Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 152

الموضوع: كنتُ حِماراً !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712

    كنتُ حِماراً !!

    مَـلأْنَا البَـرَّ حَتَّى ضَاقَ عَنَّـا

    وَظَهرَ البَحْـرِنَمْلَـؤُهُ سَفِيْنَـا

    إِذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَاصَبِـيٌّ

    تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنَـا


    مُذْ خرجَ علينَا عمرو بن كلثومٍ بهذه الأَبيات ونحنُ مسكونونَ بعقدةِ التكاثر ، وقد استفحلت هذه العقدةُ فينا أَكثر يوم قالَ القائلُ معقِّباً على ابن كلثوم : لولا الإسلامُ لأكلت تَغْلِبُ العرب !

    ورغبةً في أكلِ الآخرين ننجبُ معتمدينَ على استراتيجيةِ تغلب في التكاثر!

    ولكن بدلَ أَن نأكلَ إسرائيل قامتْ هي بأكلِنَا وهي تفكِّرُ في شرب النِّيلِ والتَّحليةِ بالفراتِ وقد سلبَنَا الأُسطولُ الخامسُ الأمريكي ظهرَ البحرِِ أيضاً !

    رغمَ كلِّ هذا فلا شيءَ يدعو للهلَع ، فحكامُنا بخيرٍ ، وكروشُهم آخذةٌ في التَّكور والإتساع ، وأَولياءُ العهدِ متوفرون لمئةِ عامٍ قادم .

    أمَّا الأميَّةُ ، والفقرُ ، والقواعدُ الأَمريكية ، والمسجدُ الأقصى فأمورٌ تافهةٌ سَتُناقشُ في القِمَّة المقبلة !

    ماذا لو توقَّفنَا عن الإنجاب ؟!

    بالتأكيدِ إنَّ خللاً في نظامِ الكونِ لن يحدثَ ، كلُّ ما في الأَمرِ أَننا بعدَ مئةِ عامٍ من اليومِ سنفنى ، وسيحكمُ أولادُ حكامِنَا بعضَهم وسيذوقون الذي نذوقه الآن .

    فتخيلوا معي وطناً عربياً يتحكَّم فيه أَفرادُ العائِلاتِ الحَاكمةِ برقابِ بعض

    كُنتُ حماراً حينَ تزوجتُ وأَنجبتُ لأني بذلكَ وهبتُ الزُّعماءَ العربَ ظهرينِ جديدينِ مُسْرجينِ وجَاهزين للإمتطََاء !

    كُنتُ حِماراً حينَ تشاجرتُ مع جدي لأمي حينَ قالَ : إنَّ بعض المفتينَ حَاخَامَاتٌ متنكِّرون بالعمائِم ! وأَنَّ بعضَهم يفتي بإستخدامِ القِياسِ على طريقةِ جارتِهم أم أَحمد التي تأخَّر زوجُها في المسجدِ لأنَّ الإمام جمعَ المغربَ بالعشاءِ بسببِ غزارةِ المطرِ. فجمعتْ هيَ بعد شهرٍ لأن خزان مياهِ جيرانِهم قد امتلأَ وغمَر سطحَ منزلِهم ومنزلِها ففي المخيمِ عندنَا لا تعرفُ أين يبدأُ سطحُ جيرانِك وأينَ ينتهي سطحُك !

    والشَّيءُ الذي يُشعِرني بطولِ أُذنيَّ وذيلي ، أَنَّ جدي قدْ ماتَ السَّنةَ الماضِية ، ولم يعدْ بإمكانِي أَن أَقبِّل يدَه ، ورأسَه ، وأَعتذر منه . فبعدَ فتوى الجدارِ قياساً على خندقِ سلمان الفارسي يومَ غزوةِ الأَحزابِ ، تأكَّدتُ أَنَّ حِواري مع جَدي لم يكن سوى نهيقٍ أَضفتُه إلى سِجِلِّ حُموريَّتِي !

    (إنَّ امرأةً دخلت النَّار في هرَّة لا هِي أَطعمتها ولا هيَ تركتها تأَكلُ من خشاشِ الأَرضِ)

    لقد فاتكَ الكثيرُ يا حضرةَ المتنكِّر بالعمَامَة

    كنتُ حماراً حينَ لم أُكمل دراستِي في كليَّةِ الدَّعوةِ والتحقتُ بدارِ المعلمينَ لكنتُ الآن صِرتُ مفتياً ولأفتيتُ أَنَّه أَيُّمَا خطيبِ جمعةٍ دعا لزعيمٍ عربِيٍّ بطولِ العمرِ فإنَّ صلاتَه وصلاةَ الذين أمَّنوا على دعائِه باطلةٌ ولو كانوا في البيتِ الحرام !

    كنتُ حماراً بأذنينِ تنطحانِ السَّحاب ، وبذيلٍ يكنِسُ الأرضَ ، حينَ درستُ اللُّغة العربيَّة بعد دار المعلمينَ. فقد كنتُ أَنهقُ منذُ أُسبوعٍ في الصَّفِّ الثَّامنِ حول أَدواتِ الجزمِ التي تجزمُ فعلين مضارعين ( من – ما ). وقررتُ أَن أَجترَّ أَمامَهم معلومةً في الدلالة ليستْ مدرجةً في كتابِهم ، ومفادُها أَنَّ (من) تفيدُ العاقل و (ما) تفيدُ غير العاقل ، وأَننا حينَ نسمعُ طرقاً بالباب نقولُ من لأنَّنا نفترضُ أَنَّ الطَّارقَ إنسَاناً . فوقفَ خَالد وقالَ لي : لعلَّ الطَّارقَ قِطةٌ طابَ لها أَنْ تقفَ على كرسِيّ !

    كنتُ حماراً حينَ شعرتُ بالغثيانِ لأنَّ صديقِي كامِل حاولَ أَنْ يقنعنِي أَن ندرسَ الصَّيدلةَ بدلَ دارِ المعلمينَ وأَنَّ التعاملَ بالتحاميلِ أَفضل من التعاملِ بالأَلف باء وأَنَّ مؤخرات أَولاد ِالمخيمِ أَفضل من وجوهِهم وأَننا إذا أَصبحنَا مدرسين فسيكونُ مصيرنا كمصيرِ المساكين الذين درَّسُونا وإنَّه لا بدَّ أَن يرمينا طلابُنا بالطباشير حينَ نديرُ ظهرنَا لنكتبَ على السُّبورة كما كنَّا نفعلُ بمعلمِ الاجتماعياتِ أَو أَنْ يحضرَ النَّاظِر إلى غرفةِ الصَّف ليصطحبنا والكرسي ملتصقة بمؤخرتِنا بفعلِ الصِّمغ كما حدثَ مع مدرس اللُّغة الإنكليزيةِ وأَننا إذا نجونَا من هذا كلِّه فلنْ ننجوَ من الضَّغط والسُّكري !

    المُهم أَن كامِل افتتحَ صيديلةً وأَخبرنِي أَنَّ النِّسوةَ يبتلعنَ حبوبَ منعِ حملٍ وأَنَّ الرِّجال يبتلعونَ حبوبَ فياغَرا أَكثر مما يبتلعُون من أَرغفةِ الخبزِ الملاصِقِ لصيدليَّتِه !

    في حين صرتُ أَنا مدرِّساً وما زالتْ مؤخرتِي على موعدٍ مع التصاقٍ لا أَعرفُ متى يأتِي !

    كنتُ حماراً حينَ قرَّرتُ أَن أَنهقَ هُنا في حين أَنَّه كانَ بإمكانِي أَن أَنهقَ في غرفةٍ مقفلةٍ ولكنْ على ما يبدو أَني لا أَعرفُ أَن أكونَ حماراً مثلَ البشَر !

    لم تكنْ هذه سوى هلوسات حمار فتكاثروا ولا تلتفِتوا لما كان من نهيق

    وبالرفاه والبنين

    تحياتي
    عُدّل الرد بواسطة قس بن ساعدة : 13-01-2010 في 07:10 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    في الكون
    الردود
    263
    كنتُ حماراً بأذنينِ تنطحانِ السَّحاب ، وبذيلٍ يكنِسُ الأرضَ ، حينَ درستُ اللُّغة العربيَّة بعد دار المعلمينَ. فقد كنتُ أَنهقُ منذُ أُسبوعٍ في الصَّفِّ الثَّامنِ حول أَدواتِ الجزمِ التي تجزمُ فعلين مضارعين ( من – ما ). وقررتُ أَن أَجترَّ أَمامَهم معلومةً في الدلالة ليستْ مدرجةً في كتابِهم ، ومفادُها أَنَّ (من) تفيدُ العاقل و (ما) تفيدُ غير العاقل ، وأَننا حينَ نسمعُ طرقاً بالباب نقولُ من لأنَّنا نفترضُ أَنَّ الطَّارقَ إنسَاناً . فوقفَ خَالد وقالَ لي : لعلَّ الطَّارقَ قِطةٌ طابَ لها أَنْ تقفَ على كرسِيّ !


    هذه رائعه
    وحاشاك من الحموريه
    قس
    فافتح الباب لازالت القطه تطرقه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الردود
    28
    حاشاك وحاشانا يا قس
    هل ترضى للحكام أن يحكموا حميراً ؟!

    دم بخير وانسى وسلفني الكماشة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    ما أن تخبرني منّ أنا..أخبرني أين أنا..؟
    الردود
    133
    المُهم أَن كامِل افتتحَ صيديلةً وأَخبرنِي أَنَّ النِّسوةَ يبتلعنَ حبوبَ منعِ حملٍ وأَنَّ الرِّجال يبتلعونَ حبوبَ فياغَرا أَكثر مما يبتلعُون من أَرغفةِ الخبزِ الملاصِقِ لصيدليَّتِه !
    صبر كالصخر لنسوهـ و لكن بمساعدة الحبوب..
    و طلباً جامح لرجال و لكن أيضاً بمساعدة الحبوب..
    ألا تتفق معي بأن الحبوب لها دور أساسي في حياتنا
    فلولا الحبوب لتبدد أملكـ في أنقراض الحمير بعد قرن

  5. #5
    حاشاك
    قس بن ساعده
    وقم للمعلم وفه التبجيلا .......... كاد المعلم ان يكون رسولا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في غربة دائمة
    الردود
    190
    ضربتَ على ثلاثة أوتارٍ بغِطاء قلمك الوحيد
    فأصدرت ضجّة ملأت فجوات القلب المكلوم
    فإن كان لم يأتنا ذكر الطباشير من قريب ولكن من بعيد ، لكن الهولَ كل الهولِ ان يأتينا الضغط والسكري باكراً .
    فأما التكاثر فلا أعتقد انك ستختلف مع عمر بن كلثوم فيما قال ولا مع تغلب فيما تفعل فقول الرسول عليه افضل الصلاة والتسليم : " تناكحوا تناسلوا تكاثروا فإني مباهٍ بكم الأمم يوم القيامة " هو الفصل الذي لا كلام بعده
    لكن خلافك على ما أعتقد وإعتقادي هذا لا رجعة فيه هو في قول رسولنا " ستتداعى عليكم الامم كما تتداعى الاكلة الى قصعتها فقالوا : أو من قلة نحن يوم إذن يا رسول الله ؟ قال لا ولكنكم غثاء كغثاء السيل "
    فليس بكثرة تَغلب وصلت إلى ما وصلت له فقط، وإنما بقدرة اهلها وكثرتهم

    أما الحكام وما يتلوه عليهم الفقهاء من ورد المساء والصباح ، فهذا من باب الطواعية لأمر الحاكم والذي لا يختلف به أحد ، غير ان الطواعية تأتي دائما عكس ما يريد الله ورسوله
    فنقع في فخ أكبر من فخ التكاثر !!!

    وقلتها لك من قبل
    لو ان كل الحمير كمثل ما اقرأ ، لأصبح الإنسان ينتظر سرجاً ليسرج عليه

    كل الشكر اخي الرائع
    قلم جميل جدا
    و لي
    و لك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    بين الهرم والحرم
    الردود
    103
    يا خطيب بني إياد

    سخريتك أضحكتني حتى بكى قلبي
    هكذا تكون السخرية

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    مسافر في مكاني منذ زمن
    الردود
    7
    حاشاك وحاشانا

    فلولا التعليم لما استطعنا ان نعبر عن خواطر ضاقت بها ارفف صدورنا

  9. #9
    كنتُ حماراً حينَ لم أُكمل دراستِي في كليَّةِ الدَّعوةِ والتحقتُ بدارِ المعلمينَ لكنتُ الآن صِرتُ مفتياً ولأفتيتُ أَنَّه أَيُّمَا خطيبِ جمعةٍ دعا لزعيمٍ عربِيٍّ بطولِ العمرِ فإنَّ صلاتَه وصلاةَ الذين أمَّنوا على دعائِه باطلةٌ ولو كانوا في البيتِ الحرام !

    إذا كانت هذه فتواك ، فلن يتركونك تصل إلى كرسي الإفتاء ، بل سيرسلونك إلى تنزانيا كـ خطيب مسجد !

    قس بن ساعدة
    مهنة التدريس أفضل ، على أن تعلم الأجيال كيف يكون الدعاء الصادق على ضوء هذه الفتوى .


    تحية تليق بك.
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!
    صراحة:



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ميساء الحربي عرض المشاركة
    كنتُ حماراً بأذنينِ تنطحانِ السَّحاب ، وبذيلٍ يكنِسُ الأرضَ ، حينَ درستُ اللُّغة العربيَّة بعد دار المعلمينَ. فقد كنتُ أَنهقُ منذُ أُسبوعٍ في الصَّفِّ الثَّامنِ حول أَدواتِ الجزمِ التي تجزمُ فعلين مضارعين ( من – ما ). وقررتُ أَن أَجترَّ أَمامَهم معلومةً في الدلالة ليستْ مدرجةً في كتابِهم ، ومفادُها أَنَّ (من) تفيدُ العاقل و (ما) تفيدُ غير العاقل ، وأَننا حينَ نسمعُ طرقاً بالباب نقولُ من لأنَّنا نفترضُ أَنَّ الطَّارقَ إنسَاناً . فوقفَ خَالد وقالَ لي : لعلَّ الطَّارقَ قِطةٌ طابَ لها أَنْ تقفَ على كرسِيّ !


    هذه رائعه
    وحاشاك من الحموريه
    قس
    فافتح الباب لازالت القطه تطرقه
    ميساء

    شكرا لمرورك
    سرني انك هنا

    وحاشاك ان يعجبك هذا النهيق
    صدقيني وقفت دقيقة انظر لخالد ثم قلت حسنا نكمل وطوال الدقيقة كان هو يتخيل في اي منطقة من جسمع ستقع لطمتي
    وكلني قلت حسانا لنكمل

    ثم انه لتحياتي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة احمـــد عرض المشاركة
    حاشاك وحاشانا يا قس
    هل ترضى للحكام أن يحكموا حميراً ؟!

    دم بخير وانسى وسلفني الكماشة
    احمد

    بهذه معك حق

    يليق بهم بشرا اكثر حضارة ليحكموهم

    مرور اسعدني

    تحيتي

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة كنتاكي الصحي عرض المشاركة
    صبر كالصخر لنسوهـ و لكن بمساعدة الحبوب..
    و طلباً جامح لرجال و لكن أيضاً بمساعدة الحبوب..
    ألا تتفق معي بأن الحبوب لها دور أساسي في حياتنا
    فلولا الحبوب لتبدد أملكـ في أنقراض الحمير بعد قرن
    كنتاكي الصحي

    لم التفت لهذا الامر
    الحمد لله انك نبهتني
    سأحاول ان اجعل كامل يكف عن بيعها
    ولكن هي مصدر رزقه الاكبر
    لا اظنه سيوافق
    يبدو اننا لن نذهب للانقراض
    هنيئا لنا بالاسر الحاكمة

    تحيتي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة انثى الرماد عرض المشاركة
    حاشاك
    قس بن ساعده
    وقم للمعلم وفه التبجيلا .......... كاد المعلم ان يكون رسولا
    انثى الرماد

    اسعد الله اوقاتك
    يبدو انه لا بد من حضورك الى الصف الثامن
    فهم بحاجة الى محاضرة في القيام والتبجيل
    هههههه
    مرحبا بك
    حضور لطيف
    تحيتي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة غريب هذا الزمان عرض المشاركة
    ضربتَ على ثلاثة أوتارٍ بغِطاء قلمك الوحيد
    فأصدرت ضجّة ملأت فجوات القلب المكلوم
    فإن كان لم يأتنا ذكر الطباشير من قريب ولكن من بعيد ، لكن الهولَ كل الهولِ ان يأتينا الضغط والسكري باكراً .
    فأما التكاثر فلا أعتقد انك ستختلف مع عمر بن كلثوم فيما قال ولا مع تغلب فيما تفعل فقول الرسول عليه افضل الصلاة والتسليم : " تناكحوا تناسلوا تكاثروا فإني مباهٍ بكم الأمم يوم القيامة " هو الفصل الذي لا كلام بعده
    لكن خلافك على ما أعتقد وإعتقادي هذا لا رجعة فيه هو في قول رسولنا " ستتداعى عليكم الامم كما تتداعى الاكلة الى قصعتها فقالوا : أو من قلة نحن يوم إذن يا رسول الله ؟ قال لا ولكنكم غثاء كغثاء السيل "
    فليس بكثرة تَغلب وصلت إلى ما وصلت له فقط، وإنما بقدرة اهلها وكثرتهم

    أما الحكام وما يتلوه عليهم الفقهاء من ورد المساء والصباح ، فهذا من باب الطواعية لأمر الحاكم والذي لا يختلف به أحد ، غير ان الطواعية تأتي دائما عكس ما يريد الله ورسوله
    فنقع في فخ أكبر من فخ التكاثر !!!

    وقلتها لك من قبل
    لو ان كل الحمير كمثل ما اقرأ ، لأصبح الإنسان ينتظر سرجاً ليسرج عليه

    كل الشكر اخي الرائع
    قلم جميل جدا
    و لي
    و لك

    أسعد الله اوقاتك بالخير يا صديقي

    شكرا لانك تربت على كتفي دوما

    ولكن يبدو انك تعبت من الربت حين كنا في الغرفة المغلة نتفت ريشي

    ولكن يحق لك
    اولا لجمالك
    ولمحبتي لك
    ثم بسبب العشا الطيب

    ثم تحياتي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة السيد / ساخر عرض المشاركة
    يا خطيب بني إياد

    سخريتك أضحكتني حتى بكى قلبي
    هكذا تكون السخرية

    السيد ساخر

    قالت العرب قديما

    شر البلية ما يضحك

    وهذا الواقع العربي شر البلية

    شكرا لانك كنت هنا
    مرور عبق
    وتحيتي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قلـ انثى بـ عرض المشاركة
    حاشاك وحاشانا

    فلولا التعليم لما استطعنا ان نعبر عن خواطر ضاقت بها ارفف صدورنا
    قلم انثى
    التدريس فرض كفاية
    المشكلة ان الذين يقومون بفروض الكفايات يحرمون غيرهم من هاجس الالتصاق

    شكرا لتعقيبك

    كل الود

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنستازيا عرض المشاركة
    كنتُ حماراً حينَ لم أُكمل دراستِي في كليَّةِ الدَّعوةِ والتحقتُ بدارِ المعلمينَ لكنتُ الآن صِرتُ مفتياً ولأفتيتُ أَنَّه أَيُّمَا خطيبِ جمعةٍ دعا لزعيمٍ عربِيٍّ بطولِ العمرِ فإنَّ صلاتَه وصلاةَ الذين أمَّنوا على دعائِه باطلةٌ ولو كانوا في البيتِ الحرام !

    إذا كانت هذه فتواك ، فلن يتركونك تصل إلى كرسي الإفتاء ، بل سيرسلونك إلى تنزانيا كـ خطيب مسجد !

    قس بن ساعدة
    مهنة التدريس أفضل ، على أن تعلم الأجيال كيف يكون الدعاء الصادق على ضوء هذه الفتوى .


    تحية تليق بك.
    انستازيا

    كرسي الافتاء بحاجة الى تنكر بعمامة
    ولقد اعتدت ان اخلع كل اقنعتي

    ولكن هل تعتقدين ان تنزانيا بلد اسوأ من بلادنا العربية لربما كانت فردوسا مفقودا

    اما انتِ رفيقة القلم
    فمرورك له رائحة الياسمين

    ولقيصرة مثلك باقة ورد تليق برقتك

    دمت اختي وصديقتي

    كل الود

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    حيث لا أعلم!!
    الردود
    33
    يا سيدي هذا ما أردت وهذا ما تفعله وسوف يلتصق الكرسي بمأخرتك لا محاله !!

    ولو قلت كم قال رسول الله (اللهم بارك لهم وبارك عليهم ) أحسن من (وبالرفاه والبنين )

  19. #19
    بت أطرب لحرفك كثيرًا ياخطيبنا !

    احترامي .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    في المنفى
    الردود
    13
    سخرية بديعة التصوير لابد أن كل من قرأها لامست في نفسة شيءٌ ما .....!!

    قِس .. إذن أخطأ داروين .. وكنا حميراً ...!!!!

    أضفت معلومة جديدة لي وأعتقد أنني سأؤمن بها يوماً ما ....

 

 
الصفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •