Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 40
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    خلف دهاليز الكلمات << لزوم الهياط
    الردود
    1,141

    وبعد مرور سنتين ..!!

    ..
    .

    إنه مارس *..
    ها هو فصل الشتاء يخلع اليونيفورم الخاص بالعمل ..
    يرتدي حلته القديمه ، هو ذاهب في إجازة طويلة ..
    ربما إلى القطب الجنوبي ..

    وها هو الربيع يتمطى في كسل ، يطرقع أصابعه ..
    إن أمامه فترة عمل قصيرة ، قبل أن يرتاح بدوره ليتيح المجال لزميله الصيف ..
    الحقيقة أنه لا دور يذكر هنا للربيع أو للخريف ،
    إن دورهم يقتصر فقط على سد الفراغ البسيط الذي يشكله تغيير الشفتات بين الشتاء والصيف .!



    حسناً ، ما الذي يعنيه ذلك .!
    لا شيء ..
    لا شيء يميز شهر مارس عن غيره من الشهور ..
    مع فائق احترامي وتقديري لهواة حدث في مثل هذا اليوم ..
    الذين لا يهمهم في سقوط الخلافة العثمانية إلا أنه يملأ خانة فارغة في ركن حدث في مثل هذا الشهر ..!

    أحياناً يخيل إلي عندما أقرأ مثلاً عن استقلال المغرب ،
    أنه أمر لم يحدث إلا ليحتفي به المغاربة سنوياً .!
    كل الأبطال الذين سقطوا ،
    كل الجهود التي بذلت ،
    أصبحت مجرد مناسبة سنوية على ورق ..!

    نحن لا نكره إسرائيل إلا في أكتوبر ..
    ونتقرب منها في كل بقية العام .!
    أحد عشر شهراً نتحايل عليها ونقبل الأيادي طلباً للسلام ،
    وهي تصفعنا على أقفيتنا بكل جدارة واقتدار.!

    حتى الورود الحمراء لا تصادرها الهيئة إلا في يوم الحب .!
    لا بأس إن أهديت عشيقتك وردة قبلها بيوم ..
    لكن مجرد شرائك لزوجتك وردة في ذلك اليوم ، هو سبب كاف لتجريمك ..



    هل تصدقون أنني لا أعرف في أي شهر أو يوم ولد رسول الهدى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم .!
    لكنني أعرف اليوم المنشود وأسارع لتهنئة أهلي وأصدقائي ..
    بمجرد إلقاء نظرة واحدة على برامج التلفزيون في ذلك اليوم .!
    كل قنوات الدنيا ، حتى قناة تشاد التي تفتح ساعتين يومياً .!
    تعرض فلم الرسالة للعقاد .!

    أو أي فلم آخر من الأفلام التي تصور مجموعة من المشركين يقهقهون ،
    ويرقصون مع الجواري .!
    ممسكين بأفخاذ الدجاج .. والخمر يسيل من أشداقهم .!

    الغريب أن أبا لهب وأبا جهل كانت لهم لحى كثة .!
    أما عمار بن ياسر ( رضي الله عنه ) فقد كان مقيّف السكسوكة .!
    حتى خالد بن الوليد كان ملتحياً عندما كان مشركاً ،
    ولكنه قام بتقصير لحيته ، وحلقها على الطراز الإماراتي عندما أسلم .!
    مما يدلك على أن مخرجي أفلامنا هم ( أي كلام ) .!
    حسناً ، ما الذي يعنيه ذللك .!

    لا شيء ، إلا أنني أعيب على هواة حدث في مثل هذا اليوم ..
    كذلك أعيب على كتابه .!

    وهذا مجرد ( تلكّك ) حتى أفعل مثلهم ..

    أريد أن أكتب عن شيء حدث في مثل هذا الشهر .!

    شهر مارس تحديداً ..


    ليس وفاة ستالين ، ولا احتلال العراق .!

    وبالتأكيد ليس احتفالاً بذكرى تسلم محمود عباس لمهامه .!


    أنا ..

    نعم أنا ..

    أنا حدثت في مثل هذا الشهر ..

    في مثل هذا الشهر من العام ألفين وسبعة انضممت إلى الساخر ..


    حقاً إنه لطز .!


    ليس حدثاً كونياً يستحق الملاحظة ..
    وليس شيئاً يحتفى به ..

    إنما أردت أن أقول بأنني سعيد .!
    سعيد جداً ..


    حسناً ما الذي يعنيه هذا .!!
    لا شيء ..


    طيب ..
    شيء آخر يستحق الذكر .!
    لا شيء يستحق الذكر ..
    على الأقل ليس لدي أنا ..

    لست شخصاً أهوى الاستماع إلى صدى صوتي وأنا أغني في دورة المياه ( أكرمكم الله )
    أو مجرد رقيعٍ آخر ممن يقبِّل انعكاس صورته في المرآة .!
    وليس حديثي عن نفسي هو من باب ، لا شيء غيري يستحق أن أتحدث عنه ..
    لكنني حقاً لا أملك شيئاً آخر لأقوله ..

    حتى لو كتبت عن غزة فلن يرضيكم ذلك ، ولن يشبع رغباتكم ..!
    وذلك لأن الاعتداء على غزة لم يحدث في مثل هذا الشهر .!


    إنما أريد أن أكتب عن السنتين التين قضيتهما هنا ..

    أولاً : ماذا قدمت للساخر ؟
    ثم : ماذا قدم لي الساخر ؟

    ليست محاولة للتواضع الكاذب أن أقول : أنني لم أقدم للساخر أي شيء يذكر .!

    لا شيء غير الحب ، الكثير منه ..
    ولأنني أعرف أن الساخر ليس خير مكانٍ لتفريغ العواطف ،
    فلن أمنّ عليه بشيء كهذا ..!


    لكنه من نافلة القول فقط ..


    حقاً أنا أحب هذا المكان ..

    قطعاً هذا ليس أجمل موقع في الدنيا ، وبالتأكيد ليس الموقع الأوحد المهتم بالأدب ..
    وليس خير مكانٍ لتقدم محاولاتك الضعيفة ، أو لتتعلم المشي ..

    لن تجد هنا طشتاً مليئاً بالماء الحار والملح ، لتريح قدمي حروفك ..
    لن يقوم أحدهم بتدليك مواضيعك ..


    أنا أحب الساخر ، ليس لأنه الأجمل ..
    ولا أراه كذلك ..
    إنما أحبه لأنني أشعر تجاهه بالانتماء ..



    أنتم لا تحبون بيوتكم لأنها الأجمل ، بل لأنها بيوتكم ..


    إن شعور المواطن النيجيري تجاه نيجيريا ،
    هو ذاته شعور السويسري تجاه سويسرا ..


    لا يعني هذا أنني أعتبر نفسي سويسرياً لا قدر الله ..
    بقدر ما أعتبر الساخر نيجيريا !




    أما ما قدمه لي الساخر ، فتلك حكاية أخرى ..


    ذكرت في موضوع قديمٍ لي كيف أن استقبال الساخرين لضيوفهم الجدد يشبه كثيراً استقبال جنرالات الجيش للمجندين الجدد .!!

    فيه الكثير من القسوة ، والجلافة ..
    لكن فيه انضباط وحيادية ..

    ولم أعرف كم كنت محقاً بهذا التشبيه إلا عندما شاهدت برنامجاً على قناة
    (NATIONAL GEOGRAPHIC CHANNEL)

    يعرض كيف يستقبل القادة في البحرية الأمريكية المجندين الجدد ..
    يستقبلونهم بحفلة تسمى ( حفلة السخرية )

    يتعرض فيها المستجدون لكل أنواع السخرية ، مثل تسابقهم في الوحل ، يصبحون هدفاً للبنادق الملونة .. يتم رشهم بالماء البارد ..!
    والكثير من الطقوس الأخرى المضحكة ..

    يقول الخبراء النفسيون في البحرية الأمريكية ، أنهم ابتكروا هذه الحفلة ليخرجوا المستجدين من حالة الضغط النفسي لكونهم جدد ، فقد كان معتاداً أن يتعرض المستجدون للسخرية الدائمة، ولا يكف غيرهم عن اعتبارهم مجرد مستجدين حمقى حتى تأتي دفعة أخرى ..
    أما حفل الاستقبال هذا ، فهو يستمر لمدة يوم واحد ، يصبح بعدها الجميع سواسية .!



    حسناً ، ما الذي يعنيه ذلك .!
    لا شيء ..

    إلا أنك تصبح ساخراً متى ما عرفت أنك لست فوق مستوى السخرية !!
    هنا لن يخبرك الآخرون كم أنك جميل ورائع ،
    لمجرد أنك رقم في الطريق نحو المائة ألف عضو .!




    ما الذي قدمه لي الساخر ؟

    الشهرة ..
    الكثير منها حقاً ..
    وأنا ممتن لذلك ..

    لم يجعلني الساخر أتقاضى مائة ألف دولار في الأسبوع مثلاً ..
    أو حولني إلى نجمٍ جماهيري يتقاضى ثلاثين ألفاً مقابل إحيائه حفلة لساعتين ..

    لكنه على الأقل جعلني معروفاً ـ نوعاً ما ـ على مستوى كتاب الإنترنت ..
    وأكرر وأقول أنني ممتن لذلك فعلاً ..
    صحيح أنهم لا يعرفون إلا ابن أبي فداغة ، ذلك الكائن الإنترنتّي المجهول ..
    وهذا لا يحزنني قطعاً ، ليس مصطفى القابع في الظلمة شيء يستحق أن تحزن على عدم معرفته ..

    لم يكتف الساخر بتعريف القراء الأفاضل في عالم الإنترنت بي ..
    بل لقد حصل ما هو أجمل من ذلك بكثير ..

    لقد أرسلت رسالة لواحد من الكتاب الجميلين ، والذين أقرأ لهم باستمرار في واحدة من كبرى الصحف في المملكة العربية السعودية .!

    لأعلق على واحد من مقالاته، متظاهراً بالفهم والعمق والحكمة ..!
    منها أضيع وقت في فترة انقطاعي عن الساخر ، ومنها ( أترزز ) عند هالكاتب ..
    وكان أن ذيلت رسالتي بتوقيع : عمل الطالب ابن أبي فداغة

    فكان أن وصلتني رسالة منه بعد يومين ، تسأل إن كنت أنا ابن أبي فداغة الكاتب في موقع الساخر .!

    أصبت بالذهول حقيقة ، مهما حاولت فلن أستطيع التعبير عما شعرت به ..
    والله أن هذا الموقف حصل فعلاً وليس من نسج الخيال على الإطلاق ..

    رددت على رسالته بكثير من ( الإشمئناط ، وشوفة الحال ) وبدأ أسلوبي يتغير ،
    من أسلوب القارئ المتيّم ، الذي يتمنى أن يعبِّره الكاتب ..!
    إلى أسلوب الكاتب الزميل ، الذي يحدث الآخر نداً لند ..!

    حسناً .. ما الذي يعنيه ذلك ..
    لا شيء ..
    ما معنى أن يعرفني أحد ما ..
    إذا كان من حولي حقاً ـ أقصد حول مصطفى وليس حول ابن أبي فداغة ـ لا يعرفون عنه إلا أنه أصلع دميم .!

    على قول شعبان بن عبد الرحيم ، ما الذي يهمني في محبة شخص في الصين ولا في أستراليا ، إذا كان اللي حواليّا بيكرهوني .!
    وماذا يضرني كره شخص في فنزويلا ، لو كان اللي حواليّا بيحبوني .!

    المهم ..
    لم يكتف الساخر بذلك ..
    مع أنه من أروع الأشياء في الوجود أن تجعل أحداً ما يشعر بأنه محسوس ..

    لكنه لم يكتف بتعريف الآخرين بي ، أقصد الآخرين أي الكتاب ، أو هو في الحقيقة كاتب واحد فقط ..




    لكنه عرفني على الكثير من الكتاب والأدباء ..

    ومثل ما أن هذا المكان لا يصلح للتواضع الكاذب ،
    فإنه كذلك لا يصلح للغرور الكاذب ..

    وإلا لكنت صمت واكتفيت بالتظاهر بأنني لا أعرف أحداً ..

    يكفيني حقاً أنني عرفت هنا ، عبدالله القرني ، سلام ، إبراهيم سنان ، ماجد راشد ، قافية ، أحمد المنعي ، ممتعض ، البارع ، إبراهيم طيار .!

    ليسوا هم الوحيدين والله ، لكنني أخشى أن يتحول هذا الموضوع إلى معروض لاستجداء الردود ، لذلك اكتفي بذكر من ذكرتهم ، ولكن هناك غيرهم طبعاً ، تشرفت بمعرفتهم ، والتعلم منهم ، بل وحتى محاولة الارتقاء لمستواهم ، ومجاراتهم أحياناً ـ أو محاولة ذلك ـ .!

    حسناً ، ما الذي يعنيه ذلك .!

    لن أقول لا شيء ، بل هو كل شيء .!
    التشرف بمعرفتكم ، هو والله أجمل شيء ..

    محبة أصدقائي القلائل الذين يشرفونني بمتابعتهم ، وقرائتهم ، وتشجيعهم ..
    هو ما أضحي بالغالي والنفيس لأحافظ عليه ، ولأستحقه حقاً ..


    ما الذي قدمه لي الساخر .؟

    أو في الحقيقة ، ما الذي أخذه مني الساخر ..!

    لا أريد أن أبدو أمامكم بمظهر ( قليل الإيمان ) الذي من الممكن أن يلهيه شيئ ما عن عباداته .!
    ولا أريد أن ألصق ضعف إيماني مثلاً بالساخر ..
    لكنه حقاً كان يؤخرني عن الصلاة في مراتٍ كثيرة ، ويمنعني من التركيز في دوامي في مراتٍ أخرى .!
    بل أنني ضبطت هارباً من عملي غير مرة ، والسبب هو الساخر .!

    لست ألومه على شيء ، في النهاية
    أنا من اخترته ..


    آخر شيء ..
    لن أنسى أن أقول بأنه عمل الطالب : ابن أبي فداغة .. بالرغم من مرور سنتين



    ـــــــــــــــــــــ
    * تاريخ كتابة الموضوع في شهر مارس ، مع إضافات بسيطة استجدت على الموضوع ، لكنني كنت منقطعاً عن الكتابة في الساخر حينها .






    يَوْماً ما سَوْفَ يَنْتَشِرُ الْبَصَل ..
    وَيَنْقَرِضُ اللَّيْمُون ..
    وَيَعُمَُ الْبَطِّيخُ أَرْجَاءَ الْمَعْمُورَة !!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث الجريمة
    الردود
    581
    اولا : الحمد لله على السلامة

    ثانيا: كل عام وانت بخير مع انها متأخرة

    ثالثا : يحق للساخر ان يفخر بقلمك ,, ويحق له ايضا ان يفخر بوفائك له


    فعلا ليس مهما ان تصبح مشهورا ,, المهم ان تصبح محبوبا


    شكرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    الردود
    2,122
    الوفاء هو من جملة العطاء .. ذلك النوع من العطاء الذي لا تنتظر أن يأتيكَ بمقابل
    إنّ جزاءه كامنٌ في مجرّد بذله / تلك الفرحة غير المفسّرة التي تواتيك وأنت تنفق نفسك !،
    ، وقد يتجاوز الأمر ذلك إلى شكر المقابل : أن سمح لك بأن تعطيه شيئاً ! .
    ربما تخطّى ذلك أيضاً إلى الاعتذار للمقابل : إذ يراد للعطاء أن يكون أكثر وأجود !.
    كل ذلك يحدث أحياناً في باب ما جاء في الوفاء .
    نعم ..


    إنها مراتب ، وفي كلّ خير ،
    وكل عام أنتَ بخير ...

    .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    أطيب البقاع .. طيبة
    الردود
    307
    والتشرف بالرد على ماتكتب هو أجمل الأشياء..

    آااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااه <<هذي صرخة المعجبين لما يمر واحد مشهور ..زيك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..
    أهلاً بالمارد الذي خرج من مصباحه في التو واللحظة !

    المطالب الثلاث ..
    واحد : أريدك أن تجلب لي صحن مقلقل وبرّاد شاهي بالحليب ، للحين ما أفطرت .
    اثنين : أريدك أن تشرح لي بإسهاب مستفيض معنى مصطلح " الإشمئناط " .
    ثلاثة : أريدك أن تكتب موضوعا جميلا للتاسع حق شهر مايو .

    هابي نيو أنت !
    الرفيق الفاضل : علاء الدين ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    يعني انت اسمك مصطفى؟
    مش لايق عليك خالص على فكرة, وياريت تشوفلك حل
    المهم
    دفعتني البسمة التي تلاصقني في كل مرة أقرأ لك, أن أبدي إعجابي بقلمك : )

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    في يد طفل جائع ..!
    الردود
    32
    وها أنت كما عودتنا ...
    تطل علينا من وراء السنين ...
    لتروي لنا معنى الوفاء والحنين ...
    .
    .
    .
    ابن أبي فداغة :

    أجمل مافي الوفاء , أنك حين تود البوح ... تشعر أن الكلمات بدأت تختزل بعضها ... وأنها بدأت تتسارع في التدفق باتجاه فوهة صغيرة محكمة ... ثم ما تلبث أن تخرج على شكل قطرات من الحروف ... لا تفي ما يختلج في الداخل ...!

    .
    .
    وعلى قول المثل :
    الفداغة كنز لا يفنى ...
    .
    .
    دمت وفياً لمن تحب وللساخر ولفداغتك ..!

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,877
    شوف يا أفدغ , ما أدري ليش أحس إنّي ودي أصكك بكس على وجهك من كثر حبي لك ..!

    ترى أنا إذا حبيت أكون سادي بالمره , وبعدين أفخاذ الدجاج ما تكلّف كثير والمخرجون عندنا يحبّوا الإقتصاد وهمّ بالأساس فقرانين ..يعني ( مثل عام نسيته المهم إنّه يدل على الواحد عنده مصيبتين مع بعض )..!

    وبعدين اللي بعد بعدين السابقة واللهِ خفق قلبي بشدّة فرحةً لك عندما راسلت ذلك الصحفي وبالذات كلمة ( ابن أبي فداغة الذي يكتب في موقع الساخر ) ..!

    أحس إنّه أخويه الكبير صار مشهور بالمره , يا خي روح الله يوفقك وين مارحت , ما أدري مشاعري جيّاشة هذا الصباح وإلا إنت فاتن ببشاعتك ..!

    وخليك كذا متواضع ترى كذا تفتني أكثر ..!


    ( أيقونة واحد راح من موضوعك بالقوة والأعضاء يخرّجونه ويدفّون فيه ويقولوا : خلاص ذبحت الأفدغ ).!
    عُدّل الرد بواسطة الداهيــة : 17-05-2009 في 06:21 AM سبب: طبعاً بسبب الهوشة اللي حصلت مع الأعضاء

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    طبعاً اللي قبلي كفوو ووفوا في الترحيب بك وبعودتك مجدداً ..
    وشكرك على ماآتيت به..
    ولي عتاب في هذا الحديث الكثير القليل "بالمقارنة بفترة إنقطاعك..
    لكن حقاً ألا تعرف مافضل مارس على البقية أنه وقت دخولي هذي الدنيا ..
    فاضفها يارعاك الله في مسلسل "حدث في مثل هذا الشهر..

    .

    ووالله إنك أسعدت الصباح بطلتك..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    غرفتي غالبًا!
    الردود
    2,092
    أهلًا وسهلًا! من الجيد أن نعرف أنك لازلت على قيد الحياة..
    لتكن ابن أبي فداغة أو مصطفى الأصلع الدميم على حد قولك.. المهم أن ذلك القلب هناك سعيد وأن ما يكتبه قلمه يسعدنا..
    افعل ما تحب وكن أنت.. فقط
    والأهم.. لا تحرمنا جمال حرفك

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    في الشغل
    الردود
    326
    الحمد لله على السلامة ياصليعان..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    واقفة هناك ..
    الردود
    3,783
    العود أحمد يامصطفى ..
    لحرفك نكهته الخاصة ..
    وقد كنا افتقدناها ..

    ..

    الساخر يضيف كما يأخذ ،
    ولست بأول قائل بأنه يسرق الوقت ، ويؤخر الصلاة .!

    لذا أُطالب بإغلاقه وقت الصلاة

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    قرطة حنّه !
    الردود
    828
    حمد الله على السلامة..!!
    |

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019
    نسيت أن تخبرنا .. أنه شهر برج الحوت أيضاً ياجميل !

    الحضور كأيقونة في الساخر متعة لايوازيها سوى شرب الشاي والتركيز في لحظة انتشاء مع ابي نورة .. أو الانفراد بنتاج كريسبي كريم مع ميسي الذي يحتفظ بالكرة!

    مازلت أصر على أن الكتابة كفيلة بفضح روح الكاتب أكثر من أي بصمة أخرى يامصطفى .. لاتهمني صلعتك بقدر ما أتوتر إذا وجدتك مع الشباك وابن طيار والفاهم غلط تتشابكون مع الخطاف وساذجه جداً وسهيل المجنون على طول الخط ..

    وبمناسبة استجداء الردود فلعلي أخبرك بأن المنعي مشغول عنك بعباءة هديل الرائعه .. وأن دوامه لايسمح له حتى بالرد على المعلقين في مدونته منذ زمن .. لذا لاتخش شيئاً .. اكتب اليوم : على أن يتزلف محبوهم بذكر أسمائهم بعدك ياجميل ..

    مازلت اشكر عبدالرحمن ثامر الذي أرشدني إلى ضلال الساخر ذات يوم ..
    وبقيت بعدها كمتهم على وشك الوصول ..


    ابن ابي فداغه : كنت هنا وطربت .
    محمد ديريه
    @mohdiriye

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    غزة القسّام
    الردود
    776
    حمد لله على السلامة وأهلاً وسهلاً بك..!
    الك وحشة

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    ربما سأبدأ من هذه اللحظة في ممارسة حب الساخر لأن اسمي ورد في أحد مواضيعه كما هو مبين أعلاه
    بس المشكلة إنه ورد على لسان الطالب ابن أبي فداغة



    الساخر منور فيك يا باشا بجد (أيقونة البكاش)
    و رح نضيف شهر مايو للشهور التي حدثت فيها أشياء مهمة (أيقونة)

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    حيث هو كائن
    الردود
    856
    إلك وحشة يابو الضحكة الحلوه // تعودنا عليك شلون بلوه !!

    دي حمدالله على سلامتك على طريقة (( كاظم الساهر )) في احدى أغانيه

    كل لحظة وانت في الساخر زاخر
    من كان يظن أن لن ينصره الله في الدنيا والآخرة فليمدد بسبب إلى السماء ثم ليقطع
    فلينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    قرأتك غير مرة
    اشكر الذي حك على المصباح واخرج المارد من قمقمه
    والعود احمد
    ودمت بود يا صديقي

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الردود
    131
    كل سنه وانتا طيب يا مان


    بدك الصراحه


    من غير مجامله كمان




    مقال روعه


    تحياتى

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    بلاد الله ..الأردن
    الردود
    1,806
    التدوينات
    1

    حاولتَ التواضع كثيرا هنا ..
    ولن اخدش جمال تواضعك بكلمات المدح..

    مها كنت وايا ما كنت ..
    بما انك تكتب بصدق ..وتؤثر وتتاثر ...
    " وهذا ما لمسته في بعض ما قرات لك..فانك قيمة عليا ..
    تضاف دائما للساخر..والساخرين..

    ابن ابي فداغة .. بعد القراءة سعدت بعودتك لا لشيئ ..
    الا الن الجميع سعداء بك ههههههههه

    ابن ابي فداغة اسم جميل..! ورنان ..
    يليق بالشهرة احسنت الاختيار

    حياك الله يا اخا العرب ..
    وبقيت للساخر ..جمالا ..كما هو الساخر جمالا للجميع..

    تحيتي وتقدير

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •