Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    ويلز.
    الردود
    166

    || قراصنة السيد موح ||




    السيد موح مفكّر و باحث عربي.. هو طبعا أقل شهرة من ابن خلدون و ابن رشد لكنه أبدا لا يقل تفكيرا عنهما, بل ربّما هو يفكّر أقوى و أعمق مما يفعلان !! حتى أن بطاقة هويّته تحمل أمام خانة المهنة كلمة "مفكّر", و أكثر ما يعجب صديقنا هو تلك الشدّة المستلقية فوق الكاف.. ربما لأنها تذكّره باستلقائه الطويل فوق السرير أثناء مزاولته لمهنته, و هي للإشارة مهنة ورثها أبا عن جد فما شاء الله سلالته كلها ضليعة في التفكير.. و قد يعتقد أحدكم أن عملية التفكير عند السيد موح تتم بنفس طريقة تفكيركم و أنّكم جميعكم تستحقون إذن وصف "مفكّر" الذي يتقلّده صديقنا.. أبدا, فبالنسبة للسيد موح هناك طقوس أولية مقدّسة تسبق عملية التفكير نفسها و هي مراسم خفض استهلاك الطاقة : تنخفض الإضاءة الداخلية بعد إسدال جفونه, ينخفض تردّد تنهيداته و عدد أنفاسه و ينخفض معدل نبضات قلبه (إلى الحد الأدنى الذي يسمح به قلب مواطن عربي من طينته) و كل العمليات الحيوية التي يقوم بها جسمه تتوقّف في تلك الفترة للحول دون التشويش عليه.. فتهمد كل حركاته و يصبح جسده جامدا كأحد تماثيل بوذا فلا يشتّت تركيزه أي شيء خارجي مهما كان, تماما مثل ممارسي اليوجا الصينيين المحترفين.. و بعد عمليتي خفض استعمال الطاقة و الكمون تبدأ عملية التفكير : ملايين من المعلومات و البيانات و المشاهد و الأفكار و المواقف و المشاعر تمر عبر خلايا دماغه خلال كل ثانية, فتبدأ حينها عملية المعالجة التي تبدأ بالفهم و الإدراك و الاستيعاب مرورا بالتحليل و التمحيص و التصنيف و انتهاء باتخاذ المواقف و القرارات الحيوية و الإستراتيجية.. هذه العملية بالنسبة له هي أعلى هيئة استشارية تدور في الطابق العلوي من دماغه و أي خلل فيها لسبب ما قد يسبب له خلطة دماغية حادة : أي تختلط أفكاره بعضها مع بعض و العياذ بالله..

    صديقنا السيد موح يزاول هذه المهنة في كل الأوقات و الأماكن. و آخر عملية تفكير مارسها كانت في ذروة ظهيرة يوم الخميس الفائت على أحد المقاعد الخشبية لمقهى شعبي رخيص.. بعض المتواجدين في المكان ظنوا أن الرجل نائم و البعض الآخر ظن أنه قد قضى نحبه لأن أنفاسه لا تتردّد, في حين كان صديقنا يفكّر في أمر سبّب له القَرَقْ (مزيج من القلق و الأرق) و حيّره منذ أسابيع : القراصنة..

    فقد كان متابعا وفيا لموضوع قراصنة الصومال على الجزيرة لدرجة أن عدة أفكار و مواقف جديدة ترسّخت في ذهنه.. في أول وهلة و هو يشاهد صورا للصومال على الشاشة اعتقد أن القرن الثامن عشر قد قبل دعوة كريمة من القرن الواحد و العشرين فاستقبله الأخير بالصومال !! لكن أكثر ما أثاره و فاجأه و هو يشاهد تقريرا مفصلا عن قراصنة الصومال, هو كونه اكتشف متأخرا أن لا أحد منهم يتوفر على رجل خشبية !! و لا أحد منهم يحمل ببغاء على كتفه !! و لا أحد منهم يضع عصابة على إحدى عينيه !! و أكثر من ذلك كلّه فهم لا يتحدّثون العربية الفصحى و لا يشبهون أحدا من قراصنة فلينت.. أغضبه الأمر حقّا و تساءل كيف يسمى هؤلاء بالقراصنة و هم لا يحملون المواصفات المطلوبة للبحث عن جزيرة الكنز !!

    هنا أشاح بوجهه (داخل مخيّلته) عنهم و عن التفكير فيهم أكثر من ذلك.. و فضّل أن يفكّر في زملائهم قراصنة الأنترنت.. كان يتصوّرهم شبان في مقتبل العمر, أذكياء للغاية (و هذا أمر يشعره بالغيرة) بنظارات طبية, قرب أجهزة حاسوب تظهر أحشاؤها.. يقضون لياليهم في أقبية مظلمة إلا من ضوء شاشات الحواسيب ينسخون أقراص DVD باليد اليسرى، في حين يفكون شفرات هواتف نوكيا من الجيل المتطور باليُمنى. يتخيّلهم يقضون كل وقتهم في تصميم لعبة بلاي ستيشن عربية خالصة - و لأول مرة في تاريخ هذه اللعبة - صالحة لكل الأنظمة من نظام الويندوز المرن و الخفيف إلى الأنظمة العربية المعقّدة و البطيئة.. (إذ قاده تفكيره إلى أن هناك تشابه بين الاثنين فكلاهما لديه نظام تشغيل, مستخدمون و خدم, بروتوكولات رئيسية, ذاكرة عشوائية, فيروسات..الخ) هذه اللعبة اختار لها السيد موح في مخيّلته اسم "THE GHOST" نعم "الشبح".. المهم هي لعبة تبدأ خلال مرحلتها الأولى بتحديد هويتك و وطنك, ثم تبدأ في مواجهة المشاكل و قتال أصدقائك (فلا أعداء لك غيرهم) و مع نجاحك في تجاوز مراحلها المتصاعدة في درجة الصعوبة و انتصارك في كل مرحة على المشاكل و الصعوبات و العراقيل التي ينصبها لك إما أصدقاؤك أو الوطن الذي اخترته في البداية, تصل إلى المرحلة النهائية من اللعبة حيث ستواجه البعبع المخيف و الرهيب.. المرحلة الأصعب التي لا ينجح الكثيرون في تخطيها .. مرحلة مواجهة الشبح .. شبح الحصول على وظيفة !!

    هنا انتفض السيد موح, استيقظ من تفكيره بغتة - متجاوزا المراحل المطلوبة لأجل ذلك – و تعوذ بالله من الشبح الرجيم و تفل على شماله ثلاثا.. ثم - ولأنه بالإضافة لكونه مفكّر هو أيضا باحث - مضى من مقعده ليواصل البحث..
    البحث عن عمل ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..
    كويسٌ ماكتبته يا خبر عاجل .. وَ
    ميّة مرحبا .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    ظرف الزمان
    الردود
    27
    خبر عاجل
    صدقني مواضيعك اخبار عاجله لا اتوارى عن قرأتها
    البحث عن وظيفه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    ان قلت حلم فبعضها يتحقق وان قلت سراب يكفيك منظره بإحساسك انه ماء
    لا ادري ما اوصف هذه الحاله

    كل الود والإحترام
    ابو فيصل

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    الردود
    57
    خبر عاجل ...

    موح سوف يقدم السي في cv

    في ملف اخضر علاقي لشكة القراصنة في الصومال فلديهم وظائف هناك

    هذا مااأعتقد أن السسيد موح وصل له قبل ان يترك كرسيه

    وكم موحا هنا....

    كل الود

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث الجريمة
    الردود
    581
    أعجبنى ما قرأت ,, واعجبتنى اللعبة جدا

    تحياتى
    عُدّل الرد بواسطة lady crime : 25-08-2009 في 05:07 AM

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    ويلز.
    الردود
    166
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الخطّاف عرض المشاركة
    ..
    كويسٌ ماكتبته يا خبر عاجل .. وَ
    ميّة مرحبا .
    الله يبارك فيك أخوووووي ..

    بس انتظرت أن أجد موضوعي هذا مثبت في آخر قصائد موقع أدب ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    أمام الشاشة
    الردود
    217
    مش بسيط يا آخر الأخبار ؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    حلب
    الردود
    1,093
    عندما يفكر موح بعد شرب الشاي يصل إلى جرف عالي من الحقيقة - بعيد أرشفة المعطيات وهو بعيد عن أعتياط والعيال - فيتردد بالبوح ، لأنه سمع أن الغولة هربت من الحديقة وركبت مترو الأنفاق
    لتتنطط من فكر إلى فكر لتسحب ماء الرأس وتضع بداله خردل أو روح الملح
    حياك الله يا صديقي خبر عاجل
    حياك الله

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    ويلز.
    الردود
    166
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حسن سيره وسلوك عرض المشاركة
    خبر عاجل
    صدقني مواضيعك اخبار عاجله لا اتوارى عن قرأتها
    البحث عن وظيفه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    ان قلت حلم فبعضها يتحقق وان قلت سراب يكفيك منظره بإحساسك انه ماء
    لا ادري ما اوصف هذه الحاله

    كل الود والإحترام
    ابو فيصل
    تسلم يا أبو فيصل يا خوي ..

    و حفظك الله من كل وظيفة سراب تحسبه ماء ..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    بين صروح القوافي.. وسطور الهمسات ..أصداءُ عنادلٍ حالمه ....
    الردود
    29
    خبر عاجل ...
    أخباركَ العاجلة تستمرُ في دفعي الى خضم كلماتكَ المتلاطم ...
    فرفقاً بمن لا يجيد السباحة في هكذا تيار من الإبداع ...
    أبدعتَ عزيزي ...
    تحاياي


 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •