Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 44

الموضوع: نسرين ..

  1. #1

    نسرين ..

    لم تجرِ السُّنةُ في أفياء أن نثرثر نثراً بين يدي القصيد !
    غير أني لا آبه بالسنن المختلقة ، ولا بتنطع القائلين : لايصح التقديم للشعر بل يترك حراً
    ليعيشه القارئ كيفما اتفق .. سحقاً لهذا القول المأفون ! نعم سحقاً له ..


    نسرين .. فتاةٌ ولا أجمل .. لم تبلغ الثامنةَ عشر بعد .. يا إلهي لم تبلغها بعد !!
    وردةٌ تواطأ على سفكِ عطرها ، وخنق أنفاسها ، وحرق رونقها مجرمان خبيثان ..


    أمها .. تباً لها من أم .. باعتها بثمن بخسٍ دراهمَ معدودة .. باعت المجرمةُ فلذةَ كبدها
    جريمةٌ أسمتها ( زواج على سنة الله ورسوله !! ) .


    ومجرمٌ عتيدٌ ملوثٌ بلعنة البترول الخليجي ! ينعمُ في ( الشرهات ) والحظوة من أهل القرار
    تباً له وتباً لهم وتباً للعنة السوداء معهم ..


    بنى بها قرابة الشهر ، فلما قضى منها وطراً ودعها على وعد العودة دون أن يطلقها !
    ولم يعد .. لكنه ترك في بطنها طفلاً منه كي تكتمل الجريمة .. !!


    أنجبت نسرين ..
    وأمها تسألها دائماً عن شريكها المجرم البترولي وتقول لها أنت التي طفشتيه !!


    وتصبُّ عليها وعلى طفلها البريئ اللعنات كل صباح ومساء ..


    لستُ أنسى ذلك الملاك .. نسرين .. وهي تحكي لي الحكاية





    لم يعُد أماهُ


    هذا ليلُهُ ..


    حينَ أغفو


    فاعلميهِ الآنَ


    عادْ


    والْعَنِيني


    و الْعَني الدُّنيا


    ولا ..


    تلعني الطفلَ


    المشرّدَ في المِهادْ


    بَذْ رَةٌ ..


    هل كانَ ذنْباً


    أنّها..


    ألصَقتْها الرِّيحُ


    في جِذْعِ القتَادْ ؟ !


    ليلةُ التوديع ..


    هذا كُلُّها :


    قُبْلةٌ عجلى ..


    ووعدٌ بالمعادْ .. !


    شَهْقَةُ البابِ


    على آثارهِ


    غَصَّةٌ للموت


    في حَلْقِ


    الجماد !


    كُلّما أحييتُ


    منها ..


    سلوةً


    لم أجدها


    غيرَ حُلْمٍ


    من رمَادْ


    أغربُ الأشياءِ


    كانت ..


    دَمْعَةً ..


    من مِدادِ الكُحْلِ


    نادت بالحِدادْ !


    كُلّما صاحتْ


    تغشّتْها يدي


    ليتني أدركتُ


    ما يعني


    المِدادْ


    فانسُجيها


    لي ..


    شتاءً أسْوداً


    أصدقُ الألوانِ


    يا أمي ..


    السواد !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث آخر حزن ... وأول هم ... وبين أملين !
    الردود
    510
    التدوينات
    1
    نبدأ يا ساري من الأخير :

    غير صحيح فالسواد ليس أصدق الألوان بل البياض أصدقها وأطهرها وأنقاها ...
    مقدمتك مثقلة بالمغالطات التي تشبه انفعالك لحكاية نسرين ...
    الطريقة التي رتبت بها الأبيات غير جيدة أبدا ولو أنك أردتها تعويضا عن قصرها ربما !
    ساري :
    الأبيات مرتبكة ... ضمت بعض المفردات غير الشاعرية والتراكيب الخاطئة ... :
    فاعلميه الآن عاد !! ما معنى ذلك ؟
    العنيني .. والعني الدنيا !! أي سفك هذا !
    المشرد في المهاد ! لا يمكن ... المهاد ليس أداة للتشرد ... بل العكس !

    ألصقتها الريح في جذع القتاد ... تعبير جميل .... وهو أكثر ما سرني في النص ...

    ساري كن بخير دوما

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بعيداعن أرض الجنتين..ركضاوراء الأحلام
    الردود
    650
    فانسجيهالى
    شتاءأسودا
    أصدق الألوان
    ياأمى
    السواد

    أخى سارى
    وأنااقرأالسطور

    المكتظه بالحزن
    رغم قلتها
    إلاأننى
    اشعربكمية الحرقه الهائلة
    فى ثناياها
    قصيدة صادقه تعبرعن حالة
    شعوريه ربماأدت بصاحبهاإلى
    الافراط في إظهارإنفعالاتة
    لكنهافى مضمونهاتتحدث
    عن واقع حاصل فعلآ
    يسرنى مرورى المتواضع
    دمت
    أخى سارى
    عُدّل الرد بواسطة مصطفى الخليدي : 21-05-2009 في 11:11 PM

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    في الشغل
    الردود
    326
    ساري
    مافعلته اعلاه يشعرني بالغثيان.. صدقني!

  5. #5
    .. أبو معاذ الخريف ..

    ********************

    المقدمة التي وصفتها بالمغالطات إنما سردتُ فيها قصة عايشتها ..

    أنا كذلك من بلاد النفط لكني أعرف أن النفط نعمة ولعنة ..

    أنا من بلاد البترول لكني لا زلت عربياً قُحاً تسكنُ صحراء الجزيرة في دمي ..

    قد يصبغُ البترولُ جلدي إنما ... تجري الرياحُ اليعربيةُ في دمي


    ساري العتيبي
    عُدّل الرد بواسطة حمزاتوف : 22-05-2009 في 05:56 AM

  6. #6
    **************
    ساري العتيبي !

    حاول أن تتخلص من عقلية البدويّ التي تسيطر عليك , مذ عرفتك وهذه لغتك مع الذين ينتقدون أعمالك !

    الأخ أبو معاذ لم يتعرض لشخصك الكريم بل تناول عملك وهذا رأيه .

    يا أخي ما دمت لا تؤمن بالنقد فلماذا تنشر قصائدك وقصصك ؟!


    شوي شوي وأنا أخوك ترى حنا في منتدى أدبي وفكري ...



    .
    عُدّل الرد بواسطة حمزاتوف : 22-05-2009 في 05:57 AM

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    هنا .. كالعادة
    الردود
    136
    أصدق الألوان يا امّي السواد .. لله أنت وسواد - عينيك - وقلبك
    تقطّعت - شفقة - على نسرين < لا تصدّق عاد
    قلت فأجدت ، وقلّ القائلون المجيدون ..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    سجينه
    الردود
    1,373
    ساري
    أنت وبصدق الحرف شاعر
    لست كاذب
    أنت بالكلمات
    بالسطر الجميل تحارب
    تعلمت هنا ..
    معنى أن تكون شاعرا
    شكرا لك على إنسانية فاحت من بين سطورك
    وروحا شفافة سكنت جسدك
    شكرا لحرفك
    يكفيني اني من البداوه تعلمت
    إن السجود لغير ربي مذله

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    في بلاد الداغستان
    الردود
    376
    أهلاً بعودتك يا ساري..

    بَذْ رَةٌ ..هل كانَ ذنْباً أنّها..
    ألصَقتْها الرِّيحُ في جِذْعِ القتَادْ ؟ !
    ليلةُ التوديع ..هذا كُلُّها :
    قُبْلةٌ عجلى ..ووعدٌ بالمعادْ .. !
    شَهْقَةُ البابِ على آثارهِ
    غَصَّةٌ للموت في حَلْقِ الجماد !
    كُلّما أحييتُ منها .. سلوةً
    لم أجدها غيرَ حُلْمٍ من رمَادْ
    تصوير موفق وجميل..

    تلعني الطفلَ

    المشرّدَ في المِهادْ

    المُشرَّدَ
    لعل الوزن لا يعتدل هنا إلا بتسكين الدال.

    تحيتي

  10. #10

    لافض فوك

    تحياتي لك ولسمو حرفك ولجميل مشاعرك

    تقديري واحترامي



    ياظلمة الليـــل الطويــل بحزنه
    إني أسامرك الهموم وصـــــالا
    ياشدة الليل الطويـــــل ببؤسه
    أشكــو إليك مــن المواجع حالا
    ياعتمة نسجت علـــــيّ رداءَها
    هـل لي إلى الفجر الجميل مجــالا
    يالوعة الليـل المحمــل بالأسـى
    هـــذا قصيدي صغته مـــوالا


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    أصدقُ الألوانِ


    يا أمي ..


    السواد !
    شكرا لك ياساري

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    بين حائل وحائل ..!!
    الردود
    951
    صديقي ساري ..

    عودا حميدا ..

    مسرورٌ لعودتك ..

    الناظر للقصيدة يظنها عادية ، ولكن القارئ لها يرى الجمال وقد سُكِبَ فيها ..

    ولكن ربما طريقة عرض الأبيات أفقدتها بعض ما فيها ..

    تحياتي :
    وحي .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    على الورق
    الردود
    114
    شوقتني مقدمتُك يا رجل.. وحين شرعت بقراءة القصيدة، فانتهت قلتُ في نفسي "ليته أكمل"..
    وهذا برأيي المتواضع من خير القصيد، أن تترك القارئ متشوقاً.. فأن تترك القارئ يقول "ليته أكمل" خيرٌ ألف مرةٍ أن يقول "ليته سكت". أحسنت يا ابن الصحراء.
    أما السواد وأنه أصدق الألوان، فأراها لفتةً رائعةً وإن لم يرها بعض الناقدين لك. وهذا الفرق بين الشاعر وغيره. الشاعر يتركك تتساءل وتتأمل وتتفاجأ، أما غيره فيُسمِعك ما تتوقعه.
    أحسنتَ وكان الله في عون نسرين

  14. #14
    ساري قرأت هذه القصيده ساعة نشرها هنا , والحق أنها لم ترقني في البدايه ,
    واليوم وعند قراءتها بالطريقة التي عرضها حمزاتوف فهمتها ووجدتها جميله ,
    لايضر العمل أن كان قصيراً أو طويلاً , المهم مايتضمنّه من معنى وفكره وجمال .

    بوركت ياساري .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الردود
    1,298

    .....

    نسرينُ تسكنُ كلّ بيتٍ وحشةً فيها تُعاد
    من ألفِ عامٍ "قينةٌ " يسبونها
    يئدونها ..
    مسكينةٌ نسريننا
    لَم يُبارحها القِياد.
    ساري :
    شاعرٌ أنت لأنك تنظم وعظيم أنت لأنّك تشعُر
    فكم من ناظمٍ أسرف موهبته في مدحِ طولِ أنفِ طويل العمر
    أو في التزلّفِ ولتّجاوزِ والعبث .
    شكراً لأنّك كتبت لنا نسرينك .
    ولاعليكَ من ناقدٍ بينه وبين الموضوعية كما بين المشرق والمغرب.



  16. #16
    قطعة من الألم الفاخر ..
    ملفوفة بشريط حريرى من المشاعر الانسانية ..

    بوركت يا سارى ..

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المكان
    ما زلت في التسوية ...
    الردود
    270
    ها عدت يا ساري ...
    فطيري يا هموم الشعر ...
    إن الصقر عـــاد !

    يمشي الهويني مثقلا ..
    من جرح " نسرين" العداد

    لا ضير حتى لو شدا بحروفه
    سودا حزينات شداد !

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الردود
    45
    الفارس ساري

    من خلال تصفحي بهذه الأبيات
    اقتنصت شعاعا ووميضا يزداد القا
    وجمالا كلما قربت منها .

    رايتُ نجما يتلألأ هنا وحوله اقمارا من
    الحروف الذهبية التي بهرتني
    بجمالها وعذوبتها ، انها تلك الحروف
    والكلمات التي تأسر الفؤاد
    وتبهج الصدر وتنضوي بالقلب
    وجدت قصيدة ليست رائعة فحسب
    بل نبضا متفردا نابعا من ضمير حي
    يتدفق زلالا يجري في شغاف
    قلوبنا ووجداننا
    نأمل دررا تتلألأ دوما هنا داخل متصفحك الجميل
    إلي حينها أرق تحياتي


    ..
    ..

    أحمــد سعيـــد

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    يـا نخلةً في بريدة !!
    الردود
    1,240
    وكم نسرين في تلك البلاد أيها الساري على سطور لا يود الأخرون قراءتها .

    دمت بهكذا قلم .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    سوادٌ كحلكة ليل دامس

    ألبسته فلذة كبدها

    من يعترف العالم برحمة قلبها

    ولمَ..... من أجل حفنة مال!!!!!!

    حروفك مضيئة ساري .. بأنقى البياض رغم سواد حزن نسرين تلك ...

    لك تحياتي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •