Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 65
  1. #41
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بيانولا عرض المشاركة
    وأنا والله العظيم ثلاثا..أحمد الله..أنى لا أفهم كلامك..لأنى لا أريد
    فعلا أن أفهم كلامك..لأن كلامك كله غباوة..
    وتظن فى نفسك أنك فقيه عصرك وأوانك..
    وأن فهم الناس دون فهمك..فهنيئا لك بعبقريتك
    الفذة
    وهنيئا لي غبائى اللذيذ..
    أنا شايف أنك تتعلم صيد الضباضيب أفضل من التفيقه والتسكع
    فى فضاء العنكبوتيه..أقله شغلانه تاكل منها عيش
    ياحبيبى يارسول الله.
    جبت التايهة .. ولقطْتَها من فم (حوستي) :

    الناس عايزه تاكل عيش !!!

    وتشجيعك للكرة لا يؤكلك عيشًا (!!)

    ======================

    لفظ (يا حبيبي ، يا رسول الله)

    غير صحيح معتقدًا .. فالنبي صلى الله عليه وسلم في قبره لا يستجيب للنداء !
    والصواب أن تقول : حبيبي رسول الله !

    ما علينا .. ما بلادكم مليانه دراوشة وصوفية !

    مدددددددد !!

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    فى زاوية النسيان0
    الردود
    2,551
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد عمر عثمان عرض المشاركة
    بيانولا :

    الكرة (لعب) ولهو .. فذِكْر اسم الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو ذِكْر الله تعالى في مثل هكذا مجالات : نوعٌ من السخرية بالله ورسوله .. وبالدين .

    هل تذكُر الله وأنت في الحمّام ؟!

    للذكر مواطنه ، وشروطه !

    هداكَ الله !!
    هدانا الله وأياك...قل أمين.
    لا أدرى ماعلاقة الحمام..بملعب الكرة..؟!
    ولماذا هذا التشدد.؟!وماذا نستفيد من إفساد فرحة الناس
    بشئ جميل..حتى ولو كان بعضا من اللهو..
    سمعت هذا الحديث الشريف فليصححه لنا الشيخ/مزبول
    قال رسول لله صلى الله عليه وسلم(روحوا القلوب ساعة فأنها إن كلت عميت)
    أو كما قال..
    ثم أنه عليه الصلاة والسلام..لم ينه أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها عن اللهو
    حتى أنه كان يسابقها ...
    لماذا تغلقون ما فتحه الله ورسوله وتضيقون ما بسطه الله.
    زهقتونا
    ياحبيبى يارسول الله.

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    فى زاوية النسيان0
    الردود
    2,551
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد عمر عثمان عرض المشاركة
    جبت التايهة .. ولقطْتَها من فم (حوستي) :

    الناس عايزه تاكل عيش !!!

    وتشجيعك للكرة لا يؤكلك عيشًا (!!)

    ======================

    لفظ (يا حبيبي ، يا رسول الله)

    غير صحيح معتقدًا .. فالنبي صلى الله عليه وسلم في قبره لا يستجيب للنداء !
    والصواب أن تقول : حبيبي رسول الله !

    ما علينا .. ما بلادكم مليانه دراوشة وصوفية !

    مدددددددد !!
    أنا لا أشجع الكرة؟!
    أنا بشجع مصر
    وبلاش فلسفة لو سمحت
    وياريت تروح تلعب بعيد
    أنت والتيخ مزبول
    كفاية عليكم كده النهارده
    وأنا رايح أنام نوم العوافى
    وبالعند فيك وفى........
    ياحبيبى يارسول الله.

  4. #44
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بيانولا عرض المشاركة
    هدانا الله وأياك...قل أمين.
    لا أدرى ماعلاقة الحمام..بملعب الكرة..؟!
    ولماذا هذا التشدد.؟!وماذا نستفيد من إفساد فرحة الناس
    بشئ جميل..حتى ولو كان بعضا من اللهو..
    سمعت هذا الحديث الشريف فليصححه لنا الشيخ/مزبول
    قال رسول لله صلى الله عليه وسلم(روحوا القلوب ساعة فأنها إن كلت عميت)
    أو كما قال..
    ثم أنه عليه الصلاة والسلام..لم ينه أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها عن اللهو
    حتى أنه كان يسابقها ...
    لماذا تغلقون ما فتحه الله ورسوله وتضيقون ما بسطه الله.
    زهقتونا
    ياحبيبى يارسول الله.
    الحديث بهذا اللفظ لم يصح ؛ بل إن بعض علماء الحديث حكموا عليه بالوضع ، والكذب .
    الثابت : قول النبي صلى الله عليه وسلم لحنظلة : ولكن ساعة وساعة .

    أو ما في هذا المعنى .

    على كلّ حال :

    فلنفرض جدلًا أن مصر المحروسة فازت بكأس العالم .. فهل سيتغير من وضعها المزري شيء ؟

    فساد ، وظلم ، ومحسوبيات .. وفقر مدقع !!

    لكنها الشعوب (العمياء) تُساق بكرة قدم (لا تودي ولا تجيب) !!

  5. #45
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بيانولا عرض المشاركة
    أنا لا أشجع الكرة؟!
    أنا بشجع مصر
    وبلاش فلسفة لو سمحت
    وياريت تروح تلعب بعيد
    أنت والتيخ مزبول
    كفاية عليكم كده النهارده
    وأنا رايح أنام نوم العوافى
    وبالعند فيك وفى........
    ياحبيبى يارسول الله.
    أنت تشجّع (مصر)

    هل اختزلت مصر في (ماتش) كورة !

    المسألة مش عِند .. المسألة عقل .. ومفهومية ..

    وعصبيتك دي عاميه عينيك !

    نام يا حبيبي نام ..

    يمكن يكون الشي الوحيد اللي (تفلح) فيه !!

  6. #46
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد عمر عثمان عرض المشاركة
    من أجمل ، وأبدع ما قرأتُ لك !
    ========================
    لا تتعجب !
    يوضع سره في أدشر خلقه

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    عـبــسنّـدْ خواصر الحائط !
    الردود
    2,549
    بطولة كأس العرب تشهد !!
    ألا تستحون على أنفسكم يا إتحاد كرة القدم . مصر في السبعينيات و الثمانينيات كنا نفوز عليها أو كنا نجاريهافي اللعب . هم الآن بطل أفريقيا 3مرات متتالية ونحن لولا الفضل لفيتنام و لبنان لما تأهلناإلى كأس آسيا.السؤال كم سنة يلزمنا حتى يصبح عندنا منتخب كالسابق بإمكانه الفوز على الكميرون و نيجريا .. كما فعل الفريق المصري . أم أننا أصبحنا من عداد فرق سراليون و هاييتي والهند و بنغلادش... وتتحفونا كل يوم بالقول عن تطور الكرة السورية!!!!

    طبعاً الرد منقول من كبار أتحاد لعبة الضاما قصدي الفيفا ...

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    في داري
    الردود
    1,787
    امتا اتأهلت سوريا ؟؟ والله أول مرة أعرف منك !!
    احنا ضايل النا مباراة في سنغافورة مع جزر المالديف وإذا فزنا بنتأهل .... هيك حكولي .

    و ... أنا داري

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    عـبــسنّـدْ خواصر الحائط !
    الردود
    2,549
    هذا قيل عن قال
    وبصراحة مالي بالرياضة بتاتا
    بس قلت حامي الجدال لنردفلنا كم جملة منشان نحجز قلطق او ديوانة او حتى يطق نتربع عليه

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    في داري
    الردود
    1,787
    يعني كالعادة ... أنا مسافر في أدغال صحاري نيوزلندا لأبحث عن آخر ما توصل إليه العلماء بخصوص فرع شتات اللي هناك ... وأنت هنا بطّق حنك !!

    ولا سؤال ولا جواب ...
    لولا أولا إني نعسان ولازم أنام ... وثانيا إنو بحبك وما بقدر إنو أترك لنفسي ان تفعل بك ما تستحقه حسب اللوائح المنصوص عليها في دستورنا في شتات ... لكان لي معاك كلام آخر ...

    و ... أنا داري

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    عـبــسنّـدْ خواصر الحائط !
    الردود
    2,549
    خود هالخبر
    قال كرم وكرمناهم
    ولما كبروا ما عرفنا وشن من قفاهم

    أقدمت فتاة تبلغ من العمر عشرين على الإنتحار شنقا ً بمنزلها الكائن بمنطقة " عين العرب " بمحافظة " حلب " ، و السبب الحزن على وفاة أحد شخصيات المسلسل التركي الذي كانت تتابعه الفتاة .

    و قالت هيئة الكشف الطبي و القضائي لـ عكس السير : " إن سبب وفاة الفتاة هو انقطاع الأوكسجين جراء التفاف الحبل على عنقها " .

    من جهتها قالت مصادر في الشرطة لـ عكس السير : " بالتحقيق مع عائلة الفتاة أفادوا بأن "جيهان " قفلت باب غرفتها على نفسها ووضعت مادة الطين مكان قفل المفتاح و أخبرت شقيقها أنها تود الدخول إلى الحمام بعدها لم تشاهد العائلة الفتاة إلا وهي معلقة في الغرفة بواسطة كتان كان موجود بمنزل ذويها " .

    و بينت المصادر أن دافع الفتاة للانتحار هو :" محاكاة حوادث الانتحار في المسلسلات و الأسف على وفاة أحد شخصيات مسلسل كانت جيهان تتابعه على شاشة التلفاز " .

    وكان انتهت الحلقة الأخيرة من الجزء الثالث لمسلسل " وادي الذئاب " التركي المدبلج باللهجة السورية بمقتل بطل المسلسل " مراد علم دار " .

    هذا و علم عكس السير أن القاضي لم يصدر أي مذكرة توقيف بحق أي أحد و اعتبر الحادث قضاء وقدر و سيتم تسليم الجثة إلى ذويها ليصار الى دفنها أصولا ً .

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    أين أنت ؟
    الردود
    877
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الشيخ مزيون عرض المشاركة
    هلا بخويي راعي الغمارتين
    رؤوس أقلام على عجل

    المؤامرة أمر ملموس وظاهر للعيان
    بالنسبة لبوش ، أمريكا ليست بلداً إسلامياً يحكمه فرد ، بل هي دولة تحكمها مؤسسات ، والمؤسسات هي مؤسسات رأس مالية تأتمر بأوامر يهودية

    بالنسبة لمشروع إسرائيل التوسعي من وجهة نظر خاصة
    إسرائيل دولة تعرف إمكانياتها ، لذا هي تتوسع حسب حاجتها للتوسع ، علماً أنها استطاعت تدجين العرب والتطبيع معهم بلا استثناء

    اليهود الذين سيصلون خيبر لا علم لي بالإجابة ، ومن قال لا اعلم فقد أفتى

    أما شخصيات الساخر فلا أدري من تقصد ، فحسب معرفتي أن الساخر في ميثاقه أنه على ما عليه أهل السنة والجماعة وإن كانت أبوابه مشرعة لكل صاحب فكر
    لكن بشكل عام نحنُ في السعودية ليس لدينا ليبرالية تحمل فكراً ليبرالياً ، بل اسماء تتدثر بدثار الليبرالية ، والكثير منهم رافضة أو طالبي شهرة كزبالة الصحافة ومشايخ العصرنة

    بالنسبة لرفع البنطال الليبرالي ، أرى أن ليس عليهم جناح إن رفعوه أو فصخوه كونهم لم يبلغوا الحلم ، والليبرالي كله عورة ببنطال أو دون بنطال

    بالنسبة لغباء العرب والمسلمين
    العرب المسلمين أمة كاملة ، فليس من المنطق أن يعمم عليها الغباء ، لكن هي أمة كباقي الأمم ، وتزيد على الأمم بحملها لرسالة الإسلام ، والإسلام دين أممي

    أما الشيطان فإنه فقد دوره الشيطاني لأن الإنس اليوم باتوا أكثر شيطنة منه

    بالنسبة لليبراليين
    كما ذكرت لك لا توجد ليبرالية كفكر ، لكن الموجود اسم ، والغرب يعلم أن هذه الأفكار لم تنجح في بلاد المسلمين وليس لها قبول ، لذا هم يدعمونهم بشكل مستمر لأن لا بديل عنهم كطابور خامس ، والغربيون يصرحون بهذا

    بالنسبة لعلاقة الليبرالية بالإسلام
    الليبرالية فكر اقتصادي ينبع من الفكر العلماني ، كما تنبع الاشتراكية من نفس الفكر
    وكل هذه النظريات أصلاً نظريات إلحادية بحتة ليس للدين فيها مكان
    لذا تشدق العلمانيين العرب بإمكانية توافق الإسلام مع هذه النظريات هو لذر الرماد في العيون ، وعلى كل لم تنجح محاولاتهم في البلدان التي سبقتنا

    الموضوع شائك ، لكن لنصل إلى قناعة علينا أن فهم الإسلام كفلسفة حياة كما نفهم الليبرالية كفلسفة حياة ، عندها سنجد أنا نتحدث عن نقيضين لا يمكن أن يجتمعا
    كلام جميل وكافي ...

    ماتخبرلي سلاح للبيع !

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    338
    أسوء ما في نقاش المنتديات أنه يستهلك منك وقتا طويلا لشرح وجهة نظر لا تستغرق منك في الحياة العادية أكثر من كوب شاي لإقناع الطرف الآخر !
    وأجمل ما فيها أنك تستطيع أن تنصرف في أي وقت ، حتى ولو لم ينتهِ كوب الشاي ، حين تشعر أن بينك وبين الطرف الآخر "غربة فكرية" !
    .
    .
    .
    الأخ قلما :
    كان أبو بكر رضي الله عنه يقول للناس :
    أنكم تفهمون هذه الآية على غير معناها "
    ويقصد قوله تعالى :
    (( يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم ))
    لأنه ليس من مقاصد الآية تزكية النفس والانكفاء عليها ، وترك الناس لا ينكر عليهم منكر ، ولا يؤمرون بمعروف !
    لكنها إخبار عن أن الله لا يحاسب أحد بذنب أحد ، ففهم الناس ما يريدون وتركوا ما يراد لهم !
    قدر الله المقادير ، وللجنة أهلها وللنار حطبها ، ولا يظلم ربك أحدا ، وكون أكثر الناس على غير الإيمان ، لا يمنع دعوتهم ولا حتى رجاء إيمانهم !
    فالصلاح الاجتماعي ليس فكرة طوباوية ليس لها فوق الأرض محط قدم !
    فلم يجد عمر بن عبد العزيز في زمنه من يدفع له الزكاة !
    وهذه الأرض التي نعيش عليها ستمتلئ يوما عدلا كما ملئت ظلما وجورا ، حين يخرج رجل يطابق اسمه اسم رسول الله !
    وبدلا من أن يكون هذا حافزا لقطع شوط كبير في الصلاح والإصلاح ، فهم الناس هذا المعنى على أن الظلم لن ينجلي إلا بخروج المهدي ، وصار كل همهم التنبؤ بزمان خروجه !
    بل هناك من كان أعمق وأذكى ، فأصبح يساهم في الظلم والشر ليسرع في خروج المهدي !
    ولا يعني هذا أني "مصلح في سبيل الله " ، حتى لا يأتي من بعدي فيسألني عن ثوبي .. وطول لحيتي !
    ثم إن ..
    أهل مصر والجزائر عندي مسلمين ، والله أعلم بقلوبهم
    فلم أكن أتحدث عن دركاتهم في النار ، ولا عن مقاعدهم في الجنة !
    لكني أتحدث عن الولاء الوطني والانتماء الترابي ، عن الإنسان وكيف يصبح أسفل سافلين حين تصبح الجغرافيا مرجعيته والعلم الوطني رايته التي لو قطعت يده من دونها لعض عليها بالنواجذ !
    وكيف أن رجلا مثل برنارد شو ، يصل إلى حقيقة بدهية فيصيح :
    " لن ينعم العالم بالسلام قبل القضاء على فكرة الوطنية"
    ويغفل المسلم عن البعد الشيطاني لمثل هذه الفكرة ، رغم أنه يقرأ سورة التوبة ، ويعرف قصة ابراهيم ، الذي آمن بربه وكفر بالجغرافيا .. والوطن !
    فهاجر إلى ربه ، فرزقه إسحاق وإسماعيل وجعل النبوة في عقبه ، وهو خير من أوطانهم وما يجمعون !
    وحين قرأ جعفر بن أبي طالب على النجاشي مطلع سورة آل عمران ، قال النجاشي :
    " إن هذا والذي أنزل على موسى ليخرج من مشكاة واحدة "
    رغم أن موسى كان في "مصر " ومحمد من "مواطني" مكة !
    لكن جمعهم "انتماء عقدي" وحقيقة كونية ، أكبر من الحدود وجوازات السفر !
    فشهد لهم النجاشي بالمواطنة الحقيقة ..
    وهي التوحيد !
    لذا يقول الرسول :
    " نحن الأنبياء إخوان علات "
    رغم أن أقوامهم شتى ، وأوطانهم الترابية شتى ، لكن مشكاتهم واحدة !
    و تجد من يحسب على الفكر وأهله يقول بكل "هبل" :
    أفتخر أني سعودي أو مصري أو جزائري !
    ولو جاءه رجل وقال له :
    أفتخر بأني مطيري أو عتيبي أو شمري ، لأشمئز وقال :
    رجعية وتخلف !
    رغم أن الانتماء القبلي أخف وطأة من الانتماء الترابي !
    فأبناء القبيلة يجمعهم دم حقيقي ، وجد مشترك !
    وأهل الأوطان يجمعهم تراب وقوت .. وسوط مشترك !
    ولا أطالب هنا باستبدال القبيلة بالوطن ، لكنني أتحدث عن انتماء فكري يسمو به الإنسان عن البهائم والدواب !
    فحتى البهائم لها جغرافيا وحدود تقاتل دونها ، فتجد بعضها يتبول ليصنع حدوده وجغرافيته الخاصة ، ويحذر غيره من التسلل إلى وطنه ، الذي يأكل فيه ويشرب .. ويتكاثر !
    الفرق فقط أن البهائم ليس لها علم وطني ..
    ولا تلعب كرة القدم !
    وليس الحديث هنا عن إغفال الفروق بين البلاد ، والحالة الخاصة لكل أرض ، والميل الطبيعي الذي يجده أي أحد لأرض دون غيرها ، فهذا من السذاجة الفكرية ، ومن إغماض الفكر عن حقائق مشاهدة ومحسوسة !
    فحين سئل شيخ الاسلام عن أفضل البلاد لإقامة الرجل ، هل هي مكة أم المدينة أم الشام ؟
    قال – رحمه الله - :
    هو وقلبه !
    وهذا الأمر ينسحب حتى على المساجد ، فتستطيع أن تصلي في المسجد الذي تخشع فيه ، ويسكن قلبك ، رغم أنها جميعا بيوت الله !
    بل أنني تعبت من الذين ينكرون علي هذا الميل المبالغ فيه لمدينة تسمى الخبر ، رغم أنني لا أطلب منهم إلا أن يخلو بيني وبين قلبي !
    فلا أحد من حقه أن ينكر على أحد محبته لمكان أو لأرض ، ولا أحد من حقه أن يغلق ذاكرة أحد بالشمع الأحمر ، ويطلب منه تناسي ..
    منزلهم القديم ، شارعهم ، حارتهم
    وحنينه إلى سذاجة التجارب الأولى
    ويجعل هذا أمرا شرعيا !
    لكن الحديث عن الإنسان حين يرخص نفسه ويبيعها لسماسرة التراب !
    ويختم على قلبه ختم "الوطنية" !


    الشيخ مزيون :
    لا يوجد عامل خارجي يمكن أن يكون له أثر وفعالية ، دون وجود خلل داخلي !
    اليهود لا يصنعون الحدث ، لكنهم "تجار" فيستثمرونه !
    لا أحاول توثيق الشخصية اليهودية في كتاب التاريخ للجرح والتعديل !
    لكني أقول :
    لن تستطيع إيجاد حل جذري لمشكلة تعانيها ، إن كنت ترفض الاعتراف أن أس هذه المشكلة مزروع في صدرك !
    .
    .
    .
    لم يعد لدي ما أقوله ،
    ولا شاي فأشربه ..!

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    معكم ..
    الردود
    2,117

    ..

    و الله كلام بديع ..!

    قسما أن بعض الكلام من ذهب ..!

    لا فض فوك يا محمد ..

    بارك الله فيك و فيما تحمله ..

    ..

    هنيئا للأحرار ..

    يا رب ..
    .......... اعطهم ما تمنوه لي ..

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    في السعوديه
    الردود
    1,936
    الشبّاك ..
    حيّاك الله ، وعوداً حميداً ..

    إلاّ أن القبيلة أقوى الروابط اليوم إلاَ عند من رحم ربك ، جعلني وإياكم منهم ..

  16. #56
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الشبّاك عرض المشاركة
    أسوء ما في نقاش المنتديات أنه يستهلك منك وقتا طويلا لشرح وجهة نظر لا تستغرق منك في الحياة العادية أكثر من كوب شاي لإقناع الطرف الآخر !
    وأجمل ما فيها أنك تستطيع أن تنصرف في أي وقت ، حتى ولو لم ينتهِ كوب الشاي ، حين تشعر أن بينك وبين الطرف الآخر "غربة فكرية" !
    .
    .
    .
    الأخ قلما :
    كان أبو بكر رضي الله عنه يقول للناس :
    أنكم تفهمون هذه الآية على غير معناها "
    ويقصد قوله تعالى :
    (( يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم ))
    لأنه ليس من مقاصد الآية تزكية النفس والانكفاء عليها ، وترك الناس لا ينكر عليهم منكر ، ولا يؤمرون بمعروف !
    لكنها إخبار عن أن الله لا يحاسب أحد بذنب أحد ، ففهم الناس ما يريدون وتركوا ما يراد لهم !
    قدر الله المقادير ، وللجنة أهلها وللنار حطبها ، ولا يظلم ربك أحدا ، وكون أكثر الناس على غير الإيمان ، لا يمنع دعوتهم ولا حتى رجاء إيمانهم !
    فالصلاح الاجتماعي ليس فكرة طوباوية ليس لها فوق الأرض محط قدم !
    فلم يجد عمر بن عبد العزيز في زمنه من يدفع له الزكاة !
    وهذه الأرض التي نعيش عليها ستمتلئ يوما عدلا كما ملئت ظلما وجورا ، حين يخرج رجل يطابق اسمه اسم رسول الله !
    وبدلا من أن يكون هذا حافزا لقطع شوط كبير في الصلاح والإصلاح ، فهم الناس هذا المعنى على أن الظلم لن ينجلي إلا بخروج المهدي ، وصار كل همهم التنبؤ بزمان خروجه !
    بل هناك من كان أعمق وأذكى ، فأصبح يساهم في الظلم والشر ليسرع في خروج المهدي !
    ولا يعني هذا أني "مصلح في سبيل الله " ، حتى لا يأتي من بعدي فيسألني عن ثوبي .. وطول لحيتي !
    ثم إن ..
    أهل مصر والجزائر عندي مسلمين ، والله أعلم بقلوبهم
    فلم أكن أتحدث عن دركاتهم في النار ، ولا عن مقاعدهم في الجنة !
    لكني أتحدث عن الولاء الوطني والانتماء الترابي ، عن الإنسان وكيف يصبح أسفل سافلين حين تصبح الجغرافيا مرجعيته والعلم الوطني رايته التي لو قطعت يده من دونها لعض عليها بالنواجذ !
    وكيف أن رجلا مثل برنارد شو ، يصل إلى حقيقة بدهية فيصيح :
    " لن ينعم العالم بالسلام قبل القضاء على فكرة الوطنية"
    ويغفل المسلم عن البعد الشيطاني لمثل هذه الفكرة ، رغم أنه يقرأ سورة التوبة ، ويعرف قصة ابراهيم ، الذي آمن بربه وكفر بالجغرافيا .. والوطن !
    فهاجر إلى ربه ، فرزقه إسحاق وإسماعيل وجعل النبوة في عقبه ، وهو خير من أوطانهم وما يجمعون !
    وحين قرأ جعفر بن أبي طالب على النجاشي مطلع سورة آل عمران ، قال النجاشي :
    " إن هذا والذي أنزل على موسى ليخرج من مشكاة واحدة "
    رغم أن موسى كان في "مصر " ومحمد من "مواطني" مكة !
    لكن جمعهم "انتماء عقدي" وحقيقة كونية ، أكبر من الحدود وجوازات السفر !
    فشهد لهم النجاشي بالمواطنة الحقيقة ..
    وهي التوحيد !
    لذا يقول الرسول :
    " نحن الأنبياء إخوان علات "
    رغم أن أقوامهم شتى ، وأوطانهم الترابية شتى ، لكن مشكاتهم واحدة !
    و تجد من يحسب على الفكر وأهله يقول بكل "هبل" :
    أفتخر أني سعودي أو مصري أو جزائري !
    ولو جاءه رجل وقال له :
    أفتخر بأني مطيري أو عتيبي أو شمري ، لأشمئز وقال :
    رجعية وتخلف !
    رغم أن الانتماء القبلي أخف وطأة من الانتماء الترابي !
    فأبناء القبيلة يجمعهم دم حقيقي ، وجد مشترك !
    وأهل الأوطان يجمعهم تراب وقوت .. وسوط مشترك !
    ولا أطالب هنا باستبدال القبيلة بالوطن ، لكنني أتحدث عن انتماء فكري يسمو به الإنسان عن البهائم والدواب !
    فحتى البهائم لها جغرافيا وحدود تقاتل دونها ، فتجد بعضها يتبول ليصنع حدوده وجغرافيته الخاصة ، ويحذر غيره من التسلل إلى وطنه ، الذي يأكل فيه ويشرب .. ويتكاثر !
    الفرق فقط أن البهائم ليس لها علم وطني ..
    ولا تلعب كرة القدم !
    وليس الحديث هنا عن إغفال الفروق بين البلاد ، والحالة الخاصة لكل أرض ، والميل الطبيعي الذي يجده أي أحد لأرض دون غيرها ، فهذا من السذاجة الفكرية ، ومن إغماض الفكر عن حقائق مشاهدة ومحسوسة !
    فحين سئل شيخ الاسلام عن أفضل البلاد لإقامة الرجل ، هل هي مكة أم المدينة أم الشام ؟
    قال – رحمه الله - :
    هو وقلبه !
    وهذا الأمر ينسحب حتى على المساجد ، فتستطيع أن تصلي في المسجد الذي تخشع فيه ، ويسكن قلبك ، رغم أنها جميعا بيوت الله !
    بل أنني تعبت من الذين ينكرون علي هذا الميل المبالغ فيه لمدينة تسمى الخبر ، رغم أنني لا أطلب منهم إلا أن يخلو بيني وبين قلبي !
    فلا أحد من حقه أن ينكر على أحد محبته لمكان أو لأرض ، ولا أحد من حقه أن يغلق ذاكرة أحد بالشمع الأحمر ، ويطلب منه تناسي ..
    منزلهم القديم ، شارعهم ، حارتهم
    وحنينه إلى سذاجة التجارب الأولى
    ويجعل هذا أمرا شرعيا !
    لكن الحديث عن الإنسان حين يرخص نفسه ويبيعها لسماسرة التراب !
    ويختم على قلبه ختم "الوطنية" !


    الشيخ مزيون :
    لا يوجد عامل خارجي يمكن أن يكون له أثر وفعالية ، دون وجود خلل داخلي !
    اليهود لا يصنعون الحدث ، لكنهم "تجار" فيستثمرونه !
    لا أحاول توثيق الشخصية اليهودية في كتاب التاريخ للجرح والتعديل !
    لكني أقول :
    لن تستطيع إيجاد حل جذري لمشكلة تعانيها ، إن كنت ترفض الاعتراف أن أس هذه المشكلة مزروع في صدرك !
    .
    .
    .
    لم يعد لدي ما أقوله ،
    ولا شاي فأشربه ..!
    تصدق حتى أنا يا محمد على غير العادة ، مافيني خرمة كلام
    اعتقد أن الرد كان أوضح من رد واضح ، وليس فيه أن ( ليس لدينا خلل داخلي!)

    ثم إن اليهود وغيرهم يصنعون الحدث !
    على اختلاف التفاسير إلا أن في تفسير القرطبي للآية (وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ ) أَيْ كَانَ مَكْرًا عَظِيمًا تَزُول مِنْهُ الْجِبَال , وَلَكِنَّ اللَّه حَفِظَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , وَهُوَ كَقَوْلِهِ تَعَالَى : " وَمَكَرُوا مَكْرًا كُبَّارًا " وَالْجِبَال لَا تَزُول وَلَكِنَّ الْعِبَارَة عَنْ تَعْظِيم الشَّيْء هَكَذَا تَكُون .
    هذا مع الرسول صلى الله عليه وسلم فكيف بناء ونحنُ غثاء كغثاء السيل !
    الأمر يا محمد بين بين
    فلا نجلد الذات ونسهو بذاتنا عنهم فنغفل
    ولا نرمي حملنا على كأهلهم لنريح كأهلنا فنركن
    ربما لأنك لم تحاول توثيق الشخصية اليهودية في كتاب تاريخ علم الرجال لكون اليهودية موثقة ولا تحتاج إلى تتبع السند ، فكل برّ وفاجر ومؤمن وكافر يحدثنا عن اليهود ولا حرج ، فحدثنا عنهم وعنا لتعدل كفة الميزان

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    فى زاوية النسيان0
    الردود
    2,551
    ما أجمل وما أسهل ولا ألذ من التنظير والكلام والشرح والتفسير
    وشرح الشرح وتفسير التفسير ..
    وكذلك التقعر والإنبعاج الفكرى والكلامى(الرغى).
    ولذة التنظيرتكمن فى تدبيج كلام؟! كثير ونظم أفكار أكثر
    فى إطار جميل وملون يسرق العقل ويخدر الجسد ويمحو
    الواقع ولو مؤقتا..
    تلك حالة أعتاد عليها بنى أدم منذ تعلموا الكلام؟!
    فتجد البعض يتكلم ويتكلم..عن أشياء جميلة معتقدا أنها
    صحيحة وسليمة وتحوز على إجماع المتخصصين والعلماء
    بل ويعتقد أنها أفكار أو (قواعد ثابتة)لا يأتيها الباطل..
    بل ويدافع عنها حتى الموت؟!
    ومن يدريهم؟!لعلك تكون مخطئا ...
    فثقافة الإقصاء ونرجسية تقديس النفس والفكر لم تكن
    أبدا..من شيم الأنبياء؟!
    عندما تتوفر بيئة وظروف مؤاتية لما تعتقده من فكر
    فأنك حتما محظوظ..
    وعندما توجد فى بيئات أخرى فعليك أن تتوافق سريعا
    وإلا فأنك ستلفظ ككائن غريب ..
    ظل المنظرون طويلا جدا فى التاريخ ينتظرون أن يؤمن
    الناس بما جاءوهم..معتقدين أن بأفكارهم خلاص الناس؟!
    لكن وفى ظل أعظم منظرى التاريخ وفى عزهم ومجدهم
    لم يتغير الكثير..فالإنسان(مرتد)بطبيعته يعجبه قولهم فيتظاهر
    بالإيمان..ويعود لطبيعته فور أنتهاء جلسة الشاى البارد.
    عندما عرف منظروا(الكفار)مكمن الداء؟!
    كفروا بالتنظير السماوى؟!
    ليعيشوا نظريات واقعية تصطدم بالأرض فتشعلها وتنتج عدالة
    قد تكون قاصرة ؟!لكنها أثبتت أفضليتها..على نظريات أخرى
    أشمل وأجمل..لماذا؟!لا أحد يدرى.
    زهقان ومنقرف جدا..أنا..
    وياحبيبى يارسول الله.
    وياحبيبتى يامصر.

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    فوق سطوح سما النت
    الردود
    1,829
    زهقان ومنقرف جدا..أنا..
    ماتزعلنيش منك أمال
    خليك بحبوح
    اللى بيحصل عادى جداً .. مجرد اختلاف فى وجهات النظر لا يلغى للفوز قضية
    و يا حبيبتى يا بنها

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    فى زاوية النسيان0
    الردود
    2,551
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الشبّاك عرض المشاركة
    أهل مصر والجزائر عندي مسلمين ، والله أعلم بقلوبهم
    فلم أكن أتحدث عن دركاتهم في النار ، ولا عن مقاعدهم في الجنة !
    لكني أتحدث عن الولاء الوطني والانتماء الترابي ، عن الإنسان وكيف يصبح أسفل سافلين حين تصبح الجغرافيا مرجعيته والعلم الوطني رايته التي لو قطعت يده من دونها لعض عليها بالنواجذ !
    فحتى البهائم لها جغرافيا وحدود تقاتل دونها ، فتجد بعضها يتبول ليصنع حدوده وجغرافيته الخاصة ، ويحذر غيره من التسلل إلى وطنه ، الذي يأكل فيه ويشرب .. ويتكاثر !
    الفرق فقط أن البهائم ليس لها علم وطني ..
    .!
    لا تعتبر أن أقتباسى هذين الجزأين من كلامك..فيه أعتبار لأى شئ؟!
    وأنما هو إلتقاط للفكرة فقط..تسهلا للتنظير؟!
    وبما أنك أتيت طوعا وسمحت لنفسك المشاركة
    دون طرق باب موضوعى..فأنى أدعوك أيضا لعدم الرد؟!
    تتكلم بلسان الملوك حين تعتبر أن أهل مصر والجزائر(عندك؟!)
    مسلمين؟!وكأنهم من رعاياك؟!
    ثم أعتدلت لتقول أن الله أعلم بقلوبهم؟!فشكرا لك.
    وكويس أنك لم تتحدث عن مقاعدهم فى الجنة..أو دركاتنا فى النار(ربنا ستر)؟!
    الحديث عن الجغرافيا ذو شجون؟!وعن الراية مشحون أكثر بالشجن؟!
    بضعة أسئلة أراها منطقية ولا أحتاج جوابا عليها؟!
    -لماذا هاجر المصطفى من مكة للمدينة؟!
    -عندما أسس دولته المدنية فيم كانت غزواته وجهاده هو وأصحابه والمسلمين؟!
    -عن ماذا كانوا يدافعون؟!(الإسلام والعقيدة لاينتشران فى عوالم إفتراضية وأنما
    لابد للدين من جغرافيا لكى يستمر ويمتد)؟!
    -لماذا أختار المصطفى لنفسه راية!ولماذا أتخذت الدولة الإسلامية
    عبر تاريخها رايات عديدة.؟!(وماذا انت عقيدة وهدف من يحمل تلك الراية
    سلما وحربا)؟!
    -هل توسعت الدولة الإسلامية على الماء أو فى الهواء أوفى عوالم مجهولة
    أم أنها توسعت على الأرض(الجغرافيا)؟!
    ...............
    طيب..أليس من المنطقى أن تكون للإسلام والمسلمين أرضا ودولة وراية
    يشعرون فيها وفى ظلها بالأمن ليعبدوا الله دون خوف أو تهديد وليعمروا
    الأرض ليقووا ويحموا أنفسهم من عدوان الأخرين؟!
    -هناك ترابط وربط قوى وأكيد بين الدين والأرض(الجغرافيا)والرايات التى
    هى عنوان لأصحاب الدين والأرض..وتلك الأشياء لاتنفصل عن بعضها.-
    مثل علم السعودية المكتوب عليه شعار التوحيد(وسيفان)؟!
    ولا يأتى متقعر ومجذوب جديد ليتفلسف وينظر ويتهم دون علم..ويقول أنما
    تقاتلتم وتنازعتم وأنتما أخوة؟!وتمترس كل منكما خلف قوميته ورايته
    وعصبيته وتناسيتم أن هناك وعاء واحد يضمكم؟!
    لنعود للمربع الأول؟!
    وياحبيبى يارسول الله.
    وياحبيبتى يامصر.

    قال النبى صلى الله عليه وسلم
    (لاتغضب).

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    فى زاوية النسيان0
    الردود
    2,551
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الفخ .. رانى عرض المشاركة
    ماتزعلنيش منك أمال
    خليك بحبوح
    اللى بيحصل عادى جداً .. مجرد اختلاف فى وجهات النظر لا يلغى للفوز قضية
    و يا حبيبتى يا بنها
    أنت فين ياعمنا؟والله ليك وحشة كبيرة.
    كنت عاوز أفرح معاك بالفوز الكبير
    هو أنا لو مكنتش بحبوح كان حصل لي كل ده؟!
    عادى والله ياعمنا..أتعودنا على كده..والكبير كبير
    ياريته مجرد إختلاف فى وجهات النظر..الحكاية أكبر من ده
    ممكن تسميها أسماء كتيرة..تصفية حسابات..غيرة..حقد.ألخ..
    وياحبيبتى يازقازيق

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •