Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 25 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 490
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019
    جمال كهذا كفيل بتسفيط أوراقنا وبيع كل اقلامنا ياساذجه جداً ..
    غيبي كما تشائين .. واحضري متى ماشئت .. من اي نوافذ الساخر ادخلي .. وستجدين القوم بانتظارك .. على اختلاف نياتهم وذائقاتهم .. سيصفقون وبعدها سيترددون -مثلي- في الرد على قلم بكل هذا الحضور ..

    موت المؤلف نظرية أحاول تطبيقها على نصوصك .. لكيلا أذهب بعيداً .. ولا أصبح مثل هؤلاء الذين يتيممون عندما تمرين بأذهانهم خوف ....

    جميلة حروفك بما يكفي لإتعاب من بعدك ..

    شكراً كبيرة بحجم غيابك .. وحجم حضورك المبهر ياساذجه جداً.
    كنت هنا .. وطربت.
    محمد ديريه
    @mohdiriye

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المكان
    هنا
    الردود
    1,020
    عدتُ لأقول لكِ بأنكِ
    أميرةٌ بائسةٌ يائسة .

    مع التحية " إلى حينه "

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    في كوكب الفرض ..
    الردود
    315

    Thumbs up

    ما أكثرك يا وجه المرايا ,, وجه المرايا ما أكثرك .. هل تريد عصيراً أو ما شابه !؟
    وجه المرايا .... صباحك قشطه !
    وجه المرايا .. انكتم .. !


    سـاذجة ...
    ما أقسى العبارة لو تعلمين !

    سأسميكِ ساذجة حتى أجد لفظة تناسب مقامك ...
    ثم إنكِ راااااااائعة جداً ! (قسم بالله) << عشان لا تقولي احلف

    دمتِ كما أنتِ وأكثر قليلا

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بيت أهلي
    الردود
    2,294
    i dont know who u r & u dont know who i am ..
    but i want to tell u something unavoidable , about .. i .. i ..
    " hold ur breath "
    : )
    i like u !
    dont take it by a joke , it’s real i’m not to speak passionatley or with warmth !
    just i tell u this " i like u " straight out , i tell the truth without speak with force !

    u r a good woman !
    Thx H . Sa3ood.

    ***
    sms to someone / ..
    sorry about english , have to this i swear !

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    775
    يقال وما أكثر ما قيل , أن ( السيدة أم كلثوم ) كانت تعي عشق رامي لها , ولذا كانت تقسو عليه عن عمد حتى ينزف شعوره في القصائد التي يكتبها
    وبأنانية فرضها حسن حرفك , أرجو أن تستمر الحياة في ( مناكفتك ) ولو قليلاً , لنستمتع بهذه المشاكسة من قبلك لها ..
    جميلة أنتِ حين تخرجين ( لسانك ) في وجه الحياة وتعبرين عن غضبك منها بـ " مكايدة " تقطر عذوبة

    كالعادة , لا جديد .. ساذجة جدا في حالة تجلّي جديدة ..

    دمتِ بخير ..

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث الجريمة
    الردود
    581
    ومن يجرؤ غيرك على ركلها

    اسلوب مميز ,, استوى على سوقه يغيظ حتى الاعداء

    تحياتى

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    بين التجافي والتجني
    الردود
    482
    ! .


    6 ’
    إلى شيءٍ لمْ يصِل إلى هذا العَالَمِ بعد :

    .. هل تعتقِدُ أنّني أُفكّرُ أكثرَ من اللاّزم ؟
    أجبنِي .
    لاشك أنك تفكرين أكثر من اللازم يا سيدتي فلا ضمانات تعطى للمستقبل وليس بوسع أحدنا أن يترك العمل خشية الفشل وإلا لما عمل أحد لم يدرس أحد ولم يزرع أحد وبالأخص لم ينجب أحد .
    ثم إني لوكنت محامياً عن الطفل الذي لم يصل بعد وناطقاً بإسمه لقلت يا أماه ماهذه المعايير المزدوجة !! لماذا لم تعاملك جدتي بنفس الطريقة وتطلب الضمانات منك قبل أن تنجبك

    ثم تذكري قول الله تعالى {وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَن يُرْهِقَهُمَا طُغْيَاناً وَكُفْراً{80} فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْراً مِّنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْماً{81} وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْراً{82}
    إن الآباء الصالحين المؤمنين ييسر لهما الله الأبناء الصالحين
    وإن لك نظيراً في الفلاسفة إنه أنيس منصور الذي يخشى الإنجاب خشية تبذير الأموال على أطفال جاحدين فهل أنت بخيلة مثلاً
    ثم إنه ليس المهم أن تركلي الحياة المهم ألا تركلك هي
    دمتي بخير وبإنتظار جديدك وماتسفر عنه معركتك مع الحياة

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في مملكتي الديكتاتورية
    الردود
    1,595
    استمتعت جدا في قراءة النصّ ..
    أحسستُ برسالة ما.. للكرة الأرضية !!
    .
    شكرا ساذجة جدا + ايس كريم ابو نص .. لأنك ركلتي الكرة الأرضية !!

  9. #29
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ساذجة ... جدا عرض المشاركة
    ’’’
    الشّارِعُ مُضطّهدٌ ولا يعرِفُ الكِتابَة ..
    ولو عرَف الكِتابَةَ لكتَبْ .. " ادهسُوني بأناقَة " ..
    أو " اخلعُوا أحذيَتكُم قبلَ عُبوري " .. ولكنّهُ لا يُجيدُ الكِتَابة ! .


    -

    انيق جدا

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    33
    مقاله رائعه تنم عن وعيك الكبير وحرفك العالي

    اشكر الاخت ساذجة جدا


    ابو الـعـز

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    في مقبرة جنون, على حدود الهذيان!
    الردود
    121
    الرائعون,
    الـ تركتهم الحياة, كـ نفس أخير, لسلالة آدم..
    كــ أنتِ...
    لن يمانعون, في أن يقطن نصوصهم الباذخة, طيف..

    فـ دعيني اهب نفسي نفسا!..وأعود..

    مذهلة..

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    مهاجر لما وراء النهر !
    الردود
    29

    أستلقي على شاطيء هناااك بعيد
    وجهي الى السماء
    ورأس مرمي كقطعة صخره
    عيناي تعتصر منظر النجوم
    والنقاء
    والسماء الزرقاء
    أرى حروفاً تتناثر وتحلق
    اعتقد ان كاتبها أنتي
    يامبدعه جدآ
    ولكن لم تقولي عن نفسك أنك ساذجه!
    أقسم اني ذهلت من هذا النص
    وكاد ان يطير عقلي
    قبل عيناي
    لك كل الود ايتها المبدعه جــــدآ

    خنجر الحرف

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بيت أهلي
    الردود
    2,294
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة غدير الحربي عرض المشاركة
    .




    و



    و



    و

    وسيلة لـ

    ثم إن المقتبس هو ( روما ) ! , والبقية مجرد مداخل جانبية وتفاصيل أفكار ؛ للتهرب من الطريق إلى تلك الـ ( روما ) , حتى ترقيم الفقرات كان يوحي بتأرجح يكتب لكي لا ينهار , ويرتب خطواته بآلة رقمية موهومة , ليقنع نفسه أنه يكتب بطريقة متزنة ومتماسكة , ومن أجل شيء محدد ؛ دون أن يرغب بالتورية عن شيء آخر في رأسه يلح بمرض ! .
    ثم إن مدخل النص الرمادي ومخرجه هما الحالتان السائدتان لإنسان يفكر , تؤلمه التفاصيل , وتعيش الأكوان في رأسه , وفي رأسه قرارات معلقة .
    إن ما هنا هو خوف قلق , لإنسان يتأرجح بين القرار واللا قرار , وعندما نصبح بينهما بهذا العنف المصيري , فنحن نتأرجح بطريقة فادحة على خط الحافة , لولا أننا نتكبر أن نكون متوجعين ! .
    وأشياء أخرى كثيرة لا تقال , رغم أنها تتنفس بفداحة لا تستطيع الصمت كلما قرأنا شيء شبيه بهذا , لنخرج بقناعة مشتركة وختامية : ( مافيه فائدة , كله على بعضوا زي بعض ) .
    وكمان : الله يعين .
    < تضحك على الله يعين
    دحين اي هاف عربي .. وهو ماسيجعلني اتحدث بسعة صدر كما هي عادتي الحميمة ..
    سأعتبر تعقيبي هذا مكملا لتعقيبي السابق على اساس العربي !
    ماشي !
    لاحد يحذفني !
    اوكى ..
    في الحقيقة انا مصابة بنوع من الحيرة اثر اسلوب الكتابة هذا الذي يكتب بها امثال ساذجة والشبّاك ..
    كنت قد تحدثت في مقام سابق عن الهدف الذي يمليه الكاتب على قراءه من قراءة نص له , وعن مدى اعجاب الاخرين او طربهم بما هو مكتوب !
    اعترف ان مقالات ساذجة وان لم يتم رفع مقالاتها للشريط الاصفر تثير اعجابي !
    انها تحمل نفس النَفَس الذي يحمله كاتب السيناريو الامريكي الناجح والذي استطاع ان يرفع ميزانية الشركة المنتجة " لا تنتج في العادة سوى افلام من نوع متدني " اثر اقناعه لهم بجدوى هذا السيناريو الذي يحمل الكثير من الافكار والمداخلات الجانبية على حد قولك يا غدير ..
    وتأكدت بما لايدع مجالا للشك ان ساذجة تقرأ كثيرا في علم النفس , او تحب كثيرا ممارسة " النفس" مع الآخرين !
    وهذا لا يجعل منها كاتبة " نص ونص " بل كاتبة ذكية جدا تملك الحرف ولا تسمح له بأن يملكها .. لا تشبه الكثيرات ولن تشبه على اية حال .
    وهي في ذلك عندي شبيهة فقط بالكاتب الشبّاك ..

    اقرأي معي نهاية المقال ياغدير ..
    استخدمت ساذجة فن اخراج النهاية باسلوب دراماتيكي مثير للدهشة اكثر منه يثير التساؤل عند القاريء !
    ستجدين الجميع يقول , بعد قراءة نهاية كهذه " كل هؤلاء كانوا مع ساذجة او داخل ساذجة وماتوا اثر حزن ساذجة !"
    " واو .. انهم اكثر حزنا منها ان كانوا يعيثون حياة داخل ساذجة ثم يموتون للابد .. ! "
    وعندما تستخدم ساذجة سيرة الموت في النهاية فهي بذلك تثبت ان هؤلاء الذين ذكرتهم قد تم وضع اضرحتهم فيها للابد .. دليلا منها على بقائهم للنهاية .. يعني و حتى ان ماتت ساذجة !
    الموت داخل الموت فكرة قديمة واستخدمها الشعراء منذ الازل كثيراً في قصائدهم عند الحديث عن الحزن .. وان لم تكتب ساذجة الشعر كنت قد قلت انها شاعرة , ولكن قولي ذلك الآن " خصوصا بعد ابياتها في افياء " .. يجعلني " غشاشة " !
    لكنها شاعرة مثلها مثل الشبّاك الذي لا يريد ان يعترف أنه شاعر بالمثل !
    وهو ماجعلني اتساءل " كوني احبني " , هل هذا النوع من الكتابة مقتصر على الشعراء فقط !؟
    وشعرت بالحزن في الحقيقة , لاني لست شاعرة !!
    ولا اريد ان اكون !!
    لو مخرجة ماعندي مانع بس شاعرة لأ !
    وهذا لا يعني اني يأست من الوصول لهذا النوع من الكتابة , لانني " اتفقت " مع المايسلف انه في حال عودة اخي من الخارج واستقراره في الوطن وقد قرر فعلا ان يبيع مافوقه وتحته لكي يفتتح شركة سنيمائية سأستعين بساذجة ككاتبة سيناريو تجيد خلخلت رؤوس المشاهدين !
    " سنصبح اغنياء يا ساذجة بس قولي اوكية " !

    و ستجدين ياغدير الجميع يقول .. واو !!
    انا متأكدة من ذلك !!
    راجعي معي عداد الزيارات .. اصابني بالغثيان بصراحة , ووجدتني افكر .. هل افاق المسجلون " المائة بريسن " في الساخر من سباتهم وجاءوا لقراءة ساذجة ؟!
    هل احدهم يعبث بالعدّاد !؟
    هل هناك شيء اخر لا افهمه ولا اريد !؟
    لكنك في النهاية ستتفقين معي على كون ساذجة " اكثر من مجرد كاتبة تشبيهات " !!

    قلت انهم سيقولون " واوا .. وجميل .. واي لاف يو ساذجة " !
    لكن لماذا لم يتساءل احدهم ويقول مثلا ,
    لماذا يموت هؤلاء داخل ساذجة ؟!
    ماهي الاشارة التي وضعتها ساذجة وتريد منا ان نفكر !؟
    مامدى ارتباط البداية بالنهاية .!؟
    هل ساذجة هي الارض , ؟! هل حزن ساذجة اكبر من حزن الارض ؟!
    لماذا ربطت ساذجة داخلها بوحشة باطن الارض !؟
    ماعلاقة المغادرة في المطارات , بحزن الغرفة 307 ؟!
    واجدني هنا ارى عبقرية ساذجة وقد ربطت الامل والموت والحياة والانسان والطبيعة ببعضهما البعض في سرد يثير الاعجاب !!
    ثم كل ذلك بالحزن والاحلام !!
    وحتى ابنها الذي لاتود رؤيته , والايسكريم ابو نص , والرسالة !
    كلها كلها في السرد لم تكن حاضرة , بل كانت كامنيات لا تتحقق بكلمة !
    وصعب ان تتحقق بكلمة !
    الحديث عن الغائب اكثر الاشياء التي تؤرقنا , يظل هو في احجام كبيرة عند الغياب , و في احجام لا تُرى بالعين المجردة في حضوره !
    لوهلة قد نظن ان المقال مبعثر , وان الرقم واحد لا يتصل بالرقم 6 !
    وفي وهلة اخرى , قد تجدين نفسك تقولين مثل الاخرين , " واو ساذجة .. جميل ماكتبتي .. " لكنك بالفعل لا تدرين عن ماذا كانت تتحدث ساذجة !

    في الحقيقة لا ادري ان كانت ساذجة في كتابتها هذه المقال تحدثت عن الاشياء التي كنت اتحدث عنها هنا , وهذا لا يعني اني خاطئة ان لم يحدث ذلك , بل استطيع مسامحتي كوني قارئ له الحق في الفهم ولا حق للكاتب في مطاردتي لأفهم " غصب " عني .
    كنت اريد ان اقول هذا النوع من الكتابة جميل جدا , احبه , وصاحبه انسان ذكي جدا ربما يكون هذا الذكاء فطري لا شأن للدراسة به , كما عند الشبّاك الذي يعترف في مقال انه تعليمه ثانوي او ماشابه لذلك لا يحسن الانجليزية .
    بت اي لايك ات !
    اي مين هذا النوع من الكتابة !
    و الكاتب من هذا النوع اي ريسبكت هيم اور هير !
    & اي ونت تو اتعلم منو !
    الحرف هنا اكثر من كونه تشبيهات عشوائية , اكثر بكثير !
    وللامانة استغرب من كون هذا المقال تم ترشيحه من طرف شخص واحد فقط ليكون في الشريط !
    اعتقد ان اكثر من شخص رشح هذا المقال , ليس شخصا واحدا فقط .. او شخص على دراية جيدة بكتابة المقالات التي من هذا النوع .

    .
    .
    شكرا غدير , شكرا لصاحبة المكان اكيد ساذجة ..
    و شكرا للشطورة رندا .
    " لاتحذفوا هذا الرد , كنت افكر بصوت عال فقط كنوع من التنبيه لي , واجدني ابعث تحياتي لساذجة واهديها انشودة always where i need to be للجماعة المنشدة the kooks لانني اعرف تماما انها تكره اهداءاتي كونها بشعة مع انها اي سوير اتز ماين & ام سو شطورة " !

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    ليتني أعلم
    الردود
    445
    أنت مشكلة تواجه الحلول ..
    مدري ..
    طابت أوقاتك

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    في وطني
    الردود
    1,432
    على هذه يا ساذجة
    وأُحاوِلُ الاتّصالَ بحُلمي ، فيعطِيني " مشغُول " !
    أُرسِلُ له " أينَ أنتَ " ، فيرُدّ " بعيِد .. وش تبين " .
    أرسِلُ له .. CALL MEفيردّ " وش هالنّشبَة " !
    ويحضُرُ حُلمي .. مُتأخِّراً جِدّاً ،
    أضَعُ أطباقَ الأمَلِ والرّغبةِ أمامَهُ - بعدَ أنْ بردَتْ تماماً - ،
    أُناوِلُهُ شايَ العُمرِ ، وقهوةَ أيّامي !
    أقولُ له .. " تفضّل ، العشاء "
    فيرُدّ " شبعَان "
    وينامُ الحلُمُ عنّي ... وأبقَى وحِيدَة
    ! .

    أقول لك أضحكك الله سنك
    ضحكت كثيرا وشر البلية ما يضحك على الأقل بينك وحلمك قد يحدث تفاوض فما بالك بالتي قد جعلها حلمها أن تعلن حدادا تأبينا له بعد أن قتل نفسه انتحارا وكان ممسكا مسدسا على رأسه فيه رصاصة من عيار مملوء بالسم الزعاف يعني موتة مع سبق الاصرار والترصد
    والأنكى أنني أتذكر له قولة شهيرة قالها لي قبل موته الميمون" إلى اللقاء في العالم الآخر" ..أظنه كان يعرف الساخر ببشبوشه أفندي قبل أن أعرفه فتأثر بنمطه ..

    أما قصة الآيس كريم دي حكاية ثانية بالمرة

    صار يور برذر قننك في أبو نص من الآيس كريم كان شوي طور المحبة لآيس كريم كوالتي أبو علبة كمان بنص ريال أهههه والله تضيعين أبو الطفش مع حروفك ..لازلت أضحك على حلمك ....


    دمت سالمة ..قلم خلاب

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    33



    أريد أن أناقش البيان على مائدة السحر
    مبدعةٌ أيتها الساحرة
    مقالٌ يجعل حاجبي في احتدامٍ تارة
    وفي ارتخاء تارة
    وهذا مما جعلني أمتطي صهوة " لوحة المفاتيح " وأغزو الموقع
    شكراً لهذا النص المكتمل .




  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الردود
    49
    ...
    أعتقد أنكِ تكتبين لا لغرض الكتابة والتنفس بشكل مرئي وحسب بل وليشعر الأعضاء بالحيرة الشديدة ، والشلل التام ، والعجز الواضح عندما يفكرون بكتابة "ردٌ سريـع" على هكذا "ركل" !
    منك لله ..

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    في قمة الجنون
    الردود
    33
    ما هذا
    ,,,,,,,,,,,لقد شنقتي كل من سيفكر في ركل اي كرة بعدك حتى لو كانت من صوف
    دمتي ودام الرحيق ودام القلم
    أذهلني ما ركلت

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    احيانا تقودنا الهلوسه لإصطناع قراءات نقدية ما أنزل الله بها من سلطان .
    ونفخم القضية بمعادلات ورموز وقيم ‘ وكأننا أمام مشهد علمي عن الإنحباس الحراري
    او معادلة من التفاضل والتكامل ‘.. وإلخ إلخ

    كل ما هنالك كاتبه كتبت شيء جميل !!

    تقودني الغرفة رقم 307 ‘ إلى إشارات كثيرة يقولها أناس كثر ..
    عندما تتداخل لديهم الكثير من الأفكار .. أو لخلق شيء جديد غريب وقذفه في النص عنوه ..
    لكن ما علاقة الغرفة رقم 307 في المطارات !

    طيب انا اشعر انه الكاتبه في إشاراتها للبوضه أو المثلـجات أو "الآيسـكريم "
    كانت ترمز إلى العدوان الثلاثي ..!!
    أو في حادثة إغتيال الرئيس الأمريكي جون كيندي !!
    أو إبادة هتلـر الجماعية لليهــود !!

    أحيـانا أشعر ان بعض النصوص ‘ قطعة حلوى ..
    *************

    ..



    تم التعديل بواسطة الخطّاف ..
    عُدّل الرد بواسطة الخطّاف : 01-05-2009 في 04:52 AM
    وأحلم يا أمي أن أعض بأصل شجرة حتى يدركني الموت وأنا على ما أتمنى..

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    في بلاد الضالين
    الردود
    569
    حسبي الله و نعم الوكيل !

    كلما أقرؤكِ أحتار !
    هل من تكتب هي أمي ؟!
    أم أبي ؟!
    أم أختي التي تصغرني ؟!

    أم أنكِ لا شيء !!

    شكرا حقا و بارك الله فيكم .

 

 
الصفحة 2 من 25 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •