Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 108
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    الـجـزائـر..
    الردود
    2,210

    شخصيتنا.. مشاعرنا في الساخر .. و "لماذا؟" أنموذجا ..

    مشاعرنا في الساخر .. "لماذا؟" أنموذجا
    .
    .
    .

    لا أظن أن اعتراضا ما سيبدر من أحدكم فقط لأن أحدنا اختار الكتابة أسلوبا ليريح به عقله من فكرة أرهقته أو قلبه من شعور ما أتعبه ...
    الكل يوافقني بأن الصراحة غسيل لأرواحنا من درن بعض الضغوط والوجع .. أن تفضح قلبك أو ما به أمام الملأ من منغصات تقلقك "شجاعة" و"أنانية" في نفس الوقت ..
    "شجاعة" من حيث أنك تملك الجرأة الكافية لتفتح كتاب خصوصيتك المغلق لمن تثق فيهم وترتاح إليهم حتى وان لم تكن بعد تعرفهم .. و"أنانية" حين ترمي الحمل عنك وتلقيه عليهم لا ليتألموا بدلا عنك أو ليزعجوا مكانك بل ببساطة لأن "المشاركة" تخفف الحزن وتضعف حدة الألم وتبدد القلق ...
    حينما تصاب بالأرق ليلا جرّب أن تقوم لتحدث أحدهم سواء قربك أو عن طريق الكتابة مثلا .. بمجرد أن تسكب ما في جوفك من حرائق قائضة خارجك .. سون ينطفيء تأججك وتهدأ رويدا ثم تنام .. حتما ستنام بهدوء دون أن تحرق ما حولك من قلوب أو مكان .. فالآخر حينما تختاره شريكا فيما يؤرقك وتختاره لينصت لك من بين كل الاخرين سيشعر بالأهمية وبالارتياح لأنك بعدما بحتَ هدأت .. وسيكون ممنونا لك لأن لجوءك إليه سيجعله يعتز بأنه قدم دون أن يتعب عطاء دافئا لمن شاركه البوح ... وحتى ان تعِب فإن هدوءك بسببه سيحعله ينسى ثم يخلد هو بدوره الى النوم بارتياح أعمق من ذي قبل ...

    من هنا أحببت أن أشارككم "أرقا" خفيفا لا يرقى بالتأكيد لما يحياه الكثيرون ممن يتضورون "جرحا" و"نزفا" من المحاصرين والأسرى على أرض الاحتلال .. ممن يتمزقون "ألما" و"فراغا" على فراق "عزيز وغالي" .. على "خيانة قلب" يسكن في القلب . على شعور بوحدة في الكون برغم الصخب والضجيج الذي يلف ما حوله وما يعلوه عبر الأفق ...
    بعض الردود في الساخر ترفعك عاليا على سحب الفرح وبعضها تدفنك في ظلال العابرين باتكاسة.. ليس ضروريا أن تكون سعيدا كل الوقت أو مدللا بقلبك وحروفك حيثما تكون .. لكن "إهانة شعورية" واحدة من شخص ما تكن له الود والاحترام تكفي لأن تمحي من أعماقك جلّ مكاسب الهدوء النفسي والثقة الوجدانية التي حصدتها بطيبتك أو صفاءك في هذا المكان ..

    كثيرا ما يحدث هذا في الساخر .. حدث معي كثيرا أو قليلا لا يهم فأنا لست مقياسا بأفكاري كشخص .. لكن ما يحدث كتعدي على شعور "الشخص" هو ما يمكن اعتباره إهانة لأي شخص ...
    أن يصدر هذا التعدي من شخص "عابر" لن يترك فيك نفس الأثر المتصدع حينما يصدر من شخص تراه كل يوم .. تشعر بأهميته وبوجوده فيك دائما ...حيث كنت .. كان

    وصراحة حينما أتذكر الساخر وكثيرا ما عدت أتذكره حتى وأنا نائم لكوني "مرضت به" حتى جاءني في المنام يخبرني أنه أصبح حيزا مهما جدا في هذه الحياة ... استيقظت فزعا وأنا أؤنب الساخر .. حتى هنا يا "لماذا؟" تلاحقني بتوبيخك وانذاراتك .. حتى في المنام ...

    وصراحة أيضا كلما تذكرت الساخر تذكرت أصدقائي فيه ثم تذكرت مشرفيه .. وهذا الأمر طبيعي جدا ولا يقلقني لأن الذين تحيا معهم بقلبك وأفكارك في الحياة أقرب إليك من الذين تعيش معهم بحاجياتك الاجتماعية أو البيولوجية وجسدك فقط .. ومن هنا لا أنزعج من ان أحدث الساخر وأنا عائد إلى البيت من عملي مثلا ..إني آت .. ولأنني كلما زرت بيتا إلا وتذكرت أولا صاحبه ثم من سيفتح الباب لي من أهل البيت .. تماما كما يحدث معي في بيتي حينما أرى قبل أن أصل "حبيبتي" أو أبي يستقبلاني بابتسامة رقيقة قبل أن أدق الباب ..

    أصحاب الساخر "بيتاً" من هذا المقياس هم "مشرفيه" الذين أُحيي فيهم تفوقهم على الكل بهذا الأسلوب الشفيف حين يستقبلون كل زائر أو عضو بأدفء الجمل: "كالضوء تجيء..." وما أحن ذاك الصدر حينما ينفتح لك صرحه بشعاع من حب ... بكمّ هائل من هكذا إبداع ...
    وتجلس في صالون الضيافة .. تمرر على شاشتك أرشيف المشاهد التي عبرت.. تدخل غرفتك .. تفتح خزانتك .. تفتح صفحة جديدة ثم تكتب مقالا طويلا أو خربشة قلمية خفيفة تطرح من خلالها ما يحتلك من شعور أو هواجس .. معبرا عن حنين ما .. عن غيظ ما . عن غضب ما .. وإذ بالصفعة تلجمك .. وتكتم على شفاه قلمك بالبلاستر الخانق .. فتخرس .. وتنتكس سكينتك وتشعر بالاهانة "الشعورية" بقدر ما .. ثم تغلق متصفحك وتذهب إلى الفراش مثقلا بأرق مضاعف لا تملك حيلة لتُنفس عنه .. غير اجتراره بصمت ...

    "لماذا؟" ... لم أكن أظنك قاس إلى هذا الحد .. رغم أنهم حذروني منك يوم حضرت إلى هنا أول مرة .. فقد تم تسجيلي في الموقع على إثر "دعوة" جعلتني أرفض بعدما سمّرني الساخر على أرضه كسنديانة عتيقة عشرات الدعوات .. واكتشفت بحق يا "لماذا؟" أنهم لم يُخطئوك أبدا .. فذلك "أنت" الذي تحب أن نراه ونعرفه .. لا تكترث بمشاعر الآخرين غالبا .. ولذلك اخترك أنموذجا لأعبر من خلالك عن مشاعرنا .. اخترتك أنموذجا لأحرر بعض هذه الاضطرابات التي نحياها في حياتنا مع الساخر اليومية .. وعن هذا الظلم الوجداني الذي نحياه في عالمنا الموازي الجديد حينما لا يفهمك الاخرون .. حينما لا يقدرون ما يحتلك من "أرق" فكري ومن حرمان عاطفي "كذلك" .. كثيرنا يلج الساخر لافتقاده "شيئا" ما في واقعه ... لا يستطيع أن يجده في حارته .. في وطنه .. في بيته .. وفي قلبه أيضا ..

    "لماذا؟" ليس مسؤولا عن هذا الواقع المر مؤكد .. لكن ليس ملزما على أن يُحاسبنا عليه أو يؤنبنا أو يوبخنا إلى ذلك الحد من "الاحتقار الشعوري الواضح" .. بشراسة "لماذا؟" يحب أن يبلغك كم أنك "غوغاء" في ناظره .. لستُ مضطرا لمجاملة أحد المشرفين فقط لأحظى بالمزيد من الاستقرار ههنا .. أحببت التعمير لو تعلمون .. لكن كل العوالم التي نلجها لم تعد تطيقنا فنحن ربما بشراسة كذلك نتمسك بوجهات نظرنا مع ايماننا بحقنا في الاحتفاظ بكامل حظوظنا في الحرية التي يحولها برنامج الساخر تلقائيا في كلماته الدلالية إلى "خرذة" بقدرة قادر ..

    كون "لماذا؟" مسؤولا في الساخر يحتم عليه أكثر مراعاة هفوات الغير من الاعضاء والضيوف لأنه الواجب الذي لا يجب ان يمُنّ به أحد من المشرفين الأكارم على أحد إذ فتحوا لنا الساخر أو أسسوا لأجلنا وأجلهم صفحاته ... فلولاهم "هؤلاء الضيوف" ما كان "ساخر" ولولاهم أيضا ما كان "لماذا؟" ليرتع في القلوب ويرسخ في الرؤوس بهذا القدر .. ثم يعبث باستفزاز مشاعرهم بقدر آخر ..

    "لماذا؟" يدرك أن ما ينشره المشاركون لا يعبر عن ميول الساخر ولا عن رأي أصحاب الموقع إنما يعبر عن رؤى من سكتبون لا أكثر .. و"لماذا؟" كبشبوش أفندي وكحاطب ليل وكالخطاف وكحمزاتوف وجلهم ملزمون بنشر ثقافة التعايش ورأب الصدع بين الرؤى المتنافرة التي تطرح هنا وتحمُّل الآخر كشخص آثرَ أن يكون للساخر حرفا وروحا دون غيره من المواقع .. أولا يحق لهذا الضيف الربت على كتف هواجسه التي يشاركهم فيها علّه يهدأ هنا كي لا تتضاعف وتتركب عقدها (الهواجس) أكثر وأكثر هناك .. في المجتمع الذي لا يدفعك شتاته إلا لشتات أكبر ..

    أنا لا أُملي على "لماذا؟" كيف يجب أن يتصرف في بيته مع ضيوفه .. ولا كيف يرد على أحدهم ..فهي شخصيته التي تعبر عنه .. وهي طريقته في كسب البعض ورفس البعض الاخرين متعمدا .. ونعلم كما يعلم أنه لا ينفعه منا أحد .. كما أنه لا يضر منا أحدا ...

    لكن للآخرين يا لماذا؟ .. مشاعر وجب في الساخر صونها .. ومن أهل البيت هي فرض فطري لأنك ان أكرمت ضيفك ظل أبد الدهر مبتسما كلما تذكرك .. وتذكرَ وافر كرمك واحترامك وتفتحك معه .. وان أنت أذللته بشكل أو بآخر فاعلم أنه سيتذكرها لك إلى ما تبقى من العمر وسيربطها بيوزرك الذي يتخفى خلفه لا محالة عقل ما .. قلب ما .. كائن ما لا محالة يرتبط ارتباطا وثيقا بروحك الشفافة والملموسة إلى الأبد على هذه الحروف ...

    إلى الأبد ستبقى يا لماذا؟ .. أعمق من هذا المسمى .. والسؤال الصعب ... فأنت لست مجرد "كلمة حمراء مرعبة" .. أنت بشر .. مكشوف .. ونحن بشر .. تكشفنا بذكائك دائما .. فلا تجعلنا نكرهك حين تعرينا من أقنعتنا حتى لا ندفعك لأن تحبنا من حيث لا تعلم حين نصر على إلباسك ما تعشق الظهور به عبر أقنعتك .... وغصبا عنك ستفعل يا لماذا؟ .. غصبا عنك تفعل.. لأنك تبرمجتَ على ذلك ...

    أما أنا فأذْكُركَ بما اقترفه أحمر حرفك في هذا الرد وليس شرطا أن يخدش مشاعرك كما فعل بمشاعري
    وأخيـرا سبا الفولاذ .. قلبَ "بارليف" العـرب

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة لماذا؟ عرض المشاركة
    أنا لا أدخن بشراهة ، ولكني أشرب الكثير من القهوة بكافة مسمياتها وأشكالها وكذلك الشاهي بكافة أصنافه وألوانه ..
    ومع ذلك فإن هذه الموبقات ولله الحمد لم تسبب لي أي نوع من أنواع القرحة ، ولا أعاني من الحموضة بسبب تلك الأشياء الضارة ..
    لكن دوام الحال من المحال ..
    إن وجود اسم سليم مكي والدوغري ـ بكافة مسمياته وأشكاله ـ ، والحديث عن الجزائر ومصر في أي موضوع أصبحح مسبباً رئيسياً لأمراض القرحة والقولون وارتفاع الضغط ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم !
    وإن كان أحدكما أو كلاكما ـ ومن تمثلونه ـ قد عمل شيئاً ما لقضية هو مؤمن بها فلا يمن بهذا العمل على أحد ، مع إيماني بأن الكل سواسية ، حكام وشعوب وبطيخ .. كلهم أكثر من الهم على القلب وكل واحد فيهم " ألعن " من الآخر ، بغض النظر عن لون جواز سفره وعدد الألوان في العلم الذي يشد به خصره في مدرجات كرة القدم ..!

    ثم إن الموضوع مقفل رحمة بالناس ومراعاة لصحة القراء الذين كرهو كل موضوع وكل عضو يتحدث بهذه الطريقة السامجة والمملة عن هذه " اللاقضية " !
    أصدقك القول أن ردك نفسيا كان "بغيض" ..ربما لم تقرأ الموضوع أصلا .. ربما لم تعلم أنني قضيت قرابة اليومين وأنا أحضره لأجل أن أنشره في الساخر.. ربما كنتَ متعبا وأنت ترد ..لكنني كنت أكثر تعبا منك وانا أحاول تنسيقه ونشره ..ربما كنت متأثرا بمشاهد أخرى مؤسفة عن أطراف ازمة مفتعلة ..لكن ردك كان بغيضا
    أصدقك القول أنني لكم أكتب هذا النص لأعلق على غلقك الموضوع فقد أراحني أنه أُغلق وتمنيت ذلك وكنت أكبر مني وأنضج وأعلم بالمزايدات التي تتعلق بموضوع حساس كهذا والذي سميت أنت حديثنا حوله بـ اللاقضية ... وودنا لم نعلم منك يا "لماذا؟" كيف ننصر القضية من مواقعنا المعزولة لورمينا هذا القلم ووصفنا غضبته لأجل فلسطين بالكلام السامج .. أشعر بالألم صدق ولا أظن أن لحساسية أزمة مصر مع الجزائر اي علاقة بذلك الموضوع الذي لا يخص سوى "فلسطين" .. إلا اذا أصبحت فلسطين القضية أو الحديث عنها بتلك المرارة في الساخر هو العلة التي أصابت قريحتك بالقرحة عافاك وايانا الله من كل العلل ... جرحتنا والله يا لماذا؟ ... وأن أقولها لك عبر هذا النص أمام الكل من أخوتنا في الساخر هنا بكل هدوء وصراحة .. أفضل من ان اكتمها في قلبي وأظل حيثما صادفت اسمك أصرخ في "يورزك" صامتا .. من تحسب نفسك يا "لماذا؟" ..لم كل هذا التعالي على الخلق ... ولأن الأسئلة في حضرتك محرمة .. فصدق لقد بُحت بكل شيء دون الرغبة في انتظار إجابة منك أو رد .. حضورك بصمت كما كنت تفعل دائما أهم عندنا لو تعلم .. وليتك أغلقت الموضوع دون "تلميعك" لقسوتك بتلك الجمل التي لا طائل منها .. غير جعل الاخر يشعر بهذا الكم المضاعف من الأسى على قضيته .. على حروفه .. على نواياه من وراء نشره لذلك الموضوع ولا اظنها أول مرة أكتب فيها لفلسطين وعن فلسطين يا لماذا؟...

    ...........

    .
    .


    لماذا؟
    ألم يحدث وأن صرخت مرة كهذه ....
    بعضنا لا يجيد أن يتكلم .. لا يستطيع أن يكتب .. لا يستطيع أن يعبر عن رأيه لأن محاصر برا. جوا . وبحرا .. لأن مدونته مراقبة والزنزانة تنتظره .. لذا كتبت ذلك المقال يا لماذا؟ .. لذلك صرخت هذه الصرخة ..
    .
    .
    .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    الـجـزائـر..
    الردود
    2,210
    .
    .


    شخصيتنا عبر الكتابة .. لماذا؟ أنمودجا
    .
    .
    .


    حرفي غزير .. أعلم .. أتعبتكم فاعذروني
    وددت فقط أن أرسم أمام أعينكم بعض ملامح شخصيتنا في الساخر عبر الكتابة
    حينما تعشق الكتابة فذاك دَيْدَنُ المبدعين أو على الأقل ديدنُ الميالين إلى الابداع .. وحينما تعشق الكتابة في الساخر وأنت أقدر على الكتابة بارتياح في غيره وأكثر تحررا فذلك ديدن الجنون في الكتابة وفخرها حين لا تستلذ بما تكتب وبنكهة عصائره إلا إذا كتبت في الساخر لمن لا يكتبوا بالضرورة إلا أفضل منك أو مثلك .. ويقرأون أعمق منك حين يعجزون على الكتابة مثلك ..
    ذوق القاريء في الساخر متطلب جدا .. وذلك التطلب ههنا مكتسب من التقسيم الهيكلي الفريد في الساخر والذي ينم عن قدرة خلابة على انتقاء وتصنيف أكثر ما يهز النفس البشرية باختصار وبعفوية وتلقائية .. فما نجده في الساخر يرضي نهمنا جميعا ولقد وفر علينا المشرفون وأولهم "لماذا؟" عناء البحث والانتقاء والفرز ..فقد أدوا بهدوء وصمت دورهم كاملا في تنمية هذا الذوق وجعلنا لا إراديا نتقبل ما يختارونه لنا من تصنيف لكونه يتوافق ببساطة مع قبولنا الفطري لمدارك الابداع ودرجاته .. هذا التطلب مكلف جدا في حق بعض الاقلام والنصوص التي تحاول أن تنمو ببطء ..لكنه تطلب مشروع جدا للحصول على فارق ملموس ينسيك السطحية والتساهل والفوضى والشتات الحقيقي في مواقع أخرى .. والفرق كبير جدا في ان يكون للساخر زاوية "شتات" ..وبين ان يكون الموقع بأكمله شتاتا أو يتشتت فيه الجيد مع الرّث..
    قد تسألوني مجددا أنك لم توفق في اختيار "لماذا؟" أنموذجا للتعبير عن مشاعرنا وأنك كنت حاقدا من مبدأ أنك شعرت بالاهانة من خلال رده ... وأن لبقية المشرفين تأثير قوي أيضا رغم حضورهم المخفف والخفي ..
    مثلكم أيضا أعتبر لماذا؟ المشرف الأكثر بروزا في الساخر ..لكنني لا أعتبر لماذا؟ لوحده أكثر المشرفين تأثيرا في الساخر ... فشخصية بشبوش أفندي مثلا بحضورها المنتظم وهدوءها الخفيف على الروح حينما ترى "يوزره" ليلا على قائمة المتواجدين الآن هو وحاطب ليل والخطاف مثلا يعطيك انطباعا أن الساخر "هنا" .. حاضر وكثيف .. وأن حضورهم مريح ويثلج الصدر ...
    أنا مؤمن أن هذه المجموعة من المبدعين العرب التي بنت الساخر وحرصت على تميزه واستقراره لأكثر من 10 سنين ربما هي شريحة محدودة ونادرة من مجتمعنا العربي وهي رائعة وتستحق كل التقدير ولا يُعاب عليها وجود نقائص أو تجاوزات فلا مفر من مثلها في كل "مجتمع أو واقع" وأظنها كوارث ومنغصات أصغرية هنا برغم بشاعة ميكانيزم "التبرئة" الذي يلطخك بالرمادي ثم يدفنك حيا ويحرمك من ألوانك الزاهية في هذا السجن ..
    رؤية كل هؤلاء يشعرني بأن للبيت "كبير" لا يبرح مكانه وأن هذا الكبير لا يضرب أبناءه كلما أخطأوا أو تخاصموا .. يغضب كثيرا مؤكد اذا تقاتلوا بالكلمة بالفكرة او بالحرف ... لكنه يجنح للحياد دائما وإلى جعلهم يصلحون أذاهم وأخطاءهم من تلقاء انفسهم اذا هم أساءوا في حق بعضهم البعض اخطأوا .. فالنص شاهد والقاريء شاهد وأنت بعد جولة ثم جولتين ستعود لتكتشف بأم عينيك أنه ما هكذا ندافع عن افكارنا في وجه من لا يجوز ان نكرهم فقط لأنهم عنا اختلفوا أو ما تقبلوا ما نحن عليه من يقين .. ستهدأ العواصف وينقشع الضباب وترى حقيقتك ان كنت مخطئا على المراة ... ولا تملك حينها الا ان تعتذر أمام الملأ أو أن تنسحب بصمت دون أن يرغمك احد على الذهاب ...
    هكذا أشعر بمنهجية بشبوش افندي في التعامل معنا حينما نتعارك حول كرة فكرية كما الاطفال .. أراه كبيرا جدا هو وحاطب ليل والبقية ممن لم أرهم عن قرب وان بصمت ... وذاك يقين منهم أن الاخوة كمصارين البطن يتعاركون ثم يتصالحون طال الزمن او قصر .. كما أن الزمن كفيل باسترجاع الحقيقة التي غابت عن النفوس لحظة احتقانها فالهدوء والتسامح طبع الارواح الجميلة التي تلج هذا المكان دائما .. ولا أظن هدوء وشفافية وزهور الساخر الطيبة تجذب فراشات برية متوحشة .. بل كلها فراشات ناعمة وان كانت بقسوة لماذا؟ أو "سماجة" سليم مكي الذي لم يعجبه اليوم والدوغري ربما ..
    شخصيات مشرفي الساخر من الجنس اللطيف فوق كل وصف فهن من ردودهن من أرقى النساء اللواتي نحب أن تشبههن أخواتنا وأمهاتنا وزوجاتنا وبناتنا كذلك ولا يسعني إلا أن أشكرهن على أنهن لم يتورطن لحد اليوم على حد علمي في أية ضغينة مخفية مع أحد العضوات الطيبات برغم مشاكسات عضوات الساخر الفظيعة بين بعضهن البعض أحيانا حيث نعلم أن المرأة أميل للمشاكسة والحرب مع بنت جنسها وهي مسالمة جدا مع الرجل ... كما أن الرجل أميل للحرب مع بني جنسه وأكثر تسامحا ورقة اتجاههن .. وأترك المجال لزميلاتهن للحديث عن مشرفات الساخر عبر ردودهن إذا رغبن .
    اسم مميز آخر لا أستطيع أن أختم قبل أن أعطيه حقه ..
    "الخطاف" .. طائر مرئي جدا .. صريح جدا .. يستطيع أن يحط على كتفك ويهمس في أذنك بكلمات جميلة ..ببسمة أجمل .. بنكتة ظريفة تشجعك وتريحك أيضا .. كما يستطيع ان ينقض عليك كنسر الهنود الحمر وهو رمز أمريكا الحقيقية وليس رمز أحفاد كولومبس الغزاة .. يخدشك الخطاف بمخالب لا تجرح ويقول لك "احذر ان تعيدها" .. ثم يترك المكان دون ضغائن ويعود الى التحليق فلا يغادر النص إلا وهو يبتسم ...
    حمزاتوف لا أعرفه كثيرا ..بمعنى لم أشاهده هنا كثيرا .. البقية ممن لم أذكرهم .. حرمونا من دفء أكثر .. وننحى غالبا نحن أعضاء الساخر إلى حضور وتواصل ملموس مع مشرفيه .. الذين ربما نعذرهم لمشاغل الحياة التي تؤخرهم ..لكن لا نعذرهم على صمتهم المطبق الذي يحرمنا من الاستفادة منهم ومعهم من تجاربهم في الكتابة وفي القراءة وفي الحياة كذلك ...
    أكرر تأكيدي على أنني لم أركز على شخصية لماذ؟ كشخص بل كمواقف وكردود أفعال .. وان اضطررت لوصف تخيلي لشخصية لماذا؟ كما أقرأه من خلال ردوده فأنا أراه ميالا للانفعال أكثر .. شخصيته مركبة .. تتأثر بسرعة وعنيفة أيضا حين يتعامل مع من لا يعرفهم.. شخصيته مثيرة بامتياز .. ورجولية جدا ..تذكرك بأب متسلط وحنون في نفس الوقت .. يتغاضى كثيرا عن أخطائك لكن إذا قرر معاقبتك فستدفع ثمن ما تقدم من آثامك وما تأخر ...
    وكأنني أراه (كما أحب ان أراه طبعا) ..هو الآن (في هذه اللحظة) لا يبتسم وقد يحدث نفسه قائلا "بماذا تهرف يا سليم" .. مفروض أن لماذا؟ لا يطرح الاسئلة لأنه يُسأل كثيرا كي لا يجيب .. لكنه حيثما حلّ ينتظر الأجوبة ...
    أود ان أقول له بعض الأرواح شفافة جدا يا لماذا؟ يفضحها صمتها حتى ... ولماذا من خلال أيقونته الحمراء المعقوفة كائن ثائر .. يقرف من الروتين .. متمسك بعنفوانه كثيرا باسطا كبرياء عباءته لحراسة المكان ... قد يكون له مشاعر كثيفة أخرى لا يريد أن نعرفه بها وقد يكون ههنا يطرحها بيننا بأسماء قديمة او جديدة أخرى لكنها كيفما كان لونها تحمل بصمته ..
    "لماذا؟" بالأحمر . هو الشخصية التي يريد أن نعرفه بها لذا باتت شخصيته كذلك .. ترث خصائص الأحمر وترِكَتَهُ ... فالأحمر لون مهيج للاعصاب منشط ومثير للغرائز .. لون الدم والنار والحرب والحب أيضا .. لذا اعذرونا لو رأينا لماذا؟ "شريرا" إلى هذا الحد لكننا بنفس الحجم أيضا "نحبه" ... لأنه منحنا الساخر ... فشكرا وهذه

    .
    .
    معذرة على الإطالة
    مع أسمى تحياتي
    .
    .
    سليم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    بعيد
    الردود
    289
    حقاً ...

    مشاعر جميلة وجياشة ومليئة بالعتب والحب والألم ..

    كما أنت رائع دوماً ياسليم ..
    ويطيب للقلم أن تتناوله أصابعك ..

    أريد هنا أن أوضح أمور هامة :

    أولاً : أنت رائع أن عرضت دواخل نفسك
    ثانياً : لماذا وحاطب ليل وبشبوش أفندي و....... الخ
    بسببهم الساخر بهذا الرقي ... فمهمتهم كبيرة ومتعبة وليست حديثة الساعة فمنذ أمد طويل ..
    فتشكلت لديهم الشخصية الحازمة وسرعة اتخاذ القرار وما نراه من تصفية سريعة للمواضيع ...
    وتصنيفها ..

    أما أنت ومن سبقك وأنا كجديدة هنا ومنا تلاني ... فنحن لسنا ضيوف ، وإنما نحن أهل الساخر ..

    كون تكتب بالساخر كما تفضلت شيء مفضل ..
    كون الموضوع ينقل ولو إلى شتات ..لا يغير أنك أنت كاتبه ولا يغير قناعاتك فيه
    ولو أقفل لايزاح اسمك عنه ولا يمس اللإقفال ماهية الموضوع ..

    إذاً مجرد أماكن وحدود ..

    فالقضية ... ليس " لماذا " ولا " حاطب " ولا " حمزاتوف " وغيرهم

    القضية أنت... أنت يا سليم ..

    مع أنني من فترة وجيزة هنا فلا أحد يمثل لي خوف أو أحرص على نيل استحسانه
    أو ثناؤه .. أبدأً.. أنا أعرف نفسي جيداً ... وضعفي وحدودي ووجودي ..
    نعم يضايقني أحياناً عدم ردهم لكن أعيد ذلك إلى عظم مسؤلياتهم وانشغالهم ..

    عندما نكتب نكتب أنفسنا .. لأنفسنا
    نكتب لا ليصفق لنا أحد ..بل ليعزف حرفنا على مدار الوجع
    لنخرج شحنات سلبية أو إيجابية تعتري روحنا ...

    فنشعر بالراحة ... تبادلنا نحن أهل الساخر" أقصد الأعضاء " مشاعرنا مع بعضنا البعض والردود فيما بيننا
    هذا هو المهم ... { وألاحظ أن لك حضور رائع "

    كون المشرفين الأفاضل ... يعملون على تقنين النصوص ووضع الخطوط الحمراء والحدود ..
    وتوزيع المواضيع لا يعني سوى السمو بالموقع ..

    وأعتقد أن مر بهم الكثير لدرجة التشبع فمشاعرنا تختلف عنهم فنحن لا زلنا يعترينا الجفاف فشتان بيننا ...

    إضافة إلى نقتطين هامتين ...

    * لا خير في الخوض في السياسة هنا والتضارب في الآراء حول قضية معينة فالساخر موقع أدبي ..
    * الأمر الهم الآخر ...

    أنت سليم وأنا فقد ..
    أين ما كنا .. في أرجاء الساخر

    ليس موقعنا الذي يتم تحديده من قبل المشرفين " وهذا عملهم " هو الذي يقيمنا ...
    إطلاقاً ....
    الذي يقيمنا هو فكرنا .. حروفنا ..ظلالنا التي ترمي بها تلك الحروف خلفنا ..
    نحن ...
    مثلاً : قرأت لك مواضيع بالرصيف ..
    وأعجبني اسلوبك الأدبي ...فأنا أقرأ لك أينما حللت ..
    وقد سيق وقلت لك أن اسمك بطاقة صعود بدرجة الأفق أينما حللت .

    وشتات ... أجمل أقسام الساخر...

    وأخيراً ..

    لماذا شخص رائع .. وحتى في ردوده هناك سخرية من نوع محبب
    أما بشبوش أفندي فهو شخص حكيم ويعجبني حكمته ونزر كلامه فهو رائع ...

    وما بعد أخيراً ..

    أنت رائع يا سليم فثق بذلك ..
    ودع طاقتك تتركز على حرفك المبدع المميز ..

    ونحن معك ..
    ونقرأك ونقرأ لك ..

    وبهمسة ... أقول : لا احد يستطيع إيلامك إلا أنت
    لا أحد يستطيع ...
    لا أحد يقيمك إلا ذاتك .. وأنت ذاتك !!

    دم بجمال ..

    فقد
    I"am fully tired

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الردود
    105
    أكثرت على نفسك وعلى الرجل

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    عـبــسنّـدْ خواصر الحائط !
    الردود
    2,771


    السلام عليكم أخي سليم
    أخي بالله حضرتك محمّل الأمر أكثر من أن يستاهل ، ربما طبيعتك حساس زيادة عن اللزوم ، كلنا يحب الساخر وأعضائه ، لكن يجب علينا أن لا نتأثر بردود الساخر أو أحواله ، نأخذ المفيد ونستمتع بالشيء الجميل ، لكن أن نعصر أنفسنا برد ما أو خبر ما فهنا مشكلة ...!
    أعتقد - والاعتقاد لدي مصيبة تخلصت منها منذ زمن – أنك لم تصل إلى فصل مشاعرك الحياتية المعاشة عن مشاعر المنتدى والأفكار ، وهذه مشكلة كلنا قابلناها....
    تصور مرة كنت حانقاً على أحد ، بدأت أسبه وأكتب على الورق ، وبعد أسطر خرجت قصة ، وأمر العصبية والحنق ذاب وانتهى ...
    لست هنا راشداً لك بل مجرد شخص عرض عليك مثالاً مرّ عليه منذ سنوات ...
    خذها مني كلام الليل يمحوه النهار ، قسه على الموضوع ...
    إن توقفنا عند أول موقف صرعتنا أحداثه ، لما كنا هنا يا أخي سليم .......!!!!!!!
    أحببت مصاحبة كلماتك يا أخي ، تقديري لبراكينك في آخر فورانها ...

    وألف تحية وسلام للعريس وعائلته ولجميع الحضور ودقي يا فضفضة على الوحدة ونصف ...!
    حياك الوهاب يا أخ سليم ...
    وتحياتي للطاقم الإداري ووردة للرفيق لماذا ....


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    2,019
    أخي سليم..
    كما قلت، (أحرفك غزيرة) ولكن مما قرأته،أو بالأحرى، مما استطعت استباطه من القراءة قادني إلى قولي التالي:

    منذ عدّة أيام،دخلت إلى منتدى صديقة لي،وقلّبت في مواضيعه إلى أن وجدت موضوعا يسأل فيه الكاتب الأعضاء،ماذا سيفعلون إن تمّ زجهم في الوضع الآتي:
    أنت موظف في شركة،وتلك الشركة تعاني ضائقة إقتصاديّة،فوكّلت إليك مهمّة تقليص عدد العمّال الفقراء أصحاب الجنسيات المختلفة(جنوب شرق آسيا بالمعظم) وكانت الردود على النحو التالي:
    - أعمل استخارة!
    -أستقيل!!
    -يا حرام..فقراء!
    ومثل هذه العبارات،وأضطرّت مديرة المنتدى لحذف الموضوع بعد ردّي الذي قلت فيه: وهب الله الإنسان عقلا لا ليركنه على الرف،ويصبح مثل بقيّة مخلوقات الله..بل ليستخدمه بشكل صحيح في المواقف التي تحتاج لذلك.وطالما تمرّ الشركة بضائقة،فأين الأفضل ..
    أن تنتهي الشركة في الحضيض بكلّ موظفيّها؟ أم أُعمل العقل وأختار حسب الكفاءة،ومن تمّ رفضه له ربّ رزاقّ وليست الشركة من يرزقه إنّما الله ربّه..فهل أنتم أكرم منه؟
    .
    .
    الملخّص هنا، أنّ مشرفي الساخر جميعا،دون استثناء، يُعملون العقل كي تسير المركب، وكما سبق وقالت فقد ،هذا هوّ سرّ نجاح الساخر.
    إعمال العاطفة في معظم أوجه الحياة يقود إلى التهلكة أخي..
    وبالنسبة لموضوعك،وردّ لماذا؟ ..فأقسم أن ردّه موجود وإن لم يقال في ضمائر 50؟% من الأعضاء..
    فمنذ الحدث التاريخي الأهمّ الذي قلب وجه التاريخ،وأعاد للشرق كرامته وعنفوانه، ورفعنا من الحضيض إلى عنان السموات..وأنتم فريقان مذهلان...
    إثنان..وإثنان..
    ومواضيع ومواضيع..تستبيح إنسانيّتنا..وتستبيح التاريخ والجغرافيا وحتّى الفنون وعلم المجتمع والظواهر الفلكيّة وغير الفلكيّة والزلازل والهزّات الأرضيّة..الخ الخ
    وربّما وقت قليل فقط،من جرّاء مثل هذه المواضيع، سيصبح المصريّون شعب الله المختار..
    وقاهرة المعزّ لـدين الله الفاطميّ..جنّة الله في الأرض..
    و ربّما تصبح القبلة بعد قليل......حسب التجليّات..
    ويصبح حوســني أو أنور أو عبد الناصر المهدي المنتظر....
    ونبيلة عبيد ستصبح بحقّ رابـعة العدويّة!
    وفرعون أبو البشر بدل آدم..
    وكليوباترا الأمّ الشرعيّة لنساء الأرض بدل حوّاء (طبعا حين كانت زوجة لأخيها(!) وليس حين أصبحت عشيقة يوليوس قيصر أو أنطونـي..!)

    موضوعك تعبت فيه..الله يعطيك العافية..
    ما كان بإمكانك إستثناء ذكر مصر منه في هذه المرحلة الحسّاسة؟
    وهل كلّ أهل الساخر ..مصر؟
    وهل كل أهل الساخـر..الجزائر؟؟
    ..أخي سليم، عذرا،مع أنّ التلفّظ بالحقيقة لا يتطلّب إعتذار أعتقد..
    لـست بهذا أدفع عن لمـاذا؟ شيء لا يطاله حتّى..ولا عن المشرفين..

    إنّما هذه فعلا...لاقضيّة ..
    ويا أخي لو عملتوا مثل هذه الثورات يوم قتل الآلاف في غزّة، أو المئات في قويزة،كنّا قلنا لله و لوجهه وللإسلام..

    احـترامـي..وشكرا


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    غرفتي غالبًا!
    الردود
    2,092
    ............... ما فهمت شيء!
    إلا هذه:
    لا تكترث بمشاعر الآخرين غالبا ..
    متأكد منها؟

    لا أعتقد أن لماذا لا يكترث بمشاعر الآخرين، كل مافي الأمر أنه يرهق نفسه كثيرًا لنتعلم هنا..
    يجزيه ربي خير..

  8. #8
    مرحباً سليم

    غزير الحرف والمشاعر يا سليم ..

    حساسيتك المُفرطة تجعلك تتوهج حباً أو رفضاً ، وذاك مُرهق جداً أخي ، خير الأمور الوسط .!

    كما قال خيره مسحوب ، بارك الله فيه ، افصل بين الساخر والواقع ، سترتاح وجداً .


    تحية تليق بك
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    5,363
    سليم

    من نصوصي الاولى التي كتبتها في الساخر كان اول تعقيب عليها من شخص لن اصنف الناس وهو عضو وليس مشرف بالمناسبة قال لي وانا ( شو دخلني بهيك موضوع )

    كلنا معك ان بعض الردود تكون محبطة

    ومن مقولات اختي وصديقتي الراقية أنستازيا :
    الاقلام كالبشر بحاجة الى من يربت على كتفها كي تشق طريقها

    ولكن المشرفين ولا اتحدث عن لماذا او عن مشرفي الساخر.
    بشكل عام يضطرون لممارسة ما نمارسه مع ابنائنا حين نكره ان نلجمهم ولكن نكون مضطرين لأن نفعل لاجل اولادنا اولا ولاجل استمرار البيت ثانيا ولكن هذا يبقى احتمالية ان لجمنا لهم يكون فشة خلق قائما ولم يكونوا يستحقون اللجم ولكن ليكن صدرك رحبا وقلبك طيبا كما عهدناك واظن ان رسالتك وصلت لأخينا لماذا

    اخيرا احيي فيك جراتك
    ورهافتك
    وهون عليك

    تحياتي ايها الطيب

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    869

    .

    طيب !!

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    أخ سليم مكّي ..

    مع كامل تقديري لك .. ولغضبك المهذب ان صحّ التعبير ..
    تعبك على موضوعك .. كان واضحاً باسهابه وبتنوع مراجعه ولكن أتسمح لي أن أقول وبكلّ صراحة ..
    حين رأيت الموضوع مقفل .. وددت لو أبعث برسالة شكر للمراقب العام " لماذا " لأنه عمل خيراً ..
    وما تراجعت الّا لأنه عمله.. ويؤديه على أكمل وجه ..
    اعذرني ,, كان الموضوع سيتحول الى مشادّات كلامية بين الاخوة المصريين والجزائريين وقد بدأ فعلاً ..
    والغريب أن الشرارة الأولى لما يحصل كانت كرة ..!!
    ولم أعلم يوماً أن للكرة اسقاطاتها الامبريالية , الاستيطانية التوسعية وربما الاستعمارية ..!!

    P.S .. أول ما ابتدأت هنا .. كنت أستغرب تشتيت بعض المواضيع من قبل مشرفي الساخر ولم ألبث أن اكتشفت
    أنهم يتقنون عملهم جدّاً وفي مقدمتهم .. لماذا ..
    P.S أخرى .. سليم مكّي .. حرفكَ جميل حقّاً فاستغله في ما يوسع اطار المحبة هنا ,, وليس العكس

    شكراً لكم ..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    أكيد مش في المريخ ...
    الردود
    359
    الموضوع له علاقة بالطبيخ؟

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    الـجـزائـر..
    الردود
    2,210
    مرحبا بالجميع ...
    وممتن جدا لحضوركم وتواصلكم ...

    قراءاتكم جميلة .. كنت أرى نفسي بمنظور آخر ..بعيونكم وأنتم تحللون ملامح شخصيتي
    كنت أحلل ملامح شخصياتكم أيضا عبر كل رد
    مشاعر جميلة في بعضها مُجاملة لطيفة ... في بعضها مواساة .. في بعضها نُصح ..في بعضها عَتب .. في بعضها نقد .. وفي مجملها طيبة وصدق وصراحة

    الموضوع ليس شخصيا محضا يخص سليم أو لماذا
    قد يكون أيا منا ههنا محل هكذا مواقف أو مشاعر ... وحتى ان وصفت بالحساسية المفرطة فهي بعض منّا ..بعض مما نحبه ...بعض مما نحسه ..بعض مما أضعناه ..
    وقد قلت في العنوان ..شخصيتنا في الساخر (عنا نحن الاعضاء) واخترت نفسي أنموذجا
    ثم مشاعرنا اتجاه المشرفين واخترت لماذا "أنموذجا" ...

    موضوعي هذا لم أكتبه لإطفاء نار حقد أو غيظ من أحد.. أملي ان يصدقني الجميع .. وحتى هناك في الموضوع المغلق لم أكن أعي أنني أقصد مصريا آخر غير "بارليف العرب" ومن لم يعجبه أنني أمقته كالملايين عبر العالم فليس ذنبي أنه مصري ويعبر عن بلد اسمها مصر بل ويقودها ايضا .. ولم يخجل كثير من أصدقائي المصريين عبر العالم من لعنته ولعنة كل من يتستر عليه ويبرر جرائمه في حق غزة (التي تعنينا جميعا بالفعل) أمام اساءته في حق شعبه فشعبه الوحيد المخول بمحاسبته وومعاتبته .. أما اذا تعلق الامر بفلسطين ..فكلنا سنفعل ولا رحمه الله طالما لا يزال يبني
    فوق الارض وتحت الارض جدران الجوع والظلام والتقتيل والموت.

    لم أكتب موضوعي هذا تعبيرا عن عقدة تلازمني كلما ولجت الساخر بسبب اغلاق أو تشتيت موضوع ما .. أظنني كنت واضحا أنه لا تحفظ لي على غلق الموضوع وقلت في نصي أنني أحترم سداد رأيه حين أغلقه .. لكن .. كان لي تحفظا على شدة اللهجة الواردة في رده لا أكثر .. وقد شرحت للماذا أعلاه سبب تأثري بصفعته ولا انتظر منه أن يقول شيئا لانني لست ناقما وبمجرد ان اخرجتها من القلب .. تلاشت ...

    أملي ان يصدق الجميع أنني لم أكتب الموضوع بناء عن ألم عميق يراودني كلما تذكرت "رد لماذا؟" .. فلماذا تعودت عليه مثلكم جميعا وعرفته كما عرفتموه وليست غريبة علينا "غلظته" اللامنبوذة .. نتحملها ونستلذها احيانا .. كان ردا وانتهى ..إنما من خلال هذا الموضوع جلست حوله لأقرأ مليا دوافعنا لفعل ذلك .. فتحدثت عنه وكأنه حدث للتو ...

    ولأن كلمة "مصر" أصبحت مثل العلبة المفخخة حيثما تفتحتها يهرب الكل أو يصرخ في وجهك ..فإنني أذكر أنني لم أكن اتحدث عن "مصر" كقيمة وطنية بل عن موقف "حاكم مصر" كصفقة سياسية.. والذي سميته بارليف العرب .. وبخصوص موضوع بارليف العرب فمعذرة لمن لم يفهم أسباب كتابته .. وأملي ان تنسوا ما حدث بين مصر والجزائر كي تتعاملوا مع النص بموضوعية .. وما كان من غوغاء حول الكرة أظنه "أتفه من أن أعود لأفتحه في موضوع جديد أو لأكتب فيه شبه موضوع حتى" ...
    موضوع بارليف العرب صرخة فلسطينية محضة .. ولا أظن بأنه مراعاةً لمشاعر من يؤلمه قلبه على "من يُهين مصر من أبناءها" كبارليف العرب مثلا يجب أن نجنح لرصف كل موضوع محترم من شأنه أن يُعري أمثال هؤلاء .. أظنني في موضوعي كنت ممنهجا وعبرت بعض حقب التاريخ لأصل إلى حدث الساعة .. جدار الفولاذ الذي لا يجوز أن يُسكت عنه .. ولا أظن ربط أي انتقاد لنظام مصر بما حدث مع الجزائر سيكون في صالح "القضية الفلسطينية" التي غصبا عن أنوف من لم يعجبه مقالي "قضية" ... قضية تستحق أن نتحدث عنها في مواقع الشعر والقصة والموسيقى والسينما والرياضة والاقتصاد وكذا الأدب .... إن هذه القضية من صميم واقعنا وماضينا ومستقبلنا .. فلا تعاتبونا على سكب دلاء العار على "بارليف العرب" ثم تتهمونا باذكاء فتنة "مفتعلة" بين مصر والجزائر ... ولا أظن ما حدث إلا مخططا جديدا للفت الانظار عن "الحصار" الجائر جنوب غزة ...
    من للغزيين والفلسطينيين غيرنا نحن الذين لا نملك حيلة نتحدث عنهم وندافع عنهم الا بهذا القلم...
    حينما يُعرض عن نصرة قضيتنا "حكامنا" و"اعلاميونا" و"مثقفونا" بحجة لا تنتقدوا مصر .. ودعوها انها منتنة ... مؤكد منتنة حينما نترك اللب ونتناول القشور وهذا ما حدث في رد لماذا حين تجاهل كل ما قلته عن جدران العنصرية ومن بناها ... وركز على حدث قديم لم يعد له من الذكرى غير هشيم الذكرى تذروه الرياح .... فقط لأنني جزائري ولا يجوز لي الحديث عن "والي مصر" ... ليس جديدا علي ... كنت أتحدث عنه وعن أمثاله وكنت انتقده بشراسة ولم يعلق أحد ... ولا أظن أرشيف الساخر ولا ميثاقه كتب هذا من المحرمات ..
    أم أن فعلا الحديث عن فلسطين بات مقرفا ومقززا ومؤسفا الى هذا الحد ... لأنه يشوش على نكتنا وقصائدنا وسخريتنا المشتهاة ....
    .
    .
    تقبلوا غضبتي مجددا ..ان هي الا غيرة على أشياء جميلة وكثيرة اخرى غابت في أمتنا .. وهي الالتفاف حول بعضنا البعض ..حول مصابنا الكبير ...فلسطين ...لهذا استهجنت رد اخي "لماذا؟" وليس انزعاجا من غلق الموضوع والله يشهد ...
    .
    اعتبروا هذا الرد بهدوءه وثورته جزء أيضا من باب الحديث عن شخصيتنا .. وعن مشاعرنا في الساخر ... ولا أظن مشاعرنا الوطنية أو القومية أو الدينية أو السياسية حتى .. باتت من المحرمات على العاطفة الانسانية أو على ايديولوجية السخرية التي يتبناها الساخر ...
    .
    .
    شكرا مجددا لمن قرأ هذه الحروف الى الاخير وخصوصا انني زودتها كثيرا ...وهذا ما شعرته من ملل البعض وهم يقرأون فعبروا بطريقة او بأخرى عن جدوى كل هذا الكم الكبير من السطور ..
    .
    .
    جاء دوركم لتتحدثوا ...
    فقولوا يا رعاكم الله ... ما هي مشاعركم في الساخر
    وكيف تقرأون الآخر (أيا كان) من خلال النص (بعيدا عن هذا النص) أو من خلال الرد
    وسلامي مجددا


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    عـبــسنّـدْ خواصر الحائط !
    الردود
    2,771
    إذن حللت شخصيتي أنا

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    الـجـزائـر..
    الردود
    2,210
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خيره مسحوب عرض المشاركة
    إذن حللت شخصيتي أنا
    على وشك أن أنهيَ قراءتك
    فهل تُحبني أن أكتبك؟
    ماذا لو اخترت لي أيها المسحوب خيره معيارا ما .. تفضلني من خلاله أن أتفحصك
    من خلال نصوصك مثلا أو ردودك أو من خلال اسمك المزيف "يوزرك" أو من خلال أيقونتك
    .
    .
    أرجوك لا تقبل عرضي... قد أفعل فأورطك مع الكثيرين ههنا
    ثم أتورط بقراءتي لك مع كثيرين أحبهم وأعلم كم يتمنون أن أقرأهم كما يقرأوني كل يوم ...
    .
    .
    خيرك مسحوب ..سرّك في بير
    لن أخبر أحدا بما اكتشفته عنك ... لكن أتصدق ... كتابك مفضوح وسرّك باتع لو يعلمون ..
    ولا تسألني عن معنى كلمة باتع لأنني لا أعرفها .. سرقتها من مسرحية لعادل إمام وكل ما أعرفه عنها أنها تستعمل لوصف شيء لم تجد له وصفا يناسبه ... ودمت بهذه

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    عـبــسنّـدْ خواصر الحائط !
    الردود
    2,771
    هات احكي لنشوف
    توكل على الله و ركب بريمير

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    طمسه زماني ..فلا أدركه و لا أعي
    الردود
    788

    Lightbulb

    أخي سليم ..
    أنا الأخرى أضيف صوتا لشجاعتك ودفء قلمك .. و"حساسيتك المفرطة" التي-صدقًا- أعاني (أنا) منها حتى أنني ذكرت هذه اللفظة البارحة بخصوصي ..حينما انتويت اعتزال الكتابة وما عدلني عن هذا القرار إلا راقٍ هنا..
    حيث أنه في أوائل دخولي هنا وباكورات مشاركاتي ومواضيعي لاقيتُ نصراً لا بأس به...حتى أنني حلمتُ ذات مرة أن أحدهم (كعضو في الساخرأو مسؤؤل ما ) وهبني ورقة بيضاء كتب فيها أن قد نصّبوني رئيسة أو مشرفة -شيئا من هذا القبيل-ودعاني لاعتلاء أحد الأمكنة المرتفعة -ربوة مثلا- وقلّدني ميدالية ذهبية والقوم في الأسفل يصفقون راح الحلم ومكث بالواقع ما يؤرق ومازلت تراودني أحداثه متمنية أن يحقق حلمي مؤخرا,,, وكيف لي وقد ضُيّعت في "التشتتيت"
    وماكانت الحساسية المفرطة عيبا إلا أن تكون بصدد من لا يقدرها ولا يحترمها ..ويراها عيبا....
    (أنا)أحد المنجذبين لقلمك ولحرفك .. وإن كنتَ (جزائريّا) وأنا (كنانيّة)

    عم مساء أيها الراقي







    .
    غفرانكَ ربنا وإليكَ المصير

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    الـجـزائـر..
    الردود
    2,210
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خيره مسحوب عرض المشاركة
    هات احكي لنشوف
    توكل على الله و ركب بريمير
    طيب اركب
    .
    .
    تحب أن أقول لك دمك خفيف .. لا أعتقد لو كان خفيفا لذهب مع الريح.. ثم لماذا أنت مصفر هكذا ..
    مؤكد أن دمك أحمر وليس ورديا كدم قس بن ساعدة "هذا الصبي لا يشبه البشر" حينما كان صغيرا
    وأسنانك ليست بالبياض الناصع الذي يزين أيقونتك
    ورغبتك في أن تكتشف ذاتك (عبر غيرك) لا تختلف كثيرا عن رغبتي ورغبتهم ورغبتنا في رؤيانا بعيونهم ... من زوايا أخرى يصعب علينا مشاهدتنا نحن ..
    تمنيت لو تواصلت معك قبلا لأناديك بكل ارتياح "أيها الثقيل اسمه" على أصابعي كلما كتبته .. كنت أعلم أنه بامكانك أن تتبني اسما آخر أروع وأنضج من هذا تعبر به عن الجانب القوي من شخصيتك ..لكن الذي يسيرك هذ الأيام من عُقد (وكلنا تحكمنا عُقدنا أحيانا) يجعلني أحتار لك .. فلا تأسلني "أيُّ عقد.. حتى لا أسألك ما سرّ "خيرك المسحوب" يا صديقي .. فأنا لا أطالع الأبراج .. ولأنني لم أصل بعد في كتاب شخصيتك إلى الفصل الذي يتحدث عن ُعقدك المكينة إذ جعلت ما يزعجك منك وفيك في الوسط كي لا يُقرأ في المقدمة ولا على يشاهد على الغلاف ..فأنا سأحترم خصوصيتك ولن أفضحك الآن... ..ففضائحي في عمق كتابي أفظع منك ..لو يعلمون ..

    طبعا .. أنت الآن تشعر بالثقة لأن شخصا ما يتحدث معك أو عنك بعمق .. يطلعلك... ففي داخلك يختبيء كائن لطيف أظرف من هذا الذي يرعب الأشباح في منتصف الليل على صورتك .. لكن بدبلوماسيتك الوديعة .. ببسمتك الأكثر وداعة أحييك على اختيارك الذي يرضيك وكفى ... فارضاء الناس غاية لا تدرك .. والقرد في عيين امو غزال ...

    ثم انزل

    لقد تكسرت بسببك علبة السرعة .. ولم نقل بعد...
    لا بروميير ولا دوزيام ... وسوري منك من وين جيب ميكانيكي بهاد القوت المتاخر في الساخر ... فعلا خيرك مسحوب .. ومن شابه اسمه ما ظلم ...

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    2,019
    .......
    وانحرف الموضوع عـن مساره..
    ...
    ..
    مـاذا؟
    ؟
    تحـليل شخصيّات؟؟؟

    Funny...

    أتحدّاك


  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    جميل أن يتحول الموضوع الى جلسة تحليل نفسي لمن هنا ..
    وهذا ما أحبه جدّاً ..( من خلال كلماتك أقل لك من أنت )
    سليم مكي .. أتسمح لي بتحليل شخصيتك ( بشكل بسيط على قدي ) ..
    أنت شخص ذكي جدّاً .. تحب أن تكون متسامحاً ولكن كثير عنادٍ وأنفة يعوق ذلك أحياناً ..
    لا تحبّ التهاون فيما تعتقده حقّاً لك .. وبكل هدوء ورويّة تنال مبتغاك ..
    وعني .. أعرف والحمد لله عيوبي قبل حسناتي .. لذا لا داعي لتحليل شخصيتي

    شكراً ..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

وسوم الموضوع

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •