Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 13 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 250
  1. #1

    شاحِنَةٌ تعبرُ رأسي .

    ( كانَ خبرُ ولادتي سيّئاً جِدّاً إلى حدّ أنّ هذا العالَمَ قرّرَ تركي عندَ بابِ كوكبٍ آخر ..
    لأنّه لا يستطيعُ الاعتناءَ بي ) .

    ....
    لأجلِ أن أفهمَني أكثر .. بحثتُ عنّي .. وسألتُ جميعَ الأشياءْ ..
    المجلّة تقول .. أنّني في الخانة بين 35 إلى 45 نقطة ..
    وهذا يعني .. أنّني شخصٌ مرِح وأحبّ الحياة .. ولديّ كثيرٌ من الأصدقاء ..
    الواقِع .. يقولُ العكس .. ولا أدري .. أيّهما أُصدّق ..

    يقولُ موضوعٌ مُستهلك في منتدى ..
    أنّهُ يعرِفني من فاكهتي المُفضّلة .. ومن طريقةِ نومي ..
    فوجدَ أنّني شخصٌ مُتفائل .. ومُقبِلٌ على الحياة ..
    ولديّ كثيرٌ من الصّداقات المتمعة ( هكذا كُتبَت .. متمعة ) ..
    ولا أدري ما هي متمعة .. ولا أدري أيّنا أُصدّق ..

    بحثتُ عنّي .. في كتُبِ النّفس ..
    ووجدتُ أنّني أُشبِهُ كثيراً ال Sociopaths
    وقد أكونُ مُصابةً ب Dissocial personality disorder
    ولكنّني بالتأكيد أُعاني من ال Cognitive dissonance
    وتخبّطتُ كثيراً ! .
    ....

    يدُوسُني الحرفُ الآن ، يضغطُ قدَمهُ على عُنقي .. أتمنّعُ كثيراً .. وكمُتّهمٍ في سجنٍ فيدارليّ ..
    لا أعترِفُ إلاّ بعدَ أن يُخدّشوا وجهيَ بالموس .. ويقتلعوا ثلاثةً من أسناني ..
    ويُوشكونَ على انتزاعِ أحدِ أصابعِ قدَمي ..
    مادامَ يعرِفُ هذا الغبيّ أنّهم سيلجؤونَ حتّى إلى دفعهِ إلى حوافّ المَوت ..
    لماذا يُدافِعُ عن الحقيقةِ منذ البدايَة ؟
    هلْ هوَ سعيدٌ الآن ؟ لقَد خسِرَ الحقيقة ، معَ ضحكتِهِ وثلاثةٍ من أسنانِه ! .

    قليلاً فقطْ .
    ماذا تريدُ منّي ؟ ولماذا أحبَبتني ؟
    أنا مُجرّدُ قطعةِ خردَة لا تَمُتُّ للذّوقِ بصِلَة ..
    غيري من النّساءِ تجتهِد في تلوينِ كلامِها ، والترنّحِ أثناءَ الحديث ، والقيامِ بكافّةِ الحركاتِ الجميلة ! .
    وأنا تلكَ البائِسَةُ التي تُحدّثكَ عن شكسبير .. وأسرارِ القواعِدِ النحويّةِ السّخيفة .
    حتّى أنّهنّ يُسمّينَ أنفُسَهُنّ .. أنثى شرقيّة .. وجمالُ القمَر .. وريم الفلا .. وأشياءَ يذوبُ لهَا الخيال ..
    وأنتَ ابتُليتَ بواحدةٍ اسمها .. ساذِجة ... جِدّاً .. ولا تعرِفُ كيفَ تضعُ صورةَ شفاهٍ كرزيّة ..
    ولم تكتُبُ باللّونِ الأرجوانيّ .. وتجهلُ كيفَ تقولُ أشياءَ تقطرُ عذوبةً ورقّة ..
    وتجعلُها أنثى مُهذّبة ورقيقة أمامَ الجمِيع .. وتشعرُكَ بالفَرَحِ والغِبطَة ! .
    كم أتمنّى _ هذهِ اللّحظةَ _ من الله لو كنتُ أُنثى تكتبُ في مُنتدياتِ فراشة نجد ..
    وتضعُ في توقيعها صورة بطل لوست وتحتهُ عبارة .. " فديت الزّين وعيونَه " وثلاثة قلوب حمراء ..
    فقطْ لِتُثيرَ غيرتَك .. وتوبك ماسنجرها ..
    ][¤][واللْهـ لَجـ ـ ـازِي رَاعٍ ـ ـي الْصَد باْلَــ ـ ــصٌدْ ¤ وأصِد عَنْهـوكَنٌهـ ماهُو مَ ــوجُود][¤][
    ولدَيها 95 فتاة غير مُتّصلة .. و 27 بنت أونلاين .. أرأيتَني كيفَ أبدو جميلَة حينَ أقول ..
    توبِك وأونلاين .. يَاهْ كم أتمنّى أنْ أكونَ كلّ ذلِكَ الآن ، وكم أنَا سعيدةٌ لأنّني لستُ كذلك ! .


    لا زِلتُ أعتقِدُ أنّني لستُ من تكتُب ..
    لا زِلتُ أعتقِدُ أنّ روحَ مُجرمٍ مّا تلهثُ بينَ أصابعي .. وفقيرٌ يتسوّلُ عن طريقي ..
    ومجنونٌ يُطارِدُ كلّ أفكَاري .. وشرطيّ مُتّهمٌ بالتّواطؤ معَ بائعِ أسلحة .. يُثيرُ غثياني .. لأكتب .
    الكتَابةُ جزءٌ من المَوت .. جزءٌ من الهرُوب .. جرعةُ هيروين قذفها مُدمِنٌ في الماء .. لحظةَ ندَم ..
    ثمّ ذهبَ وابتاعَ واحِدَةً أُخرى .
    لا زِلتُ أظنُّ أنّني أُركّز .. ولكنّني أتصرّفُ كالمساكينِ حينَ أكتُب .. كالمَلاعين .. كالمجَانين ..
    كمهووسيّ النّظافَة .. أُشكّل حرُوفي .. وقدْ أُعدّل الردّ بعدَ نصفِ ساعَة ..
    إنْ وجدتُ علامةَ نصبٍ على حرفٍ مرفوعْ .. هكذا يتصرّفُ المهووسون ..
    بارتباكٍ شديدٍ إزاءَ أشيائِهم .. يتمنّونَ ألاّ يعرِفَ أحدٌ عنهُم ..
    يتصبّبُونَ عرَقاً عندمَا يعرفُ الجميعُ أنّهم كثيريْ الشكّ ..
    ويتلفّتونَ للخلفِ ظنّاً منهم بأنّ عصابةً مّا ستُطلِقُ عليهِم من مسدّسٍ كاتِمِ الصّوت .
    هُم لا يكتبُون الحروف .. هُم يركضونَ أمامَ الجُمَلِ .. والسّطورُ هيَ آثارُ أقدامِهمُ المُوحِلة ! .
    يركضُونَ كثيراً كالممسُوسين .. يرتجِفُونَ أحياناً .. ويشتمونَ بلا سَبب ..
    .. ولا يفهمُ الآخرونَ من أينَ لهُم كلّ تلكَ المُثابَرة ..
    إنّهُ نوعٌ من التّعاطي .. نوعٌ من الإدمان .. نوعٌ من مُمارسةِ الشّذوذ .. هيَ ما أعرِفُ إذْ أكتُب .

    في وقتٍ مّضى .. وأمامَ مكتبِ رئيسةِ القسم بالجامِعَة .. التي كانت مشغولةً بالأوراقِ وكُنّا ننتظِر ..
    قلتُ لإحداهنّ .. you know one day people are gonna have to wait just to talk to me
    " أنّ الآخرينَ سيضطّرونَ يوماً مّا إلى الانتظارِ فقط لمُحادثتي " .
    كنتُ في السّنةِ الثانية .. وكنتُ أعتقِدُ ذلِكَ فعلاً ..
    بل كنتُ أرَتّبُ منذُ ذلِكَ اليوم في مخيّلتي في أيّ زاويةٍ هُناكَ سيكونُ مكتبي ! .
    وأتخيّلُ نِقَاشاً يدورُ بيني وبينَ دكتورةٍ أمقُتُها .. حينَ يُرجّحُ أنّها ستكونُ المشرفة عليّ في بحثِ
    الماستر .. وأقولُ لها ( في مخيّلتي طبعاً ) ..
    If I were to chose between you and the devil to be my supervisor,
    I would think a little, then chose you and pray that I've made the right decision !

    " إذا كنتُ سأختارُ بينكِ وبينَ الشيطانِ ليكونَ مشرفي في البحث ..
    سأفكّرُ قليلاً ، ثمّ أختاركِ وأدعو الله أنّني قمتُ بالخيارِ الصّحيح ! . "

    أعودُ لوعييْ ؛ وأتساءلُ هلْ أكونُ الوحيدةَ التي تُهلوِسُ
    أمْ أنّها عادةُ الجميعِ أنْ يتحدّثُوا معَ أستاذتِهم في خيالِهم أيضاً ؟ .

    قالَ لي الفرنسيّ " سارتر " .. وقد كُنّا نتراسلُ كثيراً قبلَ أنْ أُقفِلَ صندوقَ رسائلِي الخاصّة ..
    أنّ " الإنسان ليسَ سِوى ما يصنعُهُ هوَ نفسه " ..
    وأتساءَلْ .. بحقّ اللهِ من جعلكَ فيلسوفاً أيّها المُغفّل ؟
    دعكَ من أشيائكَ البدائيّة .. التي يقُولُها الجميع .. وخُذ هذهِ في وجهكَ تماماً :

    ( العالَمُ ينطويْ على شعورٍ واحِد .. الخَوْف .. الخَوفُ من كلّ شيءْ ..
    الخوفُ من الله .. الخوفُ من الفقْر .. الخوفُ مِنَ الفَقْد .. الخوفُ من الإخفَاق ..
    الخوفُ من القِطَطْ .. الخوفُ من الحديثِ أمامَ الجُمهور ! ..
    ائتوني بأيّ قضيّةٍ أُخرى في هذا العالَم .. وسأُثبِتُ لكُم أنّه الخَوف . )

    بأمانةٍ وضميرٍ يا سارتر .. ألا تعتقِدُ أنّني أقولُ أشياءَ أفضلَ منك ؟
    الفَرقُ بيني وبينَكَ هوَ أنّني أكتبُ في منتدى مُتواضِع ..
    ويقرؤني أشخاصٌ كمنسدح وسحنة .. بينما أكادُ أُقسِمُ لو كنتُ فرنسيّة وعِشتُ في وقتكَ
    لوضعتُكَ أنتَ وديكارت في جيبي الأيمن ! .
    هوَ حظّ بائِسٌ لا أكثَر .. هذا الذي جعلَ شخصاً مثلي تعيشُ في الشرقِ
    وترتادُ جامعةً متخلّفةً بمئاتِ السّنواتِ الضّوئية ..
    ولا تستطيعُ فِعلَ شيءٍ سوى العودةِ إلى هذا المُتصّفح وكتابةِ شيءٍ آخَرْ ..
    بينمَا لوْ حدثَ العكسُ يا سارتر .. أُقسِمُ لو حدثَ العكسُ لكنتُ أنا مكانَك ..
    ولأصبحتَ أنتَ فتاةً بائسةً اقتربَ موعِدُ زفافِها ولا زالَت تبحثُ عن فُستانِها المُناسِب ! .
    أكرهُكَ يا سارتر .. أكرهُكِ أيضاً يا إيميلي دكنسون لأنّ الجميعَ يعرفونكُم ..
    بينما أنا تُخطئ حتّى مُمرّضةُ المُستشفى في نُطقِ اسمي بطريقةٍ صحيحَة .

    يا عزيزي ..
    انظُر ماذا يقولُ " كونفوشيوس " الذي يُفترَضُ بهِ أن يكونَ فيلسُوفاً آخر ..
    بينمَا أستطيعُ أنا أن أتثاءبَ وأقولَ هذهِ الأشياءْ ! ..
    " الرّجلُ العظيمُ يكونُ مطمئّناً .. مُتحرّراً من القلق .. بينما الرّجلُ ضيّقُ
    الأُفقِ فعادةً مّا يكونُ متوتّراً " ..
    لو أنّ كونفوشيوس هذا أمامي الآن لقلتُ لهُ " احلف ! " .


    هلْ أخبرتكَ أنّني أُشفِقُ عليّ و " أتحسّفُ " كثيراً أنْ أكونَ ابنةَ هذا البلَد ..
    أجلْ أجلْ أُدرِكُ أنّه طاهرٌ بهِ بقعتَينِ مُشرّفتَين .. ولكن بهِ أيضاً مئاتُ البقاعِ البايخَة ! .
    ولا أخفيكَ أنّني بدأتُ أضيقُ ذرعَاً بما أكتُبُه .. وكُلّ ما يكتُبهُ الجميع ..
    فجميعُ المنتدياتِ هذهِ تقولُ نفسَ الأشياءِ تقريباً ..
    ونحنُ مكدّسونَ في هذهِ المواضيعِ بنفسِ الآراء ونفسِ الأنماطِ كبضائعٍ صينيّة رخيصَة .
    ماذا عنِ المُنتدياتِ الأجنبيّة مثلاً ..
    هل لديهِم شُعراءٌ مِثلُنا .. يتوافدونَ على الشّعرِ كالعمالَة الإندونيسيّة في السعوديّة ! ..
    ويكتبونَ _ مثلاً _ عن حادثةِ الحذاء ..
    فنجد شاعِراً أمريكيّاً يُدعى The next Baudelaire
    بقريحةٍ جزلة .. يكتُب كلّ أسبوع قصيدتين .. ( بمعنى آخر ما تعوق معَه )
    يقولُ في أحدِ قصائده عن حذاء مُنتظر بعنوان .. Montazer's per of shoes

    فيقول .. " بعدَ الترجمة " ..
    يا أيّها الرجلُ العربيّ البسيط .. كيفَ تُفكّر ؟
    رئيسُنا ضربَ العِراق .. وبيتُه في واشنغتون !
    وأنتَ أخطأتَ رأسهُ وأنتما في نفسِ الغُرفة ! .

    وتكونُ معظمُ الرّدودِ من قبيل ..
    لله درّك من شاعِر أمريكيّ لا يخشى في " جيسس " لومةَ لائم !
    Your words have frozen my chest ( كلماتكَ أثلجت صدري ) .
    ويردّ المُشرِف على موضوعِه قائلاً :
    Jesus must be proud
    ويُثبّتُ موضوعُهُ في شريطِ التميّز .. وتجدُ كاتِباً آخرَ يشعرُ بالغيرة ..
    لنقُل أنّ اسمَهُ Human bones .. ( عِظامُ إنسان )
    ويُطالِبُ الإدارة بتثبيتِ مواضيعهِ أيضاً .. ويتشاجرونَ كالنّساء .
    هل لديهِم ذلكَ مثلنا ؟ .. أريدُ أنْ أعرِف .. لعلّي أكسِرُ حلقَةَ النّحسِ هذه ! .

    ماذا يدورُ في مُنتدياتِهم تحديداً ؟
    وما هيَ الأسماءِ التي يختارونَها ؟ هل يفعلونَ مثلنا ..
    فنرى أحدَهم يشتكي في موضوعٍ كامِل بأنّه لم يجِد اسماً .. ويتمنّى أن يقتلهُ أحدٌ لينتهي من هذا العناء ! .
    وما طبيعةُ الأسماءِ لديهم .. تلكَ التي تشي بالتّوجه النفسيّ العامّ ..
    هل يختارونَ أسماءً كـ ..
    إيطاليّ مع الأسف .. ارفع راسك أنت هولنديّ .. أمريكيّ مُعدَم ..
    زنجيّ في White suit .. و .. Proud to be a Californian! ( كاليفورنيّ وأفتخر! )

    هل تتعنصَرُ لديهُم الأسماء .. لا وعياً ؟

    وماذا يضعونَ في خانة .. ( المكان ) .. هل يتحذلقونَ مثلنا .. ويتظاهَرونَ بالتشرّد ..
    ويكتبون .. في مكانٍ بعيد .. لن تجدني .. في أرضٍ لم يعشِ عليها أحد ..
    .. في قلب شخصٍ مّا .. لا أملِكُ وطناً .. داخل وكر ثعبان .. في مقبرة .

    هل لديهِم نفس هذا الجحودِ واللا انتماء تجاهَ أماكنِهم ؟
    أم أنّهم أكثرُ عمليّةً وواقعيّةً منّا ؟
    هلْ نلجأُ نحنُ للوهمِ والدّلالاتِ الخياليّة .. في حينِ يتّسمونَ هُم بنمطِ التّفكير العمليّ ؟ .
    أتساءلُ فقط .

    وأكثرُ من الأسئلة ..
    هل لديهِم ميلات من نّوع .. أرسلها لستّين شخصاً أو ستحدثُ لكَ مُصيبة ..
    ومواضيع من نّوع .. " سبحان الرّب .. اسم المَسيح يظهرُ على جمجمةِ جنين "
    و .. " مُعجزة إلهيّة .. شجرة تسجُد أمامَ كنيسة بالصّور "
    و .. " هل تؤيّد قيادة المرأة للطّائرات الحربيّة " ... إلخ .

    بالفِعلْ أنَا مللتُ .. ويجِبُ أنْ أضعَ حدّاً لهذا الهُراء ..
    يقولُ أبناءُ العمّ سام .. في حكمةٍ خالِدَة .. You only live once
    ويَقصِدون أنّك ستعيشُ مرّة واحِدَةً فقط .. فلا تُضيّعها ..
    لا بُدّ من أنّهم يمزحُون .. وكيفَ ليَ أن أعرِفَ كيفَ سأعيش بدونِ أنْ أُضيّع فُرصتي ؟
    حتّى حينَ ألعبُ بلاي ستيشن فعليّ أن أموتَ سبعينَ ألف مرّة قبلَ أن أجتازَ الحلقة الأولى ! .
    وهيَ لُعبةُ سخيفَة ومحدُودة .. حتّى أنّ البطلَ ليسَ عليهِ أن يعتني ببشرتِه أو يُغيّر جوارِبَهُ كلّ صباحْ !
    فكيفَ باللّعبةِ الكبيرة .. فقطْ أتساءلُ .. وألعنَ حكمتهُم البلا فائِدة .

    كفَى .

    -

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الردود
    657
    على الطاري ترى رماد انسان كويس .. جداً

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الردود
    775
    احمدي ربك .. وارضي بما قسم لك ..

    أما عن أولئك الذين تتساءلين عنهم فوالله لو كتب لك مجاورتهم والتحدث إليهم لاكتشفت أنهم يعيشون التعاسة والذلة واليأس .. ومساوئ أخرى لا استطيع التحدث بها لنفسي !

    أقول هذا عن تجربة طويلة معهم .. جوار ومعاملة ونقاشات <<----حادة في بعض الاحيان ..





  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الردود
    127

    انتي بس ارفعي راسك شوفي العالم في عيونه مباشرة , و بيخاف !

    هل لديهِم ميلات من نّوع .. أرسلها لستّين شخصاً أو ستحدثُ لكَ مُصيبة ..
    ومواضيع من نّوع .. " سبحان الرّب .. اسم المَسيح يظهرُ على جمجمةِ جنين "
    و .. " مُعجزة إلهيّة .. شجرة تسجُد أمامَ كنيسة بالصّور "
    و .. " هل تؤيّد قيادة المرأة للطّائرات الحربيّة " ... إلخ .
    العالم ينتمي إلى من يتمتعون بطاقة أكبر
    رالف والدو اميرسون 1862م


    نايم لولا شاحنتك قاااق قااااق , بجي اذا صحيت

  5. #5
    يدُوسُني الحرفُ الآن ، يضغطُ قدَمهُ على عُنقي .. أتمنّعُ كثيراً .. وكمُتّهمٍ في سجنٍ فيدارليّ ..


    شوفي يا بنت الناس انا مالي في شغل الكلام الكبير بصراحة واعرف نفسي على قد حالي ، واختصر على نفسي مشاوير في القراية من اول كلمة كلمتين اقول اعجبني او ما اعجبني وارجع ادربي راسي . وما احب احد ياخذني بالكلام ويطقطق على راسي

    يعني ما عندي مشكلة يتدوس فيك الحرف اقدر اتخيلها زي افلام كرتون . لكن عندي مشكلة في سالفة سجن فيدرالي هذي لانها دقرت في عقلي اللي على قدي . السجن سجن ليه زدتي كلمة فيدرالي ، ايش تفرق فيدرالي عن حائري او ملزي في الملز يعني . او توقيف في الناصرية . والا سجن ابو غريب واذا انكتب في الموضوع خرب ريحته . والا سجن ابو زعبل شكله ما يأهل .يعني فيدرالي احلى في النطق والا تعطي برستيج للجملة والا ايش بالضبط .؟

    بصراحة ما كملت الموضوع لاني ورطت في سالفة فيدرالي وصممت اشوف الام بي سي تو او فور او ماكس .... يمكن القط شي عن السجن الفيدرالي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث الجريمة
    الردود
    581
    ساذجه ,,,
    i like what u have written
    don't pretend 2 be pretty girl, just be u rself

  7. #7
    وتضعُ في توقيعها صورة بطل لوست وتحتهُ عبارة .. " فديت الزّين وعيونَه " وثلاثة قلوب حمراء ..
    فقطْ لِتُثيرَ غيرتَك .. وتوبك ماسنجرها ..
    ][¤][واللْهـ لَجـ ـ ـازِي رَاعٍ ـ ـي الْصَد باْلَــ ـ ــصٌدْ ¤ وأصِد عَنْهـوكَنٌهـ ماهُو مَ ــوجُود][¤][
    ولدَيها 95 فتاة غير مُتّصلة .. و 27 بنت أونلاين .. أرأيتَني كيفَ أبدو جميلَة حينَ أقول ..
    توبِك وأونلاين .. يَاهْ كم أتمنّى أنْ أكونَ كلّ ذلِكَ الآن ، وكم أنَا سعيدةٌ لأنّني لستُ كذلك ! .

    الأنوثة ليسـت بالغنــج والتمايع أمام العامة بالعبارات المعســـولة في المسنجر أو الصور الرمزيــة
    وأيضاً ليســت في سوء الألفــاظ وقلة الحيــاء والفظاظــة والقــرف
    الأنوثــة هي رقــة مؤدبـة وأدب رقيق في نفس الوقت وليس التطرف في الفظاظة أو النعومـة المصطنعــة
    انتــي فاهمـة الجمـال الأنثـوي والذي يمــيز واحدة عن أخـرى غلــط
    وحتى لو كنتـي كاتبــة كويـسة ودا ما عليه اختـلاف لأنك كاتبـة كويسـة، لكـن ما ألـوم أي رجــل لما يسيـبك وينجذب لبنت أخـرى،
    لأنـك وحـدة مسترجلــة بصراحـة لو شفتـك في مكان عـام بخـاف منك : )


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    وطني الحبيب وهل أحب سواه
    الردود
    16

    أهلاً بالشاحنة نفسها ..

    أنا والله كنتْ أظنّ ..
    والظن أكذب الحديث إن الساخر منتدى له قيمته مقارنة بالمنتديات النتيّة الأخرى
    بس لما قلت إن المنتدى متواضع .. أنا غيّرت رأيي فيه .. بس أستغرب مادامو تشوفيه منتدى متواضع وانت قدراتك فذة وتعرفي مصطلحات نفسية انقلش وإقحامك لها في كل موضوع وحتى توقيعك كمان.. فليه ماتكتبي في الـ /
    Independent
    وتحطي المدري مين في جيبك الأيمن ..
    على اعتبار إن الساخر متواضع وانت مش متواضعة !

    سؤال بريء !

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    دولة الساخر العظمى
    الردود
    21
    اشفيكم عالبنية؟
    يعني محترين ليش أنها ترمس إنجليزي أحسن عنكم

    ساذجة جدا

    مسألة الشهرة مسألة نسبية بين الشرق والغرب
    يعني في الضفة الغربية من العالم الناس تقرأ الكتب الورقية بنهم لذلك تعرف سارر وإيملي مدري شو

    لكن في الضفة الشرقية
    بسبب الرقابة على الكتب اتجهت الناس للقراءة الإنترنتية
    ولا تستغربي إذا وجدت البعض يعرف الخفاش الأسود وفتى الأدغال (كتاب الساحة العربية)
    أكثر من معرفتهم بسارتر وإيميلي مدري منو مالتج

    Bottom line (شرايج فيني )

    أنت في الشرق فحاولي أن تصنعي لك شهرة إلكترونية ولا تبحثي عن شهرة ورقية في عالم ينظر للكتب على أنها أدوات لصناعة الطائرات الحربية الورقية الموجهة إلى مؤخرات معلمي الرياضيات

    وفي أحسن الحالات لفافات جيدة للشاورما والفول والطعمية

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    موضوع أكثر من رائع أقرؤه في بداية نهاري ، أعرف أن أي جملة قد أقولها ستكون مستهلكة هي الأخرى و لكنه واجب الشكر الذي يفرض علي أن لا أمر صامتاً

    هُم لا يكتبُون الحروف .. هُم يركضونَ أمامَ الجُمَلِ .. والسّطورُ هيَ آثارُ أقدامِهمُ المُوحِلة !
    ...

    فـ شكراً

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    بجوار علامة استفهام
    الردود
    4,269
    كلامٌ جميل ..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    في مدينة الزحام (الرياض)..!
    الردود
    22
    ماذا تريدُ منّي ؟ ولماذا أحبَبتني ؟
    أنا مُجرّدُ قطعةِ خردَة لا تَمُتُّ للذّوقِ بصِلَة ..








    دعيه..!
    لا تذكريه كيف يستعمل عينه .. دعيه كما هو ..
    أستمتعي بكونه مغمضا واحبيه <أن كان لديك الاستعداد لخوض المغامرة
















    صدقيني :
    الحب أعمى ...















    <أحسنتِ ..
    لكن هذا لا يعني أني أوافقك (كثير) من هلوساتك













    دمتِ

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    بدون مسخرة...
    الردود
    389
    شيء يستحق ان يُدّرس لطلبة الثانوية العامة في المناهج الدراسية (بدل خطب الزعماء الأفذاذ في يوم النصر العظيم أو الثورة أو مدري أيش) ليعرفوا أنه يوجد لدينا طاقات أكثر من رائعة

    وليريهم أيضاً أن مثل هذا المقال هو نموذج لشخص يسكن بالشرق في عالمنا الحاضر
    اجتهد على نفسه فكتب ما كتب فمكننا أن نجتهد على أنفسنا...


    أفكر ما هي الأسئلة التي يمكن ان تأتي على هذه القطعة الفنية....


    ساذجة شكراً لأنك بائسة مما جعلك تكتبين



    ..

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الردود
    775
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بكّاش عرض المشاركة
    أنا والله كنتْ أظنّ ..
    والظن أكذب الحديث إن الساخر منتدى له قيمته مقارنة بالمنتديات النتيّة الأخرى
    بس لما قلت إن المنتدى متواضع .. أنا غيّرت رأيي فيه .. بس أستغرب مادامو تشوفيه منتدى متواضع وانت قدراتك فذة وتعرفي مصطلحات نفسية انقلش وإقحامك لها في كل موضوع وحتى توقيعك كمان.. فليه ماتكتبي في الـ /
    Independent
    وتحطي المدري مين في جيبك الأيمن ..
    على اعتبار إن الساخر متواضع وانت مش متواضعة !

    سؤال بريء !



    فيه فرق شاسع بين "القدرات الفذة" و(شيء) ما بيسموه غرور شرقي

    لو قيل أن المنتدى نزل "شويا نقطتين أو ثلاث" على المؤشر لكان أنصف !



    .

    .

  15. #15

    عقدة النقص هي ما يدعو العربي لتطعيم موضوعه بإبر أجنبية بمفردات مملة سامجة لا وجه بلاغي من إضافتها سوى التشويش على أعين القراء وإتعاب الكاتب في التبديل بين لوحة المفاتيح وإن كان متلذذا في التبديل فنحن لسنا مغرمين في زغللة العيون بين حروف أ ، ب وحروف A,B ,C

    وآخرا شكرا لك على بقية الفضفضة .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    عليّ حرف الألف موصد
    الردود
    41
    ويقرؤني أشخاصٌ كمنسدح وسحنة
    ,. سحنة الغربه ..!

    .,

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الردود
    55
    بعض الردود تكتبها أدمغ خاوية

    نص ساخر بامتياز

  18. #18

    أعوذُ بالله منكم .. وكما تقولُ جدّتي " عويذ الله من شرّكم " ..

    و .... لا زِلتُم كما أنتُم !
    بعضُ القرّاء يتعامَلُ معَ النصّ بطريقةٍ فجّة .. ومُزعجَة لي أنا ككاتِبَة ما جابت خبركُم .. ولا قرّرت _ فجأة _ مشاركتَكُم همّها !
    وبدلاً من التّعامُل مع النّص بطريقة احترافيّة ،
    تجد البعض يُسدي النّصائِح المجانيّة .. والبعضُ يتعاطَف ..
    والبعضُ يقولُ احمدي ربّكِ .. والبعضُ أحضرَ الشّاي والمُكسّرات وقرّرَ المكوثَ هُنا لفترة ..
    مُتناسِينَ أنّه موضوعٌ ساخِر .. وأنّه الحرفُ التّاسِع والعشرون ! ،
    وعلى ذلِك فمِن حقّي أن أقولَ ما أشاء .. حقيقيّ كانَ أم لا ..
    ولا أنتظِرُ نصيحتكُم الموضوعيّة التي ستسدُونَ مثلها لامرأةٍ هربَ زوجُها
    ذاتَ فجرٍ وتركَ معها أطفالهُ الخمسة يتضوّرونَ بؤساً ! .
    ولو كنتُ أريدُ التشكّي من شيءٍ _ لا سمحَ الله _ لديكُم أنتُم ،
    لوضعتُ هذا الموضوعَ في الرّصيف وأحضرتُ علبةَ كلينكس وقلتُ Group hug! .
    لذا .... بدونِ تدخّلات طفوليّة رجاءً .

    .... وبناءً على الطّابع الذي تكوّن لديّ من الرّدود الأوّليَة ..
    سأردّ بالعاميّة على البعض .. لأنّ الفُصحى تعني أنّني آخذُهم _ لا سمحَ الله _ على محملِ الجدّ ! .


    أباعرب
    طيّب .


    Ayyoub
    الشّكوى لله ..


    حائل
    دجاجة صارت ماهي شاحِنَة .


    سحبان وائل
    احلِف إنّك ما قرأتَه مرّتين وحفظت نُسخة منه بالجهاز بعد ؟


    Lady crime
    شُكراً جزيلاً .. ولكن أعتقِد أنّكِ أيضاً نسيتِ أنّه موضوعٌ ساخِر .


    فتاة البرتقال
    .. لكِ وقفة خاصّة !

    الأنوثــة هي رقــة مؤدبـة وأدب رقيق في نفس الوقت وليس التطرف في الفظاظة أوالنعومـة المصطنعــة


    بالله عليك؟
    تصدقين أوّل كنت أحسب الأنثى هي اللي تعرف تسوّي قهوة وتلوّن توبك ماسنجرها ..
    حتّى أذكِر جدّتي كانت تقول
    " أبنيّتي .. عليكِ بمراقبةِ الله في زوجكِ .. وطاعته في السّراء والضرّاء ..
    وطبخِ الطّعام .. وحسنُ الكتمان .. ورعايةُ الخلاّن .. في كافّة الأزمان ..
    وتلوين ماسنجركِ بين الحينِ والآخر بالألوان ..
    علّكِ تسدّينَ عينه وتشبعي رغبته عن أيّ شخصٍ كان "
    وبعدين شُكراً على المعلومات القيّمة هذي .

    وحتى لو كنتـي كاتبــة كويـسة ودا ما عليه اختـلاف لأنك كاتبـة كويسـة،


    احلفي .. من جد أنا كاتِبَة كويسة ؟ لا لا مش حئيئي .. أنا بحلم !
    تكفين قوليها مرّة ثالثَة علشان أصدّق .
    بعدين الّلون اللي تكتبين به يجنّن .. ودّي أستلف منّه شوي أحطّه فوق عيوني .

    لأنـك وحـدة مسترجلــة بصراحـة لو شفتـك في مكان عـام بخـاف منك : )


    " يا بعض النّاس يشطحُون بخيالهُم بعيد .. لدرجة إنهم يتمنّون _ لا وعياً _ مُقابلة الكاتِب "

    ياي .. بتخافين منّي .. يادلبو ياناس .. شوفوا الأنوثة ( ما هو أنا مالت على وجهي )
    بعدين ما ألومك .. حتّى أنا لو شفتني بمكان عام بخاف منّي !
    يعني أتوقّع كذا .. أشوف وحدة عيونها مثلّثات .. وإلا ماشية وقلبها بيدها ..
    أشياء مخيفة زي كذا ..
    خلاص .. من بعد اليوم هذا .. ما راح أطلع لأماكِن عامّة ..
    علشان ما تشوفيني بالغلط .. وتخافين .. ويجيك سكتة قلبيّة وإلا شيء .

    يعني أتخيّلك كذا .. لو عندك أطفال بعد كم سنة ..
    بدل ما تخوفينهم وتقولين .. ادخلوا لا تجيكُم أمّ السعف واللّيف ..
    تقولين .. ادخلوا لا تجيكُم ساذجة ... جداً ..
    عاد هُم مثل أمّهم .. يقولون .. يممممما .. ويبكُون .


    يالله لك الحمد .



    بكّاش

    الله من الدلاخة ..
    أنا أتكلّم عن طموح الخروج من المُنتديات اللي " كلّها " مُتواضعة أمامَ الشّهرة العالميّة ..
    وإنت تقول بلسان الحال " يعني وش قاصره السّاخر مهوب مالي عينك "
    توكّل بس .


    حكمةُ اليوم
    بعض الردود تكتبها أدمغ خاوية


    لا فضّ فوك .


    لي عودَة للبقيّة الراقيَة .

    -

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الردود
    8
    انتي رائعه ..

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الردود
    7
    عمل بديع !

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •