^^

وضع كل هذه النقاط وختمها بعلامة تعجب أمر لا مبرر له .. بل يتجاوز الأمر ذلك ليكون هدرا للوقت والجهد ومساسا بكرامة السياق وانحرافا عن مبادئ وضوابط علامات الترقيم
ثم إن في تفاعل الكائنات الشبكية التي اصطلح على تسميتها " أعضاء " مع ما طرحه إمام الزمان -صاحب نظرية الطعس في تويتر- قبل أربع أعوام خلت من الآن .. أقول إن في تفاعلها آنذاك
اختيار من نوع آخر على أن الموضوع جدير بالقراءة والنقاش ..

مسألة أن تأتي بعد سبع سنوات عجاف لتقول أن الموضوع هو اختيارك لهذا الأسبوع .. فهذا ليس بالأمر الغريب مع من لا يراه كذلك .
ولكن أخبرني ما الذي كنت تفعله في الأسبوع الذي طرح فيه الموضوع وأشبعه الأعضاء بالنقاش والهواش ؟

أنا أثمن ذائقة البشر اللطيفة في الإشارة إلى أشياء لم يعطها الناس حقها . تجد ذلك حينما يجتمع الناس حولها ويولونها اهتماما بفضل نباهة المشرف الذي أختير لأغراض كثيرة
من ضمنها ما سبق .
أما أن تأتي لأشهر مواضيع الساخر التي طرحت قبل الربيع العربي.. وفي وقت الخريف العربي وتقول
هذا اختيار الأسبوع فهذا فيه استفزاز متعمد لجميع فصول السنة وأبراجها وأسابيعها ..

وبعد أن ندع مايكل جاكسون في شأنه بعد أن نتفق أنه أدى الذي عليه ...( إلا إذا كان صاحب الموضوع يقصد أنه أدى الأمانة ونصح الأمة وجاهد في سبيل الله حق جهاده )
فاللهم إني أبرأ إليك من ذلك .. هذا أمر مستبعد تماما.. كاستبعادنا أن يأتي من أي مؤسسة دينية ...مع إمكانية أن يفعلها الأول أكثر من الثانية . فمايكل جاكسون
رغم تبذله وفسقه ومجونه .. إنسان حر . وإضافة كلمة بسيطة كــــــــ " حر" أمرا ليس هينا . أن يملك الإنسان حريته هذا أمر فظيع .. أن يكون قادرا على فعل ما يشاء ..
وقول ما يشاء .. هذه أعظم مفخرة أخلاقية .. لأننا ببساطة لم نجربها بعد .
فالحرية هبة سماوية لا يمنحها الله للمتخاذلين .
تخيل أن تجمعك الليالي - ولا شيء بمستبعد - بحشد من الناس من ضمنهم عاهرة قادرة على أن تقول ما اطمأنت إليه نفسها واطمأن إليه قلبها وأنت تأثم بقول ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس !
ربما في تلك الساعة تشعر أنها تعذر لأن في امتهانها للعهر رغبة تجد لذتها على خلاف امتهانك لإنسانيتك فيما لا رغبة لك به .
وبعد أن ندع مايكل في شأنه .. فأنا لدي إحساس أنه أدى الذي عليه .. الحقيقة أن لدي إحساس تجاه كل شيء .. إحساس قد يصيب وقد يخطئ .. والحسرة أنه في الغالب يصيب ..
وهذا ما يجعلني أغبط العاهرة .. والتي قد ترح رائحة الجنة .. فلا شيء بمستبعد .

عموما بعد أن ندع مايكل جاكسون في شأنه - لعنه الله.. لا يريد أن يذهب في شأنه -

قلي أبامختار - وأنت برٌ صادقٌ - ما رأيك في الحصار المفروض على أخوتنا في قطرائيل ؟
وقطرائيل تعني قطر .. كما قال ابن عصفور وغير واحد أنها مركبة تركيبا مزجيا كحضرموت وبعلبك ..
وأنها لم تأت في لغة تميم قط ولا في الأعراب الذين يجاورونهم .

تدري ؟ لا تقل لي رأيك ..
مجرد اختيارك لموضوع كتب منذ سبعة أعوام على أنه موضوع هذا الأسبوع لهو اختيار لا يبشر بإجابة واعدة