Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 28 من 28
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    المثقف هو من استطاع إيجاد صيغة سلميّة مع الحياة دون أن يبخس حقه منها
    لهذا هم نادرون او بالأحرى منقرضون فالحياة تكسب جولاتها دائما.
    وإنه لمن النادر جدا أن يشدني نص لقراءته حتى الآخر
    شكرا جزيلا أشعار .

  2. #22
    تبدينَ مُغايرة هذه المرة يا أشعار.
    شعرتُ بالحزن والمتعة في آنٍ واحد
    شُكرًا لكِ



  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    386
    إلى الياسمين الذي حفّ الرسائل .
    أعدكم أن أتعلم كيف يقالُ الشّكر .
    الحياة بحر و أمامي ماءٌ و ملح لا ينضب , أليس كذلك ؟

    _ للأبيض النابت فيكم


    .

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    386
    عزيزي " شيء "

    لا أعرف لمَ يرفض الحظ أن يجمعنا برسائل عادية , جميعها برقيات و إن كانت غير مستعجلة !
    أود أن أسمعك صوت صفارة الإنذار : رويدك لا تندلق .

    لا تسبِرني أغوارك , ليس أنني أكره أن تقترب . على الأقل , أنتَ فصيلة آدمية . هذه تختلف عن الفصيلة البشرية . إنها محسّنةٌ قليلاً , لكنني أخشى إن عرفتُ عنكَ كل شيء .. تصبح في عيني " لا شيء " .
    حافظ على حضورك في السطر الموازي , قد التقينا , لكن التلامس قد يسبب شراً مِن شرر .
    و في طريقك إلى قريتك المزدحمة بالأشياء , قل للمتطفلين أن الفضول من قبيلة الأحقاد .. فرعٌ ناشز . إن استضفتهُ ليلةً في دارك , حفر في أرض المضيَفةِ خندقاً بدلاً من إركاز مزهرية في الركن القريب من الباب !
    صحيحٌ أنني لا أماشي عائلة الفضول , لكنني أزور _ و تحبني _ كثيراً ( ديرة الشغف ) .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    386
    عزيزي السيد " مهم "


    لا أدري ما الذي جعلكَ تمنح هذه الرسائل التي ستبيدها الأرضة يوماً عن آخرها أهمية . ليست أهميةً فقط , بل جعلتها هامةً كل هذا العدد من الأيام !
    يبدو عملاً غريباً كأن أحداً يقول أنّ شكل أظافري مميز ! . هذا لأن الرسائل كانت مثل أظافر مغروسة بحقد في صدر العالَم . تخيّل عزيزي السيد مهم , لو أنني قلت : أهلاً بالعالم . مثلما يفعل الراعي الرسمي لمدونات شركة ووردبريس . ماذا كان سيحدث ؟ هل يرى الناس أهمّية للكلمات المبسوطة كمفرش حرير ؟
    عن نفسي .. لا .
    أشفق على الأسطح الناعمة من كل شيء . الكلام و الأفعال .. ليس أنني أوقر الخشونة و ماركات تجفيف القلب من العطف ؛ إنما لست أتخيل حياتي و لساني ينصرفان عن السالب ( _ ) و دوره في تقوية الأجسام الموجبة مثل الحب , و الخير . سيّما أن معلمة الفيزياء كانت تقول أنّ الموجب أنثى متحررة و السالب ذكَرها الراهب بلا صومعة ! .

    عطفاً على كل هذا عزيزي السيّد " مهم " , أكتب لك هذه الرسالة كي أطمئنك أنني أفهم لمَ طرقتَ مسماراً في رأسي دون أن تشعرني من أنت _ لا يعني هذا أنني لم أشعر بك و أعرفك _ . لم أكن لأضربك ! , صدّقني .. كنت سأسخر فقط بطريقتي البدائية التي يبدو أنها لم تعد غريبة على الناس , كأن أعلّق مثلاً : الحمد لله و الشكر !


  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    386


    عزيزي منتصف الليل .


    أنت رائع كلّ يوم . الحفاظ على التوهج صعبٌ و مرهِق .. ألاَ تتعب ؟

    سأشكو إليك قليلاً .
    يا عزيزي .. الحياة دراميّة جداً . الناس قدر ما ينتقدون الجدية في التعامل مع الأزمات و الأمور كلها قدر ما يصرّون بأسنانهم و كامل طاقتهم على نظرية التصيد للآخر , حتى و إن كان بينهم و بين أنفسهم .. هذا في حال كان المتربص منهم وحيداً بلا أصدقاء .
    كل شيء تعبّأ بالدراما . الكلام المزاح , النكات الصرفة , الأناشيد المهذبة , غمزات العابرين بفراغاتهم لنوعية معينة من الفتيات ! , ( الهوشات ) العالية التي ما زال كثير من المنقلبين على كل شيء إلا أنفسهم يسمّونها نقد .. نقد أدبي نقد فكري نقد وجبة ساندويش النقانق بالمايونيز ! . اللوحات الفنية .. حتى تلك السورياليّة منها , الصور الفوتوغرافية .. حتى تلك التي تحكي لنا ما يحدث خلف النوافير ! , دقائق ما قبل النوم بين عشيقين يفضلان تصفية حساباتهما في تلك اللحظة بدلاً من ترتيل أهزوجة عاطفية .. بحجة النوم بقلوب صافية ولا يعرفان أنّ الليل وشى للصباح عن عدوى الأوبئة النفسية التي يقومان بنقلها في تلك اللحظات السرية كواجب مدرسي صارم تذكّره التلميذ في نفس الوقت ! , و هو آخر وقت قد يكون مناسباً لأيّ شيء جاد . ليس لأن النوم ميتةٌ صغرى جادة توجب فعلاً خفيفاً قبلها , بل لأنّ النوم .. رحمٌ يحوّل الإنسان إلى ملاك ! ؛ ترى كم عدد الذين لا يستحقون الغفو للحظات في رحمٍ آمن كالنوم ؟ كم عدد الذين لا يجيدون التحول إلى ملائكة رغم أنّهم يمثلون الدّور كثيراً في اليقظة ؟! .

    كل شيء تعبّأ بالدراما , و أنا أصبحت أخشى .
    أخشى أن تخمد فتنتك يا عزيزي 00,00 , لأنك الشيء الوحيد في دورة الحياة الذي لم أشعر به درامياً مُذ عرفته . لكن الكثرة تغلب الشجاعة و صديقك منتصف النهار يعرِف و بإمكانك التثبّت منه ! .

    عزيزي 00,00

    الخشية موجعة . أفضّل الهروب ما بين الجِلد و الطّين عوضاً عن الخشية عليك .. لأنك أثمَن فتنة يوميّة قبضها قلبي من بين الأوقات .
    * إنكم جميعاً تفكرون بالشيء نفسه
    لكنكم ترفضون الإعتراف بذلك
    إنني أقول صراحة ما يجول في خاطري
    خيراً كان أم شرا .. يدور ذهني فأدور معه
    ولهذا يسميني الثرثارون بطاحونة الهواء !

  7. #27
    اشعار
    اشعار
    اشعار

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المكان
    في سلطنة الأمبراطور الكبير
    الردود
    15
    عــندما طلــبت من مصطفى أن يهديني جناحان من ذهب كي أطير

    قال لي أنتي مجنونه

    وعــندما سمعت صديقتاي تتآمرآن لتوقعاني في حب فتى جميل لكنه خائن صحت بهماكفى قالتا لي أنتي مجنونه

    وعــندما رأيت الظلم في أعنافي تتحرك ورأيت النساء والرجال يلتصقون كضفادع خضراء صحت بهم كفى فقالوا أنتي مجنونه

    وعــندما قدمت ورقة عمل السيناريو الذي احلم به لأحد الاساتذه سرقه مني وقال اذهبي فأجبته أنت منافق بقناع جدتك قال لي أنتي مجنونه

    أنـــــــــا لـــست مجنونه العالم مجنون

    اقبضواعلى العالم

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 3 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 3 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •