Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 29 من 29
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    أم الدنيا.مهد التاريخ والمجد والحضارة
    الردود
    2,249
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة RandomAcceSS عرض المشاركة
    الإسلام الذي أعني هو الذي يكون فيه الأمر كله لله على هدى من كتاب الله و سنة نبيه بما يوافق مراد الله .

    و تبعا لقوميتك يا أخي الجريح فأنت في نهاية الأمر :
    رجل يحلم بتوحيد العرب تحت راية الإسلام !
    و هذا ما أحلم به و لكنه جزء من حلم كبير هو توحيد المسلمين تحت راية الاسلام ..
    و لكن ما لا يدرك كله لا يترك جله !
    وهو كذلك ياأخى الكريم..
    أنا أحلم بتوحيد العرب تحت راية الإسلام (الذى يكون فيه الأمر كله لله وعلى هدى من كتابه
    وسنة نبيه المصطفى بما يوافق مراد الله).
    لتكون اللبنة الأولى والأكبر.لتوحيد كل المسلمين ..
    وعلينا أن نتمسك بما أدركناه من تلك الوحدة.؟!
    أحتراماتى.

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    رعاك الله أبا ميمونة ‘ وسددك .

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    338
    أبو ميمونة :
    الناس من حولي يتحدثون عن النهائي الحلم بين برشلونة ومانشستر ، وكل ما حاولت أن أفعل كما يفعلون وأتحدث مثلهم .. لا أحسنه !
    وإن أردت أن أحدثهم بما في صدري غشوا ثيابهم ..! فيبقى الكلام في صدري حتى تنتهي صلاحيته !
    وأنا أعلم جيدا أن الحديث من بعدك سقط متاع ، فمثلك ينحت على صخر ومثلي يكتب على الماء !
    لكنني ،
    أردت "الكلام" ، لا رغبة فيه إنما ..
    خوفا على صدري !


    قرأت يوما لرجل بدوي "جدا" ، شيئا كتبه وما زال لدي مما كتب ما يكفي كي أحدثكم عنه ، تحدث ذاك البدوي عن الليبرالية التي تعجبه عن الديمقراطية ودولة المؤسسات ، عن حقوق الأقليات في دور عبادة ، وعن دستور يجمع الناس تحت رايته !
    وأنه كل ما أراد أن يجهر بليبراليته تذكر إبل والده "وبخنق" أمه ، وعن شيء في نفسه يعصره كلما فكر أن الليبرالية نفسها ، تنادي بحق المرأة في لبس الجنز والتنورة ، وأن حديث الليبرالية عن المرأة يشمل زوجته وشقيقته !!
    كنت "أشعر" جدا بما قال ، وأفهم هذا الصراع النفسي أكثر منه فكري بين ما نشأ عليه ، وبين ما يعتقده حضاريا وجميلا ..!
    صاحبنا هذا ظل حائرا لا إلى أولئك ولا إلى هؤلاء ، لكن غيره تجاوز ذلك إلى "المرحلة التوافقية" وهي أن يأخذ من الليبرالية ما يعجبه ويضعها إلى ما لديه من دين ويبتسم محدثا الناس :
    أنا ليبرالي مسلم !
    شيء يشبه المحاصصة الطائفية ، التي تلجأ لها الدول التي تكثر فيها الطوائف والأديان ، فيكون رئيس الدولة من طائفة ورئيس الحكومة من طائفة ورئيس النواب من طائفة خلافهما !
    وما من بلد لجأ إلى إرضاء كل الأديان إلا ومات فيه الدين والتدين !!
    وهذا ما يحدث مع كل "ليبرالي مسلم" أو "قومي عربي مسلم" أو "شيوعي مسلم" يجعل من قلبه وعقله وطنا ، يصنع الطوائف الفكرية ثم يقوم بعمل "محاصصة" معتقدا أنه بهذا يمنع الحرب الأهلية ! ولا يعلم أنه لم يصبح ليبراليا ولا عاد مسلما ..
    وأن الحرب قد دارت رحاها !
    يقول الله سبحانه وتعالى :
    " وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم "
    فالدين العظيم هو الذي يرتقي بأتباعه ، ولا ينزل إلى مستوى أهوائهم ورغباتهم ، وهذا هو الإسلام على حقيقته ، لذا تجد من يترك العقيدة الصحيحة ليصبح اثنى عشريا من أجل زواج المتعة !
    بل قد تنصر رجل في بلد عربي لأن القانون هناك يفرض عليه النفقة الزوجية بعد طلاقه لزوجته إلا إن غير دينه .. فتنصر ونزل إلى هواه !
    لكن لا يدخل في الإسلام إلا رجل يريد أن "يصعد" .. والفرق كبير !
    وقد قال الشيخ أبو منتصر البلوشي كلمة أعتقد أنها عظيمة حين ذكر له محدثه الرافضي عن بعض الذين "تشيعوا" فقال الشيخ :
    " لا بأس يتشيع سفهاؤنا ، ويتسنن أسيادكم ! "

    فأن تكون مسلما يعني أن تتبع الرسول حتى حين تجد نفسك كارها ، لأنك تعلم أن ما جاء به هو الحق ، وما سواه باطل وإن خالطه حق !


    أكرمك الله يا بو ميمونة ..!

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    إزدواجية الخطاب ‘ أمست ماركة تجارية غير مسجلة ..
    لذلك أصبح كل ٌ منا قادرا على تغير مساره شمالا وجنوبا ‘حسب ما تتطلبه الرياح ..
    ولأن الرياح خلقت لتغدو وتروح ...
    فمن السهل علينا أن نصطاف ونربع أنـّى شينا ..
    التماسا لــ مواطن الكلأ ‘بينا الجميع " في شغل ٍ فكهون " .

    سبحان من يُغير ولا يتغير !
    بارك الله فيك يا محمـد ‘ ولنا جميعا جميعا .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    و الله يا أخي محمد الأمر تجاوز التوفيق و التلفيق ..
    اتصل علي قريب يعمل في مستشفى الملك فيصل التخصصي و هو ملتزم يقول كيف أرد على واحد يقول اليهود و النصارى ليسو كفارا لأنهم أهل كتاب ؟؟
    فقلت : هو نصراني ؟
    قال : لا , زميلي السعودي ... صيدلي مطوع !!
    فلا أدري أيهما أكثر سخرية في الحياة : أن يسألني مطوع كيف أثبت كفر اليهود و النصارى ؟
    أم أن يرد بهذا الكلام على مطوع آخر !!
    و في السخرية عن الجنون مندوحة !

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    حلب
    الردود
    1,093
    جزاكم الله كل خير

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    في البستان
    الردود
    141
    وعيك ياراندوم يستاهل أكثر من لقب كاتب ساخر ..
    لم تدع لي مجالاً للتعليق على إبداعك ..فهو ناصع كالشّمس التي لا يستطيع أحد إنكارها ..

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    هنا .. و لا غير هنا
    الردود
    93
    حماك الله يا سيد فوضى



    لا أراه مذهبا ً
    .. إنما هو تخريف ..
    و تحريف للإنسانية ..


    فالانسان بدون قيم .. يتساوى مع كائن ثدي آخر ..!!

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    مملكتهم..
    الردود
    806

    شكراً ثمَّ شكراً لكما...

    وجدتُ فكرةً للمسيري جميلةً حول الموضوع فأحببت أن أشارككم بها
    يقول رحمه الله كما في الموسوعة 3/403
    "ولابد أن نتوقف هنا لنشير إلى ظاهرة ذات دلالة عميقة من وجهة نظرنا، وهي أنه بينما يتهم الوجوديون البنيويةَ بأنها معادية للإنسان، يتهمها أيضا دعاة ما بعد الحداثة بأنها مثل الوجودية متمركزة حول الإنسان. ونحن نذهب إلى أن التناقض الظاهري يدل على تصاعد معدلات العداء للإنسان والحلولية الكمونية في الفلسفة الغربية، فما كان معاديا للإنسان متطرفا في عدائه، في الخمسينات والستينات، أصبح هو ذاته متمركزا حول الإنسان، متطرفا في تمركزه في الثمانينات."

    وفقني الله وإياكم في الدارين
    فيصل

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •