Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 68

الموضوع: هذا أنا

  1. #1

    هذا أنا

    ... كعـادتي ، لا أستطيعُ أن أتقيّدَ بالمواعيد ، وأتقنُ كسرَ القوانين والأنظمة.
    عليَّ أن أقولَ ، وعليكم ... أن تشـهقوا


    ليس شـاعراً من يتواضـعُ في القصيـدة


    هـذا أنا


    على حـدِّ سيفِ الحرفِ يمضي بكَ العُمرُ
    وميمنُــهُ منفـاكَ ، والأيســرُ القبـرُ


    وأنتَ بليـلِ الشــعرِ طـائـرُ نورسٍ
    تُفَـتِّشُ عن مأواكَ ، مُـذْ رحلَ البحـرُ


    تُخيــطُ شــرايينَ القصيـدةِ نازفـاً
    وتمنحُــهـا مَـدَّاً ، ومن قلبكَ الجزْرُ


    وولَّـيتَ شــطرَ الحزنِ وجهاً كـأنَّهُ
    تَكِـيَّـةُ يُـتْـمٍ كي يتـمَّ لك الشـطرُ


    وتغـزلُ بيتــاً من ثلاثين شــهقةٍ
    فتُلفَـظُ من عجـزٍ ، وينكِرُكَ الصدرُ


    منيَّــتُـهُ أُمـنيَّــةٌ لو تحَقَّـقَـتْ
    وقد شابَ رأسُ الموتِ مُـذْ وُلِدَ الهجرُ


    تمنيـتُ - واللهِ العظـيمِ - بــراءةً
    من الشعرِإنّ الشعرَ في عصرنا عصْرُ


    لأني أبَيْـتُ الشعرَ عـرضَ مهـرِّجٍ
    وصـنتُ حروفي أن يسافحَها العـهرُ


    لئن كنتُـمُ الأزهـارَ في الشعرِ أينعتْ
    فإني أنا الأغصـانُ، والساقُ ، والجَذرُ


    أنا صـانعُ الإبـداعِ ، منجـمُ كنـزهِ
    تربَّى على كفـيَّ في مهـدهِ الشـعرُ


    تخلَّلْـتُ أرواحَ المعـــاني كأنَّـنا
    دنانٌ من الصهـباءِ يسري بها الخمرُ


    تضيئونَ ليلَ الشعرِ -جهلاً - بشمعةٍ
    إليكم ... ففي عينيَّ يبتسمُ الفجــرُ


    فلا تسـألوني عن قصيدي وسحرهِ
    غبـاءٌ سؤالُ الورد أين به العطـرُ


    ثلاثـةُ أهرامٍ ، ورابعُـها الطهـرُ
    تجَسَّــدَ في أنثى ملامحُها السحرُ


    إذا ما اعتراني الشوقُ في ليلِ وحدتي
    أزحتُ رمادَ الصبرِ فاضطرمَ الجمرُ


    لأنكِ نبضُ الشعرِ ، يحيا بكِ الشعرُ
    لأنكِ وجهُ النثرِ ، يحلو بكِ النثـرُ


    لأنكِ"دلتا" القلبِ ،" نيلُ " قصائدي
    تدَلَّهتُ حتى صحتُ:رحماكِ يا "مصرُ"


    محمد العموش

    http://3amoush.blogspot.com/
    عُدّل الرد بواسطة حمزاتوف : 28-01-2010 في 05:05 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,628
    المقعد الأول
    ثم جاري القراءة مرة أخرى
    عازف افياء مر من هنا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الردود
    558
    فلا تسـألوني عن قصيدي وسحرهِ
    غبـاءٌ سؤالُ الورد أين به العطـرُ
    حسناً وسمعاً وطاعةً....لن نسأل..ولكن اسمح لنا أن نملأ رئيتينا بعبق الورد وعطره .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    بعيد
    الردود
    289
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة شاغلُ الناس عرض المشاركة
    ... كعـادتي ، لا أستطيعُ أن أتقيّدَ بالمواعيد ، وأتقنُ كسرَ القوانين والأنظمة.
    عليَّ أن أقولَ ، وعليكم ... أن تشـهقوا


    ليس شـاعراً من يتواضـعُ في القصيـدة


    هـذا أنا


    على حـدِّ سيفِ الحرفِ يمضي بكَ العُمرُ
    وميمنُــهُ منفـاكَ ، والأيســرُ القبـرُ


    وأنتَ بليـلِ الشــعرِ طـائـرُ نورسٍ
    تُفَـتِّشُ عن مأواكَ ، مُـذْ رحلَ البحـرُ


    تُخيــطُ شــرايينَ القصيـدةِ نازفـاً
    وتمنحُــهـا مَـدَّاً ، ومن قلبكَ الجزْرُ


    وولَّـيتَ شــطرَ الحزنِ وجهاً كـأنَّهُ
    تَكِـيَّـةُ يُـتْـمٍ كي يتـمَّ لك الشـطرُ


    وتغـزلُ بيتــاً من ثلاثين شــهقةٍ
    فتُلفَـظُ من عجـزٍ ، وينكِرُكَ الصدرُ


    منيَّــتُـهُ أُمـنيَّــةٌ لو تحَقَّـقَـتْ
    وقد شابَ رأسُ الموتِ مُـذْ وُلِدَ الهجرُ


    تمنيـتُ - واللهِ العظـيمِ - بــراءةً
    من الشعرِإنّ الشعرَ في عصرنا عصْرُ


    لأني أبَيْـتُ الشعرَ عـرضَ مهـرِّجٍ
    وصـنتُ حروفي أن يسافحَها العـهرُ


    لئن كنتُـمُ الأزهـارَ في الشعرِ أينعتْ
    فإني أنا الأغصـانُ، والساقُ ، والجَذرُ


    أنا صـانعُ الإبـداعِ ، منجـمُ كنـزهِ
    تربَّى على كفـيَّ في مهـدهِ الشـعرُ


    تخلَّلْـتُ أرواحَ المعـــاني كأنَّـنا
    دنانٌ من الصهـباءِ يسري بها الخمرُ


    تضيئونَ ليلَ الشعرِ -جهلاً - بشمعةٍ
    إليكم ... ففي عينيَّ يبتسمُ الفجــرُ


    فلا تسـألوني عن قصيدي وسحرهِ
    غبـاءٌ سؤالُ الورد أين به العطـرُ


    ثلاثـةُ أهرامٍ ، ورابعُـها الطهـرُ
    تجَسَّــدَ في أنثى ملامحُها السحرُ


    إذا ما اعتراني الشوقُ في ليلِ وحدتي
    أزحتُ رمادَ الصبرِ فاضطرمَ الجمرُ


    لأنكِ نبضُ الشعرِ ، يحيا بكِ الشعرُ
    لأنكِ وجهُ النثرِ ، يحلو بكِ النثـرُ


    لأنكِ"دلتا" القلبِ ،" نيلُ " قصائدي
    تدَلَّهتُ حتى صحتُ:رحماكِ يا "مصرُ"

    لم أعرف اي بيت أقتس فأتيت بها ..

    حسناً أيها الفاره .. يحق للشاعر مالا يحق لغيره ..
    ومن خصائص المبدع كسر الأنظمة ...وأنت كلاهما !

    ومن خصائص شعرك .. الروعة.. الإتقان.. الدهشة ...!
    عذب حرفك أيها الشاعر الشاعر ..

    أتعبني الشعراء والله ..
    وهو تعب لذيذ شهي ولو اقتاتني ...
    فلا أدري من يقتات الآخر ؟!

    ثم أنه يعجبني الواثقون ... يا منجم الكنز ..
    جميل وصفك أنت .. وأنت كما أنت ..

    ولست الأول ..الذي وصف نفسه فقد سبقك صاحب الليل والخيل والبيداء
    فلمَ .. لا تفعل ... بحق أنت بصدق ..

    يقول " كانط"

    أن الذوق هو دائماً مادة الشعور بكل ما نبصره أو نسمعه أو نتخيله .

    ذائقتي بجمال أيها الأفيائي ... شكراً لك كنت بحاجة لهذا الجمال ..

    فقد ... فقط
    I"am fully tired

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    فلسطين
    الردود
    1,372
    مبدع أنت يا شاغل!
    لا أدري ولكني لازلت متحيرًا بشخصيتك الحقيقية.. من أنت؟ ولماذا أظنّك محمد العموش؟!

    شكرًا لك فقد أطربتنا
    شريف

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    1,871
    كعـادتي ، لا أستطيعُ أن أتقيّدَ بالمواعيد ، وأتقنُ كسرَ القوانين والأنظمة.
    عليَّ أن أقولَ ، وعليكم ... أن تشـهقوا[/center]

    ليس شـاعراً من يتواضـعُ في القصيـدة


    نص بحجم النرجسية الطاغية في المقدمة
    وسمعا وطاعة كما قالت الدرة..
    كأني بك على نهج الحمداني تردد:
    لنا الصدر دون العالمين أو القبر
    البيت الأخير أثار الذهول والإعجاب..بحق..
    أتعلم يا شريف..أشاركك الظن منذ أن قرأت الأبيات..ففهيا نفس العموش..ولكن إذا كان هو فلم يتخفى خلف اسم مستعار؟
    شكرا لك يا شاغل الناس..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    خلف جدران حاسوبي
    الردود
    812
    حسنًا شاغل:
    غدرتني قليلا باستباقك الموعد ..
    قرأت جميلتك هذه فجر اليوم ، فههبتُ لإتمام ما كنتُ أظن أن الوقت مبكر لإتمامه والعمل عليه.
    سأعود لهذه بعد أن ألقي ما اقترفتُه من جنون في حضن أفياء.
    دمت متألقًا.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المكان
    حيث لايعرفنى أنا!!
    الردود
    352
    شاغل الناس ..
    تحية ثم اما بعد:
    والله ان لك من اسمك لنصيب بل لك الاسم كله...
    فانا لا اجيد التعليق ولكنى وبحق لم استطع ان امر -كما امر-دون ان القى التحية
    تحيتى ايها الشاعر الملك الواثق الخطى
    دمت للشعرنجما و...كفى
    أستعيذُ بعينيكِ . .
    من وجعٍ يصطفينى . . ومنكِ . . !
    و قد حط قلبي . .
    على ضفتيكِ . .
    فهل ..
    يستريح . . ! ! ؟
    mostafahamed123.jeeran.com
    من أى بابٍ سوف تدخل.. ! ! ؟
    مصطفى حامد

  9. #9
    شكرا لك يا قرة العين
    أما عن نفسي وبدافع الحب وأنت تدري مقدار حبي لك
    سألقي ما بجعبتي
    فصاحتك وألفاظك وتصاويرك البراقة هي من شغلتني ولن نعيد مكررا في تبجيل شعرك ولسنا ممن يقيم أستغفر الله فإنك الفذر وإنك الشاعر ولكن موضوع قصيدتك فهو مكرر يا رفيع القدر من غير أن تُعَرف بِقدرك مراراً من غير أن تعرف بنورك ودفئك فأنت الشمس

    سامحني يا معلمي
    حبي لك لا يخترق من أي واسطة سواء من نفسك أو بدخيل بيننا ولا يعلمه إلا الله
    وكما قيل إن شيئا من الكبرياء يحلو به التواضع

    معلمي الحبيب هذا تعليق سقط مني
    فلا تحزن ولا تعتب بل هو الحب من يجعلني أتجرأ لأحدثك بحديث نفسي من غير نفاق
    وإنه لنعم الحب

    لك مني كل الإحترام والتقدير والتبجيل
    تلميذكم المحب سويدان يا من شُغلتَ بِنَفْسِكْ قَبلَ أن تَشْغَلَ النَاسْ

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المكان
    لا أتذكر
    الردود
    1,051
    أما هنا فأثخنتم أفياء جمالا

    ولي عودة بإذن الله
    وَأَعْلَمُ أَنَّ القَلْبَ فِيهِ سَعَادَةٌ .......... إِذَا بَقِيَتْ فِيهِ المَوَدَّةُ وَالشِّعْرُ
    ========================================جرير الصغير .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    بالرغم من كرهي للفخر في هذا العصر لأنّ أكثره يصبّ في الهياط والمياط
    إلا ان هذا النص أعجبني وهو من أجمل النصوص التي قرأت في هذا المساء
    نص فخم جدا ومُدجج ورائع أصبح كسلّلة فواكه به من المحسنات والبديع مالذّ وطاب
    استمتعت بطباقه وجناسه وتصريعه ومقابلته
    تعدّت كلمة ليل مرة في حرف الجر في ومرة أخرىفي حرف الباء وخشيت عليك من
    جرير وجنوده لأنهم أشدّاء وليسوا مثلنا على منهج الكوفيين ( قالها مازحا)
    إنما كنت أثافقك ياشاغل فلا تشغل نفسك في هذا الأمر البسيط

    وأنتَ بليـلِ الشــعرِ طـائـرُ نورسٍ
    تُفَـتِّشُ عن مأواكَ ، مُـذْ رحلَ البحـرُ

    لمَ جعلت البحر يرحل ياشاغل؟

    تمنيـتُ - واللهِ العظـيمِ - بــراءةً
    هذه ياشاغل ليست من بنات أفكارك لو أن تفنّد


    لقد أضفت إلى مستودعي اللغوي الفقير معنى تَكِـيَّـة فشكرا لك ياشاغل

    لو كنتَ مصريا لقلت لك أنت شاعر الدلتا
    شاعر والذي برأك
    أدخل يدك في جيبك تخرج ورقة بيضاء كُتب عليها شكرا لك حتى السماء

    زيت ركابي وورد هولندي

  12. #12

    مدرجٌ إلى سماءِ الاعتذار

    ... الحبيبان الأروعان :
    جريرٌ الكبير ، والمنطيق ذو الحريق
    ما أخلفتُ موعدكما بِـمَـلْكي ، وإنني عاهدتُ الله منذ أن شرنقونا بقوانينهم في " أمير الشعراء " أن لا ألتزمَ بقانونٍ في الشعر ولا نظامٍ
    وإنني أشغلتُ نفسي كثيراً ، وأسهرتُ قلبي ، واشعلتُ روحي للقصيدةِ رضىً لكما وللأحبة الذين يعشقون شوكولاتة الحرف ، ويتعبهم الشعر.

    غدرةٌ فاحسبها على أخيك يا منطيقُ ، واستعجالٌ فتجاوزْ عنه يا كبيرَنا جريراً

    أملكُ أن أزرعَ بذرةَ القصيدةِ ، ولا أملكُ التحكم بغصونها ، فلعلها لو طال بها الموعدُ أن تتسلقني إلى حيثُ لا اشتهي.

    وهمسةٌ إلى ثالثِ الأحبةِ شريف محمد .... أما زلتَ في شـكٍّ منه ؟!!

  13. #13
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الأمير نزار عرض المشاركة
    المقعد الأول
    ثم جاري القراءة مرة أخرى
    عازف افياء مر من هنا
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الأمير نزار عرض المشاركة
    المقعد الأول
    ثم جاري القراءة مرة أخرى
    عازف افياء مر من هنا

    أهلاً ... أهلاً .. أهلاً بـ " الشابيِّ " الشاب ، واعذرْ عزفنا الرديء في حضرتكَ ، كان أخوك يعزفُ سماعياً وبلا نوتةٍ .
    دخلَ " نابليون بونابرت " مجلساً ، واتخذَ مكانه قرب الباب ، وحين قيلَ له تفضلْ إلى صدرِ المجلسِ قال :
    " حيثما يجلس نابليون ، يكن الصدر

    هذه للأوتار التي تنبجسُ من حنجرتك

    أخوك : شاغلٌ

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المكان
    لا أتذكر
    الردود
    1,051
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خالد الحمد عرض المشاركة

    تعدّت كلمة ليل مرة في حرف الجر في ومرة أخرى في حرف الباء وخشيت عليك من جرير وجنوده لأنهم أشدّاء وليسوا مثلنا على منهج الكوفيين


    سنظل نشنها شعواء على الزندقة

    لن ندعكم يا زنادقة الساخر أو نهلك دون ذلك

    وسنظل ثوارا أينما ثقفتمونا


    بس تعال أول ريح وخذ شفطة


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جريرالصغير عرض المشاركة

    سنظل نشنها شعواء على الزندقة

    لن ندعكم يا زنادقة الساخر أو نهلك دون ذلك

    وسنظل ثوارا أينما ثقفتمونا


    بس تعال أول ريح وخذ شفطة ؟
    لقد وصلتني من صاحبك سلطان رسالة جوال نصها:
    التشدد مات بموت صاحبه
    وهو بذلك يعلن توبته وأوبته ولن أيأس من إنقاذك
    فالحق بنا ياجرير نواسك

    أما الشفط فلا عندي غير البخور ودهن العود والورد

    شاغل معذرة لعودتي وقلب الصفحة إلى بطاطس
    لك العتبى حتى ترضى

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    بعيد
    الردود
    289
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جريرالصغير عرض المشاركة

    سنظل نشنها شعواء على الزندقة

    لن ندعكم يا زنادقة الساخر أو نهلك دون ذلك

    وسنظل ثوارا أينما ثقفتمونا


    بس تعال أول ريح وخذ شفطة

    مرحباً .. أيها الأفيائي الباذخ ..

    أنت ... المنطيق ... شاغل
    من قمم أفياء ..
    نريدها راقية أيها الحكم .. يا مبدع الحرف والمعنى واللغة .. والعروض

    وأعيدك للرائع شاغل حين " مدرج في سماء الاعتذار "

    أنت من يديرها ... وأنتم واحد .. أنتم شعراء أفياء ومن نتعطش لحروفهم ...


    ثم أني أعلم بأنك إنما كنت مداعباً ...

    ثم أنه أيها الفاخر ... من ينطق بعذب الحرف
    لا يفعل إلا كما قال الباذخ الآخر " خالد الحمد "

    إياك والتدخين ... على صفحات أفياء أمنعك من ذلك ...
    أيقونة .. ابتسامة ذات مغزى ...

    كن بخير ..

    فقد ... فقط

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فقد الماء عرض المشاركة
    مرحباً .. أيها الأفيائي الباذخ ..

    أنت ... المنطيق ... شاغل
    من قمم أفياء ..
    نريدها راقية أيها الحكم .. يا مبدع الحرف والمعنى واللغة .. والعروض

    وأعيدك للرائع شاغل حين " مدرج في سماء الاعتذار "

    أنت من يديرها ... وأنتم واحد .. أنتم شعراء أفياء ومن نتعطش لحروفهم ...


    ثم أني أعلم بأنك إنما كنت مداعباً ...


    فقد ... فقط
    يعني أختي فقد أنتِ ممن ينتمون إلى مدرسة ابن منظور
    كان الله في عونك حسنا سوف تقولين ان خالدا على حق في مدرسة ابن جني
    همسة: أختي الكريمة اختلافنا قديم منذ سنوات حول اللغة والصواب والخطأ
    والفاضل والمفضول والحسن والأحسن والراجح والأرجح والأمر يطول في هذا

    أما من ناحية العلم والأدب فيظل الأحب (جرير) شيخنا وحبرنا وأديبنا وإن اختلفت معه كثيرا
    وأكرم وأنعم بشاغل والمنطيق وبكِ والبقية
    وللمرة الثانية أعتذر لشاغل الناس عن أوبتي واقتحامي

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    2
    نص جميل

    شكرا لحروفك
    عُدّل الرد بواسطة سرحوب : 17-01-2010 في 07:12 PM

  19. #19
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الدرة11 عرض المشاركة
    حسناً وسمعاً وطاعةً....لن نسأل..ولكن اسمح لنا أن نملأ رئيتينا بعبق الورد وعطره .

    ... أخي الدرة :
    إذا اعتبرتَ أنّ ما زرعتُهُ هنا ورداً ، فإنه نبتَ في سهولِ اللون الأخضر الذي تكتبُ به ، ولذلك حين تشرفني بملءِ رئتيكَ من عطرهِ فهي بضاعتُكَ رُدَّتْ إليك

    جدتَ علينا بالكثيرِ في اختصارك ، وكنتُ أُمنِّي الروح بمزيدٍ من غرورها في تعليقك.

    هذه لاخضرارِ سهولِ الحرف في لغتك

  20. #20
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فقد الماء عرض المشاركة
    لم أعرف اي بيت أقتس فأتيت بها ..

    حسناً أيها الفاره .. يحق للشاعر مالا يحق لغيره ..
    ومن خصائص المبدع كسر الأنظمة ...وأنت كلاهما !

    ومن خصائص شعرك .. الروعة.. الإتقان.. الدهشة ...!
    عذب حرفك أيها الشاعر الشاعر ..

    أتعبني الشعراء والله ..
    وهو تعب لذيذ شهي ولو اقتاتني ...
    فلا أدري من يقتات الآخر ؟!

    ثم أنه يعجبني الواثقون ... يا منجم الكنز ..
    جميل وصفك أنت .. وأنت كما أنت ..

    ولست الأول ..الذي وصف نفسه فقد سبقك صاحب الليل والخيل والبيداء
    فلمَ .. لا تفعل ... بحق أنت بصدق ..

    يقول " كانط"

    أن الذوق هو دائماً مادة الشعور بكل ما نبصره أو نسمعه أو نتخيله .

    ذائقتي بجمال أيها الأفيائي ... شكراً لك كنت بحاجة لهذا الجمال ..

    فقد ... فقط
    حسَـناً ....
    من الردودِ ما تقفُ روعتُها حائلاً دون القدرةِ على تجاوزها إلى التعليق على الردود التي بعدها.
    حسَـناً ...
    إنّ الشجى يبعثُ الشجى
    دعوني فهذا كلُّهُ قبرُ مالكِ
    سأبوحُ نثراً هذه المرة ، وسأُخدِّرُ أوزان الفراهيدي والقوافي لبعضِ الوقت

    اسمعوا وعوا ... رجاءً غيرَ أمرٍ :
    أما واللهِ إنّ حالةً من الطوارىءِ في الحد الأقصى ومن الدرجة السادسة تنتابني حين ألبسُ الليلَ عباءةً ، وأمتشقُ السهرَ ، وأشربُ النزقَ فنجانَ قهوةٍ تركيةٍ لاقترافِ قصيدةٍ.
    أُقبلُ وأدبرُ ، تحمرُّ عيناي ، أفتحُ مساربَ الحزن على أقصى طاقتها ، أشعلُ الحقدَ القديم منذ الصف الخامس / ج ، وكلُّ هذا للتأسيسِ للمطلعِ فقط.
    ثمّ أغيبُ عنها ليلةً أو ليلتين ، ولكني أعتِّقُـها في روحي ، أُلملمُها عن أوراق الأشجار في الطرقات ، وعن شُـعور الحسان في الحدائق ، ومن ابتسامات الأطفال في الروضة.
    وأدّعي أنني لا أعيرُ القصيدةَ بالاً ، وفي الحقيقة أنا أتجرعها كغصةِ أمٍّ ليلة سفر ابنها الوحيد ، وأُقلِّـبُـها وأتقلبُ بها على فراشٍ من جمرِ الغضا ، وأتوددُ إليها كتوددِ عصفورٍ لعصفورةٍ ، وواللهِ إنّ البيت ليخطرُ لي بين آخرِ السِـنةِ من النوم وأول الإغفاءة ، فأقومُ كأنني ملدوغٌ ، وربما سجَّلتُ البيت على جدارِ الحجرة قبل أن يفرَّ .
    ولطالما انتظرتُ " تارزَ " "1 "على قارعةِ الوجع ، وحين يؤوبُ من وادي عبقرٍ ، أحضنهُ بحزنٍ ، وأمسحُ عنه وعثاء التعب ، وأُفتِّـشُ روحه عما صاده من سحرٍ .

    وسيقالُ : وما مناسبةُ كلِّ هذا الرغي ؟؟!!
    وأقولُ : هو تفسيرٌ للبيتِ هنا :

    تمنيـتُ - واللهِ العظـيمِ - بــراءةً
    من الشعرِإنّ الشعرَ في عصرنا عصْرُ

    وفرحٌ بتحققِ نبوئتي هنا :

    " أتعبني الشعراء والله ..
    وهو تعب لذيذ شهي ولو اقتاتني ...
    فلا أدري من يقتات الآخر ؟!"

    إذاً ... هناك من يشاركني عبءَ القصيدةِ ، فدعوني أمارسْ ساديةً من نوعٍ ما ، وأُلقي ببعضِ إرهاقي وأوجاعي على شاطىءِ أرواحكم ، لعلني أفتحُ فُرجـةً في القلب للقصيدةِ القادمة.

    لأولِ مرةٍ منذُ أن بدأتُ ممارسةَ الشعوذة في الشعر أقرأُ أنّ متلقياً يتعبُ بالقصيدةِ ، كنتُ أظنكم تأكلونها فستقاً حلبياً ، وأنا من يكسرُ القشور القاسية بأسنانهِ لكم .

    فقد .... أما واللهِ لقد أزحتُ عبئين عن قلبي بهذا البوح ، أولهما : أنني شرحتُ إرهاصات القصيدةِ وأوجاعها ليلة المخاض ، والثاني أنني لستُ وحدي في حملِ جريرتها وألمِ ولادتها .

    فقد ... شكراً بحجمِ الراحةِ التي تركها البوحُ في روحي
    واسمحي أن أعبثَ بحروف " فقد " ، وأعيدَ تشكيلها ، اممممم ، صارت " دفق "

    "1" تارز : رئيي من الجنِّ ، وعرَّابُ القصيدةِ إلى وادي عبقرٍ ، ربما اخترعتُـهُ ، وربما هو الذي اخترعني ، لستُ أدري.

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •