Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 31 من 31
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محتل ومغتصب !
    الردود
    633
    صادق جدّاً ..

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    حيث لا مكان
    الردود
    832
    .
    .
    لم تمطر منذ خمس سنوات ، .. هل تصدّقين ؟
    لكنها الآن تمطر .
    مجيء الأشياء بعد تأخّرها كل هذه المدة ، لا يعتبر فرصةً لتعويض الأعمار التي لم تعشها فيما سبق أو حتى مساحة للابتهاج ، بقدر ما يكون مسّاً يشعرك بالريبة ، و قلّة الحيلة و .. الهلع .


    لا شيء ، إنها فقط لم تمطر منذ خمس سنوات لكنّها تفعل الآن .
    و من الجيّد للأشياء أنك على حافّة الكلام ، إذ أنّ هذا يعني بطريقة ما أنّك قريبة من الصمت ، و هذا أمرٌ مريح لكلّ شيءٍ .. عداك .
    .
    .

    §
    /.

    .ابتسم .. سيلتقطون لك صورة .

    .

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    بِ مَائدِّةَ الْحُروفْ0!
    الردود
    29
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة wroood عرض المشاركة
    ..

    عن نص يبحث عن قفلة غير حفنة من كلام.

    ..
    ولَيتِّك حدثتنَّا

    مُرهفَّه ياوردْ

    لكٍ

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    مدن الاحزان
    الردود
    29
    كم هي مؤلمه وقاسيه
    عن أم تحدث الريحان عن أبناءها الذين لم يجيء بهم الصيف ولا حتى الشتاء
    تحياتي
    ريما

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الردود
    5
    قلم مبرئ جيدا ...... يقطر ابداع

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    بلاد الله ..الأردن
    الردود
    1,806
    التدوينات
    1
    عن روح تهرب على ساعد الريح فتلفحها صوب عناوين بلا فائدة ..
    وقلب يختبئ في سعف النخيل خوفاُ من الطوفان..
    دعك من الشعر ..
    ما الشعر إلا سمو المعنى بقالب اللغة والوزن .
    وتباً للخطى المقيدة ..

    هنا فعلتِ أكثر .. وكنت أجمل
    إنه لنص رائع وحديث شجي

    شكراً كثيراً

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,099
    أبو الدراري
    الشعر كذبة نحب تصديقها أحياناً واقترافها أحياناً
    ولعنها احايين..
    شكراً لك..

    طيف انور
    سُعدت بمرورك..
    شكراً لك

    ضياء القمر

    اذن لم تمطر منذ خمس سنوات!!

    بالأمس فقط كان ذلك الولد يلعب الدواحل في الحارة..
    كان ينهره أباه حيناً ،وحيناً يدافع عنه بأقسى عاطفة الأبوة ان أتاه شاكياً من أحد الأولاد..
    واليوم هو ذاته يدافع عن والده في مجالس الرجال الكبار، يحميه ويحمي شيبته ان يصيبها أي سوء..ولو بطرفة عين،
    حين تنظرين اليه بودك أن تسأليه..
    بالضبط متى كبرت يا ولد؟!

    يا الله كيف يمر الزمن سريعاً يا ضياء..!
    أحياناً نحسب أن الزمن يمر كالسلحفاة والله بل أبطأ وأثقل دماً منها..
    لا يشبه الا روح ظالم جبار متسلط..
    ولكن لا نحتاج الا الى دقائق قليلة لنذهب الى الذاكرة ونجد أن الزمن يمر كلمح البصر بل أسرع ،خفيفاً كروح مؤمن..
    وحين نفكر بأنفسنا في هذا الزمن نجدنا قد تقلبنا كثيراً...
    ونخرج بسؤال واحد: معقول كل هالشي صار..طيب كيف! لا نعلم.
    ربما هذه الآلية التي نجهلها هي التي تسبب لنا الهلع.

    اذن لم تمطر منذ خمس سنوات!!

    كأن الأشياء تدور مع دوران هذا الكوكب يا ضياء..تدور الى أن تصل الينا..ووصولها الينا كان بميعاد..وبخطة قدرية محكمة..ضمن فترة زمنية مقدرة تقديراً دقيقاً..هذه الأشياء غالبا ما تصل متأخرة فنحتفي بها احتفاء العصفور بالطيران بعد ان قطعوا له الجناحين.
    وتغادرنا كأنها لم تصل يوماً ..تغادرنا بسلام هادئ ، عاصف في الروح..ونقول في أنفسنا لو أنها بقيت أكثر حتى نصل لدرجة نصير نتمنى فيها لو اننا لم نعرفها يوماً.!
    وصولها وغيابها هو من نظام الله في هذا الكون الذي أعجز حقاً عن ادراكة أو فهم أبجدياته..لا ادري كم من الوقت أحتاج لتصير هذه الحقيقة عندي يقيناً فأصير لا أخشى شيء ولا أحسب حساب بكره ماذا سيحصل فيه..
    او لأتعلم أن الهبات كغيرها من الأشياء لا تدوم.

    اذن لم تمطر منذ خمس سنوات!!

    الذي أعلمه أن غداً سيزداد عدد المهاجرين واحداً..
    لا ادري ان كانت السماء ستكترث له أو أن التراب الذي كان يمشي عليه سيفتقده..
    او إن كانت الشمس بعده ستشرق من جديد..او إن الشوارع ستعلن بغيابه الحداد
    لكن المتأكده منه أن قلب أمه لم يعد فيه دموع ليبكيه.
    المهم
    يبدو أن باب الثرثرة التي لا فائدة منها يقف على عتبتك هذا المساء..لذلك طيري

    ..

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,099
    00مُجَرْدْ نِقَاطْ !
    شكراً لك..

    حزينه ولكن!!
    أبقى الله الألم والحزن بعيداً عنك..
    سلمت.

    صدامي
    شكراً لك.

    ليلك
    والشكر لك..وكثيراً

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المكان
    على الرصيف وبيدي سيجارة
    الردود
    21
    عن الساعة التي تدخلني في حكاية نهايتها امتداد الصحراء على القلب..
    لك من قلبي كل ود وتقدير على كلامك الجميل
    ولقد كنت شاعرة وشاعرة وشاعرة
    دمت بود

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الردود
    7
    كلما قرأت لكم ,,, أحسست أني لا شيء ,,, وأنا كذلك

    ذهول واعجاب تنوء العصبة أولي القوة عن حمله

    دمت موفقة

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الردود
    7
    كلما قرأت لكم ,,, أحسست أني لا شيء ,,, وأنا كذلك

    ذهول واعجاب تنوء العصبة أولي القوة عن حمله

    دمت موفقة

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •