Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 143
  1. #1

    خادم الحَرمين الشّريفين ، كلمة راس لو تكرّمت !


    أوّلاً وقبلَ التنفّس ، أحبّ أن أتقدّم بالتّهنئةِ إلى خادِم الحرمين الشّريفين وسموّ ... إلخ

    ( مثل الأشخاص الذينَ يذكرُونهم في التّلفاز ) بمُناسبةِ عيد الأضحَى ، والحمد لله
    أن نعرِفَ أنّهُم أحياء يُرزقون ، ونحنُ أحياءُ نُرزق ، بغضّ النّظَرِ عن " كميّةِ الرّزقِ "
    في الحالَتين ، ومدلُولاتُ كلمةِ " أحياء " ، وما يترتّب عليها من أشياء بسيطَة ،
    كالحياةِ مثلاً ، - بغضّ النّظر - ! .

    اليومُ هوَ صباحُ العيدُ ولم أستطِع أن أنام ؛ ليسَ لأنّني شاهدتُ صُوراً ماتَ فيها عشراتٌ
    – في جدّةَ - بالمطَر ؛ بل لأنّ في دمي نسبةَ كافيين عالية من الشّاي الأخضر ! .
    بالإضافة ، هُناك شيءٌ ( خاصّ ) يجبُ أن أخبركَ بهِ قبلَ أن ...
    حسناً لا يوجدُ " قبل أنْ .. " شيء ، ولكنّني - حقّاً - أردتُ مُحادثتكَ في
    أمرٍ مّا إن لم تُمانع ! .

    خادمِ الحَرمين الشّريفين ..
    صاحب الجلالةِ ، أو – عفواً ، هذهِ الكلمةُ طويلَة جِدّاً ، لنُجرّب شيئاً آخر - ،
    ملكَنا المُفدّى ( هل فهمتَ أبداً ماذا يقصِدُون بذلك ؟ ) ،
    وَ- لا أريدُ أن أقولَ طال عُمرك ؛ حِرصاً على عُمرِك ، فدعواتي لها دائماً تأثير عكسيّ ! -
    أريدكَ – طال عُمر وليّ العهد سُلطان – في مسألةِ صغيرةٍ جدّاً كحادثةِ مُرور ،
    وتافهةٍ جدّاً كتفاهةِ مطالبِ الشّعب ، وحقيرةٍ جِدّاً كحقارةِ النّاسِ الذينَ يمُوتونَ في جدّة ! .
    بالمُناسبة ، هل علمتَ أبداً لماذا يغضبُ الشّارعُ الآن ويصبُّ جامَ غضبهِ على بطانَتِكُم
    التي – وأنا مُتأكّدة - لم تختاروها إلاّ بعدَ تدقيقٍ وتمحيصٍ كامرأةٍ تُحاول شِراءَ مترينِ
    من القُماشِ وتظنّ أنّ الباعةَ جميعهم متآمرونَ ضدّها ؟ أمْ هل يعتقِدُون أنّ الحكومةَ
    – أيضاً - مسؤولةٌ عن توزيعِ الأمطارِ على مناطقِ المملكة ؟ لا تستغرب يا عبد الله ؛
    فلديك شعبٌ تافهٌ ومتبلّي وقد يتّهِمُ الحكومةَ بالتّواطؤ معً الملائكةِ الموكّلين بنزولِ المطَر ! .
    أنا آسفة ؛ لأنّني انجرفتُ معَ عاطفتي وناديتُكََ عبد الله - حافّ – ؛
    فأنا أشعرُ حقّاً بأنّك تفهمُني ! .
    نعَم يا سيّدي ، لا تُزعِج أعصابكَ بما يحدُث ؛ جميعُ الأمواتِ لم يكونُوا بفائدةٍ تُذكر لأنفُسِهم
    أو للدّولة ، مُجرّد نسماتٍ إضافيّة في الدّفتر ، استهلاكُ مزيدٍ من الكهرباء والماءِ الذي
    – ووحدَنا نعلَمُ أنا وأنت - كم تجتهِدُ الدّولةُ في توفيرهِ . لا يُصَب – سموّكُم - بأيّ
    رشحةِ قلقٍ ؛- قد استحقّوا ذلكَ بطريقةٍ أو بأخرى -، هُم مُواطِنون عاديّون لديكَ منهُم
    بالهبَل حتّى أصبَحت الشّوارع تطفحُ بالقليلِ منهُم ، ماذا في ذلك ؟ .
    ما مشكلةُ أولئكَ السّاخطين - أريدُ أن أعرِف - ، ماتَ بضعةٌ من المواطنين بالمطَر ،
    كانُوا سيمُوتونَ على أيّةِ حال ، إن لم يكُن بالمطَرِ فبالقهر ! .
    وماتُوا بالمطَر ، وإذن ؟ ( أو خير يا طير ، كما يقُولُ شعبُك ) النّاسً تموتُ من السّمنة
    والجوع والكولسترول والسّرطانِ والسّكتة القلبيّةِ وحوادثِ المواصلاتِ كلّ يوم ،
    بل كلّ دقيقة ، من لن يموتَ على أيّةِ حال ؟ هل يجبُ أن نكرهَ المواصلاتِ أيضاً ؛
    لأنّها تقتلُ الآلاف منّا شهريّاً ؟ هل يجِبُ أن نُحاربَ ( تويوتا ) إعلاميّاً ؛ لأنّ سيّاراتها تقتُلنا ؟
    أو نقاضي " كرسبي كريم " على كميّةِ السكّرِ التي يضعُها في الدوناتس ؟ .
    ماذا يتوقّعُ هذا الشّعبُ الهمجيّ يا سيّدي ؟ أنْ تضعَ الحكومةُ " شينكو " تحت السّماء حتّى
    لا يزعجهُم المطّر ؟ أو أنْ تراسلَ الملائكةَ على جوّالاتهم بأنْ يُرسِلُوا عدداً معيّناً من
    اللّيترات كلّ شتاء ؛ حتّى لا يُخرّب أشياء الشّعب الرّخيصة ؟ لا ، بل لماذا لا تقترحُ الحُكومة
    على الملائكةِ أن يتمّ تعليبُ مياهِ المطَرِ في قوارير وإرسالِهِ إلى بيوتِ المواطِنين بالفدكس ؟
    شعبٌ أفسدَهُ الدّلالُ يا سيّدي ، لا عليك ! .
    قليلٌ من النّاسِ ماتُوا بالمطَر ، من لن يموتَ على أيّةِ حال ؟ ، دراما يا سيّدي ، دراما ! .
    لنعُد إلى قضيّتنا - أنا – أنا .. يا سيّدي .
    صحيحٌ أنّني – في أهمّيتي – مثلَ السّلاتيح الذين ماتوا في أعلى الرّسالة ،
    لكنّه لا زال هُناكَ أملٌ لي – على عكسِهم - ، صدّقني – سموّك - إنّني أشكّلُ ثروةً قوميّةً
    هائلةً لو تمّ استغلالي بشكلٍ صحيح ! . ولو كسبتُموني في صفّكم – ليسَ أنّني خارجهُ لكن
    .. مثلكَ يعرِفُ كيفَ تجرِي الأمُور ! – صدّقني يا سيّدي لو كسبتموني في صفّكم ،
    آخ لو تعرِف ! .
    أنا يا سيّدي وطنيّةٌ جِدّاً ، وولائي لله ثمّ للحُكومة .. ما دمتُم تقُولونَ بأنّ الله أوّلاً !
    ( وسأغيّر أقوالي متى ما وجدتُم ذلك مُناسباً ) ضعوني في أيّ شيءٍ وفي أيّ موقفٍ
    وسأقولُ الشّيء المُناسب ، ليسَ لديّ سوى مبدأ واحِد ، اسمهُ " مهمَا يتطلّب الأمر " ،
    وأنا سأطيعُكم يا سيّدي – مهما تطلّب الأمر - ! .
    هُناكَ .. لـ .. فقـ .. لحظةٌ فقط يا سيّدي ، وأعودُ لك ! .

    هيه ! ، أنتُم يا سلاتِيح ، أجل أنتُم طبعاً ، هل ترَونَ سلاتيحاً غيركُم ؟ ؛
    وقبلَ أنْ أنسى ، علينا أن نُرتّب بعضَ الأمُور سويّاً .. عليكُم أن تفهمُوا بأنّني منذُ الآن
    وصاِعِداً وطنيّةٌ ، وولائي لله ثمّ للحُكومة ، وأسحبُ أيّ كلامٍ قلتُهُ عن أيّ تأييدٍ أيّاً كان
    في أيّ شيءٍ تجاهكُم يا سلاتيح ! ، وقد كدتُ أن أتسلتحَ معكُم لولا عنايةُ الله ؛
    فأنتُم فئةٌ مسحوقةٌ تماماً لا رأيَ لها ولا وَزن ، ولن تنفعوني ولن تمنحوني وظيفةً ولا
    مايكروفوناً ، وفكرةُ الوظيفةِ بحدّ ذاتِها أهمّ من معظِمكُم ، والبقيّةُ المُسلتحةُ من هذا المُعظم
    ليست مُهمّةً أصلاً ! ، وبما أنّ هُناكَ مُتّسعٌ للكلام فإنّني – حتّى تعرِفُوا – أشدُّ على يدِ
    الحُكومةِ في كلّ شيء ، ( حتّى وهيَ تشدُّ سِروالَها ) ، وأُبدي امتعاضي وازدرائي الشّديدَين
    على من يفترِي ويقولُ بأنّ فقرَ الشّعبِ هوَ مُشكلةُ الحُكومة ، بعضُ الخونةِ وناكري الجميلِ
    – أبادَهُم الله – يُحاولون تصويرَ الفقرِ على أنّهُ جَريمةُ الدّولة ، وليُخبرني من يُخبرني ،
    من أينَ لكَ وجبة عشاء ( كودو ) قبل شهرٍ من اليوم ؟ ، أليست الدّولةُ من أغدقت عليكَ
    العطايا حتّى كبُر رأسُك وأصبحتَ تتناول من كودو أنتَ وعائلتُكَ السّلتوحة ؟ ،
    سُمّ في البدَن يا سلاتيح ، سُمّ .
    بدونِ أن أذكُرَ لك – يا السّلتوح أنت ويّاه – أنّك قضيتَ إجازتكَ في ( أبها ) أنت وأسرتك
    – الأكثر من سلتُوحة - ، قبل خمسِ سنواتٍ – سنة تسلتح سنة – لمُدّةِ أسبوعٍ كامِل ! ،
    ماذا تُسمّي كلّ هذهِ السّلتحة السّياحيّة أيّها الفاجِرُ بالنّعمة ؟ هَه ؟ من سلتحَ الطُّرق ؟
    من رخّصَ البنزين ؟ من أنشأ حديقة " أبو خيال " حتّى تبسِط فيها بساطَك البلاستيكيّ
    الأصفر أيّها المُسلتح المُنتّف ، وتقدع بنهمٍ إلى ما لا نهايَة ؟ من تحمّلك أنت وأغراضُ
    أُسرتكَ المُبعثرة في نفود الرّياض كلّ أسبوعَين ؟ أجب يا سلتُوح ؟ من ؟ .
    ولا زلتَ تتذمّر أيّها المُسلتح السّعودي – الآكلِ الشّاربِ النّائم – من الفواتيرِ وأسعارِ الخُضار ،َ
    قبّحكَ الله ، ماذا تتوقّع ؟ أن تصرِفَ عليكَ الدّولةُ بالمجّان ؟ هل قالوا لكَ إنّ دولتكَ جنّة
    تتناولُ فيها الفاكهةَ والرُّمان ببلاش ؟ ، أو أنّ صالةَ شقّتكَ تحت الفردوسِ الأعلى بدورين
    حتّى لا تدفعَ الإيجار في وقته ؟ ماذا تريدُ من الدّولةِ أن تفعلَ لك ؟ تتسلتحُ من أجلكَ مثلاً ؟
    شعبٌ طمّاعٌ سلتوحٌ مُسلتح لا يعرِفُ كيفَ يحمدُ الله ويغلِقُ فمه .
    ألا تدرك – أيّها السّعوديّ المُسلتح - أنّك تزعج الملك المُفدّى بترهاتك التي لا تنتهي ؟ ،
    هل تعتقدونَ أنّ الملكَ المُفدّى متفرّغٌ لكُمٍ أيّها الشعب ال**** و ال*** أبناءُ ال**** ؟!
    فإن لم تكُن الطّرق فهو الإيجار ، وإن لم يكُن الإيجار فهو العقار ، وإن لم يكُن العقار فهي
    الخُضار ، حتّى أنّ شكاواكُم وصلت إلى الأرزّ وحفّاظات الأطفال - فضحكُم الله -،
    هل تُعانون من فراغٍ عاطفيّ ؟ ألا يوجَدُ أشياء أخرى تُجيدُونها غير الشّكاوى ؟
    هل استيقظتُم في أيّ يومٍ من أيّ شهرٍ من أيّ سنةٍ وأحسستُم بالرّضا عن أيّ شيء ؟ ،
    شعبٌ نكديّ ، لا يعرِفُ الحياءَ ولا قيمةًَ النّعمة ، تفووه على هذه الوجوهِ القبيحة !
    تفوووه .. تفوووه ! .
    تفوو....
    عفواً يا سيّدي .. كنتُ أُبعِدُ عن سموّكم بعضَ الذّبابِ ، لا أكثَر ! .
    نعودُ إلى موضوعي - سمّوك - ، كما أخبرتُك أنا مواطِنةٌ صالِحةٌ جِدّاً لأيّ شيء ،
    ضعني في أيّ شيءٍ وفي أيّ موقفٍ وسأقولُ الشّيء المُناسب ، وكما أخبرتُكَ فإنّني أُحبّ
    الحُكومةَ إلى حدّ أنّني قد أقبلُ الزّواجَ منها ! . وحقيقةً – سموّك – لا أعرِفُ كيفَ أبدأُ
    في الموضوعِ إيّاهُ الذي حدثّتكَ عنهُ في بدايةِ الرّسالَة .
    في الواقعِ .. سموّك ، أنا .. سموّك .. كنت .. طال عُمرك .. في .. طال عُمرك ..
    أقومُ .. سموّك .. ب .. طال عُمرك .. إلى أن .. طال عُمرك ... عفواً ؛ فأنا كما أخبرتكم
    لا أعرِفُ كيفَ أبدأ ، وأخشى على - معاليكم – من أن أقولَ شيئاً - قبّحني الله - يصِلُ إلى
    فهمِكُم السّليم بطريقةٍ خاطئة ! ، فإذا فهِمتُموني خطأ فإنّهُ خطئي ، وإذا فهِمتُموني بطريقةٍ
    صحيحَة فإنّني مُخطئةٌ أيضاً ، وإن لم تفهمُوا فهوَ خطئي كذلك ، وفي جميعِ الحالات أنا
    مواطِنة كلبة ولا أفهم وهو خطئي طال عُمرك ! ؛ لذا أرجو من معاليكم أن تتقبّلُوا أسفي
    الشّديد على خطئي الذي سيحدُثُ لا محالَة ! .
    نعودُ لمسألتي ، ( ولا حاجةَ لأن تعُودوا معي سموّكم فأنا والمسألةُ سنأتي إليكُم ) ،
    سأحاوِلُ مُجدّداً ، وسأقولُ ذلكَ بسرعة شديدَة ، وخذوا في الاعتبارِ – سموّكم –
    في الأثناءِ بأنّني - كما قُلتُ مرّتين ، وأُكرّر- مواطنةٌ صالحةٌ جدّاً ، حتّى للرّكلِ والاضطّهاد ! ،
    ومُستعدّةٌ لخدمةِ هذا الوطَن بما جميعِ ما أملِكُ ، أو بما سأملِكُ في حالِ جعلَتني الدّولةِ
    – أطالَ الله في عُمرها جدّاً – أملِكُ أيّ شيء ! .
    وبأنّني منذُ الطّفولةِ أشعرُ بانتماءٍ شديدٍ ومُتكرّرٍ لوطَني ، خصُوصاً إذا لم أشرَبِ الشّاي ،
    حينَها يُصبِحُ الانتماءُ حادّاً ومؤلِماً ، وتأكدتُ من ذلكَ بعدمَا أخبرَني أحدُ الكُتّابِ الرّمزيين
    بأنّ الانتماء هو .. حالةُ صُداع ! .
    تأكّد يا سيّدي بأنّهُم حينَ يقُولون " كلّنا فداءً للوطن " يزبلُونَ الكلامَ زبلاً ، ولكن ساعةَ
    الحقيقةِ لن تجِدَ منهُم أحداً سِواي ؛ لأنّني صادِقةٌ ومُخلِصة ( كلّها أسبابُ غيرُ وجيهة ،
    انتظِر حتى تسمعَ السّببَ الثّالث ) وغبيّةٌ جِدّاً ! .
    سيّدي أنا أحبُّ " جنسيّتي " إلى درجةِ أنّهُم لو منحُوني حُريّةَ اختيارِ جنسّيتي لاخترتُ
    جنسيّةً أُخرى ؛ لأمُوتََ عُمري ندَماً على ذلك " في سبيلِ الوطَن " ! .
    كُلّ شيءٍ يرخصُ في سبيلِ الوَطنِ سيّدي : دماؤنا ، أرواحُنا ، كرامَتُنا ، أحلامُنا ، ...
    إلاّ الإيجارُ والغِذاءُ والعقارُ وأسعارُ الأضاحي ؛ فإنّها لا ترخصُ – سيّدي - أبداً ! .

    لن أُطيلَ أكثر على سموّكُم الكَريم ..
    ( لا زلتُ أتساءلُ لمَ أوجّهُ الكلامَ إلى سموّكُم وأنتم تستطيعُونَ سماعي ! ،
    ولا لماذا أقولُ أنتم بينما أنتم هُم " شخصٌ واحِد " أطالَ الله في أعمارهِم ! ) .

    سيّدي ملك المملكة العربيّة السعوديّة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وفّقه الله ،
    " عندك سلَف خمسميّة ؟ " .

    -
    عُدّل الرد بواسطة ساذجة ... جدا : 27-11-2009 في 05:52 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    هنا..وهناك..
    الردود
    114
    ساذجة جداً صباحك عيد,وعيدك سعيد,وعيدك وطن
    حفظ الله إبليسك إن كان يمدك بهكذا وساوس ,من أروع ماقرأت بالساخر مقالك هذا
    مشاغبة ومشاكسة جداً ولست ساذجة أبداً وليحيا السلاتيح.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    653


    ماحدث في جده شيء غير
    لا أشعر بأي اهتمام بالارواح التي وجدت ربها قبل العيد بيومين
    وكأن من مات لا يعني شيء لأحد .
    نعم لو أنه كان يعني شيء لكنا سمعنا شيء ما , ولكن لسوء حظنا لم يمت اليوم من يستحق
    سحقاً لهم ولكل من كان السبب في هذه الارواح التي اخرجتها المياه

    ساذجة , جميل أن تعودي لهذا اليوزر
    و شكراً لكِ على ما كتبتي هنـا , وكل عام ونحن نموت .


    وترجون من الله ما لا يرجون

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    775
    مجنوووووووونة , مجنونة مجنونة مافيها كلام !
    لكني اعترف بأنه الجنون اللذيذ ..
    يسعد صباحك على عيدية زي هذي .. ضحكت كما لم اضحك من قبل !
    ساذجة , ادفع نص عمري وأشوف تعابير وجهك حينما تقرر الحكومة والملك اعتبار موضوعك أعلاه ثناء عليهم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    الحكومة قدمة خدمت جليلة للمواطن .

    هو في أحد طايل يموت شهيد ويقول لا .
    أهوه الموت بالشهادة صاير بالكوم . ما على المرء إلا اختيار الميتة المناسبة له .
    غرقاً حرقاً تحت هدم . كله متوفر . وأي حامل ممكن يقدم لها تسهيلات لتموت وهي تلد وتقابل ربها شهيدة .
    تحيا "بقالة" المملكة العربية السعودية خصوصاً راعي الكاشير .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    653
    ^^

    انت مشتاق لسجن شكلك يا سلام (ايقونة سعودي قديم)


    ساذجة ربما أساعدك ببعض الصور لكي تدعمي بها رسالتك
    يمكن يشوفلك خمسمه سلف من خالد الفيصل ,


    يليل خبرني




    عن أمر المعاناة





    هي من صميم الذات




    ولا أجنبية






    سعادة لصوص جدة الكرام
    الامين رؤساء البلديات , نائب وزير المياه والكهرباء
    قائد قوات الدفاع المدني
    تـف لكـم سائر اليوم .
    وترجون من الله ما لا يرجون

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    هناك حيث لا شي الا هو
    الردود
    41
    أمطري التمرد اليوم يا ساذجة .. فهو يوم مبارك لعلّ الكلمات تصل لمداها !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    الراحل سليم مكي سليم
    الردود
    79
    الصراحة الصراحة
    ما دخل الملك والحكومة بهذه الفيضانات
    ليش الناس ما تربط بيوتها وسياراتها ورجليها باعمدة الكهرباء حتى ما يجرفها السيل
    .
    .
    رحم الله كل موتى المسلمين
    وعن السلفية أظن الحكومة السعودية من أكرم الحكومات مع شعبها بعد حكومتي الامارات وقطر وحكومة القدافي العظيم
    عندي احساس انو السعوديين بدن يتقاسمو حتى كوطات الموت مع الملك أطال الله عمره وعمر ولي العهد

    اللهم زدهم من فضلك اللهم لا حسد
    في الحكم الملكي تختلف الأمور كثيرا عن الحكم الجمهوري
    لذا يصعب علي أن أرى الاشياء من بلدي بنفس المنظور الذي تراه في بلدها ساذجة
    لو تحتاج السعودية لأي سلفية فقط تخبرني
    عندنا بطرول
    ومكلف جدا ان ننتقل من المغرب العربي الى جزيرة العرب لأجل 500
    500 ماذا ((ريال-او مليون))
    ساذجة جدا موضوعك وراه إنة ...
    .
    .
    واكيد اليوم جايبة العيد

  9. #9
    «الاقتصادية» من جدة
    وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بسرعة تقديم المساعدة للمتضررين من الأمطار الغزيرة التي هطلت على جدة من خلال تقديم الإعانات العاجلة وإسكان المتضررين وتأمين إعاشتهم .

    أعلن ذلك الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرم، مبيناً أنه تم التنسيق بين وزارة المالية وإدارة الدفاع المدني لصرف إعانات مالية فورية, كما تم تشكيل لجان لتأمين كل ما يحتاج إليه المتضررون وتشكيل 17 فرقة مجهزة من الدفاع المدني لحصر المتضررين من الأمطار والسيول التي تعرضت لها جدة أمس الأول، وتقديم تعويضات مالية فورية.

    وقال «إن التوجيه الملكي الكريم يشمل تأمين سكن للأسر المتضررة، وتقديم الإعاشة والاحتياجات اللازمة».
    وأوضح الأمير خالد الفيصل أن لجنة برئاسة الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة وقفت ميدانيا على المواقع المتضررة، ورصدت عمل اللجان الميدانية في مواقع مختلفة من المحافظة، وتم تأمين سكن لـ 52 أسرة وتقديم الإعانات اللازمة لهم.


    ================

    الملك يوجه بسرعة إيواء المتضررين و إعانات مالية فورية



    أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز توجيهات بسرعة تقديم المساعدة للمتضررين من الأمطار التي هطلت أمس الأول على محافظة جدة، وخلفت عشرات الوفيات ومئات المحاصرين وأحدثت أضرارا وتلفيات كبيرة لا تزال آثارها قائمة، فيما يشهد عدد الوفيات تصاعدا بلغ 83 حالة حتى ساعة كتابة الخبر. وأعلن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، أن توجيهات الملك تنص على تقديم الإعانات العاجلة وإسكان المتضررين وتأمين إعاشتهم. وبين أنه تم التنسيق بين وزارة المالية وإدارة الدفاع المدني لصرف إعانات مالية فورية، وتشكيل لجان لتأمين كل ما يحتاجه المتضررون، وكذلك تشكيل 17 لجنة حكومية تبدأ مهامها اليوم لحصر المتضررين من الأمطار والسيول التي تعرضت لها جدة، وتقديم تعويضات مالية فورية. وأعلن الأمير خالد أنه تم تأمين سكن لـ 52 أسرة وإعانتهم، إثر وقوف لجنة برئاسة محافظ جدة على المواقع المتضررة، داعيا المتضررين إلى مراجعة محافظة جدة أو إدارة الدفاع المدني للحصول على السكن والإعانة المادية والإعاشة، مشيرا إلى أن إدارة الدفاع المدني في جدة أطلقت مراكز خاصة في الأحياء المتضررة لتسهيل المساعدات العاجلة..
    وكثيرٌ من السؤال (عتاب) ...... وكثيرٌ من ردّه (سياسة) !.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الردود
    775
    مبارك عيدك


    في الواقعِ .. سموّك ، أنا .. سموّك .. كنت .. طال عُمرك .. في .. طال عُمرك ..
    أقومُ .. سموّك .. ب .. طال عُمرك .. إلى أن .. طال عُمرك ... عفواً ؛ فأنا كما أخبرتكم
    لا أعرِفُ كيفَ أبدأ ، وأخشى على - معاليكم – من أن أقولَ شيئاً - قبّحني الله - يصِلُ إلى
    فهمِكُم السّليم بطريقةٍ خاطئة ! ، فإذا فهِمتُموني خطأ فإنّهُ خطئي ، وإذا فهِمتُموني بطريقةٍ
    صحيحَة فإنّني مُخطئةٌ أيضاً ، وإن لم تفهمُوا فهوَ خطئي كذلك ، وفي جميعِ الحالات أنا
    مواطِنة كلبة ولا أفهم وهو خطئي طال عُمرك ! ؛ لذا أرجو من معاليكم أن تتقبّلُوا أسفي
    الشّديد على خطئي الذي سيحدُثُ لا محالَة ! .
    هذا الرصيد من "الخطأ" لديك يستحق التبوأ على أعلى مراتب موسوعة جينيس لـ"تحطيم" الأرقام القياسية‏ ...


    .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في ...دياجير الظلام
    الردود
    100
    ساذجة ... جدا
    كل عام وأنت مواطنة سلتوحية
    نصك هذه المرة طويل طال عمرك
    وفيه سلتحة لم تعجبني ..
    لكن .. لا عليك أهم شيء تعجب طويل العمر ..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    شتات.
    الردود
    397
    مسكينة السعودية !

    كأس من الماء يقلب مدينة كاملة و يعمل كارثة ..

    أنا واثق أن نفس الأمطار لو نزلت بالإمارات ما أحسّ بها أحد !


  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    قلب العالم
    الردود
    415
    ادي دأني لو فلحت الحكومة
    اما ساذجة فهي الآن ورا الشمس <<

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,628
    حسنا باعتباري لا أشكل إزعاجا بوجودي في صفحتك-وإن كنت أشكل ذلك فلا بأس أيضا- أقول لك:
    شكرا لقلمك الجميل
    نصك كان على طريقة الفلاشات التي تبهرك في لحظة ما لا تتوقعها
    الامير نزار

  15. #15
    اجمل عيدية قراتها صباح اليوم بالرغم من مرارتها...........

    حفظك الله من كل سوء

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    11
    لقد كفى الله الحكومة شر " نزع الملكية " للأحياء " العشوائية " ! .
    فأنتزع السيل " الأرواح " قبل المساكن !
    المهم في الأمر
    من مات مات ، والحي أبقى من الميت !

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    أين أنت ؟
    الردود
    877
    للسلتحه ألف معنى !

    وأنتي سلتوحه بكامل قواك الفكريه .... آدام الله الملك عبدالله في خدمة السلاتيح الي زيك ..

    هوا كوبري الي طاح من عام (( إسكت )) لا أقل ولا أكثر مسألة إعادة إنشائه وصيانته كان في إنتظار خطوه عظيمه مثل هذه الخطوه أن يضحي 100 مواطن سلتوح زي ساذجه بروحه كي يتم إعادة بناء هذا الكوبري العظيم الذي تأسس على يد أكبر الشركات المقاوله بعد صراع مناقصات بينها وبين شركة صغيره كشركة (( بن لادن !! ))
    إلا أن أرستها هذه الشركة بإمكانيتها وبصاحبتها الأميرة !!
    لابد أن نضحي بأرواح من البشر كي ننال مانريد ..

    مالفرق بين الحرامي المنتف والحرامي المنصب ... كلهم حراميه مافي فرق اللهما إنه الحرامي المنتف لايملك شهادة علميه تمنحه السرقه من أعلى !


    رحم الله من مات في هذه الكارثه .... وعلى أمانة جده وبلدياتها وجميع دوائرها ألف بصقه
    وعلى الحكومه السلام والإعتذار الشديد لما حصل من 100 مواطن أسقطو كوووبري وبدوري وبدور جميع منسوبين هذا الشعب أن أتقدم بالإعتذار لسموكم الكريم على هذا الإزعاج الي مو وقته !!!!!!!

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    في بيتنا
    الردود
    757
    مطلوب من الملك أن يعيد بناء ما تهدّم ، وأن يشتري لكل شخص غرقت سيارته سيارة ، وأن يدفع ديات كل القتلى ومصاريف كل الجرحى ، بل عليه أن يجهز الرضعة للمواليد في الأماكن المتضررة ، ويجهز البامبرز...

    وحتى لو فعل كل ذلك لما رضي عنه الناس!!!!!

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    حيث لا أحد
    الردود
    736
    ساذجة ... جداً

    حنينك لماضي الأجداد لن يعود

    عيشي بسلام وكفاية سلتحة

    يقولون أن ابن الإمام الفرعوني عند شتمه للفرعوني الكبير وبطانته كان قد صُرِّحَ له بذلك ..

    فقد قالوا أنه كان يمر على الباعة المتجولين فيشتم والتصريح في جيب بنطاله

    دحنا غلابا ياساذجة

    كلمات على السريع ..

    فكرت باستئجار عربة ناقلة وأتكبد مصاريف نقل عربتي الصدئة لرميها بمكان خرب لأكون سلتوحاً..

    عمار يابلدي

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    إن الحياة مواقِفٌ تَحيا بها .. والعار للجبناءِ .!
    ويعيش الملك
    وتعيش الحاشية ،
    وسلميلي عالشعب .!

    شكراً ساذجة .!

 

 
الصفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

وسوم الموضوع

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •