Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 64

الموضوع: حالة صياعة !!

  1. #41
    قبل الموت كان عندك أشياء مكتسبه و هي الخبرة و التي يسمونها بالمعرفة و قسم منها يسمونه اللاوعي يعني معرفة خفية نتيجة مواقف سابقة تؤثر فيك
    عزيزي راندوم !

    من المعلوم بأن الروح عاشت أزمنة كثيرة قبل أن تسكن الجسد الإنساني فهل اكتسبت شيئاً من تلك العوالم ؟

    لأني لما اقرأ القرآن أجد أن هناك إشارات لحياتها في عالم روحاني قبل أن تأتي إلى عالم الأجسام !


    _

  2. #42
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة RandomAcceSS عرض المشاركة
    صدقت .

    ثم اذكر الذي لم تفهمه أو قل لي فهمك و أنا أناقشك فيه , يعني على طريقة الهدم و البناء فأعطني مبناك و أن سأحوره معك إلى الشكل الذي كنت أعنيه
    شكرا لك ...

    فبعد قراءة الرد رقم 18 فهمت أموراً جميلة وخاصة كلام أهل العلم حول الروح وإن كانت تلك الأقوال المذكورة في الرد محتاجة إلى تحرير لكن لإن الموضوع لا يناقش مسألة شرعية فيمكن لمن أراد الاستزادة الرجوع لكتب العقيدة كشرح الطحاوية وكتاب الروح .


  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جَمال عرض المشاركة
    عزيزي راندوم !

    من المعلوم بأن الروح عاشت أزمنة كثيرة قبل أن تسكن الجسد الإنساني فهل اكتسبت شيئاً من تلك العوالم ؟

    لأني لما اقرأ القرآن أجد أن هناك إشارات لحياتها في عالم روحاني قبل أن تأتي إلى عالم الأجسام !


    _
    لا ! هذي مصيبة !
    هذي عقيدة البوذية و الدروز و التي تسمى بتناسخ الأرواح و الفكرة فيها إلغاء الآخرة و جعل الجزاء في الدنيا .
    يعني لما تكون إنسان جيد و تموت ممكن تعطى روحك لملك مولود حديثا فتكون حياتك الجديدة حياة ملوك لأنك كنت سابقا إنسان جيد فيكون هذا مكافأة لك بينما المجرمين قد تتحول أرواحهم إلى خنافس و صراصير و لهذا يرفض البوذيون أكل الحيوانات لأن الشخص ممكن يرش فليت يكون ذبح جده مثلا ! .
    لك أن تتصور الآن سهيل و فريقه الاشرافي بعض امضاء حياتهم في تنقية النصوص من حثالات الكلام ماذا سيصبحون في حيواتهم القادمة تبعا لهذه العقيدة .
    أما الروح من منظور اسلامي فهي على فطرة واحدة قبل نفخها في جسد الانسان كلهم على نفس الفطرة و الروح قبل نفخها لا تكتسب أي شيء سوى العهد الذي أخذه الله عليها في الآية التي ذكرتها سابقا .
    و في حديث في الصحيح في البخاري : ( عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يقول الله لأهون أهل النار عذابا يوم القيامة : لو أن لك ما في الأرض من شيء أكنت تفدي به؟ فيقول : نعم فيقول : أردت منك أهون من ذلك وأنت في صلب آدم أن لا تشرك بي شيئا فأبيت إلا أن تشرك بي ) .
    فالله يحاسبه على العهد الذي أخذه منه سابقا و ليس غير هذا العهد شيء ثابت في الدين حسب علمي .
    يعني ليس هناك اكتساب .

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة العذب الزلال عرض المشاركة
    شكرا لك ...

    فبعد قراءة الرد رقم 18 فهمت أموراً جميلة وخاصة كلام أهل العلم حول الروح وإن كانت تلك الأقوال المذكورة في الرد محتاجة إلى تحرير لكن لإن الموضوع لا يناقش مسألة شرعية فيمكن لمن أراد الاستزادة الرجوع لكتب العقيدة كشرح الطحاوية وكتاب الروح .


    صدقت .
    و حياك الله .

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    في البستان
    الردود
    141
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة RandomAcceSS عرض المشاركة
    طول عمرك حكيم ..
    هذا اختلاف بسيط بس ما يمنع إقامة " هوشه كبيرة " عشان يزيد عدد القراء !
    ياأخي جميل مع إعجابي بفلسفتك المؤمنة ، ومنهجيّتك .. إلاّ أنّي أذكّرك هنا بما بقلته لي عن المنهج في ردّك الأوّل ، وبناءً على هذا لا يمكننا أن نتغاضى عن المنهج من أجل زيادة عدد القرّاء .. وبيان هذا مايلي :
    أن الحوار مع العلماء له قواعده وآدابه المعروفة في فنّ الجدل والمناظرة في التّراث وما استجدّ من نظريات المنطق الحديث ( أشير هنا إلى كتاب من طباعة دار الأمان أذكر أن اسمه أصول التحاجج وكتاب طه عبد الرحمن عن أصول الحوار .. ) ومتى ماكان الحوار بهذه القواعد كان حواراً منتجاً بغضِّ النظر عن عدد المتفرّجين ..
    امّا إذا كان الحوار مع الدّهماء والسُّفهاء فإنّ له قواعد أُخرى غير تلك التي تُنتهج مع طلاب العلم والعلماء ، ومافعله عمر مع صبيغ مثال ظاهر لهذه الحالة ، بينما كان علي لا يتعامل بهذه الطّريقة مع الخوارج بل كان يعطيهم حقوقهم وينهى عن التّعرض لهم ويسمّيهم إخوانه ، ويرسل ابن عبّاس ليناظرهم ، وإذا تعدّوا قاتلهم ، وهو في كلّ هذا على منهج عمر من إعطاء كلّ أمرٍ مايستحقُّه من التّعامل ..
    ومن هذا المنطلق كنت معارضاً لطريقتك وطريقة الفارس في الحوار مع ساذجة ، وابن ابي فداغة ، فأنت كنت تتعامل معهم بالانظباط العلمي الذي يفهمه العلماء ولا تحتمله عقول الدّهماء .. فيلوصون ذات اليمين وذات الشّمال ، ويسفسطون ولا تخرج معهم بنتيجة ؛ إلاّ زعزعة عقول ضعفاء القرّاء والدُّخول في سلسلة لاتنتهي من الاتهامات والبذاءة اللّفظية والخر وج عن النّطاق النظيف إلى ساحات أخرى ينجح مثل هؤلاء الدّهماء في جرّك إليها لأنّهم يجيدون التّعامل فيها أكثر منك ، وبهذا تخسر المعركة وأنت الرابح الحقيقي ...
    وتقبّل منّي أجمل تحيّة ...

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صاحب السُّمو عرض المشاركة
    ياأخي جميل مع إعجابي بفلسفتك المؤمنة ، ومنهجيّتك .. إلاّ أنّي أذكّرك هنا بما بقلته لي عن المنهج في ردّك الأوّل ، وبناءً على هذا لا يمكننا أن نتغاضى عن المنهج من أجل زيادة عدد القرّاء .. وبيان هذا مايلي :
    أن الحوار مع العلماء له قواعده وآدابه المعروفة في فنّ الجدل والمناظرة في التّراث وما استجدّ من نظريات المنطق الحديث ( أشير هنا إلى كتاب من طباعة دار الأمان أذكر أن اسمه أصول التحاجج وكتاب طه عبد الرحمن عن أصول الحوار .. ) ومتى ماكان الحوار بهذه القواعد كان حواراً منتجاً بغضِّ النظر عن عدد المتفرّجين ..
    امّا إذا كان الحوار مع الدّهماء والسُّفهاء فإنّ له قواعد أُخرى غير تلك التي تُنتهج مع طلاب العلم والعلماء ، ومافعله عمر مع صبيغ مثال ظاهر لهذه الحالة ، بينما كان علي لا يتعامل بهذه الطّريقة مع الخوارج بل كان يعطيهم حقوقه وينهى عن التّعرض لهم ويسمّميهم إخوانه ، ويرسل ابن عبّاس ليناظرهم ، وإذا تعدّوا قاتلهم ، وهو في كلّ هذا على منهج عمر من إعطاء كلّ أمرٍ مايستحقُّه من التّعامل ..
    ومن هذا المنطلق كنت معارضاً لطريقتك وطريقة الفارس في الحوار مع ساذجة ، وابن ابي فداغة ، فأنت كنت تتعامل معهم بالانظباط العلمي الذي يفهمه العلماء ولا تحتمله عقول الدّهماء .. فيلوصون ذات اليمين وذات الشّمال ، ويسفسطون ولا تخرج معهم بنتيجة ؛ إلاّ زعزعة عقول ضعفاء القرّاء والدُّخول في سلسلة لاتنتهي من الاتهامات والبذاءة اللّفظية والخر وج عن النّطاق النظيف إلى ساحات أخرى ينجح مثل هؤلاء الدّهماء في جرّك إليها لأنّهم يجيدون التّعامل فيها أكثر منك ، وبهذا تخسر المعركة وأنت الرابح الحقيقي ...
    وتقبّل منّي أجمل تحيّة ...

    حياك الله و نحن لسنا لا علماء و لا أظن حتى طلاب علم فهذا ظن حسن منك تشكر عليه ..
    أما الأخوة الذين تطرقت لهم في ردك فهم أخوتي و على عيني و راسي و موضوع خرجنا منه لا نريد إعادة فتحه , و غفر الله لنا و لهم و ستر علينا و عليهم و لا أخلو من خطأ في تعاملي معهم و لكن لنهتم بما بين ايدينا .
    و لا نتحدث في غيره .. و حياك الله ... و سأخرج الآن .

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    في البستان
    الردود
    141
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة RandomAcceSS عرض المشاركة
    حياك الله و نحن لسنا لا علماء و لا أظن حتى طلاب علم فهذا ظن حسن منك تشكر عليه ..
    أما الأخوة الذين تطرقت لهم في ردك فهم أخوتي و على عيني و راسي و موضوع خرجنا منه لا نريد إعادة فتحه , و غفر الله لنا و لهم و ستر علينا و عليهم و لا أخلو من خطأ في تعاملي معهم و لكن لنهتم بما بين ايدينا .
    و لا نتحدث في غيره .. و حياك الله ... و سأخرج الآن .
    يا أخي دعنا من دروشتك أنا لم أدعك من هناك إلا لأتحاور معك في هذا الموضوع وأرجوأن لا تتهرّب منه بهذه الطريقه ونحن هنا نريد نقاشاً هادئاً لينسخ النّقاش الفوضوي ويمحو أثره ..
    ثمّ إنّي أعتبر هذا نكولاً منك عن تبيان منهجك الذي كنت تدعو إليه هناك .. وأرجو أن تُخرج هذا من نطاق العفو والغفران فنحن هنا أمام قضيّةٍ مهمّة قُتلت في النّفوس وهي الحوار العلمي النّزيه من السّفسطة والتّجريح والإهانات الشّخصيّة وغبر الدّهر على هذا حتى شبّ عليه الصغير وشاب عليه الكبير ، فصار كثير من أهل الجهل يظنّون أن الحوار العلمي هو المخاتلة والمخادعة ..
    وهذا ليس خارجاً عن الصّياعة الفكريّة بل هو مظهرٌ من مظاهرها ومعلم من معالمها .. ولا يُستكمل الحديث عنها إلاّ بتبيان هذه النُّقطة الجوهريّة .. حتى لا يكون الموضوع خداجاً في خداج ..
    وأرجو أن تعود من جديد ..

  8. #48
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة RandomAcceSS عرض المشاركة
    لا ! هذي مصيبة !
    هذي عقيدة البوذية و الدروز و التي تسمى بتناسخ الأرواح و الفكرة فيها إلغاء الآخرة و جعل الجزاء في الدنيا .
    يعني لما تكون إنسان جيد و تموت ممكن تعطى روحك لملك مولود حديثا فتكون حياتك الجديدة حياة ملوك لأنك كنت سابقا إنسان جيد فيكون هذا مكافأة لك بينما المجرمين قد تتحول أرواحهم إلى خنافس و صراصير و لهذا يرفض البوذيون أكل الحيوانات لأن الشخص ممكن يرش فليت يكون ذبح جده مثلا ! .
    .
    أهلين راندوم !

    أنا لم أقصد عقيدة النسخ والمسخ الموجودة لدى بعض الأديان كالبوذية وغيرها ، من المعلوم أن الإنسان المُكره لا تقع عليه مسؤولية سواء قتل أو سرق أو طلق زوجته أو ترك دينه لأنه أجبر .

    الآن الجسد مُجبر بمعنى أن الروح هي التي تحركه وتأمره وهو مجرد آلة كالسيارة بداخلها إنسان هو الذي يحركها فلو صدمت عمود نور فإن المسؤولية تقع على السائق ، من أجل هذا أنا أتساءل لماذا يُعذب الجسد بالنار وهو مجرد آلة تحركها قوة أكبر منها ؟

    العذاب يجب أن يُصب على الروح بصفتها الآمرة الناهية أليس كذلك ؟

    عندما تحدثت عن حياة الروح قبل أن تأتي لعالم الأجسام فلأن قصة آدم استوقفتني عندما كان عند ربه في الجنة ثم ارتكب خطأ واستحق الخروج منها والنزول إلى عالم الجسم ، أي أن له حياتان :

    - واحدة عند ربه في الجنة .
    - الثانية على سطح الأرض .

    فمن هنا أتساءل !

    _

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    في السعوديه
    الردود
    1,936
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة RandomAcceSS عرض المشاركة
    تستطيع تشبيه ذلك برفض الجسد لعضو جديد مزروع فيه !
    حيّاك الله يا جميل ..
    تعجبت كثيراً ، عندما إكتشفت أني أكبرَ منك سَناً ..!
    هذا ربما دليل على أني اتعامل مع الأفكار لا مع الجنس ولا اللون ولا الرائحه J
    في موضوعك هذا إغرقت في جزئية الفكرة وربطت بينها وبين حقيقة الروح ، وهناك من الحديث الذي
    يعرفه أكثر المسلمون اليوم ما يغني عن قرآءة مقالك هذا ..
    فيمكنك أن تقول أن الأفكار التي لا تتوائم مع الروح التي فطرها الله على حب ما يقربها منه
    قد تسبب هما وحزنا للإنسان وهذا معلوم حيث أن الروح هي من روح الله ، فتزيد بالطاعات
    وتتعبها المعاصي ..، حتى وإن كانت المعاصي ليست سوى حصيلة لرغبات الجسد ..
    أما بالنسبة لقولك عن الجسد الذي يزرع الأطباء فيها عضوا فيقوم الجسد برفضه ، فهم
    أي الأطباء إن كانوا حاذقين ويهتمون لمستقبلهم من ناحية وإن كانوا مخلصين ويهتمون
    بالقيمة التي يروجون لها ويبغون بها وجه الله فهم يجتهدون _ كما أعرف_ بإعطاء هذا
    الجسد عقاقيراً تقتل المناعة فيه ، ,
    نعم هم بهذا يعرّضونه لخطر عظيم ولكن الفائدة المرجوّة من بعد هذا الخطر أفضل وأهم ..
    تستطيع أن تطبق عليها قاعدة فقهية تقضي بأن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح .!
    والمسألة برمتها تخضع لعرض وطلب بتفكير دنيوي بغيض فقط .
    عوداً على ما بدأت به من تعجبي ، فالموضوع المشؤم الذي تقاتل الجميع فيه
    لتظهر بشكل ٍ أرادوك أن تظهر به وقد قدّمت َ لهم مسوغات إظهارك بهذا المظهر
    من تشددك لرأيك الذي كان خطأً وبالرغم من ان حجتك مع خطأك أكبر من حجتهم
    وصوابهم ، فذاك لم يكن لأنك وليٌ من أولياء الله الصالحين ، إنما لأمر واحدٍ فقط ،
    وهو كمية ما قرأتَ أنت وقرأوا !
    فعدد الصفحات المقروءة كان الفارق به لصاللحك ، ..
    نعم نحبك ، نعم نحترمك ، نعم نفضلك على كثير ممن قرأنا لهم وعنهم _هنا_
    إلا أن الحق أحق أن يتبع ..
    لا يمكن لمن أراد أن يصل إلى شيء أي شيء بغير الله
    فما بالك لمن اراد الوصول إلى الله بغير الله !
    لا يمكن أن أمتدح صانع الخمر على طريقته في صنع الخمر ..
    كما أنه لا يمكنني أن امتدح أنقطاع القساوسة في الكنائس للعبادة !
    وكان من المفترض ان تكون هذه الأسطر في رواق آخر إلا أن الأجساد _كما يبدوا_ متعبه
    نسأل الله أن لا تكون العقول كذلك ، والله من وراء القصد .

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة dektator عرض المشاركة
    حيّاك الله يا جميل ..
    تعجبت كثيراً ، عندما إكتشفت أني أكبرَ منك سَناً ..!
    هذا ربما دليل على أني اتعامل مع الأفكار لا مع الجنس ولا اللون ولا الرائحه J
    في موضوعك هذا إغرقت في جزئية الفكرة وربطت بينها وبين حقيقة الروح ، وهناك من الحديث الذي
    يعرفه أكثر المسلمون اليوم ما يغني عن قرآءة مقالك هذا ..
    فيمكنك أن تقول أن الأفكار التي لا تتوائم مع الروح التي فطرها الله على حب ما يقربها منه
    قد تسبب هما وحزنا للإنسان وهذا معلوم حيث أن الروح هي من روح الله ، فتزيد بالطاعات
    وتتعبها المعاصي ..، حتى وإن كانت المعاصي ليست سوى حصيلة لرغبات الجسد ..
    أما بالنسبة لقولك عن الجسد الذي يزرع الأطباء فيها عضوا فيقوم الجسد برفضه ، فهم
    أي الأطباء إن كانوا حاذقين ويهتمون لمستقبلهم من ناحية وإن كانوا مخلصين ويهتمون
    بالقيمة التي يروجون لها ويبغون بها وجه الله فهم يجتهدون _ كما أعرف_ بإعطاء هذا
    الجسد عقاقيراً تقتل المناعة فيه ، ,
    نعم هم بهذا يعرّضونه لخطر عظيم ولكن الفائدة المرجوّة من بعد هذا الخطر أفضل وأهم ..
    تستطيع أن تطبق عليها قاعدة فقهية تقضي بأن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح .!
    والمسألة برمتها تخضع لعرض وطلب بتفكير دنيوي بغيض فقط .
    عوداً على ما بدأت به من تعجبي ، فالموضوع المشؤم الذي تقاتل الجميع فيه
    لتظهر بشكل ٍ أرادوك أن تظهر به وقد قدّمت َ لهم مسوغات إظهارك بهذا المظهر
    من تشددك لرأيك الذي كان خطأً وبالرغم من ان حجتك مع خطأك أكبر من حجتهم
    وصوابهم ، فذاك لم يكن لأنك وليٌ من أولياء الله الصالحين ، إنما لأمر واحدٍ فقط ،
    وهو كمية ما قرأتَ أنت وقرأوا !
    فعدد الصفحات المقروءة كان الفارق به لصاللحك ، ..
    نعم نحبك ، نعم نحترمك ، نعم نفضلك على كثير ممن قرأنا لهم وعنهم _هنا_
    إلا أن الحق أحق أن يتبع ..
    لا يمكن لمن أراد أن يصل إلى شيء أي شيء بغير الله
    فما بالك لمن اراد الوصول إلى الله بغير الله !
    لا يمكن أن أمتدح صانع الخمر على طريقته في صنع الخمر ..
    كما أنه لا يمكنني أن امتدح أنقطاع القساوسة في الكنائس للعبادة !
    وكان من المفترض ان تكون هذه الأسطر في رواق آخر إلا أن الأجساد _كما يبدوا_ متعبه
    نسأل الله أن لا تكون العقول كذلك ، والله من وراء القصد .
    لن اناقش أكثر كلامك ... فهو رأيك و قد علمته منك ... فشكرا على النصيحة ..
    يهمني الآن أن تشرح لي قولك : ( وهذا معلوم حيث أن الروح هي من روح الله )
    كيف من روح الله ؟
    أرجو توضيح قصدك هنا ..

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جَمال عرض المشاركة
    أهلين راندوم !

    أنا لم أقصد عقيدة النسخ والمسخ الموجودة لدى بعض الأديان كالبوذية وغيرها ، من المعلوم أن الإنسان المُكره لا تقع عليه مسؤولية سواء قتل أو سرق أو طلق زوجته أو ترك دينه لأنه أجبر .

    الآن الجسد مُجبر بمعنى أن الروح هي التي تحركه وتأمره وهو مجرد آلة كالسيارة بداخلها إنسان هو الذي يحركها فلو صدمت عمود نور فإن المسؤولية تقع على السائق ، من أجل هذا أنا أتساءل لماذا يُعذب الجسد بالنار وهو مجرد آلة تحركها قوة أكبر منها ؟

    العذاب يجب أن يُصب على الروح بصفتها الآمرة الناهية أليس كذلك ؟

    عندما تحدثت عن حياة الروح قبل أن تأتي لعالم الأجسام فلأن قصة آدم استوقفتني عندما كان عند ربه في الجنة ثم ارتكب خطأ واستحق الخروج منها والنزول إلى عالم الجسم ، أي أن له حياتان :

    - واحدة عند ربه في الجنة .
    - الثانية على سطح الأرض .

    فمن هنا أتساءل !

    _

    الانسان مخير و مسير و الروح لا تسيطر على الجسد و لكنها تمنحه " مرجعية " تحسس الخطأ من الصواب في حال كونها سليمة الفطرة أما إذا تغيرت بدخول الأهواء فهي النفس الأمارة بالسوء .
    يعني النفس المطمئنة ثم اللوامة ثم الأمارة بالسوء .
    و الله أعطى الانسان القدرة على الاختيار و إرادة الأشياء و عملها و هذه هي " الأمانة " التي أبت السماوات و الأرض حملها و حملها الانسان .
    يعني كل الكائنات الأخرى لا تستطيع أن تعصي ما خلقت لأجله إلا الإنسان !.
    الانسان بمجموعة يشبه علبة بيبسي مثلا فهو يتغير باستمرار و كذلك لو رججت علبة بيبسي فمع تكرار حركتها ستختلف نتيجة فتحها و ما سيصدر منها مع أن مكوناتها ثابته .
    كذلك الآدمي قد تمر عليه ظروف فيتغير شيئا ما و بعد كل مرحلة من عمره تجد الناتج عنه مختلف مع أن مكوناته ثابته .
    يعني حتى الروح تتغير من ناحية " فطرتها " تبعا لما يصب فيها من معارف و قناعات باعتبار أنها جزء من الآدمي و لهذا قلت سابقا بأن الروح تحمل الصفات فيقال " ما هذه الروح الطيبة " أو " ما هذه الروح الخبيثة "

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صاحب السُّمو عرض المشاركة
    يا أخي دعنا من دروشتك أنا لم أدعك من هناك إلا لأتحاور معك في هذا الموضوع وأرجوأن لا تتهرّب منه بهذه الطريقه ونحن هنا نريد نقاشاً هادئاً لينسخ النّقاش الفوضوي ويمحو أثره ..
    ثمّ إنّي أعتبر هذا نكولاً منك عن تبيان منهجك الذي كنت تدعو إليه هناك .. وأرجو أن تُخرج هذا من نطاق العفو والغفران فنحن هنا أمام قضيّةٍ مهمّة قُتلت في النّفوس وهي الحوار العلمي النّزيه من السّفسطة والتّجريح والإهانات الشّخصيّة وغبر الدّهر على هذا حتى شبّ عليه الصغير وشاب عليه الكبير ، فصار كثير من أهل الجهل يظنّون أن الحوار العلمي هو المخاتلة والمخادعة ..
    وهذا ليس خارجاً عن الصّياعة الفكريّة بل هو مظهرٌ من مظاهرها ومعلم من معالمها .. ولا يُستكمل الحديث عنها إلاّ بتبيان هذه النُّقطة الجوهريّة .. حتى لا يكون الموضوع خداجاً في خداج ..
    وأرجو أن تعود من جديد ..
    حصل خير ...
    سنناقش هذا لاحقا

  13. #53
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة RandomAcceSS عرض المشاركة
    الانسان مخير و مسير و الروح لا تسيطر على الجسد و لكنها تمنحه " مرجعية " تحسس الخطأ من الصواب في حال كونها سليمة الفطرة أما إذا تغيرت بدخول الأهواء فهي النفس الأمارة بالسوء .
    "
    اغرب شيء سمعته بحياتي !

    طيب راندوم عزيزي عندما تخرج الروح من الجسد هل تبقى له قيمه أو يستطيع الحركة حتى ؟

    هل تقصد أن الجيفة النتنة هي الإنسان ؟!!


    _

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    في السعوديه
    الردود
    1,936
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة RandomAcceSS عرض المشاركة
    يهمني الآن أن تشرح لي قولك : ( وهذا معلوم حيث أن الروح هي من روح الله )
    كيف من روح الله ؟
    أرجو توضيح قصدك هنا ..
    شوف يا مطوّع ..
    لا تقعد تذلنا عشان حبيناك !
    بالنسبه لما يهمك وأنت تسألني وهي فرصة أيضاً لاصعد على كتفيك
    كـ بقيّة من أراد ان يصعد على كتفيك عندما وجد هفوة وكأنها منحة إلـهيّة لهم ليتعاظموا إن صغرت في أعين البعض
    _ بزعمهم_ فتجدهو عند كل حرف يقولون : إسمع نحن نريد لك الخير وننصح وإلخ من الكلام الفاضي ..
    وما ان ترد لتناقش يعود وقد وعد بعدم العود أبداً ، فقط ليشبع مرضاً خالظط حشاشة قلبه ،
    لأنه من غير المنطقي أن تنصحني وكل حين وتقسوا وتأتي بأشياء غير النقطه التي إختلفنا عليها
    فقط لتستعرض بأنك خير مني !
    وهذا حصل في لحظه منذ دهور ...
    وتعود وتكرر انا اريد أن انصحك وأنا احبك في الله ..
    ما ادري أي منطق حب في الله يقضي بأن تعرّض بي هكذا
    نصحت ، أبرأت ذمتك أمام الله .. خلاص إنتهى ، لا ترجع ثانية وعاشرة !
    السؤال :
    قال الحق تبارك وتعالى (ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين)
    على الظاهر هي من روح الله ، وأحسبك تريد إمتحاني ليس إلا .!
    وتعلم أن هناك أقوال كثيرة بين طوائف المسلمين عن حقيقتها ، إلا أني إظطراراً
    _لجهلي_ أقول بما قاله أئمة السلف من أهل السنة والجماعه أنها خلق من خلقه أضافها
    لنفسه وهذا تأويلٌ للآيه وقد إختاره السلف كما أسلفت ، وعلته تشريفاً وتكريماً لمن خلق
    وهو آدم ، وإن كان الأمر بالسجود يجعل في الأمر إشكالاً ، حيث أن الأمر كان سبب
    والله أعلم لوجود تلك الروح وقيل إنما كان للثواب والجزاء لمن أطاع ..!
    ولا يخفاك أن الرسول صلى الله عليه وآله قد سئل عنها وما أجاب إلا بما
    أمره الله به ( قل الروح من أمر ربي) .
    هذا للوصول إلى جزئية مفادها أني سلفي ..!
    وأما ما أشكل فسأحيله لك لعلك تخدمني في تصوّره ..
    والله تعالى أجل وأعلم .

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    في السعوديه
    الردود
    1,936
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جَمال عرض المشاركة
    اغرب شيء سمعته بحياتي !

    طيب راندوم عزيزي عندما تخرج الروح من الجسد هل تبقى له قيمه أو يستطيع الحركة حتى ؟

    هل تقصد أن الجيفة النتنة هي الإنسان ؟!!

    _
    ذكر لك الأخ جميل أن الروح معلقه أو ملتصقة بالجسد ،
    والحديث ليس عن ذات الروح أو ما هيتها ، لأنه مبحث آخر
    ولا بأس من ذكره ، فالروح هي جسم لطيف أضافه الله إليه علىسبيل التشريف والتكريم
    يناسبه والله أعلم قوله تعالى ( إني جاعلُ في الأرض خليفه )
    أي خليفة له تعالى .. وانظر تفسير الآيه من سورة البقره للإستزاده ..
    أما كون الروح معلّقة بالجسد فهذا لا يعني أن الروح هي المتكمة والمسيّرة للجسد ،
    وإنما الجسد محرّك يستجيب لأوامر هذه الروح ، وأوامر هذه الروح تكون مبنيّة على ما سبق
    تجميعه من معارف ومكتسبات أياً كانت نفسية أو مادية ومدى إقتناع العقل بها الذي جعله الله للإنسان ليختار
    ويميّز به بين الطريقين الصواب والخطا ( وهديناه النجدين ) ..
    أما الجسد فلك أن تتصور الخلق الأوائل وأجسادهم ، كقوم عاد أو أبونا آدم عليه السلام
    مسألة الجسد لا تتعلق بحقيقة ما يجب معرفته فليس لحجمه أهمية تذكر ، بالتالي
    كونه يتعفن بعد الموت أو يبلى فهذه سنة كونيّة أرادها الله ، ولا تكن
    كمن قال ( قال من يحيي العظام وهي رميم )
    فأجابه الحق على لسان خير الخلق ( قل يحييها الذي أنشأها أول مرّة ) .
    أما الإنسان فهو مكوّن من شقين جزء مختص بالدنيا كالآله التي يستخدمها الواحد منّا
    سكين ، سياره ، قلم ، فقد يستخدمها في الخير أو الشر ، وأما الروح التي هي حقيقة
    الحياة فهي تصعد إلى السماء واقرأ إن شئت في تفسير قوله تعالى
    ( لا تُـفَتَحُ لهم أبواب السماء ) ..
    والله أعلم .

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بين الناس........
    الردود
    745
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صاحب السُّمو عرض المشاركة
    يا أخي دعنا من دروشتك أنا لم أدعك من هناك إلا لأتحاور معك في هذا الموضوع وأرجوأن لا تتهرّب منه بهذه الطريقه ونحن هنا نريد نقاشاً هادئاً لينسخ النّقاش الفوضوي ويمحو أثره ..
    ثمّ إنّي أعتبر هذا نكولاً منك عن تبيان منهجك الذي كنت تدعو إليه هناك .. وأرجو أن تُخرج هذا من نطاق العفو والغفران فنحن هنا أمام قضيّةٍ مهمّة قُتلت في النّفوس وهي الحوار العلمي النّزيه من السّفسطة والتّجريح والإهانات الشّخصيّة وغبر الدّهر على هذا حتى شبّ عليه الصغير وشاب عليه الكبير ، فصار كثير من أهل الجهل يظنّون أن الحوار العلمي هو المخاتلة والمخادعة ..
    وهذا ليس خارجاً عن الصّياعة الفكريّة بل هو مظهرٌ من مظاهرها ومعلم من معالمها .. ولا يُستكمل الحديث عنها إلاّ بتبيان هذه النُّقطة الجوهريّة .. حتى لا يكون الموضوع خداجاً في خداج ..
    وأرجو أن تعود من جديد ..
    لا أدري إن كان راندوم يدعي الدروشة ام لا..

    ولكن نقطة الأخ صاحب السمو أتفق معه جدا فيها.....
    ليكن هذا الموضوع مثال للنقاش الخارج عن إطار الصياعة الفكرية..والواضح أثرها في اغلب المواضيع هنا..
    تجد الموضوع يبدأ بنقطة مهمة جدا يريدها كاتب الموضوع وتبدأ الردود عليه في نقاط خارجة تماما عن النقطة الأساسية وربما تجد الكاتب يدافع في النهاية ويشرح موضوع ليس له علاقة بتاتا بالنقطة الأولى..

    هل هو عيب في طريقة فهمنا (أنا افهم اللي عايز أفهمه بس )..أو هو ضعف في إيصال المعلومة أم هي خلل في طرق الحوار والنقاش والتواصل ..

    وعلى فكرة هذا الرد ماله علاقة بالردود السابقة هنا أعلاه....



  17. #57
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بين الناس........
    الردود
    745
    (من المعلوم بأن الروح عاشت أزمنة كثيرة قبل أن تسكن الجسد الإنساني فهل اكتسبت شيئاً من تلك العوالم ؟)

    أرجو توضيح هذه النقطة للأخ جمال ..

    لا اعلم من اين هو معلوم أن الروح عاشت أزمنة كثيرة قبل الجسد ولكن حسب دراسات علم الأجنة الحديث ان جسد الجنين يبدأ تكونه اولا في رحم الأم ثم تنفخ فيه الروح وهناك إختلاف متى تنفخ فيه الروح بالتحديد ولكن متفق عليها أنها قبل 120 يوما...وإن اردتم ممكن التفصيل فيها طبيا لاحقا ..أي أن الجسد يتكون قبل الروح .

    روى الامام البخارى فى صحيحه قال :
    " حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ الرَّبِيعِ حَدَّثَنَا أَبُو الْأَحْوَصِ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ زَيْدِ بْنِ وَهْبٍ قَالَ عَبْدُ اللَّهِ (يعنى ابن مسعود) :
    حَدَّثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ الصَّادِقُ الْمَصْدُوقُ قَالَ إِنَّ أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ فِي بَطْنِ أُمِّهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا ثُمَّ يَكُونُ عَلَقَةً مِثْلَ ذَلِكَ ثُمَّ يَكُونُ مُضْغَةً مِثْلَ ذَلِكَ ثُمَّ يَبْعَثُ اللَّهُ مَلَكًا فَيُؤْمَرُ بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ وَيُقَالُ لَهُ اكْتُبْ عَمَلَهُ وَرِزْقَهُ وَأَجَلَهُ وَشَقِيٌّ أَوْ سَعِيدٌ ثُمَّ يُنْفَخُ فِيهِ الرُّوحُ فَإِنَّ الرَّجُلَ مِنْكُمْ لَيَعْمَلُ حَتَّى مَا يَكُونُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجَنَّةِ إِلَّا ذِرَاعٌ فَيَسْبِقُ عَلَيْهِ كِتَابُهُ فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ وَيَعْمَلُ حَتَّى مَا يَكُونُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ النَّارِ إِلَّا ذِرَاعٌ فَيَسْبِقُ عَلَيْهِ الْكِتَابُ فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ".

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة dektator عرض المشاركة
    شوف يا مطوّع ..
    لا تقعد تذلنا عشان حبيناك !
    بالنسبه لما يهمك وأنت تسألني وهي فرصة أيضاً لاصعد على كتفيك
    كـ بقيّة من أراد ان يصعد على كتفيك عندما وجد هفوة وكأنها منحة إلـهيّة لهم ليتعاظموا إن صغرت في أعين البعض
    _ بزعمهم_ فتجدهو عند كل حرف يقولون : إسمع نحن نريد لك الخير وننصح وإلخ من الكلام الفاضي ..
    وما ان ترد لتناقش يعود وقد وعد بعدم العود أبداً ، فقط ليشبع مرضاً خالظط حشاشة قلبه ،
    لأنه من غير المنطقي أن تنصحني وكل حين وتقسوا وتأتي بأشياء غير النقطه التي إختلفنا عليها
    فقط لتستعرض بأنك خير مني !
    وهذا حصل في لحظه منذ دهور ...
    وتعود وتكرر انا اريد أن انصحك وأنا احبك في الله ..
    ما ادري أي منطق حب في الله يقضي بأن تعرّض بي هكذا
    نصحت ، أبرأت ذمتك أمام الله .. خلاص إنتهى ، لا ترجع ثانية وعاشرة !
    السؤال :
    قال الحق تبارك وتعالى (ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين)
    على الظاهر هي من روح الله ، وأحسبك تريد إمتحاني ليس إلا .!
    وتعلم أن هناك أقوال كثيرة بين طوائف المسلمين عن حقيقتها ، إلا أني إظطراراً
    _لجهلي_ أقول بما قاله أئمة السلف من أهل السنة والجماعه أنها خلق من خلقه أضافها
    لنفسه وهذا تأويلٌ للآيه وقد إختاره السلف كما أسلفت ، وعلته تشريفاً وتكريماً لمن خلق
    وهو آدم ، وإن كان الأمر بالسجود يجعل في الأمر إشكالاً ، حيث أن الأمر كان سبب
    والله أعلم لوجود تلك الروح وقيل إنما كان للثواب والجزاء لمن أطاع ..!
    ولا يخفاك أن الرسول صلى الله عليه وآله قد سئل عنها وما أجاب إلا بما
    أمره الله به ( قل الروح من أمر ربي) .
    هذا للوصول إلى جزئية مفادها أني سلفي ..!
    وأما ما أشكل فسأحيله لك لعلك تخدمني في تصوّره ..
    والله تعالى أجل وأعلم .
    لن أناقش شعورك الشخصي فهو يسعدني و ابادلك مثله و أكثر إن شاء الله و لكن ليس هذا مكان مناقشته و لا مناقشة شعوري أنا أيضا و أنا أحترمك و أحترمه و لكن تركي لبعض الأشياء في ردك السابق لأنها لا علاقة لها بكلامي أو بهذا الموضوع و تستطيع في رد من سطرين أن تطلب مني الإجابة على بضعة تساؤلات كل واحد يحتاج لموضوع مستقل .
    هذه هي الفكرة .
    بالنسبة لتأويل السلف هم لم يأولوا الآية لأن التأويل يكون خلاف الحقيقة و قولهم " و نفخت فيه من روحي " ظاهره ينافي الحقيقة التي هي أنه ليس في الإنسان شيء من الله و لهذا من قال بهذا التفسير أي " من روحي " من ذات الله فهو كافر باجماع أهل السنة لأنها من عقيدة الحلولية .
    فأنا عندما سألتك عن قصدك في " من روح الله " لم أكن ابحث هل أنت سلفي أم لا ..
    و لكن هل أنت مسلم أم لا !!
    فليس من الله شيء في خلقه و ليس من خلقه شيء فيه .
    فلا يكون تأويلا لأنه موافق للحقيقة الشرعية و اللغوية لأن الإضافة في اللغة تعني الملكية أيضا و نظير هذا قوله تعالى " ناقة الله و سقياها " فليس لله ناقة يوكل بها راعيا أو ينتفع بلبنها سبحانه و لكنها أضيفت إلى الله على جهة التعظيم لأمرها لأنها لم تكن أي ناقة , كذلك الحال في قوله " من روحي " يعني الروح التي هي " من أمر الله " و التي اختص بخلقها و العلم بها فاضافها إلى نفسه ايضا لأنه مختص بها دون غيره .

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة lady -jan عرض المشاركة
    لا أدري إن كان راندوم يدعي الدروشة ام لا..

    ولكن نقطة الأخ صاحب السمو أتفق معه جدا فيها.....
    ليكن هذا الموضوع مثال للنقاش الخارج عن إطار الصياعة الفكرية..والواضح أثرها في اغلب المواضيع هنا..
    تجد الموضوع يبدأ بنقطة مهمة جدا يريدها كاتب الموضوع وتبدأ الردود عليه في نقاط خارجة تماما عن النقطة الأساسية وربما تجد الكاتب يدافع في النهاية ويشرح موضوع ليس له علاقة بتاتا بالنقطة الأولى..

    هل هو عيب في طريقة فهمنا (أنا افهم اللي عايز أفهمه بس )..أو هو ضعف في إيصال المعلومة أم هي خلل في طرق الحوار والنقاش والتواصل ..

    وعلى فكرة هذا الرد ماله علاقة بالردود السابقة هنا أعلاه....

    طيب ..
    نحن الآن نسير على المنهج و من المنهج أن لا يتم الاجابة على شيء مرتين من نفس المجيب !
    يعني في ردك الثاني تسألين متى كانت تلك العوالم و قد أجبت سابقا أن الروح كانت موجودة عندما أخذ العهد على ذرية آدم و قيل أنه أخذ بجبل نعمان على الأرض بعد نزول آدم و قيل في الجنة و هو الأصح لحديث في الترمذي و فيه قصة عندما أعطى آدم ثلاثين عاما من عمره لابنه داود عليه السلام عندما رأى بياض السجود بين عينيه .

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جَمال عرض المشاركة
    اغرب شيء سمعته بحياتي !

    طيب راندوم عزيزي عندما تخرج الروح من الجسد هل تبقى له قيمه أو يستطيع الحركة حتى ؟

    هل تقصد أن الجيفة النتنة هي الإنسان ؟!!


    _
    كيف تستغرب أن يكون الجيفة النتنة إنسانا مع أن أصله من ماء دافق يقول مالك بأنه نجس و يقول الشافعي طاهر و أحمد على قولين . و لكن العذاب على الروح يكون في القبر فقط على من قال بأنه فقط على الروح أما بعد البعث فهو على الروح و الجسد و تضخم أجساد الكفار في النار حتى يكون ضرس أحدهم مثل جبل أحد ليزداد عذابهم بازدياد أجسامهم كما في أحاديث صحيحة في البخاري و مسلم .
    و بعد خروج الروح من الجسد تبقى له قيمة في حياة البرزخ و ليس في حياة الدنيا و لقد ثبت في صحيح مسلم و البخاري أن الكذابين تقطع أشداقهم و الزناة يحرقون بتنور و تارك الصلاة يكسر راسه بحجر و هذه كلها في القبر و قضية أنهم يتحللون أمامنا في الدنيا فحياة القبر شيء آخر مثلما ترى قصة طويلة فيها أحاسيس و مشاعر و اشخاص ثم تستيقظ و إذا بك كنت تحلم فأنت نائم و جسدك ثابت و لكنك قبل قليل كنت تفعل كل ما يفعله الأحياء على نحو موغل في الصدق و الشعور, وليس هذا يعني أن حياة القبر مثل الحلم و لكن يعني أن هناك عوالم أخرى لها ظروف أخرى لا نعلم منها إلا ما علمنا الله ! ..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •