Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 31 من 31
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    ماجاء هنا جميل جداً وشفَّاف ..
    لافض فوك..

    .

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة رندا المكّاوية عرض المشاركة

    لا الشجعان ولا الجبناء يصنعون القناعات !
    الافعال هي من تصنع القناعات يا جميل !
    هم لم يكونوا شجعانا إلا لأنهم يفعلون !..
    لا أعرف شجاعا صار كذلك و هو يجلس في بيت أمه !
    غير أن الشجاعة هذه الأيام تغيرت و صارت شذر مذر ..
    قد يكون هذا نوع من الشجاعة الآن ----->


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة رندا المكّاوية عرض المشاركة

    اتساءل .. لا أدري حقاً .. لماذا عندما اقرأوك .. أشعر بأني على طبيعتي .. هكذا .. اعيش بدون قوانين المدينة .
    اكون رندا ابنة السادسة ربيعاً .. فقط !
    تلك التي لم يلوثها شيء بعد .. ولم يعرفها احد سواي , اجدني اتحاشى الرد عليك خوفا من ان اتعثر وافقد هيبتي امام رندا الاخرى التي تعرفني ولا اعرفها
    لا أحب مناقشة النساء في مشاعرهن غير أن هذه حالة وجدانية يمر بها كل أحد يشعر أن قلبه صار غابة مليئة بالزواحف و الثعابين .
    لك أن تتخيلي طفلا تورط في مثل هذه الغابة .. كيف سيشعر بالأمان و السعادة ؟؟
    سيصعد على رأس شجرة و يغمض عينيه ليغيب عما حوله ثم يتذكر حلوى أمه و ترنيماتها الجميلة له قبل النوم , و لكنه في النهاية سينزل إما ليطهر الغابة و هذا عمل شاق أو ليهرب منها إلى حقل مجاور يقع تحت سيطرة آدمية و هذا عمل مناسب أو أن يتعلم كيف يصبح " زاحفا ً " من الزواحف و حرباء من الحرباوات و هذا يعني أنه قطع علاقته بأمه و بعالم البشر نهائيا !! .
    أما بالنسبة للهيبة فهي ليست " خلقا بلوغيا ً " فمثلا كلما عدت من صلاتي و نظرت في عيني ميمونة علمت كم هي مهيبة بالنسبة لي فما لديها من الطهر و البراءة كفيل بأن يرعب أي كبير عاد لتوه من دعاء عريض مدبج بالتشفع و ذكر المحامد فقط لأنه وضيع بجانب الطهر بما يكفي للخوف على المغفرة و الحصول عليها ! .



    Quote المشاركة الأصلية بواسطة رندا المكّاوية عرض المشاركة
    اتساءل فقط ان كانت ستغيرك القوانين بعد سنين من الآن . . واقرأ لك شيء كاذب !
    فلمن ستشكو حينها ؟!
    ولمن ستقول متساءلا : أأندم على شي " ماسويته " ؟!
    وكيف ستنجو كما ينجو القليل من الاخرين ؟!


    لم يعد للمدينة قوانين و إنما هي تفانين ! ... الجنون صار فنا معلنا من فنون المدينة ! ..
    أن تخرج المرأة تحمل بعض جسدها في وعاء معطر شفاف أنيق تعرضه لخطار الطريق و متسوقي البصل و الكراث في المراكز الغذائية .
    الكذب الآن صار ايضا شذر مذر فالكذب يعرفونه بأنه الاخبار عن الشيء بخلاف الواقع !.
    الآن هناك واقع افتراضي و واقع ملّاكي فكل شخص في راسه واقع يحاكيه و انتقلت اصنام الجاهلية من تحت أستار الكعبة و هضبة الطائف و شجرة ذات أنواط إلى قلوب و عقول الناس فكل شخص في راسه تمثال لشيء ما يتعامل معه و يهابه و يبجله أو يحتقره و يدعو للكفر به و هكذا ! .
    فلو قلت أي شيء في أي لحظة فسيكون هناك حتما تمثال ما في رأس ما يرى كلامي هذا واقعا و يراه تمثال آخر في راس آخر ليس بواقع !! .
    أما بالنسبة للنجاة فسهله لمن يسرها الله له ..
    يغلق الانسان فمه عن كل حرام و يشد على بطنه إزاره .. هكذا بكل بساطة !!
    و كما قال عليه السلام " من ضمن لي ما بين لحييه و بين فخذيه ضمنت له الجنة " !!






    Quote المشاركة الأصلية بواسطة رندا المكّاوية عرض المشاركة
    بكيت هنا , ولا أدري لمَ ..
    البكاء وسيلة سيئة على كافة الأصعدة ... بما فيها الكتابة !!

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مضيع طريقه عرض المشاركة

    اليس كذلك سيدتي
    هو كذلك مع أنه ليس كذلك !

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مزار قلوب عرض المشاركة
    أحيانا نكتب شيء لا يروقنا أبدا .. ولكننا نجبر على ذلك ‘ نجبر لشيء ما ..
    وأتذكر عندما كنت في المرحلة الثانوية .. وبخني أخي على شيء بدر مني .. وقلت :

    يا صرختي لو يسمعك كل مخلوق = تبقين في وسط الحنايا سجـينه !
    قالوا كبرت وصار لك ريش وحقوق = وقمت آتلعثم والتفت للسكينة
    فعلا.. يخـونك بعض الأحيان منطوق = بعز الظروف الكايدات اللعينة !





    أحيـانا نكتب شيء لا يروقنا ... إلخ إلخ ..‘
    وأتذكر أنه ... إلخ إلخ .

    جتني تقول اليوم عندي حمامة = أول ثلاث أيام تبعد عن الدار !
    وأقول والدنيا بعيني سلامه = ماهي الوحيد اللي على ريشته طار !!


    وبما أنني شطحت بعيدا .. أذكر أيضا ..

    هذا الزمن يصعب علي اقناعه = نصف المواني الثايره في دربي
    لولا القهر ما صار لي شمـاعه = انته حسيبي والرجى ياربي !
    النبطي فاكهة ... ليس إلا !
    و من الغباء أن نصنع من الفاكهة سكينا ً !! ...
    إلا أن أردنا أن نجري حفلة تنكرية مليئة بصحون فاكهة من شمع و سكاكين من ورق !

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة روح وبوح عرض المشاركة
    ماجاء هنا جميل جداً وشفَّاف ..
    لافض فوك..

    .

    أعتقد بأن فض الأفواه و بعثرة الأسنان قد تكون خيرا كثيرا هذه الأيام !! ...
    شكرا لدعواتك

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة RandomAcceSS عرض المشاركة
    هو كذلك مع أنه ليس كذلك !



    النبطي فاكهة ... ليس إلا !
    و من الغباء أن نصنع من الفاكهة سكينا ً !! ...
    إلا أن أردنا أن نجري حفلة تنكرية مليئة بصحون فاكهة من شمع و سكاكين من ورق !
    على السـرجوف !
    لكن حقيقة ... لمَ أنت رَجل إقصائي يا رَجل ؟!
    بعض الدهاء يجعلني مجبرا على تشكيل الحـروف .. فحتى "المطاوعة" !!
    وصِموا بشكوكِ أولاد الشوارع ! ولا تلمني ...
    إبراء ذمة ‘ ليس إلا ..

    حاول يا جميل أن تصنع من الأماكن المقفلة -إن كانت.. - معبرا يدلك على ما فيه الخيـر .. لأنك ستجد ذلك .
    فكما قالوا : المشكلة واحدة وهناك أكثر من حل .
    ليس لأجلي .. ببساطة أنا " عادي آخذ وارمي بحر " ..
    وليس لأن توطن نفسك على عدم إثارة الغيـر .. فهذه قد كانت من الصغر أولى ..
    ولكن لكي تنصفنا قلوبنا إن لم تنصفنا اللحى !!

    بالمناسبة هل سمعت بهذا الحديث ..هو من مراسيل الحسن ..
    ( نعم صوامع المؤمنين بيوتهم ) !

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    في السعوديه
    الردود
    1,936
    النتائج هي من يرسخ القناعات ..
    هنا وعلى غير العاده نقرأ جميل الإنسان ..
    وقد تعود القرّاء على جميل المعلم الذي يبصرهم بشيء ..!

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مزار قلوب عرض المشاركة
    على السـرجوف !
    لكن حقيقة ... لمَ أنت رَجل إقصائي يا رَجل ؟!
    بعض الدهاء يجعلني مجبرا على تشكيل الحـروف .. فحتى "المطاوعة" !!
    وصِموا بشكوكِ أولاد الشوارع ! ولا تلمني ...
    إبراء ذمة ‘ ليس إلا ..

    حاول يا جميل أن تصنع من الأماكن المقفلة -إن كانت.. - معبرا يدلك على ما فيه الخيـر .. لأنك ستجد ذلك .
    فكما قالوا : المشكلة واحدة وهناك أكثر من حل .
    ليس لأجلي .. ببساطة أنا " عادي آخذ وارمي بحر " ..
    وليس لأن توطن نفسك على عدم إثارة الغيـر .. فهذه قد كانت من الصغر أولى ..
    ولكن لكي تنصفنا قلوبنا إن لم تنصفنا اللحى !!

    بالمناسبة هل سمعت بهذا الحديث ..هو من مراسيل الحسن ..
    ( نعم صوامع المؤمنين بيوتهم ) !
    ذكرتني بردك هذا بنفس ذلك الولد الصغير صاحب المقولة اعلاه " تندم على شي ما سويته "..
    قال له أبوه عندما عطس : يرحمك الله !
    فرد الولد : الله يسلمك !!
    لا أدري ما علاقة ردك بردي غير أنها لعبة التماثيل من جديد ..
    تمثال " جميل الاقصائي " يقف بجانبه تمثال " جميل الشاك على طريقة أولاد الشوارع " .. و تمثال آخر " جميل الظالم " ... و بقية أخرى لا أعلمها الله يعلمها !! ...
    كلامك في ردك الأول جميل و شعر و لكن لم يكن هذا وقته و لا مكانه ...
    يشبه ورقة جوكر موضوعه في قلب كتاب لتفصل بين الصفحات ! ..
    سرجوفك يهمني كثيرا ...
    و احترم ما بداخله على القول بأنه الصدر و قيل منطقة ما بين الصدر و السرة ! ..
    ثم أن مراسيل الحسن أضعف المراسيل و لم يقبل بها أحد حتى من يحتج بالمراسيل لا يحتج بها و كانوا يقولون : كان الحسن يأخذ من كل مقبل و مدبر و يدلس أحيانا !! ..
    ثم لا أدري لماذا يفترض بي أن أدغدغ بطون أقدام خلق الله كشرط اساسي لقبول صداقتي و صدق نواياي !! ..
    لن افعل ذلك ..
    الصداقة أكبر من ذلك !

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة dektator عرض المشاركة
    النتائج هي من يرسخ القناعات ..
    هنا وعلى غير العاده نقرأ جميل الإنسان ..
    وقد تعود القرّاء على جميل المعلم الذي يبصرهم بشيء ..!
    عندما نقرأ بعقلية المتعلم سنجد " العلم " حتى في حركات الخنافس و خشخشة النمل تحت الحصيرة ! ..
    ليس الاشكال في أن تعلم الناس و لكن الاشكال في " هل هناك من يريد أن يتعلم ؟ " ...
    ثم إن المعلم إن لم يكن إنسانا فلا خير في علمه ...
    و " ثم " أخرى ..
    أنا مازلت أحاول تعليم نفسي ...
    أشارك الناس المحاولة و لا أنصب نفسي معلما و لا أستاذا ..

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بين الناس........
    الردود
    745
    ( تخرج المرأة تحمل بعض جسدها في وعاء معطر شفاف أنيق تعرضه لخطار الطريق و متسوقي البصل و الكراث في المراكز الغذائية )

    حسنا من تخرج بهذا الشكل لن تتجشم هذا التعب من أجل متسوقي البصل والكراث..بل متسوقين لأشياء اخرى.....

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    الجزائر
    الردود
    61
    خارج النص

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث الجريمة
    الردود
    581
    و الناس اعتادوا أن يدخلوا من الأبواب و عليهم طيلسان القضاة , و يكفيني من جمع الجماهير عاقلا يقصع قملته في الصف الأخير لم يغسل راسه منذ دهر لأنه كان مشغولا بالتفكير في مثل ما كنت أفكر فيه
    لا أظنه يكفيك!!

    سادخل كقاضية,, لا يهمنى رأيك ,, فأنت من عرض بضاعته ولى الحق ان احكم ,, فلا ترغى وتزبد

    جربنا كل شئ وندمنا ,, وما احلى الندم ,, يعلمنا كثيرا ,, لكل شئ حكمة,, غبى هو من يظن انه يتفادى الاخطاء,, وكم هو جميل الحياة بعد الندم , تعلمك انك انسان
    وهذا ما لايستوعبه بعض الناس ممن يظنون انفسهم عالمين ويعلمون ,, مطلعين لدرجه تمنحهم الحق فى ان يعترضوا على كل شئ ,, حتى يبين صحة نظرته ,, هو فقط المتعالى السامى

    من ينظر لاسفل ويرى انه لم ينجز شيئا ,, كان عظيما
    ومن ينظر لاسفل ويرى كل شئ صغير,, كان ذبابة

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    في الشغل
    الردود
    326
    أجزم بأنك متواطئ في قتل العصفور..!

    طيب، هل تصدق أن بوابة كراج سيارتي لم يفتح منذُ أكثر من ثلاثة شهور تقريباً، ولم ادخل سيارتي اتقاء الشمس الكويسة عندنا وذلك بسبب حمامة. السالفة كنت مسافر واستغلّت الحمامة غيابي وقامت ببناء عشها فوق باب الكراج وبما انني كويس تركتها حتى يفقس بيضها ويكبر صغارها ويغدون ولكن المصيبة أنها قامت بوضع بيضها مرة أخرى، وها أنا أنتظر أن يكبر الجيل الثاني وسيارتي تحت الشمس.. وياحلاتها يالساكتون!

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •