Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 73
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    477

    أوجاع كهل في العشرين

    أوجاع كهل في العشرين

    إلى صاحب ( هوى الخمسين)
    الشاعر المبدع عصام الغزالي

    نقشٌ على الماءِ أم نزفٌ على الورقِ

    يا سيدي زاد ما تلقاه في أرقي

    هل في قوافيك حرفٌ لا أنينَ بهِ

    أو في فؤادك نبضٌ غيرُ مُحترِقِ

    أم هل أبانت لك الأيامُ حكمتَهَا

    فَرُحْتَ تغزل أنواراً من الغسق

    والشعرُ (سلطانُ) أحزانٍ يُعلمُنا

    أن القوافيَ (تيجانٌ) من القلق

    ركبتَ (خمسين) في لُج الحياةِ فهل

    أنجتك بضعة أبيات من الغرق

    أيّ المتاهات لم تفضض بكارتها

    وأيّ دمع على خديك لم تُرِقِ

    وأيّ غربة إحساس حملتَ بها

    ثقلَ الحقيقة مزهواً فلم تُطِقِ


    أقبلتُ ألمسُ ما تُلقِي إليّ بِهِ

    فما لمستُ بهِ شيئاً سوى حُرَقِي

    أجئتَ تُخبرني أن الحياةَ مُنَىً

    وأن بعضَ المُنى ضَربٌ من النزقِ

    وأن قلبك في أغلالِ سَكْرَتِهِ

    للآنَ من غمراتِ العشقِ لم يُفِقِ

    وأن تاريخكَ المجبولَ مِن أَلَمٍ

    يجري وتاريخي الكابي على نَسَقِ

    يا سادن الحزنِ لا تجرح براءَتَهُ

    إني نثرتُ على محرابه مِزَقِيِ

    أشقاكَ أنتَ هوى الخمسين، معذرة

    انظر إلى ابنِ هوى العشرين كيفَ شَقِي


    شَبَّتْ عن الطوقِ آهاتي وشَرَّدَنِي

    قَولي لنفسيَ : من أغلالكِ انعتقي

    حَامت على أُفُقِي البلوى وأَتعَبهَا

    أن السموات كانت كلُّهَا أُفُقي

    وعلمتني الليالي أن قافيتي

    منسوجةٌ من خيوط الضيق والرهق

    أسلمتُ للأرض أقدامي فما نَبَتت

    أشواكُ أحقادِهَا إلا على طُرُقِيِ

    ورُحتُ أستنفرُ الأيامَ مُنطَلِقَاً

    بها إليها فما أحببتُ مُنطَلَقِي

    وقلت : ياجمرةَ الشعرِ التي انطفأت

    أتيتُ ، هيا احرقيني فيكِ واحترقي

    برئتُ من طُهرِ قَلبِي واشتياقِ فَمِي

    إن قيل لي مرةً ذُقهَا ولم أَذُقِ

    قَدَّستُ مَعبدَ شعري أن يُلمَ بِهِ

    حرفٌ أُريقُ على أقدامِهِ أَلَقِي

    شعري بكاءُ الملايين التي شَقِيت

    من أولِ الصُبحِ حتى آخرِ الغَسَقِ

    خُذهُ عناءً فما أنهيتُ قافيةً

    إلا وَجَفَّفتُ في آثارها عَرَقِي


    والساجدون على الأعتابِ أَحنَقَهم

    أني أُحَقِّرُ فيهم كُلَّ مُرتَزِقِ

    كَرِهتُهم إذ يزيدون الحياة أسىً

    وإذ يساوون خَنّاقاً بمختنِقِ

    وإذ يُبيحونَ آمالَ الشعوبِ لمن

    باع الشعوب وإذ يحيون بالمَلَقِ

    ما ضَرّنِي وحريرُ الذُلِ مَلبسُهم

    أني أُرَقِّعُ من حُرِّيَتي خِرَقِيِ

    وأنني رغم إقلالي ومَسغَبَتِي

    لا الزيفُ ديني ولا التطبيلُ من خُلُقِيِ

    سِفرُ الوصايا الذي حُمِّلتُ عَلَّمَنِيِ

    أن المُنى والمنايا دربُ كلِّ نَقِيِ

    وأنَّ حريةَ الإنسانِ أَوَّلُهَا

    حرفٌ وآخرُها حبلٌ على العُنق

    وما الحياة سوى قيدٍ ومشنقةٍ

    ومبدأٍ ، وفضولٌ بعد ذاك بقي

    والثائرون ورودُ الأرض ما قُطِفُوا

    إلا وفاحت تواريخٌ من العَبَقِ

    خُذْنِيِ بَقَايا البقايا منهمُ فلقد

    غَرستُ في كلِّ شِبرٍ جُبتُه حَنَقِيِ


    والآن يا سيد (الخمسين) كيف تَرى

    دمعي إذا ما جرى حبراً على الورق

    هل فيَّ من نزق (العشرين) لفح هوى

    أم فيّ من حكمة (الخمسين) قلب تَقِيِ

    يا سيدي وكلانا فكرةٌ بَقِيت

    من النبوءات لم تُرزَق بِمعتَنِقِ

    ما ضَرَّنا صمتُنَا والكونُ ثرثرة

    شتان ما بين خَلاٍق ومُختَلِقِ

    قُم ننفض الليلَ عن أكتافنا فغداً

    تتلو الروابي علينا (سورةَ الفلق)


    الرياض

    1420 ه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    11
    الله ياكهل العشرين ، كأنما كتبت عن بعض مانجد .. ويالصبابة العشرين .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    مصر
    الردود
    141
    ما ضَرّنِي وحريرُ الذُلِ مَلبسُهم


    أني أُرَقِّعُ من حُرِّيَتي خِرَقِيِ


    وأنني رغم إقلالي ومَسغَبَتِي


    لا الزيفُ ديني ولا التطبيلُ من خُلُقِيِ

    رائع يا زميل العشرينات

  4. #4

    علي فريد


    جمال ٌ ليس بعده جمال !

    شكرا ً

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    كنت هناك...
    الردود
    1,191
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة علي فريد عرض المشاركة
    أوجاع كهل في العشرين

    إلى صاحب ( هوى الخمسين)
    الشاعر المبدع عصام الغزالي

    نقشٌ على الماءِ أم نزفٌ على الورقِ

    يا سيدي زاد ما تلقاه في أرقي

    هل في قوافيك حرفٌ لا أنينَ بهِ

    أو في فؤادك نبضٌ غيرُ مُحترِقِ

    أم هل أبانت لك الأيامُ حكمتَهَا

    فَرُحْتَ تغزل أنواراً من الغسق

    والشعرُ (سلطانُ) أحزانٍ يُعلمُنا

    أن القوافيَ (تيجانٌ) من القلق

    ركبتَ (خمسين) في لُج الحياةِ فهل

    أنجتك بضعة أبيات من الغرق

    أيّ المتاهات لم تفضض بكارتها

    وأيّ دمع على خديك لم تُرِقِ

    وأيّ غربة إحساس حملتَ بها

    ثقلَ الحقيقة مزهواً فلم تُطِقِ


    أقبلتُ ألمسُ ما تُلقِي إليّ بِهِ

    فما لمستُ بهِ شيئاً سوى حُرَقِي

    أجئتَ تُخبرني أن الحياةَ مُنَىً

    وأن بعضَ المُنى ضَربٌ من النزقِ

    وأن قلبك في أغلالِ سَكْرَتِهِ

    للآنَ من غمراتِ العشقِ لم يُفِقِ

    وأن تاريخكَ المجبولَ مِن أَلَمٍ

    يجري وتاريخي الكابي على نَسَقِ

    يا سادن الحزنِ لا تجرح براءَتَهُ

    إني نثرتُ على محرابه مِزَقِيِ

    أشقاكَ أنتَ هوى الخمسين، معذرة

    انظر إلى ابنِ هوى العشرين كيفَ شَقِي


    شَبَّتْ عن الطوقِ آهاتي وشَرَّدَنِي

    قَولي لنفسيَ : من أغلالكِ انعتقي

    حَامت على أُفُقِي البلوى وأَتعَبهَا

    أن السموات كانت كلُّهَا أُفُقي

    وعلمتني الليالي أن قافيتي

    منسوجةٌ من خيوط الضيق والرهق

    أسلمتُ للأرض أقدامي فما نَبَتت

    أشواكُ أحقادِهَا إلا على طُرُقِيِ

    ورُحتُ أستنفرُ الأيامَ مُنطَلِقَاً

    بها إليها فما أحببتُ مُنطَلَقِي

    وقلت : ياجمرةَ الشعرِ التي انطفأت

    أتيتُ ، هيا احرقيني فيكِ واحترقي

    برئتُ من طُهرِ قَلبِي واشتياقِ فَمِي

    إن قيل لي مرةً ذُقهَا ولم أَذُقِ

    قَدَّستُ مَعبدَ شعري أن يُلمَ بِهِ

    حرفٌ أُريقُ على أقدامِهِ أَلَقِي

    شعري بكاءُ الملايين التي شَقِيت

    من أولِ الصُبحِ حتى آخرِ الغَسَقِ

    خُذهُ عناءً فما أنهيتُ قافيةً

    إلا وَجَفَّفتُ في آثارها عَرَقِي


    والساجدون على الأعتابِ أَحنَقَهم

    أني أُحَقِّرُ فيهم كُلَّ مُرتَزِقِ

    كَرِهتُهم إذ يزيدون الحياة أسىً

    وإذ يساوون خَنّاقاً بمختنِقِ

    وإذ يُبيحونَ آمالَ الشعوبِ لمن

    باع الشعوب وإذ يحيون بالمَلَقِ

    ما ضَرّنِي وحريرُ الذُلِ مَلبسُهم

    أني أُرَقِّعُ من حُرِّيَتي خِرَقِيِ

    وأنني رغم إقلالي ومَسغَبَتِي

    لا الزيفُ ديني ولا التطبيلُ من خُلُقِيِ

    سِفرُ الوصايا الذي حُمِّلتُ عَلَّمَنِيِ

    أن المُنى والمنايا دربُ كلِّ نَقِيِ

    وأنَّ حريةَ الإنسانِ أَوَّلُهَا

    حرفٌ وآخرُها حبلٌ على العُنق

    وما الحياة سوى قيدٍ ومشنقةٍ

    ومبدأٍ ، وفضولٌ بعد ذاك بقي

    والثائرون ورودُ الأرض ما قُطِفُوا

    إلا وفاحت تواريخٌ من العَبَقِ

    خُذْنِيِ بَقَايا البقايا منهمُ فلقد

    غَرستُ في كلِّ شِبرٍ جُبتُه حَنَقِيِ


    والآن يا سيد (الخمسين) كيف تَرى

    دمعي إذا ما جرى حبراً على الورق

    هل فيَّ من نزق (العشرين) لفح هوى

    أم فيّ من حكمة (الخمسين) قلب تَقِيِ

    يا سيدي وكلانا فكرةٌ بَقِيت

    من النبوءات لم تُرزَق بِمعتَنِقِ

    ما ضَرَّنا صمتُنَا والكونُ ثرثرة

    شتان ما بين خَلاٍق ومُختَلِقِ

    قُم ننفض الليلَ عن أكتافنا فغداً

    تتلو الروابي علينا (سورةَ الفلق)


    الرياض

    1420 ه

    أيها الفريد
    إنها أجمل من أن يقال أنها في غاية الجمال
    منذ زمن لم تستوقفني قصيدة بهذه الفخامة والروعة
    لله درك من شاعر فريد
    ولله دره من قلم نابض
    فقافيتك هذه تستحق الانحناء والتبجيل
    قرأت لك قصيدتين من قبل رأيتك فيهما شاعرا
    أما هذه فأراك بها فحلا تتكسر سيوف الكلمات على أعتاب قصيده
    فشكرا لك
    ودمت بهذا التفرد

    ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    1,871
    قصيدة من أجمل قصائد الساخر
    برغم طولها لم تفقد الأبيات رونقها..
    شكرا لك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    في دار الرحيل
    الردود
    386
    ما ضَرّنِي وحريرُ الذُلِ مَلبسُهم
    أني أُرَقِّعُ من حُرِّيَتي خِرَقِيِ


    بديع بديع !

    أرق تحية لك ،،

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بَيْنَ ( مَهْدِيْ \ وَلَحْدِيْ )
    الردود
    433
    التدوينات
    3
    حقـاً .. وإن من البيان لسحرا

    الرياض

    1420 ه
    وماذا بعد هذه التسع التي توشك أن تنقضي أيها العشريني ..؟


    كُن .. كما تُحب أن تكون

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    مكّة
    الردود
    990
    جبروتٌ شعري مدهشٌ حد الصمت!
    أشقاكَ أنتَ هوى الخمسين، معذرة
    انظر إلى ابنِ هوى العشرين كيفَ شَقِي
    يالله!
    يا ابن العشرين
    اكتبنا؛ فقد رهنا أرواحنا عند يراعتك.
    لا عدمناك شاعرًا فذًا, يلوي عنان القصيد كيف يشاء.
    دمتَ وطبتَ
    وسماء روعة تُظلك إلى يوم يبعثون


    أختك

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في زمان النسور صرنا حماماً !..
    الردود
    455
    وأنَّ حريةَ الإنسانِ أَوَّلُهَا
    حرفٌ وآخرُها حبلٌ على العُنق



    ما أجملك أيها الشاعر الرصين ...

    كنت أقرأ للبارودي قبل قليل ,, ويا شدة المشابهة

    دمت والشعر الجميل يصحبك

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    477
    أخي عروج :
    يشرفني أن أكتب عن بعض ما تجد
    وأعيذك من عذاباته ..
    أسعدني مرورك

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    477
    أخي محمد قمر :
    الأروع مرورك العطر

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الردود
    37
    حياك الله أخي علي

    و قصيدة جميلة حوت عددا من الأبيات البديعة..

    نقشٌ على الماءِ أم نزفٌ على الورقِ
    أظن أنه نزف على الورق لأن النقش لا يكون على سائل ( الماء )

    ركبتَ (خمسين) في لُج الحياةِ فهل


    أنجتك بضعة أبيات من الغرق
    قولك بضعة أبيات يعني أنها فوق الثلاثة و دون العشرة

    و أتساءل هل هذا هو عدد الأبيات التي نظمها من تخاطبه طيلة خمسين سنة


    أشقاكَ أنتَ هوى الخمسين، معذرة


    انظر إلى ابنِ هوى العشرين كيفَ شَقِي


    أنصحك باجتناب تتابع الإضافات في شعرك فإنه مما يخل بفصاحة التركيب

    حَامت على أُفُقِي البلوى وأَتعَبهَا


    أن السموات كانت كلُّهَا أُفُقي


    الحومان لا يكون على الأفق لأن الطيران يكون فيه

    و إنما يكون حومان الطائر على شيء يوجد أسفل منه أثناء طيرانه.. كالماء مثلا

    و البيت جميل على كل حال

    ما ضَرّنِي وحريرُ الذُلِ مَلبسُهم


    أني أُرَقِّعُ من حُرِّيَتي خِرَقِيِ


    جميل جدا ..

    وأنَّ حريةَ الإنسانِ أَوَّلُهَا


    حرفٌ وآخرُها حبلٌ على العُنق
    الإنسان في كثير من الدول الحرة يعبر عن رأيه دون أن يؤؤل إلى ما ذكرت من الشنق

    و أنت قد أطلقت الحكم

    والثائرون ورودُ الأرض ما قُطِفُوا


    إلا وفاحت تواريخٌ من العَبَقِ


    جميل..

    خُذْنِيِ بَقَايا البقايا منهمُ فلقد


    غَرستُ في كلِّ شِبرٍ جُبتُه حَنَقِيِ
    الفعل جاب يستخدم عادة للمسافات الطويلة فيُقال جاب البلاد و جاب المفازة إذا قطعها

    أما قولك ( في كلِّ شِبرٍ جُبتُه ) فيذكرني بالمثل الشعبي المصري الذي يتحدث عن الغرق في شبر

    من الماء ..

    والآن يا سيد (الخمسين) كيف تَرى


    دمعي إذا ما جرى حبراً على الورق
    إن قولك ( إذا ما جرى حبراً على الورق ) يدل على أن دمعك لم يجر بعد حبرا على الورق

    فلا يجوز لك أن تسأل صاحبك كيف يرى شيئا لم يكن بعد..سؤال تعجيزي بصراحة

    _____

    و لك تحياتي

    و دمت بخير و سعادة



  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    مدري ;
    الردود
    954
    لأنتَ في سعة من الجمال يا علي
    مثبت .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    قلب منهك
    الردود
    63
    لله درك

    ولافض فوك

    مررت من هنا فلم أطق مرور الكرام فسجلت الدخول لأصمت أمام هذه الفارهة

    والصمت في حرم الجمال جمال

    مودتي

  16. #16
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة علي فريد عرض المشاركة
    أوجاع كهل في العشرين

    إلى صاحب ( هوى الخمسين)
    الشاعر المبدع عصام الغزالي

    نقشٌ على الماءِ أم نزفٌ على الورقِ

    يا سيدي زاد ما تلقاه في أرقي

    هل في قوافيك حرفٌ لا أنينَ بهِ

    أو في فؤادك نبضٌ غيرُ مُحترِقِ

    أم هل أبانت لك الأيامُ حكمتَهَا

    فَرُحْتَ تغزل أنواراً من الغسق

    والشعرُ (سلطانُ) أحزانٍ يُعلمُنا

    أن القوافيَ (تيجانٌ) من القلق

    ركبتَ (خمسين) في لُج الحياةِ فهل

    أنجتك بضعة أبيات من الغرق

    أيّ المتاهات لم تفضض بكارتها

    وأيّ دمع على خديك لم تُرِقِ

    وأيّ غربة إحساس حملتَ بها

    ثقلَ الحقيقة مزهواً فلم تُطِقِ


    أقبلتُ ألمسُ ما تُلقِي إليّ بِهِ

    فما لمستُ بهِ شيئاً سوى حُرَقِي

    أجئتَ تُخبرني أن الحياةَ مُنَىً

    وأن بعضَ المُنى ضَربٌ من النزقِ

    وأن قلبك في أغلالِ سَكْرَتِهِ

    للآنَ من غمراتِ العشقِ لم يُفِقِ

    وأن تاريخكَ المجبولَ مِن أَلَمٍ

    يجري وتاريخي الكابي على نَسَقِ

    يا سادن الحزنِ لا تجرح براءَتَهُ

    إني نثرتُ على محرابه مِزَقِيِ

    أشقاكَ أنتَ هوى الخمسين، معذرة

    انظر إلى ابنِ هوى العشرين كيفَ شَقِي


    شَبَّتْ عن الطوقِ آهاتي وشَرَّدَنِي

    قَولي لنفسيَ : من أغلالكِ انعتقي

    حَامت على أُفُقِي البلوى وأَتعَبهَا

    أن السموات كانت كلُّهَا أُفُقي

    وعلمتني الليالي أن قافيتي

    منسوجةٌ من خيوط الضيق والرهق

    أسلمتُ للأرض أقدامي فما نَبَتت

    أشواكُ أحقادِهَا إلا على طُرُقِيِ

    ورُحتُ أستنفرُ الأيامَ مُنطَلِقَاً

    بها إليها فما أحببتُ مُنطَلَقِي

    وقلت : ياجمرةَ الشعرِ التي انطفأت

    أتيتُ ، هيا احرقيني فيكِ واحترقي

    برئتُ من طُهرِ قَلبِي واشتياقِ فَمِي

    إن قيل لي مرةً ذُقهَا ولم أَذُقِ

    قَدَّستُ مَعبدَ شعري أن يُلمَ بِهِ

    حرفٌ أُريقُ على أقدامِهِ أَلَقِي

    شعري بكاءُ الملايين التي شَقِيت

    من أولِ الصُبحِ حتى آخرِ الغَسَقِ

    خُذهُ عناءً فما أنهيتُ قافيةً

    إلا وَجَفَّفتُ في آثارها عَرَقِي


    والساجدون على الأعتابِ أَحنَقَهم

    أني أُحَقِّرُ فيهم كُلَّ مُرتَزِقِ

    كَرِهتُهم إذ يزيدون الحياة أسىً

    وإذ يساوون خَنّاقاً بمختنِقِ

    وإذ يُبيحونَ آمالَ الشعوبِ لمن

    باع الشعوب وإذ يحيون بالمَلَقِ

    ما ضَرّنِي وحريرُ الذُلِ مَلبسُهم

    أني أُرَقِّعُ من حُرِّيَتي خِرَقِيِ

    وأنني رغم إقلالي ومَسغَبَتِي

    لا الزيفُ ديني ولا التطبيلُ من خُلُقِيِ

    سِفرُ الوصايا الذي حُمِّلتُ عَلَّمَنِيِ

    أن المُنى والمنايا دربُ كلِّ نَقِيِ

    وأنَّ حريةَ الإنسانِ أَوَّلُهَا

    حرفٌ وآخرُها حبلٌ على العُنق

    وما الحياة سوى قيدٍ ومشنقةٍ

    ومبدأٍ ، وفضولٌ بعد ذاك بقي

    والثائرون ورودُ الأرض ما قُطِفُوا

    إلا وفاحت تواريخٌ من العَبَقِ

    خُذْنِيِ بَقَايا البقايا منهمُ فلقد

    غَرستُ في كلِّ شِبرٍ جُبتُه حَنَقِيِ


    والآن يا سيد (الخمسين) كيف تَرى

    دمعي إذا ما جرى حبراً على الورق

    هل فيَّ من نزق (العشرين) لفح هوى

    أم فيّ من حكمة (الخمسين) قلب تَقِيِ

    يا سيدي وكلانا فكرةٌ بَقِيت

    من النبوءات لم تُرزَق بِمعتَنِقِ

    ما ضَرَّنا صمتُنَا والكونُ ثرثرة

    شتان ما بين خَلاٍق ومُختَلِقِ

    قُم ننفض الليلَ عن أكتافنا فغداً

    تتلو الروابي علينا (سورةَ الفلق)


    الرياض

    1420 ه

    والشعرُ (سلطانُ) أحزانٍ يُعلمُنا

    أن القوافيَ (تيجانٌ) من القلق

    لو لم تقل غير هذا لكفاك لتصبح شاعرا كبيرا
    المواهب الإستثنائية لا تتكر
    انت شاعر كبير ولو كره المتشاعرون والأدعياء والمبتدئون والمطبلون والمُطبل لهم
    تحياتى بحجم النيل وامتداده
    وشكرا للساخر التى تقدم لنا بين الحين والآخر شعراء حفيفيين

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    الجزائر
    الردود
    61
    [
    والشعرُ (سلطانُ) أحزانٍ يُعلمُنا

    أن القوافيَ (تيجانٌ) من القلق

    .
    .
    .

    أسلمتُ للأرض أقدامي فما نَبَتت

    أشواكُ أحقادِهَا إلا على طُرُقِيِ

    جميلة جداً
    شكــــراً

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الردود
    46
    رائعٌ إلى مالا نهاية ...

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    في الضفة الآخرى
    الردود
    425
    هل فيَّ من نزق (العشرين) لفح هوى


    أم فيّ من حكمة (الخمسين) قلب تَقِيِ
    بعد تأملك وتفكرك ..
    ما ذا وجدت ؟
    لفح الهوى أم قلب تقي .؟.
    باذخة حد الترف . جميلة حد الدهشة .
    فقد أعدتها مراراً ..
    فتعددت جمالاتها في كل إعادة .
    مترقبـة للجديد .
    دامك الله بالخير والنماء .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الردود
    558
    ابداع لا يحتمل التعليق..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •