Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 22
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الردود
    468

    ** قبيلي في الشات **

    أقعدتني عن الهمــــوم الكبارِ *** وشوشات الكوى وصمت الجدارِ
    خلف ظهري تركت ما سوف يأتي *** والذي كان لم يزل في انتظاري
    آه منـــكنّ يا بنات القوافــي *** يا اللواتي شربن ماء الوقــارِ
    إن يكن مسكنّ بالســـحر حرفي *** فالنوايا لدي كانت عـــواري
    غير أني وقعتُ في الجب وحـدي *** جرجرتني إليه ذات الخمــارِ
    أقتفي طيفها على الشــات أغزو *** كل إسمٍ هناك غــزو التتـارِ !
    تلك أنثى تقول : (هيت) فأغضي *** تلك جنيّـةٌ هواهـــا نـزاري
    تلك ساديّــة تعــذب غــراً *** تتباهى بنشوة الإنتصــــارِ
    تلك تحسو السكوت ، هاتيك أخرى *** تعرض اللحم للذئاب الضواري !
    وإذا قيل أين بعلــكِ ، قالــت *** بغــليَ الآن نائــمٌ في الجوارِ
    آآآآآه منكنّ .. أين من سمـرتني *** خلف هذا الجهاز ليلي نهــاري؟
    كلما رنّ هاتف الشــوق ألقـي *** قلبيَ الطفلَ في خضـمّ الحــوارِ
    وبعشري أدقّ أعـزف شعــراً *** تتشـهاه عانـس في الديـــارِ
    تشتهي .. أشتهي ؛ وما ثَـم إلا *** غصــةٌ في انتظارها وانتظاري !
    يا اللواتي ولجنَ قلـبي زمانـاً *** يوم أن كان فنـدقـاً للمـــزارِ
    قلبـيَ الآن شــاغرٌ لمـلاكٍ *** سوف تأتي وقد نفضتُ غبــاري
    ربما حــنّ قلبها لحــروفٍ *** لو وعاها لحــنّ قلب الجــدارِ
    يا ملاكي أنا هنا فلتعـــودي *** مثلما كنتِ نجمـةً في مـــداري
    كل أنثى تطالب الثـــأر مني *** ليت شعري .. متى أرى فيك ثاري ؟

  2. #2
    جميل ورائق يايحيى ..

    تمتلك لغة ، سهلة ، ممتنعة ،،

    ولديك قدرة فذة على تسلسل الأفكار ، فكأنما تنظم حبات الؤلؤ في سلك ..




    مودتي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    هنا
    الردود
    121
    ليت شعري متى أرى فيك ثأري


    بنكهة الجاهليه


    وهاس

    سلمت على هذا الطرح

    ودّ بلا مغاري

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الردود
    468
    شكرا أخ محمد .. إصغاءك هو الأروع والأكثر شرارة من وهج القصيد..
    لك مني كل الود

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الردود
    468
    أخ أيمن .. أشكرك على انطباعك الجميل عن القصيدة .. وأتمنى لك كل الخير .. مودتي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    477
    أخي يحيي
    عدتَ أخيراً ؟؟؟
    جميل .. ( من طول الغيبات جابالغنايم )
    وقد جئت بغنيمة رائقة .. سلسالة .. عذبة
    أحسنت بَدْءَها ومختتمها ونثرت الضوء بين ثناياها.. فهنيئاً لنا بك ولك بها ..
    كن قريباً

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    رائية رااااااائعة في بحرها الخفيف

    دام بهاؤك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الردود
    468
    الأستاذ علي فريد .. أعتذر عن تأخري في الرد ؛ وأشكر لك حفاوة الترحيب ودفء المشاعر ؛ وغيابي لم يكن بمَلكي ، وهل يستطيع الحوت أن يغادر البحر ؟ أشكرك مرة أخرى وأتمنى أن تكتب أية ملاحظة نقدية قد تجدها بلا خوف ولا وجل ؛ فشعرك ونقدك يتسابقان في معارج الكمال .. دمتَ بخير

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الردود
    468
    أخي العزيز خالد الحمد .. أهلاً بك صديقاً جديداً أخف ظلاً من البحر الخفيف ، وأرجح عقلاً من الجبل المنيف ..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    76
    غزل حديث
    يتخذ التقنية مرابع صبا، ومراتع وجد

    شكرا وهاس

    قصيدة تفصيلية جميلة


    العنوان كان بإمكانك أن تجوده أكثر

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الردود
    468
    لاءات .. أشكرك على مرورك العابر ، وملاحظتك في العنوان صحيحة لو كانت هذه القصيدة في غير منتدى : الســاخر 0
    لا تبخلوا علينا بملاحظاتكم القيمة .. دمت بخير

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    في كوكب الفرض ..
    الردود
    315
    هذه المرة لن تخيب فراستك .. ولن تقع

    (كيف السبيل إلى وصالك دلني) ...
    ستحملها بين ذراعيك كطفلة رقيقة .. !

    لله درك أيها الشاعر .. ستصنع ذلك حتماً .

    تحياتي للجمال المترع ما بين السطور ....

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الردود
    468
    وجه المرايا .. لقد صقلتِ بكلماتك العذبة مرآة شعري لأرى من بعيد ملامح فراستي التي لن تخيب ..
    أشكرك من الصميم 0

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    حضرموت
    الردود
    121
    مطلع النص كان باهرا ، رائقا :
    أقعدتني عن الهمــــوم الكبارِ *** وشوشات الكوى وصمت الجدارِ


    ثم:

    خلف ظهري تركت ما سوف يأتي *** والذي كان لم يزل في انتظاري

    جميلان هذان البيتان.

    ملحوظة / تكررت مفردة " انتظاري " ، بنفس المعنى .. يبدو أنك كنت مجبرا على التكرار ..

    شكرا لك يحيى.

    " من الطبيعي أن يمعنوا في قياسنا بالمعايير ذاتها التي يقيسون بها أنفسهم .. و لكن عندما نُصوَّر وفق نماذج لا تمت إلينا بصلة فإن ذلك لن يخدم إلا غاية واحدة : هي أن نغدو مجهولين أكثر ، و أقلَّ حرية ، و أشدَّ عزلة".

    غابرييل غارسيا ماركيز

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    76
    (يا اللواتي شربن ماء الوقــارِ)
    ربما تحتاج إلى ( أيتها ) مع نداء المعرف بأل ..

    كما أن شرب ماء الوقار أراه أقل وهجا من لو قلت تسربلن أو اتشحن ونحوهما ..

    (آآآآآه منكنّ .. أين من سمـرتني )

    توالي الحروف المتماثلة !

    (تشتهي .. أشتهي ؛ وما ثَـم إلا *** غصــةٌ في انتظارها وانتظاري ! )

    جميل ..


    (يا اللواتي ولجنَ قلـبي زمانـاً *** يوم أن كان فنـدقـاً للمـــزارِ)
    وهل يكون الفندق لغير ذاك ؟!


    أخبرتك سابقا بمدى جمالية نصك
    وهنا أكرر مقررا ما قلته ..

    فائق التحايا أخي الكريم وهاس ..

    واعذرني على مروري العابر ..

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الردود
    468
    الأخ الناقد فيصل بن عمر .. كنت رائعاً في إصغائك وملاحظاتك .. وبالنسبة لكلمة انتظاري التي تكررت فلم يكن ذلك بسبب افتقار مفردات ، فضلاً عن أن المعروف لدى النقاد أنه يجوز تكرار الكلمة بعد 7 أبيات على الأقل ..
    ولي ملاحظة هنا : التكرار إن أدى الغرض الشعري والفني فلا عيب فيه حتى لو أتى متوالياً .. والقضية هنا قضية إيقاع ، وإذا كانت القافية الشعرية تحاكي الفاصلة القرآنية - من ناحية الإيقاع - الذي يخاطب الوجدان فقد نجد في القرآن قوله تعالى مثلا : (والسماء رفعها ووضع الميزان . ألّا تطغوا في الميزان . وأقيموا الوزن بالقسط ولا تُخسروا الميزان ) فكلمة الميزان جاءت متوالية ثلاث مرات .. طبعا أرجو أن تُخلط الأوراق فأنا أتحدث عن قاسم مشترك هو الإيقاع .. وما عدا ذلك فالقرآن أجل وأسمى من أن نشبه به كلاما بشرياً .
    أشكرك مرة أخرى .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الردود
    468
    الأخ الرائع : لاءات .. أشكرك مرة أخرى .. وبالنسبة لملاحظاتك فأود القول بأن للشعر منطقه الخاص ولغته الخاصة وتركيباته الخاصة .. إنه يتحرر من النمطية الرتيبة وإلا فهو نظم .. فالتركيب : يا اللواتي - مثلاً - لا أرى فيه ما يستدعي تغييره إلى : يا أيتها ... بصرف النظر عن أن الوزن سيختل ، لكني أود لفت انتباهك إلى ضرورة التجديد في المعجم الشعري .. دمت بخير.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    حضرموت
    الردود
    121
    أهلا أخي يحيى ..
    أعود كي أنفي صفة الناقد عني ، فلست ناقدا يا صديقي.

    أما عن البيت السابع .. فأرجو أن ترشدني إلى المرجع الذي استقيت منه هذا الرأي ، للفائدة .

    أما ما ذهبت إليه إشارة إلى القرآن الكريم ، فلست معك لأننا نتحدث عن الشعر خاصة ، و ما وجدت رابطا حقيقيا للتسويغ ...

    شكرا لك .

    " من الطبيعي أن يمعنوا في قياسنا بالمعايير ذاتها التي يقيسون بها أنفسهم .. و لكن عندما نُصوَّر وفق نماذج لا تمت إلينا بصلة فإن ذلك لن يخدم إلا غاية واحدة : هي أن نغدو مجهولين أكثر ، و أقلَّ حرية ، و أشدَّ عزلة".

    غابرييل غارسيا ماركيز

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الردود
    45
    معليش ...لكني ما فهمت شي

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الردود
    468
    السيدة رجاء .. مبارك لك لأنك لم تفهمي شيئاً فجهل بعض الأمور خير من فهمها ..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •