Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 18 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 359
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262

    أتركوا مايكل جاكسون في شأنه فقد أدى الذي عليه !!

    تعودنا دائما أن نكون جبناء و أن نداري جبننا بالكثير من الأغلفة الجميلة , فنحن دائما نفعل الأشياء و نجعل لما نفعله سببين : سبب جميل و سبب حقيقي ! , جبناء هذه هي الحقيقة و عقلانيون أو إنسانيون هذا هو السبب الجميل الكاذب ! . من اراد أن يقرأ هذا المقال ليستخرج من بين فرث و دم لبنا خالصا سائغأ للشاربين فليكمل و إلا فلا تقرأه لعله سيكون سببا في ضلال كبير سيرهقك ربما حمله ! . و من أراد أن ينتقد الأشياء فعليه أولا أن يعلم أنه لا نقد بلا قانون و لا رؤية بلا تصور و الذي يتحدث و كأنه يسوق بعيرا في المرعى يهيم وراءه حيث توجه ثم يعود به إلى المنزل و قد صار راعيا بلا رعاية فحري به أن لا يتكلم -على الأقل بكل فخر - في شيء هو لم يعرف له قانونا و لم يحسن له تصورا ! .
    مايكل جاكسون ليس هو القضية و لكن القضية هنا هي غباؤنا المتأصل فينا نحو التعامل مع الأشياء من حولنا , فمايكل جاكسون على القول بأنه ليس بمسلم و هو الظاهر حتى الآن ليس محلا لنقده على ثوب لم يقصره أو لحية لم يعفها أو مروءة قد اخترمها مقبلا و مدبرا و من ينتقده على هذا الأساس فهو مهرطق ضاق به الكلام فوجد في ضجة موت الرجل سعة لشيء من قول , و كان الأجدر به أن يسكت لأن هذا هو النقد الأصدق في هذه الحالة , وكما يقولون بالبلدي " كلب و مات !! " . و من ينتقده من منظور إنساني و اجتماعي فحري به أن يعرف من هو مايكل الإنسان و من هو مايكل في مجتمعه و بني قومه ! . و سأتكلم عنه من المنظور الثاني , منظور الانسان في مجتمع بني قومه !.
    كان مايكل جاكسون أسطورة في كثير من الأشياء , أسطورة في قدرته على تفعيل موهبته - و لا ننظر لشرعيتها هنا - و أسطورة في فرض نفسه كشيء له قيمته , و اسطورة في تميزه , و أسطورة في ثباته على ما يعتقد مهما كان أخرقا حتى استطاع أن يتسلق جدران العنصرية من شوارع السود في شوارع هارلم البائسة ليصل إلى ما وصل إليه بقدميه النحيلتين و ساعده الأسود !. لم يكن لمايكل جاكسون ردفي سلمى حايك و لا روتاري عمر الشريف و مع هذا نجح و فاقهم كلهم !. في رحلة كفاح بدأت مع أربعة أخوة له استطاع بعبقريته المجنونة أن يتخطاهم و يتركهم وراء ظهره ليصبح حديث الرؤساء و موضة المأفونين في كل العالم و موئل قلوب المليارديرية من أمثال الوليد بن طلال و نجل حاكم البحرين ! . من يتجاهل كل هذه الانجازات و يصفه بسفيه صاحب تقليعات و فضائح جنسية , وحسب , فهو أعمى أو متغابي أو حاسد مسكين يحسد الناس على ضلالتهم عندما افتضح أمره في حسد الناس على هداهم ! . مايكل جاكسون الذي غير لون وجهه و لكنه لم يغير عقيدته تجاه مجتمعه و لم يغير ولاءه و لم يغير مبدأه الذي ورثه منذ الصغر : أنه رسول قوم معذبين إلى العالم !! .
    عندما حدثت مظاهرات النساء في السعودية أول مرة في الرياض , و حدثت الضجة حول نساء الأكابر , تاب محمد عبده سبحان الله ! و نشر خبر توبته على صفحات الوردية و انتشر صوته و هو يؤذن في أشرطة بلغت الجنوب و الشمال التي لم يبلغها الكهرباء و الهاتف بعد في ذلك الحين في أقل من أسبوع و كأنها توزع كما توزع منشورات أسبوع المرور !! , فانشغل الناس بأبي نورة و عادت نساء الأكابر إلى بيوتهن سالمات غانمات و الناس يفتحون أفواههم أمام المسجلات و يقولون :" أي والله تاب محمد عبده !! " , و اليوم يتوب محمد عبده توبة صورية بأنشودة من شيخ يعلم الناس كيف " لا تحزن " ليضحك علينا بالتوبة كما ضحك علينا أول مرة , و يقول أريد أن أختم بها مشواري و أشرب بها من حوض رسول الله !! . و لا أدري كم هي الأشياء التي ينبغي لمحمد عبده التوبة منها ؟ . من فجوره في حفلاته الخاصة كل ليلة مع كبار القوم و الأرداف تهتز بين يديه حتى في حرم مكة ؟ , أم من سابق فجوره في المغرب و لبنان ؟ , أم من غنائه للأشعار المشتراه من شعراء السوق السوداء تحت اسم أسير الشوق و غيره ؟ أم من ضحكه على ذقوننا في كل توبة يتوبها ؟ . أم من سرقتنا باسم الدين و هو يتاجر باسم الله كما كانت تتاجر ميادة و وردة الجزائرية بعلاقتهن الخاصة ببليغ حمدي ذات يوم ؟؟ . و مع هذا يبقى أبو نورة - كما يبجلونه - هو الركن الأنقى و الأكثر رشدا في عمالقة الفن الخليجي !! , فليس بصاحب تقليعات كمايكل جاكسون و لا يراود أحدا عن نفسه و إنما برضاه !! .
    لم يكن مايكل جاكسون يتاجر بعقيدة قومه و لا بما يراه محبوبا في قلوبهم حتى بعد أن غير لونه و لكنه بقي وفيا لهم , و عندما كان محمد الدرة يقتل أمام الشاشات و كتب فيه الشاعر الشيخ العشماوي قصيدة , لم يطلبه لا محمد عبده و لا غيره أن يغنيها لأنها لا تناسب رقة المحبين و لا توافق رغبة الحاكمين , و لسان حالهم يقول " فلسطيني و مات !! " . بينما مايكل جاكسون الذي غير لون وجهه و كان رزقه و مجده في أيدي البيض و اليهود خاصة , عندما رأى أسودا في التسعينات يبطحه رجال بيض من الشرطة و يوسعونه ضربا و لكما مع أنهم لم يقتلوه , ثارت ثائرة " المبدأ " في قلبه و تحركت نخوة " ابن القوم " في شرايينه فوضع كل حياته و مجده و سمعته على كف الشيطان و غنى أغنيته الشهيرة " إنهم لا يهتمون بنا ! " الأغنية التي بسببها حدث لمايكل جاكسون كل ما حدث فصار بعد عزه متهما و بعد نجوميته ساديا يغتصب الأطفال و بعد ثرائه مديونا يطارده عمالقة رأس المال من اليهود حتى هرب و سكن البحرين عام 2005 م , و قد كان مايكل يعلم تماما أنه سيدفع الثمن غاليا و أنه سيصبح عدوا للسامية لأن الأغنية فيها عبارة موجهة للرجل الأبيض تقول " عاملني بحقارة اليهود !! " , بينما لم يجرؤ أحد من عقلائنا المخضرمين أمثال الكذاب الوصولي محمد عبده و لا من هو أرجل منه ممن كانوا يغنون على وقع أرداف بنات القبائل في قصر الوليد في الرياض , لم يجرؤ أحد منهم أن يقول عند قتل محمد الدرة " عاملونا بحقارة اليهود " , و هو يرقص بكل شجاعه كما فعل مايكل جاكسون ! , المنحط الوقح البذيء ... و قل ما شئت ! . نحن فقط الشرفاء لأننا نجيد الكذب ! , نحن فقط الأنقياء لأننا نجيد الخيانة وراء الستار ! , نحن فقط المحترمون لأننا نغني بكل رزانة في الحفلات و يرفض أحدنا مثل خالد عبدالرحمن أن تخرج معه فتيات في الفيديو كليب بينما يغني في سهراته الخاصة عن بنت بلده و يقول " و من ورا ما وفروها !! " , نحن فقط يا عزيزي !!.
    مايكل جاكسون رديء جدا لأنه كان يعيش حياته في مجتمع يجعل أي شيء فنا مقبولا و طقسا مبجلا , ثم نجلس نفرقع اصابعنا و ننظر إلى ثقب سرواله لنتكلم فيما بدى من عورته , كأي طفل لا يفهم من العورة إلا موضع الأصبعين ! . و اليوم يموت مايكل جاكسون فنمتعض لأن في الغرب من يتحدث عنه فهو لم يغن في يوم من الأيام قصيدة لأحد القساوسة تقول " لا إله إلا المسيح نلقى بها حق و صواب !! " لكي يصبح مصلحا لا يغتصب الصبيان ! و يشتري بكلمة التثليث ثمنا قليلا , و أنا أقول إن لم يتحدث الغرب عن موت مايكل جاكسون فعن ماذا سيتحدث ؟ . إن لم يتحدث المجتمع الذي تعتبر فيه العنصرية هي الهاجس الأول عن موت مايكل فعن أي شيء سيتحدث ؟ . مايكل الذي رقى سنام مجتمعه رغما عن أنف كل ما فيه من غطرسة ثم ختم حياته بلطمة شديدة على وجه ذلك الأبيض المتغطرس !. و نحن اليوم نبحث عن من يقاتل عنا بالوكالة فنركض خلف القانون الدولي و نبحث عمن يموت عنا بالوكالة و نقول " أقتلوا طالبان و اتركوا لنا الخليج ! و اقتلوا الفلسطينيين و اتركوا لنا مصر , و قتلوا كذا و اتركوا لنا كذا " . ثم اذا اغتصب الأمريكي العراقية أو الأفغانية طلبنا محطات الأمريكان لتأتي و تصور الجريمة ثم طلبنا فضائيات الأمريكان أن تعرض هذه الشناعة ثم طلبنا ابناء الشعب الأمريكي الشريف أن يمشوا في الشوارع و يبكوا و يصرخوا عنا بالنيابة ! , فإذا لم يفعلوا و انشغلوا عنا بموت مايكل جاكسون غضبنا و قلنا " يا حيف ! ما كنش العشم !! " , يا أخي نحن مقززون و مقرفون إلى حد بغيض يصعب علي تصوره ! .
    أتركوا مايكل جاكسون في شأنه فقد أدى الذي عليه , و بقي الذي عليكم !! .
    و هذا نص أغنية ما يكل جاكسون الرديء السفيه الذي ليس له مبدأ في الحياة و لا يغني في أوبريت الجنادرية في ساحة البيت الأبيض كل عام , و قد شاهدها عشرة ملايين سفيه مثله على اليوتيوب و شهد لها ستة و عشرون ألفا أنها تبلغ أعلى درجات الروعة و ناقشها تسعة و عشرون أخرقا أيضا , و الحمد لله على نعمة العقل !!! :


    Sikinhead, deadhead
    Everybody gone bad
    Situation aggravation
    Everybody allegation
    in the suite, on the news
    everybody dogfood
    Bang bang shock dead
    Everybodys gone bad
    All I wann say is that They dont really care about us
    All I wann say is that They dont really care about us
    Beat me, hate me
    You can never break me
    Will me, thrill me
    You can never kill me
    jew me, sue me
    Everybody do me
    Kick me hike me
    Dont you black or white me!
    All I wann say is that They dont really care about us
    All I wann say is that They dont really care about us
    Tell me what has become of my life
    I have a wife and two children who love me
    I am the victim of police brutality, now
    Im tired of bein the victim of hate
    youre rapine me of my pride
    Oh for Gods sake i look to heaven
    to fufill its prophecy
    Set me free
    Skinhead, deadhead
    Everybody gone bad
    Trepidation, speculation
    Ecerybody allegation
    In the suite on the news
    Everyboda dogfood
    Black man black male
    Throw the brother
    in jail
    All I wann say is that They dont really care about us
    All I wann say is that They dont really care about us
    Tell me what has become of my rights
    Am I Invisible cause you ignore me ?
    You Proclamation promised me free liberty
    Im tiered of being the victim of shame
    They're Throwin me in a class with a bad name
    I can't belive this is the land from which i came
    you know i really do hate to say
    The government dont wanna see
    but if Roosevelt was livin
    he wouldt let this be, no,no
    Skinhead, deadhead
    Everybody gone bad
    Situation, specultaion
    Everybody litigation
    Beat me, bash me
    You can never trash me
    Hit me, kick me
    You can never get me
    All I wann say is that They dont really care about us
    All I wann say is that They dont really care about us
    Some things in life they just dont wanna see
    But if Martin Luther was livin
    he wouldnt let this be no, no
    Skinhead, deadhead
    Everybodys gone bad
    Situation Segregation
    Everybody allegation
    In the suite an the news
    Everybody dogfood
    kick me Hike me
    Dont you wrong or right me
    All I wann say is that They dont really care about us


    ترجمة كلمات الأغنية


    تريدون إبادة كل وجه أسود بشع
    الكل أصبح فاسدا
    الوضع يتفاقم
    والكل أصبح مدعيا
    في بطانة الحاكم ، وفي الأخبار
    والكل أصبح فاشلا
    تطلق النار ، ويسقط الصرعي
    والكل أصبح فاسدا
    كل ما أريد قوله أنهم حقيقة لا يأبهون بنا
    كل ما أريد قوله أنهم حقيقة لا يأبهون بنا
    اضربني ، اكرهني
    لن تقدر على كسري
    عدني وعودا خادعة ، أرعبني
    لن تقدر على قتلي
    عاملني بحقارة اليهود ، حاكمني
    الكل يفعل هذا بي
    اركلني ، ارفع الأسعار علي
    احذر معاملتي بمبدأ - البيض والسود
    كل ما أريد قوله أنهم حقيقة لا يأبهون بنا
    كل ما أريد قوله أنهم حقيقة لا يأبهون بنا
    أخبرني ماهو مصير حياتي ؟
    لدي زوجة وطفلين يحبونني
    إنني الضحية لقسوة الشرطة
    لقد سئمت كوني الضحية للكره
    لقد سلبتم مني عزة نفسي وكبريائي
    وأنا إكراما لربي أنظر لجنته
    منتظرا أن تتحقق نبوءتها
    حرروني
    تريدون إبادة كل وجه أسود بشع
    والكل أصبح فاسدا
    إرهاب ، مضاربة أسهم
    والكل أصبح مدعيا
    في بطانة الحاكم ، وفي الأخبار
    والكل أصبح فاشلا
    رجل أسود ، ذكر أسود
    ارم بالأسود
    في السجن
    كل ما أريد قوله أنهم حقيقة لا يأبهون بنا
    كل ما أريد قوله أنهم حقيقة لا يأبهون بنا
    أخبرني ما هو مصير حقوقي ؟
    أتراني مختفيا لأنكم تتجاهلونني؟
    تصريحاتكم وعدتني بالحرية
    لقد سئمت كوني الضحية للعار
    إنهم يرمون بي إلى طبقة ذات اسم رديء
    أنا لا أصدق أن هذه هي تلك الأرض التي جئت منها
    أتعلم أنني أكره حقا أن أقول أن
    الحكومة لاتريد أن تفهم
    بينما إذا كان روزفلت حيا
    لم يكن ليدع هذا يحصل أبدا لا لا
    تريدون إبادة كل وجه أسود بشع
    والكل أصبح فاسدا
    مضاربة في الأسهم
    والكل يقاضي الكل
    اضربني ، آذني
    لن تقدر على تدميري
    اضربني ، اركلني
    لن تقدر أن تمتلكني
    كل ما أريد قوله أنهم حقيقة لا يأبهون بنا
    كل ما أريد قوله أنهم حقيقة لا يأبهون بنا
    بعض الأشياء في الحياة هم لا يريدون فهمها
    بينما إذا كان مارتن لوثر حيا
    لم يكن ليدع هذا يحصل أبدا لا لا
    تريدون إبادة كل وجه أسود بشع
    والكل أصبح فاسدا
    يسري قانون - التمييز
    والكل أصبح مدعيا
    في بطانة الحاكم ، وفي الأخبار
    والكل أصبح فاشلا
    اركلني ، ارفع الأسعار علي
    احذر معاملتي بمبدأ - الخطأ والصواب
    كل ما أريد قوله أنهم حقيقة لا يأبهون بنا


    ستجد الأغنية إن بحثت في يوتيوب عن ( Michael Jackson - They Don't Care About Us (Prison Version) ), - وأعلم أنك تستطيع أن تخفض الصوت طالما أنك كبير بما فيه الكفاية للوصول إلى هذه النقطة من قراءة المقال - و لكن فيها مشاهد تريك معنى الوفاء للأهل و القضية الذي لا يزول بزوال بصبغة سودان 3 من وجه رجل في قلبه قضية , ! ...
    قضية لا تشبه قضية محمد عبده في " أغنية كفارة السهرة " : لا إله إلا الله نلقى بها حق و صواب !!

    ( وطن )

    و في السخرية عن الجنون مندوحة !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بيت أهلي
    الردود
    2,292
    إنه أقوى مقال ناقد أقراه حتى الآن ..

    شكرا راندوم .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..
    إنك قد بلغت مرحلة متقدمة من الجنون الفكري لا أعتقد أنه سيرجى منها برؤك !
    إنك كويس يا أخا العرب .. إنك كويس بالفعل ، فشكراً لكواسة تجعلك تكتب متل هيك حاجات .

  4. #4
    اليوم لاتتركوا الأجنبي يستخف بعقولكم ويسخر منكم كسخرية عربجيوانا الحمار الموقع أدناه



    مضيع طريقه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محتل ومغتصب !
    الردود
    625


    من أنصف ما قرأت ..

    شُكراً لك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    مصر
    الردود
    902
    الرائع / randomaccess
    لستُ أدري على أيِّها أحقد عليك كما حقد اصحابنا المتقين على الراحل مايكل

    على بلاغة الأسلوب ، أم على روعة التشبيهات وقرب الصور ، أم على حيوية النص وسلامته ؟

    أم على جرأتك ، وصراحتك .. التي أصابت كبد الحقيقة ، وإن تورّمت منها أقفية الأحبة ، من الأوّابين التوابين المسبحين بالعشي والإبكار ، دون أدنى دليل على صدق التوبة .

    إن هؤلاء الأدعياء يبحثون عن الشعرة في عين محدِّثهم ، ولا يبصرون الخشبة التي في عيونهم ، وفي رحلتهم الأبدية نحو العمى الفكري ، يظنون أن لا أحد يراهم ويرى فضائحهم ، فقد اعتادوا أن ينساق السذّج خلفهم ، وأن تنفق بضاعتهم ، لمجرد أن عليها تِكتْ أو ماركة تحمل أسماؤهم التي صدّعت رؤسنا ، منذ أن وعينا على دنياهم التعيسة ، وأصبحوا من علامات الزمن ، حديثاً مكرراً ومُعاداً ، مثلهم مثل أحداث منطقتنا الحزينة في نشرة الأخبار ، الأسماء هي هي ، والأماكن كما هي ، والحوادث أيضاً ...

    والدار قفر والرسوم كما ترى ... رقش على ظهر الأديم بقلم


    كل الشكر لك يا سيدي

  7. #7
    وأنا الحمار الموقع أدناه

    ماذا بها لاشيء بها والحمير تقرأ أدناه

  8. #8
    اتفق معك كثيراً بانها " انها ازمة اعتناق لا ازمة اقتناع " يا امام الزمان
    ولكن مايكل جاكسون ليس حالة خاصة وليس شجاعة نادرة في سياق مجتمعه فقد مهد له الطريق الآف الضحايا ومئات السنين من المطالبات الحقوقية وعشرات القوانين والمنظمات الحقوقية والمؤسسات المدنية ليقف ويغني هذه الاغنية بمل فمه قد يدفع الثمن لذلك ولكنه ثمن بخس اذا ما قورن بثمن قد يدفعه شخص آخر يعيش في هذه البقعة الجغرافية التي نحن فيها لسبب بسيط انه لن يدافعك عنك احد ستذهب وراء الشمس ولن تتناطح فيك عنزان
    بل يا جميل ستتهم بالغباء والتذاكي
    ولماذا لم يسعك ما وسع الناس من السكوت
    بل قد تكفر وتخرج من الملة بفتوى من عالم ما أو يصدر في حكم شرعي بالسجن لخمسة عشر عام!



    ستقول لي اننا جبناء و نخشى الناس ولا نعتمد على الله
    ساجيب نعم
    نحن و مجتمعنا وشيوخنا وحكامنا كذلك!
    فنحن لم نتربى على المبادرة والمسئولية والفعل نحن يا سيدي تابعين ونحن مجموعة من ردات الفعل
    فالغربيين يربون ابنائهم على المبادرة والفعل اما نحن فنربي ابنائنا على عدم الدخول فياي شيء والمشي بجانب الحيطان التي له اذان!
    لذا لا نستغرب اذا جائت فتاة - بلا محرم! - من الولايات المتحدة لتقف امام الجرافات الاسرائيلية لكي تحمي بيوت الفلسطينيين الذين لا يربطهم بها الا الانسانية
    بينما تجد العالم الذي قضى عمره يدرس ويُدرس ويفتي وينظر اذا وصل الى الحاكم لم ينبس ببنت شفاه واكتفى بالنصيحة السرية! اما الرجل البسيط في الشارع الذي يغمز لفتاة بائسة ينطلق عليه الاسود لتغيير المنكر , فمن يغير المنكر الكبير!؟
    هذه ثقافة مجمتع وسلم طويل من الحضارة والصدق مع النفس اولاً.
    على كل حال ارى اننا لا نستطيع ان نحقق هذا الصدق والصراحه في نفوسنا فقد تمت برمجتنا وانتهينا ولكننا نستطيع ان نربي عليه ابنائنا ونلقنهم ابجدياته


    امام الزمان كنت قد ناقشت هذا الموضوع في مقالي لي ساضع رابطه وكان سببه اننا كنا مجموعة من الزملاء في غرفة المعلمين في حصة فارغة نناقش موضوع حرب اسرائيل على غزة - الاخيرة - فسئل احد الشباب زميل لنا يعتبر من طلبة العلم هذا السؤال الصارخ : هل ترى ان الجهاد في غزة واجب الآن ؟
    والله ياجميل لقد رايت على وجه زميلنا المطوع تعبير القهر والذل الذي تعيشه عليه امتنا ولكنه لم يستطع قول شيء فسكت ....!
    اليك الموضوع http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=132247

    نحن ياسيدي وباختصار نحتاج الى عالم صادق واضح
    الجهة الخامسة ... فم كسوته صوتي!

    مدونتي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الردود
    5
    لم يكن مايكل جاكسون يتاجر بعقيدة قومه و لا بما يراه محبوبا في قلوبهم حتى بعد أن غير لونه و لكنه بقي وفيا لهم , و عندما كان محمد الدرة يقتل أمام الشاشات و كتب فيه الشاعر الشيخ العشماوي قصيدة , لم يطلبه لا محمد عبده و لا غيره أن يغنيها لأنها لا تناسب رقة المحبين و لا توافق رغبة الحاكمين , و لسان حالهم يقول " فلسطيني و مات
    ابدعت بالتشخيص ...
    شكراً
    ايها العشوائي المُرتب

  10. #10
    شكرا راندوم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    في غرفة العمليات
    الردود
    159
    جميل

    لكن أتمنى أن لا تحمل إثم من يسمع الأغنية يا صديقي!

    أما الشيخ عائض حفظه الله فمهما سوى بنظل نحبوو

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    بين التجافي والتجني
    الردود
    487
    أتركوا مايكل جاكسون في شأنه فقد أدى الذي عليه !!
    وهل تركته أنت !! مثل هذه المواضيع هي التي تكبر حفرة النقاش العقيم عن مايكل ومن شابهه

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    340
    هذا المقال شتيمة لنا أكثر منه ثناء على مايكل "وجهاده" من أجل بني جلدته !
    هكذا يجب أن يقرأ وهكذا يجب أن يفهم ،
    كل الذين شتموا مايكل من كان منهم "أرجل" منه فليرمه بحجر !
    أن يكون لك قضية حتى وإن كانت تافهة ، خير من أن تكون تافها ليست لديه قضية !!
    ومايكل لديه قضية وشيء يدافع عنه - كما يرى الكاتب –
    ونحن – كما أرى – قضية أكثر منا أصحاب قضية !
    هناك بعض الأشياء التي أختلف فيها مع الكاتب ، لكن وبما أن الحديث ليس عن مايكل ولا محمد عبده فأنا أتفق معه في الفكرة ،
    متمنيا أن لا أكون ذاك الذي هام وراء بعيره وحين غابت الشمس عاد إلى خيمته وهو أضل من بعيره ، لا يعرف عن الشمس إلا أنها حين تشرق يأكل وحين تغيب ينام !!


    "

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    140
    -
    لا أعلم لماذا , أعيد قراءة , كل سطر مرتين , ولكن هذا ما أصابني هنا .!
    “ شكراً جزيلاً ” راندوم .
    .
    .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    كوكب الأرض
    الردود
    100
    لعبة مايكل جاكسون الإلكترونية كانت المفضلة لدي عندما كنت صغيرة في السن .
    الأن أدركت ما حكاية بطل هذه اللعبة !!
    ،،

    ورغم عدم إتفاقي معك في بعض السطور إلا أن المقال أعجبنـي وألـــمني

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    بجوار علامة استفهام
    الردود
    4,279
    ودي اقول لانتروبيا : أطلعي من السالفة بارك الله فيك ، مع شوية حش ..
    بس اني هونت لأن لحمها مسموم بحكم انها من العلماء الربانيين

    ( أيقونة إمام الزمان الحقيقي )

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    فوق سطوح سما النت
    الردود
    1,829
    ياه يا عشوائى
    يا راجل يبقى عندك الروعة دى و تسيبنى ألعب فى الطين ؟
    ماليكش حق يا راندوم
    .
    .
    مقال يكتبه جميل ، و مقدمة لازمة حول متلازمة الجبن و التزين ، جميلة و تثير سؤالاً أن من السبب ؟
    فبالرغم أن نظرية الجشطلت ألمانية المنشأ إلا أنها اقتصرت حالياً على هذه المنطقة ، أنت بالتأكيد تعرف هذه النظرية التى تتلخص فى رغبة العقل أن يستقر ، شأنه شأن كل الأشياء ، و لهذا مثلاً عندما ترى مربعاً غير مغلق الأضلاع لن تقول هذا مربع غير مغلق الأضلاع ، و لن تقول مربع مفتوح ، بل ستقول فقط : هذا مربع ، النظرية تشرح هذه الرغبة لدى العقل فى أن يستقر و أن يهدأ و أن يبتعد عن المشاكل
    أقول رغم نشأتها الألمانية إلا أنها أضحت عربية خالصة ، و هى تفسر إلى حد بعيد مقدمتك اللازمة حول متلازمة السبب الحقيقى و السبب الجميل
    جميعنا ، أو أغلبنا يبحث عن راحة العقل التى لا تكون إلا فى سبب جميل
    نحن يا جميل نحتاج لأسس جديدة فى التربية تزرع فى العقول مبدأ إجهاد العقل

    ربنا يكرمك يا راندوم زى ما أكرمتنا ببعض هذا الإجهاد

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    مُنذُ حرفين لم أكن
    الردود
    756
    لو عَرف هذا ( المايكل ) إنه سيشغل مساحات بهذا العمق

    مِن أوراق العرب والمسلمين !

    كان مات منذ زمن ! قبل أن يكتظ بالديون


    مقالك ( فسلجي ) من الدرجة الأولى !

    تقديري !

    غيـد

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    في قلب أمي
    الردود
    72
    أيها الأجمل / جميل ..

    تصر في كل مقال أن تزيد من إعجابي بك ..


    يا عزيزي ..
    إن أكثر مايجبرنا على إكمال مقالك الطويل الطويل .. و المكتظ بدون مسافات تريح العين ..
    هو أنك تتكلم على أنك من هؤلاء الذين يقدسون أبو نورة ..
    و على انك من هؤلاء الذين يشتمون ابن جاكسون في الطالعة و النازلة ..

    ياعزيزي ..
    لقد بلغت أعلى مراتب النقد حين وضعت نفسك ضمن قائمة المُنْتَقَدين ( المفعول به ) ..،

    مات جاكسون .. فكتبت مقالاً بهذا الحجم عن تفاهة الأغلب ..
    سأنتظرك في وفاة القرني .. فقد تكتب سطرين .. أحدهما تعزية .. فلا أظن الوضع يتحمل أكثر من هكذا ..!..


    تحية تشبهك جداً جداً ..،

    و شاي ليبتون .. يقدر على كذا ..

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,894
    أرى أنّ البشر أزعجونا بمايكل جاكسون !

    حتى لو بلغت إنسانيّة مايكل عنان السماء , وحتى لو بلغ ثباته على المبدأ الذي رسمه لنفسه درجة تضرب بها الأمثال , هذا لا يعني أن ندوّن عنه مقالات بحجم هذا المقال الجميل !

    بعدين المقارنة بين الجاكسون هذا وبين محمد عبده مقارنه تشبهه المقارنة بين أبي جهل وبين عنتره !

    على العموم مقال جميل ..

    شكراً راندوم ..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •