Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 76

الموضوع: مفكرة خاصة !

  1. #21
    .....................
    متى يعلم الرجل أن المرأه حين تقول أمراً فإنها تريد عكسه !

    الله يصبّر أم ميمونه !

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    644
    راندوم .. بالهوينى يارجل , أغرقتني في لجّة النص حتى ماعدت أحسّ بالأشياء من حولي .. وما إن استفقت حتى قلت : ماأكثر عقوقي !

    اسئل الله بمنّه وكرمه أن يرحم والدتكَ ويحفظ ابنتك ويبري عزيمتك .

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محتل ومغتصب !
    الردود
    633


    جميل رغم حزنه
    رحم الله أمكَ وحفظ لكَ ابنتكَ ..

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    و عندما كبرنا و خَشيَت علينا أن نهرب منها فنموت فيها !
    ماتت هي بالنيابة عنا ...
    اعرف واحدة دعت براحة الموت حين فقدت مقدرتها على السير كانت تقول
    يارب لا تجعلني عبئا عليهم بعد ان كنت مشجب اعبائهم
    رحم الله أمك واموات المسلمين
    راندوم
    خلصتنا من بعض الاملاح الضارة
    شكرا لك

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,877
    يعجبني فيك يا راندوم أنّك تتعامل مع الأشياء حسب موقعها وأهميتها ..

    وأنّك لا تعير كبير إهتمام للغير مهم بالأصل ..!

    ما كتب هنا يدل على شيء واحد فقط , وهو بأنّك جميل بشكل ثابت ..!

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنستازيا عرض المشاركة


    لا نشعر أننا كبرنا إلا عندما تترك أمنا يدنا
    ونمضى نحن فى الحياه وتمضى هى الى الموت
    نشعر أننا كبِرنا فجأة ..
    كبِرنا بطفوووووولة يتيمة.


    أنستازيا
    قبل يومين كانت ميمونة تشد لحيتي و تتعلق بها على صغر لحيتي ..
    فقالت زوجتي " والله كبرت يا جميل و صار لك بنت تشد لحيتك ! " ..
    قالتها بشكل عابر و لكنني شعرت بأن ملك الموت كان يتكلم على لسانها !!..
    كم بقي و أموت ثم ألتفت فلا أجد شيئا يذكر ..
    سوى لحية تتعلق بها طفلة تنتظر من أبيها الكثير من القيمة و الفخر ..
    ثم هو يأكل و ينام و يمارس الحياة العلفية ببراعة منقطعة النظير !!




    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سحنة الغربه عرض المشاركة
    "إدع "
    ليه ماعلّمتنا عن ميمونتِك / ميمونتنا أكثر ؟!
    حكمةٌ ماهُنا معجونةٌ بالـ"ادعِ " ذاتِه .
    شكراً راندوم.
    أهلا و سهلا ...
    أخبرني بعض الخبثاء الهمازين اللمازين أنك ريبراريه و تكرهين المطاوعة و لا تحبين منهم إلا برناردشو ! و صائب عريقات قبل أن يحلق لحيته عندما تم إدراج حلقها من ضمن مراحل خارطة الطريق !! ..
    الآن أعتقد أنه كاذب كما كنت أعتقد فيه دائما !.




    Quote المشاركة الأصلية بواسطة هناك في السماء عرض المشاركة
    نص رائع بكل ما فيه... ولا تكتبه الى أناملٌ طاهرة عرفت معنى الحب و الوفاء
    أرجو أن الله لم يتوفى والدتك إلا و هي راضية عنك
    و أرجو أن الله لا يتوفّاك إلا و هو راضٍ عنك و أنت راضٍ عن ميمونة
    آمين , بارك الله فيك ..

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة اوراق يابسة عرض المشاركة
    RandomAcceSS
    هنالك حكمة عجيبة في هذه العبارة ، حيث تجعلني أضم صوتي لصوت سحنة ، فأظن أن ميمونة هي من علمتك / علمتنا تلك البديهية الغائبة عن اذهاننا .
    عندما توفيت والدتي رحمها الله ، كنا قد نقلناها الى المستشفى بسيارة اسعاف ، ولم أكن أعلم أن صغيرتي رأت المشهد ، وبعد أربع شهور توفي والدي رحمه الله ، وتوفي في البيت بعد خروجه من المستشفى بسويعات.
    ولكن الغريب ان صغيرتي أول ما دخلت المنزل سألتني " صح سيدي بدهم يوخدوا الاسعاف " والصيغة مرتبطة لديها بأن من يأخذه الاسعاف أي متوفي، هكذا كانت تردد عن جدتها ، وما هي الا أقل من ساعة كانت الروح قد صعدت الى بارئها .
    وكأن الصدق عند الاطفال ليس بالمشاعر فحسب ، وانما إدراكهم يفوق ادراكنا ، أو هو كما يقول بن خلدون بأن القدرة لديهم لرؤية غير المحسوس أكبر ولكشف ما وراء الحجب .
    أسف للإطالة ،
    نصك رائع
    تحيتي ومودتي ، أعانك الله على بر والدتك ، وامد لك في عمرك كي تظلل ميمونة وأبقاها لك .
    الأطفال لديهم قدرة عالية على الملاحظة البصرية و أكثر من الكبار ...
    الأطفال - و لاحظ هذا - ينظرون أثناء التفاعل مع الغير إلى الأعين مباشرة و بشكل مركز .


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جدائل مصفرّه عرض المشاركة
    .....................
    متى يعلم الرجل أن المرأه حين تقول أمراً فإنها تريد عكسه !

    الله يصبّر أم ميمونه !
    آمين .. و لا يحزنني كثيرا أنني لا أفهم المرأة لأنها هي حتى الآن لم تفهم نفسها و إلى أن تصل المرأة إلى مسودة نهائية و ورقة عمل جادة تشرح فيها تركيبتها و طريقة استخدامها فسأظن أنها كما قال الكاتب الإنجليزي عندما سألوه عن رأيه في النساء :
    They are very usefull


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قبرالشر عرض المشاركة
    راندوم .. بالهوينى يارجل , أغرقتني في لجّة النص حتى ماعدت أحسّ بالأشياء من حولي .. وما إن استفقت حتى قلت : ماأكثر عقوقي !

    اسئل الله بمنّه وكرمه أن يرحم والدتكَ ويحفظ ابنتك ويبري عزيمتك .
    آمين و المسلمين ..

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة طيف أنور عرض المشاركة


    جميل رغم حزنه
    رحم الله أمكَ وحفظ لكَ ابنتكَ ..
    بارك الله فيك
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صفاء الحياة عرض المشاركة
    راندوم
    خلصتنا من بعض الاملاح الضارة
    شكرا لك
    ثناء عجيب !! .. يصلح دعاية لـ بربيكان !!

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الداهيــة عرض المشاركة
    يعجبني فيك يا راندوم أنّك تتعامل مع الأشياء حسب موقعها وأهميتها ..

    وأنّك لا تعير كبير إهتمام للغير مهم بالأصل ..!

    ما كتب هنا يدل على شيء واحد فقط , وهو بأنّك جميل بشكل ثابت ..!

    شخصيا أعتقد أن الجمال يتنافى و الثبات و أن أكثر الأشياء ثبوتا و ثباتا في جمالها هي الأشياء التي تتغير كل مرة لتقول نفس الشيء ! ..
    عندما رسم فان كوخ لوحته " زهور تباع الشمس " في مصحة الأمراض العقلية ! , جعل كل زهرة فيها تتجه و تميل إلى جهة مختلفه و فعل نفس الشيء في بتلات كل زهرة فصارت الأزهار كأنها تعاني ريحا من جميع الجهات في نفس اللحظة و هذا ما لا يمكن تصويرة بكاميرة فوتوغراف و لا يمكن إلا على يد رسام متمكن يجلس في حديقة مستشفى المجانين !! .
    المعنى من كل ذلك ... عدم الثبات و الجمال .. و علاقة كل واحدة بالأخرى !

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    واقفة هناك ..
    الردود
    3,783
    !!

    تثبت بما لايدع مجالا للشك أن ابنتك سعودية ، من "وجع " .!


    ..
    رزقك الله برّ والدتك ، لئلا ينقطع عملها ،
    وحفظ لك ابنتك ، وانبتها نباتا حسنا ..

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    صبا نجد
    أهلا و سهلا ..

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    هذا القيد ... جميل !
    هذا القيد حكيم ! .. و حقيقي !
    مرحبا بالسجن و السجان !
    و هذه نهاية سكة القطار ..
    لن أجلس بجوار نافذة أخرى بعد الآن !
    و لن أنظر إلى تفاصيل صاحبة الدجاج و هي ترمي الحب لدجاجها ..
    و لا الفلاح الذي وضع حبل جاموسته على عاتقه يجرها لترعى و يشرب هو من بعد !..
    و لا إلى ذاك المتحي الذي مر بجانب باب جارته يغض البصر عن ملابسها الداخلية المعلقة قرب الباب !..
    هذا شأنهم و أنا لي شأني الذي سأربطه حول ساعدي ...
    ليس بالوسع الذهاب أبعد من هذا !
    و ليس الذهاب وسعاً من الأصل !
    إنما هو من ضيق الاتساع و مشي مرضى القلوب الذين نصحهم الطبيب بالمشي على غير هدى ...
    لعيشوا يوما زائدا ... على ذات غير الهدى !
    مرحبا بالسجن و السجان !
    أنا الأنموذج الشجاع ! .. الذي سيخرج من بين أجساد المسافرين ليلقي بجسده على الأرض ...
    حيث التراب و حيث لا سمع و لا بصر إلا بما يخص بقعة الذات المحدودة ..
    تحت سلاسل السجان ... و النهايات الحتمية التي لا يلغيها دندنة المسافرين ..
    و قرمشة البطاطس في أكياس الذي يمشون بأفواههم عندما كلت أقدامهم المسير !..
    إفتحوا أفواهكم أكثر فأكثر لعلكم تصلون ...
    أما أنا فهذه يدي و هذا قيدي و هذه رحلتي التي انتهت حيث ينتهي الحديد ..
    و حيث لا يمضي بعدها إلا حمار أو راكب حمار ..
    أو شارد في الفلاة ... يركض من غير مناسبة !
    مرحبا بالسجن و السجّان !..
    وصلصلة الصبر في صدر مليء بالسلاسل و الحبال ...
    و صخرة من قناعة أبت أن تزول !..
    و أبيت أنا إلا أن أرفعها ... إلى كبد السماء ..
    تحية تشبهكم و سلام (!) ...

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,877
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة RandomAcceSS عرض المشاركة

    شخصيا أعتقد أن الجمال يتنافى و الثبات و أن أكثر الأشياء ثبوتا و ثباتا في جمالها هي الأشياء التي تتغير كل مرة لتقول نفس الشيء ! ..
    عندما رسم فان كوخ لوحته " زهور تباع الشمس " في مصحة الأمراض العقلية ! , جعل كل زهرة فيها تتجه و تميل إلى جهة مختلفه و فعل نفس الشيء في بتلات كل زهرة فصارت الأزهار كأنها تعاني ريحا من جميع الجهات في نفس اللحظة و هذا ما لا يمكن تصويرة بكاميرة فوتوغراف و لا يمكن إلا على يد رسام متمكن يجلس في حديقة مستشفى المجانين !! .
    المعنى من كل ذلك ... عدم الثبات و الجمال .. و علاقة كل واحدة بالأخرى !
    رأي جميل وأنا أشد على يدك في ذلك , بمعنى ( أنا أتغير إذاً أنا موجود ) ..!

    أنا قلت هنا بأنّك جميل بشكل ثابت , وإذا أردت أن تعرف قصدي في ذلك فلا تقارن الجمال المشاهد بالجمال الروحي , وفان كوخ رسم شيئاً جميلاً ظللت تمدحه أنت حتى الآن , و هذا يدل على جمال ثابت أليس كذلك ؟! وإن رسم شيئاً متغيّراً عن المألوف..!

    أقصد ثبوت الجمال هو التنوع في الفكرة ورسم الخيال الذي يؤدي إلى نفس المباديء ( الثابتة ) , وليس الجمال الثابت كمثل الجبال الراسيات ..!
    وأعتقد أنّك قلت ذلك في بداية ردك وهو أن أكثر الأشياء ثبوتاً وثباتاً هي تلك الأشياء التي تتغير لتقول نفس الشيء , هذا ما أقصده أنا بقولي : أنت جميل بشكل ثابت ..!

    أعتذر ... وشكراً

    همسة : يقال أنّ الغرور تهمةٌ لائقة جدّاً , على شخص يقسم بالله قائلاً : والله ما عرفت الغرور وإنّي لأكرهه..!
    عُدّل الرد بواسطة الداهيــة : 22-05-2009 في 06:28 PM

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,877
    أمّا ما ذكرته لجدائل مصفرّة فهو حقيقة لا جدال فيها إطلاقاً ..

    ولكن ألا ترى أيّها الكاتب الساخر العظيم _ أقولها والله صدقاً _ بأنّ عدم فهم المرأة حتى من نفسها شيء جميل ورائع ومثير ومحير يبعث الأمل بشكل دائم ..!

    فلو فُهمت المرأة لما بقي أي شيء جميل يستحق التوقّع والإثارة ..!

    المرأة لا تُفهم من أحد ولكن هناك من يستطيع أن يسعدها وتسعده بدون أن يفهمها أو أن تفهم نفسها ..!

    خلُقت من ضلع أعوج , هذا سبب شغف الرجال بها ..!

    أقول قولي هذا ولا للمرأة المفهومة السطحية التي ليس لها بالأساس وجود ..!

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الداهيــة عرض المشاركة
    رأي جميل وأنا أشد على يدك في ذلك , بمعنى ( أنا أتغير إذاً أنا موجود ) ..!
    , هذا ما أقصده أنا بقولي : أنت جميل بشكل ثابت ..![/B]

    أعتذر ... وشكراً

    همسة : يقال أنّ الغرور تهمةٌ لائقة جدّاً , على شخص يقسم بالله قائلاً : والله ما عرفت الغرور وإنّي لأكرهه..!
    ليس تعقيبي آنف الذكر متعلق بجمالي الذي وصفته أو وصفتيه و إنما هو متعلق برأيي العام فخطبتي العجماء التي ألقيتها سابقا هي نوع من التعليق ليس إلا .
    و إلى أن يتم إلحاق جمالي بشبكة الاتصالات السعودية فلا يضرني أن يكون ثابت أو متحرك , فهذا أنا و هكذا أعيش و ليس بالإمكان أجمل مما كان .

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الداهيــة عرض المشاركة
    أمّا ما ذكرته لجدائل مصفرّة فهو حقيقة لا جدال فيها إطلاقاً ..

    ولكن ألا ترى أيّها الكاتب الساخر العظيم _ أقولها والله صدقاً _ بأنّ عدم فهم المرأة حتى من نفسها شيء جميل ورائع ومثير ومحير يبعث الأمل بشكل دائم ..!

    فلو فُهمت المرأة لما بقي أي شيء جميل يستحق التوقّع والإثارة ..!

    المرأة لا تُفهم من أحد ولكن هناك من يستطيع أن يسعدها وتسعده بدون أن يفهمها أو أن تفهم نفسها ..!

    خلُقت من ضلع أعوج , هذا سبب شغف الرجال بها ..!

    أقول قولي هذا ولا للمرأة المفهومة السطحية التي ليس لها بالأساس وجود ..!
    ما علينا !
    و لكن كوني فشلت في تجربتي المديدة أن أصنع من النساء ملائكة بما أن داروين صنع من القرود بشرا فهذا ليس ذنبي و لا ذنب الملائكة و لا حتى القرود ! , و عندما بلغ بنزار قباني سعد الطالع بأن يصنع منهن آلهة فإن أقصى ما استطعت الوصول إليه هو أنني بحاجة للكثير من التجارب الفاشلة لكي أتعلم كيف أفشل معها بشكل صحيح , تبعا لمسلّمات الضلع الأعوج ! .
    و المرأة قديما و حديثا لا تستطيع العيش بدون رجل ما بترخيص و فسح أو بدون ترخيص و كذلك كانت المرأة القديمة غير أن القديمة كانت تفوق المعاصرة بأنها كانت تجيد الموت بمفردها في تلعة من التلاع أو تحت وطأة جمل مسعور أو متروكة على أطلال مساكن أهلها الذين هربوا و تركوها موبوءة بداء الجدري أما اليوم فلا أعرف في بني قومي و لا الذين يلونهم أن امرأة ماتت بجدارة بمفردها !! ... مع أن الرجل يفعل ذلك كثيرا ! ..
    و حكاية الرجل و المرأة ستبقى طالما أننا نعيش حياة تكافلية فهي أرقى من ناحية ما و الرجل أرقى من ناحية أخرى ثم يبقى الجدال هل هما سواء ؟ من أفضل من من ؟ و هذا بسبب ثبات رتم العلاقة بينهما بشكل مباشر و مستمر و مستقر من ناحية النوعية , بينما لو نظرنا لبقية الحيوانات لوجدنا الكلام عن قتل الشاة و أنه شيء وحشي قبل ثلاثة قرون شيء سمج و نوع من الهبل !! , أما اليوم فكثر الذين ينادون بعدم قتل الشاة و البعير و الأرنب و الخنزير و بقية مخلوقات الله لسبب بسيط و هو أن علاقة الآدمي بالحيوان لم تستمر على نفس النمط الذي استمرت به علاقة الرجل بالمرأة فاليوم يمر عليك عمرا من السنين دون أن ترى حيوانا يقطع رأسه أمامك و يمضي يومك و أنت لا تكاد ترى حيوانات فصار كونها مذبوحة و مركوبة شيء غريب و شيء يثير التساؤل فالسوبرماركتات مليئة بالأكل و لا حاجة لحز رؤوس الأبرياء !! ..
    هكذا فهموها و هذا ما حدث و لو استغنى الرجل عن المرأة بحيث يمر علي يوم أو يومين أو شهر أراها فيه بمقدار ما أرى الشاة أو البعير فلن يكون بيني و بينها أي مغالبة و لا أي مزايدة و ستجد المرأة تؤسس جمعية الرفق بالرجال و تفتح محلات الغسيل و المساج الخيري كما يفعلون اليوم للكلاب في الغرب ! ...

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,877
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة RandomAcceSS عرض المشاركة
    ليس تعقيبي آنف الذكر متعلق بجمالي الذي وصفته أو وصفتيه و إنما هو متعلق برأيي العام فخطبتي العجماء التي ألقيتها سابقا هي نوع من التعليق ليس إلا .
    و إلى أن يتم إلحاق جمالي بشبكة الاتصالات السعودية فلا يضرني أن يكون ثابت أو متحرك , فهذا أنا و هكذا أعيش و ليس بالإمكان أجمل مما كان .



    ما علينا !
    و لكن كوني فشلت في تجربتي المديدة أن أصنع من النساء ملائكة بما أن داروين صنع من القرود بشرا فهذا ليس ذنبي و لا ذنب الملائكة و لا حتى القرود ! , و عندما بلغ بنزار قباني سعد الطالع بأن يصنع منهن آلهة فإن أقصى ما استطعت الوصول إليه هو أنني بحاجة للكثير من التجارب الفاشلة لكي أتعلم كيف أفشل معها بشكل صحيح , تبعا لمسلّمات الضلع الأعوج ! .
    و المرأة قديما و حديثا لا تستطيع العيش بدون رجل ما بترخيص و فسح أو بدون ترخيص و كذلك كانت المرأة القديمة غير أن القديمة كانت تفوق المعاصرة بأنها كانت تجيد الموت بمفردها في تلعة من التلاع أو تحت وطأة جمل مسعور أو متروكة على أطلال مساكن أهلها الذين هربوا و تركوها موبوءة بداء الجدري أما اليوم فلا أعرف في بني قومي و لا الذين يلونهم أن امرأة ماتت بجدارة بمفردها !! ... مع أن الرجل يفعل ذلك كثيرا ! ..
    و حكاية الرجل و المرأة ستبقى طالما أننا نعيش حياة تكافلية فهي أرقى من ناحية ما و الرجل أرقى من ناحية أخرى ثم يبقى الجدال هل هما سواء ؟ من أفضل من من ؟ و هذا بسبب ثبات رتم العلاقة بينهما بشكل مباشر و مستمر و مستقر من ناحية النوعية , بينما لو نظرنا لبقية الحيوانات لوجدنا الكلام عن قتل الشاة و أنه شيء وحشي قبل ثلاثة قرون شيء سمج و نوع من الهبل !! , أما اليوم فكثر الذين ينادون بعدم قتل الشاة و البعير و الأرنب و الخنزير و بقية مخلوقات الله لسبب بسيط و هو أن علاقة الآدمي بالحيوان لم تستمر على نفس النمط الذي استمرت به علاقة الرجل بالمرأة فاليوم يمر عليك عمرا من السنين دون أن ترى حيوانا يقطع رأسه أمامك و يمضي يومك و أنت لا تكاد ترى حيوانات فصار كونها مذبوحة و مركوبة شيء غريب و شيء يثير التساؤل فالسوبرماركتات مليئة بالأكل و لا حاجة لحز رؤوس الأبرياء !! ..
    هكذا فهموها و هذا ما حدث و لو استغنى الرجل عن المرأة بحيث يمر علي يوم أو يومين أو شهر أراها فيه بمقدار ما أرى الشاة أو البعير فلن يكون بيني و بينها أي مغالبة و لا أي مزايدة و ستجد المرأة تؤسس جمعية الرفق بالرجال و تفتح محلات الغسيل و المساج الخيري كما يفعلون اليوم للكلاب في الغرب ! ...
    أحسنت رد يشفي الغليل , لا يوجد لدي أي تعقيب ..!

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    " تائه "...لم أجدني حتى الآن عندما أجدني سأخبركم
    الردود
    1,690
    رحم الله أمك يا جميل وكل أم أجهدت نفسها لأبنائها وأسأله أن يحمي ميمونه ويحفظها من فتن الزمان وأن يرزقك نعمة النظر لأبنائها وأنت على قوتك تلاعبهم وتلاطفهم كما كنت تلاعب أمهم .

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    حيث هو كائن
    الردود
    856
    لنا الله منكم يا كتاب الساخر
    حروفكم تنال منا و تجعل من الأعصاب اوتار ومعازف
    رجع لحنها يخترق صوامع تسكنها النفوس

    بارك الله ميمونتك وجعل لها من اسمها اوفر الحظ
    ودمت بخير / أدام الله عليك كل الخير
    من كان يظن أن لن ينصره الله في الدنيا والآخرة فليمدد بسبب إلى السماء ثم ليقطع
    فلينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بين الناس........
    الردود
    745
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة RandomAcceSS عرض المشاركة
    و لكن كوني فشلت في تجربتي المديدة أن أصنع من النساء ملائكة بما أن داروين صنع من القرود بشرا فهذا ليس ذنبي و لا ذنب الملائكة و لا حتى القرود ! ,
    أخي راندوم ..داروين لم يصنع بشرمن قرود ..هو فقط كان على قناعة ان أصل الإنسان قرد..
    وقياسا عليه أنت لاتستطيع أن تصنع من المرأة ملاك ولكن على أضعف الإيمان وحتى بدون إيمان بالمرة بس كن على قناعة جميلة مثل داروين أن أصل المرأة ملاك منزل من السماء وتنحل مشكلة البشرية الأزلية

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بين الناس........
    الردود
    745
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة RandomAcceSS عرض المشاركة
    هذا القيد ... جميل !
    هذا القيد حكيم ! .. و حقيقي !
    مرحبا بالسجن و السجان !
    و هذه نهاية سكة القطار ..
    لن أجلس بجوار نافذة أخرى بعد الآن !
    و لن أنظر إلى تفاصيل صاحبة الدجاج و هي ترمي الحب لدجاجها ..
    و لا الفلاح الذي وضع حبل جاموسته على عاتقه يجرها لترعى و يشرب هو من بعد !..
    و لا إلى ذاك المتحي الذي مر بجانب باب جارته يغض البصر عن ملابسها الداخلية المعلقة قرب الباب !..
    هذا شأنهم و أنا لي شأني الذي سأربطه حول ساعدي ...
    ليس بالوسع الذهاب أبعد من هذا !
    و ليس الذهاب وسعاً من الأصل !
    إنما هو من ضيق الاتساع و مشي مرضى القلوب الذين نصحهم الطبيب بالمشي على غير هدى ...
    لعيشوا يوما زائدا ... على ذات غير الهدى !
    مرحبا بالسجن و السجان !
    أنا الأنموذج الشجاع ! .. الذي سيخرج من بين أجساد المسافرين ليلقي بجسده على الأرض ...
    حيث التراب و حيث لا سمع و لا بصر إلا بما يخص بقعة الذات المحدودة ..
    تحت سلاسل السجان ... و النهايات الحتمية التي لا يلغيها دندنة المسافرين ..
    و قرمشة البطاطس في أكياس الذي يمشون بأفواههم عندما كلت أقدامهم المسير !..
    إفتحوا أفواهكم أكثر فأكثر لعلكم تصلون ...
    أما أنا فهذه يدي و هذا قيدي و هذه رحلتي التي انتهت حيث ينتهي الحديد ..
    و حيث لا يمضي بعدها إلا حمار أو راكب حمار ..
    أو شارد في الفلاة ... يركض من غير مناسبة !
    مرحبا بالسجن و السجّان !..
    وصلصلة الصبر في صدر مليء بالسلاسل و الحبال ...
    و صخرة من قناعة أبت أن تزول !..
    و أبيت أنا إلا أن أرفعها ... إلى كبد السماء ..
    تحية تشبهكم و سلام (!) ...
    لم أستطع عمل إقتباس جزئي من النص حتى لا أكون مجرمة بتشويه هذا الجمال..

    قال إبن تيمية في سجنه القسري قبل وفاته فيه بعد أن منعوا عنه الكتب والأوراق وعزلوه لوحدة

    (ما يفعل أعدائي بي ؟ أنا جنتي و بستاني في صدري أين ما رحت فهي معي .
    أنا حبسي خلوة و نفيي سياحة و قتلي شهادة .
    المأسور من أسره هواه . و المحبوس من حبس قلبه عن ربه ).


    يحتاج كل منا لشجاعة كبيرة حتى يتخذ قرار إنهاء رحلة القطار العبثية والنزول منه حتى لو كان المصير السجن وقيود حكيمة وحقيقة مع سجان بائس ينتظرانك..

    والأكثر شجاعة أن تعترف بجمال السجن والسجان والقيد..هي قناعات غريبة ومختلفة في بني البشرالمختلفين حتى أن بعضهم يرى قمة سعادته في الدوران اللانهائي والعبثي وعدم النزول من ذلك القطار.. الأكثر غرابة وقوة صخرة القناعة التي رفعتها عاليا نحو السماء ...وأرجو أن لا تفلت من يديك في لحظة حيرة وتسقط فوق صدرك..

    حزن جميل وغربة روح في مواضيعك دائما...شكرا لك




  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة lady -jan عرض المشاركة
    أخي راندوم ..داروين لم يصنع بشرمن قرود ..هو فقط كان على قناعة ان أصل الإنسان قرد..
    وقياسا عليه أنت لاتستطيع أن تصنع من المرأة ملاك ولكن على أضعف الإيمان وحتى بدون إيمان بالمرة بس كن على قناعة جميلة مثل داروين أن أصل المرأة ملاك منزل من السماء وتنحل مشكلة البشرية الأزلية
    هذه هي المرأة دائما تريد النجاة بنفسها كأن لم يعش أحد قبلها و لن يعيش أحد بعدها !
    لو فعلت ذلك فمن للبعير و الشاة ؟؟
    أنا أؤمن بنظرية " تلازم المسارات " في السياسة العربية ..
    فلا حل لمسار الرجل-المرأة
    حتى أجد حلا لمسار الآدمي-الحيوان !! ..
    بذات المبدأ و ذات المنطلق .. و ذات خارطة الطريق !

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة lady -jan عرض المشاركة
    لم أستطع عمل إقتباس جزئي من النص حتى لا أكون مجرمة بتشويه هذا الجمال..

    الأكثر غرابة وقوة صخرة القناعة التي رفعتها عاليا نحو السماء ...وأرجو أن لا تفلت من يديك في لحظة حيرة وتسقط فوق صدرك..


    [/COLOR]
    ليس المشكلة في أن تسقط على صدري و لكن لمشكلة في أن تتعلق و أسقط وحدي ! ..
    لحيتي التي في مهب الريح نخلة في جزيرة خالية من أهازيج الحصاد ..
    تولد ثمارها أبكارا و تموت أبكارا ... عفيفة متعففه لا ترخي حبل رجائها لأغمار الرجال !!
    و إن كانت ساقها في الطين و رأسها وكراً للحديا و الغربان !

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة م ش ا ك س عرض المشاركة
    رحم الله أمك يا جميل وكل أم أجهدت نفسها لأبنائها وأسأله أن يحمي ميمونه ويحفظها من فتن الزمان وأن يرزقك نعمة النظر لأبنائها وأنت على قوتك تلاعبهم وتلاطفهم كما كنت تلاعب أمهم .
    آمين ..
    شكرا يا أبا شكس !

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنـين عرض المشاركة
    لنا الله منكم يا كتاب الساخر
    حروفكم تنال منا و تجعل من الأعصاب اوتار ومعازف
    رجع لحنها يخترق صوامع تسكنها النفوس

    بارك الله ميمونتك وجعل لها من اسمها اوفر الحظ
    ودمت بخير / أدام الله عليك كل الخير

    علينا و عليكم و على المسلمين و عساكم من عواده ...

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    في المكان الذي يصبح فيه الحجرُ ثميناً كـَ..رصاصةْ
    الردود
    572
    اختزلت معانٍ عظيمة هنــــا
    كم تبدو ميمونة جميلةْ
    أحببتها جداً دونَ أن أراها
    صنعتْ عالماً لها من لا شيء ونحن نتصعب صنع عالمٍ لو صغير ونحن نملكُ كل شيء
    ربما هنا تكمن السخرية بحق

    دمتَ يا جميل
    رائع بحق


    أستغفــرُ الله العظيــــم

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •