Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 35 من 35
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة م ش ا ك س عرض المشاركة
    حزين ؟
    يقول أبي بأن الحياة الآن أجمل، أكثر ترفاً وأكثر راحة، لكن القلوب لم تعد بيضاء فقد امتلأت بغبار الحضاره ..
    عندما أكون معه لوحدنا أجبره على الحديث عن الماضي .. يحاول أن يتجنب إلحاحي ويحدثني عن الحاضر ، أحاول أن أصنع له فخاً ليقع فيه فأسأله هل كان في الزمن القديم فساد ؟ فيخبرني بأن الفساد قد ولد مع التاريخ ولكن دائرته تتوسع كلما توسع هذا العالم وألوانه تزداد كلما ازدادت ألوان هذا العام .. أسأله عن قصص يحب روايتها وأطلب منه أن يرويها لي بشكل مفصل ثم يحن لأيام الطفوله فيحدثني عن أولاد الحارة ويذكر لي أسمائهم ومشاكساتهم وفقرهم ويشرح لي إلى أي مدى كانت قلوبهم بيضاء ومتقاربه ثم يشعر بأن الحنين سيفقده قدرته على التجلد وينهي النقاش بسؤالي عن عملي وماذا صنعت فيه وعن زملائي في الاستراحه وعن رحلات الصيد وهجرة الطيور وأشياء يعرفها أكثر مني .

    أخشى أن نحدث أبنائنا يا جميل عن هذا الزمن ونحن إليه .. رغم أنه لم يعجبنا

    هل الحنين للماضي طبع نعجز عن مقاومته حتى وإن كان لم يعجبنا ؟
    شكرا لنصيحتك يا مشاكس ..
    رسالتك الخاصة وصلت و نصيحتك في ترك " العصبية القبلية العفنة " أيضا وصلت و أشكرك من القلب .
    و ما نمر به اليوم هو نتيجة طبيعية لما تتعرض له الأنساب من سرقة ففي الجوف مثلا تحول ثلاثة أرباع أهلها إلى أبناء قبائل حتى أن عائلة معروفة كانت تنتسب لبني خالد ثم انتسبت للرولة ثم استقرت على قبيلة عتيبة !!!..
    لهذا كان لي بحث في هذا الأمر و ربما اصابني من لوثة الأمر ما اصابني غير أني لا أراه " خطيرا " إلى ذاك الحد .
    و في الجوف بالتحديد تجد من له سلطة في الكتابة من الناس يحاربون القبيلة بشكل أحمق غبي و يصفون القبيلة و القبلية بأنها همجية و منتنة مع أن المنتن هو العصبية و ليس القبلية و مع أن المنتن هو سرقة النسب و لكنهم لا يتحدثون عن ذلك و في نفس الوقت يمارسون النصب و شراء " فيزة قبلية " من السوق السوداء ! .
    حتى أن واحد حصل على فيزة قبيلة فجاءه أخوه يخطب ابنته لإبنه فقال :" قبيلتنا ما تزوج ناس مثلكم !!! " .. و هذه القصة مشهورة عندنا و معروفة ! ..
    عجب !

    يا أخي كلنا أبناء عوائل محترمه و كلنا موظفين و متعلمين و الحمد لله رب العالمين ...
    بقبيلة و بغير قبيلة و عايشين و مبسوطين .
    ليش النصب ؟
    من اباح لك سرقة الناس ؟
    لازم تتفشخر باسم قبيلة يعني ؟


    و حياك الله

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سَجينةُ فِكر عرض المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين

    ما كُتبَ أعلاهُ قاسٍ جداً ,,, موجع جداً
    وحقيقي جداً
    ,
    ,
    ألَنْ يَهدأُ عَصفكَ يا رَبيبَ " حادي النوق "
    أسترحْ يا قارئ الأعماق ,,, أنتَ لَم تَبعها
    هيَّ فَرَّتْ إلى حيث لا دُخان مُنبعث مـن عادم عربةٍ يجرحُ كُـلَّ يومٍ بيئتنا / فطرتنا المُتلاشية
    أو مـن احتراقِ أرواحٍ أجّجها مُستصغرُ الشَررِ وهي تَعبثُ باللا مسموح
    وربما فَرَّتْ من جحيم تناقضنا ,,, تنافرنا
    وعدم تأملنا لِــ انصياع تلك الدواب لِحاديها
    ,
    ,

    أياكَ أن تَظن أن هويتكَ مجهولة لدى السامعين / القارئين
    تِلكَ الكائنات من حولك تعي قُلوبَها تماما من تكون وماذا تُريد
    وَ لكنه التيه قاتلهُ الله ,,, يُلبسُ القلوب العزّة بالإثم
    فَتدّعي الأخيرة اللامعرفة !!
    من الطبيعي جداً أن تُشكك الأشياء اللامتزنة بـ نوايانا
    وَ تُسفه شخوصنا ,, وتهدر دمَ أقولنا
    وَ ترمينا بالويلاتِ واللعنة !
    أتدري
    أنتَ " صاحب بريء " رُغم أنف العنكبوت وَ نسيجه
    وأيضا تَذّكر بأن العدد الصحيح ,,, هو مجموعة " كسور " أجتمعتْ بالظلِ
    كــ جنودٍ مجهولة الهوية ( للنظر السطحي ) كي يَكون هذا العدد صحيحا والذي سَتتحقق به المعادلة
    وربما لَنْ تتحقق !!
    ,
    ,
    يا جميل ,,, حتّى الأشياء المُعلبة والتي لها مشاعر ليست صالحةً للتواصل والتأصر
    هيَّ تُعلن ( متكرمة ) فوق ثيابها الورقية الملونة والتي لا تُخفي رخيص معادنِها
    بأن موقعها ليس حيزنا الفكري ,, بل هُناك حيث تُرمى الأشياء غير النافعة !!!
    ثم أنه من المُحال أن تَجد شيئا غير قابل على التغير سوى الحقيقة المطلقة الوحيدة وهي الله
    فـ كل شيءٍ قابل للتغير ,, للتلوث ,, وحتى الصمود على هيئة واحدة
    استذّكار تلك المشاهد النقية و المختبئة في أرشيفِ الذّاكرة رُعباً من جبروت الحدّاثة
    والتي نَخضع إليها مع كلِّ منتجٍ جديد يأخذُ من فطرتنا كماً واسعاً من الحيثيات التي نُحال
    بفقدانها إلى تبعية للقادم الجديد !!
    ,
    ,
    لا تلعن العنكبوت ,,, ونسيجه
    ذاكَ الصيد كانَ غبياً بما يكفي كي يهوي في سعير شبكته
    كان قناعهُ مقنعاً للذين يرتدون نظارة الجهل العمياء
    تلك النظارة زَينت لهم سوء عملهم
    تلك النحلات التي سقطت في شِباك العنكبوت
    لا تُجيد التفريق بين رحيق زهرة طاهرة أنبتتْها أرضاً صالحة
    وبين عطرٍ فرنسي رُشَّ فوق قطعة بلاستيكية بشكل زهرة حمراء
    تَيقن يا ربيب الحادي ,,,, قد تُحلق تلك النحلات المُغررِ بهنّ طويلاً في أفياء الأكاذيب
    ولكنها في فصلٍ ما سترى المشهد من جديد برؤى أكثر مصداقية وعقلانية
    من المؤكد أنها لَنْ تَعود كما كانت قُبيل أن يَلّفها العنكبوت بخيوطه الواهنة
    ولكنها ستتعلمُ الدرسَ جيدا
    ما يفرضهُ علينا ذاك الواقع الكبير جدا جدا هو وضع " خارطة طريق " صائبة
    وعلى العنكبوت وأسراب النحل الخائنة قراءتها
    يا جميل ليس بإمكاننا منح كؤوس الهداية لكل العطشى الذين نراهم في طريقنا إلى حسن الخاتمة التي
    نرجو نوالها
    نحن نحاول فقط ارشادهم ما أستطعنا إلى ذلك سبيلا
    نُعلم ضميرهم الأمي القراءة ,,, والله يُهدي من يشاء
    لستَ أضحوكة
    وأبداً لست غبياً ولكنك تَفتقر في خطابكَ مع الأخر لشيءٍ واحد
    " مَلَكــةُ الرَّفق " يا جميل
    تَرفق بنا أيّها الجميل ,,, أنت تَكشفُ النقاب عَن عوراتِنا بقوة
    وتوجعنا بِـ تعدادِ ذنوبنا

    أوجعتنا جدا

    سلام الله عليك
    ليتنا يا أخت سجينة نحب أشياءنا الخاصة و نقنع بذلك ..
    لو فعلنا لما لبسنا البرمودا و ذهبنا به إلى اكبر أسواق المدينة لنري الناس كم صرنا متطورين ! ..
    لكننا انشغلنا بشتم من يحب أشياءه لأننا لا نطيق حب أشيائنا !
    و لا نريد لأحد أن يحب أشياءه ! ..
    تقول النكتة الشعبية عندنا : " الرويلي يوم ماتت ناقته دفنها و صلى عليها ! " ..
    أنا رأيت بأم عيني رجل يهيل التراب على رأس أبيه في القبر ساعة الدفن برجلة !! ..
    نحن بحاجة لشوق عارم ..
    للناقة ... للنعجة ... للجاموسة .. للنخلة ... لشجرة النارنج ... للجلابية ...للفطير المشلتت ... للمرجه ... للناعورة ..
    لكل شيء يوقظ فينا الرغبة بأن نكون نحن ... نحن !!.
    و سلام الله عليك

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة lady crime عرض المشاركة
    استطيع ان اتفهم تعلق الاجداد بالماضى وبالابل فذاك تراثهم العتيد
    واستطيع ان اتفهم حنينك لهذا الماضى ,, فان انت خنت هذا الارث ,, فعلى الاقل اصبحت وفيا للذكرى
    تحياتى
    اشكر لك تفهمك أختي الكريمة .

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    عتاب من العيار الثقيل ,,
    أجدت كثيراً ..
    وكما جرت العادة "جميل أيضاً..

    .

    شكراً لك..

    .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    بجوار علامة استفهام
    الردود
    4,269
    المصالة والسخافة تقبل في شتات على مضض ، لكن من الصعب قبولها في أي مكان آخر في الساخر ، ولذلك تم حذف بعض الردود ..
    الخطوة التي تلي حذف الردود في الغالب هي حذف العضوية ..

    -

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    صرت كسرا في معادلة لا تقبل " الكسور " ... و لا تتحقق بدونها ! ..
    جنديا مجهولا في معركة ضد مجهول !..
    أقلّب الأشياء المعلبة بحرفية و أنظر في تاريخ انتهائها ..
    لكي لا أموت بتناول شعور غير صالح للعيش ! ...
    /
    و عالم من الزنابير تعيرني بلحيتي و هي تنتف آباط النحلات تحت النسيج !..
    .

    لايهم , فعلاً لايهم ..
    المهم أن تكون راضٍ عن نفسك وعن لحيتك وعن ماتصنع من حداء ..
    وتدرك أن رضا الناس غاية لاتدرك ..
    وأنهم مهما بلغوا من مناصب وأمكنة هم لم يتعدوا البشرية ولم يصلوا للملائكية قط "بشر / بشر ..
    وخير الخطائين التوابون ..

    .

  7. #27
    كم أنت جميل يا جميل
    الرولة وتاريخ شجاعة لايمكن حصرها هنا
    رضا حليس آخر الصعاليك
    والصعلوك المتمرد منصور حواس
    وبوصلة الشعر تركي رويع
    ابـاكتب.. للكتابـة شـي يدفعنـي "
    "ابـاكتبني/أرتبـنـي وأمحـانـي

    وآصلني برحـم الليـل وأقطعنـي"
    " واغنيّني كثر ما الحـزن غنّانـي

    كم انت جميل بجمال قبيلتكم وجلافتها فأنتم لا تحسنون وضع الجل على الشعر ولا تؤمنون بالموضة
    ولديكم صفاء ذهني مخيف
    شكرا عليك

  8. #28
    يحكي لي مشرفاً تربوياً ابتعث لأمريكا قائلاً :
    أن المدرسة تخصص حصة كاملة لحكايات القدماء
    ترويها امرأة عجوز تلبس نظارات فيتجمع حولها الصغار فتروي لهم حكايات أجدادهم على طريقة ( الحكواتية )
    حتى يكون المنهج يحاكي الواقع
    الكلام يعم الجميع
    لم نحن نتحسس من غترنا وعقلنا ونراها عيب ؟ لم نغير الكلام ونتصنع المفردة بل حتى نبرة الصوت (( الله يحييك )) تأتي مفخمة كأصحاب السمو مع أنه تافه لا يحترم نفسه
    قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (( خياركم في الجاهلية خياركم في الإسلام إذا فقهوا ))
    ونحسب جميلاً ممن ينطبق عليه كلام سيد الأولين والآخرين

  9. #29
    مازلت تصنع الحدث كلما خطت يمينك حرفا
    ليس في جعبتي ما امدحك به غير اني مازلت احدق لهاذا النص الراقي جدا .
    ابق يا جميل جميلا .

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    بجوار علامة استفهام
    الردود
    4,269
    للمواضيع والردود في الفصل الخامس طبيعة خاصة ..
    أغلب الردود التي كانت هنا لا علاقة بينها وبين الفصل الخامس ولا أي فصل آخر ..
    يمكنكم متابعة الحديث عن تاريخ نشركم للاسلام وقهركم للفرس والروم في ملحقات الموضوع هنا
    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=140473

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    تصرف حكيم تشكر عليه و لو أنه متأخر قليلا

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بَيْنَ ( مَهْدِيْ \ وَلَحْدِيْ )
    الردود
    433
    التدوينات
    3
    قرأتُ لك الكثير , ولكن ما نقش هنا .. مختلف , مختلف جداً يا جميل
    بوح حزين , حنين يملؤه الفقْد , صرخة تحجبها الشفاه المتشققة
    مؤلم أنت هنا ..!!

    لو لم أقرأ ردودك في موضوع آخر , لما فهمتُ السبب , وربما سأتساءل عن الأسباب
    أو ربما سأعتبره مجرد بوح لا أكثر .
    لا عليك , فكما قلت هو مجرد نسيج , فلا تعطه حجماً لا يستحقه , فيكفي أن تعرف من أنت
    أما هواة التطبيل فهذا داء عربي لا يرجى برؤه .

    هنا .. كانت قمة الرمزية والألم .. فلله درك

    و تحت نسيج العنكبوت اليوم يقبع " صيد " يحب الموت بخفية ..!
    العنكبوت الأحمر ... صانع النسيج ...
    يلبس وجه الأجداد و الحكماء ..!
    يغري أسراب النحل بألوان الشهد الذي تتقيأه الزنابير ..!
    و من " شتات " إلى " شتات " !!!
    أو ربما أفياء الأكاذيب أو فصل هرب من الفصول !
    تحوم النحلات تحت نسيجه و تتعلم لغته و تمارسها خفية معه ..!
    شكراً لأنك تألمت \ كتبت

    كن بخير .. دائمـاً
    *هنا وهنا فقط .. الكلام يولد ميتاً .. والفكرة التى يكتبها المبدعون تخرج بلا مأوى .. والحصيلة النهائية أن نصفنا يصرخ والنصف الآخر يستعذبه.

    *أصبحت الكتابة على الإنترنت تشبه الزوجة تختلى بعشيقها بعد أن يذهب عنها زوجها ، كل شئ يدور هنا صمتاً أو فى ظلام مطبق .. وكلنا نخاف من عودة الزوج !!

    *ما يُكتب أو يقرأ هاهنا لا محل له من القيمة .. لأن الأحداث الواقعية يصنعها أناس أخرون فى دنيا الحقيقة.

    * للكاتب الفارس مفروس


    بعضاً مني..
    http://www.alsakher.com/blog.php?u=42215

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    نفسه
    الردود
    6
    ثم إنه جَميل ,,

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الردود
    10
    لا بأس بالحاضر ايضا..!

  15. #35
    راااائع أحسنت النجعة ..
    عُدّل الرد بواسطة بدوي فـاهم : 16-12-2009 في 08:02 PM سبب: بكيفي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •