Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 56 من 56
  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في ...دياجير الظلام
    الردود
    100
    أهلا د. عبد الله

    في لقائك الأخير في الوطن , ذكرت أنه لا وجود لليبرالية في السعودية لان الليبرالية منهج .......الخ

    أحترم رأيك كثيرا , لكن هل تتوقع أن ليبراليوا السعودية يؤمنون بنظرتك أم يكفرون بها ؟؟

    وكيف تصنف مدعي الليبرالية في السعودية , بما أنك نفيت عنهم هذا التيار ؟؟

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    مملكتهم..
    الردود
    806
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عمر اليماني عرض المشاركة
    قرأت يا عزيزي
    حكاية سحارة
    وثقافة الوهم
    وسأقرأ إن شاء الله الخطيئة والتكفير
    لكن لو كل كاتب سأقرأ له وأنتقد فكره
    سيتطلب مني ذلك أن أرجع إلى أصول أفكاره ... ما هي ... ما أسسها
    وأنا عبد فقير إلى الله
    ومن ذكرت متخصصون في نقد أدب الحداثة
    ويكفيك أن تقلب صفحات كتاب الانحراف العقدي للشيخ سعيد الذي بلغت صفحاته 2245
    وما أفعله أنا مسبوق فيه
    فالخلف كانوا ينقلون نقد السلف للفرق والمذاهب وإن لم يطلعوا على كتب هذه الفرق والمذاهب
    لأنهم يعلمون أن هؤلاء علماء أثبات ونقلهم موثق من كتب أصحاب هذه الفرق والمذاهب
    فليس في هذا تأجير للعقل
    السلام عليكم
    الأخ عمر اليماني وفقه الله لكل خير
    أنت من أوهمني (هداني الله وإياك) بخصوص الفكرة سالفة الذكر؛ لأنك ذكرتَ حين ذكرتَ أنك ستعود لما كتبه فلان وعلان عن الغذامي ولم تُشِر لمسألة قراءتك لما كتبهُ هو، فالكلام هنا ليس له علاقة بشخصكم الكريم وإنما هو كلامٌ حول فكرة معينة، كان بإمكانك مساعدتنا على تلافي اتهامك بها...
    بالنسبة لما كتبه الدكتور عوض القرني فهو لا يرقى لشئ مما كتبه الغذامي، مجموعة قصاصات ساهم في شيوعها في حينه تقديم الشيخ ابن باز "رحمه الله" لها، وما صاحب ذلك من كون الكتاب من أوائل ما نُشر في موضوع مثير وجذاب!!
    بالنسبة لرسالة الدكتور سعيد بن ناصر فقد شدّني فيما كتبتَ أنّك حينَ أردتَ تعريفها وتوصيفها (الثناء عليها) لم تستحضر إلا عدد الصفحات وكأنَ الكتب بأحجامها وأوزانها...والكتاب لم أقرأهُ كاملاً والحق يُقال...ولكنّي كنتُ مرةً في ديوانية بحضرة الشيخ سعيد وكان ضيفها في حينه وانتقد عليه بعض الحاضرين (ومنهم الدكتور عبدالله القرني) أنه جعل الرسالة في غالبها توثيقا لكلام الحداثيين مع تصنيف وتبويب ولم يعالج الموضوع (الحداثة وفكرها) معالجة فلسفية عميقة، ولكن رد الدكتور سعيد بأنه حاول الوصول لشئ من هذا في بدايات الكتاب...
    المهم أنني أعتقد (جازما) أن كتابات من يصنفون بالإسلاميين في معالجة الحداثة وما بعدها وما بينهما من بنيوية ثم تفكيكية لا زالت تحبو في بدايات الطريق (باستثناء كتابات بعض الأساتذة الكبار كالمسيري وطه عبدالرحمن)...
    وفقني الله وإياك وأعتذر على الإطالة
    فيصل

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الردود
    10
    أرتقب الإجابات فحسب ..

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الردود
    15
    كم كنت أتمنى أن أكون أحد تلاميذك يا دكتور !

    أهلاً بك

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الردود
    1
    أهلا وسهلاً د. عبدالله الغذامي

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في زمان النسور صرنا حماماً !..
    الردود
    455
    مع احترامي للدكتور "الناقد" في مجال الأدب فقط !
    أحب أن أشد على يد شذى الجنوب , وأكرر مشاركتها وتساؤلاتها !..
    فالحق يؤخذ , ولو كان من "شارون" , والباطل يردّ ولو كان من "الغذامي" ..
    والسلام.
    طويت الذكر صفحاً فـي سـكـون ! :: فمـن للقـلـب بعـدك يا أسـامة ؟!

    أبوالليث الشيراني

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الردود
    200
    السّلام عليكم ورحمة الله وبركــاته
    نشكر صاحب الفكــرة الكريم على هذا العرض الذي أظنّه سيرفع المنتدى
    وعسى أن يمدّد الكرام في أجل استقبال الأسئلة،وقد كان أكثرُ ما قدم الإخوة متصلا بالجوانب الاعتقاديّة،خاصّةً فكرة الحداثة والتحرّر والإلحــاد.ونبتغي أنْ نســائِلَ الضيف في أمور متصلة بالنقد الأدبيّ،وطرق إنتاجه الأفكــار في كثير من كتبه ومقالاته.

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    بين الناطقين
    الردود
    33
    شكرا جزيلا للساخر ، ومرحبا وأهلا بالأستاذ الدكتور الغذامي

    - أعلن الدكتور الغذامي في يوم من الأيام موت النقد الأدبي ، و في يوم آخر أعلن موت البلاغة العربية ، دكتور عبد الله ماذا أبقيت للمثقف ( العربي ) ؟
    - في خضم البحث عن النظرية العربية النقدية ، كيف يتعامل الدكتور مع مأزق المثاقفة والهوية والسياق الحضاري والثقافي ؟
    - كيف ينظر سعادتكم إلى ما كتبه الدكتور عبد العزيز حمودة في مشروع الحداثة بوصفكم معنيين بهذا الشأن ؟
    - لماذا رحل الغذامي الأديب ، وبقي الغذامي الناقد ؟

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    477
    سعادة الدكتور عبدالله الغذامي /
    تحية طيبة ..
    تشرفتُ برؤيتكم مرة واحدة في نادي الرياض الأدبي منذ سنوات طويلة .. وكان اللقاء ممتعاً ، والحوار دافئاً .. وكنتم تردون على الأسئلة بروحٍ مُحِبة وصبرٍ ملحوظ .. وقد علق في ذاكرتي من حديثكم الممتع ذاك بعض القصص عن اختلاف البيئات وتنوع الثقافات بين الشرق والغرب ..
    وصدقاً أحسستُ آنذاك أن هناك اختلاف جذري بينكم وبين الكثير ممن يسمون أنفسهم ( رواد الحداثة ) في العالم العربي ، وأن فكركم كله لم يكن قائماً على ( التغريب ) ـ كما يشاع ـ بقدر ما كان يبحث عن ( التحديث ) .. كما فهمت .. وفرق كبير بين الكلمتين ..

    لذلك ..
    أحب أن أنتهز هذه الفرصة التي أتاحها لنا ( الساخر ) مشكوراً لأتشرف بطرح بعض الأسئلة التي أتمنى ألا أثقل عليكم فيها :

    ـ هل للعرب منهج نقدي متكامل يستطيع الناقد الاتكاء عليه وتطويره .. أم أنها نظرات عامة راجعة لذوق عربي عام ثم ذوق شخصي خاص ؟؟
    ـ إن كانت نظرات عامة .. فهل نستطيع الآن أن نؤصل لها لنستخلص منها منهجاً خاصاً يعتمد على التراث الأصيل .. أم أنه كُتب على العرب أن يعود كلٌ إلى ذوقه وعلمه فقط ؟؟
    ـ فكرة تأصيل النقد والعودة به إلى التراث ثم اتخاذ ما أُصِّلَ منهجاً .. هل هي باعثة على الجمود والتقيد بمنهج واحد أم هي أشبه بمنطلق تأصيلي يستأنس به الناقد في الانفتاح على تيارات النقد الأخرى ؟؟
    ـ ما فعله ( محمود شاكر ) في منهج التذوق و( عبدالعزيز حمودة ) في محاولاته للعودة إلى التراث و ( عبد الحميد إبراهيم ) في نظرية الوسطية أو منهج الوسطية ـ أو سمها ما شئت ـ هل يعتبر كلُّ هذا تأصيلاً أم نكوصاً ؟؟؟
    ـ ما هي أهم المحاور التي تستطيع أنت ( عبدالله الغذامي ) أن تبني عليها منهجاً أدبياً عربياً خالصاً .. ثم تقول : اللهم هذا قسمي فيما أملك ... وتنام مستريح الضمير ...
    ـ إذا كنت من المؤمنين بأن هناك تأصيل نقدي عربي حدث في المائة سنة الأخيرة .. فمن هم أبرز رواده ؟؟


    ختاماً /
    أعلمُ أن هذه أسئلة تستدعي الإجابة عليها تفصيلاً وتأصيلاً وتوسعاً ليس هذا مجاله .. ولكن عذري أن الساخر لن يستضيف ( الغذامي ) كل يوم .. فهي فرصة إن أضعتها فربما لا تتكرر ..
    ثم إنني اختصرت أسئلتي أيضاً !!!!!!

    لكم كامل المحبة والتقدير والاحترام

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الردود
    19
    مرحبا بالدكتور عبد الله الغذامي ، أنا سعيد أني أراسلُ الآن دون قيود البريد ، فقد فكرت مؤخرا بمراسلتك عن طريق بريدك ، وريثما أجده أيضاً ، لكني أجلت ذلك لوقت آخر حتى أتفرغ لذلك ، وشاء الله تعالى أن تأتي هذه الفرصة ، فالحمدلله الذي أراحنا من العناء .

    سأبدأ الأسئلة بسؤال عام عن المعجزة الربانية ـ القرآن الكريم ـ ، فإضافة لأن القرآن عربي ، أي أنه مبني على اللغة العربية ـ واللغة طبيعتها معروفة في السياق الأنثروبولوجي ـ :
    مارأيك في الأفكار التي تفيد بأنّ لغة القرآن كانت أيضاً مبنية على النسق السائد ، و على اللغة الإجتماعية ومكوناتها: المجتمع الفحولي ، والطبيعة القاحلة وانعكاسها على الانسان والمجتمع ، والتركيز على الإعجاز البلاغي ، بينما في ذات اللحظة كان الخطاب غير نسقي في المضمون الجوهري ، أو الغايات ؟

    - كانت لي تجربة قراءة ماتعة مع كتابك القبيلة والقبائلية، أو هويات مع بعد الحداثة ، وهو الأقرب إلى قلبي من كتبك الباقية لبساطته وعدم " أكاديميته" ، إلا أني لاحظت في الكتاب تباينات أتذكر منها على سبيل المثال أنك وصفت "البرجر" ـ الوجبة الغذائية ذات الشعبية العالية ـ في أول الكتاب بأنه رديء الطعم ،و يشبه طعم إطارات السيارات ، وأن "الكوكاكولا" يشبه طعم غسيل إطارات السيارات ، بينما في آخر الكتاب تنتقد العنصرية الثقافية ، واستبعاد الثقافات الأخرى عن طريق الذائقة الخاصّة ، الجميل أنك تعترف كثيرا بالتناقض ، لكن ألم يتسنى لك وقت لمراجعة الكتاب ، وحل التناقض في الخطاب على الأقل ؟


    - كثرة أسماء الأعلام في كتب الغذامي ، هل منبعه المغالاة في نظرية حفظ حقوق الملكية الفكرية ، أم اتصال لا واعي من مثقف عربي متأثر باللغة التراثية في عصور الانحطاط ؛ والتي تنسب كل جزئية لمقولة إمام : " إيـاك أن تتكلم في مسـألة ليس لك فيها إمام " .

    - ما موقف الغذامي من الكهنوتية الدينية ، ومرجعية عالم الدين ، ومراتب الاجتهاد والتقليد ، ألا ترى أنها حافظت على استقرار الرؤية الدينية ، وساهمت في تطور العلوم الدينية عن طريق مأسستها ، بدلا من أن تظل مراوحة مكانها ، أو خالقة فجوة بين المسلمين ؟

    - مارأيك في بيع المنتج الثقافي ، و المقولات التي تدعو لإنهاء تسليع الثقافة، بما في ذلك بعضُ رُخَص المعلومات في العصر الجديد مثل رخصة " المشاع الإبداعي " Creative Commons،و مجانية المنتج التعليمي ، والبرمجيات ، وهل يمكن ذلك فعلا ، أم أنها مجرد استمرار لأحلام الاشتراكية ؟

    - كيف شعرت و أنت تسير عكس التيار الاجتماعي المحافظ ، وتثني على رواية "بنات الرياض " بحجة النقد النقد الثقافي ، واختراق النسق ، ألا تعتقد أن أي عمل مراهق أو طائش هو أيضا " اختراق للنسق " ، وربما يستحق الإشادة بسلسلة مقالات مشابهة ؟!


    - هل أنت مع الرأي القائل بانتهاء عصر المعلومات ، أو العصر الذي تشكل فيه المعلومات المجردة شيئا مهما ، وابتداء عصر المفهوم الشامل للأفكار conceptual age ، وبذلك نعود مرة أخرى للإنسان بشكله الأول كأن شيئا لم يكن .

    - هل يتابع أستاذنا الغذامي المدونات الشبابية ( من الجنسين طبعا ) ، وهل تحضره أسماء معينة ؟


    - هل من أمل بحل المعضلة الأزلية : قتل الناقد للمبدع ؟



    .

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    مكتبة_ كتاب
    الردود
    383
    الغذامي الآن على قناة دليل

    للعلم

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الردود
    19
    سؤال إضافي / استدراك على ماسبق :

    - لاحظت ـ في كتاب "النقد الثقافي" ـ ص 123 ، وكتاب " القبيلة والقبائلية " ص 190 ، ملاحظة فنيّة بسيطة تكررت في الموضعين ، وهي تفسير بيت معلقة زهير :
    و من لا يذد عن حوضه بسلاحه// يهدم و من لا يظلم الناس يظلم
    بأنها دعوة من الشاعر للظلم ، وأنّ ذلك تناقض صارخ مع الأبيات السابقة لهذا البيت في المعلقة، رغمَ أنّك مهدت لذلك في "القبيلة والقبائليّة " بأنّ القصيدة هي من الحوليات ، ورغم ذلك لم ينتبه الشاعر لذلك التناقض .
    بينما أعتقد أنه يمكن فهم البيت في سياق آخر ، وهو أن الشاعر يبين حتمية المظلوميّة ، ويعزي على حال الدنيا ، لا أكثر ، بغير دعوة إلى الظلم ، خصوصا وأنه يأتي في سياق يحث على الوفاء بالعهد والصدق .

    لو افترضنا صحّة تفسيرك للبيت ـ الذي عُرف بأنه ليس عابرا ، أو وقع سهواً بدليل التكرار في أكثر من موضع ـ ، فهل هذا يبرر لنا التغاضي عن وحدة البناء الفكري للنص ، واجتزاء قطعة منه، وتجيير نقدها لصالح النقد على ضوء النسق الثقافي العام ، كما فعلنا مع هذا النموذج ـ بيت زُهير ـ ، الذي فسرناه على ضوء المعرفة بالنسق الثقافي لبيئة الشاعر ـ العصر الجاهلي ، وما استمر منه في العصر الأموي ومابعده ـ ؛ الذي يمجد الظلم والجهل، ويتجلى في المعطى الثقافي لشعراء آخرين ، بينما يكاد يكون غير واضح في حولية زهير ؟

    أقصد : هل هذا منهج عام عند الغذامي : تجيير جزئيات النصوص للنسق الثقافي السائد ، لا لروح النص نفسه ؟
    بمعنى آخر : إلغاء حياة النص ووحدته ؟
    وإن كان الأمر كذلك ، أليس في هذا ظلم للنماذج الثقافية المخالفة للمجتمعات التي توجد فيها ، وافتراض الوقوع ضحية للنسق ، مالم يثبت عكس ذلك صراحة ؟

    أرجو أني أوصلت المقصد من السؤال ، وأعتذر على الإطالة فيه .
    عُدّل الرد بواسطة It is me : 24-10-2009 في 06:30 AM

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الردود
    7
    أعجبتني والله أسئلة it is me

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    في حنايا النهر الجارف !
    الردود
    13
    شكراً لهذهِ الفرصة ..

    وحيا الله الدكتور عبدالله .. ماراً من قلوبنا ..

    فقد إستعرضتُ لهُ كتاب الموقف من الحداثة .. في جريدة الثقافية ملحق صحيفة الجمهورية اليمنية ..

    وحدث لي بعض التعارض مع شيوخ علم .. أقرباء لي ..

    لكن أنا مع الفكرة تتلو الفكرة .. والحمد لله ..

    تحية

  15. #55
    ماذا جرى هنا ؟
    أين الضيف؟!!!!

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    بجوار علامة استفهام
    الردود
    4,269
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة همع الهوامع عرض المشاركة
    ماذا جرى هنا ؟
    أين الضيف؟!!!!
    الموضوع كان لجمع الاسئلة وقد تم ..
    وارسلت الأسئلة للضيف وسيجيب عليها قريبا وتنشر في موضوع مستقل
    وسلامتك !

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •