Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 33
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث آخر حزن ... وأول هم ... وبين أملين !
    الردود
    510
    التدوينات
    1

    Smile حفلة شواء أجساد المترفين !!!


    .......

    ...............

    .........................


    خلف تلك الأسوار المرتفعة الكثير من السوء ....
    هذه الكلمات هربت من بين شدقيه اليابسين كورقة عنب تستقبل فصل الشتاء ... بسبب المعاناة من نقص حاد في الكثير من الفيتامينات !
    لم يكن الأمر مفاجئا ... لطالما عبر عن استيائه وحقده الدفين تجاه الأثرياء المتخمين خلف أسوار قصورهم الباذخة في الترف ... ولطالما امتد النقاش بيننا لساعات حول ذات الموضوع ...
    لم يستثن أحدا من قائمة الترف ... كلهم سواء ... يحملون ذات الصفات ... ويعيشون بنفس العقول ... وهم السبب الأول خلف كل بلاء ... !
    يتساوى في منطقه الذي يستحم بدهن العود ... ويبني المساجد ... ويوزع الصدقات ... وهو في ذات الوقت يعقد المزيد من الصفقات ... ويبدو لاهثا خلف تكديس المزيد من الدراهم – كما يحب أن يعبر –
    لا يعنيني كل ما يفعله من خير كما يعبر المنتفعون منه لأنه يتعامل مع الأمر وفق نفس المعادلة ... وهو يكذب علينا وعلى نفسه باتساخ لأنه ينغمس مع حريمه وأبنائه في نفق الترف ... ويرمي الفتات في تعال منتن لينال لقب الشيخ المحسن الكبير ... وحينما يمر السواك بين أنيابه الصدئة فإنه يمر المزيد من الضحايا بين ذات الأنياب عبر ممارسات نفعية تهلك المساكين ... ولذلك فكلهم سفلة !
    يتساوى مع الثري العربيد ... الذي يمنح نفسه كل المسوغات ليهلك الحرث والنسل ...
    كلهم بلاء علينا وعلى الأرض ... تاريخهم حافل بالمقت ... كاذبون متعالون لئام ومحتالون وأنانيون .. لا تصدقهم ... اقترب إن شئت من مصالحهم وانظر كيف سيصبحون أشرس من خنزير هائج !

    صدقني :

    كلهم هكذا ... لم يكذب الأنبياء والرسل سواهم ... ولم يفسد القرى غيرهم ... سيتبعون الدين إن ضمن لهم المزيد من الانتفاخ ... وسيصبحون زنادقة حين يقف بينهم وبين مستنقع ترفهم ...

    لا فرق :

    الذين يرتدون عباءات الدين .. يهمهم أن يمتطوا البانوراما .... وأن يرتدوا مشالح مذهبه ومبهرة ... يهمهم أن يكونوا في الحج ضمن حملات vip وأن يسحقوا كل من أراد أن يسبقهم على تحقيق ملذاتهم !
    راقب جيدا كيف ينمو أبناء المترفين كفطر عفن ... فينشأ بليدا نهما أو ثعلبا مسخا انتهازيا تدرب على جلب المزيد من البلاء فوق أجساد المعدمين ...

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    هكذا دفعة واحدة ... ودوما حين نفتح نافذة هذا الأمر تصبح ليلتنا بمنجل !
    لم يصدقني حين أخبرته أن لديه أفكارا اشتراكية ... ولطالما أخبرني أن المترفين أكثر المخلوقات مقتا ... وكم وضع أمامي الكثير من الشواهد التي تثبت أن الترف والمترفين لعنة ماحقة !

    حتى الرسول عليه الصلاة والسلام لم يقبل أن يكون ضمن تلك القائمة المتسخة !

    كل مصائب الدنيا خرجت من بين طبقات بطونهم المتورمة ...
    الفساد الخلقي والانحراف البهيمي هم الذين يحملون أوزاره ... لا وقت أصلا لدى المعدمين للبحث عن الغواية وإن تعثروا ذات مأساة فلأن مترفا حفر خندقه العفن أمامهم ...
    لم يتسخ يوسف عليه السلام بعهر الترف ... لكن امرأة العزيز فعلت !
    ولم يحرك زوجها البغيض ساكنا حين اكتشف غيها ...
    هم هكذا يعيشون ...
    لن يكدروا متعهم الدائمة بمبادئ مقلقة ... ولن يتقدموا خطوة واحدة في الاتجاه الصحيح حيال أي أمر نافع ... بل إنهم سيكونون العائق الصلب أمام كل الأبواب التي يدخل معها الهواء النقي .... لأنهم ألفوا التلوث الذي يضمن امتداد ترفهم !

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    أخبرته مرة أخرى أن تهمة الحسد يمكن بقوة أن تنال منك !
    لكنه ابتسم !
    لا أحسدهم ... أمقتهم يا سيدي .... لن أكون محظوظا لو أنني أحدهم !
    أنت تكذب !
    أنت أحدهم ... الترف اليوم أصبح مشاعا .... أنت تتقاطع معهم في الكثير من تفاصيل حياتك ... تستمتع بالكثير من المباهج .... الفرق أنهم يملكون أرصدة أكثر !
    هل أصبح مترفا لأني أستخدم الجوال لينهب ثمن حقيبة معقولة لابنتي الذكية والجميلة ... لكن التي تعاني من فقر الدم ... هل تعدني مترفا لأن في بيتي المستأجر – تضاعف ثمن الإيجار ثلاث مرات – في عقارات ... لأن في بيتي غسالة وسخانة تستخدمها زوجتي المريضة بدون خادمة !
    هل تعدني من المترفين ... لأنني أركب سيارة مؤجرة تنتهي بالتمليك ...



    كلا ...
    أخبرني أنه ليس منهم ....
    أدخل هواء عميقا قبل أن يخبرني أنه فقد ولده لأنه لم يملك مالا يدخله المستشفى الكبير ... أخبرني أن ولده دخل مستشفى الفقراء والتقط هناك فيروسا قاتلا منتشرا في وحدة العناية المركزة في مستشفى يسكن في مبنى فندق فاشل ... وأن المبنى المتهالك بيع على وزارة الصحة منذ عقود ليمنع خسارة أحد المترفين ... وليتحول إلى زريبة يموت بين جدرانها العفنة ولدي في مدينة الرياض !

    إذا :

    أنت ناقم .... أنت هنا تنتقم .... سيكون حديثك إذا بلا مصداقية !

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    لم أسمح له أن يسوق المزيد من الأدلة التي تثبت أنه لا ينتمي إلى المترفين على أية حال ...
    لكنه بدا مليئا بالمزيد من الكلمات التي تهجوهم ...
    يمكنك أن تندس بينهم كأنك – معاذ الله أحدهم – ثم شاركهم في حديث مخملي عن المجتمع ... عن أمراضه ... عن الناس ... عن الشارع .... عن الغلاء .... عن الأمن ... عن ...
    ستسمع بعينيك البائستين قبل أذنيك كيف يتحدثون .... ستكتشف كم هم أذناب تهتز باستمرار بلا هدف !
    ستخبرني أنهم أوسخ وأضر على الكرة الأرضية من ثقب الأوزون ! ومن قنابل الدنيا وأوجاعها ... وأن داء الخنزير سيكون مفيدا لو أبادهم !
    اسمع وانظر إلى نسائهم ... تأمل كيف يحيون في وسخ الترف ثم يتعالون على الضعفاء الذين هم أطهر منهم ! ربما ظهر باني ترفهم عاقلا ومتزنا لأنه لم يبن جسده الأجوف كله من لحم السمان المكتنز لكن كل من حوله سيبدو فطرا خبيثا نبت من سحت وترف !

    لكنك لا تحب السمان ! .... لأنه يشبههم !!

    تبدو اليوم متهورا وحانقا!

    يمكنني أن أحدث أحدهم ليسهم في حل مشكلاتك !

    ابتسم هادئا :

    لا مشكلات لدي ... أعيش حياة هادئة وجميلة ... فقط أردت أن أمارس لعنهم في الهواء الطلق :
    اللعنة على كل المترفين .... محقا وسحقا وهلاكا ... فقرا بعد غناهم .... ذلا بعد فخرهم ... خوفا بعد أمنهم ... العنوهم فلعل المحقة تتأخر ...
    العنوهم جهرا ... وسرا .... امنعوهم أن يتسببوا في انفجار الكرة الأرضية !
    إنها سنة كونية دائمة .... إنهم دوما من يجر ثوب اللعنة ويوقد النار في شعرها المنفوش .... لكن الكادحين دوما يحترقون معهم !

    أنا لو نالني معهم شيء .... سأردد أنني لطالما لعنتهم .... ولم أردد يوما : يا ليت لي مثل قارون !
    تذكر ذلك جيدا !

    ترجل من السيارة .... رفض أن أقربه إلى منزله .... أخبرني أنه يريد أن يمر بالمساكين ... نسي معي جهازه الجوال ... ونسي أن يخبرني عن قصة عامل البلدية في المقبرة الذي وقف على رأسه وهو يدفن ولده ليطلب منه رسوم حفر القبر .... ثمن القبر !

    ونسيت أن أخبره أنه سيختلف حين يصبح مترفا ... وأن الترف أقرب إليه من وجه طفلته المبتسمة التي تستقبله الآن !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في قلبه دوما
    الردود
    14
    اللهم اني اعوذ بك من الثراءوالفقر

    اللهم ارزقني القناعه واجعل غناي في قلبي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    775
    صدقني :
    أنا اصدّقه ..!
    المجتمع الغني ـ الغني جدا أقصد ـ مجتمع في اغلبه مجتمع فاسد , جشع ,أفراده لديهم نهم عجيب على الدنيا ..
    الغريب ان المجتمع الذي يتفق معه في هذه الصفة هو المجتمع الفقير جدا ..!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث آخر حزن ... وأول هم ... وبين أملين !
    الردود
    510
    التدوينات
    1
    أحبك في صمتي


    مرحبا بمرورك .... لكن أتدري :

    يوشك أن تختار أحدهما ..... لن تظل متأرجحا بينهما طويلا ... !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث آخر حزن ... وأول هم ... وبين أملين !
    الردود
    510
    التدوينات
    1
    إن المترفين ليسوا مخاوقات مختلفة بالطبع ... لكن الإنسان يطغى إذا استغنى بالنص القرآني ... وبالتالي فإنهم ليسوا سوى طغاة ولصوص ولئام ...
    وبالتالي فإن الترف في حد ذاته هو الداء ... لا يوجد مترف بالجنسية أو بالتقادم .... بمجرد أن يصبح الإنسان مترفا فإنه سيصبح فاسدا ومنحطا ...

    بالطبع لا يمكن أن تظهر هيئات ولجان ومنظمات للقضاء على الترف والمترفين ... لكن الأكيد دائما أن المترفين هم من سيذهب بالحياة إلى الجحيم !
    وبناء عليه :
    فإن بغضهم ولعهنم سيكون خيارا استراتيجيا على الأقل لذين يهمهم أن تتأخر الماحقة !
    إن أنفاس المترفين البغيظة ستلوث الأنحاء ...
    تذكر ذلك جيدا !

    إن الإنسان خلق كائنا يحمل كل المتناقضات .... وبقدر ما ترى مترفين متكبرين وفجرة فإنك ستجد أذنابا جائعين يكبرون على الذل ....
    إن المترف - وهذا ما يقهرني ! - مرحب به حتى في خرائب الفاقة ... ليس لأنهم سيحولها لهم إلى بيوت معقولة ... فقط لمجرد أنه مر بهم هناك .. !

    جبلت النفس البشرية الكلبية ( ليست كل النفوس كذلك ) على أن تمد اللسان عشرات السنتيمترات لاهثة خلف الأثرياء والمترفين ولو لم تنل حتى عظمة نجسة !

    إنني سأحمل على عاتقي نشر الكراهية تجاه المترفين !

    أعلم أنها مهمة كبيرة ومتعبة لأنني سأتعامل مع أعداء فوق كل أرض إلا أنني أجدني ملزما بحمل هذه المهمة لكي أضمن على الأقل أنني لم أسجل يوما ضمن الأحذية ...

    إن التافهين حتى وهم في النار يتذمرون من أنهم كانوا ذيولا منسية في أعقاب المترفين المتورمة ... ولن ينفعهم ذات عذاب أنهم يلعنونهم هناك !

    إذا :

    العنوهم الآن ... تبرأوا منهم الآن ... احتقروهم ... امنعوهم من أن يذهبوا بكم إلى جهنم .... قبل أن تشربوا عصارة شواء أجسادهم العفنة هناك !

    ــــــــــ


    وضعت جواله في درج السيارة بجوار ورقة حملت ما كتب أعلاه .... !!
    حالته مستعصية تجاههم !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    خلف جدران حاسوبي
    الردود
    812
    [quote=أبو معاذ الخريف;1488113]فإن بغضهم ولعهنم سيكون خيارا استراتيجيا على الأقل لذين يهمهم أن تتأخر الماحقة !
    إن أنفاس المترفين البغيظة ستلوث الأنحاء ...
    تذكر ذلك جيدا !


    إنني سأحمل على عاتقي نشر الكراهية تجاه المترفين !


    إذا :

    العنوهم الآن ... تبرأوا منهم الآن ... احتقروهم ... امنعوهم من أن يذهبوا بكم إلى جهنم .... قبل أن تشربوا عصارة شواء أجسادهم العفنة هناك !

    ــــــــــ

    وضعت جواله في درج السيارة بجوار ورقة حملت ما كتب أعلاه .... !!
    حالته مستعصية تجاههم ! [/quote]


    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    - (ولا تكسب كل نفس إلا عليها ولا تزروازرة وزر أخرى)
    - (ألا تزر وازرة وزر أخرى ، وأن ليس للانسان الا ما سعى، وأن سعيه سوف يرى)
    - (مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِمْ مِنْ شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِمْ مِنْ شَيْءٍ)
    -(وَكَذَلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لِيَقُولُوا أَهَؤُلَاءِ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ بَيْنِنَا أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ )
    -(فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى)


    قال صلى الله عليه وسلم:
    -"ليس المؤمن بالطعان، ولا اللّعان، ولا الفاحش، ولا البذيء".
    -"لا تلاعنوا بلعنة الله، ولا بغضبه، ولا بالنار".
    -عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا ينبغي لصدِّيق أن يكون لعَّانًا".


    إن لعن المؤمن جناية عظيمة لا ينبغي لمسلم أن يتجرأ عليها، ويكفي في بيان قبح هذه الجناية قول النبي صلى الله عليه وسلم: "لعن المؤمن كقتله".
    قال الإمام النووي رحمه الله: فالظاهر أنهما سواءٌ في أصل التحريم وإن كان القتل أغلظ.
    وقال غيره من أهل العلم: ولعن المؤمن كقتله في التحريم أو التأثيم أو الإبعاد، فإن اللعن تبعيد من رحمة الله، والقتل تبعيد من الحياة.


    من المتفق عليه بين أهل العلم تحريم اللعن، يقول الإمام النووي رحمه الله تعالى: ( واتفق العلماء على تحريم اللعن؛ فإنه في اللغة الإبعاد والطرد، وفي الشرع الإبعاد من رحمة الله تعالى، فلا يجوز أن يبعد من رحمة الله تعالى من لا يعرف حاله وخاتمة أمره معرفة قطعية؛ فلهذا قالوا: لا يجوز لعن أحد بعينه مسلمًا كان أو كافرًا أو دابة إلا من علمنا بنص شرعي أنه مات على الكفر أو يموت عليه كأبي جهل وإبليس.....)
    ثم ما معنى (البغيظة)؟ لم أعرف لها معنى في العربية.

    هذا وأستغفر الله.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث آخر حزن ... وأول هم ... وبين أملين !
    الردود
    510
    التدوينات
    1
    حكايات

    أهلا وسهلا ...

    المجتمع الفقير جدا لن يكون فاسدا إلا بسبب المترفين ... وسيكون فسادا فرديا ...

    الكثير من المجتمعات الفقيرة جدا صنعت المجد ... بل هي من يصنع الأمجاد دوما ....

    المترفون يصنعون البلاء ... البلاء فقط ...

    دمت بخير .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث آخر حزن ... وأول هم ... وبين أملين !
    الردود
    510
    التدوينات
    1
    المنطيق

    جهد طيب من عمك قوقل ... !

    اختلافك معي في أفياء ألقى بظلاله عليك هنا كعربي محكك !

    أنت قلت في شواهدك التي جمعتها من قوقل : لا يجوز لعن أحد بعينه ....

    اللعن موجود في القرآن والسنة للعموم لمستحقي اللعن ...

    من أكبر مستحقي اللعن كل المترفين ...

    العنهم الآن ....

    البغيظة : اسأل بابا قوقل كما اعتدت ....

    وداعا

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    خلف جدران حاسوبي
    الردود
    812
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو معاذ الخريف عرض المشاركة
    المنطيق

    جهد طيب من عمك قوقل ... !

    اختلافك معي في أفياء ألقى بظلاله عليك هنا كعربي محكك !

    أنت قلت في شواهدك التي جمعتها من قوقل : لا يجوز لعن أحد بعينه ....

    اللعن موجود في القرآن والسنة للعموم لمستحقي اللعن ...

    من أكبر مستحقي اللعن كل المترفين ...

    العنهم الآن ....

    البغيظة : اسأل بابا قوقل كما اعتدت ....

    وداعا

    يا هذا ، ليس عيباً أن أسوق الشاهد من عمك القوقل أو من أهل العلم أو من أي عم لك آخر... حتى لا يكون كلامي -من نفسي- بلا شاهد أو دليل ، فيُضربَ به وجهي ،بل لي الفخر بأن أستقي من أهل العلم أينما كانوا وأينما حلّوا، وليتك استعنتَ به قبل أن تكتب ما كتبتَ وتلُوصَ كما لُصْتَ....
    ولا أدري لمَ لم يقم القائمون على هذا المنتدى بنقل هذا الهراء الى شتات...أين أنت يا (لماذا
    ولا علاقة لأفياء بطرحي لهذا الرد(فلكل مقام مقال) وقد رددتُ عليك هناك ،ولم تجرؤ على الاعتذار أو الرد وآثرت الهروب وذلك يكفيني، وانني انما رددتُ هنا على موضوع أرى فيه مغالطات (بغض النظر عن كاتبه) ، فمخالفتك رأيي أو مخالفتي رأيك لا تستدعيان مني أن ألاحقك بهدف الانتقام، وحاشاي أن أفعل....فهذا من السفاهة والجهل أعاذني الله منهما.
    اللعن موجود في القرآن والحديث لمن يستحقه (وهم مذكورون باللفظ) ... فمن قال لك ان لعن المترفين يجوز؟؟؟ من أين أتيت بهذا العلم يا هذا؟!! أتقوُّلٌ على الدين والقرآن؟!!!!
    أما عسى المترف (الباغي) يتوب قبل موته؟ أتتألى على الله ياهذا؟
    قال تعالى في الحديث القدسي(( :من ذا الذي يتألى عليّ أن لا أغفر لفلان ,فاني قد غفرت لفلان واحبطت عملك)) وهذا الحديث أيضاً من عمك القوقل.
    الزم القرآن والسنة وقول أهل العلم ولا تأمر الناس بالمنكر فتكون من الخاسرين.
    اللهم اني قد بلغت، اللهم فاشهد.
    أما (البغيظة) ،فهذا من ضعف عربيتك، ولن يبررها قوقل أو غيره.
    وشكرا
    عُدّل الرد بواسطة المنطيق : 26-10-2009 في 01:27 AM

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث آخر حزن ... وأول هم ... وبين أملين !
    الردود
    510
    التدوينات
    1
    المنطيق :

    مرحبا بمرورك ثانية .... وكل واحد يصلح سيارته !
    وأعيذك بالله من الجهل والسفاهة شفاء لا يغادر سقما ...
    كان بودي أن أناقشك في فكرة المقال ... لكنني سأكون كمن يتحدث مع زحل !
    إذا :
    وداعاا

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المكان
    آزال
    الردود
    7
    إذا :

    أنت ناقم .... أنت هنا تنتقم .... سيكون حديثك إذا بلا مصداقية !
    //

    كلنا ناقمون على الوضع ولكن أرى ما رآه /المنطيق/ في اللعن.
    /
    حتى يكون لنقمي مصداقية / فإن للعن حدود وشروط/

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث آخر حزن ... وأول هم ... وبين أملين !
    الردود
    510
    التدوينات
    1
    تبا !
    حينما تجد من يحمل فكرة تشبه الذي يرى القتلة من حوله ثم يتساءل عن حكم الغيبة في حقهم !
    ورع / إ س ف ن ج ي !
    ردد صديقي كثيرا :
    إن المترفين هم أكبر لعنة بشرية ...
    أخبركم أن الترف يحضر كل حفلات آكلي لحوم البشر ... تنكرية أو حقيقية !
    قال لكم إن المترفين سيذهبون بكم إلى جهنم ...
    صرخ بكم مرددا : إن المترفين لا يحملون مبدأ ... ولا يدافعون عن قضية ... إنهم مجرد سفلة ولئام ...
    أقسم أن كل مصائب الدنيا خرجت من بين ثنايا أمعائهم المتورمة ....

    تركتم كل ذلك .... وناقشتم : اللعن !

    ستلعنونهم كثيرا بعد الجرس الأخير ...

    ثم ماذا !

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث آخر حزن ... وأول هم ... وبين أملين !
    الردود
    510
    التدوينات
    1
    أشواق :

    فلتري كل ما تشائين ... هذا من حقك ... بل ضعي كل الحدود والأسوار التي ترينها مناسبة للعن ....
    في النهاية :

    أنت لم تدخلي مع بوابة المقال بعد ! أنت نظرت إليه من بعيد .... وشكرا لك ...

    إن عدت ... ودخلت مع الباب فاقرئي المعوذات ...!

    أهلا
    بك

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث آخر حزن ... وأول هم ... وبين أملين !
    الردود
    510
    التدوينات
    1
    .

    .

    ( وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً )

  15. #15

    Talking

    ربنا اغننا غناءا لا يطغينا .. وقول آمين بس

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الردود
    225
    كلام يستحق النظر فيه مطولا
    مع بعض الاستثناءات ومع بعض التحفظات الا انك ما تراه من تهافت الناس وراء المال
    وما يصدر من افعال واقوال من اغلب الاثرياء تجد في كثيير من الحقيقة فيما كتب
    بارك الله بك اخي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    في قلوب المحبين ... والمبغضين
    الردود
    456
    لعن النبي صلى الله عليه وسلم أصنافًا من النساء ! وقال عنهنّ :

    العنوهنّ فإنّهنّ ملعوناتٌ !!

    وعند التحقيق والتدقيق في (أسباب) اللعن ...

    نجدُ أنها لا تخرج عن (ممارسات) المترفات !!

    الدنيا ملعونة ، ملعون ما فيها ؛ إلا ذكر الله سبحانه وتعالى وما والاه

    أو عالمًا ، أو متعلّمًا !!

    الدنيا جيفة ، وطلّابها (كلاب) !!

    ============================

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    حيث هو كائن
    الردود
    856
    سأطلب الغنى .. فالمسلم الغني نفعه أكثر لأمته .. وخاصة في زمن الرأسمالية الذي نحياه

    ولكني سأظل أردد الدعاء الذي يردده أبي على مسامعه قبل مسامعي طيلة الوق ..
    (( اللهم اجل المال في يدي .. اللهم ولا تدخل حبه قلبي ))
    ثم الحمد لله أبداً والحمد لله عدداً على الستر الذي نرفل فيه

    شكرا لك .. و أدامك الله كيفما يرضيك ويضريه عنك

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث آخر حزن ... وأول هم ... وبين أملين !
    الردود
    510
    التدوينات
    1
    نواف التميمي


    نواف ... أنت وبعض الأخوة .... الغنى ليس مرادفا دائما للترف ... ومرحبا ...

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    لم أستقر بعد
    الردود
    551
    الغنى والفقر .... امممم
    كم يطربني حديث عن نفسي وعن اشياء تتنفس هكذا قالها ساخر أسمه سهيل ... لا فض فوه
    نسأل الله أن يرزقنا القناعه فهي الكنز الحقيقي .
    ثم أن مقالك جميل جدا اخي ابو معاذ ولتعلم أن المادة والغنى قد تكون سبب فس فساد الاخلاق وانعدام الأنسنة الحقيقية في صفوف البشر .
    وقد تكون أيضا مفسده لكل معنى الحياة ... وقد رايت الكثير بهذه الطريقة
    ولكن ...!
    هناك من يخالف الواقع فتجد المال لديه ولكنه لا يزيده الا أنسنة واقتراب من الخالق ..!
    عموما ..
    مقالك جميل وعميق أشكرك
    من بادي الوقت ....!

    هذا طبع الأيـــــــــام....

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •