Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 99

الموضوع: إضاعـ ات !

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    فى غيابة الجب
    الردود
    364
    فكرة الموضوع ممتازة ، والطرح بهذه الطريقة أدعى للمتابعة
    إلا أن التفصيل في بعض المواقف قد يفقد الموضوع فكرته ..

    سأتابع لأعلق على موضوع الثبات بعد أن تنتهي ..
    لَيْتَنِى طِفْلَــــــة .. تَبِيعُ أَحْزَانَهَـــــا بِقِطْعَــــةٍ مِنَ الحَـــلْوَى ..

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    موقع خطاي ..
    الردود
    2,521

    .
    .

    رسبت !!
    تقبّل الله دُعائي !!
    لم أكن أظن أنّ إلتزامي متماسكا إلى حدّ قبول دعائي !
    لم أرسب طوال سنيّ دراستي حتى قبل إلتزامي الغير مستقرّ والمرتبك هذا !
    لم أرسب ولم أكن ملتزما وكان دعائي بأن يوفّقني الله فكيف بي وأنا أرسب بعد أن أصبحت ملتزما بغير "هدى" !
    حتى ولو دَعيتُ بأن أرسب كان السياق سياقٌ غير جاد وكانت دعوة من وراء قلبي وعقلي المتردّدان !
    11 سنة نجاح وبتفوّق .. ثم أرسب عند سنة الحصاد !!
    خسر أخي الأكبر وزوجته رهان العشاء .. وكنتُ الخاسر الأكبر !
    نعم .. الخاسر الأكبر أو هكذا يبدو لي .. ربما أصبحت - لاحقا - خسارة بطعم الربح !
    كثيرا ماخسرتُ ما أربحه ولكن الأكثر إيلاما هنا كان أن أخسر مالم أربحه يوما .. كان هذا عزائي الوحيد !
    خسارتي ورسوبي كانت محصّلة لعدم تركيزي في ربح نفسي ..
    عزلتُ نفسي عنّي ولم أُناقشها فيها وأعرف مستقرّها ولم أحاول بذل الجهد اللازم لتوضيح الخطوط العريضة التي من المفترض أن تمشي عليها بأمان وإطمئنان !
    تركتُ للآخرين تحديد الأفضل لي ولعقلي وإختيار اللبوس اللازم له من توجّه وفكر ..
    كنتُ بحاجة لأن "أفيق" على صفعة أنّ الراحة من الداخل أهمّ من إراحة كلّ من يُحيط بي ويتوسّم فيّ خيرا !
    كان مرشدي غيري .. وليتني كنتُ مرشدي !
    أضعتُ الكثير من الوقت في تتبّع غيري ومحاكاته ونسيتُ أنّني جدير بتتبّعني وأستطيع أن أجدُ قدوتي التي تناسب عقلي وفكري ومن بعده أصبح أنا قدوتي المناسبة لي !
    أستطيع أن أقرأ وأبحث وأميّز الغثّ من السمين بدون أن يفرض عليّ الغير ولو كان فرضه هذا يأتي بأسلوب غير منفّر !
    خلاصة القول كنت أحتاج إلى القناعة من الداخل لا الإقتناع بقناعات من نتاج الغير !

    .
    .

    إجتزتُ "الدور الثاني" بإقتدار بعد إستيعاب كامل لخسارتي الدراسيّة ومافيها من رسوب وبعد تركيز شديد ..
    سجّلتُ في جامعة الملك فيصل في تخصّص "العمارة والتخطيط" لأنّها المتاح الوحيد نظرا لرسوبي لا لرغبة منّي !
    مفارقة عجيبة ..
    يتخصّص في التخطيط والعمارة من لايُحسن تخطيطاً ولا بناءً لذاته من الداخل !
    أمضيتُ 6 أشهر في مدينة غير تلك التي أكسبتني عدم التوازن أو لأقُل عدم وضوح الرؤية وإقتناع بالمنهج .. وكانت فرصة للإبتعاد ولو لفترة بسيطة للتنفّس بشكل "فردي" وإعادة هيكلة تعاطيّ مع كافة الأمور والمحيطين وإيحائاتهم ودفعهم لي ولو كانت بجانب ليّن ..
    صحيح أنّ المنهج لاغبار عليه ولكن الغبار كان يكسو طريقة ممارسته وطريقة الداعين إليه بل ولم تكن تلك الطريقة غنيّة بالفكر الساحر المليء بالروحانيّة وليست منيرة بالشكل الكافي لأمشي عليها ..
    طريقة تحتاج إلى أُسس متينة صلبة لاتميد بسالكها !
    صحيح أنّني لم أسقط كثيرا في حياتي ولكنّ ألم السقوط لايزول بسهولة .. ولا أُريد أن أعتاد على ذلك ..

    .
    .

    - سحبت ملفّك ؟!
    - إيه وبرجع وأسجّل في جامعة الملك سعود .. فيه قبول "الترم الثاني" على تخصّص "القانون" ..
    - مافيه قانون في السعوديّة .. كلّها الكتاب والسنّة ..
    - مافيه مشكلة بس على الأقلّ "بإختياري" ..
    - بس تراك إذا تخرّجت مابتلقى وظيفة .. وقُضاة المحاكم بيشوفونك مثل إبليس ! مايحبّون المحامين ويعتبرونهم غرس غربي في مجتمعنا ..
    - إنت قلت من شويّ دراستي بتكون مستمدّة من الكتاب والسنّة .. وبالنسبة للوظيفة فأعرف لك جامعيّين بتخصّصات مهمّة قدّموا على وظيفة جندي في العسكريّة !
    - بتتعب ..
    - أيّ تعب جاي ماراح يكون أتعب من سنيني اللّي "راحت" ..

    .
    .

    سنة أولى جامعة ..
    وبعض المواد يدرّسها دكاترة من جامعة الإمام محمد بن سعود .. "على مضض" ..
    سمعتُ عن تطرّفهم مايجعلني أُفسّر عبوسهم الذي أصبح من "سمتهم" الذي يرتدونه بمجرّد دخول حرم جامعة الملك سعود بتلقائيّة عجيبة !

    .
    .

    .
    .

    أحدٍ رزقه الله عيون .. وما يشوف ! ** وأحدٍ بدون عيون .. شايف كلّ شي !

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    جميل .
    ومن أجمل ما قرأت مؤخراً .
    يبدو لي أن هناك تناص شخصي بين بطلين لقصتين لا تختلف كثيراً حتى الأن عن بعضهما في الخطوط العامة .
    وهذا ما يبرر اسم الموضوع . اسم مقلوب لإضاءات
    حتى العين التي تشبه الهمزة ملعوبة فعلاً .

    صاروخي يا بدر
    (أيقونة نعناع مديني أبو من غير سرطان )

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بين الناس........
    الردود
    745
    بدرالمستور ...

    صدق ينساب بين الحروف...أكسبها جمالا وتذكرة مرور سريعة للقلب.......

    (أضعتُ الكثير من الوقت في تتبّع غيري ومحاكاته ونسيتُ أنّني جدير بتتبّعني وأستطيع أن أجدُ قدوتي التي تناسب عقلي وفكري ومن بعده أصبح أنا قدوتي المناسبة لي )

    هنا تضع يدك على محل الألم..ربما لاتشفيه ولكن تحدد مكانه......

    كم منا من تاهت خطاه بين دروب متشعبه وشائكه لأنه كان تابعا لغيره ...كم منا من بحث عن صورته في مرآة الآخرين وتبا له إذا لم تكن الصورة التي يراها فائقة الجمال.....

    متابعين لك يابدر ......حتى لو نزلت القبو..


  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    التوافه يا بدر
    تلك التي لا يراها إلا من يتفحص نفسه جيدا, فيدرك في النهاية أن كل صغيرة في نفسه هي أساس كل كبيرة
    ويدرك في النهاية أن كل البشر متشابهون إلى أقصى حد, لأن توافههم "واحدة"
    .
    .
    .
    إنت لعيب يا واد

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..
    هي جات على العمارة والتخطيط يابدر ، والله إنها أهون !
    ناس تتخصص شريعة وتتخرج ، وهي لاتدري من الله إلا اسمه ؟!

    ثم إن المكتوب هنا كويس .
    متابع وأشكرك .

  7. #27
    بدر، لما قررت أقرأ موضوعك، كنت أعتقد أني عاقبت نفسي بسبب طول ما تكتبه بالعادة، جرايد ما شاء الله. لكن سبحان الله انتهيت بسرعة من القراءة و الموضوع لذيذ و بانتظار ما ستضعه ان شاء الله.

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    غزة القسّام
    الردود
    776
    متابع.. بكامل إرادتي الحرة وقواي العقلية ولست تحت تهديد أي سلاح !

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    موقع خطاي ..
    الردود
    2,521

    .
    .

    دمعة ناشفة ..
    شكرا .. لحسن تعاملك .. وأنا من ناحيتي قاعد أبسط .. بس إنت إلى الآن مابسطت شيّ ..
    إدّهر يامال العافية ..

    .
    .

    سحنة الغربة ..
    شكرا لحسن مرورك .. ولولاه لــ "مات" الموضوع ..

    .
    .

    لماذا ..
    أنت ذكي .. وخير من يمثّل "هتلر" ولكن على أنضج ..
    شكرا ..

    .
    .

    مزار قلوب ..
    شكرا لدعائك .. وأرجو أن تسامحني على عدم فهم ردودك .. وياليت أعرف من أبوناصر هذا عشان أصير صديقه ..

    .
    .


    سحبان وائل ..
    الحكم على الشيء فرع من تصوّره ..
    شكرا لمرورك .. بس لاتقتبس النصّ كاملا على الأقلّ ضع إشارة إليه .. أسهل لك ..

    .
    .

    عربي أنا خشخشيني ..
    إبراهيم مين ؟!
    وأطبع إيش ؟!
    قراءة النصوص صارت ورقيّة ولاّ إيش ؟!
    شكرا ياعربي .. لمرورك ولتوقيعك العذب ..

    .
    .

    محمد .. الشبّاك ..
    ردّك موضوع ليس لطوله ولكن لعذوبته ..
    ما أن قريت "السكسوكة" حتى قلت في نفسي الله يستر لا "يحرق" الموضوع أبوحميد .. ولكنّ الله سلّم ..
    عموما أنا مدري وش الكلام اللّي سرقه منك لماذا لكن للأمانة هو ترك لك ماقلته أعلاه ولم يأخذه وهذا دليل على أنّه سارق عفيف وقنوع !
    شكرا لك "حتما" ..

    .
    .

    ذات الإحساس ..
    شكرا .. ولكنّني أحيانا لا أُشذّب النص ولا أصقله ولا أحذف منه إلا مالا يعنيني .. وأترك للعفويّة تأخذ فرصتها وتغطّي بعض جوانب النقص أو الخلل .. لذلك أعتذر عن بعض تطرّقاتي للفروع ..

    .
    .

    (سلام) ..
    الأجمل .. إلتقاطاتك الذكيّة وإحساسك الجميل بأنّ النص عبارة عن "باكج" كامل !
    هناك تناصّ عام نعم ..
    بالنسبة للعنوان كان لديّ تحفظ ولكن كما تعلم "لماذا" مارس الضغط إلى أن رأيتَ مارأيت ! فالفضل كلّه - إن وُجد - فهو له .. وله حركات ملعوبة بالرأس وبالقدم لدرجة أنّه يمارس ذلك في المنام وتنكسر رجله عند التسديد ..
    عند كتابتي لهذا الرد يوجد أمامي نعناع مديني .. صدفة !
    شكرا لك ..

    .
    .

    lady -jan ..
    شكرا لك كثيرا .. إحساس جميل .. لذلك هذا النوع من المتابعين .. مقلقين مرعبين !
    أيضا شكرا لك كثيرا ..

    .
    .

    في صمتك "ملغم" ..
    شكرا ياكوتش !
    كثيرا مايُقال للباحث عن التفاصيل بـ "لاتدقّق" .. مع أنّهم يعلمون أنّ البذرة أصل الشجرة !

    .
    .

    الخطّاف ..
    العمارة والتخطيط مجرّد تحويلة مهمّة في أصل الموضوع وكان لها أثر ولكن تطرّقت إليها لتوضيح المفارقة ولأنّها ساهمت بشكل أو بآخر في نقاشي وإحتدامي "معي" ..
    شكرا لك .. ولمتابعتك ..

    .
    .

    نوال يوسف ..
    هذا يُفسّر عدم تفضيلك للرواية !
    وقد تكون هذة ردّة فعل لقصر ماتكتبين .. مجاوزة لها في المقدار وموازية لها في الإتجاة !
    المهم أن لا تقرأي جرايد لمدّة أسبوع وكوني "جائعة" إن دلفتِ إلى نصّ لي ..
    جرايد ولذيذ .. فعلا سبحان الله .. أعلم أنّني طبّاخ تحرير ماهر ..
    شكرا لمتابعتك ..

    .
    .

    محمد حميد ..
    إذن إعترافك سيكون سهلا ..
    شكرا لك ..

    .
    .
    .
    .

    أحدٍ رزقه الله عيون .. وما يشوف ! ** وأحدٍ بدون عيون .. شايف كلّ شي !

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    واقفة هناك ..
    الردود
    3,783
    جميل جدا يابدر ..

    ليحفظك الكريم ..

    ومازلنا
    ننتظر ..

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    هنا .. كالعادة
    الردود
    136
    السلام عليكم ..
    لكني نسخة .. وما زلت أحاول التّوفيق بين منطق السيارة والكتاب ..
    هي الأولى بعد الرّسوب ، وعلّها تكون الأخيرة .. فبم تنصحني ؟

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    في قلب أمي
    الردود
    72
    أما بعدُ ..
    فإنه ( غفر الله له ) .. أحدثَ فرقاً في البرامج الحوارية بجرأته ..
    و تركه ( تلميع ) الضيوف ..

    أما الكلباني أو ابن عبده ..
    فلا أرى فرقاً كبيراً ..

    أقلها ..
    الثاني لم يكفر أحداً ما ..!

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    في الوطن ! .. تقريباً
    الردود
    207
    بدر المستور
    يبدو لي أنك تفسخت عن سترك !
    بهذه الأخبار التي أتيت بها عن نفسك

    أرجوك حدثني أكثر
    فحب الفضائح زُرع بي منذ الصغر

    رائع إلى الآن


  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    قبو لا هواء به
    الردود
    54
    متابع؛؛؛

    والله يســـتر من تاليها!

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    الباب العالي
    الردود
    1,272
    دائماً تذكرني مواضيعك يا بدر بعناوين جريدة شمس !!

    متابع .

    انتبه للإملاء يا صديقي

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    كوكب الأرض
    الردود
    100
    حتى الآن ممتع ورائع ما كتبته ..!
    هل هنالك مزيد ؟

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    إجتزتُ "الدور الثاني" بإقتدار بعد إستيعاب كامل لخسارتي الدراسيّة ومافيها من رسوب وبعد تركيز شديد ..
    سجّلتُ في جامعة الملك فيصل في تخصّص "العمارة والتخطيط" لأنّها المتاح الوحيد نظرا لرسوبي لا لرغبة منّي !
    مفارقة عجيبة ..
    يتخصّص في التخطيط والعمارة من لايُحسن تخطيطاً ولا بناءً لذاته من الداخل !
    أمضيتُ 6 أشهر في مدينة غير تلك التي أكسبتني عدم التوازن أو لأقُل عدم وضوح الرؤية وإقتناع بالمنهج .. وكانت فرصة للإبتعاد ولو لفترة بسيطة للتنفّس بشكل "فردي" وإعادة هيكلة تعاطيّ مع كافة الأمور والمحيطين وإيحائاتهم ودفعهم لي ولو كانت بجانب ليّن ..
    صحيح أنّ المنهج لاغبار عليه ولكن الغبار كان يكسو طريقة ممارسته وطريقة الداعين إليه بل ولم تكن تلك الطريقة غنيّة بالفكر الساحر المليء بالروحانيّة وليست منيرة بالشكل الكافي لأمشي عليها ..
    طريقة تحتاج إلى أُسس متينة صلبة لاتميد بسالكها !
    صحيح أنّني لم أسقط كثيرا في حياتي ولكنّ ألم السقوط لايزول بسهولة .. ولا أُريد أن أعتاد على ذلك ..


    زملائي كانوا يقولون لي: أن الكرة تعطي من يعطيها ‘ ربما كان عليهم أن يقولوا بذات الإلحاح : أن الحياة تعطي من يعطيها ! و لربما قالوها ‘ لكنني صدقتهم بالكرة أكثر من تصديقي لهم في الحياة !
    أنا طالب مفلس ..
    وما أقرأه في كتب الحضارات والأدب وفي كتب الثقافة العامة لا يعادل شيئا تجاه ما أقرأه في تخصصي الجامعي ! تخصصي الذي يسألني عنه أستاذي الجامعي ‘ فلا أجيب ..‘ وعندما يستغرق بشرح المادة التعليمية كنت أود أن أقول له "بسـكات".. "ليش انت غبي يا دكتور"! وعندما تأتي فترة "الكويزات" يشتدق بي .. "اجاباتك زي كل امتحان يا صالح ..دش كلام! "

    كنت مثلك .. ولكن طالبا بقسم الإدارة العامة هذه المرة .. ولأنه لا إدارة لدي مسبقا ‘ ولم أكن أسمع لـ حياة في الإدارة لغازي القصيبي ..فضلت تخصصا آخر‘ علاقات عامة .. ربما لم تختلف الأقسام كثيرا .. أكثر من اختلاف الكليات!

    لكنني أقنعت نفسي مؤخرا ‘ أنني اخترت شيئا واحدا من تلقاء نفسي .. قبل أن يشتاط أخي الأكبر غضبا مني لا علي ‘ وينسى ‘ وينساني مع الأيام . أخي الكبير الذي كنت أسأم منه ‘ وقت دخولي لسور الجامعة ‘ عندما يهاتفني ليسأل عن أحوال الجامعة قبل أحوالي !
    إنه لا يزال يهاتفني ‘ لكنه أمسى ينساني كثيرا .. إذ يسألني عن أحوالي فقط ! عجبا ‘ وكأنني أريد من أحدهم أن يبقى معي كي يسيرّني إلى ما لا نهاية .
    لم يعد أحد يهتم لأمري .. وما أنا متأكد منه ..هو ليس لأنني كبرت ! علل أنت ..

    SMS..

    تعبان نفسيا ومرهق ومهموم
    وبي ضيقةٍ مدري وش اللي وراها !

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    موقع خطاي ..
    الردود
    2,521

    .
    .

    كنّا نلقّب أيّ سائلٍ -فضلاً عن مُناقش - لأيّ دكتور من زائرينا من جامعة "الإمام" في أيّ محاضرة بالــ "منتحر" !
    منتحرٌ قبض بيده عبوّة ناسفة نوى تفجيرها بأحد الزائرين الأفاضل لكنّ أثرها سيعود عليه "وحده" !
    صحيح أنّ "البعض" كان يمتلك "بعضاً" من شجاعة للإمساك بالعبوّات الناسفة .. لكنّ هذه الشجاعة لم تكن بشكل كافٍ لإلقائها أو حتى فكّ "صمّام أمانها" لأنّ آذاننا لازالت تتذكّر الكثير من "الزئير" الذي أودى بحياة إخواننا ممن سبقونا لأكفان "الحرمان" ..
    حيث أنّ زائرنا الكريم - على إختلافهم - بمجرّد سماعه لأيّ سؤال خفّ أو ثقُل نجده "يزأر" في وجه الإنتحاري زأرةً تُخرجه خارج ملّة القاعة !
    بل تتعدّى قوّة تلك "الزأرة" إلى زميل الإنتحاري الذي كان ذنبه الوحيد هو .. جلوسه بجواره !
    وكثيرا ماشاهدت بأمّ عيني إنتحاريّا يُطرد من رحمة العلم ويُرافقه الجالس بجواره .. خوفا وهلعا !
    المسكين تلقّف الصراخ المُرسل لـ "الإنتحاري" الذي يجلس بجواره وأثّرت فيه الكميّة الزائدة التي لايحتاجها زميله "الإنتحاري" لأن يموت وتجاوب معها وخرج لاشعوريّا !
    قرّرتُ يوما أن "أنتحر" وتدربتُ على كيفيّة إستخدام عبوّتي الناسفة طوال اليوم السابق ..
    وفي اليوم التالي فجّرتُها في القاعة ودخلتُ في غيبوبة لم أفق معها إلاّ وعميد الكليّة يُفيقيني بالهواء الناتج من "مروَحة" ورقة تُفيد بأنّني شهيد !
    كان الزائر هذه المرّة من ذوي الأصوات الجهوريّة و"نبرة" صوته أعلى من غيره من الزائرين وأوقع وأسمع !!
    كان ينقص ورقة "إستشهادي" توقيع العميد ولكنّ الله سلّم .. فقد أنقذني "وسيط" في معركة "التطرّف" التي لم أكن "طرفاً" فيها بإختياري المحض !
    لم تكن سطوة الوسيط أو نفوذه لدى العميد هي السبب في تراجعه ..
    في الحقيقة كان العميد قابلاً لأيّ وساطة !
    بل إنّ مادفعه لما كان سيفعله سوى أنّه لا يُريد إغضاب "الزائر" .. ولايُريد أن تُشنّ حملة من جامعة زميلة بعنوان .. "رأي الجماعة .. في الجامعة التي خرجَت من حرم الطاعة" !!
    رغم كلّ ماحدث ..
    فإنّني لا أستطيع أن أُقاوم الشعور بالضحك كلّما تذكّرتُ أن كلّ الحكاية كانت عبارة عن ذِكري للدكتور الزائر أنّ حديث الرسول صلّى الله عليه وسلّم الذي إستشهد به سابقا في معرض حديثه كان قد ضعّفه "الألباني" ..
    ومن هنا كدتُ أن أكون في عِداد شهداء الجامعة !!
    غنيّ عن القول أنّني حذفتُ "المادّة" من قاموسي الأكاديمي إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا .. كان من الغباء أن لا أفعل !
    حيث أن مجرّد إلتفاتي إلى يميني أثناء محاضرة الزائر يعني طردي من المحاضرة !
    فتصرّفتُ بذكاء وحذفتها .. ذكاء أتى بعد نصيحة "70" زميلا لي .. ذكاءٌ فطريّ كما هو ظاهرٌ في الصورة !
    كنت أُحاول إفهام الـ "69" الأوّلين أنّه نقاش أكاديمي فكري ديني مطلوب وصحّي وطبيعي أن يحدُث في الجامعات .. وعبثاً كنتُ أُحاول .. !
    الحقيقة أنّ فهمي أنا هو "المتخلّف" .. فليس مهمّا هنا كوني ملتزما أم لا ..
    المهم هو الإحترام العلمي من طالب العلم الشرعي لـ "الضيوف العلماء الكبار" .. وعدم إنتقاصهم بالسؤال أو النقاش أو الإستفسار .. وتقديم فروض الولاء والطاعة لهم .. وتقبّل كلّ همساتهم التي تُصبّ في آذاننا صبّا !
    وممّا وزاد من إقتناعي أن "حذفي" للمادّة كان قرارا سليما ..
    هو ماحدث عندما فُتِحَت أبواب "الفضاء" المُغلقة وإنتشرنا نتنفّس في "الساحات" الرحبة بل حتى في أيّ حديقة خلفيّة .. !
    كان منظرنا أمام "الغير" ونحن نستنشق الهواء جدّا مضحك .. !
    وجالب للشفقة ممّن كان يتنفّس بهدوء وبلا تشنّج وإنفعال وبلا "شفاحة" !
    كنّا نملئ رئتنا بأكبر قدر ممكن من الهواء ولو كان ملوّثا !
    كان سبب هذا الإندفاع الغير مقنّن خشيتنا من إنقطاعه في أيّ لحظة .. فعلا "عنزة بدو طاحت في مريس" !
    كنّا بدواً في فضاء بلا حاسّة تذوّق ! ووثقنا بأعيننا فصدّقنا أنّنا نرى "طعام حلو" لامرارة فيه !
    وأصبحنا نكتب بحرقة وأحيانا بإندفاع ساذج .. وإختلطنا بمتحرّرين يدعون إلى الفكر ومالفكر يبغون !
    ولكنّه إدّعاء سرعان مايذوب حالما يتعرَّض لحرارة كلمات من "ملتزمين" حقيقيّين !
    لا أعني بالحرارة قسوة الكلمات ولكنّي أعني حرارة المعاني وقوّة الحجّة !
    الشاهد ..
    بثثتُ شكواي وقصصتُ تفاصيل محاولتي الإنتحاريّة آنفة الذكر في أحد "ساحات" بثّ الشكوى ..
    وتكالبت عليّ الردود من كلّ حدب وصوب مابين مفسّق ومفجّر ومابين مؤيّد ومعبّر !
    إلى أن جاء ردّ أحسستُ بأنّه يعود لأحد شهود الحادثة !
    جاءني هذا الإحساس لأنّ صاحب الردّ كان يُحاول مدّ يده عبر شاشة "حاسوبي" لخنقي وإقتلاع عيني !
    وكاد أن ينجح !!
    لو علمتُ أن طَلَبَة الدكتور - الشيخ الفقيه العالم - في كلّ مكان لما كتبتُ من منزلي !
    زيادة حرْص ليس إلاّ !!

    .
    .

    - زميلك "ولد الفلاني" يبيك .. يقول يبي يسلّم عليك من يوم رجعت من جامعة الشرقيّة ماشافك !
    - قولي له إنّي نايم ..
    - طيّب ومتى بتقوم ؟
    - إذا راح !

    .
    .
    .
    .

    أحدٍ رزقه الله عيون .. وما يشوف ! ** وأحدٍ بدون عيون .. شايف كلّ شي !

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    الردود
    2,122
    والله شيق و " شجاع" يا بدر ! ،
    والأهم هو أنّ ريع أوقاتنا يعود علينا بالربح .

    فهاك الأكثر ، إنّا ها هنا قاعدون .


    .

    .

    .

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الردود
    18
    وهل سيبصر هذا البرنامج بعد زرعك عيناً له ؟؟ . عسى ولعل

    بيت شعر ابي نواس أبصر بعد قلع عيناه

 

 
الصفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •