Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
النتائج 61 إلى 64 من 64

الموضوع: حالة صياعة !!

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بين الناس........
    الردود
    745
    شكرا للتوضيح مرة ثانية أخ راندوم.....

    وربما الخلط هنا في ذهني كان بين كلمة الروح و كلمةالنفس ..

    وقد جاءت الإشارة في القرآن الكريم لكل منهما بمعنى مختلف لكل واحدة عن الأخرى ..

    حيث تشير الايات أن من يذوق الموت هي النفس ولكن لا تموت ..وتذوقها للموت يكون وقت خروجها من الجسد..

    وأيضا الأشارة إلى أن الوسوسة والشح والكذب والفجور وإتباع الشهوات كلها من النفس وليست من الروح...

    كما أن من يتغير في أحواله من الإنحطاط إلى الإرتقاء هي النفس وليست الروح

    فوصفت بالنفس اللوامة والنفس الأمارة بالسوء كما وصفت أيضا بالراضية والمرضية والمطمئنة..

    وفي وصف لهذا كله بشكل جميل مقالة للدكتور مصطفى محمود ولو كان مسوح بوضع رابط للموضوع لوضعته هنا .......

    نعود لكلمة الصياعة الفكرية..معلوم ان الصياعة الجسدية بفعل الحواس يحاسب عليها الإنسان ولكن صياعة الفكر بدون تطبيق له على مستوى الحواس هل يحاسب عليه الإنسان؟

    أيضا هل البحث رغبة في المعرفة في مجالات كثيرة ومختلفة يعتبر من صياعة الفكر إذا كان في غير مدار الثوابت والمسلمات الشرعية...

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة lady -jan عرض المشاركة
    شكرا للتوضيح مرة ثانية أخ راندوم.....

    وربما الخلط هنا في ذهني كان بين كلمة الروح و كلمةالنفس ..

    وقد جاءت الإشارة في القرآن الكريم لكل منهما بمعنى مختلف لكل واحدة عن الأخرى ..

    حيث تشير الايات أن من يذوق الموت هي النفس ولكن لا تموت ..وتذوقها للموت يكون وقت خروجها من الجسد..

    وأيضا الأشارة إلى أن الوسوسة والشح والكذب والفجور وإتباع الشهوات كلها من النفس وليست من الروح...

    كما أن من يتغير في أحواله من الإنحطاط إلى الإرتقاء هي النفس وليست الروح

    فوصفت بالنفس اللوامة والنفس الأمارة بالسوء كما وصفت أيضا بالراضية والمرضية والمطمئنة..

    وفي وصف لهذا كله بشكل جميل مقالة للدكتور مصطفى محمود ولو كان مسوح بوضع رابط للموضوع لوضعته هنا .......

    نعود لكلمة الصياعة الفكرية..معلوم ان الصياعة الجسدية بفعل الحواس يحاسب عليها الإنسان ولكن صياعة الفكر بدون تطبيق له على مستوى الحواس هل يحاسب عليه الإنسان؟

    أيضا هل البحث رغبة في المعرفة في مجالات كثيرة ومختلفة يعتبر من صياعة الفكر إذا كان في غير مدار الثوابت والمسلمات الشرعية...
    ثبت في القران وصف الروح بالنفس في قوله تعالى " الله يتوفى الانفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الاخرى الى اجل مسمى ان في ذلك لايات لقوم يتفكرون " و معلوم أن التي تمسك و ترسل هي الروح و لكن كما قلت إذا حملت الروح صفات صاحبها فيطلق عليها غالبا وصف " نفس " و لكنها هي الروح فالنفس حال الحياة هي مجموع الآدمي الذي ذكرنها و إذا توفيت فهي أيضا نفس و لكنها روح مجرده من عوامل الكسب , هذا هو المعنى .
    بالنسبة للمحاسبة على ما يدور في الذهن فهذا معفو عنه و قوله تعالى " و إن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله " منسوخ بالاية التي بعد كما روى ابو هريرة في صحيح مسلم : " لما نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم : { لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير } [ 2 / البقرة / آية 284 ] قال فاشتد ذلك على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم . ثم بركوا على الركب . فقالوا : أي رسول الله ! كلفنا من الأعمال ما نطيق . الصلاة والصيام والجهاد والصدقة . وقد أنزلت عليك هذه الآية . ولا نطيقها . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أتريدون أن تقولوا كما قال أهل الكتابين من قبلكم : سمعنا وعصينا ؟ بل قولوا : سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير . فلما اقترأها القوم ذلت بها ألسنتهم . فأنزل الله في إثرها : { آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير } [ 2 / البقرة / آية 285 ] فلما فعلوا ذلك نسخها الله تعالى . وأنزل الله عز وجل : لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ( قال : نعم ) ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ( قال : نعم ) ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به ( قال : نعم ) واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين ( قال : نعم ) .
    و لقوله عليه السلام في حديث صحيح " إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به أنفسها ما لم تعمل أو تتكلم " .
    و بالنسبة للصياعة الفكرية على وجه البحث فهي علم و ليست صياعة و قد كان السلف يقرأون كتب غير شرعية لمعرفة مذاهب أهلها و يستشهدون بقوله تعالى " وكذلك نفصل الآيات ولتستبين سبيل المجرمين " بعد تفصيله تعالى لبعض قصص و مذاهب الكفار .

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بين الناس........
    الردود
    745
    ( ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين )..



    بارك الله فيك أخ راندوم....

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    داخلي ... دوامة الحياة تموج
    الردود
    4
    تتبدل الافكار و الارآء الانسان بشكل مستمر ,, هذا لا يعيني انة صايع او ما الى ذلك ,,
    انة خلق طبيعي , صحي , ومطلوب .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •