Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 37
  1. #1

    هذا الرجل لايستجيب لإغرائي ! !

    إنها الساعه الثامنه صباحاً ...............
    الضوء يهمس في أرجاء الغرفة , والهدوء الممزوج بترحيب العصافير وغنج أغصان الشجر يفرش المكان ببساط الأمل ..
    رائحة القهوه تمخر عباب الأثير لتوقظ من لايزال نعساً من خلايا جسدي .

    وفجأه :
    إذ بها تقتحم المكان , تزيح الباب بضيقٍ عن طريقها وبخطىً واسعه تستحثها همه مجهوله اقتربت مني ..
    ألقت التحيه وعيناها تفيض كلمات ٍ وأخواتها...
    أهلين صباح الورد .......جاوبتها وأنا أشير إليها بالجلوس وأدنيها مني متفائلةً بجلسةٍ صباحيه ذات طرازٍ نسائي محبب تدور رحاها الطاحنه الآكله متماشيةً مع هذه الأجواء الرقيقة الممزوجة بطعم القهوه.
    وقبل أن ترتشف قهوتها صاحت
    ( ذات قضيه ) : لقد رأيته ......... رأيته البارحه
    ( جدائل الصبا ) مقاطعه بفضول إستباقي : رأيتِ من ؟
    ( ذات قضيه ) : القاضي ( ..... ) , القاضي الذي يتولى قضية طلاقي .
    ( جدائل الصبا ) : أها , وأين رأيته ؟
    ( ذات قضيه ) : رأيته عند صراف الراجحي , كان أمامي , تمنيت أن أبصق في وجهه لكنه غادر مسرعاً.
    ( جدائل الصبا ) : تبصقين في وجهه ؟ يالك ِ من إمرأه وقحه متمرده !
    كيف تبصقين على رجلٍ فاضل له وزنه وهيبته ومكانته في المجتمع ؟
    ( ذات قضيه ) : أنتِ ياجدائل لاتعرفين ماالذي فعله بي هذا الرجل ؟
    ( جدائل الصبا ) : ماالذي فعله بكِ ؟
    ألأنه لم يحكم لك بالطلاق أصبح سيئاً ؟ !
    إن للرجل أسبابه ونظرته , ثم أنه وحسب ماسمعت فالقضاه يطيلون عمر مثل هذه القضايا رغبةً منهم في الصلح علّ وعسى أن يتراجع الزوجان عن هذه الخطوه المدمّره .
    ( ذات قضيه ) : صحيح ... صحيح ولكن ( ذا لعنه ) واضحٌ أمره كوضوح الشمس في كبد السماء , وترنّح جسده وإرتعاشة أطرافه وذبول عينيه وثقل لسانه لايخفى على أعمشٍ في ليلٍ بهيم !
    إن كاتب العدل - وهو مجرد كاتب - كان يسخر هو ورفيقه من حال ( ذا لعنه ) ويتحدثون إليّ أنا وأخي متسائلين : كيف بليتم بهذا الكائن المقزز ؟
    ( جدائل الصبا ) : والقاضي ألم يلاحظ ذلك ؟ ألم تلفتِ إنتباهه إلى حال ( ذا لعنه ) ؟
    ( ذات قضيه ) : بالله عليكِ أهذا سؤال سخريه أم إستعباط ؟
    ( جدائل الصبا ) : لاوالله ولكنني حائره و( الماذا ) تثقل خلايا دماغي التي لازال بعضها يستيقظ بتأتأه .
    ( ذات قضيه ) : جدائل ,,,, جدائل بنيتي , لقد رآه مراراً وتكراراً على هذه الحاله , بل لقد جلبت له تقريراً من مستشفى الأمراض النفسيه يثبت بأن ( ذا لعنه ) كان نزيلاً عندهم لفتراتٍ متقطّعه نتيجة إدمانه لبعض العقاقير .
    ( جدائل الصبا ) وهي تضع أصابعها في شعرها متعجبةً مماتسمع : غريب ! مادام هذا هو الحال لماذا لم يعمل على تخليصك من هذا البائس خصوصاً وأنه لاأمل في شفائه ؟

    لا أدري ,, لا أدري ,, لا أدري لماذا ؟
    أجابت ( ذات قضيه ) وهي تطرق برأسها للأرض والحزن واليأس يحلّقان بشؤمٍ في أنحائها .
    أحببت أن أهش بعصا الظرافة الممزوجة ببعض التحذلق ذينك البومين ,, فقلت لها :
    لماذا لم تستخدمي معه _ أي القاضي _ السلاح الأنثوي , علّه يتجاوب ويحس بما تعانين ؟
    ( ذات قضيه ) وقد قطّبت جبينها في محاوله لإستيعاب ماأعنيه تماماً : ماذا تقصدين ؟
    ( جدائل الصبا ) : أقصد أن تقومي بدعج عينيكِ بكحلٍ أسود مابعده سواد , ثم تمشطي رموشك بماسكارا تطيلهم لمسافاتٍ أبعد من طول سور الصين العظيم , بعدها اسحقي حاجبيكِ حتى يبدوان كإسفلت شارعٍ أميري ,, ثم ارتدي أعهر ( برقع ) كالذي تلبسنه مرتادات الأبراج السفليه ,, ولا بأس من نثر قطراتٍ من عطرٍ ( مغرٍ ) كالذي تضعنه سافلات الطبقه البرجوازيه ,,,, بعد ذلك ماعليكِ إلا أن تلوكي بعض العبارات الرقيقه الأنثويه , تصفين بها أحلامكِ الضائعه وجمالك الذي انزوى باهتاً مكسور الخاطر لأنه لم يجد من يقدّره
    جربي يا( ذات قضيه ) علكِ تجدين منه مايصغي
    ( ذات قضيه ) التي مافتِئت تبتسم طوال شرحي لهذه الخطه ومراحلها ونتائجها , قالت وهي لاتزال تبتسم : تباً لكِ ولحلولك ,, أنتِ لم ترِ الرجل ,,
    إن لحيته تصل لسرته , وثوبه يقفز إلى منتصف ساقيه , كما أنه ( قصمنجي ) وأنتِ تعرفين ( القصمنج ) ,, إنهم أصحاب دينٍ ومبدأ ..
    قاطعتها بحسره : نعم نعم أعرفهم ,, إنهم أبداً بهيي الطلعه , جميلي الملامح , وذوي مال...( ياحظ حريمهم )
    ( ذات قضيه ) وهي تستأنف : ثم أنه ياحمقاء طوال تلك المده التي وقفت فيها أمامه ولأشهر عديده لم يحدث قط أن نظر إليّ ولو نظره عابره وحتى حينما كان يوجّه إليّ أسئلته كان يوجهها وهو يشيح بوجهه بعيداً عني .
    ( جدائل الصبا ) : امممم لهفي عليكِ يا ( ذات قضيه ) ماالحل إذاً ؟
    .
    .
    .
    شهورٌ طويله مرت ولم يزل الحال كما هو .................
    ( ذات قضيه ) في رحلة صفٍ للمفردات على صفحات قضيتها وشتاتٍ مابين أروقة المحاكم , لاتشعر بشتاءٍ رحل أو صيفٍ حل .
    تجتاز ذلك كله عبر قافلةٍ من التعاطف من بقية أخواتها ( ذوات القضايا ) اللاتي يعبّرن عن ذلك التعاطف بكل وسيلةٍ إستطعن إليها سبيلا .
    فمن كانت منهن في غفلةٍ عن الآخره نصحتها بالسحر ومكائده ,
    ومن كانت زاهدةً في الدنيا أشارت عليها بركعتين في جوف الليل وبالسهام التي لاتخطيء ,
    ومن كانت ( ذات روحٍ ) تحلّق خارج إطارنا العربي نصحتها بالحوار الفعّال الراقي الذي قد ينيرفي أفق ( ذا لعنه المعتم بدخان الحشيشه ) زوايا لم ينتبه إليه , فيبادر بإصلاح أخطائه ,
    أما من كانت ( عربيةً قح ) فقد نصحتها بتأجير ( بلطجيه ) يدشدشوا عظامه ويجعلوه ( يتفل العافيه ) ويسلّم .
    الغد هو أول أيام السنة الهجرية الجديده وبماأنه كذلك , فقد جاء دور ( ذات بدعه ) لتشير على ( ذات قضيه ) بأنه يتوجب عليها أن تستفتح هذه السنه إما بلبن _ كي تكون سنتها بيضاء _ أو أن تعمل ( صينية حلى ) توزعها على رفيقاتها في العمل ليبارك الله في سنتها ويجعل مقدمها حلواً عليها ويريحها من ( ذا لعنه ) والقاضي ( القصمنج الوسيم ) وأروقة المحاكم !
    .
    .
    سبحان الله ,, الإنسان في لحظة اليأس قد يسلك دروباً لم يسلكها قط ولم يلتفت إليها بل وربما كان يمقتها !
    وهذا مافعلته ( ذات قضيه ) ,,
    فهاهي في صباح اليوم التالي توزع قطعاً من الحلوى التي صنعتها وهي تستجدي عند تقديم كل قطعه : إدعوا لي أن يفرج الله كربتي ! ! !
    .
    .
    .
    إنه اليوم الثالث من السنة الجديده ولايزال طعم حلوى ( ذات قضيه ) عالقاً في ذهني ويتحسسه لساني في أرجاء فمي وكأنها صنعته بأنفاس أحلام المستقبل .
    نعم ذات قضيه أي أنها ذات حلم ,
    أطرد هذه الأفكار من رأسي لأركز على عملي فأنا لا أريد أن أصبح ( ذاتاً مربوطه متبطله ) ,,,
    ولايقطع عليّ إخلاصي وانكبابي على ماأمامي سوى حضورٌ مسرحي لـ ( ذات قضيه ) وابتسامه أراها لأول مره على محياها !
    إنها تتحدث سريعاً ولاأكاد أفهم كلمةً مما تقول ,, وهاهي تنكفيء عليّ لتقبلني وتعانقني وأنا أحاول أن أسابق اللحظات حتى أركز على شيء أفهمه من هذا التيار المتدفق !
    وأخيراً ..............أخيراً يا( جدائل الصبا ) حصلت على ورقة خلاصي
    قالتها بنشوة المنتصر وسعادة المتحرر من قيده .
    أحقاً يا( ذات قضيه ) ؟
    مبارك ياأخيتي مبارك ...........
    أهديتها تهنئتي وأنا لا أفكر إلا بشيئين :
    أكانت صينية الحلوى التي قدمتها في بداية السنه هي السبب ؟
    فإذاً هي ليست ببدعه !
    أو أن الأدعيه التي سيقت إليها من كل متذوقه كانت هي السبب في تفريج كربتها ؟
    إن كان ذلك هوماحصل , فـ ويح ( ذوات القضايا ) لماذا لم يقفن منذ زمن على صعيدٍ واحد ويرفعن أكفهن بدعوةٍ واحده فينقذن القدس ؟
    لم يقطع عليّ كل تلك التساؤلات سوى ثرثرة ( ذات قضيه ) المنتشيه والتي كانت فرصه مناسبه لي لأسألها :
    كيف حدث ذلك يا( ذات قضيه ) ؟
    هل عقدتِ صلحاً مع ( ذا لعنه ) وتوصلتما إلى تسويةٍ مناسبه لكليكما ؟
    أم أن القاضي اقتنع بما لايدع مجالاً للشك أن ( ذا لعنه ) ميؤوس منه وليس أهلاً للزواج ؟
    .
    ( ذات قضيه ) وهي تضع يدي بين يديها :
    لا هذا ولا ذاك ياصغيرتي جدائل << وفوراً تقفز إلى ذهني صينية الحلوى
    كل مافي الأمر 5000 آلاف ريال وضعتها بيميني في شمال ( القاضي الوسيم ) لآخذ بشمالي من يمين سماحته ورقة طلاقي .
    ( جدائل مصفرّه ) فاغرةً فاهها :
    أهااا
    من قال أن مثله قابلٌ للإغراء ؟ ؟ ! !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    في مكان وآخر .. بين عدة اوطان كل منها يسكنني
    الردود
    87
    5000 ريال بس؟
    ان كان الامر كذلك فإنهاء كل الدعاوي بات امراً سهلا وبمتناول الجميع
    لعلها قصة من منطلق تجربة .. ومع هذا لا ادري.. والله اعلم..
    تحياتي لك..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث الجريمة
    الردود
    581
    ذات مرة ,, حكت لى صديقتى ما حدث معها وداعية مشهور
    صدمت فى البدايه ولكنى اثرت دفن الموضوع ونصحتها بذلك ,, سنكتفى فقط بالدعاء بالهدايه له
    وقصتك اثارت الاسى فى نفسى . ان كان حقا او خيالا ,, لا اعتقد انه يجوز لنا نشكك باخلاقياتهم
    فان خانوا,, فبمن سنثق؟؟

    روايتك جميله واسلوبك يا جدائل سلس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    العنبـر الغربي ,.,.,., في سجن الوطـن
    الردود
    560
    إتهام خطير......
    البينه او الحد ياجدائل,,,,,,,,

    اسلوب ممتع لنهاية جانبها الصواب.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    قرطة حنّه !
    الردود
    828
    و أنا استجبتُ لإغراء النّص فأتيت..
    |

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    الساخر
    الردود
    10
    الله اعلم اين ستحل اللعنه .... هناااك العديد من الخيارات ..
    جدائل اللعنه .. ذات لعنه .. ذات قضيه ... ذو الوسااااامه (( كــعود زاده الاحراااق طيباا )) ..

    ... (( قَالَ عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي فِي كِتَابٍ لا يَضِلُّ رَبِّي وَلا يَنْسَى))

    لكن لو فعلا .. ان ما شخبط هنااا .. قد وقع ...

    فليس هنالك خيار للعنة الا .... ذات قضيه ... ذوو الوسااااااامه ... ولا رقم شااغر لغيرهمااا .... (( لعن الله الراشي والمرتشي )) ..

    كم افتقدك يا وقتي المهدور في التراااهاات ..
    عُدّل الرد بواسطة عنتور المعنتر : 12-03-2009 في 09:49 PM

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    أمـيركـا الـ لا / تينيـة ..!
    الردود
    893

    Arrow أحاول أقنعني..

    جدائل مصفرّه
    //


    كل ّ شي ، قابل لأشياء كثيرة/ أخرى ..
    وخاصة أن ّ جاذبية الجيب ،
    لها أسرار لم يكشف عنها سيّد التفاحة..!
    -
    وإن كان القاضي راضي ،
    لا عتب عالفاضي بعد َ اليوم ..!
    جميلة يا جدائل ..
    رغم أنها -القضية هذه - شبه مستحيلة

    شُكرا ً لك ِ مع التحيّة..!


    //
    قارئة
    واثق ُ الخطوة ِ يمشي ملكا ً .. !!

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    لله أنت يا جيب القاضي . أنت الأقرب لقلبه من أي شيء آخر

    يا حسرةً على القضاة .

    قلم يشي بالكثير .
    يخيلي لي أن القادم أروع .
    تحية طيبة وقبل .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..
    ربما أن المحكي هنا حقيقةٌ قد تحصل .
    وربما أن حديث المصطفى المختار " القضاة ثلاثة : قاضيان في النار وقاضٍ في الجنة " قد يختصر أعلاه بإسهاب !
    وربما أن الأسلوب أعلاه جميل وسلس وهو بالفعل كذلك .
    وربما وربما ..

    لكن ما أنا متأكد منه أن بعض مفرداتك وتركيباتك أعلاه لايجب أن تحشر هكذا في الموضوع !
    ولو تم عرض القضية بذات الأسلوب الجميل وبدون حواشي أخلّت بالأشياء فضلاً عن أنها لاتليق لبقي في التاسع !


    ينقل إلى شتات ..
    والفائدة الأهم من الموضوع أنه لم يستجب إلى إغرائك ؟


    تحياتي لشخصك الكريم جدائل مصفرّة .

  10. #10
    لا أفهم .. ما عدت أفهم !!

    نص كهذا يلقى في شتات !

    ما هي معاييرك يا خطاف

    إن لم يكن الحرف يسعه فأرسله للمشهد

    سأطلب تدخل سادنة القصة هنا غدير
    لإنقاذه!!


    ساري العتيبي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ساري العتيبي عرض المشاركة
    لا أفهم .. ما عدت أفهم !!
    نص كهذا يلقى في شتات !
    ما هي معاييرك يا خطاف
    إن لم يكن الحرف يسعه فأرسله للمشهد
    سأطلب تدخل سادنة القصة هنا غدير
    لإنقاذه!!
    ساري العتيبي
    لك أن تطلب ماتشاء ممن تشاء ..
    تقديري لك .

    ......

  12. #12
    هل تعني أن الأمر قد حسم .
    لا أحب أن أطلب ثم أرد ..
    إن كان قد حسم .....


    ساري العتيبي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ساري العتيبي عرض المشاركة
    هل تعني أن الأمر قد حسم .
    لا أحب أن أطلب ثم أرد ..
    إن كان قد حسم .....
    ساري العتيبي
    لا تكثر الجدال والقدقدة !
    فردي الأول عليك كان واضحاً ، هل كان فيه مايوحي بأن الأمر محسوم ؟
    هل أفهم أنك تنزلني منزلة نبي أو ولي حتى يكون قراري سيفاً صلداً لامراجعة فيه ؟
    مالذي سيضيرك لو طلبته ممن تشاء .. ألم تقل أنك تطلبه لإنقاذه ؟
    المنقذ الصادق يطلب احتساباً ولايفكر أبداً بالنتائج .
    يسّرَ الله لك أخي الكريم .

  14. #14
    نعم ردك يو حي انه قد حسم نبرة تحدي
    يعني روح وين ما تريد !

    والقدقدة خليها لك ..
    وشكلك مشحون علي جدا ، لذا قدقدت هنا .
    لا لست شيئاً مما ذكرت .
    وأظن الموضوع سيبقى هنا لأنك ستقدقد على المشرفين كثيرا


    ساري..

  15. #15
    ربمـا كـان قلبـه يصفـق !!

  16. #16
    الساري : قوافل نورٍ أهديها لخطاك أينما حلت , وأتمنى عليك مشكورةً ألا تشغل نفسك بما يعكر صفو سماءٍ تحلق به فراشات حروفك ....
    إطمئن ياأخي فلستُ من المهوسيين بالمنتديات ومايدور في أروقتها وعيني أبداً لاتراقب الرقم الذي في خانة اليسار ,
    أنا لاأكتب إلا من أجل الكتابة فقط , ولاأرد إلا على موضوعٍ يستهويني وأجد أنني أملك مايثري صفحته .
    .
    أخي الخطاب : شكراً مؤكداً وليس متشككاً
    و ( وي كأني فهمت )
    تصفيق حار متواصل لقدومك .
    .
    .
    لي عوده بإذن الكريم لكل من مروا من هنا
    وإلى ذلك الوقت أرسل عذب التحايا

  17. #17
    لاليونا : شاكره مرورك الكريم .
    .
    .
    ليدي : فعلاً مجرد الإحساس بأنه لايوجد من تثق به هو إحساسٌ مؤلم ولكن الخير باقٍ في هذه الأمه حتى قيام الساعه
    أشكر لطفك
    .
    .
    بلاهويه : البينه تلوّح في الزوايا ياأخي , انصت وستسمع شكواها
    أشكر حضورك
    .
    .
    جريمة حرف : حياك دوماً وأبداً

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    بضيعة كفرون
    الردود
    36

    هي مشكلة وحتما ذلك .. ولكن

    هي مشكلة ان تصل لحقك بطريقة لا يرضاها الدين ولا الخلق الرفيع ... لكن هل يعد حقك مبرر يعتمد عليه في خوض الطريق التي تريد للوصول اليه .
    اكن اذا باتت هذه التصرفات من الاخذ بالاسباب هنا الكارثه ..
    والادهى والامر لو اصبحت عاده وعرف لتحصيل الحقوق .. رغم اني لا احب التشاؤم الا اني ارى انا نسير بهذا الاتجاه

    ام النص فيكفي انه استوقفني وسرق من وقتي ما يستحق بالرغم من اهمية امتحاني بالغد
    اي انه سيتسبب بالضرر لي ... وخاصة ان دكتوري لا يقبل رشاوي وان قبل فانا لا املك مبلغ لارشيه..... النص رائع

  19. #19
    أخي عنتور : كان الأولى بك أن لاتعلّق على ماشخبط هنا دام أنه لايستهويك , ولكن يبدو أنك من المهوسين بمراقبة خانة الأرقام اليسرى !
    ثم أنه_ غفر الله لي ولك _ أراك قد ملأت صحائفك لعناً !
    مع إني ماقصدت بـ ( ذا لعنه ) إلا الإشاره إلى لعنة المخدرات ومآل الموبوء بها .
    عوّض الله عليك وقتك المهدور !

  20. #20
    قارئة الفنجان :
    هذه القصه قد تبدو غايةً في البراءه أمام مايخطه الواقع .
    أشكر مرورك المميّز كعادته.
    .
    .
    .
    أخي سلام : تحيه خاصه تعلّل خصوصيتها بأنك ابن طيبه
    ربما فكر القاضي الذكي بأن الدراهم ستسوق له مئاتٍ من الحسناوات
    ممتنه لهذه الثقه
    .
    .
    .
    دكتور الدلاخه : مرحباً بك دوماً

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •