Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 31
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محتل ومغتصب !
    الردود
    633

    أنا وحدي يأكلني الليل*



    (1)
    وما زالوا يسألون يا أمّي لِمَ حزني هو ذاته مُنذ غيابكِ
    لِمَ رئتيّ تضيق عند ذكركِ, ولِمَ صوت ألحان أغنيتي يتحول لصوت صفارات تُعلن الرحيل !
    ويجهلون أن العالم كله يمدّ سبابته نحوي شاتماً ومتشفياً !
    يجهلون أخباري الّتي كانت تحكيها الأرصفة للعابرين,
    والمارة الذين كانوا يضعون أخذيتهم على ثغر الأرصفة قبل أن تُكمل الحديث عني !
    يجهلون قصتي والكعك .
    يوم كنتُ قصيرة, وكانت أرفف الخزانة أطول مما ينبغي.
    يوم كانت ليالي الجوع لا تجيد قراءة المعطيات
    بقدر ما كانت تُجيد إثبات أن الجوف خالٍ .
    يوم لم تكوني موجودة, وكان كل الكعكِ بعيداً عن متناول يدّ أطفالكِ.
    يوم كانت بديلتكِ تحرض على ضربنا, بحجة أننا المفسدون في الأرض !

    (2)

    كانت حجة عدم حضوركِ في كل أيام عمري
    _ تلك التي يغيب فيها أهم وجه وتبقى بقايا وجوهِ لا تهمني !_
    إنكِ ذهبتِ لرحلة استجمام إلى الجنّة مع رفقة طيّبة وصالحة
    وكنت أنا حينها في جهنم هذه الدنيا أنفض شياطينها عنّي !
    وبعدها.. أتخالين بأني سأغفر لكِ هذا الغياب الطويل !
    لأن في حوزتكِ حجة سخيفة ومُترفة كهذة .
    أتخالين حقاً حين تعودين في عصر يوم الخميس مثلاً .
    أنكِ ستجديني أنتظركِ عند عتبة الباب غافرة لكِ كل خطايا رحيلكِ؟

    يا أمّي ,, لقد سكبتِ عصير الفراق على زيّ حياتي الأنيق.. فتلوث بالبقع,
    ولم تغسليه بعودتكِ, والسماء لا تُمطر أمطار اللقاء لتنظفه وتكويه ليّ !

    (3)
    هل عليّ أن أصرخ, أن أركل العالم, أن أتبنى قضية الغياب
    أن أحقد على بابا نويل لأنه لم يضعكِ في الجورب كهدية رأس السنّة
    أن أمشي عكس كل الاتجاهات, أن أُكذّب نيوتن وألعن تفاحته ألف مرّة
    أن أتلفظ على المتشردين في الشوارع, وأدهس القطط بسيارتي_الغير موجودة_
    أن أصرخ في الأماكن العامة, ولا يُسمع صوتي ولا يعود الصدى !
    أن أقتل, أسرق, أشتم, أبصق, وأن أموت
    لتفكري أني بحاجة إليكِ حقاً, وأنه يجب عليكِ العودة ؟

    (4)
    يا أمّي لا ترسلي إليّ مزيداً من الطول ففي كل يوم يزداد طولي لدرجة البلاهة
    فقد أصبحت أصلُ للأرفف بشكل جيّد جدّاً, ناهيكِ عن أن الكعك لم يعد له معنى
    فقط أرسلي إليّ بعضاً من صمتكِ, لأواجه به ضجيج هذا العالم !

    (5)
    إلى أولئك الذين يحاولون بيع روحي بثمن بخس
    يعرضونها على الباعة المتجولين والمارة والأرصفة
    وعند أبواب الحانات بعد منتصف الليل !
    إلى أولئك الذين يلقونها تحت أقدام اللصوص
    ويزهد اللصوص فيها !
    ويضعونها كطعامٍ لقطط الشوارع, وتشبع القطط حال رؤيتها !
    فيتناسونها أمام حاوية النفايات.
    ويتهرب عامل النظافة في الصباح من حملها حيث ينبغي
    إليهم أقول : كفى ..

    .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الردود
    1,298

    ....

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة طيف أنور عرض المشاركة
    (4)
    يا أمّي لا ترسلي إليّ مزيداً من الطول ففي كل يوم يزداد طولي لدرجة البلاهة
    فقد أصبحت أصلُ للأرفف بشكل جيّد جدّاً, ناهيكِ عن أن الكعك لم يعد له معنى
    فقط أرسلي إليّ بعضاً من صمتكِ, لأواجه به ضجيج هذا العالم !
    يَالِ هذا الْمقْطَع !
    فَقدٌ يُهُروِلُ فِي أقْبيةِ الرّوح .
    طَيف أنتِ جميلةٌ هُنا وزِيادة .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    عندما يكون للبدلاء قلوب يتحولن لأمهات .
    مررة الكون تكمن في مرارة قلوب قاطنيه .
    ما نحتاجه قلب أبيض نسكنه ،
    لا تعويل على الولادة البيلوجية في عالم يعج بالبياض . وهذا ما ليس متأتياً بالمرة هذه الأيام .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    بجوار علامة استفهام
    الردود
    4,269
    جميل ..
    كنت سأقتبس مقطعاً لأقول عنه كلاماً لا أذكره ، لكني وجدت سحنة الغربة قد اقتبست ذات المقطع وقالت كلاماً لا أذكره أيضاً ..
    على أية حال في الفصل الخامس رفوف يصلها نصك هذا بسهولة دون حاجة لمزيد من الطول !

    -

  5. #5
    هل عليّ أن أصرخ, أن أركل العالم, أن أتبنى قضية الغياب
    في نهاية الأمر, أظن أن كل واحدٍ منا ياطيف تبنى قضية غيابٍ لشيءٍ ما !

    ماأعذب هذا الإحساس ,
    ويالرقة هذا الحرف !

    دمتِ جميلة .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    الضفة المقابلة للعدم
    الردود
    5
    هناك من يتذوق الأكل وهو يحمل معاني الأمل
    هناك من يعيش بعاطفة قد اكتريت له وهو يرقب بلهف ذهاب الأجير
    ولازالت أنفاس قلمه تجود بالبوح
    وتقوى على تذكر ملامح البعيد . . .
    فما البال بمن تعاسته ليس لها أمد
    قد تجلطت عروق عاطفته إلى أجل مسمى
    لايعرف من الأمومة إلا مسماها
    لم يقف على رجليه حتى رحلت إلى الأبد
    أحزانه تفيض بأي ألم موجع
    وبعد أن قضى شطر عمره على هذه الصورة
    وصل قدر العاطفة مع زوجته . . .
    قد أدركت حينها أنه قد بدأ بميلاد جديد
    صلحت دنياه
    واستقام دينه . . .

    نص رائع
    وذو الشوق القديم وإن تعزى مشوق حين يلقى العاشقينا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    .o.

    تباً ..
    نبشتِ اختباءات عتيقة
    تحت طاولة ، خلف ستارة ، وبين دفتي غياب
    يالله .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    الردود
    2,122
    .

    ياه ، يا طيف ..

    ياه .. وفقط !

    .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    والله حلوة
    راقتني

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محتل ومغتصب !
    الردود
    633


    سحنة الغربة

    أشكركِ لمروركِ الغالي , وأهلاً بكِ في القلب دوماً ..

    سلام
    لن يكون متأتياً لا في الحاضر ولا المستقبل ولا حتى الماضي
    فلا أحد يعطف على الأبناء بقدر الأمّ البيلوجية, وأنت أعلم بالأسباب
    وسيبقى هؤلاء في أعين بقية النساء مُجرد مثيري لشفقة, بمعنى " ياي يتاما يا حرام "
    لو أن الأمهات كن على علم بما سيحدث لإبنائهن بعد غيابهن, لما تجرأت إحداهن على الرحيل !
    شُكراً سلام ..

    لماذا؟
    في البدء أشكرك على مجاملتك.
    ثم أعذرني على إشغالكم في نقل ما أكتب, فلا أعلم كيف أصنفه حقاً.
    وأجد الرصيف هو المنفى الوحيد الذي يتجاوز_بعض الوقت_عن النازحين المخالفين !
    شُكراً جزيلاً .

    جدائل مصفرّة
    هو كذلك.. ففي أغلب القلوب لا صوت يعلو على صوت الغياب !
    ممتنة ..

    موكب الرياح
    شُكراً على إطراءك اللطيف وكلماتك العذبة ..
    ممتنة لك .

    صفاء الحياة
    سعيدة بمروركِ وأهلاً بكِ على الدوام .

    Abeer


    قس بن ساعدة
    شُكراً وأهلاً بك .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,628
    قليلون حقا من يستطيعون الكتابة بهذا الصدق وهذه الأناقة
    هنا شيء بين النثر والشعر وأجمل منهما معا
    شكرا لك
    الامير نزار

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الردود
    5
    ان كل ما افقده بعد موت أمى مجرد اعادة ركيكة لكل ما أفقده
    ...
    فصبرا جميلا والله المستعان على ما تصفون

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محتل ومغتصب !
    الردود
    633

    الأمير نزار
    يشرفني هذا التواجد حقاً, ويسعدني إطراءك اللطيف .
    شكراً كثيراً ..

    baki
    ليت هُناك إعادة وإن كانت ركيكة لما نفقده..
    مُجرد ذكرى ضبابية, تقسم بأنها ستفسد حياتك, وشوق جامح لهم !
    كان يجب عليهم عندما أرادوا الغياب, أن يأخذو كل حاجاتهم من أدراج ذاكرتنا, وأن يمحوا تواقيعهم من على جدران قلوبنا .
    شُكرا لحضورك .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    كان يجب عليهم عندما أرادوا الغياب, أن يأخذو كل حاجاتهم من أدراج ذاكرتنا, وأن يمحوا تواقيعهم من على جدران قلوبنا
    لو أنهم يغادرون كما يجب ...<<لو تفتح عمل الشيطان
    كم يؤلمنا ياطيف أن ثلاثة أرباع انغراسهم بنا كانت بأيدينا
    حين اصطحبناهم لأعز الزوايا
    وعزمنا عليهم أن يتجولوا معنا فوق أعز الأرصفة في أزقة الروح
    زرعناهم في كل ركن
    وشاركناهم أغلى ثوانينا
    ثم .. هكذا يرحلون
    يختارون الرحيل أو يختارهم الرحيل
    قتبقى الأمكنة تناظرنا بعين شامتة أو راحمة لافرق ...
    فالمعنى في انغراس النصل ...
    وبزوغ الآه
    سامحي عودتي لم أستطع إلا أن أفعل .

  15. #15
    كلام اكثر من رائع نقي كسماء الصيف طهر عذب كشراب الجنة شكرا لك

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الردود
    62
    في نهاية الأمر, أظن أن كل واحدٍ منا ياطيف تبنى قضية غيابٍ لشيءٍ ما !
    هنا ديدن كل الأعضاء في الساخر

    ثمة تجويف بداخلنا..

    لن أعلّق؛ فالألم المسرود فوق مستوى التعليق

    دمتم بود

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    سجينه
    الردود
    1,373
    ليس مبرراً رحيلهم
    كما أن بقاءنا خلفهم غير مبرر
    هذا هو الحزن المعتق بالفراق المنقوع بالدمع
    طيف
    شكرا على هكذا بوح

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    في داخلي
    الردود
    45
    أرى نفسي كبيـــــــــرا،،،وكذلك أُرى

    إلا أني أصغر وأصغر أمام أمي فأستحيل طفلا في حظنها الدافيء

    شكرا جزيلا طيف...وتقبلي هبوبي

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    متقوقع في ذاكرتي
    الردود
    19
    لقد أدميت قلوبنا ونبشت الجراح من جديد توقفت عند بعض الحروف ثم استعيد توازني
    ,ويحار العقل والفكرة عن التعبير بما نزفت به هنا
    فقط سأقول أكثر من ارئع......

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محتل ومغتصب !
    الردود
    633
    صفاء الحياة
    سليم الناصري
    نقاء علي
    المها الحربي
    أبو مشاري
    ذكريات مؤلمة ..


    شُكراً على حضوركم يا رفاق (:
    وأهلاً بكم كثيراً ..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •