Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 46
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    العنبـر الغربي ,.,.,., في سجن الوطـن
    الردود
    560

    شكـــراً ياوطـــني

    شكراً ياوطني
    شكراً من الأعماق
    شكراً وألف شكر , فمثلك يستحق أسمى آيات الشكر

    شكراً
    فقد أقلعت عن التدخين
    أتدري لماذا ياوطني
    لأني لا املك ثمنه

    شكراً ياوطني
    فقد امتني مائتين
    وأحييتني اثنتين
    مره عندما وهبتني شهادة الميلاد
    ومره عندما اعتبرتني رجلاً وأعطيتني الهوية الوطنية
    حتى تتلذذ بتعذيب الرجال

    شكراً لأنك ترعى حقوق الطفولة
    فترعانا صغاراً وتراودنا عن أنفسنا كباراً
    فنستعصم
    وتأبى إلا أن تهتك سترنا

    آه كم أنت كريم ياوطني
    كم أنت عطوف
    تصر إلا أن أموت بين أحضانك الدافئة
    ماهذا الحنان
    آه كم كنت غبياً عندما فكرت يوماً بالرحيل

    احبك ياوطني
    أحب شواطئك
    أحب شوارعك
    أحب الملك
    أحب كل شئ فيك , إلا نفسي فلم يعد لها متسع

    احبك ياوطني
    فكلما حاولت الهروب منك..........أعود إليك
    فلا ملجأ ولا منجأ منك إلا إليك
    آمنت بالحكومة
    آمنت بكل بشت على ظهر مسؤول
    آمنت بأصدق مقوله (جوع كلبك يتبعك)
    فتبعتك بلا ملل
    وسأتبعك إلى مالا نهاية
    فوالله لو أمرتني أن أخوض هذا البحر لخضته وما تخلف مني شئ
    إني لصبور على الإهانه وفيٌ كالكلب لسيده


    لقد أقسمت ذات يوم أن أتركك ياوطني
    وهاأنذا أقدم لك اعتذاراتي الحارة
    فلم استطع
    ليس لشئ
    إنما لعدم تمكني من الحصول على فيزا لأي بلد في العالم الأول
    فالفيزا تحتاج إلى المال
    والمال يحتاج إلى عمل
    وفي وطني لا......................


    وطني الحبيب
    وطني الحبيب
    وهل أحــب سواه

  2. #2
    هل تابعت حلقة الاتجاه المعاكس يوم الثلاثاء المنصرم !

    إن كنت قد حضرت الحلقة فلن ألومنّك يا صاح ..
    إرسال رسالة ودية بهذا الحجم تجاه الوطن لهو من أقلّ الواجبات الوطنية صدقني
    لأنك خذلت الوطن باعترافاتك تلك، يجب عليك كمواطن محب أن تبذل قصارى جهدك
    وعليك أن تحترس من نفسك إذا فكرت بفراق الوطن العزيز لأنك ترتكب جريمة في حقها
    فهي وببساطة شديدة [تحتويك]بكل ما أوتيت من حب.

    كن بخير وإلى ذلك الحين أسأله تعالى بأن تُمنح هويّة تليق بك وبحجم حبك الضخم لوطنك البغيض والذي لايلقِ بالا لعاشق خبّئ عشقه لأغلى مايملك

    تحياتي الباردة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    العنبـر الغربي ,.,.,., في سجن الوطـن
    الردود
    560
    السلطة الرابعة

    للأسف ياصديقي
    فعلاقة الحب التي تجمعني بالوطن
    هي علاقة من طرف واحد فقط
    من الطرف الأضعف
    فلا يمكن لهذه العلاقة أن تنجح بحال من الأحوال

    الم تسمع نزار قباني ماذا يقول:

    التضحية والمحبة من طـرف واحـد قاتله
    أرجوك يانور عيني كوني حنونة وعادله


    ولا انكر ان وطني في قمة الحنان والعدل , ولكن بمنظوره الخاص
    ماهي قمة الحنان مع الجرذ.......ان تطرده من محيطك
    وماهي قمة الحنان مع الصرصور.....ان تسحقه
    إذن فالعملية نسبيه , فما تراه خطأ ليس بالضرورة ان يكون كذلك في نظر الوطن.


    انا ارى وانت ترى والحكومة تفعل ماترى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    في نقطة ’’ آلنهآية ’’ .!
    الردود
    10
    آلوطـن 00 كـ ’’ آلآمّ ’’ .! كـم تضحكنـيّ هـذهٍ آلعبـآرة ..!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    44
    احب وطنك و دعني اقوول من يقوده

    فهو ما منع عند المال الا لانه يعرف مصلحتك

    فقد تشتري الحلوا و تتسوس اسناانك

    و منحك شهادة ميلاد ليقبض في الاخير ثمن القبر و الكفن

    " لا تنسى بكون 5 نجووم "

    و انا اشتاق لوطني

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    عـبــسنّـدْ خواصر الحائط !
    الردود
    2,549
    نوارة القلب قالت حكم
    بالرغم أنه _ يعني الوطن _ يتحمل سماجتنا وثقل دمنا ، ومطالبنا التي لا تنتهي ، كالأطفال المدللين المشاغبين في القافلة وعلى مقاعد الصفوف ،
    وعندما ينهرنا _الذي ذكرته_ ويقول لنا : كتفوا أيديكم وطبطبوا رؤوسكم قبل صفارة الرحيل إلى البيوت أقصد إلى المقابر ، أعتقد - واعتقادي ذي البفته البيضاء- أن أبسط حق يبيّنه لنا يمكنه أخراجه كفتيل من خشمه أو منخاره أو دراخيش أنفه .... !
    حياك ...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    بين تجاعيـــد زمـــن ...
    الردود
    58
    ان لم تخوني تلك الخلايا القابعة هناك ...
    فأنت طليق وطن ... لك ان تحملها على علتيها فالطلاق والتسريح ...
    من الوطن ومن قمقم أخر .. لا يفترقان الا بخيط رفيع ...
    هو الوطن هنا ... حريص على ان تتعلم معنى الجهاد ...
    يدفعك عنه وهو موجوع حتى الثمالة المتردية بمعنى الألم ..
    حتى يبقى الوطن وطن ... وتبقى انت وهم معناً للأمل ...
    ونبقى كبش فداء له ...
    أصبحت وقد اعتراني شي من سفه الملامح الداخلية ...
    لن يضير أن تزيد الوجع وخزة أخرى ...

    سيسرحك قريبا ببعض فرنكات ... وسيقول لك امضي بهن ...
    والا سأغضب دون ذلك ...
    كالسراح الجميل بعينه ...

    أعاننا الله ...
    بورك فيك ...

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    حلوة منك
    سجلني معك من الشاكرين لأوطانهم
    عفوا نسيت ان اخبرك باني بلا وطن
    ولكن لن انزع الشكر
    تحياتي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    حيث الزلآزل و الفيضانات ~
    الردود
    138
    بلا هوية ...
    لـ نعشق أكثر ونغُرم
    ولـ نمدح أكثر ونتغزل
    ولا تظلم فـ هذا ليس حبّ من طرف واحد
    فـ يكفي اننا محذفون من بطون امهاتنا إلى حضن العزيزة الوطن
    صاحبة الحضن الدافئ الحار الحارقة شمسها
    فـ أين ترا مثل هذا الحب والحنان بـ الله عليك .

    وكما قالت السيده الأميرة جواهر طيب الله ثراها :
    يكفي انهم فتحُ لكم بلد ولموكم من الخيام !

    يعني بالله قولي ، وين تلاقي دلع زي كذا !

    وطول ما انت عايش على أرض وطنا العزيز الغالي الحبيب فـ كن سعيد
    وردد دوماً بـ انشكاحه :
    موطنـــي قد عشت فخر المسلمين

    قال علي بن أبي طالب _رضي الله عنه_ :
    أن الدنيا أولُها عناء، وآخرها فناء،
    حلالها حسابٌ، وحرامها عقابٌ .
    من استغنى فيها فُتنَ، ومن أفتـقَرَ فيها حَزنَ .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    العنبـر الغربي ,.,.,., في سجن الوطـن
    الردود
    560
    اخي ليـــل
    انت انسان معقد ولا تؤمن بالحب
    فالحب ليس له عنوان ولا تحذير ولا بواري ولا كلكسات
    فربما وفي غفلة من الزمن تقع في حب من لها ثلاث فتحات في انفها
    او مومس تبيع جسدها على قارعة الطريق
    فما ذنبي عندما وقعت في عشق قبيحة ذات رائحة مميته
    ومع هذا تتدلع وتسوق الدلال وانا مغفل اشحن لها كل يوم سوا واروي عطشها بدمي
    يا اخي إذا اردت ان تشعر مرة بأنك تافه (من باب التغيير) فأنصحك بحب الوطن
    فهي كريمة جداً فكلما زدت حباً لها زادتك ذلاً

    يسعدني ويشرفني ان تكون اول مشاركاتك في متصفحي
    وهذه بادرة خير في حب الوطن على على طريقتي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    العنبـر الغربي ,.,.,., في سجن الوطـن
    الردود
    560
    اختــي / نوارة القلب
    من قال لكِ اني لا احب الوطن
    ومن خدعكِ وقال اني لا احب الملك
    فأنا بلغت مرحلة في حب الملك لن يصلها احد غيري ولا حتى في عصر الإنسان الطائر
    ويقول خبراء الحب ان الحب بجنون من المحتمل ان يتحول إلى كره بجنون
    ولا اخفيك اني لا اؤمن بهذه المقوله , فحب الملك يجري مني بمجرى الدم (لهذا اتحاشى ان اصاب بجرح حتى لا يخرج الدم , واضطر ان اعوضه بدم شخص يكره الوطن -حاشا لله ان يكون هناك من يكره الوطن-

    وابشرك اني ولدت بلا اسنان
    السوس موجود في قلبي من قصة الحب هذه


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    العنبـر الغربي ,.,.,., في سجن الوطـن
    الردود
    560
    اخـــي خيره مسحوب
    بالرغم من اني لم افهم ماذا تريد (ربما ان الحب زادني غباءً على غبائي الفطري)
    ولكن عفارم عليك شكلك متسحب في حب الوطن

    اتوقع والله اعلم انه لم يسحب خيرك إلا الوطن
    اسأل الله ان يسحب الوطن شرك ايضاً

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    الردود
    2,122
    .

    وشكراً لك أيضاً يا " بلا هوية " ..
    وهي ليست تشبه " شكراً " تلك التي وجهتها للوطن ..
    لا .. بل " شكراً " من نوع آخر .. من نوع شاكر حقاً ! .

    .


    .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    الـجـزائـر..
    الردود
    2,208
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قس بن ساعدة عرض المشاركة
    سجلني معك من الشاكرين لأوطانهم
    عفوا نسيت ان اخبرك باني بلا وطن
    ولكن لن انزع الشكر
    تحياتي


    أتريد أن يغضب جدك
    وطن في القلب أنت .. القلب لك ... والوطن أنت
    إياك أن تعيدها يا قس
    صدقني سأغضب لنفسي وسأغضب لجدك
    وما أفظع غضبتنا على قلبك لو تعلم
    .
    .
    الوطن ما تمنحه أنت له ... لا من يمنحك هو إياه
    الوطن ليس من تسكنه ....الوطن من يسكنك
    الوطن ليس من يضحي لأجلك ... الوطن أنت من تضحي له
    .
    .
    إن أكثر المحبين لأوطانهم هم المتألمون فيها ... والمحرومين من كثير من النعم
    إن أكثر المحبين لأوطانهم هم الذين يحيون بعيدا عنها .. فيحنون إليها بقدر حنين الليالي إلى القمر
    .
    .
    أحبوا أوطانكم
    واشكروها فعلا .. لأنها أنجبت فيكم كل هذا الجمال .. كل هذا الحب
    وان على "المادة" يا أحبة
    فإن أكثر أهل الجنة هم فقراء الأرض .. أكثرهم فقرا
    ولا وطن احلى من الجنة
    ولا جنة أحلى من هذا الوطن الذي نحرص لأجله على صفائنا وقائنا أنقياء .. نعطيه أكثر مما نأخذ ...

    فلا تظلموا أوطاننا أكثر مما هي مظلومة
    .
    .
    شكرا بلا هوية
    نص مؤلم
    لكن .. مضغته كاملا
    ثم ابتلعته
    تحيتي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    لم أستقر بعد
    الردود
    551
    ثم انه بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...!

    الم تجد وقتا آخر تعاتب فيه وطنك غير هذا الوقت ؟؟
    لماذا البعض ينتظر نقطة التحول أو الحاجة أو ربما الضعف لاقدر الله للوطن ثم يبداء ليعاتب ؟
    ألا تعلم مايدور في جنوب البلاد ؟ أن كنت سعوديا عفوا ...!
    لماذا نحن نطالب بالحقوق وننسى الواجبات ؟
    لست مضطرا لأن احلف لك واقسم أنني أكثر منك حاجة لما ذكرت وأنني لا ازيد على ماقلت سوى أنني افكر بالمنطق وأنت لا تفعل..
    فقط أعتبر الوطن كائن بريء من كل السياسة وأشكالها ومفاهيمها ...! أرجوك اعتبر ... هيا الان


    لماذا تزجون بالعامه في مقالاتكم في دهاليز الخفاء والحقد الدفين مابين الذات وأصحاب المشالح؟
    هل كل هذا ضعف أم أن الواقع يفرض ذلك ..!
    عموما عاتب وطنك في وقت آخر وبطريقة أكثر جدا ..
    وسوف تجد نفسك محبا جدا للحكومة التي امنت بها مقارنة بحكومات سوف تحرمك حتى الكتابة على جدران الساخر ,, وليس حرصا منهم على ذواتهم وانما لقلة الحيلة وتقطع السبل المؤدية حتى الى أقرب مقهى انترنت بجوار المنزل
    ربما لاتجد فيش الكهرباء الموصل لجهازك كي تنشر معاناتك مرة أخرى

    ولعلمك (ان كان تعقيبي مزعج نوعا ما فنقدي للفكرة وليس لذاتك ) ولست من المرتزقه الذين يلمعون الوطن ربما للحصول على بشت القطااااان!!!!
    شكرا لك فالمقال جيد سخرويا وسيء معنويا

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الردود
    15
    بلاد العُرب أوطاني !!

    الوطن وفي ، الوطن قلب حنون ، الوطن كريم

    لكنه يُدار بـ لا وفاء ، ولا حنّية ، ولا كرم

    كن وطنياً ، ودع الكلاب تتبع من تريد !

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المكان
    مو شغلك ..
    الردود
    323
    منها خرجت .. و فيها ستغيب يوماً .. و إليها تنتمي ما حييت ..

    هي أرضك .. وطنك ..

    خطواتك المتعثّرة الأولى , حين كنتَ تمشي مترنّحاً متقلقلاً فتتعثّر بقدميك المهتزّتين و تقع , تحضنك الأرض بحنوّ و عطف و تُنهضك ثانية لتحاول مرّة أخرى ..

    مدرستك الأولى , دفاترك القديمة , درّاجتك الصغيرة , الأرصفة التي جريتَ عليها ألاف المرّات تلاحق قطّة الجيران , أقلام التلوين التي نسيتَها تماماً , لكنّها هناك , تنتظرك أن تلوّن بها كلّ الصفحات البيضاء و الأشياء الباهتة ..

    أصدقاء طفولتك التي هاجرَت ذاكرتك القريبة لكنّها ما تزال تقبع في مكانٍ ما من ذاكرتك البعيدة و ضميرك و أحلامك و أغنياتك الأولى و لثغتك المحبّبة ..

    أسرار مراهقتك الأولى , قصائدك التي لم يقرأها أحد , أحلامك التي لم تتحقّق يوماً , البسمة الصغيرة التي أهدتكَ إياها فتاة عابرة فتركتك أرِقاً لمدّة أسبوع , نفحة العطر التي أتى بها نسيمٌ هادئ ذات ليلة فأيقظ فيكِ حسّ الأنوثة ..

    وجه أبيكَ الحبيب ينامُ قيلولته متعَباً فتتأمّل تغضّنات ملامحه الطيّبة و جسده الضخم المرهَق و تشعر أنّ لكَ ظهراً تستند إليه حين تدهمك عاصفةٌ مخاتلة , رائحة أمّك حين تمسح دمعةً سالت على خدّك الطريّ فتوقن أنّ لكَ سريراً تغفو عليه , لحية جدّك الكثّة التي تتلمّسها بيديك الصغيرتين و هو يضحك مغتبطاً فتحسّ أنّ لكَ تاريخاً قديماً لا تعيه تماماً .. لكنّه موجود ..

    حسّك الغريب بالغضب إن نظر أحدهم لأختك نظرةً مريبة , محاولاتك الدائبة لتخشع أثناء صلاتك , ضجّة المائدة اللذيذة حين يعلن المؤذّن نهاية يوم صيامٍ حارّ طويل , الروايات التي لم تكمل قراءتها , النكات التي طالَما أضحكتك , الأغاني التي كانت تطربك حتّى الجزل ..

    كلّ التفاصيل التي صنعَتْكَ يوماً بعد يوم ..

    هذا هو وطنك ..

    وطنك ليس مساحةً من أرضٍ فقط , و ليس مجرّد بقعةٍ صغيرةٍ أو كبيرة تحتلّ موقعاً ما على خريطة الأرض , و ليس مجرّد حدودٍ تجتازها بخطوةٍ واحدة .. فتغادره ..
    الوطن لن يغادرك .. هو كامنٌ فيك ..

    هو ضميرك و قيمك و أخلاقك و تاريخك و مستقبل أولادك فلا تعتقد أنّك تستطيع أن تتملّص منه يوماً ..
    هو من نحتَ ملامحك , شمسه صنعت سمرتك , ماؤه جرى في عروقك , فلا تخال أنّك تقدر أن تنساه ..
    هو الوطن ..

    قد تستطيع أن تعِش في أي مكان و تحت أيّ سماء , و قد تشعر بمتعةٍ مؤقّتة حين تعتقد أنّك غادرته , لكنّ شيئاً فيك لا يستطيع أن يفعل ذلك بسهولة , و يبقى فيك ما يُشعرك أنّك غريب .. غريب ..
    وجوه الناس .. نظراتهم المتسائلة , الأمكنة المتعجرفة , الظلال المتوجّسة , أرصفة الليل و أشواقه التي لا تنتهي ..
    كلّ شيء يقول لك - بتهذيبٍ شديد أحياناً - :
    سيّدي .. هذا ليس مكانك ..

    مكانك .. وطنك ..
    ربّما لا يسير كما توقّعت منه , ربّما تشعر أحياناً أنّه مكانٌ جافٌ جداً , و أن رياح الغبار تكاد تقتلع أرصفته الأليفة و أشياءه الحميمة و أنفاسه الرطيبة , و أنّه حارٌ جداً أحياناً , أو باردٌ حدّ التجمّد أحايين , و أنّه لم يفهمك جيّداً و لم يشعر بكَ كما ينبغي ..
    ربّما تشعر أنّه مكتظّ جداً , و أنّ هذه ( الزحمة ) تضايقك و تحدّ من حركة جسدك و تضيّق عليك مساحة الرؤية ..
    نعم .. أعلم ذلك .. لكنّي أعلم أيضاً أنّه ( وطنك ) أنت ..

    الشمس في سمائه شمسك أنت .. و القمر قمرك .. و كلّ الآفاق لك تلمسها بيديك ..

    إن لم تحبّه فأنت تكره ذاتك و تحتقرها , و إن خجلتَ منه فأنت لا تستحقّ أن يحترمك الآخرون ..

    إياك أن تسيطر عليك غريزة الانتحار و ذلك التوق الغامض إلى الموت التلقائي , فتبدأ بأبيك لتعرّيه أمام الناس و تكشف عورته و تسخر منه بملء فيك كأنّه مسخٌ شيطانيّ ..


    نعم .. ربّما كان أبوك مخطئاً في بعض الأمور , ربّما مرّت عليه أياماً رديئة , أو ربّما جنح به شراعه الممزّق , أو ربّما كان قاسياً أحياناً ..


    لكنّه أبوك..
    دمك من دمه , و في خلاياك تقبع مورّثاته و جيناته ..
    فلا تخُنها ..

    لن يلومك أحدٌ إن أحببتَه بكلّ أخطائه و عيوبه و مثالبه و ملامحه الخشنة و سلوكه الفظّ إلى حدٍّ ما , لكن الجميع سينظرون لكَ باستهجان إن دستَ فوق جثّته بقدميك و رحتَ تعربد ..

    اذهب إليه هناك .. قف عند قبره طويلاً .. قل له و أنت تبكي :
    أبي .. لم تكن ملاكاً على الإطلاق .. ارتكبت الكثير من الخطايا .. أسأتَ الفهم أحياناً .. ملامحك لم تكن وسيمة .. ذراعك كانت قصيرة .. كنتَ كسولاً في بعض الصباحات الشتوية حين تميل أن تبق في الفراش الدافئ قليلاً .. كنتَ فظّاً حين لم تفهمني تماماً و لم ترني و أنا أكبر و أمتطي صهوة العمر الجامح ..
    لكن ..
    رغم ذلك كلّه ..
    رغم أنّهم يحرّضونني أن أكرهك ..
    رغم أنهم لم يحبونك ..
    فأنا أحبّك جداً .. و أحترمك جداً ..
    يا أبي ..


    ***************


    سيّدي ... قبل أن نفكّر ماذا قدّمت لنا أوطاننا .. لنفكّر قليلاً ماذا قدّمنا لها ..
    قليلاً فقط ..


    أرجو معذرتك إن ضايقتك ..

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    العنبـر الغربي ,.,.,., في سجن الوطـن
    الردود
    560
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة علي حسن سلَوكة عرض المشاركة
    ثم انه بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...!

    الم تجد وقتا آخر تعاتب فيه وطنك غير هذا الوقت ؟؟
    لماذا البعض ينتظر نقطة التحول أو الحاجة أو ربما الضعف لاقدر الله للوطن ثم يبداء ليعاتب ؟
    ألا تعلم مايدور في جنوب البلاد ؟ أن كنت سعوديا عفوا ...!
    لماذا نحن نطالب بالحقوق وننسى الواجبات ؟
    لست مضطرا لأن احلف لك واقسم أنني أكثر منك حاجة لما ذكرت وأنني لا ازيد على ماقلت سوى أنني افكر بالمنطق وأنت لا تفعل..
    فقط أعتبر الوطن كائن بريء من كل السياسة وأشكالها ومفاهيمها ...! أرجوك اعتبر ... هيا الان


    لماذا تزجون بالعامه في مقالاتكم في دهاليز الخفاء والحقد الدفين مابين الذات وأصحاب المشالح؟
    هل كل هذا ضعف أم أن الواقع يفرض ذلك ..!
    عموما عاتب وطنك في وقت آخر وبطريقة أكثر جدا ..
    وسوف تجد نفسك محبا جدا للحكومة التي امنت بها مقارنة بحكومات سوف تحرمك حتى الكتابة على جدران الساخر ,, وليس حرصا منهم على ذواتهم وانما لقلة الحيلة وتقطع السبل المؤدية حتى الى أقرب مقهى انترنت بجوار المنزل
    ربما لاتجد فيش الكهرباء الموصل لجهازك كي تنشر معاناتك مرة أخرى

    ولعلمك (ان كان تعقيبي مزعج نوعا ما فنقدي للفكرة وليس لذاتك ) ولست من المرتزقه الذين يلمعون الوطن ربما للحصول على بشت القطااااان!!!!
    شكرا لك فالمقال جيد سخرويا وسيء معنويا
    إهي إهي إهي
    فليعذرني الأخوه السابقون لإني استعملت مع ردودهم سياسة قفز الحواجز بمهارة حفيد الملك
    ولكن لأن هذا الرد جعلني اتمردغ على بطني في ارض الوطن من شدة الضحك
    تفكير موغل في القدم
    هل تريد ان تطبق علينا قانون الطوارئ
    فلا يسمح لنا ان نتنفس او ننتقد إلا بأمر الحكومه
    وهذا كله لأجل مجموعة صايعين وشلة جياع هربت من جحيم دوله شقيقه إلى نار دولة اخرى كبرى
    إذا كان الوطن في نقطة ضعف كما تقول لأجل مجموعة رعاع , فكيف لو دخل هذا الوطن في حرب حقيقية مع اي دولة اوجيش نظامي
    هل نقول حينها انه في نقطة هلاك
    ماهذا الوطن الهش , فلتنم اعين الشجعان

    انا اقترح على الحكومة ان تطلب (بخطاب رسمي) من تنظيم القاعدة تخليصهم من هذه الورطه
    فقد دكت الجبال وحرقت السهول واستخدمت التوماهوك والـ f16 والصواريخ العابرة لمزارع القات ولم تخرج بفائدة
    والقاعدة سترسل خمسون مجاهد فيأسروا هؤلاء الرعاع بدون ان تهدر قطرة دم واحدة

    واعذرني اخي علي على التعقيب على مابقي من ردك
    لأني بصراحة اجد صعوبه في فهم بعض المصطلحات الكبيرة من شاكلة (دهاليز) و (تزجون)

    واشكرك على سعة صدر وطنك على امثالنا

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    انا لست هنا
    الردود
    98
    ما دخل الوطن...
    حرام عليك....
    هو هويتك يا"بلا هوية" ............
    وهو مصدر وجودك..........
    والله حرام عليك......

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    لم أستقر بعد
    الردود
    551
    بالله .....!

    والله ماكنت أدري معليش

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •