Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 35
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262

    لقد بعت النوق يا جدي !!



    ( صبوح )
    =====
    جيتك إنسان في أبسط معـانيه
    مثل نبرة حنين بصوت حادي
    فطرة البدو في قلبه و بيديـه
    ما يغشك بيــاضي في سوادي
    شف خويك عذاريبه مبــاديه
    شوكة الصدق بالمرعى الرمادي
    كنت أظنك عرفت اللي أنا فيـه
    و ضعت فيني مع أني كنت عادي !

    .
    .
    "جميل "

    لقد بعت النوق يا جدي ! ..
    و أهزوجة الناقة " الميلاف " !..
    لم يعد صوتي بطاقة شخصية في قلوب الكائنات من حولي ..
    عندما كنت أحدو للنوق فتقول : " نعم هو ذا صاحبنا ! " ...
    لم تعد الأشياء تعرف نواياي من نبرة صوتي و تراتيلي الساذجة البسيطة ..
    و أنني " صاحب بريء " يجيد الحداء إلى المرعى الخصيب دون أجرة !
    صرت كسرا في معادلة لا تقبل " الكسور " ... و لا تتحقق بدونها ! ..
    جنديا مجهولا في معركة ضد مجهول !..
    أقلّب الأشياء المعلبة بحرفية و أنظر في تاريخ انتهائها ..
    لكي لا أموت بتناول شعور غير صالح للعيش ! ...
    من يد تاجر لئيم يجيد استغلال التواريخ خلف آنية الزمن المستيقظ حولنا !..
    ذهبت كل الأشياء التي لا تتغير !
    وشم أمي الذي نقشته على وجهها !
    رائحة النار عند حكايات الرعاة !
    عقال البعير الذي لا يقبل أن يكون مشنقة لأحد !
    حنين الناقة في العتيم تتفقد صغارها !..
    قدح الصبوح و الغبوق المهشم بسواعد الحلابين !..
    وسخ النار على قدور الفقراء الرحّل !
    النجوم في السماء !!
    الليل الذي لا يخفي تحت عباءته ليلة حمراء !
    الصبح الذي لا يستيقظ على صوت المنبه و في يده ربقة العبيد !
    و تحت نسيج العنكبوت اليوم يقبع " صيد " يحب الموت بخفية !..
    العنكبوت الأحمر ... صانع النسيج ...
    يلبس وجه الأجداد و الحكماء ! ..
    يغري أسراب النحل بألوان الشهد الذي تتقيأه الزنابير !..
    و من " شتات " إلى " شتات " !!!
    أو ربما أفياء الأكاذيب أو فصل هرب من الفصول !
    تحوم النحلات تحت نسيجه و تتعلم لغته و تمارسها خفية معه !..
    لم يعد لساني كافيا للكلام !
    و لم تعد أذني كافية للسماع !
    و أنا ربيب " حادي النوق " الذي كان يرى الكائنات من حوله تؤمن بصوته ..
    أكثر مما تؤمن باسمه الحقيقي الذي سماه به أبوه !..
    وجوه ترتدي براويز العرف تمر من أمامي تسخر مني !
    دنس يصنع من نفسه مكياجا على وجوه العناكب الحمراء ! ..
    و أنا أضحوكة الجميع !..
    رجل يهدي عقله لمن يشتري به جارية !..
    فكرة تهدي ملابسها لمن يذهب بها إلى موعد عري !..
    لقد خانت النحلات الطبيعة !..
    خرجت عن نظام " الرحيق " المصفى و صارت تبيع الوسكي على شفاهها ...
    في حانة العنكبوت الأحمر ! ..
    لقد بعت النوق يا جدي !
    صرت غبيا في سوق قوم سوء لا يؤمنون بحداء الرعاة البسطاء الذين يحدون بغير أجرة !
    و عالم من الزنابير تعيرني بلحيتي و هي تنتف آباط النحلات تحت النسيج !..
    و تهيئهن ليكن عرائسا و حوريات و ملهمات ...
    أوباشا يلعقون جراحهم و يتلمظون على جسور " رائحة الليمون " في قصائد نزار !..
    لجسد ناعم يؤرقه " فقد الرطوبة " و لعاب اللاعبين !
    كم أفتقد النوق يا جدي ؟!!


    ( غبوق )
    =====
    صاحبي شف نزيفي وش يساويه
    غير موتي تحت نزوة عنادي
    شف خويك أساطيره أساميه
    كل حادي عشق عنه الحيادي
    فوق وعر الدروب و تحت رجليه
    ملحمة صبر يرويها التمادي
    هذي يديه و هذي دبرة يديه
    و الحكايات تكتبها الأيـادي
    نصف يضحك عليه و نصف يبكيه
    صار لون انكساره شي عادي
    طاحت وجيه كانت تلبس وجيه
    و أقفت أزوال تضرب كل وادي
    .
    .
    " رضا حليس الرويلي "



  2. #2
    في صغري كنت أقضي ساعات أراقب أرانب جدتي,تأكل وتركض تتقافز هنا وهناك
    كنت أطعمها بيدي وكانت تأكل من يدي مباشره
    أما الآن أجلس بالساعات على التلفاز أراقب حيوانات من نوع آخر
    تأكل عقولنا وتتقافز على قلوبنا
    ولاأدري إن مددت يدي لأرنب لأطعمه سيأكل منها أم سيهرب أوربما بصق فيها

    جميل جدا ومؤلم ياراندوم
    إنّا في طريقنا


    ماضون

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    مُنذُ حرفين لم أكن
    الردود
    756

    Question


    كل شيء تغير ..

    وليست المشكلة إنهُ قد تغير ..

    بل في قناعتِنا إنه كذلك وعلينا السير وإن لا نكون خارج السرب

    حتى وإن قادنا إلى حتفنا " الملل "..

    راندوم ..

    استحضرتَ شيءً طردناه " ذليلاً " مِن بِقاع تفكيرنا ..

    لكن في النهاية " لعنته " هوّت علينا وأتعبتنا ..

    ( اشتقت للحلم الصغير ؛ وجدام مِن طين وحصير )

    تصوّر ؟؟؟!

    لم أقصد ذكر كلام الشاعر غير إنـّا نتمنى ذلك .. !

    وزيد يا راندوم زيد ...

    عذراً لا أريد أن أطيل عليك ..

    بود

    غيـد

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    ~|..فِي عَجِينَة القَدَر.،
    الردود
    131
    بسم الله الرحمن الرحيم

    RandomAcceSS

    كلام نلتمسه كل حين أنا حقا آسف على ماض لم أحياه
    فأنا [حديثة العهد بالحياة]
    فكم هو مؤلم أن تأسف لماض حييته

    حروف تنسج أطياف ذاكرتي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    بجانب الشباك
    الردود
    291
    ياأخي هنا أنت تظطرني أعيد القراءة أكثر من مرة حتى أفهم واستمتع ولم استطع!
    انت لا تعجبني كثيرا هنا ولا أحتفي فيك
    لأنك تكتب لعدد محدود يمكنهم أن يفهونك بعد قراءة متأنية للنص
    تقول هذا خلل في رأسي ..
    أقول لك ممكن
    لكني أنتظرك دائما وتعجبني ..

  6. #6
    ألحق أضيف تعليق قبل قيام الثورة

    راندوم ..
    مبدئياً .. الحرف هنا رائع .. و ال" اتموسفير" الذى يُغلف الكلمات ..
    كم وددت لو أقتبس بعض ما كتبت وأضيف إليه الظل الذى تركه عندى إثر القراءة, لكن الوقت لا يسعفنى الآن (فى العمل) .

    لى عودة إن شاء الله

    لميمونة
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!
    صراحة:



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    حين أعلم سأخبركم.
    الردود
    7
    كثيرة هي الأشياء التي نفتقدها

    وتذكرنا بها رائحتها المعتقة في ثنيات الذاكرة

    تجيد التفاصيل بعمق ..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    سجينه
    الردود
    1,373
    مابين النحل والعناكب ..كانت هناك نوق

    هذه قصاصة من كتاب يقطن في جهة ما داخل (دماغك)

    أتمنى أن أقرأه كاملاً

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بين الناس........
    الردود
    745
    يا حادي العيس لم يعد أحد يطرب لصوت الحقيقة...

    نساق يوميا لسوق الرقيق ونباع في اليوم مئة مرة ونظن أنفسنا نحن السادة..

    لم نعد نملك حقيقة أنفسنا ..

    نقف على شرفات قلوبنا قبل الرحيل ولا نستطيع البكاء لأننا لم نجد من يذكرنا به..

    الزنابير تزداد قوة السم في قرصاتها ..

    والنحلات تحولت إلى حشرات معدومة الهوية ..

    لا تعرف كيف تستخدم أجنحتها حتى في الهرب..

    فقدت القدرة على تحديد الإتجاهات..

    وترمي ينفسها في النار تظن أنها بقعة ضوء..


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    هنا..وهناك..
    الردود
    114

    يا حادي العيس في ترحالك الأجل

    هنا لم أستطع أبداً أن أتذوق الحرف وأمضي ..لم أستطع تجاهل تلك الرغبة التي اعترتني لأترك
    لك

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    " تائه "...لم أجدني حتى الآن عندما أجدني سأخبركم
    الردود
    1,690
    حزين ؟
    يقول أبي بأن الحياة الآن أجمل، أكثر ترفاً وأكثر راحة، لكن القلوب لم تعد بيضاء فقد امتلأت بغبار الحضاره ..
    عندما أكون معه لوحدنا أجبره على الحديث عن الماضي .. يحاول أن يتجنب إلحاحي ويحدثني عن الحاضر ، أحاول أن أصنع له فخاً ليقع فيه فأسأله هل كان في الزمن القديم فساد ؟ فيخبرني بأن الفساد قد ولد مع التاريخ ولكن دائرته تتوسع كلما توسع هذا العالم وألوانه تزداد كلما ازدادت ألوان هذا العام .. أسأله عن قصص يحب روايتها وأطلب منه أن يرويها لي بشكل مفصل ثم يحن لأيام الطفوله فيحدثني عن أولاد الحارة ويذكر لي أسمائهم ومشاكساتهم وفقرهم ويشرح لي إلى أي مدى كانت قلوبهم بيضاء ومتقاربه ثم يشعر بأن الحنين سيفقده قدرته على التجلد وينهي النقاش بسؤالي عن عملي وماذا صنعت فيه وعن زملائي في الاستراحه وعن رحلات الصيد وهجرة الطيور وأشياء يعرفها أكثر مني .

    أخشى أن نحدث أبنائنا يا جميل عن هذا الزمن ونحن إليه .. رغم أنه لم يعجبنا

    هل الحنين للماضي طبع نعجز عن مقاومته حتى وإن كان لم يعجبنا ؟

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    عَلَى الرَّصيف .!
    الردود
    767
    التدوينات
    2
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين

    ما كُتبَ أعلاهُ قاسٍ جداً ,,, موجع جداً
    وحقيقي جداً
    ,
    ,
    ألَنْ يَهدأُ عَصفكَ يا رَبيبَ " حادي النوق "
    أسترحْ يا قارئ الأعماق ,,, أنتَ لَم تَبعها
    هيَّ فَرَّتْ إلى حيث لا دُخان مُنبعث مـن عادم عربةٍ يجرحُ كُـلَّ يومٍ بيئتنا / فطرتنا المُتلاشية
    أو مـن احتراقِ أرواحٍ أجّجها مُستصغرُ الشَررِ وهي تَعبثُ باللا مسموح
    وربما فَرَّتْ من جحيم تناقضنا ,,, تنافرنا
    وعدم تأملنا لِــ انصياع تلك الدواب لِحاديها
    ,
    ,

    أياكَ أن تَظن أن هويتكَ مجهولة لدى السامعين / القارئين
    تِلكَ الكائنات من حولك تعي قُلوبَها تماما من تكون وماذا تُريد
    وَ لكنه التيه قاتلهُ الله ,,, يُلبسُ القلوب العزّة بالإثم
    فَتدّعي الأخيرة اللامعرفة !!
    من الطبيعي جداً أن تُشكك الأشياء اللامتزنة بـ نوايانا
    وَ تُسفه شخوصنا ,, وتهدر دمَ أقولنا
    وَ ترمينا بالويلاتِ واللعنة !
    أتدري
    أنتَ " صاحب بريء " رُغم أنف العنكبوت وَ نسيجه
    وأيضا تَذّكر بأن العدد الصحيح ,,, هو مجموعة " كسور " أجتمعتْ بالظلِ
    كــ جنودٍ مجهولة الهوية ( للنظر السطحي ) كي يَكون هذا العدد صحيحا والذي سَتتحقق به المعادلة
    وربما لَنْ تتحقق !!
    ,
    ,
    يا جميل ,,, حتّى الأشياء المُعلبة والتي لها مشاعر ليست صالحةً للتواصل والتأصر
    هيَّ تُعلن ( متكرمة ) فوق ثيابها الورقية الملونة والتي لا تُخفي رخيص معادنِها
    بأن موقعها ليس حيزنا الفكري ,, بل هُناك حيث تُرمى الأشياء غير النافعة !!!
    ثم أنه من المُحال أن تَجد شيئا غير قابل على التغير سوى الحقيقة المطلقة الوحيدة وهي الله
    فـ كل شيءٍ قابل للتغير ,, للتلوث ,, وحتى الصمود على هيئة واحدة
    استذّكار تلك المشاهد النقية و المختبئة في أرشيفِ الذّاكرة رُعباً من جبروت الحدّاثة
    والتي نَخضع إليها مع كلِّ منتجٍ جديد يأخذُ من فطرتنا كماً واسعاً من الحيثيات التي نُحال
    بفقدانها إلى تبعية للقادم الجديد !!
    ,
    ,
    لا تلعن العنكبوت ,,, ونسيجه
    ذاكَ الصيد كانَ غبياً بما يكفي كي يهوي في سعير شبكته
    كان قناعهُ مقنعاً للذين يرتدون نظارة الجهل العمياء
    تلك النظارة زَينت لهم سوء عملهم
    تلك النحلات التي سقطت في شِباك العنكبوت
    لا تُجيد التفريق بين رحيق زهرة طاهرة أنبتتْها أرضاً صالحة
    وبين عطرٍ فرنسي رُشَّ فوق قطعة بلاستيكية بشكل زهرة حمراء
    تَيقن يا ربيب الحادي ,,,, قد تُحلق تلك النحلات المُغررِ بهنّ طويلاً في أفياء الأكاذيب
    ولكنها في فصلٍ ما سترى المشهد من جديد برؤى أكثر مصداقية وعقلانية
    من المؤكد أنها لَنْ تَعود كما كانت قُبيل أن يَلّفها العنكبوت بخيوطه الواهنة
    ولكنها ستتعلمُ الدرسَ جيدا
    ما يفرضهُ علينا ذاك الواقع الكبير جدا جدا هو وضع " خارطة طريق " صائبة
    وعلى العنكبوت وأسراب النحل الخائنة قراءتها
    يا جميل ليس بإمكاننا منح كؤوس الهداية لكل العطشى الذين نراهم في طريقنا إلى حسن الخاتمة التي
    نرجو نوالها
    نحن نحاول فقط ارشادهم ما أستطعنا إلى ذلك سبيلا
    نُعلم ضميرهم الأمي القراءة ,,, والله يُهدي من يشاء
    لستَ أضحوكة
    وأبداً لست غبياً ولكنك تَفتقر في خطابكَ مع الأخر لشيءٍ واحد
    " مَلَكــةُ الرَّفق " يا جميل
    تَرفق بنا أيّها الجميل ,,, أنت تَكشفُ النقاب عَن عوراتِنا بقوة
    وتوجعنا بِـ تعدادِ ذنوبنا

    أوجعتنا جدا

    سلام الله عليك

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث الجريمة
    الردود
    581
    استطيع ان اتفهم تعلق الاجداد بالماضى وبالابل فذاك تراثهم العتيد
    واستطيع ان اتفهم حنينك لهذا الماضى ,, فان انت خنت هذا الارث ,, فعلى الاقل اصبحت وفيا للذكرى
    تحياتى

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    يعلم الله أني لست سعيدا بردود الأخ عبارات و فواصل ...
    بل و أتمنى من المشرفين حذفها و الشيء الذي أدرجته في ردي الثاني كان الهدف منه توضيح فكرة ما جاء في الموضوع بعد أن ادعى وليد أنه كذب و مع أنه لا راح و لا جاء و لكن وجدتها فرصة لترون المنظر الذي وصفته في الموضوع الرئيسي .
    هذي هي الفكرة ببساطة ثم وجدت صور أخرى تعتبر من نوادر الصور فوضعت روابطها .
    أما في العصر الحالي فنحن لا نجيد ربط ثيابنا على بطوننا و الركض خلف أذناب الابل في ساحة أم رقيبة لكي نمررها أمام الأمير نشحذه بها تريلة شعير فهذه تركناها لمن يجيدها ..
    اليوم ليس لدينا إلا تاريخ نحبه و لا نراه درجة نصعد به فوق أعناق الناس تماما كما يحب الدكتور الصعيدي حكايات الفطير المشلتت و كيف كانت أمه تصنعه و كيف رفض جده بيع " إطعة الأرض " و النزول إلى " أهل البندر " !.
    اليوم لدى أبي حفنة شياه و معز في مزرعته و أمي رحمها الله عند موتها لم تورث مالها للبعارين على الطريقة الغربية و إنما أوصتنا ببناء مسجد لها و قد فعلنا و الحمد لله .
    و سبق لي أن خضت تجربة الأخ " أبا عرب " و اشتريت بلابلا ثم أشفقت عليها و أطلقتها في المزرعة ! ..
    التاريخ شيء جميل و صورة ذلك الرجل و هو يمسك برأس النمر تثير بداخلي هواجس كثيرة أكثر من " كبر العصبية القبلية " فالمغول أصلا كانوا قبائل و خرج منهم أناس حكموا العالم بأسره و دمروا حضارة بأسرها , يعني جنكيز خان كان بمنظور القوة القبلية أشرف من شيوخ قبيلتي و قبائل الجزيرة مجتمعة ! , و لو كان الأمر مرده إلى هذا المعنى لكان الأولى بنا أن نصبح " جناكيزا " و كل الناس في الحقيقة أهل قبائل لأن رسول الله صلى الله عليه و سلم خرج على الناس و في يده كتاب فقال " هذا كتاب فيه أسماء أهل الجنة و أسماء آبائهم و قبائلهم " فكل الناس يدخلون الجنة إلا من أبى و هذا يدل على أن كل إنسان له قبيلة و لكن هناك من يعلمها و هناك من يجهلها .
    يعني لا فضل لأحد على أحد , و مع هذا ما حرم النبي صلى الله عليه و سلم القبيلة و كان يمرر الجيش من أمامه كل قوم تحت راية قبيلتهم و يبقى أكرمكم عند الله أتقاكم و يبقى أن من أبناء القبائل اليوم هم أكثر الناس قربا من الهمجية و أكثرهم بعدا عن الاسلام و قد استودع الله الخير في رجال منهم المخلف في الحج و منهم الحبشي الهارب و هم اليوم أهل الفخر بعلمهم و تحضرهم و دماثة أخلاقهم و وعيهم للمعنى الحقيقي للحياة بينما يرى " شعب أم رقيبة " من مهايطية القبائل أن المهايط يصنع لهم شيئا و لكنهم في الحقيقة يشبهون البغي التي تحكي لمن سيدفع لها ثمن ليلتها كيف كانت عذراء تجيد الحياء و تصلي الوتر قبل أن تنام !! .
    كل شيء بحاجة لتوازن لكي لا تترك ما لا يحسن تركه و لا تأخذ ما لا يحسن أخذه .
    و أكرر طلبي بحذف مشاركات الأخ عبارات و اقول له فزعتك مشكورة و لكن ليس بهكذا طريقة .
    و دمتم .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة وقفة تأمل عرض المشاركة
    في صغري كنت أقضي ساعات أراقب أرانب جدتي,تأكل وتركض تتقافز هنا وهناك
    كنت أطعمها بيدي وكانت تأكل من يدي مباشره
    أما الآن أجلس بالساعات على التلفاز أراقب حيوانات من نوع آخر
    تأكل عقولنا وتتقافز على قلوبنا
    ولاأدري إن مددت يدي لأرنب لأطعمه سيأكل منها أم سيهرب أوربما بصق فيها

    جميل جدا ومؤلم ياراندوم
    الحيوانات أصبحت اليوم أكثر شعورا منا بالحقيقة ..
    و هذه قصة ظريفة :
    كانت عجوز من أقربائي ترفض أكل اللحم المفروم الذي عليه صورة نعجة و مكتوب تحتها حلال ! و تقول بأن طعمه غريب ! .
    لم يصدق أحد كلامها فأحضرت قطة و وضعت اللحم أمامها فأكلت قليلا ثم لفظته و هربت ! ..

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة انتروبيا عرض المشاركة
    [B].
    .
    .

    ترى فاقعة مرارة جداني مرة بالاسئلة لذا يدعوني بام لسانين ..عموما ارجع لمود العُقال ..
    ما فيه احلى من التأصيل للتراث واحياءه في قلوب الاجيال بدل مو مسنترين قدام تلفزيونات ...
    تميه العقول تجاه الغرب وتنسينا اصلنا وجذرنا حلو مرة مرة ..اخي من عشاق الصحراء حتى
    في عز الصيف يحول كشتاتنا لها بدل البحر ..طلع شاعر ذكي حب الصحراء اكثر منا وحب المغاتير اكثر مننا فاعطوه جائزة الشعر من بعد الله لانها تفتح افق الفرداة عن المدن اللي تخنق ..ا
    لله يهنيه به ويكفيه شره



    .%
    لأول مرة أجدك تستوعبين أكثر من الآخرين ..
    تصدقين يا أخت أنتروبيا أن النقطة هذي ذكرها الشيخ الشريم في خطبة الحرم المكي ؟
    قال لا بد من إحياء التراث في قلوب أبنائنا و حب الجذور لكي نواجه حملة العولمة السلوكية الفكرية التي تجتاحنا !..
    و أرجو من الأخ لماذا إيقافك لثلاث سنوات قادمة أو على الأقل أفرغي شحنات الكبت عندك في مواضيع أخرى , حسن إدارة و توزيع العقد شيء جيد !

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة غيد عرض المشاركة

    كل شيء تغير ..

    وليست المشكلة إنهُ قد تغير ..

    بل في قناعتِنا إنه كذلك وعلينا السير وإن لا نكون خارج السرب

    حتى وإن قادنا إلى حتفنا " الملل "..

    راندوم ..

    استحضرتَ شيءً طردناه " ذليلاً " مِن بِقاع تفكيرنا ..

    لكن في النهاية " لعنته " هوّت علينا وأتعبتنا ..

    ( اشتقت للحلم الصغير ؛ وجدام مِن طين وحصير )

    تصوّر ؟؟؟!

    لم أقصد ذكر كلام الشاعر غير إنـّا نتمنى ذلك .. !

    وزيد يا راندوم زيد ...

    عذراً لا أريد أن أطيل عليك ..

    بود

    غيـد
    حياك الله أختي الكريمة

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خزعبلة عرض المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    RandomAcceSS

    كلام نلتمسه كل حين أنا حقا آسف على ماض لم أحياه
    فأنا [حديثة العهد بالحياة]
    فكم هو مؤلم أن تأسف لماض حييته

    حروف تنسج أطياف ذاكرتي
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة Movado عرض المشاركة
    ياأخي هنا أنت تظطرني أعيد القراءة أكثر من مرة حتى أفهم واستمتع ولم استطع!
    انت لا تعجبني كثيرا هنا ولا أحتفي فيك
    لأنك تكتب لعدد محدود يمكنهم أن يفهونك بعد قراءة متأنية للنص
    تقول هذا خلل في رأسي ..
    أقول لك ممكن
    لكني أنتظرك دائما وتعجبني ..
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنستازيا عرض المشاركة
    ألحق أضيف تعليق قبل قيام الثورة

    راندوم ..
    مبدئياً .. الحرف هنا رائع .. و ال" اتموسفير" الذى يُغلف الكلمات ..
    كم وددت لو أقتبس بعض ما كتبت وأضيف إليه الظل الذى تركه عندى إثر القراءة, لكن الوقت لا يسعفنى الآن (فى العمل) .

    لى عودة إن شاء الله

    لميمونة
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ارتباك عرض المشاركة
    كثيرة هي الأشياء التي نفتقدها

    وتذكرنا بها رائحتها المعتقة في ثنيات الذاكرة

    تجيد التفاصيل بعمق ..
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة المها الحربي عرض المشاركة
    مابين النحل والعناكب ..كانت هناك نوق

    هذه قصاصة من كتاب يقطن في جهة ما داخل (دماغك)

    أتمنى أن أقرأه كاملاً
    حياكم الله

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة lady -jan عرض المشاركة
    يا حادي العيس لم يعد أحد يطرب لصوت الحقيقة...

    نساق يوميا لسوق الرقيق ونباع في اليوم مئة مرة ونظن أنفسنا نحن السادة..

    لم نعد نملك حقيقة أنفسنا ..

    نقف على شرفات قلوبنا قبل الرحيل ولا نستطيع البكاء لأننا لم نجد من يذكرنا به..

    الزنابير تزداد قوة السم في قرصاتها ..

    والنحلات تحولت إلى حشرات معدومة الهوية ..

    لا تعرف كيف تستخدم أجنحتها حتى في الهرب..

    فقدت القدرة على تحديد الإتجاهات..

    وترمي ينفسها في النار تظن أنها بقعة ضوء..
    النفعية شيء فطري في الآدمي ..
    لا يمكن أن تقبل كلاما لا تشعر أنك ستنتفع به !..
    الذي يجيد التأمل و يرى التفكير " وسيلة كسب " هو فقط من يجد في شيء ما يستطيع الانتفاع به و لهذا تجدين كبار المتأملين من الأدباء يتحدثون عن النملة و الخنفساء و قد قيل للعقاد من قبل صحفية أجنبيه :
    " غريب أن لا يتم تكريم كاتب عظيم مثلك بطريقة أفضل مما أنت عليه الآن ".
    فقال :" قيل لفارس روماني و هو يقف في وسط ساحة تماثيل الفرسان : لماذا لم يوضع لك تمثال معهم ؟
    فقال : أن يقال لماذا لم يوضع لك تمثال أحب إلي من أن يقال لماذا وضع لك هذا التمثال ؟" .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عصيان عرض المشاركة
    هنا لم أستطع أبداً أن أتذوق الحرف وأمضي ..لم أستطع تجاهل تلك الرغبة التي اعترتني لأترك
    لك
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أباعرب عرض المشاركة
    الأخ وليد السبيعي والثاني على الماشي ..

    اعتقد انه ماهو من شيم الرجال - هذا في حال انكم كذلك- الخوض في امور قبيلة ما ..
    وبالنسبة لسؤال الأخ وليد ..

    صدقت

    طيب انتم في هاك الزمن وش كان عندكم ؟ مدري وين كنتم ؟

    لاحول ولا قوة الا بالله ..
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة زنباع عرض المشاركة
    ما أجمل هذه الصفحه لولا المشاركات التى تلته !
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة يراودني الحنين عرض المشاركة
    ياجميل إنه زمن الصمت ، وأنت لازلت ... !

    ـــــــــ
    السبيعي :
    تتفاخر بالإبل !
    لا بأس ، إنها في أهل الإبل ..
    لكن تسخر من الغنم وأهلها !
    أنت جاهل بلاشك ..
    هل تعلم أن الصلاة في مبارك الإبل لا تجوز فإنها مأوى الشياطين
    وهل تعلم أن الصلاة في مرابض الغنم تجوز فإنها بركه كما قال عليه الصلاة والسلام ..
    شكلك من اللي لا جاهم بن سعود ذبحوا قعود وجره بعير بفكس آر !!
    اللهم لا شماته ..
    إليك نص الحديث وأكتفي بأن تدعوا لي بظهر الغيب
    حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا أبو معاوية حدثنا الأعمش عن عبد الله بن عبد الله الرازي عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء بن عازب رضي الله عنهما قال: (سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الوضوء من لحوم الإبل، فقال: توضئوا منها. وسئل عن لحوم الغنم فقال: لا توضئوا منها. وسئل عن الصلاة في مبارك الإبل؛ فقال: لا تصلوا في مبارك الإبل؛ فإنها مأوى الشياطين. وسئل عن الصلاة في مرابض الغنم فقال: صلوا فيها؛ فإنها بركة) ]. سنن ابي داوود.
    حياكم الله

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •