Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 62
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    على كـفِّ القصيـدةِ في خفاءٍ وُلِدتُ ..وسوفَ أمضي في خفاءِ
    الردود
    830

    المعَـلَّـقةُ " الفـائية" .. عزفٌ على مقاميْ العشق والوجع

    جـلَّ وجهــي عن احتمـالِ الكســوفِ
    هــذهِ الشمسُ ... حـبَّـةٌ في قطــوفي


    عابَ بعـضُ الكبـار"1" " كـاملَ " بوحي
    فـإليكــم مواجـعــي في " الخفـيفِ"


    شـارعُ الحــزنِ في المدينـةِ ... قلبي
    والرزايــا ... على امتـدادِ الرصـيفِ


    كنـتُ وحـدي ... أسـُدُّ بالصبرِ شوقي
    حين ضــاقتْ على الشــجونِ كهـوفي


    ليس شـِـعراً كتبتُ فيـكِ ... ولـكـنْ
    هـو قلبـي ... أذبتُــهُ في الحـروفِ


    فاحضنيــني سـحابةً من جــراحٍ
    واقرأيــنـي ... قصيدةً من نزيـفِ


    ربَّ بيــتٍ مؤصـَّـلٍ في جمـالٍ
    قـد حكى " اليوسـفيَّ" "عبدَ اللطيفِ "


    أنا فصــلُ الجمـالِ ... فالتمسيني
    بين نابِ الشـتا ...وضرسِ الخريفِ


    ******* ********* ********


    على حقــلِ ألغــامٍ من الشــعرِ واقفُ
    ورأسُـكَ مرفـوعٌ ... وبوحُـكَ عاصفُ


    بصـقتَ بوجـهِ الخـوف .. فارتدَّ خاسئاً
    وغيـرُكَ في القصـرِ المُشـيَّدِ راجـفُ


    إذا صار قلبـي غيـرَ قلبي ... نزعتُـهُ
    فمـا يسـتوي ليثُ الشرى .. والزواحفُ


    إذا دوَّنَ الأشــعارَ بالحـبرِ ناظِــمٌ
    فهـذا دمي .. حبري . إلى الحشرِ نازفُ


    توحَّــدتُ مـع وجهـي على كلِّ حالةٍ
    كمـا اتحـدتْ في العالمين المصـاحفُ


    ***** ***** ******
    في زمـــان الـذلِّ بعـنا الأنـَفَـة"2"
    وهَـوتْ عنـّـا بقــايـا الأغلِـفَـة


    ليـس هـذا زمــن الحــبِّ فمــا
    عــادت الأطــلالُ تغـري "طَـرَفة"


    "وامـرؤُ القيـسِ" وحــيـدٌ قـابــعٌ
    في زوايـا " البــارِ " يبكـي شـرفه


    وحصــــانٌ كـان جلمــوداً إذا
    حـطـَّـهُ السيــلُ تحـينُ الآزفـة


    كيـف يغـزو الرومَ والفـُـرْسَ بهِ
    وهـْو يستجــدي مسـاءً علفــه


    أيـُّهـا الشعـبُ الذي مـن ذلـِّهِ
    جـُـرِّعَ القمــعَ إلى أن ألـِفـه


    أمتــي كـم مُـبـدعٍ شـرْدتـهِ
    زادهُ الوجــدُ وبَـرْدُ الأرصـفة



    أمتـي يـا قصَّـةً مُـحـزنـةً
    تُحـزنُ الحـزنَ فيبـدي أسـفَه


    تطلبــينَ العـزّ من غيـرِ دمٍ
    مثـلَ من حـجَّ وألغـى عـرفه


    تـرقبُ النـورَ وذا حَـجـَّاجُهـا
    كلمـا أشــرقَ بـدرٌ خَسَـفـه


    يمســكُ القـانونَ من لحـيتهِ
    كلمـا أبـدعَ لحـنـاً عَـزَفـه


    كلمـا الحـجّــاجُ ألقى خُطـبةً
    شكـرً الأمـنَ وأطـرى صُحُفه


    نرتجـي النصـرَ وذا حجّـاجُنا
    كلّمـا أيــنـعَ رأسٌ قطـفـه


    ****** ****** ******


    جفــونُـكَ مِـقصـَـلةٌ للطيــوفْ
    تطـوفُ المنايا بها ...إذْ تطـــوفْ


    على قلبِكَ الجســر ... كـم عابرٍ
    إلى المـوتِ قد سـبقتْـهُ الأُلـوفْ


    كأنَّـكَ والحــبَّ ثلـجٌ ونــار
    وقطـرةُ " زئبقَ " بين الكـفوفْ


    فسـبحانهُ ... واهـبُ المعجزات
    عشقتَ ... فغيَّرتَ طعمَ الحروفْ


    ***** ***** *****


    أشـــدُّ عليَّ من ضـربِ الســيوفِ
    طمـوحي في مواجهــةِ الظــروفِ


    ســترتُ عن العيون حقـولَ قمحـي
    وشــاركتُ المواجـعَ في رغــيفي


    فيا ذاتَ العيــون الســـودِ رفقـاً
    بشـاعركِ المحـاصـرِ بالحــتوفِ


    فتحـتُ لطيفــكِ المجـنونِ قلبــي
    وحيــداً ... عندَ مُـزدحمِ الطيـوفِ


    ***** ***** *****


    أشـعتُ في الصدرِ : إني عنـكِ منصـرِفُ
    فـأذَّنَ القلــبُ : "إني مـُدنفٌ ... تَـلِـفُ


    إني نهضــتُ بمـا حُـمِّـلتُ من وجــعٍ
    ومن طمـوحٍ .. ومن شوقٍ ... وكنتُ " كفو"


    رحلتَ بي عن قلــوبٍ كنـتُ تـوأَمَـهـا
    وكنـتُ طــوعَكَ ... حتى للذين وفَــوا


    فلا تـُراهـنْ على صــبري وتلبيتــي
    لمـا عــزمـتَ : فإني بعـدها .. أقفُ"
    ***** ***** ******
    "1" إشــارةٌ إلى بيتِ الصديق اللدود ساري العتيبي :
    (الكاملُ ) المنهوكُ ملّكَ ظهرُهُ
    بئس السّفينُ يهابُ ما لا يألَفُ


    "2" من نزفٍ قديمٍ مصبوبٍ هنا ... جددتْهُ الظروف

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المكان
    حيث دفنت من أشياء أخرى\في قلبه
    الردود
    228
    قصيدة جميلة
    صح لسانك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    موئل الأحرار
    الردود
    667
    فاتني المقعد الأول .. ولا بأس

    الرأي فيك قديم يا أصيل

    عزفت على الفاء مالا يعزفه بيتهوفن
    واستخدمت الخفيف فكنت خفيف الروح عالي المقام
    ومدحتنا بما نرجو الله أن يكون حقاً

    فسلام عليك يوم كتبت و يوم نشرت ويوم ترثى حيا

    عبداللطيف

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الردود
    558
    عابَ بعـضُ الكبـار"1" " كـاملَ " بوحي
    فـإليكــم مواجـعــي في " الخفـيفِ
    مواجعك كاملة وصارخة على أي مركب جاءت وعلى أي بحرٍ سارت..

    ليس شـِـعراً كتبتُ فيـكِ ... ولـكـنْ
    هـو قلبـي ... أذبتُــهُ في الحـروفِ
    وانا أتساءل عن هذا النبض المتسارع الذي أُحسه وأكاد أسمعه وأنا أقرأ..هو قلبك إذاً !!! صورة بديعة

    فاحضنيــني سـحابةً من جــراحٍ
    واقرأيــنـي ... قصيدةً من نزيـفِ
    أي حضن سيستوعب سحابة جراح ؟ وأي إدراك سيقرأ نزف قصيد !! لا يكون إلا لها..

    أما انا فسأقرأك بطريقتي..فالمائدة العامرة إن التهمت من كل ما فيها دفعة واحدة..فقد تجوع غداً !؟
    لذلك انا سألتهم هذا الجمال على دفعات..كل يوم سأمر على جزء منه..
    ويكفيني ما فيه من الابداع الشعري..لاشباع حاجتي الروحية للتلذذ بالشعر..
    واليوم اكتفيتُ بالمذاق الأسود..
    ( نظرة شعرية اقتصادية ؟!! )

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    ليس شـِـعراً كتبتُ فيـكِ ... ولـكـنْ
    هـو قلبـي ... أذبتُــهُ في الحـروفِ
    |
    وآخر قصيدة تشبه كثيراً حديث الشاعر " سلطان السبهان ’هكذا أرى ..
    سكبت الجمال بلاحساب هنا ,,

    .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الردود
    14
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد العموش عرض المشاركة
    جـلَّ وجهــي عن احتمـالِ الكســوفِ
    هــذهِ الشمسُ ... حـبَّـةٌ في قطــوفي


    عابَ بعـضُ الكبـار"1" " كـاملَ " بوحي
    فـإليكــم مواجـعــي في " الخفـيفِ"


    شـارعُ الحــزنِ في المدينـةِ ... قلبي
    والرزايــا ... على امتـدادِ الرصـيفِ


    كنـتُ وحـدي ... أسـُدُّ بالصبرِ شوقي
    حين ضــاقتْ على الشــجونِ كهـوفي


    ليس شـِـعراً كتبتُ فيـكِ ... ولـكـنْ
    هـو قلبـي ... أذبتُــهُ في الحـروفِ


    فاحضنيــني سـحابةً من جــراحٍ
    واقرأيــنـي ... قصيدةً من نزيـفِ


    ربَّ بيــتٍ مؤصـَّـلٍ في جمـالٍ
    قـد حكى " اليوسـفيَّ" "عبدَ اللطيفِ "


    أنا فصــلُ الجمـالِ ... فالتمسيني
    بين نابِ الشـتا ...وضرسِ الخريفِ


    ******* ********* ********


    على حقــلِ ألغــامٍ من الشــعرِ واقفُ
    ورأسُـكَ مرفـوعٌ ... وبوحُـكَ عاصفُ


    بصـقتَ بوجـهِ الخـوف .. فارتدَّ خاسئاً
    وغيـرُكَ في القصـرِ المُشـيَّدِ راجـفُ


    إذا صار قلبـي غيـرَ قلبي ... نزعتُـهُ
    فمـا يسـتوي ليثُ الشرى .. والزواحفُ


    إذا دوَّنَ الأشــعارَ بالحـبرِ ناظِــمٌ
    فهـذا دمي .. حبري . إلى الحشرِ نازفُ


    توحَّــدتُ مـع وجهـي على كلِّ حالةٍ
    كمـا اتحـدتْ في العالمين المصـاحفُ


    ***** ***** ******
    في زمـــان الـذلِّ بعـنا الأنـَفَـة"2"
    وهَـوتْ عنـّـا بقــايـا الأغلِـفَـة


    ليـس هـذا زمــن الحــبِّ فمــا
    عــادت الأطــلالُ تغـري "طَـرَفة"


    "وامـرؤُ القيـسِ" وحــيـدٌ قـابــعٌ
    في زوايـا " البــارِ " يبكـي شـرفه


    وحصــــانٌ كـان جلمــوداً إذا
    حـطـَّـهُ السيــلُ تحـينُ الآزفـة


    كيـف يغـزو الرومَ والفـُـرْسَ بهِ
    وهـْو يستجــدي مسـاءً علفــه


    أيـُّهـا الشعـبُ الذي مـن ذلـِّهِ
    جـُـرِّعَ القمــعَ إلى أن ألـِفـه


    أمتــي كـم مُـبـدعٍ شـرْدتـهِ
    زادهُ الوجــدُ وبَـرْدُ الأرصـفة



    أمتـي يـا قصَّـةً مُـحـزنـةً
    تُحـزنُ الحـزنَ فيبـدي أسـفَه


    تطلبــينَ العـزّ من غيـرِ دمٍ
    مثـلَ من حـجَّ وألغـى عـرفه


    تـرقبُ النـورَ وذا حَـجـَّاجُهـا
    كلمـا أشــرقَ بـدرٌ خَسَـفـه


    يمســكُ القـانونَ من لحـيتهِ
    كلمـا أبـدعَ لحـنـاً عَـزَفـه


    كلمـا الحـجّــاجُ ألقى خُطـبةً
    شكـرً الأمـنَ وأطـرى صُحُفه


    نرتجـي النصـرَ وذا حجّـاجُنا
    كلّمـا أيــنـعَ رأسٌ قطـفـه


    ****** ****** ******


    جفــونُـكَ مِـقصـَـلةٌ للطيــوفْ
    تطـوفُ المنايا بها ...إذْ تطـــوفْ


    على قلبِكَ الجســر ... كـم عابرٍ
    إلى المـوتِ قد سـبقتْـهُ الأُلـوفْ


    كأنَّـكَ والحــبَّ ثلـجٌ ونــار
    وقطـرةُ " زئبقَ " بين الكـفوفْ


    فسـبحانهُ ... واهـبُ المعجزات
    عشقتَ ... فغيَّرتَ طعمَ الحروفْ


    ***** ***** *****


    أشـــدُّ عليَّ من ضـربِ الســيوفِ
    طمـوحي في مواجهــةِ الظــروفِ


    ســترتُ عن العيون حقـولَ قمحـي
    وشــاركتُ المواجـعَ في رغــيفي


    فيا ذاتَ العيــون الســـودِ رفقـاً
    بشـاعركِ المحـاصـرِ بالحــتوفِ


    فتحـتُ لطيفــكِ المجـنونِ قلبــي
    وحيــداً ... عندَ مُـزدحمِ الطيـوفِ


    ***** ***** *****


    أشـعتُ في الصدرِ : إني عنـكِ منصـرِفُ
    فـأذَّنَ القلــبُ : "إني مـُدنفٌ ... تَـلِـفُ


    إني نهضــتُ بمـا حُـمِّـلتُ من وجــعٍ
    ومن طمـوحٍ .. ومن شوقٍ ... وكنتُ " كفو"


    رحلتَ بي عن قلــوبٍ كنـتُ تـوأَمَـهـا
    وكنـتُ طــوعَكَ ... حتى للذين وفَــوا


    فلا تـُراهـنْ على صــبري وتلبيتــي
    لمـا عــزمـتَ : فإني بعـدها .. أقفُ"
    ***** ***** ******
    "1" إشــارةٌ إلى بيتِ الصديق اللدود ساري العتيبي :
    (الكاملُ ) المنهوكُ ملّكَ ظهرُهُ
    بئس السّفينُ يهابُ ما لا يألَفُ


    "2" من نزفٍ قديمٍ مصبوبٍ هنا ... جددتْهُ الظروف
    دام صوتك شعراً .. ونزفك إبداعاً..
    كفراشةٍَ تنقلت خفةً.. وحوتاً غصت براعةً.
    إمتلكتني في وجعك.. وسحرتني في عشقك
    شكراً لك .. أمتعتني حقاً.
    ولي عودةٌ أخرى

  7. #7
    لقد عزفت حقا
    واثرت الوجع
    وفجرت الألم

    فسحقا للركود والخوف وصلوات الخضوع

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    .. اللحظة الأخيرة 00:01
    الردود
    322
    .

    تستحقّ حقاً الشريط !

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ديوان قديم
    الردود
    378
    هنا لم يهزمك الخفيف والطويل والرمل والمتقارب والوافر والبسيط
    احتفال الفاء بكل حالاتها المزاجية هنا جاءَ ملكياً يا صديقي !
    دمت

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الردود
    118
    مذهل انت ومذهل ما تأتي به
    أوركسترا كاملة قدمتها هنا بكل تواضع
    دمت مذهلاً

  11. #11
    رائع أيها العموش ..

    رائع .. لأنك شاعرٌ فذ

    وأروع لأنك لم تذكر هنا شعراء أفياء


    بحق هنا عزفٌ منفرد



    أشكرك بحجم امتاعنا



    ساري

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    حيثُ لا منفى ..
    الردود
    1,040
    هذا كرنفالٌ للحروف ..
    وأنتَ المايسترو الذي قاد العزف ..
    وقد أجدت .. وأبدعت ..
    أنت فذ كما قال ساري العتيبي ..
    دمتَ بهذا البهاء وأكثر يا أخي ..

    حماك الله وباركك
    تحية فراتية
    للحزنِ أراضٍ شتّى ..
    و لأوجاعي جهاتٌ أربع ..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    كنت هناك...
    الردود
    1,191

    أخوي المبدع الجهبذ هندي الشعر الأحمر
    طبت مساءا كما طيبت مسائي بهذه المعلقات التي تستحق الصلب في ذاكرة الشعر إلى الأبد
    لقد أبدعت حد الجنون أيها المجنون شعرا ... لقد ألقيت وألقوا فألقيت لينتهوا ....
    لقد خضت البحار لتأتينا بالدر المكنون ..
    سأبقى أحبك إلى الأبد

    دمت لأخيك

    ..

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    في أرض الجنتين
    الردود
    160
    أيها العموش الرائع ..
    هنا نزف راقي .. راقي جدا ..
    كنت تحلق عاليا كعادتك ..

    دمت بود

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    !
    الردود
    386
    كرنفال شعريَّ ممزوج بحرفِ ملكي ..

    لا فض فوك يا عموش ..!

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الردود
    1,298
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد العموش عرض المشاركة
    ***** ***** ******
    في زمـــان الـذلِّ بعـنا الأنـَفَـة"2"
    وهَـوتْ عنـّـا بقــايـا الأغلِـفَـة


    ليـس هـذا زمــن الحــبِّ فمــا
    عــادت الأطــلالُ تغـري "طَـرَفة"


    "وامـرؤُ القيـسِ" وحــيـدٌ قـابــعٌ
    في زوايـا " البــارِ " يبكـي شـرفه


    وحصــــانٌ كـان جلمــوداً إذا
    حـطـَّـهُ السيــلُ تحـينُ الآزفـة


    كيـف يغـزو الرومَ والفـُـرْسَ بهِ
    وهـْو يستجــدي مسـاءً علفــه


    أيـُّهـا الشعـبُ الذي مـن ذلـِّهِ
    جـُـرِّعَ القمــعَ إلى أن ألـِفـه


    أمتــي كـم مُـبـدعٍ شـرْدتـهِ
    زادهُ الوجــدُ وبَـرْدُ الأرصـفة



    أمتـي يـا قصَّـةً مُـحـزنـةً
    تُحـزنُ الحـزنَ فيبـدي أسـفَه


    تطلبــينَ العـزّ من غيـرِ دمٍ
    مثـلَ من حـجَّ وألغـى عـرفه


    تـرقبُ النـورَ وذا حَـجـَّاجُهـا
    كلمـا أشــرقَ بـدرٌ خَسَـفـه


    يمســكُ القـانونَ من لحـيتهِ
    كلمـا أبـدعَ لحـنـاً عَـزَفـه


    كلمـا الحـجّــاجُ ألقى خُطـبةً
    شكـرً الأمـنَ وأطـرى صُحُفه


    نرتجـي النصـرَ وذا حجّـاجُنا
    كلّمـا أيــنـعَ رأسٌ قطـفـه


    ****** ****** ******
    أبدعتَ هُنا حقاً
    تباً أنتَ شاعرٌ لا يُمكنُ تجاهُله حتّى لَتكادُ تتيبّسُ أغصانُ أفياءَ بدونه !

    دُم شاعراً .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    بين عقلي وقلبي تطيب نفسي
    الردود
    59
    تشكرات على الطرح المبدع

    راقني ما طرحت

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    كُنْتُ هُنَاكْ
    الردود
    22
    لاأفقه بالشعرِ كثيراً فهو ليس على وجهتي

    لكني أؤمن تماماً أن مايخرج من بؤرة الصدق لابد أن يصلنا كامل الجمال

    توغّلت هذه الأبيات بي حدّ إمتزاجنا معاً

    دومت ودام مدادك

  19. #19
    كم أنت مذهل حقا
    تراكيب جميلة وأحاسيس نبيلة ومضامين هادفة
    دمت بخير

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    على كـفِّ القصيـدةِ في خفاءٍ وُلِدتُ ..وسوفَ أمضي في خفاءِ
    الردود
    830
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الزنبقة الحرة عرض المشاركة
    قصيدة جميلة
    صح لسانك
    شكراً

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •