Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 45
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    العراق الجريح
    الردود
    125
    كلمات رائعة وقصيدة فريدة

    لقد قرأتها مرتين واحسست اني اريد قرائتها الثالثة

    بوركت اخي وبورك لك في شعرك

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    على ضفاف اليأس
    الردود
    327
    فريد
    انت فريد بحق

    وان كانت قبل عشر سنين الا انني اجدها للتو خرجت من الفرن

    وتسعد قلب قارئها ويكانك تريد ان تحد من قوة التصفيق


    سلمت

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    في دار الرحيل
    الردود
    386
    شكرًا جزيلا شاعرنا الجميل

    نحن هنا نستمتع ونتعلم

    أطيب تحية ،،

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الردود
    36
    علي الفريد
    قرأت القصيده أكثر من مره
    وكل مره تزداد
    بها يا الفريد جمالآ ورفعه
    قصيده جميله جدآ

    دمت بالف خير
    وسلام...

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    477

    محمد الغيثي / حنين السكون

    مرحباً بالأمين العام لرابطة محبي البردوني
    قد لا تعلم أنك أعدتني بشعرك لقراءة البردوني
    ثم قراءة بعض شعري القديم ثم نشر هذه هنا ..
    فلك الفضل فيما نحن فيه الآن ..
    من أين آتي وخلفي خاطر حنق
    من خيبةِ الأمس في تلحين أغنيتي
    مبدعٌ والله ..
    دمت نافح طيب وناثر دُر .

    الشارد الغاضب /

    وهنيئاً لي بكلماتك العذبة
    ومحبتك الصادقة ..
    ولا حرمك الله من وهج ما تحب .

    بلا وطن /

    زادك الله ضياء وشموخاً

    المبدع جداً / عناد القيصر/

    شرف كبير لي أن تمر على كلماتي ..
    وشرف أكبر أن يعجبك بعضها فتنتقيه ..
    وسعادة لي غامرة أن ترى خطأً فتصلحه ..
    رغم أن الجميل يحيي وهاس قد كفاني مؤونة التوضيح
    فلك وله الشكر الجزيل ..
    أما بخصوص ( البُقعة ) فقد أصبت ..
    ولكن ما يزال الشعراء يهجون أوطانهم رغم أنهم يذبون فيها حباً ..
    وأنا ما قصدت غير ما ألمحت أنت إليه من العبث الذي يجعل الدنيا في عيني الشاعر كجناح الغراب ..
    لك كل المحبة والود

    الكبير عبداللطيف بن يوسف /

    قليلك كثير أيها الحبيب ..
    وحَبَّتُك قُبَّة ..
    وبيني وبينك رحم لا تنقطع أبداً .. فكلما قرأت اسمك
    تذكرت ذلك العلم وتلك المعرفة التي كنت أنهلهما في أحدية عمك الكريم بالرياض .. وكم لآل المبارك من يد بيضاء في العلم والأدب ..
    زادكم الله شرفاً ورفعة ..
    أما الحشيش فإن أجود أنواعه عندي حشيش ( الغربة ) .. لا أذاقك الزمن سيجارة منه ..
    ثم ..
    يعلم الله أني أحبك ..

    الصديق الحاضر الغائب / يحيي وهاس /
    هل سيكفيك أن أقول : اشتقت إليك ..
    لا يكفيني أنا .. ولكن :
    ومن الخير بطء سيبك عني
    أسرع السحب في المسير الجهام

    هتشكوك /

    والله يا أخي ..كلامك يدش القلب بدون استئذان
    ذكرتني بطريقة بعض الأحبة هنا ( رد الله غيبتهم )
    أما شيطان شعري فادع الله أن يرقق قلبه عليّ فقد أطال هجري
    ثم إنك والله أسعدتني بتواجدك ..
    دمت متواجداً

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    فلسطين
    الردود
    1,372
    الفكرة التي في رأسي الآن .. والتي أثارها العزيز إبراهيم طيار .. هي المراحل التي يمر بها الشاعر إلى أن يجد صوته ووسمه الخاص .. وكيف تكون بدايات هذه المراحل ونهايتها .. والفترة الانتقالية بين مرحلة وأخرى .. وكم تطول هذه الفترة .. وكيف يخيم الصمت والجفاف على روح الشاعر بين الفترة وأختها .. وكيف يذهب الإلهام وكيف يعود ؟؟
    طبعاً الأمر ليس بهذه ( الحدية ) فهذه أشياء لا تقاس بالمسطرة .. ولكنها تُحس ..ويكون الإحساس بها مؤلماً جداً .. وليس أشد على الشاعر من جفاف روحه ..فهو حينئذٍ يكون كالسلطان الذي نُزع منه سلطانه فأصبح فرداً كغيره لا قيمة له في ذاته .. وما أشد السلب بعد العطاء ..
    قلت لبعض الشعراء : إنني منذ ثلاث سنوات لم أكتب بيتاً واحداً .
    فقال : وأنا منذ خمس سنوات لم أكتب بيتاً واحداً .. ولا أدري .. ربما تطول هذه السنوات .. وأغلب ما ألقيه في الأمسيات هو من قديم شعري ..
    عجبت .. أين يذهب الشعر ؟؟ !! أين يذهب الإلهام .. أين تذهب شياطين وادي عبقر ؟؟
    عندما تجتاحني الفكرة وتسيطر عليّ وأبدأ في عصر مخي وعقلي وعاطفتي ثم لا أستطيع أن أكتب شيئاً وأكاد أنفجر غيظاً وأنشق نصفين .. أتخيل أن شيطان شعري جالس على المقعد المقابل لي واضعاً قدماً على أخرى .. مقهقهاً ساخراً مني وكأنه يقول لي : ( ليس بعد .. ليس بعد .. لا تحاول .. إلا أن آذن أنا .. )
    تلك هي ذات الفكرة التي تجول برأسي هذه الأيام.. "أين يذهب الشعر؟؟ !! أين يذهب الإلهام .." لا أدري..
    هذا العام 2009 أواجه نفس المشكلة.. لقد بدأت بكتابة الشعر في ديسمبر 2006 كانت أول قصيدة لي.. عام 2007 كان بدايات الشعر.. 2008 كان بعض النضوج.. 2009 حتى الآن لم أكتب سوى 3 قصائد آخرها أرهقتني وأنا أبحث لها عن دفعات شعورية في داخل نفسي أودعها إياها! تصور بضعة أيام لكتابة قصيدة! هذا جنون!! في عام 2007-2008 لم تكن القصائد في العادة تستغرق إلا قليلا.. ولكن السؤال الذي ربما يساعدنا في الوصول إل حل: أيكون لموضوع الشعر في ذلك الموت أو تلك الحياة للقصيدة أثر؟ لقد انطلقتُ بشعر الوجدان والحب ثم انحرف لشعر قضايا الأمة الكبرى فوجدتني أضعف فيه من شعر الحب.. كنت قد نشرت آخر قصيدة حب في المنتدى هنا بعنوان "البحث في عينيكِ" وشعرت حينها بالتقصير فأخذت عهدًا على نفسي بعدم تكرار ذلك وطلقت شعر الحب! وكانت تطليقة واحدة!! والآن أجدني في عودة لشعر الحب لإحياء الموات الذي حل بالشعور.. فماذا أفعل؟ هل أتزوجه مرة أخرى؟ القضية باختصار هي ما مدى تأثير موضوع الكتابة وملائمته لطبيعة الشاعر في حياة الشعر أو موته؟

    تحياتي..

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ديوان قديم
    الردود
    378
    أخي علي :

    ما أجملك !
    قرأتها غيرَ مرةٍ وأنا على ثقةٍ بأنَّ هكذا شعر لا تفرزهُ أيامٌ وشهورٌ فقط من التنقيح
    دامَ هطولُكَ السخيّ يا صديقي

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    مصر
    الردود
    141
    ما أجمل هذيانك أيها الشاعر الكريم
    تحياتى

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    477
    أوراق يابسة /
    صاحب القلب الدافئ
    وهل يهذي إلا من يبيع الدموع يا صاحبي ؟؟
    حسناً .. سأبيع أنا الدموع وبِعْ أنت الورود
    وتأكد أنني سأكون ثرياً في أيام .. فالناس لم تعد تحسن إلا الحزن ..
    والحزن عند الشعراء كثييييييير ..
    محبتي


    غيد /
    البقاع تتشابه في هذا الوطن الممتد من البحر إلى البحر ..
    ظلام دامس وشمس ساطعة ..
    فلا الشمس أعاقت أهل الجريمة
    ولا الليل أخفى الجريمة ذاتها ..
    وما دمتِ تشعرين بذلك
    فتأكدي أنك من ذات الوطن ..
    يسعدني أنك من ذاته ..
    تقديري


    شريف محمد جابر /
    أسعدني تشريفك لي يا شريف ..
    وأسعدني أكثر أنك التقطت هذا ( الدنلوب ) .. كبيرهم الذي مهد لهم طريق القرف الذي نعيشه الآن ..
    أما ردك الثاني الذي تحدثت فيه عن الشعر وجفافه .. فأظن أن القضية كلها في الشعر ذاته وليس في أغراضه وأنواعه .. فما دام الشعر موجوداً بذاته والإلهام متحرك فيك فليس هناك إشكال في الغرض ..
    المهم الشعر يا صديقي .. أما أن نصر على ملاحقة مآسي أمتنا لنكتب فيها وعنها .. فهذه ستكون كارثة .. فلو كان البحر مداداً لقلمك لنفد البحر قبل أن تنفد مآسي الأمة .. والبركة في أحفاد دنلوب ..
    محبتي .. وتقديري .. واحتراماتي ..


    معين الكلدي /
    مرحباً بأساطين اللغة
    قراءتك لي شرف كبير ..
    ورأيك في :
    لا أقول الذي يريدون رأيي
    ثابت لا أرى من الحق بيعه
    له وجاهة .. ولكن لا يخفى عليك أنني لم أرد ( البيعة ) بمعناها المعروف ..
    ولكني أردت ( البيع ) ( والشراء ) .. أي لا أرى من الحق أن أبيع رأيي ..
    ولا أدري لماذا أشعر أن هذا المعنى أقوى من غيره نوعاً ما وأكثر التصاقاً بجو القصيدة العام ..
    عموماً ..
    رأيك على رأسي وإن اعتقدت غيره ..
    محبتي وتقديري ..


    أيمن الشهاري /
    صاحب الشهب المسنة والغيم المكسور ..
    لا أسكت الله لك صوتاً ..
    دم قريباً ..

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الردود
    31
    أكتفي بالصمت

    لا ولن أعبر عن دهشتي بكُليمات

    تقبل مروري

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    24
    لي لسان ويشتهي القوم قطعه ....
    أي جماااااااااااالية مدهشة تحيط بك ايها الشاعر الجميل ؟؟
    بمثل هذه القصائد نتنفس الشعر مع انتكاساتنا المتوالية
    عمت مساءا يا فريد الشعر

  12. #32
    ما أجملك ياعلى
    أفطرت على رحيق قصيدتك فصار لصباحى معنى
    الشاعر الشاعر هو من يكتب الشعر الشعر
    شكرا لجمالك

  13. #33
    إيه إيه
    سلم يراعك وتألق ,,
    وتقبل مروري

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    من مالي وأعيش في البيت
    الردود
    388
    الشاعر الكبير/ علي فريد ..


    وأنا أقرأ هذه المعزوفة الفريدة على صديقي توقفت عند منتصفه
    وقلت له: هل قرأت للبردوني؟
    قال الصديق : لم أتشرف بعد ..
    قلت: إن سئلت بعد اليوم فقل : نعم قرأت له

    والله حكمتُ لهذا النص منذ أول قراءة بأنه من مشكاة البردوني ..
    وهنا يكمن الفخر ـ في نظري ـ ويقبع السر ( سر الدهشة) ..

    قرأت ديوان البردوني كله .. ولما فرغت منه تمنيت لو طال ..

    وها أنا أنعم بتحقيق الأمنية .. إن روح البردوني امتزجت بروح علي فريد ..
    وتلطَّف شعره وتهذب وابتدأ دورته بشكله الجديد الفريد ..

    مدالله في عمرك ومد لنا في أعمارنا لنستمتع أكثر
    بحياة أشعر وأجمل وأكثر تفردا...


    تنويهي ..

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    مكّة
    الردود
    990
    الفَريدُ علي,
    عَلمُ الله كَمْ تمنّيتُ أنْ تَقترفَ نصًّا جَديدًا نصْقِلُ بِه ذَوائقنَا كَعادَتِك, فكَانَ لِي فَوقَ مَا تمنّيتُ.
    وقَدْ كُنتُ - بعدَ قِراءَةٍ أوليّةٍ - رَجوتُ الله أنْ يَمنحنِي مَا يكفِي مِنَ الوقْتِ لأتَأمّلَ - مُحللةً - هَذهِ البَاذِخَةَ حدَّ الإخرَاسِ بيتًا بيتًا.
    ولكنّي بعدَ أنْ ارتشفتُهَا حدّ الثُمالَة؛ بِتُّ أُدرِكُ أنّ رجَائِي كَانَ مَحْضَ حمَاقَة, إذْ أنّ جمَالَ أبيَاتِهَا جَليٌّ كَشمسِ مكّة ظَهيرةَ صَيف!
    لله أنْتَ مِنْ شَاعرٍ وكفَى.

  16. #36
    اقول ليك ايه يافريد سةدى لسانك **** حلو خالص
    مشكووووووووووووووووووووووووووووووووور

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    [FONT="]قالت البُقعةُ التي أنبتتني :[/FONT]
    [FONT="]دَعكَ مني فإنني شَرُّ بُقْعَةْ[/FONT]
    [FONT="]ثم ماذا ؟ وعدتُ أحسو برفقٍ[/FONT]
    [FONT="]آسنَ النفي جُرعةً بعدَ جُرُعةْ[/FONT]
    [FONT="]أتردَّى وألفُ سيفٍ ورائي[/FONT]
    وأُغَنِّي وداخلي ألف فَجْعَةْ

    يااااااالله .

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    477

    عبدالله المشيقح /

    الشاعر النبيل ..
    زادك الله نبلاً وأدباً ... وشعراً
    كلماتك الصادقة أكبر من أن يُرد عليها ..
    أهلٌ أنت لكل خير ..
    وليت الجميع يعلم أن الشعر حمال أوجه كما قلت ..
    دمت محباً محبوباً


    صالح سويدان /

    أبقيتُ لهم الشعر كله ..
    وسأرضى برضاهم ..
    ولن يرضوا ..
    خالص محبتي وتقديري


    ثاقب اللؤلؤ /

    مرورك أجمل
    فلا تحرمنا منه ..


    الإنسان أولاً /

    أنتظر عودتك ..
    وعذرك معك إن لم تعد ..
    بورك فيك


    سمر/

    مرورك الرائع ..
    لك كل الشكر والتقدير


    ريم الدليمي /

    أن يكون الرد الثاني منك في هذا المنتدى عليَّ أنا
    فهذا شرف كبير لي ..
    مرحباً بك


    دموع الفلاتر /

    يسعدني أن تقرئيها ألفاً .. رغم أنها قد لا تستحق ذلك
    دام تواجدك الجميل ..


    عبدالله المغري /

    أدام الله سعادة قلبك
    وأدامني سبباً لسعادته
    هذا والله شرف كبييييييييييير
    محبتي الصادقة


    عبدالله سالم العطاس /

    زقزقات السلوّ ترهفُ سمعَهْ
    والأسى جاثمٌ يغالب دَمْعَهْ
    وعلى موردِ الحنين زهورٌ
    تستميل النّدى إليه برجعَةْ
    والسرور الذي طوته الليالي
    مستفزّ بصبره ألف لوعَةْ
    عن قليل ستستفيق الأماني
    ويزيح الظلامَ ميلادُ شمْعَةْ

    أشبهتك أو أشبهتني وزناً وقافية .. شرف لي في الحالتين ..
    وجميل والله هذا الجمال ..

    بلاماوي /

    حياك الله أخي العزيز
    وأسعد الله أيامك بجميل الشعر

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    مُنذُ حرفين لم أكن
    الردود
    756
    غيد /
    البقاع تتشابه في هذا الوطن الممتد من البحر إلى البحر ..
    ظلام دامس وشمس ساطعة ..
    فلا الشمس أعاقت أهل الجريمة
    ولا الليل أخفى الجريمة ذاتها ..
    وما دمتِ تشعرين بذلك
    فتأكدي أنك من ذات الوطن ..
    يسعدني أنك من ذاته ..
    تقديري
    ياااااا لروعتِك !!!!!

    إنكَ في كل وجه تقتلعُ جذور الألم !

    بأن تـُعرّفـُنا !

    بـِ ( نحنُ ) ..

    دمت بود

    غيــد

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    ؟؟
    الردود
    88
    بِأيِّ الأحْبَارِ تَكْتُب.؟!
    رَائعِة ومُذهِلة

    لكَ الإمتِنان

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •