Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 26
  1. #1

    وصيـة متقاعـد !!

    مرحبا بك إلى هذا العالم الجميل ....عالم بلا حدود ... عالم المتقاعدين !!!
    تفضل بالدخول ...
    ماذا .... أراك مترددا !! أحياء هذا أم خجل ؟؟
    ثم ما هذا الذي أراه ؟؟
    أتصبغ لحيتك بالسواد أيها العجوز المخادع ...!؟
    أقبل بارك الله فيك فلن يعبأ ببياض لحيتك أحد في عالمك الجديد هذا ... ألا إن كان في رأسك مشروع زواج فهذا أمر آخر .. رغم أني على يقين أنك خرجت صفر اليدين والرجلين مثقلا بهموم وديون قد تقضي ما تبقى من عمرك تسددها ..!!؟؟

    ولكن مهلا .. أرى على وجهك نضارة وشيئا من شباب وقوة !!! لماذا تقاعدت ؟؟
    أنت بالتأكيد لم تطلب التقاعد ولم تسعى إليه كما يفعل بعض أرباب الأموال والأملاك الذين يرون أن الوظيفة قيد وخسارة .كما كانوا يرونها من قبل جاها ووجاهه.
    أنت بائس وقف عمره وحياته لعمله ...

    حسنا ... اطمئن فإحالتك للتقاعد لم تكن نتيجة حظ عاثر أو قرعة غير موفقه بل كان ذلك بعد التأكد من أنك جدير بالتقاعد ومستحق له .. كما أن تقاريرك وسجل خدمتك وخبراتك قد مر على خبراء أصحاب علم ومعرفة وخبرة وحنكة وبعضا من الإنصاف والعدل وقليل من النزاهة والمسئولية والرحمة وشيئا من الخبث!!!؟
    لا يمكن أن يرقوا الجميع ... عليك أن تعلم ذلك وعليك أن تعلم أن الضعفاء ممن لا دعم لهم ولا سند هم الضحايا المفترضين وأنت أحدهم ,,, فلا بد للضعفاء من المغادرة لينعموا بالدفء والهدوء والسكينة والراحة ...!!

    من المتقاعدين رجال أخذوا كتبهم بأيديهم لابيد عمرو ومنهم من أغمي عليه ومنهم من خرج ولم يعد ومنهم من هاج وماج وأرغى وأزبد ومنهم من تدحرج من أعلى السلم ومنهم من لم يهتم وآخرين فوضوا أمرهم إلى الله ...

    على شاشة التلفزيون الكبيرة , كان هناك خبر مصور عن مقتل رجل في كولومبيا جراء مصارعة الثيران ...
    أنظر كم أنت محظوظ ... أنت لست ذلك الرجل الذي مات بسبب نطحه ثور ... لم ينطحك الثور ولم تمت .. حاول إذا أن تستمتع بما لديك ..

    يبدوا لي من حدة نظراتك وعبوسك أنك رجل عسكري , أقصد كنت عسكريا ... يضحك !!
    هكذا هم العسكر ... لا تتعجب من فراستي فأنا هنا منذ زمن بعيد وقد اكتسبت خبرة في مجال عملي هذا ...
    أخبرني وأصدقني القول .. أأنت حزين لأجل الترقية أم لأنك ستفقد ما يقارب نصف راتبك ؟؟؟ أم لأجلهما معا ؟؟؟
    يا لك من طماع !!! أغلبهم يحزن على النقود ... نعم هو المال يا صديقي ..

    قطع هذا الحديث الذي كان من طرف واحد رجل ذو هيئة حسنه بادر المتقاعد بالسلام والأحضان ثم أخذ يكيل له المديح والثناء ويأسف على خسارة هذه الدنيا رجلا مثله ويسب ويلعن من كان وراء تقاعده ... ثم ينصرف آخذا معه حزنه المصطنع ...

    نظر المتقاعد صوب محدثه وكأنه يستزيده ويريده أن يستأنف الحديث ....لعله إستأنس به !!

    قال له : لا تهتم كثيرا بنظرات الناس وأحاديثهم وهمزهم ...ستجد منهم من يعزيك وكأن نازلة نزلت بك , وآخرين مهنئين وهم الأقرب للصدق , وهناك أيضا شامتين ولا تعجب إن وجدت من يحسدك ولسان حاله يقول : ظفر بها ورب الكعبة !!

    أشار بيده إلى شاشة التلفزيون المسطحة الكبيرة حيث شريط صغير في الأسفل يبين أسعار الأسهم ...
    هاه أرجوا أن يكون لك أسهم في البنك العربي ..
    أنظر لقد ارتفع سعره عشرون هللة , ليتك اشتريته بالأمس ...

    هل سمعت بالمشاعر السلبية ؟؟ إنها تلك المشاعر التي رافقتك كثيرا خلال فترة عملك والتي تقودك دائما إلى الإحباط والخيبة ... يمكنك أن تتخلص منها الآن !!
    لا تدعها تصور لك أن في الأمر مؤامرة أو واسطة أو أنها تلك العنصرية البغيضة.. أو أي شيء مما يصوره لك خيالك المحطم ...

    تعالت هناك صيحة فرح بفوز ؟ كان رجلا يلعب تنس طاولة وقد فاز في مباراته .
    بدا كطفل أو كمراهق فتي ... لفت الأنظار إليه ..
    سأخبرك خبره ..
    إنه من أظرف من رأيت .. متقاعد بالطبع .
    قال لي إنه عرف بأمر تقاعده من مطلقته وعبر رسالة جوال !!؟
    تقول في رسالتها : تقاعدك بعد ثلاثة أشهر .. أنت الآن في فترة العدة !!
    يقول : إنها إمراة لئيمة .. رغم أنها ذاقت معي الكثير من الحلاوة , كانت جميلة وبعض النساء لانحبهن إلا لجمالهن لأنهن لايملكن شيئا غيره . لذا لم تجد صعوبة في الحصول على زوج آخر ( ثم يترحم على الحجاج بن يوسف ) .

    ومع ذلك فهو يحب النساء حبا جما .. لديه ثلاث زوجات والكثير من الأبناء بعضهم تخرج من الثانوية ويصارع للحصول على وظيفة برتبة جندي ...
    يتذكر الأيام الخوالي حينما حصل هو على الثانوية العامة .. كان يخاف أن يخرج حاملا في يده ذلك الملف الأخضر العلاقي خشية أن يختطف هو وملفه , هذاالملف الذي أصبح حاليا بائسا سيء السمعه ..

    أقبل رجل من بعيد يمشي على إستحياء ووقف غير بعيد كأنه يطلب الإذن بالمشاركة في الحديث . يسهل على من لديه قدر ضئيل من الفراسه أن يدرك أن الرجل فيه شيء من الحماقة .
    كان يحمل في جعبته خبرا يزعم أنه يسر المتقاعدين ...
    هاه .. هات ماعندك
    قال : لقد جئتكم من الملعب حيث كنت البارحة بنبإ عظيم .. تم تكريم أحد المتقاعدين في جمع غفير من الناس , رجل قضى جل عمره في اللعب , خدم أمته وفريقه ومنتخب بلاده وآن الأوان أن يتوقف عن اللعب حيث لم يعد بمقدوره أن يلعب كما كان يلعب سابقا ..
    كان حفلا صاخبا نقله التلفزيون على الهواء مباشرة ليشاهده ملايين الناس . خرج اللاعب محملا بالهدايا والمكافآت والأموال والدعوات الصالحات ...
    ثم يردف قائلا : هل لازالت الشحرورة صباح عميدة المغنيات العرب على رأس العمل ؟؟ ليتها تسرع بالتقاعد قبل أن تنفق ؟؟ حتما ستحظى بنصيب وافر من التكريم ..
    إنصرف الرجل مطلقا ضحكة بلهاء .. كعادته وهو يردد ( هي إما لك أو لأخيك أو للذئب )) وغالبا ماينالها الذئب ... وأي ذئب .؟؟
    ومن بعيد يشير إشارة واضعا سبابتيه على طرفي رأسه كأنهما قرنا شيطان ..
    إنه يشير إلى أن الشيطان لايزال على رأس العمل !!
    هل سمعت بشيطان تقاعد ؟؟؟

    أقيمت صلاة المغرب وجاء في قراءة الإمام قوله تعالى (اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ )

    إنقضت الصلاة وكل ذهب في حال سبيله .
    يقول المتقاعد بأنه كتب وصيته ووضعها تحت مخدته !!
    لاندري مامضمون تلك الوصية .
    اللهم إجعله خيرا ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    بين الهرم والحرم
    الردود
    103
    علي بن عبد الله

    وصيتك جاءت جميلة في تفاؤل
    رصينة في تشاؤم
    قوية في تعقل

    المهم أنها راقت لي إلى الحد الذي شغلني كثيراً
    ترى ماذا سنكتب في وصايانا لمن سيخلفنا في الدرجة المالية برتبة مدير ؟!
    ومن سيخلفنا في الدرجة الدنيوية برتبة حيّ يرزق ؟!

    تحية لقلبك وقلمك

  3. #3
    أحلم هو أم علم

    فى كل احتمالات.. شرف التقاعد ولا فضيحه الاقاله..

    تقاعد مبارك استمتع بحياتك.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..
    توظيف فكرة دوام عمل الشيطان جاء متقناً ..
    جميل يا علي ، وأشكرك كثيراً .

  5. #5
    الأخ الكريم : السيد / ساخر

    وصيتك جاءت جميلة في تفاؤل
    رصينة في تشاؤم
    قوية في تعقل....

    أي وصف جميل هذا ..حقا لقد أسعدتني
    أشكرك من كل قلبي على تشريفك هنا أيها الكريم ..

    تحية لشخصك ولقلبك وقلمك ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    جميل
    الباب اللي بيجيك منه ريح سده واستريح

    الى الافضل يا صديقي

    تحياتي

  7. #7
    الفاضلة / فــي الدنيـــا ..
    حياك الله ...
    هوعلم وليس حلما ..
    وياما .... فــي الدنيـــا .. متقاعدين
    الحقيقة أني لست طبيبا متقاعدا ولافدائيا متقاعدا ..
    مت قاعد .. وحسب .
    بارك الله لك في عمرك لك كل الشكر على حضورك الكريم ..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    في المنفى
    الردود
    13
    هل التقاعد مؤلم إلى هذا الحد .....؟!
    هل هو مثل ( إحساس العاطل عن العمل )...؟!

    أعتقد أنه في الغرب إستجمام وراحة وهدوووووء

    أما لدينا نحن فهو إغلاق الكهرباء بإستمرار ....!

    كما سمعت من أحدهم

    وأنا أرى أن الشخص المتقاعد يجب أن يستمتع بقية حياته مع من يُحب ....

    ربي يعين كل المتقاعدين ..

    تحياتي .. علي بن عبدالله

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    إن لم تكن تعرف إلى أين تذهب ... فكل الطرق تفي بالغرض
    الردود
    27
    مصائب قوم عند قوم فوائد ....

    ربما يكون التقاعد شعور الانسان بأنه عاجز
    لكنه من جهة اخرى فرصة للاجيال الشابّة لكي يحملوا الشعلة
    بالتجهم أحمي نفسي من المتطفلين وبإبتسامة خجولة أعترض سبيل الريح

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الردود
    225
    جميل محزن ومحبط

  11. #11
    الأخ الكريم / الخطّاف
    بارك الله فيك ..
    أنا من يشكرك على لطفك وتشريفك هنا ..
    حفظك الله ..

  12. #12
    أخي الكريم / قس بن ساعدة
    يسعدني حضورك أيها الرجل ..
    لك كل الشكر ..

  13. #13
    الفاضلة / ماريا العلي
    التقاعد قد يكون مؤلما ..
    ولكنه بالنسبة لي ليس كذلك إنما هو إنعتاق وفرج وحرية..
    تقولين :
    (وأنا أرى أن الشخص المتقاعد يجب أن يستمتع بقية حياته مع من يُحب ....)وهو كذلك .. أنا أرى ماترين ..
    تقبلي شكري وتقديري ... حفظك الله .

  14. #14
    الأخ الكريم / مش فارئة معاي
    (ربما يكون التقاعد شعور الانسان بأنه عاجز)
    صحيح .. وربما يشعر أن لافائدة منه
    أو أنه على أبواب الموت ...
    والقضية إن لم تكن مصيبة غير أنها كما ذكرت (فرصة للاجيال الشابّة لكي يحملوا الشعلة)
    وكدا وإلا كدا هيه ( مش فارئة معاي )
    لك كل الشكر والتقدير ...

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    في أحشاء الألم
    الردود
    425
    ذكي أنت وماكر فرغم تفحصي لحروفك لم استطع تحديد هويتك وهل كنت من ذوي البزات الميري أم كنت بثوب معطر بالزعفران !!

    وحدسي يخبرني بأنك من الصنف الاول .....

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الردود
    375
    التقاعد هو نهاية وعادة ماتكون النهايات مؤلمة

    تصفر الأوراق ...تموت الأشجار ...تذبل الأزهار ....تهاجر الطيور ذاك هو فصل الخريف !!!

    هناك نفوس جبارة كلما حانت لها أطياف الرحيل نمى أملها وكبر من جديد

    كم أعجبتني تلك النظرة الراضية المطمئنة وما نتج عنها من عظة وعبرة ..
    (اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ )

    حقاً لا شيء يستحق ...!!
    تقديري لرقي حرفك

  17. #17
    الأخ الكريم / مستاء
    حضورك جميل مفرح ومشجع ..
    لك كل الشكر ..
    والتقدير ..

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    على طرفِ البحيص بتيفانوس ، أنتظر الفرج !
    الردود
    111
    لقد إستمتعت في هذا الموضوع كثيرا ً .. والحقيقة أنه إذا تمّت إحالتك إلى التقاعد بدون صرّة فأعانك الله على المضرّة ..
    لك كل التحيّة والتقدير والإحترام ..وأتمنى أن أصبح في يوم ٍ من الأيام كاتبا ً كـ روعتك .،

  19. #19
    الأخ الكريم / تأبط شيئاً
    يامرحبا بك ...
    كلماتك تحمل في ثناياها ذكاء ومكر .... والكثير من الدهاء !!
    كنت على وشك البوح عما إذا كنت ((من ذوي البزات الميري أم كنت بثوب معطر بالزعفران !!))
    ولكني فآثرت أن أتركك لحدسك ...
    لك كل الشكر والتقدير

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    قلم مُبدع.
    وطرح رائع.
    ليته كان أطول، فننال جرعة أكبر من المُتعة.
    شُكراً جزيلاً أخي علي بن عبد الله .!

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •