Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 15 من 15
  1. #1

    Cool هل جربت أن تصلي أربع ركعات بأربع نغمات بالمكبرات الداخلية

    من الموضوعات التي اهتمت بها صحافتنا المحلية وجعلتها قضية من القضايا؛ تدبّج فيها المقالات وتجرى عليها التحقيقات وتدار بشأنها الحوارات قضية مكبرات الأصوات الخارجية بالمساجد، فمنذ سنوات طويلة وهذا الموضوع يشغل الرأي العام بين كل فترة وأخرى، ونسمع آراءً متباينة ونقاشات طويلة وتعاميم كثيرة تخرجها وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف ..

    وهنا تذكرت أن أحد الزملاء الكرام يبحث منذ أمد بعيد عن موضوع لرسالة الماجستير ليكتب فيه وفاتني أن أدله على هذا الموضوع الحيوي الهام الذي لو جمعنا ما كتب عنه في الصحافة فقط لزاد على حمل بعير، مكبرات الأصوات الخارجية بالمساجد اتٌّهمت وعلى مدى سنوات بترويع الآمنين وإيقاظ النائمين وتنبيه الغافلين والإجهاز على المرضى والمدمنين ومن شايعهم إلا أن هناك سماعات داخلية وبأعداد كبيرة وفي كل المساجد وينطلق دوي أصواتها في معظم الصلوات وتمارس هذه المكبرات بأمر أصحابها كل وسائل الاضطهاد وحرق الأعصاب ولم تنل هذه المكبرات الاهتمام المطلوب وتسليط ضوء الإعلام الحارق عليها..

    المكبرات الخارجية للمساجد لا ترتفع إلا بذكر الله إما بأذان أو صلاة أو كلمة حق وهداية وأما هذه المكبرات الداخلية فلا ترتفع غالباً إلا بالموسيقى الصاخبة والأغنية الماجنة والنغمة الهائفة (ولا أقصد هنا سيئة الذكر هيفاء وهبي أجاركم الله)، أظنكم عرفتم المكبرات التي أعنيها إنها مكبرات الجوالات التي أحدثت من البلبلة والفوضى في بيوت الله ما لا يخفى على عاقل، فلا تكاد تصلي في مسجد من المساجد إلا وتخرم أذنيك عشرات الأصوات والنغمات التي تنطلق من جوالات بعض المصلين الذين يتركون جوالاتهم مفتوحة وعلى نغمات فاضحة مدوية تهتز منها جنبات المساجد..

    والأمر العجيب الذي يتعجب منه ابن اللذينا ذلكم الخشوع الذي ينزل بالبعض أثناء الصلاة فيظل جواله يرن بأغنية فاجرة أو بنغمة موسيقية مجلجلة إلا أن هذا المسيكين من شدة خشوعه وخضوعه في الصلاة لا يسمع رنين جواله من قوة الخشوع كحال ذلك التابعي الذي أمر ببتر ساقه حين يدخل للصلاة فيترك جواله يرنّ على مسامع المصلين ويذهب بعيداً يفكر في ملكوت السموات والأرض ويسبح مع آيات الله البينات والأعجب منه ذلك الفقيه الأعور الذي يتورع من أن يدخل يده في جيبه ويغلق جواله ويخشى أن تفسد هذه الحركة صلاته في الوقت الذي لم يعرف حركة من الحركات منذ أن سقط من بطن أمه إلا وهو يفعلها في صلاته، ولكن عندما يرنّ جواله يهبط عليه الورع والزهد ومخافة الله والتفكر في لحظة الوقوف بين يدي الحق سبحانه، فيظل جواله مسلطاً على مسامع خلق الله، ألا قبح الله هذا الورع وأخزى هذا الخشوع الكاذب..

    وما دمنا في سير هؤلاء المزعجين ومكبراتهم الصوتية كم هو مخزٍٍ حد الأسى ومبكٍ حد الشفقة أن تجد بعض المصلين يخرج جواله من جيبه وهو يرن في الصلاة وإحدى يديه على بطنه ثم يرفع جواله حذو أنفه ليشاهد رقم المتصل واسمه ثم يفكر بعد ذلك في الإجراء المنبغي اتخاذه مع هذا المتصل: هل يغلق الجوال في وجهه أو يتلطف معه معه ويضغط على زر الصامت أم يغلق الجوال نهائياً وكل هذا العصف الذهني وورشة العمل وهو في الصلاة وبمجرد أن تنتهي الصلاة ويبدأ المصلون بالاستغفار تجد هذا المغفّل يرفع عقيرته بابتسامة خبيثة (ألو نعم .. إي نعم .. معك أبو عبدالله .. هلا وغلا) ويطنش جميع المصلين الذين يرمونه بأبصارهم وأعينهم وأحداقهم وأجفانهم كأن لم يفعل شيئاً وينتهي هذا المشهد الدراماتيكي الكلاسيكي...

    في صلاة العصر قبل أيام صلى ابن اللذينا ومن معه بالجامع أربع ركعات بأربع نغمات مختلفة ! نعم بأربع نغمات في كل ركعة نغمة ثلاث نغمات منها محرمة بالإجماع ونغمة واحدة عبارة عن دعاء شهير من أدعية القنوت للشيخ السديس (اللهم إنا نعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء والنصر على الأعداء ... ) ولا أشك أن عدداً من المصلين تجاوبوا مع هذه الأدعية في صلاتهم وقالوا بخشوع بعد أن أغمضوا أعينهم: (آمين) وقال بعضهم كما في الرواية الثانية ( آمين يارب) ...

    سؤالي: المكبرات الخارجية للمساجد أزعجت الجماهير وكثر من يطالب بإغلاقها فمن للمكبرات الداخلية؟!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    بين الهرم والحرم
    الردود
    103
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن اللذينا عرض المشاركة

    سؤالي: المكبرات الخارجية للمساجد أزعجت الجماهير وكثر من يطالب بإغلاقها فمن للمكبرات الداخلية؟!


    يا ابن اللذينا

    المكبرات الخارجية يمكن للحكومة والوزارة التدخل بشأنها فهي تخضع لتصرفات موظفين يقبضون رواتبهم من الحكومة

    أمّا تلك الداخلية التي أشرت إليها وأنت مُحق ، فهي تخضع لتصرفات الأفراد أو الجمهور أو الشعب ، والشعب كما تعلم صار لا يدري من أمر دينه شيئاً ، اللهم إلاّ الجدل والاعتراض ، ولو فكر أحدالمسؤولين في منع من يحمل جوالاً من دخول المساجد فسوف يقع تحت طائلة تفسير حديث اللآية الكريمة .. ومن أظلم ممّن منع مساجد الله أن تُعمر ويذكر فيها اسمه ...
    ولا يخفى على فطنتك أنه من الصعوبة بمكان التفتيش على النغمات واختيار ما يلائم المساجد منها وما لا يلائم !!

    ما رأيك في إنشاء مساجد خاصة لحاملي الجوال ، على غرار عربات السيدات في القطارات

  3. #3
    حياك الله سيد ساخر
    لعلك تعلم جيداً أن أي قراءة ساخرة لأي موضوع يعتمد على الرمزية والإشارة .. وإذا قرأت أي موضوع ساخر بحرفية وواقعية كما فعلت في بحثك عن حل لأزمة الجوالات فستصدم بكم كبير من الصخور والنغمات والعوائق ونقاط التفتيش والعوازل الذكوأنثوية ...

    عزيزي : الكتابة الساخرة تعتمد على الإشارات الرمزية للمشكلة ولا يشترط بالضرورة أن نوجد حلاً جذرياً للظاهرة وإثارة النقع قد تكفي إحياناً لإثارة الوعي ....

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    الردود
    2,122
    من جد ..
    والله المستعان ! .

    .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    ظرف الزمان
    الردود
    27
    السلام عليكم
    خوش موضوع والله
    خير ما كتبت يا ابن اللذينا
    الشيئ الذي يتعدى حدود الطبيعه ان ابواب المساجد لا تجد بها حيز لتضع اصبع فكلها ملصقات وتنبيهات ان اغلقو الجهاز
    ولكن انت تدري هذا مسجد
    في الشغل غير ولما تقابل المدير غير او حتى لما تكون في اجتماع بعد غير
    في قول مشهور ان الأمه الإسلاميه لن تنهض حتى يصبح عدد المصلين لصلاه الفجر في المسجد كعدد صلاه الجمعه
    ولكن من باب اولى ان يصبح
    ستنهض الأمه الإسلاميه حين يغلق المصلون اجهزتهم
    _ ان شاء الله ركعات سنه ما بغينا فرض _
    كل التوفيق
    وطرح رائع

    ابو فيصل

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    في قصري العاجي فوق سطح المنزل!
    الردود
    49
    كلامك سليم يا ابن اللذينا

    لكن عندي اقتراح

    ليه ما يضعون مكان مخصص للجوالات <الموبايل> خارج المسجد ..مثل المكان المخصص للأحذيه؟!

  7. #7
    في الصميم يابن اللذينا ..
    ولكن لأننا ننعم بالحرية ولأن الرقيب الأول والأخير على نغمات جوالك هو أنت ,,
    ولأننا بالفعل نعاني من كثرة الجوالات التي ينساها أصحابها في طور العمل داخل المسجد ..
    ولأن الجوالات غير الأحذية .. فلن نستطيع أن نقنع من يدخل المسجد (( بخلع جواله )) كما يخلع حذائه أعزكم الله ..

    واقتراحي ..
    أن تقوم المساجد بوضع أجهزة تشويش على الشبكات داخل نطاق المسجد ؟؟؟!!!!

  8. #8
    في الصميم يابن اللذينا ..
    ولكن لأننا ننعم بالحرية ولأن الرقيب الأول والأخير على نغمات جوالك هو أنت ,,
    ولأننا بالفعل نعاني من كثرة الجوالات التي ينساها أصحابها في طور العمل داخل المسجد ..
    ولأن الجوالات غير الأحذية .. فلن نستطيع أن نقنع من يدخل المسجد (( بخلع جواله )) كما يخلع حذائه أعزكم الله ..

    واقتراحي ..
    أن تقوم المساجد بوضع أجهزة تشويش على الشبكات داخل نطاق المسجد ؟؟؟!!!!

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    في قصري العاجي فوق سطح المنزل!
    الردود
    49
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أميرالأحزان عرض المشاركة
    في الصميم يابن اللذينا ..
    ولكن لأننا ننعم بالحرية ولأن الرقيب الأول والأخير على نغمات جوالك هو أنت ,,
    ولأننا بالفعل نعاني من كثرة الجوالات التي ينساها أصحابها في طور العمل داخل المسجد ..
    ولأن الجوالات غير الأحذية .. فلن نستطيع أن نقنع من يدخل المسجد (( بخلع جواله )) كما يخلع حذائه أعزكم الله ..

    واقتراحي ..
    أن تقوم المساجد بوضع أجهزة تشويش على الشبكات داخل نطاق المسجد ؟؟؟!!!!

    كلامك جميل يا أخي

    لكن سامحني على تطفلي

    كيف تظع أجهزة تشويش على الموبايل في المسجد؟
    و أنت في نفس سوف تستخدم مكبرات الصوت والمايكرفون !ألن تتأثر؟

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الردود
    87
    أضحك الله سنّك يا (ابن اللذينا) !!

    مقال ساخر أستمتعت بقرائته ووصلت الفكرة المقصودة

  11. #11
    هههههه .. بالطبع لا ..
    ففي المواكب وخلافه لاتتأثر أجهزة اللاسلكي التي يحملها أفراد الأمن .. ولا مكبرات صوت سياراتهم بالطبع ..
    مع وجود سيارات التشويش على الشبكات المحمولة !!

    لذا أظن الفكرة ستنجح !!

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    معتقل في مكان ما
    الردود
    3,124
    يوجد بالفعل اجهزة لمنع اشارة الجوال في مكان ما..وقد سوقت سابقا في المساجد لكن لسبب ما لم تشتهر!!

    الحل برأيي ان يقوم كل كفيل بشراء موبايل جديد لمكفوله الهندي ويزوده ببرنامج خاشع...

    www.khashee.com

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    وفي صلاة التراويح .. عدد الركعات كثير كما تعلمون
    لن أقول كما قلت في كل ركعة نغمة والعياذ بالله ...
    لكن على مدى الصلاة نسمع العديد من النغمات الصارخة وصاحباتها خاشعات لا يلوون على شيء..
    كنت أعتقد أن المسألة خاصة بنا أما وأنها تحدث في كلّ مكان وبين صفوف الرجال أيضا .. اذا هي مشكلة عامة وتقتضي التنويه ..
    الحل بسيط جدا يا اخوة ... فقط قليل من تقوى صادقة وحبّة من ورع
    لن يتغير سير الكون ان لم تحضر جوالك للمسجد .. وان حصل ولأهميتك الشديدة فعلى الصامت أو مغلق
    ثم تفقّد بعد الصلاة ان اتصل بك أحد المسؤولين أو المهمين .. كما تفعل النساء عندنا حيث يتفقّدن جوالهن بعد كل ركعتين .. كما لو كنّ يرأسن جمعيات لحقوق الانسان....

    حقا ولله في خلقه شؤون .....
    أشاركك كلماتك المستهجنة ما يجري في مساجد الله يابن اللذينا
    هدانا وهداكم الله ...

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    ما يئرف
    الردود
    10
    هههههه .. مقال رهيب ..

    أرهب شيء سالفة الخشوع إللي ما يخليهم يصكرون الموبايلات : )

    شكراً .. أثابك الله

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    12
    كلمن حسن
    عُدّل الرد بواسطة كلم حسن : 01-09-2009 في 05:04 AM سبب: كتابة الرد بالعامية

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •