Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 50
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    في حروف القصيده
    الردود
    272

    أنصفوني أنا قاصر..

    أنصفوني أنا قاصر

    هذه رسالة توجهها لنا فتاه في الحي الذي اسكن فيه وكانت معي في نفس المدرسة افتقدتها في الصف الأول متوسط وحين سألت عنها عرفت أنها تزوجت وهي في عمر الثالثة عشر.
    زوجها والدها لصديقه الأرمل وعمره خمسة وأربعون عاماً تخيلوا فتاة بعمر الثالثة عشر قد لا تفقه في هذه الحياة الخاصة شيئا تتزوج رجلاً بهذا العمر.
    قابلتها قبل ثلاثة أشهر فكانت حالتها يرثى لها والله ولست أبالغ حين أقول أنها كانت أجمل بنات صفي, حين قابلتها كانت تحمل طفلا صغيرا بين يديها وجنينا في أحشائها وتركت ثلاثة أبناء في المنزل, رثيت لحالها حتى خشيت التحدث معها كثيرا فاستأذنتها بالانصراف وان تكون صورتها لازالت مرسومه في ذاكرتي منحنية الظهر تحت عينيها سواد الليل وخشونة يدها حين صافحتني والنبرة المرة التي صاحبت صوتها.
    لا ادري إن كانت سعيدة أم لا؟ ولكن ما لمسته من تعبير قسمات وجهها أنها لم ولن تكون سعيدة أبدا ,ولكن يكفي أنها لم تكمل دراستها وقد دفنها والدها بما يشبه وأد البنات في الجاهلية الأولى بتزويجها هذا الزواج الغير متكافئ إطلاقا.
    أخذت هذه الظاهرة في الانتشار المتزايد ولم تجد هناك دستور أو قانون يمنع أو يفرض عقوبات على الآباء حين يقدمون على عمل كهذا وسأصفه بالتعسف والظلم في حق الفتيات.
    إلا حين وجه ديوان مجلس الوزراء في السعودية خطاباً إلى اللجنة الوطنية للطفولة يطالبها بدراسة زواج القاصرات من الجانب الشرعي.
    فقال عضو اللجنة الوطنية والمختص في علم نفس الطفولة الدكتور عبدالرحمن الصبيحي في تصريح خاص لـ"العربية.نت" إن اللجنة قامت بمخاطبة عدد من الأكاديميين والشرعيين للمشاركة في هذه الدراسة ،"ومازال العمل قائماً عليها".
    وأضاف أن أهمية الدراسة تكمن في انقسام السعوديين تجاه تزويج القاصرات ما بين مؤيد ورافض، مؤكداً رغبته في "الوصول إلى تأصيل شرعي لهذه القضية بهدف حسمها".
    يشار إلى أن هيئة حقوق الإنسان في السعودية أصدرت أخيراً بياناً رسمياً تعتبر فيه زواج القاصرات انتهاكاً واضحاً للطفولة وحقوقها النفسية والمعنوية والجسدية.

    وشهد المجتمع السعودي في الفترة الأخيرة جدلاً ساخناً بعد ظهور سلسلة من القصص لفتيات تم تزويجهن دون العاشرة من عمرهن، فيما طالبت جهات أهلية وحقوقية بمنع تلك الظاهرة مع تحديد أدنى سن للزواج في السعودية.
    وقال النجيمي أيضا موضحا لصحيفة الوطن السعودية في مسألة تحديد سن الزواج للفتيات:
    (إنه يرى أن خمسة عشر عاما لا تكفي للرشد في أمور النكاح، داعيا إلى وقف الأولياء الذين يتعجلون زواج الأطفال في هذه السن عند حدهم باتخاذ الإجراء اللازم، وإبلاغهم أن هذا الزواج موقوف على البلوغ وعلى الرشد، فإذا بلغ الطفل والطفلة يُسألان عن رغبتهما في إتمام الزواج من عدمه(
    وقد ظهرت أيضا ظاهره أخرى انتشرت حاليا في المجتمع أكاد اعتبرها اكبر خطورة من زواج القاصرات ألا وهي زواج الأطفال في سن الثامنة والتاسعة وقد انتشرت قصة الطفلة ذات الثامنة بزواجها من ثمانيني انتشارا جعل من الأمر يشد أنظار الصحف والبرامج التلفزيونية بل وحتى المجتمع ككل.
    أوضح النجيمي فيما يختص بزواج الأطفال:
    ( أن زواج الأطفال يعتبر موقوفا إذا كانا لم يبلغا بعد،حتى يصلا سن البلوغ، وإذا بلغا يُخيران في إتمام الزواج من عدمه، كما يبقى الزواج موقوفا على بلوغهما، وإذا بلغت الفتاة يؤخذ رأيها لقول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: "الثيب تُستأمر، والبكر تُستأذن"، والابن من باب أولى أن يؤخذ رأيه، ويجب أن توقف مثل هذه الأنواع من الأنكحة في المحاكم (
    وطالب بالتقنين المأخوذ من الشريعة الإسلامية لهذا الموضوع؛ حتى لا تترك المسائل لاجتهاد القضاة، فهذا يُمضي موضوعا، وهذا يمنع آخر بقوله:
    (على المحاكم ألا تسمح بمثل هذا النوع من النكاح،لأن إهداء الفتاة كزوجة "تهريج"، والإنسان لا يُهدى بهذا الشكل المهين، فهو ليس بهيمة أو مزرعة، ولكنه إنسان)

    وقد تناولت مؤخرا كثير من الصحف هذا الموضوع بجانب من الاهتمام والدراسه ومن هذه الصحف صحيفة الشرق الأوسط في مقالة بعنوان
    حقوق الإنسان» تصف زواج القاصرات بـ «التجاوز اللاإنساني».. وتطالب بوقفه
    القضية هنا لن تحل بمقالات في الصحف أو برامج تلفزيونيه فهذه كلها مجرد تسليط الضوء على مدى حجم وفداحة انتشار هذه الظاهر خصوصا في هذه الأيام الخطوة التي ينبغي القيام بها هنا هي التصدي لهذه الظاهرة بكل حزم ونحن كمسلمين نعرف ان عقد نكاح الطفلة القاصر مهما كان عمرها بواسطة ولي أمرها والمأذون الشرعي يعتبر صحيحا من الناحية الدينية
    وهذا ما صرح به أحمد المعبي حين وضح المقصد من إجازة زواج الطفلة القاصر بقوله:
    (عقد نكاح الطفلة القاصر مهما كان عمرها بواسطة ولي أمرها والمأذون الشرعي يعتبر صحيحا من الناحية الدينية ،على أن يتم البناء بها بعد بلوغها ولها الحق في رفض استمرار هذا الزواج بعد بلوغها ،أما من الناحية الشرعية فهو يخالف مقاصد الشريعة المأخوذة من روح الإسلام ومن ضمن هذه المقاصد الحفاظ على النسل، وزواج الطفلة القاصر لا يحقق الهدف منه لإنها قد لا تحتمل الحمل والولادة وربما لا تستطيع الإنجاب ،مع افتقار هذا النوع من الزواج للمودة والرحمة والألفة ،والسياسة الشرعية تقتضي التنظيم لصالح الإنسان باختلاف الزمان ،فزواج الجدات والأمهات قديما في أعمار مابين العاشرة والسادسة عشرة ،لا تتفق مع زواج القاصرات في هذا الزمن ، وذلك لوجود موانع بيولوجية وتعليمية تجعل زواج القاصر حاليا غير مناسب لها تماما ،المعبي يصرح بأن زواج القصر لا يتناسب مع عصرنا الحالي لإنه لا يحقق الغرض ولا الأهداف منه ولا يطبق السياسة الشرعية مؤكداً بأنه يرفض إجراء عقد نكاح فتاة تحت سن السادسة عشرة) .
    هذا الأمر مما لا شك فيه أنه ينطلق من قناعة بأن الإسلام يمنع هذه الزيجات غير المتكافئة ويعتبرها من قبيل الاتجار بالبشر، ولهذا يجب على السلطات منع هذه الزيجات غير المتكافئة والتي تعتبر في الحقيقة اتجارا بالبشر وخرقا لأحد مقاصد الشريعة الخمسة الواجب المحافظة عليها وهي هنا حماية النفس.
    الحلول المتقترحه هنا هي فرض عقوبات على أولي الأمر حين يقدمون على فعل كهذا وتحديد سن زواج معين على الآباء الالتزام به.
    كما انه يفرض على المأذون الشرعي شروط معينه لابد أن تصاحب عقد النكاح وأهمها سن الزواج للطرفين.




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    في كل النظرات المترددة على قارعة طريق البيت
    الردود
    211
    لا تؤخذ الأمور الشرعية ولا يتم التعاطي معها إلا في إطارها الشرعي ولا ينبغي لنا أن نسفه هذا الاطار مهما كانت آراؤنا أو الممارسات الخاطئة لهذا الاطار وهذه الأحكام فينبغي الوقوف عند الحكم الشرعي وعدم تجاوزه
    أما المماراست الخاطئة فينبغي أن نصححها ولا نرد سببها إلى الحكم الشرعي فلم يأت الشرع إلا بالمصلحة أما ممارسات الناس فهي التي تحول الحكم إلى خطأ
    فقد تزوج النبي صلى الله عليخه وسلم السيدة عائشة وهي بنت 9 وفي أقوال 11 سنة وكما هوثابت أن أول حيضها كان في حجة الوداع فهذا دليل - أما الفارق السني وعدم التكافؤ فالواجب توعية الآباء والأمهات بما ينبغي مراعاته في التكافؤ والتكافؤ عقلي ومادي ونفسي -
    أعتقد أن الأمر واضح بهذاالشكل
    كيف يتم توعية الآباء والأمهات فلا ينبغي أن نقود حملة اعلامية - لأن في هذا نوع من نشلر أمورنا التي لا ينبغي لأحد غيرنا مناقشته - فلو كانت هناك حملات اعلامية يتم استغلالها في الجهة المقابلة أسوأ استغلال ونكون نحن الذين أعطينا جزارنا السكين الذي يذبحنا
    ..............
    شكرا لطرح الموضوع وشكرا للتوعية التي سوف يقوم بها بعضنا
    تعالوا خيروا الأجيال أن تصنع
    لكي توسع لمن يتبع
    فلن تختار إلا الموت

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    تحت تحت تحت كمان .. أيوة هنا
    الردود
    2,342
    التدوينات
    16
    إنما الأمم الأسلاك مابقيت .. فإن همو ذهبت أسلاكهم ذهبوا
    هذه هى طبيعة المجتمعات التى تنشد الارتقاء من خلال المراجعة المستمرة للحاصل و ربما تشريح ما اتفق على أنه من الثوابت
    و لمثل هذه الأهمية أنشىء هذا المنتدى
    موضوع " هام " ، و جديد على الساخر و يستحق أن نستمع من خلاله لآراء شتى قد تشتت الفكر أو تثبته فوق ثبات
    لا نطمع فى تحقيق الحد الأدنى من الإتفاق ، و لكن فقط إختلاف الكبار و صدق النية
    شكراً وفاء عدنان

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    في أحشاء الألم
    الردود
    425
    المقياس الشرع لا العرف وأنا لا اقبل زواجا من هذا النوع في اطاري الشخصي لكنني لا يمكن أن اخرج عن طوق الشريعة ايضا ولو بمجرد امنية أو رأي ..
    ودي..

  5. #5
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ساخر سبيل عرض المشاركة
    إنما الأمم الأسلاك مابقيت .. فإن همو ذهبت أسلاكهم ذهبوا
    هذه هى طبيعة المجتمعات التى تنشد الارتقاء من خلال المراجعة المستمرة للحاصل و ربما تشريح ما اتفق على أنه من الثوابت
    و لمثل هذه الأهمية أنشىء هذا المنتدى
    موضوع " هام " ، و جديد على الساخر و يستحق أن نستمع من خلاله لآراء شتى قد تشتت الفكر أو تثبته فوق ثبات
    لا نطمع فى تحقيق الحد الأدنى من الإتفاق ، و لكن فقط إختلاف الكبار و صدق النية
    شكراً وفاء عدنان
    كنت اتوقع مثل هذا .. لكن ليس بهذه السرعة
    الله يثبت عقلك وياخذ عقل اللي قالك تثبته

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    في داخلي
    الردود
    45
    بعض الأباء يزوجون بناتهم القاصرات لشيوخ((في السن
    طمعاً في ماله وجاهه،،،يعني الضحية هي ابنته..
    وبمعنى آخر ومن زاوية أخرى((شحاذة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    وادي عبقر
    الردود
    1,382
    التدوينات
    3
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ساخر عسكر عرض المشاركة
    كنت اتوقع مثل هذا .. لكن ليس بهذه السرعة
    الله يثبت عقلك وياخذ عقل اللي قالك تثبته
    أنا اختلف معك
    هذا هو سرّ تميز الساخر الذي ينظر للنص لا لليوزر

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    المقهورة بالحمق فسطاطنا
    الردود
    52
    اللعب في هذه الأماكن محظور !!!!
    هل انتهت مشكلاتنا الاجتماعية والمدنية ولم يبق الا هذا الموضوع ؟!!!
    الحقيقة أن الاخوة في بلاد الحرمين حرسها الله ليس لديهم عظيم خبرة بمكر بني علمان ...
    هل يصدق أحد أن النساء كلهن كن منتقبات في مصر قبل مجئ هدى شعراوي عليها من الله ما تستحق
    حيث خلعت الحجاب في ميدان الاسماعيليه وغيروا اسمه الى ميدان التحرير الغني عن التعريف !!!
    طبعا هدى شعراوي لم تأت فجأة
    بل مهد لها ...
    طبعا أثاروا قضية تعليم المرأة .... وتحكم الزوج بالمرأة .... والسفر بغير اذن الزوج
    وهكذا الحال في كل بلد كما يحدث الان عندكم مثلا
    الأمر دائما يبدأ بقيادة المرأة السيارة ..... والنقمة على زواج القصر .... ثم ينتهي بخلع الحجاب في ميدان عام يطلقون عليه فيما بعد ميدان التحرير !!!!
    ترى من ستكون هدى شعراوي بلاد الحرمين ؟!!!
    وأين سيكون ميدان التحرير عندكم ؟!!!
    ليس كل حق يقال نتعاطف معه
    كم من كلمات حق أريد بها باطل

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    في قلب أمي
    الردود
    105
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبــ عبد الملك ــو عرض المشاركة
    اللعب في هذه الأماكن محظور !!!!
    هل انتهت مشكلاتنا الاجتماعية والمدنية ولم يبق الا هذا الموضوع ؟!!!
    الحقيقة أن الاخوة في بلاد الحرمين حرسها الله ليس لديهم عظيم خبرة بمكر بني علمان ...
    هل يصدق أحد أن النساء كلهن كن منتقبات في مصر قبل مجئ هدى شعراوي عليها من الله ما تستحق
    حيث خلعت الحجاب في ميدان الاسماعيليه وغيروا اسمه الى ميدان التحرير الغني عن التعريف !!!
    طبعا هدى شعراوي لم تأت فجأة
    بل مهد لها ...
    طبعا أثاروا قضية تعليم المرأة .... وتحكم الزوج بالمرأة .... والسفر بغير اذن الزوج
    وهكذا الحال في كل بلد كما يحدث الان عندكم مثلا
    الأمر دائما يبدأ بقيادة المرأة السيارة ..... والنقمة على زواج القصر .... ثم ينتهي بخلع الحجاب في ميدان عام يطلقون عليه فيما بعد ميدان التحرير !!!!
    ترى من ستكون هدى شعراوي بلاد الحرمين ؟!!!
    وأين سيكون ميدان التحرير عندكم ؟!!!
    ليس كل حق يقال نتعاطف معه
    كم من كلمات حق أريد بها باطل
    أخي ابو عبد الملك
    لنفترض ان لديك إبنه في عمر الثالثه عشر وجاء لطلب يدها منك رجل لن أقول في عمر الاربعين بل في عمر الثلاثين الثامنه والعشرين هل كنت ستقبل؟
    ان اجبت بأنك ستفعل فهذا هو لب الموضوع واس المشكله
    انت هنا كتبت ما جاء على بالك من حديث ليس له علاقه إطلاقا بأساس الموضوع
    هل تحدثت الكاتبه هنا عن الحجاب او عن هدى شعراوي او قيادة المرأه للسياره
    الموضوع هنا إنساني 100% لا له علاقه بما ذكرت
    وما انتشر مؤخرا من هذه الزيجات جعلنا نتكلم نحن النساء ونطالب بحقوقنا ليس نحن الكبار انما لحقوق اخواتنا وبناتنا
    في زمننا هذا من هي بعمر الثامنه عشر تعد قاصر بما بالك بطفله في عمر الثامنه او الثالثه عشر
    كن إنساني وأنظر الى الموضوع من زاويته الحقيقيه وتخيل ابنتك او اختك وفكر بهما قبل ان تفكر بالأخريات

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    المقهورة بالحمق فسطاطنا
    الردود
    52
    أنا لا أعاني شيزوفرينيا المجتمعات يا أخت عبير ....
    كلامي واضح وسئمت تفسير الواضحات
    هذا حق أريد به باطل !!!!

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    في حروف القصيده
    الردود
    272
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبــ عبد الملك ــو عرض المشاركة
    أنا لا أعاني شيزوفرينيا المجتمعات يا أخت عبير ....
    كلامي واضح وسئمت تفسير الواضحات
    هذا حق أريد به باطل !!!!
    أبو عبد الملك
    كلامك غير واضح بالنسبة لي
    كيف هو حق اريد به باطل
    هل يعني انك توافق الاخت التي اسميتها عبير اميرة المساء بأنك ستزوج ابنتك ذات الثالثه عشر لصديقك االثلاثيني كن منصفا
    الذي لا ترضاه لإبنتك لن ترضاه لبنات الناس
    لديك كلام صرح به
    مع أو ضد
    كلمه من حرفين لا تحتاج تلميحات وإضافات لامعنى لها بارك الله فيك

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    في أحشاء الألم
    الردود
    425
    ابو عبد اللملك بل نحن لهم بالمرصاد ...
    ولكن حاور بهدوء فحجتك أقوى من شهاب ثاقب في وجه مسترق سمع مصيره محتوم بأمر سماوي..
    قد تكون الكاتبة حسنت النوايا والمنطلقات وقد لا تكون ضليعة بأسس الشريعة وقد لا تعرف الاهداف الخفية في عولمة وعمعمة ومعمعة قضايا فردية علاجها لا يصلح خارج الاطر المغلقة ..
    لكن بين ووضح وألن جانبك واخفض جناحك ..
    لإختنا فتاة وعلى بداية الطريق وقد يكون شعور الجنس الناعم يكتب أكثر من عقله ووعيه مع اني لا ابخسها حقها فعليك أن تفطن رعاك الله..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    المقهورة بالحمق فسطاطنا
    الردود
    52
    سبحان الله ...
    قت أنني لا أعاني من شيزوفرينيا المجتمعات

    سؤالك بمع أو ضد
    تحجير لأمر واسع
    هذا نكاح يا أختي
    هل تعلمين ما حكم الزواج في الشرع ؟!!!
    كأن سائلا يقول : هل أنت مع وجوب تزويج الأبيض من سمراء ؟!!!!!!!
    النكاح ليس واجبا ولا مكروها ولا حراما ولا مباحا مطلقا
    بل يدور مع الأحكام الخمسة ...
    كل حالة لها حكمها ولها أحوالها
    بتوضيح أدق
    هذه مسائل تندرج تحت بند الفتاوى الخاصة لا العامة ...
    ولأضرب لك مثالا ....
    هل يعقل أن نمنع حد السرقة بدعوى أن المظلومين كثر ؟!!!!!!!
    أنا أعلم أن المقصد هو صغيرات السن اللاتي أرغمهن أولياؤهن على التزوج من كبار ...
    لكن إثارة هذا الموضوع ليست بتلك البراءة التي قد تتضح من المثال على أية حال
    ثم أخبريني عن القاصرات في ميزان الشريعة ؟!!!!
    هل لهن عمر محدد ؟!!!
    أنا معك أن للحاكم جزءا للتصرف كما سطر ابن تيمية ذلك في السياسة الشرعية ...
    لكن جزء المؤامرة واضح ومكشوف في العملية الحالية ...
    لا يتناطح غزالان في أن إجبار القصر على الزواج بمسنين لا يجوز
    لكن ألا ترين معي إن إجبار العاقلات على الزواج بأكفائهن لا يجوز أيضا ؟!!!!
    مادام كلا الأمرين لا يجوز ...
    فلماذا تثار الأولى ولا يتكلم أحد في الثانية
    ومثلها قيادة المرأة لسيارة
    ألا ترين معي أن هناك أحوالا من الأفضل فيها للمرأة أن تقود بنفسها ؟!!!
    ومع ذلك فإثارة تلك المسألة حق أريد به باطل أيضا ولكن مع الفارق طبعا
    فال1ين تكلموا في قيادة امرأة أخذوا يسطرون حججا معهم فيها حق
    لكنهم أرادوا بها باطلا
    لماذا تثار هذه المشكلات بين يدي مشاكل أعظم وأخطر تهدد البنية التحتية للمجتمعات
    لماذا تثار مشكلات في أوقات غريبة ؟!!
    لماذا لم تثار منذ زمن ؟!!
    هل لأن ملك الانسانية نشأ من العدم ؟!!
    أكرر
    هذا حق أريد به باطل

  14. #14
    زواج الأطفال ظلم لهن و الله تعالى حرم الظلم على عباده

    و لو تأملنا حال هؤلاء الطفلات لوجدنا أن زواجهن لا تنطبق عليه الشروط الشريعة التي نعرفها و لا يوجد عليها أي اختلاف و أهمها :
    التكافؤ من حيث السن و العقل فكيف نقارن عقل طفلة بعقل رجل ناضج ؟

    البعض يتخذ زواج رسول الله صلى الله عليه و سلم من عائشة ذريعة و مبرر

    نقول لهم لستم كرسول الله عليه الصلاة و السلام أفضل خلق الله على الاطلاق و هذا قول الله سبحانه و تعالى

    أي مسلمة تتمنى الزواج برسول الله عليه أفضل الصلاة و التسليم

    أما طفلات هذا الزمان فلسن كعائشة و ( شيبان ) هذا الزمان يفتقدون الحكمة

    فكيف يرضى على نفسه بالزواج بطفلة ؟!


    القضية هنا لن تحل بمقالات في الصحف أو برامج تلفزيونيه فهذه كلها مجرد تسليط الضوء على مدى حجم وفداحة انتشار هذه الظاهر خصوصا في هذه الأيام
    مشكلتنا بالفعل أن القضايا الكبيرة و المشكلات الكبيرة يتم تسليط الأضواء عليها اعلاميا

    و تنال من الدعاية لها الشئ الكثير ثم لا تلبث أن تُطوى صفحاتها و يُلقى بها في الزوايا المنسية

    هذا كل شئ .. و إلا لماذا لا نجد حلولا جذرية لتلك المشاكل ؟!



    الخطوة التي ينبغي القيام بها هنا هي التصدي لهذه الظاهرة بكل حزم
    نعم هذا هو المطلوب التصدي بالدراسة و التقصي و العلاج


    ونحن كمسلمين نعرف ان عقد نكاح الطفلة القاصر مهما كان عمرها بواسطة ولي أمرها والمأذون الشرعي يعتبر صحيحا من الناحية الدينية
    أنا أستغرب هذا الأمر بصراحة !!

    ما هو الدليل من القرآن الكريم على ذلك الجواز ؟


    و إذا كان زواج الرسول صلى الله عليه و سلم من عائشة هو الدليل من السنة فالرسول عليه الصلاة و السلام الذي

    خلقه القرآن لم يأمر بزواج كزواجه من عائشة و لم يحث عليه بل أوصى بالنساء خيرا و الإناث من الأطفال

    لا يخرجن عن تصنيف النساء ..

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الردود
    64
    لم أكن أنوي المشاركة في هذه المسألة لولا أن الأمر يتعلق باعتراض على شرع شرعه الله، والمطالبة بالعقاب للآباء من كاتبة الموضوع الأخت وفاء عدنان هداها الله وكذا بتحديد سن الزواج وإيجاد شروط مع أن الأمر أوضح من الشمس..
    زواج القاصر..!
    أولاً من هو القاصر ؟
    هناك دول حددت سن القاصر بثمانية عشر وهناك من اعتمد سن السادسة عشر، والإسلام يعبر عن القاصر
    بالبلوغ من عدمه فالتكليف الديني بالواجبات الدينية هو لـ (لبالغ الراشد-الراشدة)، والزواج هو من التكليف الرباني
    ومقصده معروف في الشريعة فهو لحفظ النفس والحفاظ على النسل وتكثير عدد المسلمين،،
    والكلام في هذا الموضوع ينبغي أن يكون بعيداً عن العاطفة، وما تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم من أم المؤمنين رضي الله عنها إلا لتشريع زواج من هي في هذا السن،،
    وقد كان في الجاهلية أمر غير مستنكر ودارج ..
    فأقره صلى الله عليه وسلم بزواجه من أمنا رضي الله عنها، لذا فإن الاعتراض على أمر كهذا هو اعتراض على تشريع ليس للمؤمنين الخيرة من أمرهم فيه ..
    فالنقاش في هذا الموضوع هو نقاش جميل لإقراره وتأكيده لا لإنكاره أو الاعتراض عليه ،
    ولكن تكمن المشكلة الكبرى في التطبيق فليس الكل يرغب في زواج كهذا، وهذا شرعه الله بالاستئذان للثيب والاستئمار للبكر، وهذا هو قمة حقوق الإنسان التي أقرها ديننا الحنيف.. فلا إجبار في هذا الأمر (وهذا الذي يجب أن تعرفه البنت قبل زواجها) فإن كانت غير موافقه فلا يتم الزواج وهو ما يحرص عليه المأذون الشرعي عند عقد النكاح..
    كما أنه لم يترك الزواج على علاته فقد أوضح الشارع كيفية الزواج وإتمامه وشدد على أن المقياس في هذا الأمر بالنسبة للرجل هو ( دينه وخلقه ) وبالنسبة للأنثى الاستئمار والاستئذان والتدين،
    وقال صلى الله عليه وسلم " تنكح المرأة لجمالها ولمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك" أو كما قال عليه أفضل الصلاة والتسليم،
    فهل البنت الصغيرة هي من ذات المال أم من ذات الجمال أم من ذات الدين؟؟
    هنا تبرز أخلاق الرجل المتقدم ثمانيني أم عشريني أم ثلاثيني العمر .. فلماذا يتزوج تلك الصغيرة .. !
    وأن البنت يجب أن تراعي صاحب الدين والخلق لتتزوجه صغيرة كانت أم كبيرة .. هذه وصيته صلى الله عليه وسلم،
    بالطبع الممارسات الخاطئة واستغلال البنت أو المتاجرة بها هي من الجاهلية المرفوضة خلقاً وديناً ولها أن تستولي على زواجها القاضي إذا كان والدها من هذا النوع..!
    بالنسبة للبنت التي أدرجت صاحبة الموضوع قصتها فلا نعلم ما هو وضعها عند زواجها !
    أما أنه تم الزواج والإنجاب فالموضوع منته تماماً ومقفل على هذا .. لا نقاش .. ولا أظن بعد الإنجاب أن تكون البنت لازالت قاصرة أو لا تفهم، أما إن استحالت العشرة مع الزوج فالموضوع أيضاً يأتي بالتفاهم ومحاولة الإصلاح وهذا لكل حالة على حده .. مع مراعاة مصلحة الأبناء والبنات..
    مشكلتنا الوحيدة التي نعاني منها هي ضعف ثقافتنا الدينية مع عدم رغبتنا في إثرائها مع أنه واجب شرعي أن نطلب العلم ونتعلم القرآن والسنة وهي ليست من الأمور الثانوية.. هذه النقطة يجب مراعاتها في الحلول مع أولياء الأمور الذين يجب ترشيدهم بكافة الطرق والوسائل حتى يشعروا بمسئوليتهم ويراعوا أماناتهم ..

    بالنسبة للأخ الكريم انبلاج الفجر
    لعلي أوضحت لك في ما سبق بعض الاستفسارات الواردة في ردك،
    ولكن لي ملاحظة على ما أوردته عن طلبك للدليل من القرآن !
    ألا تعترف أخي وتقر بالسنة النبوية ؟!
    احذر أخي من التهاون في هذا الأمر الهام فالسنة هي وحي أوحاه الله لرسوله الكريم وتهذيب له
    وتنظيم أمور العباد وتفسير القرآن، ومن نقل السنة لنا هو من نقل القرآن فالتشكيك في السنة المطهرة هو تشكيك
    في القرآن الكريم ..
    هداك الله وعافاك وأقر عينك بالتفقه في الدين .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    المقهورة بالحمق فسطاطنا
    الردود
    52
    ملحوظة على جنب:
    يعتبر علماء النفس زواج كبير السن من شابة وزواج الشاب من كبيرة في السن مثالية نفسية لا حدود لها !!!!
    أحد أعلام الطب النفسي في عالمنا العربي سمعته بأم (عيني ) وليس أذني
    أقول سمعته ينعت نبينا صلى الله عليه وسلم بالعبقري !!!لماذا لأنه تزوج لما كان شابا من كبيرة
    وتزوج لما كبر من صغيرة !!!!
    صلى الله عليه وسلم
    ورضي الله عن زوجاته
    الشاهد من حديثنا أننا صرنا عبادا للعلم
    فلو قلت هذا الكلام لبني علمان لقبلوه مادام علميا
    ولأنكرت قلوبهم ذلك لأنه وافق خبر وحي !!!
    الأخت التي تقول : هذا رسول الله فأيكم رسول الله صلى الله عليه وسلم !!!!
    هذا من عجائب الأقوال يا رعاك الله
    والرد عليها من أوجه :
    الأول : إن كنت تقصدين أنه فعل مخصوص له صلى الله عليه وسلم كوضع النبات على القبور وغيره فقد أبعدت النجعة
    فالأصوليون على أن فعل النبي صلى الله عليه وسلم لا يعد خصيصة له إن فعله الصحابة !!!!
    فكم من صحابي تزوج ممن تصغره
    لماذا نبتعد ؟!!
    هل تعلمين من هو زيد بن عمر بن الخطاب ؟!!!
    هو ابن أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب رضي الله عنه وعنها
    وقد ولدت بعد الهجرة ببضع سنين !!!!
    إذن .... فقد سقطت الأولى سنية كنت أم شيعية ( أقصد من يقل بهذا الكلام من سني أو شيعي فالدليل مشتر وقد تعمدته لجهلي بأيديولوجية من أحاول )
    الثاني :
    إن كنت تقصدي تفخيم جناب رسول الله صلى الله عليه وسلم وكأنك تريدين القول :
    هذا نبي له أن يفعل فأيكم نبي؟
    فهذا أعجب من الأول !!!!!!!!!!!
    اذن لا نصلي ولا نصوم ولا نزكي
    اذن نلغي اية : لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة
    وثالثة الأثافي : قولك هات دليلا من القران !!!!!
    قال تعالى : وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ..الاية
    وهنا نرى أن الله أنزل ذكرا ونزل ذكرا
    اذن هناك ذكرين نزلا
    فإن كان الثاني- والمعني بصيغة المبالغة -هو القران فما هو الذكر الذي نَزََل ليبيين الذكر الذي نُزِِِِِل ( بتشديد الزاي وكسرها حيث لم أجد الشدة في لوحة مفاتيحي المباركة )
    أجمع العلماء أنها السنة النبوية وأنها محفوظة ليوم الدين
    بل إن أول ما يرفع من العلم قرب قيام الساعة هو الفرائض كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم
    ورفعه دال على أنه كان قد نزل
    والسنة ناسخة للقران كما القران ناسخ للسنة
    والأمثلة كثير جدا أبسطها حديث لا وصية لوارث
    كل ماسبق دال دلالة قطعية على حجية السنة باحادها ومتواترها !!!
    ثم يأتيك رجل شبعان ريان متكئ على أريكته يقول حسبكم القران فما وجدتم فيه من حلال فأحلوه وما وجدتم من حرام فحرموه كما أخبر صلى الله عليه وسلم : رب شبعان ريان متكئ على أريكته يأتيه الأمر من أمري والنهي من نهيي فيقول حسبكم القران ما وجدتم في من حلال فأحلوه وما وجدتم من حرام فحرموه ألا إني أوتيت القران ومثله معه .
    ألا فلنتكلم بعلم .....
    أو نسكت بحلم .......

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    في حروف القصيده
    الردود
    272
    أخي يا محسنين
    أولا أنا لم أكفر هذا التصرف إطلاقا بدليل قولي هذا وإستشهادي بهذا
    (ونحن كمسلمين نعرف ان عقد نكاح الطفلة القاصر مهما كان عمرها بواسطة ولي أمرها والمأذون الشرعي يعتبر صحيحا من الناحية الدينية
    وهذا ما صرح به أحمد المعبي حين وضح المقصد من إجازة زواج الطفلة القاصر بقوله:
    (عقد نكاح الطفلة القاصر مهما كان عمرها بواسطة ولي أمرها والمأذون الشرعي يعتبر صحيحا من الناحية الدينية ،على أن يتم البناء بها بعد بلوغها ولها الحق في رفض استمرار هذا الزواج بعد بلوغها ،أما من الناحية الشرعية فهو يخالف مقاصد الشريعة المأخوذة من روح الإسلام ومن ضمن هذه المقاصد الحفاظ على النسل، وزواج الطفلة القاصر لا يحقق الهدف منه لإنها قد لا تحتمل الحمل والولادة وربما لا تستطيع الإنجاب ،مع افتقار هذا النوع من الزواج للمودة والرحمة والألفة ،والسياسة الشرعية تقتضي التنظيم لصالح الإنسان باختلاف الزمان ،فزواج الجدات والأمهات قديما في أعمار مابين العاشرة والسادسة عشرة ،لا تتفق مع زواج القاصرات في هذا الزمن ، وذلك لوجود موانع بيولوجية وتعليمية تجعل زواج القاصر حاليا غير مناسب لها تماما ،المعبي يصرح بأن زواج القصر لا يتناسب مع عصرنا الحالي لإنه لا يحقق الغرض ولا الأهداف منه ولا يطبق السياسة الشرعية مؤكداً بأنه يرفض إجراء عقد نكاح فتاة تحت سن السادسة عشرة) .)

    ثم لنكن منصفين من جميع الجوانب فأنا لن اقبل لأختي الصغيره زواج كهذا أبدا وإن كان هناك بعض من هذه الانكحه لقي نجاحا ولكن الذي انتشر الان بين الاباء والذين طلبت فرض عقوبات عليهم وهم من يبيع ابنته كسلعه على صديقه أو أي كان ودائما ما يكون رجل كبير في السن وهذا هو المقصود من الحديث كله

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الردود
    837
    قالوا وقلنا
    حق يراد به باطل !!

    اعجبني حديثك سيدتي حتى اتيت الى اخره عندما قلتي :
    الحلول المتقترحه هنا هي فرض عقوبات على أولي الأمر حين يقدمون على فعل كهذا وتحديد سن زواج معين على الآباء الالتزام به.
    كما انه يفرض على المأذون الشرعي شروط معينه لابد أن تصاحب عقد النكاح وأهمها سن الزواج للطرفين.

    كلامك الاخير هو الباطل !

    هل اعيد ما قاله من قبلي أم اختصر لك واقول :
    طالما تعتقدين أن مثل هذا الزواج شرعي ... فبأي حق تطالبين بمنع مثل هكذا زواج؟
    سؤال مباشر واريد اجابة مباشرة ... إن اردتي

    كل الود يا فاضلة
    وانا مع تثبيت مثل هذا الموضوع لأهميته

    7
    7
    7
    7
    7
    7

    مداعبة:
    قولك الحلول المتقترحه هنا ...
    لو كانت المتقرحه لكان اجمل

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    في قلب أمي
    الردود
    105
    مرايا \ يا محسنين
    كاتبة الموضوع هنا لم تنفي مشروعية هذا الزواج من ناحيه هل هو حرام ام حلال بقولها هنا وإستدلالها
    ونحن كمسلمين نعرف ان عقد نكاح الطفلة القاصر مهما كان عمرها بواسطة ولي أمرها والمأذون الشرعي يعتبر صحيحا من الناحية الدينية
    وهذا ما صرح به أحمد المعبي حين وضح المقصد من إجازة زواج الطفلة القاصر بقوله:
    (عقد نكاح الطفلة القاصر مهما كان عمرها بواسطة ولي أمرها والمأذون الشرعي يعتبر صحيحا من الناحية الدينية ،على أن يتم البناء بها بعد بلوغها ولها الحق في رفض استمرار هذا الزواج بعد بلوغها ،أما من الناحية الشرعية فهو يخالف مقاصد الشريعة المأخوذة من روح الإسلام ومن ضمن هذه المقاصد الحفاظ على النسل، وزواج الطفلة القاصر لا يحقق الهدف منه لإنها قد لا تحتمل الحمل والولادة وربما لا تستطيع الإنجاب ،مع افتقار هذا النوع من الزواج للمودة والرحمة والألفة ،والسياسة الشرعية تقتضي التنظيم لصالح الإنسان باختلاف الزمان ،فزواج الجدات والأمهات قديما في أعمار مابين العاشرة والسادسة عشرة ،لا تتفق مع زواج القاصرات في هذا الزمن ، وذلك لوجود موانع بيولوجية وتعليمية تجعل زواج القاصر حاليا غير مناسب لها تماما ،المعبي يصرح بأن زواج القصر لا يتناسب مع عصرنا الحالي لإنه لا يحقق الغرض ولا الأهداف منه ولا يطبق السياسة الشرعية مؤكداً بأنه يرفض إجراء عقد نكاح فتاة تحت سن السادسة عشرة) .)


    القضيه هنا ليست قضية هل هو حلال ام حرام ام انه مجرد دراسه للموضوع من ناحية الشرع فهذا الامر تم البت فيه
    القضيه هنا تتعلق بالاباء حين يأتيه صديقه لتدخل عليه إبنته ذات الثمانيه سنوات بالقهوه او الشاي فيقول له الاب هي لك اهديها لك كأنها سياره مثلا او ساعه
    الموضوع هنا إنساني اكبر منه قضيه تناقش من ناحية الدين
    جميعنا يعرف انه حلال وإلا لما تزوج الرسول عليه الصلاة والسلام بأمنا عائشه رضي الله عنها وهي ذات تسع
    لكن زمن الرسول صلى الله عليه وسلم تغير الان
    وزمن جداتنا اللواتي تزوجن بعمر الثالثه عشر لا يتناسب مع زمننا هذا
    اعود واقول انتم تناقشون موضوع تم البت فيه وهو ليس بحاجه هنا للحديث عنه ألا وهو الجانب الشرعي لانه أمر مفروغ منه وليس هنا مجال للشك فيه وأوضحت الكاتبه ما امكنها لكم أنها لا تقصد هنا الناحيه الشرعيه
    إن اردتم الحديث تحدثوا عن هذه الفئه الشاذه من المجتمع من الاباء الذين يفعلون ببناتهم هكذا
    وقبل ان يصرخ احدكم في وجهي بعد هذا
    فلينظر لإبنته الان او أخته من ذوات التاسعه والثالثه عشر وليتخيلها بعقليتها الان ومدى تفهمها ان تكون زوجه وام ومسؤله عن بيت وزوج وابناء
    وانتم تعرفون أيضا ان عقلية هذا الجيل ليست كعقلية الاجيال القادمه
    في زمننا هذا ذات الثامنه عشر لازالت بحاجه لمراقبه من الاهل لتصرفاتها وتوجيهها ما بالكم بطفله ذات تسع سنوات
    فكروا بهذا الامر من هذه الناحيه فقط وستعرفون مدى فداحة الامر.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    في حروف القصيده
    الردود
    272
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مرآيا عرض المشاركة
    قالوا وقلنا
    حق يراد به باطل !!

    اعجبني حديثك سيدتي حتى اتيت الى اخره عندما قلتي :

    كلامك الاخير هو الباطل !

    هل اعيد ما قاله من قبلي أم اختصر لك واقول :
    طالما تعتقدين أن مثل هذا الزواج شرعي ... فبأي حق تطالبين بمنع مثل هكذا زواج؟
    سؤال مباشر واريد اجابة مباشرة ... إن اردتي

    كل الود يا فاضلة
    وانا مع تثبيت مثل هذا الموضوع لأهميته

    7
    7
    7
    7
    7
    7

    مداعبة:
    قولك الحلول المتقترحه هنا ...
    لو كانت المتقرحه لكان اجمل
    مرايا
    نعم أنا مع فرض عقوبه على الاباء حين يجبرون بناتهم على زواج كهذا
    ستقول لي وإن وافقت
    سأعيد لك بعضا من كلام الاخت اميرة المساء
    وأقول ان طفلة كهذه ليست بنضج عقلي يسمح لها بأن تقرر مصيرها بأن توافق او لا وستجد أن الامهات دائما ما يحاولن بشتى الطرق إيقاف النكاح من هذا النوع
    انا لم انفي مشروعيته وكلامي واضح وإن كنت إستشهدت بكلام مثل النجيمي وغيره حتى لا أجد منكم من يقولني قولا لم اقله
    اطالب بمنعه لأنه مشروع فاشل من البدايه وهو بمثابة وأد للفتاه عصري كوأد البنات في الجاهليه
    فزمن الرسول صلى الله عليه وسلم ليس كزمننا وزمن الصحابه والتابعين ووووإلخ
    قبل مئة سنه من زمننا هذا كانت الفتاه تزوج بعمر الخامسه عشر فما فوق لأنهن قديما كانت تربيتهن هذا ونضج عقولهن لم تدخل فيه وسائط حديثه مثل التي تدخل في نضج عقلية فتيات اليوم
    أنظر الان لفتاه في عمر الثامنه عشر وتمعن جيدا في طريقة تفكيرها او حتى تصرفاتها تجدها اقرب الى طفله منها الى راشده
    بالمختصر المفيد أي مشروع زواج من هذا النوع فاشل بنسبة 95% بنظري اما ان ينتهي بالطلاق وصدمه ستعاني منها الفتاه بقية عمرها او يستمر مع برود او كره عام للحياه الزوجيه بتفاصيلها
    اما الخمسه الباقيه لا تمنحنا سببا كافيا للإستمرار في تقبل انكحه مثل هذه
    ثم القضيه هنا قضيه إنسانيه كما قالت وليست قضية الحلال او الحرام

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •