Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 22
  1. #1

    Lightbulb لبيبة و انفلونزا الخنازير

    ضوء الإشارة الحمراء صبغ جموع الناس التي تعبر الشارع أمام سيارتي بالخطر المحدق ،
    الأنفلونزا ، هذا الفيروس الذي يتلون كالحرباء ،
    كلما هممنا بالقضاء عليه هاجمنا بإستراتيجية جديدة ،
    هذه المرة يأتي مرتديا قناع الخنازير ،
    ترى ، كم سيحصد من البشر هذه المرة ؟
    أصوات أبواق السيارات من خلفي تطالبني بالتحرك ،
    سيل من اللعنات و السب العلني انهال على أذني ،
    آثرت النجاة بنفسي من بطش ألسنتهم ،
    فجأة ، وجدت شخصا أمام السيارة ،
    رعب سيطر على أوصالي ،
    دست بكلتا قدماي على الكابح ،
    صرخة العجلات المسكينة من شدة احتكاكها بالإسفلت شقت السكون ،
    أخذت أصرخ :
    ـ يا لطيف يا لطيف يا لطيف .....
    بالكاد لامست مقدمة السيارة أطراف الملابس برفق ،
    لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ،
    سقط وجهي بين كفي ، تنهدت الصعداء ،
    استغفر الله العظيم ، استغفر الله العظيم ،
    رفعت رأسي للتأكد من صدق ما حدث ،
    امرأة ؟ غير معقول ، من ؟
    ( لبيبة الهبلة ) ؟
    شعرها الأشعث الطويل يغطي معظم وجهها ،
    ملابسها البالية المتسخة تكشف أكثر مما تستر ،
    أخذت تركل السيارة ، انهالت علي بكمية لا بأس بها من السب و اللعن ،
    دفنت وجهي بين راحتي يدي منتظرا انتهاءها من وصلتها الغنائية ،
    فتحت باب سيارتي و نزلت ، لعلها تسكت عندما تراني ،
    بالفعل تفاجأت ، صرخت محاولة التبرير :
    ـ يعني كده برضه بنات الناس مالهمش قيمة عند سعادتك ؟
    ـ معلش يا خالة لبيبة ، سامحيني ....
    ـ سامحيني إيه و زفت منيل إيه يا سي الأستاذ ؟ كنت عملت إيه انا بقى بسامحيني دي لما تدوسني ؟ كنت أصرفها م القرافة إن شاء الله ؟
    ( تدخل أحد الواقفين )
    ـ الراجل مش غلطان يا ولية انتي اللي غلطانة ....
    ـ و انته مال اللي جابوك ؟ واحد و كان ها يدوس خالته ، مالك انته تدخل ليه ؟ و الا انته متعود تتحشر كده بين الناس و خالاتهم ؟ أما غريبة و الله .
    ( وضع الرجل يده على كتفي )
    ـ يلا يا أستاذ روح شوف حالك ، دي ولية هبلة سيبك منها ...
    ـ هبلة يا ابن الاهبل ؟ طب و الله ما هو ماشي ( أمسكت بملابسي ) لما أشوف ها يسمع كلام مين فينا ؟
    ـ اشبعي بيه ، مش بيقولك يا خالتي ؟
    ( انصرف الرجل بينما أخلت هي سبيلي و أخذت تنظف ملابسي من أثر مسكتها )
    ـ أديني وسخت لك هدومك أهوه ، عاجبك كده ؟
    ـ عادي يا خالة لبيبة و لا يهمك ، تعالي لما أوصلك .
    ( ذهبنا نركب السيارة و انطلقنا ،
    لفت نظرها علبة أضعها بجواري ، تساءلت ببراءة :
    ـ دي أكل دي و الا إيه ؟
    ـ لا دي كمامات عشان الأنفلونزا بتاع الخنازير ...
    ـ دي ايه فلوزة الخنازير دي كمان ؟
    ـ فرة كده زي اللي بتيجي للفراخ و البط ، بس دي بتيجي للناس .
    ـ طب ما تعملوا زي ما أنا عملت مع البط بتاعي .
    ـ نعمل إيه ؟ مش فاهم .
    ـ البط بتاعي كان كل ما يخرج م العشة مع بقية البط ، تموت لي بطتين تلاتة ، بعيد عنك كانت فرة و ماشية ، قمت أنا و جاراتي حابسين البط بتاعنا لغاية لما الفرة عدت ، و من يومها ما ماتتش و لا بطة ، ما تعملوا كده .
    ( أخذني الضحك ، بادرتها )
    ـ نعمل إيه بس يا خالة لبيبة ؟
    ـ اللي بيقولوا عليه حصر تجول .
    ـ نعم ؟
    ـ أيوة ، عشر تيام ماحدش لا يخرج و لا يدخل ....
    ـ أيوة ، و الناس تموت بقى لا تاكل و لا تشرب عشر تيام ؟
    ـ لا يا ناصح ، كل واحد يخزن أكله و شربه العشر تيام دول ...
    ـ و المدارس و المصالح و الناس ؟
    ـ وله انته ها تستهبل ؟ ما انتو بتعملوه لما بتبقوا خايفين ع الكراسي ، ساعتها ما بتقولوش لا مدارس و لا مصالح ليه ؟
    بص بقى ، انته تنبه على الناس تجهز نفسها من يوم ( نظرت إلى السقف ) 10/10 ، مش برضه اللي جاي ده شهر عشرة ؟
    ـ أيوة ، أكتوبر .
    ـ أيوة ، من يوم عشرة عشرة ، و تلاته بالله العظيم اللي ها شوفه في الشارع بعدها لموتاه ،
    ما اشوفش وش حد فيكم إلا بعدها بعشر تيام ، سامع و الا لأ ؟
    ـ حاضر يا خالة ، حاضر ...
    ـ نزلني بقى عشان أنبه ع الناس ، انته عاوز الورقة دي ؟
    ( تناولت إحدى الورقات الموجودة على الكراسي الخلفية )
    ـ لا خديها ، بس ها تعملي بيها إيه ؟
    ـ ها تشوف دلوقتي ، نزلني بقى .
    ( توقفت بالسيارة على جانب الطريق ،
    نزلت ( لبيبة ) تناولت إحدى العلب المعدنية الملقاة بصندوق القمامة ، أخذت تطرق عليها ، بينما لفت الورقة كالبوق ، و أخذت تنادي من خلاله )
    ـ يا أهالي المدينة ،
    ( تطرق على العلبة المعدنية كالمنادي الذي يملأ حكاياتنا القديمة )
    يا أهالي المدينة ،
    كل اللي عاوز يخزن أكل أو شرب يلحق بسرعة ،
    عشان فيه حصر تجول من يوم عشرة عشرة لمدة عشر تيام ،
    عشان الفلوزة بتاع ولاد الكلب الخنازير ،
    ( تطرق )
    و يا ويله يا سواد ليله اللي يخرج من بيته ،
    و الحاضر يعلم الغايب ،
    ( تطرق )
    يا أهالي المدينة ، يا أهالي المدينة .....
    ( أخذ صوتها يتردد في الفضاء )

  2. #2

    خذوا الحكمة من أفواه المجانين !

    تفتكر لو ده حصل ، ممكن فعلاً نخلص من المرض ده؟

    طيب ما هم كل يوم يقفلوا مكان فور إكتشاف المرض فيه ، زى الجامعة الأمريكية بالقاهرة ومبنى سكن الأمريكان ، كم أتمنى أن يرحلونهم ويخلون البلد منهم عسى أن تنظف !

    خلى لبيبة تذيع فى البوق بتاعها ، إخلاء العالم العربى من الأمريكان ، وياريت كل الأجانب بالمرة .


    محمد سنجر

    إستمتعت جداً بما كتبت هنا.

    بارك الله فيك.


    عيدك سعيد

  3. #3
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ;1472101

    خذوا الحكمة من أفواه المجانين !

    تفتكر لو ده حصل ، ممكن فعلاً نخلص من المرض ده؟

    طيب ما هم كل يوم يقفلوا مكان فور إكتشاف المرض فيه ، زى الجامعة الأمريكية بالقاهرة ومبنى سكن الأمريكان ، كم أتمنى أن يرحلونهم ويخلون البلد منهم عسى أن تنظف !

    خلى لبيبة تذيع فى البوق بتاعها ، إخلاء العالم العربى من الأمريكان ، وياريت كل الأجانب بالمرة .


    محمد سنجر

    إستمتعت جداً بما كتبت هنا.

    بارك الله فيك.


    عيدك سعيد

    شكرا جزيلا
    أنستازيا

    و كل عام انتم بخير

    بيتهيألي لو أمكننا أن ندعو لهذه الفكرة
    فيكفينا أننا أجتمعنا على حلم
    حتى لو لم يتحقق
    فيكفينا شرف المحاولة

    هل ستدعو معي لهذه الفكرة ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    في بطن الذئب
    الردود
    363
    فكرة رائعة
    لا بل أخاذة
    ولو عملنا بها لحلت معظم مشاكلنا
    سلمت عقولهم هاؤلاء المجانين
    ليلى لم يأكلها الذئب ... ليلى أكلها ... رجل ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    في بطن الذئب
    الردود
    363
    نسيت أن أقول عيد سليم من الأمراض والعلل
    وكل عام وأنت بخير
    تحياتي
    ليلى لم يأكلها الذئب ... ليلى أكلها ... رجل ...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    أحياناً أعتقد أنني هنا ..!!
    الردود
    29
    فكره جميله كالخيال بسيطه كعقل الخاله لبيبه

    لكنها لا تصلح مع مدننا الكبيره الصاخبه المنهكه اللاهثه خلف عجلة الحياة

    تخيل يوم في القاهره شوارع خاليه ... لا باصات ... لا محال مفتوحه ... لا صيادين في النيل ولا بائعي ذرة وبطاطا وترمس علي ضفافه

    سكون ...سكون ...

    لن تكون القاهره يومها الا مقهوره ..وحاشاها ان تكون

    حفظكم الله وايانا ... وربنا يجملها بالستر :
    )

  7. #7
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد سنجر عرض المشاركة

    شكرا جزيلا
    أنستازيا

    و كل عام انتم بخير

    بيتهيألي لو أمكننا أن ندعو لهذه الفكرة
    فيكفينا أننا أجتمعنا على حلم
    حتى لو لم يتحقق
    فيكفينا شرف المحاولة

    هل ستدعو معي لهذه الفكرة ؟
    أتظن أن أحداً سيستجيب لهذه الدعوة؟
    يبقى الجميع بالبيت ولا يخرج أحد ؟

    أنا لا أظن ذلك !
    ما اجتمعنا يوما على فكرة يا أخى وما شددنا يوماً حلماً لنوقفه على قدميه بأرض الواقع !
    وهذه مشكلتنا ، بل نكبتنا الكبرى.
    الموظفون سيخافون على وظائفهم ، والطلاب يخشون التهديد بالفصل ، نحتاج أمر حكومى كما اعتادنا !

    ستقول لنبدأ بأنفسنا ، حسناً ، نبدأ بأنفسنا لننتهى إلى أننا وحدنا المعزولين.

    لا أُثبط عزيمتك ، لكنى أتحدث بلسان الواقع.
    أو بالأحرى ، بلسان واحدة من ثمانين مليون نفس تعيش على الأرض التى أعيش فيها.



    محمد
    عيدك مُبارك ، ولا بلاش مُبارك دى ، خليها عيد سعيد

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    هنا
    الردود
    5
    ازوول

    عزان داري باهرا ويد لي خلانين اتيلي دارسن يات نظرة في شي شكل ايل حاجة

    منشك نتوالا اتيريغ كيس ادكاغ تماخلاوت


    تيمنسيوين د مبارك لعواشر






    السلام عليكم

    احب هؤلاء المجانين فهم يمتازون بنظرة مختلفة للحياة
    +مرات كتيرة تلك التي تمنيت فيها ان اصبح مجنونة

    عيد سعيد

  9. #9
    هى لبيبة الهبلة نسيت إبنها حسين باراك أوباما ومسكت فيك أنت

  10. #10
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بيلسان.. عرض المشاركة
    فكرة رائعة
    لا بل أخاذة
    ولو عملنا بها لحلت معظم مشاكلنا
    سلمت عقولهم هاؤلاء المجانين
    نعم و لكن كيف نفعلها ؟

    هل نستطيع كشعوب عربية أن نحاول و لو مرة ؟

  11. #11
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة آية الله عرض المشاركة
    فكره جميله كالخيال بسيطه كعقل الخاله لبيبه


    لكنها لا تصلح مع مدننا الكبيره الصاخبه المنهكه اللاهثه خلف عجلة الحياة


    تخيل يوم في القاهره شوارع خاليه ... لا باصات ... لا محال مفتوحه ... لا صيادين في النيل ولا بائعي ذرة وبطاطا وترمس علي ضفافه


    سكون ...سكون ...


    لن تكون القاهره يومها الا مقهوره ..وحاشاها ان تكون


    حفظكم الله وايانا ... وربنا يجملها بالستر :)
    على رأي الخالة لبيبة
    ما انتم بتفضوها و تخلوها لا باصات و لا محال و لا صيادين و لا بائعي ذرة او ترمس و لا و لا
    بس لما بتعملوا حصر تجول عشان خايفين على الكراسي

    و ربنا يحفظنا إن شاء الله
    و لكن أيضا
    ( أعقلها و توكل )

  12. #12
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنستازيا عرض المشاركة
    أتظن أن أحداً سيستجيب لهذه الدعوة؟
    يبقى الجميع بالبيت ولا يخرج أحد ؟

    أنا لا أظن ذلك !
    ما اجتمعنا يوما على فكرة يا أخى وما شددنا يوماً حلماً لنوقفه على قدميه بأرض الواقع !
    وهذه مشكلتنا ، بل نكبتنا الكبرى.
    الموظفون سيخافون على وظائفهم ، والطلاب يخشون التهديد بالفصل ، نحتاج أمر حكومى كما اعتادنا !

    ستقول لنبدأ بأنفسنا ، حسناً ، نبدأ بأنفسنا لننتهى إلى أننا وحدنا المعزولين.

    لا أُثبط عزيمتك ، لكنى أتحدث بلسان الواقع.
    أو بالأحرى ، بلسان واحدة من ثمانين مليون نفس تعيش على الأرض التى أعيش فيها.



    محمد
    عيدك مُبارك ، ولا بلاش مُبارك دى ، خليها عيد سعيد

    شكرا جزيلا لك
    أختنا الفاضلة
    أنستازيا

    المشكلة أننا كشعوب عربية
    ما زلنا نعتبر أن كلام لبيبة كلام ناس مجانين
    و الغريبة أننا حتى لا نستطيع أن نحلم
    حتى الحلم أصبحنا نخاف أن نحلم به

    و مبارك علينا شهر رمضان
    و جمال علينا الشهر الجاي إن شاء الله

  13. #13
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الامازيغية عرض المشاركة
    ازوول

    عزان داري باهرا ويد لي خلانين اتيلي دارسن يات نظرة في شي شكل ايل حاجة

    منشك نتوالا اتيريغ كيس ادكاغ تماخلاوت


    تيمنسيوين د مبارك لعواشر





    السلام عليكم

    احب هؤلاء المجانين فهم يمتازون بنظرة مختلفة للحياة
    +مرات كتيرة تلك التي تمنيت فيها ان اصبح مجنونة

    عيد سعيد
    سلاماكوت بلاداكوت
    دي هاذا الواه دي كمباشا هرواني فيلا هيز
    دو راما دي هابس دي كا
    أوركان عربوك يابالا هوكت
    عياد سعاود

    السلام عليكم
    نعم البعض يفضل أحيانا أن يكون مجنونا
    شكرا جزيلا على طيب ردكم
    و لكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه

    عيدكم سعيد

  14. #14
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة السهم النافذ عرض المشاركة
    هى لبيبة الهبلة نسيت إبنها حسين باراك أوباما ومسكت فيك أنت

    لو سمحت السهم النافذ

    إبنها من الرضاعة
    ما توديناش في داهية أرجوك

    عشان ما حدش ياخد الكلام ده ضدنا
    و يرفع علينا قضية
    و انا ما فيش معايا فلوس أوكل محامي الصراحة
    ده أنا باوكل العيال و أمهم بالعافية

  15. #15
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بيلسان.. عرض المشاركة
    نسيت أن أقول عيد سليم من الأمراض والعلل
    وكل عام وأنت بخير
    تحياتي
    و كل عام انتم بخير
    بيلسان

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الردود
    42
    هو صحيح أنفلونزا كل مرة تاجي بشكل جديد مرة طيور و مرة خنازير
    المرة الجاية واش تجي
    إذا رايحة تجي الأفضل أننا نتمنى كلنا نكون مجانين
    أو هي ممكن تجي أنفلونزا مجانين و ترجعنا كامل مجانين
    مليح مجنونة تهدر بالقبايلية
    أنتم لم تسمعوها من قبل
    رائعة

  17. #17
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ;1472431
    هو صحيح أنفلونزا كل مرة تاجي بشكل جديد مرة طيور و مرة خنازير
    المرة الجاية واش تجي
    إذا رايحة تجي الأفضل أننا نتمنى كلنا نكون مجانين
    أو هي ممكن تجي أنفلونزا مجانين و ترجعنا كامل مجانين
    مليح مجنونة تهدر بالقبايلية
    أنتم لم تسمعوها من قبل
    رائعة
    شكرا جزيلا لك
    bouseida

  18. #18
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لقد قرأت اليوم خبراً عن نجاح شركة نوفارتس في إنتاج اللقاح و سعيها لتوقيع إتفاقيات تجارية مع 35 دولة لتزويدها باللقاح قبل حلول نهاية العام الجاري . عليه نظراً لضيق الوقت و أهمية الخبر اكتفيت بالمقال وحده دون ترجمة المراجع
    مساهمة من قبل : دكتورة مرابطة على حدود المملكة – مملكة الخير و الإنسانية و العطاء .

    نشر المقال بتاريخ : الاثنين 10 أغسطس ، 2009 ، 3:58 ظ


    بعنوان : كابوس مروع – أسرار منظمة الصحة العالمية

    الدكتورة سارة ستون

    جيم ستون , صحافي

    روس كلارك ، محرر



    "إن برنامج التطعيم الإجباري ضد فيروس إنفلونزا الخنازير
    H1N1 عندما ينظر إليه بالأخذ في الإعتبار تبرهن صحة فرضية أن الفيروسH1N1من الفيروسات المركبة جينياً و أنه تم إطلاقه عن عمد لتبرير التطعيم ، يكشف عن مؤامرة قذرة و واضحة لتقسيم الإنسانية إلى مجموعتين , المجموعة الأولى تضم أولئك الذين تدنت قدراتهم العقلية و الفكرية و تدهورت صحتهم و انخفضت القدرات الجنسية لديهم عن طريق التطعيم الملوث ، و مجموعة أخرى لا زالت تمتلك تلك الميزات الإنسانية الطبيعية و بالتالي فهي متفوقة و تحكم المجموعة الدنيا إن لم تستعبدها فعلاً ".


    قابلت قصة انفلونزا الخنازير بتشكك كبير ، بل بدت مثل قصص إحدى أفلام الدرجة الثانية – تبدأ قصتها بسفر عدد من الطلاب إلى الخارج لقضاء عطلة الربيع حيث يلتقطون العدوى بالفيروس و عندما يعودون إلى بلدهم تنتقل العدوى إلى أهاليهم و زملائهم و بذلك يبدأ الوباء في الإنتشار في جميع أنحاء العالم , قصة سينمائية لا يمكن تصديقها ، و كنت على يقين منذ اليوم الأول من أنه إما أنه لا يوجد هناك فيروس على الإطلاق أو أنه مركب تم التخطيط لإطلاقه عن عمد بعد دراسة عميقة من أجل تحقيق أهداف في غاية الخطورة .

    للأسف فإن صحة الإحتمال الثاني قد تأكدت ، و بذلك نحن نواجه خطراً جديداً تماماً و غير مسبوق يتمثل في هذا الفيروس المركب الذي لم يعرف من قبل ، و ينقل عن أخصائي علم الفيروسات قولهم : "بحق الجحيم , من أين حصل هذا الفيروس على كل هذه الجينات ؟ إننا لا نعرف ! " . إن التحليل الدقيق للفيروس يكشف عن أن الجينات الأصلية للفيروس هي نفسها التي كانت في الفيروس الوبائي الذي انتشر عام 1918م بالإضافة إلى جينات من فيروس انفلونزا الطيور
    H5N1، و أخرى من سلالتين جديدتين لفيروس H3N2 و تشير كل الدلائل إلى أن انفلونزا الخنازير هو بالفعل فيروس مركب و مصنع وراثياً.

    هذا المقال هو وليد جهد جماعي يهدف إلى الكشف عن و الوصول إلى الدافع وراء إطلاق هذا الفيروس و الوباء للتحذير مقدماً عن أمور ستحدث في المستقبل القريب .

    المحاولة الأولى :

    في فبراير 2009م ، قامت شركة باكستر إحدى الشركات الكبرى لإنتاج اللقاحات بإرسال لقاح فيروس الإنفلونزا الموسمي إلى 18 بلداً أوروبياً و كان اللقاح ملوثاً بفيروس انفلونزا الطيور
    H5N1 الحي , و لحسن الحظ قررت الحكومة التشيكية إختبار اللقاحات كخطوة روتينية و عينت شركة Biotest التشيكية لإختباراللقاح التي قامت بتجربته على حيوانات المختبر . و كانت الصدمة عندما ماتت جميع الحيوانات التي أعطيت اللقاح فأدركوا أن هناك خطأً هائلاً , و أسرعت الحكومة التشيكية إلى إخطار حكومات البلدان الأخرى التي تلقت اللقاح و لحسن الحظ أنها أدركت ذلك في اللحظة الأخيرة . و عندما فحصت الدول الأخرى اللقاحات تبين فعلاً بأن جميع اللقاحات تحتوي على الفيروس الحي , و لو لا الله ثم تمكن التشيك و مختبرات الشركة من القبض على دفعة شركة باكستر الملوثة لكنا الآن في خضم وباء عالمي مع أعداد هائلة من القتلى .

    بل الأدهى من ذلك , أنه على الرغم من ذلك "الخطأ" الفادح لم تتم محاكمة أو معاقبة شركة باكستر بأي شكل من الأشكال , علماً بأن الشركة تطبق نظام الحماية البيولوجية المسمى بـ
    BSL3 (مستوى السلامة الحيوية 3) و هو بروتوكول وقائي صارم كان من شأنه أن يوقف مثل هذا التلوث , إلا أن وصول الفيروس إلى اللقاح بتخطيه بروتوكول السلامة الصارم إلى جانب قوة و كمية الفيروس في اللقاح يظهر بوضوح أن التلويث كان متعمداً ، وهذا في الواقع محاولة لقتل الملايين تم ايقافها بمجرد إهتمام بلد واحد بما كان يحصل و عدم إظهار الثقة العمياء . الجدير بالذكر أن بروتوكول السلامة المتبع يجعل من المستحيل عملياً و تقنياً أن يقفز حتى فيروس واحد من الفيروسات قيد البحث و الدراسة من قسم البحوث إلى قسم تصنيع اللقاحات , و ظهور فيروس H5N1 في قسم الإنتاج ليس له أي مبرر آخر غير أنه تم تمريره عن قصد و تعمد.

    قد يعتقد المرء بأن باكستر يكون قد تم إقصاؤها عن الأعمال التجارية بعد إرتكابها مثل هذا "الخطأ" الجسيم ولكن العكس هو الصحيح ، و الذي يثير تساؤلات كثيرة ، مثل : أية أبحاث و أية دراسات دعت الشركة إلى إنتاج ذلك الكم الهائل من الفيروس أصلاً ؟ كيف و لماذا انتهى المطاف بفيروس إنفلونزا الطيور الحي في الملايين من جرعات اللقاح ؟ لماذا شملت اللقاحات على المكونات اللازمة لبقاء الفيروس على قيد الحياة و محتفظاً بقوته طوال تلك الفترة ؟ لماذا لم تتم محاكمة أو معاقبة باكستر أو حتى مسائلتها بأي شكل من الأشكال؟ بدلاً من مقاطعة الشركة و وضعها على القائمة السوداء ، كافأت منظمة الصحة العالمية باكستر بعقد تجاري جديد و ضخم لإنتاج كميات كبيرة من تطعيمات إنفلونزا الخنازير و التي من المقرر أن يتم توزيعها في جميع أنحاء العالم في خريف هذا العام ,كيف بحق الجحيم يمكن أن يكون هذا ممكناً ؟

    نقطة التركيز الرئيسية :

    دعنا نتحول إلى جانب آخر من لقاح إنفلونزا الخنازير الذي تعمل شركات الأدوية الكبرى و منها باكستر على قدم و ساق لإنتاج كميات كبيرة منها خلال أشهر تكفي لسكان العالم ، و الذي هو موضوع هذا المقال ، و هذا الجانب الآخر هو أن التطعيم المذكور ما هو إلا خطة لتدمير فكرنا و صحتنا و قدراتنا الجنسية عبر حملة تطعيم عالمية واسعة و ذلك بإستخدام مواد إضافية خاصة تسمى المواد المساعدة الهدف النظري من إضافتها هو زيادة قوة التطعيم بحيث تكفي كمية صغيرة منه لتطعيم عدد كبير من الناس و زيادة عدد الجرعات المنتجة خلال فترة زمنية قصيرة , و في حالة تطعيم إنفلونزا الخنازير , ليمكن إنتاجها قبل حلول موسم إنتشار الإنفلونزا في فصل الخريف . و لكن على الرغم من أن هناك العديد من المواد المساعدة الآمنة التي يمكن أن تضاف ، قرروا إضافة مادة السكوالين – و السكوالين هي مادة هامة و منتشرة بشكل كبير في الجسم و يستمدها من الغذاء , إنها المادة الأساسية التي ينتج منها الجسم العديد من الزيوت و الأحماض الدهنية المختلفة المهمة لأداء الوظائف الحيوية الهامة في مختلف أعضاء الجسم ، و هي المادة الأم التي تنتج منها كافة الهرمونات الجنسية سواءً في الرجل أو المرأة و بالتالي المسؤولة عن خصوبة الذكور و الإناث ، كما أنها مهمة لخلايا المخ لتقوم بأداء وظائفها بشكل صحيح و أيضاً تلعب دوراً مهماً في حماية الخلايا من الشيخوخة و الطفرات الجينية . و قد ثبت أن حقن السكوالين كمادة مساعدة مع التطعيمات يسفر عن حدوث إستجابة مناعية مرضية عامة و مزمنة في الجسم بأكمله ضد مادة السكوالين . و من البديهي بعد معرفة أهمية مادة السكوالين في الجسم أن يخلص القارئ إلى أن أي شيء يؤثر على مادة السكوالين سيكون له أثر سلبي كبير على الجسم و أن تحفيز النظام المناعي ضدها سيؤدي إلى إنخفاضها و إنخفاض مشتقاتها و بالتالي معدل الخصوبة و تدني مستوى الفكر و الذكاء و الإصابة بالأمراض المناعية الذاتية .

    و بما أن الجسم يستمد حاجته من السكوالين من الغذاء و ليس الحقن عبر الجلد , فإن حقن السكوالين إلى جانب الفيروس الممرض عبر الجلد أثناء حملة التطعيم ضد إنفلونزا الخنازير ، سيكون سبباً في إحداث استجابة مناعية مضادة ليس فقط ضد الفيروس المسبب للمرض بل أيضاً ضد مادة السكوالين نفسها لتتم مهاجمتها هي الأخرى من قبل النظام المناعي . و كما ذكر , فالسكوالين يشكل مصدراً وحيداً للجسم لإنتاج العديد من الهرمونات الستيرويدية بما في ذلك كل من الهرمونات الجنسية الذكرية والأنثوية و هو أيضاً مصدر للعديد من مستقبلات المواد الكيميائية التي تنقل الإشارات العصبية في الدماغ و الجهاز العصبي ، وعندما يتم برمجة الجهاز المناعي لمهاجمة السكوالين فإن ذلك يسفر عن العديد من الأمراض العصبية و العضلية المستعصية و المزمنة التي يمكن أن تتراوح بين تدني مستوى الفكر و العقل و مرض التوحد (
    Autism) و إضطرابات أكثر خطورة مثل متلازمة لو جيهريج (Lou Gehrig's) و أمراض المناعة الذاتية العامة و الأورام المتعددة و خاصة أورام الدماغ النادرة .

    و في دراسات مستقلة , أجريت التجارب على اللقاحات التي شملت على السكوالين كمادة مساعدة و تم حقن خنازير غينيا بها ، و أثبتت تلك الدراسات أن الإضطرابات الناتجة عن تحفيزالمناعة الذاتية ضد السكوالين قتلت 14 من أصل 15من الخنازير , و تمت إعادة التجربة للتحقق من دقة النتائج و جاءت النتائج مؤكدة و متطابقة .

    و يعود تاريخ "مزاعم " كون السكوالين مادة مساعدة إلى فترة حرب الخليج الأولى حين تم حقنها للمرة الأولى في حقن لقاح الجمرة الخبيثة للجنود الأمريكان الذين شاركوا فيها ، و قد أصيب العديد من الجنود الذين تلقوا التطعيم بشلل دائم بسبب الأعراض التي تعرف الآن جملة بإسم متلازمة أعراض حرب الخليج , و قد بينت الدراسات و الفحوصات أن 95 في المئة من الجنود الذين تلقوا لقاح الجمرة الخبيثة قد وجدت لديهم أجسام مضادة ضد مادة السكوالين , و أن عدد قليل من الجنود الذين تلقوا اللقاح خلت أجسامهم من الأجسام المضادة بغض النظر عما إذا كانوا قد خدموا في حرب الخليج أم لا . كما خلت أجسام الجنود الذين لم يتلقوا اللقاح من الأجسام المضادة ضد مادة السكوالين حتى أولئك الذين قاتلوا في الخليج . و يثبت ذلك أن 95% من جرعات التطعيم , و ليس كلها , إحتوت على السكوالين و يثبت أيضاً أن المشاركة في الحرب ليس لها أي علاقة بالإصابة بمتلازمة حرب الخليج على عكس ما ادعته مصادر دفاعية حكومية . و قد بلغ مجموع الوفيات الناجمة عن وجود الأجسام المضادة 6.5 في المئة من المجموعة التي تم تلقيحها , كما أثبتت دراسة أخرى أن معدل الخصوبة في الجنود الذين ثبت وجود الأجسام المضادة في أجسامهم قد انخفض بنسبة من 30 – 40 % .

    الجدير بالذكر أن ظهور أعراض حدوث المناعة الذاتية بشكل كامل يستغرق نحو عام منذ تلقي اللقاح إلى أن يستنفد الجهاز العصبي و الدماغ و الجسم كافة إحتياطيات السكوالين التي تسلم من مهاجمة جهاز المناعة له , و بعد إستنفاد الإحتياطي تبدأ الخلايا بالتلف , و مرور هذه الفترة الزمنية الطويلة تحول دون توجيه الإتهام للقاح و الشركة المصنعة له و التي تظل تنفي إرتكاب أي مخالفات أو تحمل المسؤولية عن تلك الأعراض المتأخرة . و مع قيام الكونغرس الأمريكي بتمرير قانون منح الحصانة للشركات الدوائية ضد أي ضرر ينتج من اللقاحات فإن الواقع ينبئ عن مستقبل مظلم إلى الأبد.

    و بعد فحص مكونات لقاح إنفلونزا الخنازير ضد فيروس
    H1N1 لا يسعنا إلا أن نخلص إلى أن المقصود به ليس علاج الإنفلونزا بتاتاً ، بل إنه يهدف إلى :

    - الهبوط بمستوى ذكاء و فكر العامة .
    - خفض معدل العمر الإفتراضي ( بإذن الله ) .
    - خفض معدل الخصوبة إلى 80% بشكل أقصى للسيطرة على عدد السكان.
    - إبادة عدد كبير من سكان العالم و بالتالي السيطرة على عدد السكان أيضاً .

    و لو كانت الأهداف من وراء التطعيم غير التي ذكرت ، لما إحتوى اللقاح على السكوالين أو المواد المساعدة الأخرى الضارة ( التطرق إلى المواد المساعدة الأخرى خارج نطاق هذا المقال الذي لا يغطي سوى السكوالين ) ، ونحن نعتقد بأنه نظراً لأن هناك الكثير من الطرق لتحفيز الإستجابة المناعية الذاتية ضد الجسم بشكل لا تقل تدميراً عن طريق حقن الجسم بـ "المواد المساعدة" التي توجد مثلها في الجسم أو تشبهها كيميائياً و غيرها من الطرق كإرسال الشحنات الملوثة عن عمد كما فعلت شركة باكستر فإن مصداقية اللقاحات و التطعيمات قد تضررت إلى الأبد و الثقة في الهيئات و الجهات الصحية و الطبية العليا قد تزعزت بشكل لا يمكن إصلاحه , و أما شركة باكستر فإنها يجب أن تقاطع و تفرض عليها عقوبات , و حقيقة أنها لم تعاقب مؤسفة للغاية و تستوجب الذم و اللعن . كما يفتح انكشاف هذه المحاولات الباب على مصراعيه أمام التفكير و التساؤل عن إمكانية وجود محاولات أخرى من قبلهم لتحقيق الأهداف المذكورة غير اللقاحات !

    و مؤخراً أكدت صحيفة " وشنطن بوست " أن اللقاح سيحتوى أيضاً على مادة الثايمروزال (
    Thimerosal) و هي مادة حافظة تحتوي على الزئبق الذي هو العنصر المسؤول عن التسمم العصبي الذي يؤدي إلى مرض التوحد ( Autism ) المعيق في الأطفال و الأجنة علماً بأن النساء الحوامل و الأطفال يترأسون قائمة الذين توصي منظمة الصحة بتطعيهم أولاً . و للمعلومية فإن تلك المادة الحافظة تستخدم في كثير من اللقاحات التي نسارع لتلقيح أنفسنا و أبناءنا بها , و من ثم يرمي الأطباء الجينات بالتطفر و التسبب في الأمراض الغريبة و المتلازمات العجيبة و هي منها براء !

    الثقة المتزعزعة :

    إن منظمة الصحة العالمية جنباً إلى جنب مع كبار المصنعين في مجال الصناعات الدوائية قد كشفت بشكل واضح عن نواياها الخبيثة لإلحاق الضرر بالبشرية جمعاء من خلال الأوبئة المصطنعة و اللقاحات المضرة , و ذلك لغرض قد يكون من الصعب تحديده بشكل دقيق إلا أنه سيكون من المأمون أن نفترض أنه سيكون هناك صفوة من الناس يعلمون بأنها إما ملوثة أو ضارة فلا يتلقونها أو يتلقون الآمنة غير الملوثة و نتيجة لذلك سيكونون أعلى ذكاءً و أحسن صحة مقارنة بأولئك الذين سيتلقون الملوثة أو الضارة و بالتالي , و كما سلف الذكر , فإن برنامج التطعيم ضد فيروس إنفلونزا الخنازير
    H1N1 الذي ثبت كونه سلاحاً فيروسياً هجيناً من صنع أيدٍ بشرية ، ما هو إلا محاولة واضحة لتقسيم الإنسانية إلى مجموعتين ؛ المجموعة الأولى تضم أولئك الذين ضعفت عقولهم و صحتهم و الحياة الجنسية لديهم عن طريق التلقيح الملوث ، و مجموعة لا زالت تمتلك تلك الميزات الإنسانية و بالتالي فهي متفوقة و مستعبدة للمجموعة الدنيا. و من المعقول بعد معرفة هذا , الجزم بأن التطعيمات لم تعد آمنة و يجب عدم أخذها لأي سبب من الأسباب كانت . رجاءً لا تدعهم ينالون منك و من أبنائك .

    إن ما يثير الريبة هو تهويل المنظمة من شأن الفيروس الذي قتل قرابة 500 شخصاً فقط (سواءً تأكد وجود الفيروس أو لم يتأكد) من بين مئات الآلاف من حالات الإصابة به في العالم منذ إطلاقه من قبل مصنعيه دون التساؤل للحظة عن العوامل المصاحبة التي تسببت في مقتل أولئك الأشخاص دون غيرهم من المصابين , و ما أغرب أن تكترث لأولئك دون مئات من القتلى المدنيين في الحروب مثلاً أو جراء الأمراض الأخرى , و أن ما يدعو إلى التساؤل أيضاً هو حث المنظمة دول العالم على إتباع حملة تطعيم جماعية و موحدة و متزامنة ضد المرض , و نخشى أن هذا ليس الغرض منه سوى تلقيح جميع سكان العالم باللقاح الملوث قبل ظهور الأعراض المرضية في الفئة التي تلقت اللقاح و بالتالي إمتناع الآخرين عن أخذه و إنكشاف المؤامرة قبل أن تؤتي بثمارها المرجوة . الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة قد جعلت تلقي التطعيم المذكور إجبارياً بموجب قانون سنته و فرضت السجن و الغرامة على كل من سيعارض تلقيه ضاربة بذلك الحرية الشخصية و حقوق الإنسان عرض الحائط خاصة و أن الإمتناع عن التطعيم لن يضر إلا الشخص نفسه .

    ملاحظة مهمة :

    إذا رأيت شريط فيديو لشخصيات كبرى يأخذون تطعيماتهم ، ضع في الإعتبار أن ليس كل الجرعات صنعت مماثلة !

    المراجع :

    شكر خاص للعالم و الصحافي جيم ستون الذي لولا الله ثم هو لما توحدت جهودنا لكتابة هذا المقال الذي يخدم البشرية جمعاء.



  19. #19
    تصدق من حمارك لم اعرفك.. فكنـت أخشـى مـن حمـار جـامـح

    الأن الملك يقول له أين الأطباء .. لايـوجـد لـدينـا أطبـاء

    فيقـول الخنـزير .. لـدينـا بعثـات قـادمـة وسـابقـة لكـن عـددهم لايكفـي

    فمـن يخبـر المـلك المفـدى .. بأن المتقـدميـن للبعثـات خمسيـن ألــف

    والمقبـوليـن ثــلاثـه أشخــاص

    ناهيـك أن المتقـدميـن لكليـات الطـب ألاف .. والمقبـوليـن لايتجـاوزوا أصـابـع يـدي الـواحدة

    فـي كـل كـليــة

    فمـن يخبــر المـلك .. ام تـقـول لـي هـي خطــة أمـريكــة

    كأنفـلـونـزا الخنـازيـر .. هـي خطــة أمـريكيـة يـاسيــدي

  20. #20
    ليست الحكمة من الكم
    لكنها الكيف يا سيدي
    فلو قيست الأمور بالكم لكنا في مقدمة الصفوف بعد الصين و الهند
    و لكنها تقاس بالكيف
    فرب رجل خير من ألف ألف

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •