Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 23
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الردود
    93

    لاَ عَـاصِمَ الْيَوْمَ ...


    لاَ عَاصِمَ الْـيَوْمَ...



    خَمْسٌ وَعِشْرُونَ مَا أَوْدَى بِكَ الْأَسَفُ
    مضَى الْمُحِبُّونَ عَنْ دُنْيَاكَ وانْـصَرَفُوا

    تَشَابَهَ النَّاسُ لَمْ تَرْحَـلْ نَوَارِسُـهُمْ
    وَأَنْتَ وَحْدَكَ بَينَ النَّـاسِ مُخْتَلِـفُ


    أَمَــامَكَ اثْنَانِ : آمَالٌ وَرَاحِلَـةٌ
    وَخَلْفَكَ اثْنَـانِ : هَذَا الْحُزْنُ وَ الشَّغَفُ


    آنَسْتَ نَـاراً وَمَـا أَغْرَتْكَ أَلْسُنُهَـا
    فَقَدْ تَسَاوَى لَدَيْكَ الْبُؤْسُ وَ التَّرَفُ


    دَيْنٌ عَـلَى الرِّيحِ أَنْ تَلْقَاكَ جَاهِمَـةً
    وَفِي ابْتِسَامَاتِكَ الْوَلْهَـى لَهَـا تَلَفُ


    قَالُوا : ثَمِلْتَ ، وَلَمْ تَسْكَـرْ بِخَمْرَتِهِمْ
    وَمَـا رَشَفْتَ مِنَ الصَّهْبَاءِ مَا رَشَفُوا


    زَاهٍ بِدَمْعِكَ .. سَـاهٍ تَحْتَ غَيْمَتِـهِ
    لاَهٍ عن الْوَعْيِ فِي اللاَّوَعْيِ .. لَوْ عَرَفُوا


    شَـابَتْ بِكَفِّكَ أَحْلاَمٌ تُهَدْهِدُهَـا
    وَشَانَ شَـالَاتِهَـا التَّسْوِيفُ وَ الْخَرَفُ


    مَـاذَا تَبَقَّـى ؟ وَمِنْدِيلُ الْهَوَى مِزَعٌ
    وَنَخْلَةُ الـرُّوحِ لَمْ يَحْفُفْ بِهَا السَّعَفُ


    **
    قَالُوا :.. فَقُلْتُ اسْتِعَارَاتِي مُهَدَّلَـةٌ
    وَرِحْلَتِي فِي مَجَازِي رَوْضةٌ أُنُفُ


    مُسْتَوْثِقَ الْخَطْوِ أَمْشِي فِي مَنَاكِبِهَـا
    أَمْشِي الْهُوَيْنَى وَلَمْ أَعْبَأْ بمنْ وَقَفُوا


    أَطُـوفُ سَبْعِينَ لَا سَبْعاً بِكَعْبَتِهَـا
    أَفِرُّ مِنْـْهَـا إِلَيْهَـا ثُمَّ أَعْتَكِفُ


    عُـكَّازَتِي سَلَّةُ الذّكْرَى ، وَ تَوْرِيَتِي
    حَبَّاتُ سُبْحَتِهَـا فِي الْأُفْقِ تَنْكَشِفُ


    مِنْ كُوَّةِ الْغَيْبِ أُدْنِي خَيْطَ أَخْيِلَتِي
    فَأَحْتَسِي الْوَحْي أَقْدَاحـاً وَ أَغْتَرِفُ


    عِشْرُونَ عَـاماً وَأَبْيَاتِي مُعَتَّقَـةٌ
    أَشْدُو عَلَى مَسْمَعِ الدُّنْيَا فَتَرْتَجِفُ


    هِـيَ الْقَصِيدَةُ ! بِكْراً دُونَهَـا غُرَفٌ
    مِنْ فَوْقِهَا غُرَفٌ .. مِنْ تَحْتِهَا غُرَفُ ..


    لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ إلَّا الشِّعْـرُ مِنْ حُرَقٍ
    فَارْكَبْ مَعِي زَوْرَقاً بِالنُّورِ يَلْتَحِفُ



    أحمو الحسن الأحمدي
    اليوم العالمي للشعر
    21 مارس 2009


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث آخر حزن ... وأول هم ... وبين أملين !
    الردود
    510
    التدوينات
    1
    قصيدة جميلة البناء ... أخاذة السبك ... لكن فيها من المعاني ما يحتاج لمراجعة وعناية لئلا يحصل التناقض :

    وَفِي ابْتِسَامَاتِكَ الْوَلْهَـى لَهَـا تَلَفُ

    هنا وصفته مبتسما ...

    وهنا : ! زَاهٍ بِدَمْعِكَ .. سَـاهٍ تَحْتَ غَيْمَتِـهِ

    ــــــــــ

    أخبرتنا أنك :
    مُسْتَوْثِقَ الْخَطْوِ أَمْشِي فِي مَنَاكِبِهَـا


    ثم قلت : أَمْشِي الْهُوَيْنَى وَلَمْ أَعْبَأْ بمنْ وَقَفُوا

    فهل المستوثق يمشي الهوينى ... ولا يأبه بمن وقفوا .. .أم بمن سبقوا ... ( لكن القافية محوجة ! )



    ـــــــــ

    مِنْ كُوَّةِ الْغَيْبِ أُدْنِي خَيْطَ أَخْيِلَتِي

    من الكوة يتم النظر ... أم ماذا !

    وتحتسي بالأقداح !! وتغترف !!!


    أخيرا :

    لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ إلَّا الشِّعْـرُ مِنْ حُرَقٍ
    فَارْكَبْ مَعِي زَوْرَقاً بِالنُّورِ يَلْتَحِفُ




    لا حرق في الماء ... ولا زورق ثم ... !



    تقبل مروري ودمت شاعرا رائعا .

    أخوك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    كنت هناك...
    الردود
    1,191

    عِشْرُونَ عَـاماً وَأَبْيَاتِي مُعَتَّقَـةٌ
    أَشْدُو عَلَى مَسْمَعِ الدُّنْيَا فَتَرْتَجِفُ

    هِـيَ الْقَصِيدَةُ ! بِكْراً دُونَهَـا غُرَفٌ
    مِنْ فَوْقِهَا غُرَفٌ .. مِنْ تَحْتِهَا غُرَفُ ..

    لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ إلَّا الشِّعْـرُ مِنْ حُرَقٍ
    فَارْكَبْ مَعِي زَوْرَقاً بِالنُّورِ يَلْتَحِفُ


    أحمو الحسن
    أتشرف بأن أمر على هذه القصيدة الرائعة
    أنت شاعر جميل وذو إحساس وخيال عالي
    هذه ثاني قصيدة أقرأها لك بعد معارضة إبن زريق (لم أشاهد برنامج أمير الشعراء وإلا كنت عرفت عنك أكثر)
    أنتظر جديدك
    وكل عام وأنت بخير

    ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    في بلاد الضالين
    الردود
    569
    جميلة جدا !

    إلا قولك :
    لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ إلَّا الشِّعْـرُ مِنْ حُرَقٍ
    فَارْكَبْ مَعِي زَوْرَقاً بِالنُّورِ يَلْتَحِفُ
    أتحفظ على المعنى الديني للبيت .
    سدد الرب خطاك .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    قلب حبيبي
    الردود
    179

    Smile

    دمت مشرقاً

    تَشَابَهَ النَّاسُ لَمْ تَرْحَـلْ نَوَارِسُـهُمْ
    وَأَنْتَ وَحْدَكَ بَينَ النَّـاسِ مُخْتَلِـفُ

    أَمَــامَكَ اثْنَانِ: آمَالٌ وَرَاحِلَـةٌ
    وَخَلْفَكَ اثْنَـانِ: هَذَا الْحُزْنُ وَالشَّغَفُ

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    في المنفى
    الردود
    99
    هِـيَ الْقَصِيدَةُ ! بِكْراً دُونَهَـا غُرَفٌ
    مِنْ فَوْقِهَا غُرَفٌ .. مِنْ تَحْتِهَا غُرَفُ ..


    طبتَ و طاب العشق !
    لاشك و أنها رافلة بين لبنات الوجع ولبنات الإ بداع !

    أهنئك على هكذا هطول.
    دمت والقصيدة المتألقة .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,628
    أحمو
    كنت هنا أغني معك
    قصيدتك حصيلة رحتلك مع الشعر وكأنك تريد أن تكتب( السي في ) خاصتك شعرا
    دمت بصوتك الخاص \
    أشكرك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    477
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أحمو الحسن عرض المشاركة

    لاَ عَاصِمَ الْـيَوْمَ...



    خَمْسٌ وَعِشْرُونَ مَا أَوْدَى بِكَ الْأَسَفُ
    مضَى الْمُحِبُّونَ عَنْ دُنْيَاكَ وانْـصَرَفُوا

    تَشَابَهَ النَّاسُ لَمْ تَرْحَـلْ نَوَارِسُـهُمْ
    وَأَنْتَ وَحْدَكَ بَينَ النَّـاسِ مُخْتَلِـفُ


    أَمَــامَكَ اثْنَانِ : آمَالٌ وَرَاحِلَـةٌ
    وَخَلْفَكَ اثْنَـانِ : هَذَا الْحُزْنُ وَ الشَّغَفُ


    آنَسْتَ نَـاراً وَمَـا أَغْرَتْكَ أَلْسُنُهَـا
    فَقَدْ تَسَاوَى لَدَيْكَ الْبُؤْسُ وَ التَّرَفُ


    دَيْنٌ عَـلَى الرِّيحِ أَنْ تَلْقَاكَ جَاهِمَـةً
    وَفِي ابْتِسَامَاتِكَ الْوَلْهَـى لَهَـا تَلَفُ


    قَالُوا : ثَمِلْتَ ، وَلَمْ تَسْكَـرْ بِخَمْرَتِهِمْ
    وَمَـا رَشَفْتَ مِنَ الصَّهْبَاءِ مَا رَشَفُوا


    زَاهٍ بِدَمْعِكَ .. سَـاهٍ تَحْتَ غَيْمَتِـهِ
    لاَهٍ عن الْوَعْيِ فِي اللاَّوَعْيِ .. لَوْ عَرَفُوا


    شَـابَتْ بِكَفِّكَ أَحْلاَمٌ تُهَدْهِدُهَـا
    وَشَانَ شَـالَاتِهَـا التَّسْوِيفُ وَ الْخَرَفُ


    مَـاذَا تَبَقَّـى ؟ وَمِنْدِيلُ الْهَوَى مِزَعٌ
    وَنَخْلَةُ الـرُّوحِ لَمْ يَحْفُفْ بِهَا السَّعَفُ


    **
    قَالُوا :.. فَقُلْتُ اسْتِعَارَاتِي مُهَدَّلَـةٌ
    وَرِحْلَتِي فِي مَجَازِي رَوْضةٌ أُنُفُ


    مُسْتَوْثِقَ الْخَطْوِ أَمْشِي فِي مَنَاكِبِهَـا
    أَمْشِي الْهُوَيْنَى وَلَمْ أَعْبَأْ بمنْ وَقَفُوا


    أَطُـوفُ سَبْعِينَ لَا سَبْعاً بِكَعْبَتِهَـا
    أَفِرُّ مِنْـْهَـا إِلَيْهَـا ثُمَّ أَعْتَكِفُ


    عُـكَّازَتِي سَلَّةُ الذّكْرَى ، وَ تَوْرِيَتِي
    حَبَّاتُ سُبْحَتِهَـا فِي الْأُفْقِ تَنْكَشِفُ


    مِنْ كُوَّةِ الْغَيْبِ أُدْنِي خَيْطَ أَخْيِلَتِي
    فَأَحْتَسِي الْوَحْي أَقْدَاحـاً وَ أَغْتَرِفُ


    عِشْرُونَ عَـاماً وَأَبْيَاتِي مُعَتَّقَـةٌ
    أَشْدُو عَلَى مَسْمَعِ الدُّنْيَا فَتَرْتَجِفُ


    هِـيَ الْقَصِيدَةُ ! بِكْراً دُونَهَـا غُرَفٌ
    مِنْ فَوْقِهَا غُرَفٌ .. مِنْ تَحْتِهَا غُرَفُ ..


    لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ إلَّا الشِّعْـرُ مِنْ حُرَقٍ
    فَارْكَبْ مَعِي زَوْرَقاً بِالنُّورِ يَلْتَحِفُ



    أحمو الحسن الأحمدي
    اليوم العالمي للشعر
    21 مارس 2009

    هذا والله الشعر
    هذا والله الشعر
    سَلِمَ القلبُ الذي نزف هذه الباذخة
    مالي سوى أن أقول : الله .. الله .. الله
    ثم
    الصمت في حرم الجمال جمال

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    في فصل الخريف
    الردود
    692
    قَالُوا : ثَمِلْتَ ، وَلَمْ تَسْكَـرْ بِخَمْرَتِهِمْ
    وَمَـا رَشَفْتَ مِنَ الصَّهْبَاءِ مَا رَشَفُوا
    اردت ان اختار هذا البيت رغبة في ان اثني على بيت غير الذي اثنى عليه الاخرون ،، ولكني أحسست بالشاعر مظفر يصدح بهذين البيتين ، فقرأتهما بلهجته. ليس انتقاصا من قيمة اخي احمد ، ابدا فشعره ابلغ من ان اقوم بنقده . وقصيدته جميلة.
    كل الود ودمت شاعرا
    حريتي فوضاي
    إني اعترف ..
    وسأعترف .. بجميع ما اقترف الفؤاد من الحنين ....

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الردود
    93
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو معاذ الخريف عرض المشاركة
    قصيدة جميلة البناء ... أخاذة السبك ... لكن فيها من المعاني ما يحتاج لمراجعة وعناية لئلا يحصل التناقض :

    وَفِي ابْتِسَامَاتِكَ الْوَلْهَـى لَهَـا تَلَفُ

    هنا وصفته مبتسما ...

    وهنا : ! زَاهٍ بِدَمْعِكَ .. سَـاهٍ تَحْتَ غَيْمَتِـهِ

    ــــــــــ

    أخبرتنا أنك :
    مُسْتَوْثِقَ الْخَطْوِ أَمْشِي فِي مَنَاكِبِهَـا


    ثم قلت : أَمْشِي الْهُوَيْنَى وَلَمْ أَعْبَأْ بمنْ وَقَفُوا

    فهل المستوثق يمشي الهوينى ... ولا يأبه بمن وقفوا .. .أم بمن سبقوا ... ( لكن القافية محوجة ! )



    ـــــــــ

    مِنْ كُوَّةِ الْغَيْبِ أُدْنِي خَيْطَ أَخْيِلَتِي

    من الكوة يتم النظر ... أم ماذا !

    وتحتسي بالأقداح !! وتغترف !!!


    أخيرا :

    لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ إلَّا الشِّعْـرُ مِنْ حُرَقٍ
    فَارْكَبْ مَعِي زَوْرَقاً بِالنُّورِ يَلْتَحِفُ




    لا حرق في الماء ... ولا زورق ثم ... !



    تقبل مروري ودمت شاعرا رائعا .

    أخوك

    أبا معــاذ :

    شكرا على بهــي مرورك الذي أنـار سماء حرفي ..

    لك الود أيهـا الكبير حتى ترضـى ..

  11. #11
    مساؤك
    سوسن ومرْو


    أحمو الحسن

    ما هذا الجمال ! .. لله ِ أنت !


    دمت َ مغردا ً فاتنا ً

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    !
    الردود
    386
    لله در هذا القلم !!
    كموكبٍ بهي ازدان الشعر به ..

    تحيتي لك ولهديرك

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ديوان قديم
    الردود
    378
    أحمو الحَسَنْ ..

    كيفَ بربِّكَ الوصولْ !

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    بالقرب
    الردود
    67
    نص متخم بالجمال شاعرنا الجميل ،
    لم أقرأ كثيراً مثل هذا .. نصوص لا تنسى ، أشياءكثيرة تستحق الوقوف هنا ..
    بالخير والسرور دمت ..

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    حيث يكون الإبداع
    الردود
    39
    قد نجد بين السطور بعض التناقضات لكن هنا مفعولها عكسي فقد زادت من جمال الأبيات وجعلتها أكثر غموضاً
    جميل ما كُتِب هنا .....
    ادخل هنا ربما تجد شيئاً...

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    مكّة
    الردود
    990
    رائعٌ يا أحمُو
    أّدركتُ أنّ ما هاهُنا جميلٌ مُذ رأيتُ اسمكَ موشومًا على جبِينه!
    لَهُ الحمدُ أنّك تِكتب.

  17. #17
    رائع . رائع . رائع . رائع

    قليل في حقك الروعة .
    من أجمل ما قرأت منذ فترة .
    حياك الله أيها الشاعر الشاعر

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الردود
    93
    عبد الله بركات ..

    سعدت بمرورك أيهـا الماجد بصفحتي ..


    باقات وردي وودي ..

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    هنا
    الردود
    121
    الحسن

    لله در شاعريتك

    كم من بيارق تلوح بالابداع

    ارتشفت اقداحا من شعر

    فهنيئا لنا بك ايها الفذ

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    مُسْتَوْثِقَ الْخَطْوِ أَمْشِي فِي مَنَاكِبِهَـا
    أَمْشِي الْهُوَيْنَى وَلَمْ أَعْبَأْ بمنْ وَقَفُوا
    /
    تطرب لها الأذن,,
    شكراً..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •