Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 5 من 10 الأولىالأولى ... 34567 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 100 من 183
  1. #81
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    يُحكى انه كان مستغرقا بقيام الليل حين استيقظ المؤذن ليوقظ الناس لصلاة الفجر

    شرب كوب الماء الاخير فقد نوى صياما رغم انه كان يعرف انه وأذان المغرب لن يلتقيا بعد اليوم ابدا

    تمترس خلف الامام ... ركعتين وعاد مسرعا الى البيت
    قبل جبين زوجته ... ويد ابنته الصغيرة
    وقدمي امه
    ومضى ...

    كم كيلو غراما تستطيع ان تحمل ؟
    ما يكفى لتقول نشرات الاخبار ان الحافلة في تل أبيب انشطرت نصفين

    ركب الحافلة وراجع كل التفاصيل الصغيرة
    ابتسم !!!
    لقد كان يكره ان يغطي رأسه على عكس كل اخوته فحمدا لله لن يبقى منه شيئا ليدخل في الكفن
    لقد كان زاهدا في الدنيا ووهب قبره لمسافر آخر

    كم هي حقيرة هذه الحياة كيف سيختلط المسك في دمه بالخمر في دمهم
    تمتم كلمات وظغط على زر التفجير
    ملك الموت كان بالانتظار
    اسلمه لحور العين اللواتي مللن من الانتظار

    عثرت الشرطة على يده اليمنى
    كانت السبابة منتصبة ! فعرفوا ان الذي مر هنا
    كان آخر نشيده
    لا اله الا الله محمد رسول الله

  2. #82
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في كبد الأمكنة
    الردود
    229
    أبيض
    لقد كان أبيضاً جداً !
    في الليل حلمنا معاً ببيتٍ بنفسجي يجمعنا وأطفال يكبرون في شهر نيسان...
    في الفجر كان الحلم يبتسم مثلنا والأطفال الذين لم يتكونوا بعد كانوا سعداء...
    مع الزوال تركني أكمل أحلامي بمفردي وافترش كفناً أبيض قبل أن أرتدي فستان زفافي
    الم أقل لكم أنه كان أبيضاً ؟
    إنه كذلك
    .

  3. #83
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في كبد الأمكنة
    الردود
    229
    أشياء لا تكتمل !
    لا شيء يكتمل معه مطلقاً
    حين أراد أن يفوز في آخر مبارة الطفولة كُسرت قدماه، حين أراد أن يتخرج توفي والدهُ فاضطر للعمل،
    حين أراد أن يرسل للمشهد قصته القصيرة فقدت البطارية شحنها، فأُرسلت القصة قصيرة جداً .

  4. #84
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في كبد الأمكنة
    الردود
    229
    رزق السماء
    كل يوم كان يبللهُ المطر، وحين وفر من مصروفه ما يكفي لمظلة انتهى الشتاء.
    بعد حين.... كسرها ظلماً فوق ظهر ( خالد) فأمطرت السماء صيفاً .

  5. #85
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    موسكو.. الأزقة الخلفية
    الردود
    344
    -1-ادرك متأخرا
    خلسه انسل مع الاطفال..
    لعب بالمراجيح .تسلق الاشجار.قاد احصنة وهميه..
    ضحك كثيرا حتى تعثرت ضحكته بحارس انتصب امامه بزي رسمي وعصا قديمه.
    اشار بعصاه الى تنويه لصق على جدار قديم"الالعاب للأطفال فقط"
    حينها ادرك انه بلغ الاربعين..

  6. #86
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    موسكو.. الأزقة الخلفية
    الردود
    344
    2-رأس المال
    يعيش براتب وظيفه.قرأكثيرًا عن رأس المال..
    حمد الله أن رأسه موجود-المال يأتي لاحقا-
    قرأ كتاب"كيف تصبح مليونيرا"حفظه وفقد بصماته الصامته على الصفحات.
    نفذ منه المال.وفقد الوظيفه.
    .وغفا في ظل جدار قديم ينتظر عودة رأسه التائه في مشاريع استثماريه ضخمه..
    عُدّل الرد بواسطة عائدَة : 03-10-2010 في 05:33 PM

  7. #87
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    موسكو.. الأزقة الخلفية
    الردود
    344
    3-حلم على مسافة خطوة
    منذ ولادته يحلم برسم لوحة كما الموناليزا .
    شرده الحلم في العواصم والمدن.تسول كل لون من مدينه.
    أهدر ماأهدر من وقت وماء وجه.
    عاد بفرح باهت .بدأ أولاً في تزيين إطار لوحته بمزيج الالوان.
    وعندما شرع في رسم لوحته كانت الالوان قد نفذت..
    حدق به بياض اللوحة كفراغ يكاد يبتلعه.
    تناول قطعة فحم من موقد القبيله وبوقت مختصر
    رسم مايفوق الحلم..
    4-متأرجح في انحطاطه
    "لم أعثر على تسميته بعد"
    يقضي ليله يخط تقارير يقدمها في الصباح للمخفر
    أحدهم تعثر"فشتم الرصيف"آخر تعثر برغيف الخبز"فشتم الجوع".
    شخص مسرع بمريض وطأ بحذائه جريدة فترك عليها خاتم عفوي"
    وبغريزة كائن يتأرجح بأنحطاطه تزوج..تركته زوجته بعد ايام..
    ..اذ لايجدر بأمرأة حرة أن تعيش مع من يرفع في تقريره للمخفر ماحدث ليلة العرس .
    5-الجوع الكافر
    الشتاء أتى ثقيلا كان ليل أسرته حصار جوع وبرد
    إحتمل اطفاله ماأحتملوه من برد.ولم يحتملوا الجوع.
    في الليل وحين نام الخلق كفر الجوع .
    فأسرع للأمام يدق بابه يعرض عليه أن يهبه ماصامه ابد الدهر .مقابل شيئاً من الخبز..
    6-الارجل الثابته
    في اليوم الدراسي الاول لطفله فتح دفتره.
    وجد خطأفي كتابة.. ماما.. كتبها والاالف مقلوبة للأسفل.
    سئله بحنان فسر الطفل:إنه تصور الميم رأس أمه والألف أرجلها الثابته على الارض.
    كاد أن يثني على موهبة طفله التصويريه وخياله الخصب .لولا أنه قرأ كلمة بابا
    وكان قد كتبها بشكل صحيح.شعر بالغيظ وكاد أن ينعته بالغبي .

  8. #88
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الأسكندرية - سيدي بشر
    الردود
    38

    ( المهرج ) قصة قصيرة جدا


    - حزني يا صديقي لا حد له ... و أنا أهوي في بئر لا قعر له من الكآبة .

    - كلنا في الحزن و الكآبة سواء ... سمعت أن هناك في أقصى المدينة مقر لسيرك دائم ، المهرج فيه دائم الابتسام و الفرح ... أذهب إليه ...
    ربما يستطيع أن يبدد حزنك و ينتشلك من أعماق الكآبة ... و ربما يعلمك أيضا الابتسام !

    يقف أمام المهرج الذي تعلو الابتسامة الواسعة وجهه :
    - أريد أن أنسى الحزن و أتعلم الابتسام .

    المهرج بغضب و سخرية :
    - مغفل أنت أن كنت تظن أن ابتسامتي حقيقية ! و أعمى أنت أن لم ترى حزني من خلف الأصباغ !


  9. #89
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قريب جداً من فلسطين
    الردود
    56

    ثلاث قصص متمردة

    انحياز
    خمسة رجال مسلحون ببنادق يتدربون على اطلاق النار, يتقدم كل واحد منهم ويصتاد عصفوراً ثم يتراجع خطوتين, كل الطلقات أصابت أهدافها... جاء الدور عليه, رفع البارودة, صوبها نحو عصفور يرفرف حراً, راقبه من خلال الفوهة, ودون أن يطلق رصاصته أحنى البارودة وتراجع ثلاث خطوات للوراء...
    - لماذا لم تطلق؟
    - لأني انحاز للحرية التي نقاتل من أجلها.



    الجوعى
    لم تنتهي المعركة بعد, "هي هدنة" هي هدنة قصيرة لملىء المعدة, التف الجنود حول المائدة
    وعيونهم تقرأ في الأطباق الساخنة وتتساءل "شيء ما ينقص".
    ومعاً رفعوا أيديهم لجذب حامِل الخبز, فأتـاهم ووزع الأرغفة, كل رغيف رُميّ على الطاولة أسقط يداً,
    فانحنت الأيادي تباعاً... إلا واحدة بقيت مرتفعة.
    - رغيفك أمامك أيها الجندي.
    (يغادر الجندي المائدة ويده للأعلى)
    - رغيفنا تلك الشمس.


    نظر
    بأُم عيني رأيتهم يهتكون قدسية الكلمة, ويسطرون المجاز بعفوية المحتضرين, ثملوا حتى آخر نقطة من كأس الفاء, وعلى اللام يصعدون إلى الأدنى ليقطعوا البرتقال بأسنان السين, أما الطاء فكانت مئذنة تنده للمزاد.
    والياء عربة, والنون محفظة...
    يا الله كيف وثنوا الكلمة.. ولفظوها مستعارة/ مُترجَمة/مُدبلجة.
    ولكن,
    هل سيأتي الدور على أسمائنا؟
    هل سنُعمى؟
    أقسم بأني سأقيم جنازة نشاز لألف لغة؛ إذا مسوا حرف "العين" من إمامة اسمي.

  10. #90
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    حيثُ وجود الأنين
    الردود
    208
    استشرى الجوعُ في هَشيمِ جَسدهِ ، ضربَ يديهِ في جيبهِ ،، رجعتْ يداهُ صفرًا خائبتين !! ، تلفّتَ حَولهُ ؛ وإذ بمكانٍ فخمٍ مُطرّز بالمرآيا ، مُزركشٍ برسوماتِ الطّعامِ المُحرّكة لسواكنهِ الجائعة ! .
    قرر الدّخولَ .. تنبّهَ أنهُ صِفرُ اليدينِ !! ، تمهّل مُفكرَا .. قرر الدخول ، فدخلَ .. أتى الساعي ؛ ماذا تأكل سيّد ..؟ ، ما تأتي به !! ،
    ملَأ لهُ مِنضدتهُ أكلًا وباردًا وسخنًا ومنديلًا أيضًا !! .. التهمَ هذا جميعهِ ! ،
    أتى الساعي مُجددا قائلًا ؛ التّكلفة سيّد .. !! ، نظرَ إليهِ مُندهشًا وقالَ ؛ واللهِ كُنتُ أحسبها " مائدةً للجوعى والفقراء " !!.

  11. #91
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    متـــنــــقــل
    الردود
    58
    التدوينات
    1
    حينما زار المقهى .. جلس وحيداً .. وبكى ... لقد تذّكر اصحابه الذين كانوا يجلسون معه .. ولكن الحرب قد شتتهم وقضت على أكثرهم!!

    فجأه .. أتى صاحب المقهى ..وقال : غداً سوف نقفل المقهى .. لم يعد يأتينا زبائن سواك

  12. #92
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    17

    الحمار

    "أسرع يا حمار..ليس لدينا اليوم بأكمله..تحرك..يا لك من حمارٍ بليد".

    يحاول أن يسرع ولكنه يتعثر بسبب الحمل الثقيل على ظهره وركلات الرجل القاسية على مؤخرته. "لقد بعثرت الأغراض في الطين أيها الحمار" يركله هذه المرة على بطنه وصدره وخاصرته وهو يتلوى من الألم دون أن يصدر منه أي صوت، فقد تعود جسده على ضرب سيده. "لم يعد الضرب يؤثر بك، صدق من قال أن الحمير بليدة لا تحس".

    تغيب الشمس بعد طول انتظار، يعود السيد لمنزله وجل تفكيره منصب في الطبخة الجديدة التي وعدته زوجته بتقديمها له هذا المساء بعد أن تعلمتها من جارتها. تساله زوجته وهي تسكب له حساء الفطر "هل أعطيت ناصر قمصانك القديمة كما أوصيتك؟" يجيبها دون ان ينظر إليها "كلا..إنه لا يستحق..لقد بعثر كل أغراض الدكان في الطين، ولدٌ مهمل".

  13. #93
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    العدية
    الردود
    262

    500 ل.س

    .
    .
    لم يكن الجو بارداً والظلمة حالكة كما هي الحال في قصص الفقراء الذين يخيّم عليهم الليل ولم يجدوا ما يأكلونه سوى الأشياء التي اعتادوا على أكلها , والتحسر على الأشياء الأخرى فذاك كاف ويغني عن العتمة والبرد وأغاني مصطفى كامل .



    في هذه الأجواء العادية جداً مر أبو هيثم على محلٍ لبيع الدجاج المشوي , وسرح بأنفه قريباً من المحل , راح يشتم محاولاً تذكّر طعم الدجاج المعذب بالنار ثم تابع مسيره مطأطئ الرأس خائباً في موقف حزينٍ اعتاده ولكن ما لم يعتده أنه وجد على الأرض ما يستحق الطأطأة , إنها 500 ليرة سورية (ملحفة) بشحمها ولحمها أي بخيطها الطولاني مع رأس الحصان , سبحان الكريم , سبحان المنان , عاد أبو هيثم مسرعاً إلى المطعم وطلب دجاجة مشوية واحدة مع أنها لا تكفي عياله ولكن ما تبقى من الخمسمائة قد يكفيه يوم غدٍ ذلّ السؤال .

  14. #94
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قريب جداً من فلسطين
    الردود
    56

    قلق لا يزول

    اليوم وفي 2010 كل البيوت مضاءة احتفالاً بالإنجاز العلمي, حطت سفينة فضاء على سطح كوكب جديد, أطفأ اللاجىء التلفاز وخرج إلى الشارع ينظر إلى السماء ويقول:
    "-انقذوهم لقد استفردوا بهم".
    تكاثر حوله الناس يتساءلون وهو يشير إلى شهاب مضيء "-هذا الصاروخ سيضربهم.. لا تتخلوا عنهم".
    قال المارة"-لا يوجد سكان على ذلك الكوكب يا شيخ".
    قال اللاجىء "-أرض بلا شعب لشعب بلا أرض.. ذات الكذبة التي قالوها حين استفردوا بنا"..

    ثم أكمل طريقه يجمع الناس ويشير بيده إلى النيازك والشهب الطائرة: تلك الصواريخ ستدمر قُراهم.. لا تتخلوا عنهم.
    --
    " لتلمس جفوني كل هذه.. حتى تعرفها
    حتى تتجرح
    وليحتفظ دمي بنكهة الظل الذي
    لا يستطيع السماح بالنسيان "
    المدونة -قصص مريميّة -

  15. #95

    أفكار في الرّيح


    أفكار في الرّيح




    بكت غيمة فوق رأسه فضحك ملء عينيه وتساقطت أفكاره وتناثرت. حاول أن يلملمها ، لكنّ هبّة ريح أخذتها، وتركته يتيما يبكي خيبته.


    </B></I>


  16. #96

    مناهج حديثة

    صرخت التلميذة بعصبية، أرعدت وأمطرت قائلة: أصابعي لا تكفي لحل التمرين الرياضي، سأستعير أصابع قدماي، وإذا احتجت في الصف، سأقترض من صديقتي !

  17. #97

    الفدية

    لفظ بعبارات نابية على أثر خسارة فريقه، ناوله الآخر بعصى حديدية على ثغره ، أسقط بكل أسنانه، ارتد للوراء فارتطم بمقعد اسمنتي غيبه عن الوعي، أفاق على دموع الحنونة بلهفة الفرح: مبروك لقد رزقت بمولودة جديدة!
    أجاب:" أمي متى تزوجت؟!"
    *******************
    قصة واقعية

  18. #98

    روستو قصة قصيرة جدا

    اعتاد ان يجلب الطعام بعد الانتهاء من العمل, وتذكّر ان زوجته طلبت منه الروستو
    لوجبة الغذاء,
    سأل الجزار عن السعر ؟ فوجد ان وجبة من الروستو تعادل اجره لمدة اسبوع,
    فابتاع بعض الرؤوس الزهيدة الثمن,
    استقبلته زوجته مبتسمة اين الروستو حبيبي؟
    فاجاب مصطنعا الدهشة: آآ اّسف حبيبتي لقد وصل الى سمعي روس فقط.

  19. #99
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الردود
    26
    اختفاء
    حصل أخيرا على عمل بأجر مغر ,كان شرط الشركه ذات النشاط المشبوه تطبيق قاعدة: لاأرى ..لا أسمع .. لااتكلم . طبقالقاعده زمنا وعندما أحتاج الى التعبير لم يجد فما يتحدث به .

  20. #100
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    وداعًا رياض الحبِّ والخير!
    الردود
    168

    قربان ( قصة قصيرة جدا )

    قربان




    اقترب منها السائق..
    بدأت أنفاسه تخدش عفتها..
    وابتسامته السافلة تكفن كرامتها..
    صرخةٌ مشلولة تدحرجت في أعماقها..
    تذكرت كلام أمها :
    احذري لا تخبري أباك ، فيحرمنا منه!


    حسين التميمي
    2 / 2 / 1432

 

 
الصفحة 5 من 10 الأولىالأولى ... 34567 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

وسوم الموضوع

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •