Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: " عربية ! "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    .. في روحها الموجوعة !
    الردود
    371

    " عربية ! "

    .. رأيتُها عاريةً سوى منْ لبوسِ الإعلام :


    " عربيةُ " الزفراتِ في المنفى * اليأس يُشبه بؤسها وصفَا
    " عربيةُ " القسماتِ يفضحُها * لحظُ الأسى مستسلمٌ خوفَا
    في خَدِّها تصحو المنى شَجنًا * وعلى الشِّفاهِ الحلمُ كمْ أغفَى
    وتَذوبُ في عبراتِها وهنًا * مدنُ السرابِ وكنَّ مستشفَى
    لا الفجرُ ينشرُ خيطه أملًا * لا الليلُ عن إيلامهِ كفَّا
    لا الأغنياتُ على مفاتنها * تُغري يمامَ الأمسِ إذْ رفَّا
    لا الرَّوضُ يُلْهِمُها الشَّذى سَحَرًا * لا النهرُ يُسقيها الهوى صِرفَا
    " عربيةٌ " وكفى بها نسبًا * ليعودَ دمعُ هوانِها وَكفَا
    أَغْضَتْ على الذِّكرى مُلَوَّعةً * ثكلى تلحَّفها الوَنَى حَيْفَا
    والشمسُ تنشرُها لفيفَ ضَنَى * كمْ غالبتها النَّشرَ واللَّفَا
    كمْ غادرتها روحُها مِزعًا * يقفو خُطاها بوحُها إلفا
    وتجلَّتِ الأطلالُ شاكيةً * في مَهْمَهِ النَّجوى لمنْ أوفى
    في الصبحِ لمَّا يبتدي أسفًا * في الليلِ لمّا ينتهي سفَّا
    " عربيةٌ " واسألْ كرامتها * تنبيكَ ملءَ شُحوبِها ضَعفا
    " عربيةٌ " يا عينَ معتبرٍ * كمْ عاجلتْ عبراتُها الطرفَا
    تَستنزفُ الأحزانَ قصَّتُها * يا ويحها كمْ عاودتْ نزفَا
    قَلِّبْ حنايا وجدِها لتجدْ * مجدَ العروبةِ والهوى يَخفى
    وانظرْ ملامحَها التي اندثرتْ * خلفَ العروبةِ ترتدي الزِّيفَا
    وتنفَّسِ الأشجانَ تعرفُها * الشجو يُذهلُ مهجتي عُرفَا
    هذي جدائلها تذكرني * غرناطةً لمّا هَوَتْ حتفَا
    هذي خمائلها تُجاذبني * قدسَ الكرامةِ ضيمَ إذْ شُفَّا
    " عربيةٌ " خانتْ حقيقتَها * واستوثقتْ من عاهدَ الخُلفَا
    " عربيةٌ " نسجتْ معالمها * عصبيةً وأماطتِ السَّجْفَا
    لمْ تعرفِ الإسلامَ صيحتُها * لمَّا تغنَّتْ أمسَها عزفَا
    ولذا تهاوتْ قبلِ خِطوتِها * أودتْ بها لذَّاتُها خسفَا
    ما عنَّ سِفرُ رُؤى تَخَلُّفِها * إلَّا قواحلُ أتْخِمَتْ صَلْفَا
    عبثَ اليَهودُ بِها وكمْ جنحوا * للسفكِ إذْ همْ أعملوا السيفا
    " عربيةٌ " صاحتْ بمعشرها * فنَأَوا إلى خذلانها غُلفَا
    ما زلتُ أرقبها وقدْ جزعتْ * حيرى ترى إسلامها أشفَى
    " عربيةُ " التنهيدُ أثقلها * جورُ الهوى في النَّفسِ إذْ خفَّا
    أشباحُ رؤياها لكمْ خلعتْ * منها الفؤادَ إلى الأسى عِطفَا
    وجلى .. بلا الإسلامِ نعرفها * " عربيةَ " الزفراتِ في المنفَى







    ما عرفنا القوميةَ العربيةَ _ قبلَ الإسلامِ وبعده _ إلا في أوحالِ السقوطِ والانهزامْ
    وإنَّ الفرقةَ والشتاتَ في سبيلِ الهوى ونيل الأمنيات ، هو دافعُ هذه القوميةِ العصبيةِ وموقدُ تأجُّجِها ،
    من ينادي بها تعصُّبًا تجدهُ أبعد ما يكون عن الهويةِ الإسلاميةِ الحقيقيةِ الخالدةِ التي بُعثَ بها رسولنا محمدٌ _ صلى الله عليه وسلم _
    .. وهكذا ننظرُ حالَها اليوم
    سياسةٌ ملؤها الوهنْ ، وشعوبٌ عيشُها الوهمْ ، وليتَ الواهمين بيعربيتهم عملوا بقول سيّدٍ عربيٍ يُدعى عمر بن الخطاب : " نحن قومٌ أعزنا الله بالإسلام ، ومهما ابتغينا العزة بغيره أذلَّنا الله "


    " عربية ! "

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المكان
    ما زلت في التسوية ...
    الردود
    270
    عبد الله عادل ... مهولة جميلة دليلة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بعيداعن أرض الجنتين..ركضاوراء الأحلام
    الردود
    650
    عربيةالحرف
    عربيةالهوية
    عربيةالأنتماء
    قصيدة
    تنتمي
    إلي العروبةجملةوتفصيلآ

    تحياتي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    .. في روحها الموجوعة !
    الردود
    371
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة Lovesome عرض المشاركة
    عبد الله عادل ... مهولة جميلة دليلة



    شكر الله لك وبارك فيك وأسعدك !

    هطول كريم !


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    .. في روحها الموجوعة !
    الردود
    371
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بلاوطن عرض المشاركة
    عربيةالحرف
    عربيةالهوية
    عربيةالأنتماء
    قصيدة
    تنتمي
    إلي العروبةجملةوتفصيلآ

    تحياتي



    عربية الحرف
    إسلامية الهوية
    إسلامية الانتماء

    قصيدة تنتمي إلى صاحبها جملة وتفصيلًا وهو أعلم أين تكون : )

    حيّاك الله !


 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •