Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 10 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 183
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    كان يجب عليه أن يختار بين أن يعيش جائعا ومحتفظا بابتسامته ، وبين أن يبيع ابتسامته كل يوم ليبات بعيدا عن حدود الجوع ، والفرح(وافق على العمل ، مهرجاً في السيرك القريب )
    الآن هو يعرف تماما أنه بيع غبن ، لكنه ماعاد يتقن الفرح بعد اليوم .

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    أبحث عن الألف
    الردود
    167
    تمترس خلف نفسه وأفرغ الذخيرة في المحفظة حتى لا يفضحه الموت !

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    عَلى جَبَلٍ مِنْ الدِّمَــاء..!
    الردود
    38
    لست أملك المال , فذهبت إلى ذي مالٍ لأقترض منه , فاقترضني كلّي , ولم يسددّني حتى الآن !

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    عَلى جَبَلٍ مِنْ الدِّمَــاء..!
    الردود
    38
    أحببتها منذ سنين ولا زلت أحبها لأني لم أتزوج منها ولم تتزوج غيري !

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    عَلى جَبَلٍ مِنْ الدِّمَــاء..!
    الردود
    38
    قاطعت النّاس من أجله , فوجدته ذات ليلةٍ في قلب أحدهم !

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    سجينه
    الردود
    1,373
    أوصالي باردة وتجاورت قسرا ..حين يكون الموت نعمه ..
    لِمَ لايهبط علي من شقوق الزنزانه؟

    .................................................. ..
    جئت إلى البيت سالما جيبي مشقوق ..يداي خاليتان ..أطفالي وزوجتي
    لم يفرحوا بسلامتي
    .................................................. .........
    اتصلت في الرابعة فجرا لم تقل الكثير ..صوت أمواج البحر كان يقاطعها كثيرا ..
    حتى ساد الصمت
    .................................................. ..............
    سأغير هذه المرآة ..لا تلتزم الهدوءحتى أثناء نومي..!
    .................................................. ..........
    بكيتها حتى جاء يوم تأبينها..حينها اضطررت للرقص
    .................................................. ........
    ازدحام شديد خلف الشبكيه ..وخطيب واحد أمامها
    .................................................. ..
    كيف أعرف أنه يحبني ..؟
    حين تكفين عن هذا السؤال
    .................................................. .....
    لمعت عيناه فأغمضهما ..وحين انداح الجفن كان قد امتص البريق
    .................................................. ..........
    كوبان من الشاي ..أحدهما بقي ممتلئا..
    ولكنه انسكب حين سحب معطفه خارجا من المقهى

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    مدارات الغرام
    الردود
    49
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة المها الحربي عرض المشاركة
    أوصالي باردة وتجاورت قسرا ..حين يكون الموت نعمه ..
    لِمَ لايهبط علي من شقوق الزنزانه؟

    .................................................. ..
    جئت إلى البيت سالما جيبي مشقوق ..يداي خاليتان ..أطفالي وزوجتي
    لم يفرحوا بسلامتي
    .................................................. .........
    اتصلت في الرابعة فجرا لم تقل الكثير ..صوت أمواج البحر كان يقاطعها كثيرا ..
    حتى ساد الصمت
    .................................................. ..............
    سأغير هذه المرآة ..لا تلتزم الهدوءحتى أثناء نومي..!
    .................................................. ..........
    بكيتها حتى جاء يوم تأبينها..حينها اضطررت للرقص
    .................................................. ........
    ازدحام شديد خلف الشبكيه ..وخطيب واحد أمامها
    .................................................. ..
    كيف أعرف أنه يحبني ..؟
    حين تكفين عن هذا السؤال
    .................................................. .....
    لمعت عيناه فأغمضهما ..وحين انداح الجفن كان قد امتص البريق
    .................................................. ..........
    كوبان من الشاي ..أحدهما بقي ممتلئا..
    ولكنه انسكب حين سحب معطفه خارجا من المقهى
    المتجسدة في عروق المحابر المميزة


    يامبجلة بالطهر ..... هذا الحرف دري وسرده المكثف بإختزال عميق يعلن عن موهبة جديدة مضافة لقائمتك المخلدة بالنور

    دمت متألقة يامها

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الردود
    3
    كانت ما تزال جالسة مكانها بين الأوراق المُمزقة....غارقة بالتفكير
    و مازال القلم في يدها , والورقة ما تزال بيضاء
    وما ان بدأت الافكار تَلُوح لها على شكل كلمات, حتَّى جاءها صوت صغير قطع سلسلة أفكارها :
    ماما انظري ماذا رسمت!
    فتترك القلم , وتمزق الورقة لتنضم لسابقاتها على الطاولة , ثم تلتفت بهدوء مصطنع, لكن بحب صادق, قائلة: ياه!كم هي جميلة!

    ~~~~~~~~~~
    شكرا على الموضوع الجميل اخت غدير
    لك ارق تحية

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    أكيد مش في المريخ ...
    الردود
    359
    ( أنفق حياته في نفق مظلم ، وأنهكه البحث المستمر عن الخلاص ،
    وحين ترامى إلى عينيه بصيص أملٍ ، أغشي عليه من الفرحة .. ومات ) !

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    عَلَى الرَّصيف .!
    الردود
    767
    التدوينات
    2
    صلاة ..!!!!
    أجلسَهُ زنادقةُ العصر على عرشِ الحكمةِ رُغما
    فــــ صَدّق كذّبتهُ الخرقاء
    وفي لحظة رياء ... أكثرُ مِنها اشتهاء
    قالَ هاتوا الماء .... سَأَتوضأ لأُصلي قليلاً
    وشحَ الماء في مدينة الشَّر
    فــــ قَتلَ الحاجب ....توضأ بدمهِ
    وأقام الصلاة ...

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    عَلَى الرَّصيف .!
    الردود
    767
    التدوينات
    2
    زنديقُ العصر !!!!

    حين جَاع ألتهم بقايا ميثاق بينه وبين إنسانيته
    نهض من سُبات عتمته فاقدُ البصيرة ... مُعتق الشر
    خَرج حاملاً سياطه مَزّق كل دواوين الشعر
    واكتفى بنشازه ... مُردداً :أنا عائض العصر
    حرروا العُهر
    أشنقوا أجنة الأحرار بـــ حبل السرّ
    هاتوا الخمر ,,, ودعوا البغاء يُدون التأريخ
    فقد زَيَفهُ القلم الحُر
    هيا .. أكسروا الميزان .... واقتلوا الطهر
    سالت الدماء على أرصفة الحقيقة
    فــ ارتوى سادي الفكر
    أخرج بحذر من جيبه أوراقٌ خُضر ,, قَبلها
    بَعدَ أن أقامَ طقوس خسته
    وانحنى لـــ زُليخا العصر

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    عَلَى الرَّصيف .!
    الردود
    767
    التدوينات
    2
    شَبْيهُ الشيء!!!!

    هوَ ,,,,,
    شّدَّ حاشيةَ قميصه ,,, جاذباً الأنظار لـــ مُسدسهُ الفارغ من رصاصاتِ الوقار
    يَستعرضُ هيبةً مُستعارة ,,, لا تَليقُ به
    هيَّ ,,,,
    أرختْ رداءها لــ يَفضحُ رخص ما خبأته
    و تَبرعتْ بكُلِ ما بَقيَّ لها من رصيدِ حياء مُنتهي الصلاحية
    تَعرتْ من ثياب الفضيلة ,,, ساعية لـ أقتناص كُل ما يَحملهُ جيبه المُزدحم
    بالثروة ,,,, سَحرتهُ بــ أنوثةٍ مستهلكة
    وسَحرها ,,,, بـــ برجولة المسدس
    وكلاهما ... لا يرى أبعد من غايته
    حين أنتهى اللقاء ,,, خَرجَ كل منهما يَلعنُ الأخر ...!

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    عَلَى الرَّصيف .!
    الردود
    767
    التدوينات
    2
    وَهْبتَني للموتِ ..!!!


    قَال وهو يَهمُّ بقطعِ سوسنتهُ البيضاء
    أخاف أن يَسرق النحل رحيقها
    وأخشى أن تلوثُ جبينها الفراشات
    وربما يؤذيها الندى ذات صباح ...!
    ســ أُخبئك بأحضان كتابي
    فـــ أجابت وهي تحتضر ... جمعيهم وهبني الحياةَ
    وأنتَ فقط .... وَهَبتني للموت ..!!!

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    ... سُمعة ...
    متعجرف .. يخاف كلام النّاس جدّا ... كبُرَ ابنه , خافته الناس .. فهو لايخاف الله

    ************
    ... اقطاعي ...

    سيجعلكِ تنامين في عيونه .. وسيخشى عليكِ الضياء يخدشُ صفاءك
    تنقّلتُ بين عيونه وأعيانه .. ولم أتعثر الّا بشوكٍ خدش روحي .. ولا زلت أنزف ...


    ***********
    ... ايمان ...
    فشلتُ اليوم ......لن أُكمل
    فقط .. آمن بما أقول بنيّ .... لكلّ جوادٍ كبوة
    في مدينته .. هو اليوم أفضل الأطباء الجراحين

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    k . s .a
    الردود
    72
    -1-

    كان محفوفا باليتامى والأرامل والمساكين , بعد أن قرر أن يجتمع بهم ذات ليلة في مجلسه العامر ! في هذه الأثناء وقف الشيخ الجليل , بهيئته الوقورة , ورداؤه الأبيض الكامل والفضفاض , وكان وجهه يتهلل بشيء غير واضح المعالم ويتسرب منه امتنان خفي لايحتمل , وقف ليعلن خبرا مهما كما هو متوقع , بعد أن فرغ تماما من عدّ النقود الكثيرة التي كانت أمامه على الطاولة الصغيرة ,
    كان يقول بينه وبين نفسه بتأثر بالغ " لولاكم ياأبنائي لما كان هناك معنى لحياتي " ,
    أردف الجملة الداخلية الأخيرة ثم تنحنح بصوت عال ٍ , قبل أن يقول بحزم قاسٍ :
    " اسمعوا ياكلاب ..هذي آخر مرة أسمح لكم فيها لكن بكرة ماأرضى بأقل من هذا المبلغ .. !

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    k . s .a
    الردود
    72

    إضطراب



    قبل قليل شاهدته من النافذة وهو يتمشى ببطء محاذاة السور

    الملاصق لبيته المزدحم .. في الليلة الماضية لمحته متكئاً
    على مقعده في الحديقة الصغيرة يراقب الأطفال وهم يلعبون ,
    وكان يلوح لهم بيديه و يبتسم !
    .
    .
    .
    قبل يومين كان قد مات !!

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    اختلاف آراء

    أظهرت الأيام لي صديقي أنك ... وصولي وتحب نفسك جدّاً
    هي مهلةٌ من الزمان أعيد فيها ترتيب ما بعثرته فيَّ و .. سأحبّك

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المكان
    أحاول أن : الجنة !.
    الردود
    1,802
    خيارات ضيقة

    ( نحن لسنا بتلك الأهمية في الحياة , زوجي مات وهو يجر عربة مواصلات بدلا ً عن حمارنا الذي مات قبله , أما ابني فباعه أخي ؛ ليوفر لنا خبزا ً وماء .
    أظن أن ابني أصبح مسحوقا ً تجميليا ً يمنح الإنوثة لامرأة غنية ؛ فهو ليس بتلك المميزات ليهتم بتبنيه أحد ) .

    .


  19. #39
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المكان
    أحاول أن : الجنة !.
    الردود
    1,802
    تفاصيل صغيرة


    سحبت يده الصغيرة سفرة الطعام , فحطم كل طقم السفرة , إلا صحنا ً مسطحا ً كان بين يدي والده .
    وفي لحظة الغضب العارمة تلك حطم الأب وجه الطفل , بالصحن الأخير المتبقي بين يديه .
    في غرفة الطواريء طلبت الزوجة الطلاق وحضانة الطفل , وتم لها ما أرادت .
    إن المساء ثقيل جدا ً وذلك الزوج الأب ينظف ماتحطم في تلك الليلة .

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المكان
    أحاول أن : الجنة !.
    الردود
    1,802
    مباديء ملقنة !


    كانت صاحبة مبدأ , تقف ويجلس المبدأ بين يديها , تجلس فيقف المبدأ مدافعا ً عنها , وفي ذات يوم أركعها المبدأ له عابدة ! .
    نسي المجتمع _ الذي خرجت منه _ بأن يلقنها : إن المباديء التي تضطرنا للركوع هي أصنام أخرى , ونسي أن المباديء خلقت لتسير إلى جوارنا متوازنة مع حكمة الله وعزتنا .
    ومات المبدأ يوم ركعت عزتها .


    .

 

 
الصفحة 2 من 10 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

وسوم الموضوع

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •