Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 85
  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    خلف دهاليز الكلمات << لزوم الهياط
    الردود
    1,141
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قس بن ساعدة عرض المشاركة
    والله يا مصطفي انك كبيييييييير

    كلما قرأت جديدا قلت بيني وبين نفسي هذه القمة ولن يكون هناك اجمل ثم ها انت مشكور مأجور تنقلب على توقعاتي وتكتب اجمل مما كان

    نص ممتع وظريف كحضرتك
    ومضحك كالحياة

    ومتناقض كتركيبتنا البشرية

    وجدت دروسا في الحياة هنا وتجرعتها مع الضحكة

    سرني ان المقعد الاول كان لي
    وانه لتحياتي

    والى الارقى في المرة القادمة وانت كل يوم ارقى
    شكراً لحضرتك ، لتشريفك ، لدعمك المستمر ..
    لا أعرف طريقة مناسبة للرد سوى بالشكر ..
    فألف شكر لتشريفك


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة wroood عرض المشاركة
    حتى عندما يستيقظ هذا الضمير الذي يتعلق بنا نحن نطلق عليه مسمى آخر وهو جلد الذات!
    المساواه بين الذات والآخرين أمر قد لا يفعله الا الأولياء.
    ..
    أنت ونصك تستحقون الاحترام.
    مختلف أنت.
    شكراً لك و كثيراً..
    العفو أيتها الكريمة ..
    ( المساواه بين الذات واالآخرين أمر قد لا يفعله إلا الأولياء )
    هذه طريقة دبلوماسية لقول : لا أحد يفعل ذلك ..
    كلامك صحيح ، جداً
    شكراً لمرورك الكريم


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جعفَر.. مؤقتاً عرض المشاركة
    لو عرفت أن الضحية لم تصرخ إلا بعد أن جلدها الجلاد،
    لما ساويت بينهما !

    يوما بعد يوم، تتضح صورتك أكثر،
    و لسوء الحظ، ثيرون أحلى بكثير !
    أهلاً بك أيها الفاضل ..
    قدمت في موضوعي نوعين من الجلادين ومثلهما من الضحايا ..

    النوع الأول من الجلادين : من يقتل الأبرياء في العراق وأفغانستان وفلسطين .
    النوع الثاني : من يفجر الأبرياء في أميركا وبريطانيا والعراق والأردن .

    النوع الأول من الضحايا : الأبرياء في العراق وأفغانستان وفلسطين .
    النوع الثاني : الأبرياء في أميركا وبريطانيا والعراق والأردن .

    فمتى ساويت بين الضحية والجلاد ؟




    أهلاً بك ، وشكراً لتشريفك متصفحك


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابوالدراري عرض المشاركة
    قليله هي المواضيع التي تستطيع إكمالها هذه الأيام ..
    وأنت تجذبني من الناصية ..

    لتلقيني في أتون سطرك الأخير ..
    تحايا .. بقدر صدقك .

    وجمال قلمك .
    يامختلف !
    ألف شكر لحضرتك على المجاملة الرقيقة ..
    وشكر أكبر لتشريفك متصفحك .. أهلاً بك

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حسنان عرض المشاركة
    تنفست هنا أين أنت أيها الجميل؟
    كم اشتاق لك
    كن هنا دائما
    تشتاق لك الجنة يا طيب ..
    شكراً شكراً لك

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نورس فيلكا عرض المشاركة
    أهي مبالغة في جلد الذات أم مبالغة في النرجسية لست أدري ... ولكن كلاهما مبالغة على أية حال ... سأدعي أننى أفهم المشهد بصورة أخري وسأسوق لك تبريري ... وسأزعم أنك لم تفهم المشهد (المنقول عن موضوعك) ... ...
    مخطئ من يريد من الامريكي أن يحزن لضحايا العراق .. ومن قال أن أحدا يريد ذلك .. هذا الامريكي لدية مضادات حيوية ضد الحزن والبكاء قد أخذها على جرعات بدأت منذ هيروشيما وناجازاكي والحرب الكورية وفيتنام ومرورا (بتحرير) الكويت واغتصاب أفغانستان والعراق والخ... هو لا يبكي بل ينتشي وستكون مبالغة منا أيضا أن طلبنا منه أن لا ينتشي ...هو يدفع من ضرائبه مبالغ طائله كي يبقي الجميع تحت بسطار المارينز .. خلف المحيطات وحولها ...
    نفس الامر ينطبق على البريطاني الذي مازال يراك عبدا نشيطا يعمل في إطار إمبراطوريته العظمي التى لا تغيب عنها الشمس ولا العداله ...هو إن بكي سيبكي خلسه دون أن يراه أحد على غياب هذه الشمس .. وكيف اصبحت شركة تاتا تملك شركة الجاكوار وصار رب العمل الجديد هو نفسه من كان يوما ما خادمة المطيع وعبده الرائع مفارقة مبكية حقا ولكن للانجليزي وليس للهندي ... له أن يبكي على هذه المفارقة فقط وليس على مايفعله جنوده في قلعة موسي وهلمند ...أما أن خاف من الميترو فهذه طبائع النفس البشرية .. يتعادل خوفه من إنتحاري أو خطأ كمبيوتر يؤدي إلي كارثه أو بنشر طارئ في إحدي إطارات القطار التيوبلس ....هو كان يخاف حتى قبل تفجير الميترو ... ولكنه الان أيضا يملك مفتاح التبريرات ليفتح الباب واسعا لامور يطول شرحها هنا يتعلق بعضها بمسح قرية عن بكرة ابيها في أفغانستان وأشياء تافهه أخري ...
    أنا من المتحمسين جدا للقضاء على الحوثيين ... أريد نصرا بأي ثمن وكيفما اتفق وبأي شكل فأنا لم أنتصر منذ عصور خاصة وأن آخر معركة أنتصرت بها كانت غزوة بدر ...

    كان أخ جمال محقا حين طردك ... تبريراتك ليست مقنعة أبدا ... ولكن رغم ذلك شكرا لك فهذا لم ينقص من روعتك شيئا ...
    أهلاً بك أيها العزيز ..
    حسناً أنت لم تبتعد ـ كثيراً ـ عن فكرتي التي طرحتها ..
    لكنك قدمتها بشكل مختلف ..
    هذا الأميريكي أو البريطاني لديه ( المبرر ) الذي يقنعه ..
    ليس بالضرورة يقنعك ..

    هو صادق في شعوره ، صادق في قناعته ، ولديه مبرر يدفعه للدفاع عن ما يعتقد أنه الحق بكل حرقة ومرارة ..
    يعني عندما يصدف أن بريطاني قد يموت في سبيل القضية الفلسطينية ، والدفاع عنها ، فذلك ليس لأنه يشعر بألمنا لدرجة أن يتبنى وجهة نظرنا للأمور ، يعني هو عندما يتألم لألمنا لن يبلغ به المصاب ما يجعله يصرخ مثلاً ( يا لهوي ) !


    صدقني نحن نفعل تماماً المثل ، هناك من الأجناس البشرية من نعاملها باحتقار ودونية ..
    وحتى عندما نعاملهم بعطف ، فهو عطف الكبير على اللاشيء ، من باب الرأفة بالأشياء فقط !

    ما هو موقفي من قضية كشمير !
    هل أنا متحمس لمعاناة الأشقاء في دارفور !
    أنا متحمس لدرجة تجعلني أدعو لهم بالرحمة فقط !
    شرط أن ينتهي صحن اللب الذي أمامي ، لكي تصبح يدي فارغة لكي أرفعها للدعاء ..

    لن نطالب الآخرين بما لا نفعله ، قطعاً

    أنا أكتفي بتقديم الفكرة ، الفكرة فقط ..
    حتى عندما أناقش وأرد فإنني لا أملك ( المبرر ) الذي يجعلنه أدافع ( بقوة ) عن فكرتي أو رأيي !
    لأنني ــ ببساطة شديدة ــ ليس لدي رأي في كل ما سبق !!


    نعم لقد كان محقاً عندما طردني ، حتى أنا قلت ذلك لنفسي ..
    بالنسبة للمبررات ، أنا لم أكن مقتنعاً بها ، ذلك أنني لم أكن مهتماً فعلاً بقضية طلاقه من عدمها ..
    وإنما ذهبت ليقال ذهب ، ليس أكثر ..

    أهلاً بك ، جداً ، يا طيب ، وأشكرك على رأيك الذي يشرفني ..



    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (سلام) عرض المشاركة
    تبقى من الأجمل الذي يمكن أن يقرأ
    صعب أن يكون العمق بهذه السلاسة .
    كالعادة أستاذي ، وجودك يسبب لي قدراً كبيراً من السعادة ، من الصعب أن يسببه غيرك ..
    الشكر كالعادة هو ما أملك فقط ..
    فاقبل شكري
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سمـــو الارض عرض المشاركة
    ابن ابي فداغة


    كبير من يوم يومك
    كنت اقرا بصوت عالي
    لمجموعة اصدقاء يتجمهورون لديّ ليلا
    ما تكتب
    أصبحوا ملهمين بما تدون
    مع قهقهات تتعالى تارة واخرى
    لانك جميل نجد الجمال هنا
    والمتعة مع الم بوخز ابر
    لا خلاص منه لانك تشخص واقع
    بشكل جنوني
    دمت هكذا
    وسلامي لـــ علاء
    حبيبي قلبي

    الله يسعد قلبك يا طيب ..
    كلام يطربني ، ويسعدني ، ويشرفني ..
    أن أشارك ــ ولو بشكل ضئيل ــ في إدخال السعادة على قلبك وقلب من تحب ،، فهذا أمر كبير جداً بالنسبة لي ..!
    شكراً لحضرتك ، وأهلاً بك أنت وأصدقائك ...
    سلامك يوصل .. إن شاء الله

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة شنحوط عرض المشاركة
    ولقد إنه أجمل ما قرأت

    :
    :
    عني !

    شكرا لك.
    العفو يا طيب ، العفو ..
    الشكر لك على الإطراء الذي لا أستحقه ، وعلى مرورك الكريم

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة العابد RH عرض المشاركة
    من أفضل ما قرأت هنا
    أنت رائع فوق العادة
    أريد نقله لموقع آخر مع الحفاظ على اسمك إن سمحت لي يا مصطفى ..
    وشكراً كثيراً لك ..
    بل الشكر لك أيها العزيز ..
    فداك يا العابد ، فافعل به ما تشاء ..
    أكرر شكري لمجاملتك الرقيقة ، ولمرورك الكريم ..
    أهلاً بك


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة وطأت أرض الياسمين عرض المشاركة
    والله لقد اثرت حيرتي المستنفره دائما وابدا .


    اراني تاره تلك البريئه التي تحزن لخطأ الغير وتسارع لدفنه بكامل طاقتها
    اراني اخري تلك المتعاليه التي تجد في جلد الاخر مواساه لها ومتنفس لافعالها .


    ربما هو خليط من الانا ومحاربتها !!
    لكن الاكيد انها وصف كامل للبشري
    ما الضمير هو انسان يخطئ ويتلكأ ويرواغ ويسدد ويصيب وينكسر
    يمرض ويسكن وينفعل ويتم رشوته احينا ويثأر من نفسه ولنفسه اخري !!
    بنسب تفرضها التغيرات المناخيه والنفسيه وحتي تغيرات تطرأ بعد فلم رائع كا سويت نوفمبر
    وان كانت نهايته تجعلك تضرب الارض برأسك قبل قدميك !!


    اما عن مفارقات الغرب واحساسهم المرهف اختلف معك في توصيفه فقد وضعت الجلاد و الضحيه في نفس السله واحكمت الغلق بيد ان شتان بين الطرفين
    او ربما هو تبرير للتبرير امام تبرير اكبر للانتصار للذات من يدري ,
    نفسي لالا اثق بحكم تلك المارقه ..


    استاذي نص اكثر من مبهر
    وابحار في البلاك كوميدي ببراعه تملكها انت
    مودتي


    أهلاً بك ..
    مشاركة ثرية ..
    أحيلك لردي على الكريم نورس والفاضل جعفر ..
    أعتقد بأنني لم أقم بتبني جانب معين من القضية ..
    اكتفيت بتقديمها فقط ..

    إلا أن مشاركتك تسعدني جداً ، وتزيدني ثراءاً بالمعلومة ، والفائدة ..
    فأهلاً بك دائماً


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الداهيــة عرض المشاركة
    شوف يا أبو فارس , بالنسبة للفلم ( نوفمبر الجميل ) , فهو بلا شك فلم دجّة

    أجل إنسانة مصابة بالسرطان تحب كل شهر شخص

    ويجي نوفمبر وتطيح في الوجه الصيني الأمريكي
    وتموت بين يديه , أموت أنا على رومانسية الخواجات


    على العموم , أكلت مقلب في الفلم ولا ينفع الكلام ..


    وبالنسبة لك ولما تكتب , فأنت أنت , جمالك وروعتك وتبسيطتك للسخرية اللاذعة التي تشفي الغليل , وتقديم أفكار يستغرب القاريء كيف لم تخطر على باله من قبل ؟!

    ذلك لا لشيء , إلاّ لأنّك عميق بتواضع .

    شكراً يا أبا فارس .
    العفو يا سيدي ،
    الشكر لتشريفك ، ولروحك التي تجلب السعادة لي كلما حضرت ..
    بالنسبة للفلم فإنه تكفيه أن يكون فيه جزء فائق الجمال ليجعل الفلم كله جميل .. وشارليز جزء كبير جداً منه ، فمن الطبيعي أن يكون جميلاً .!
    تماماً مثلما أن وجودك في هذا الموضوع كفيل بجعله جميلاً جداً جداً ( ولا يهون السادة القراء الأفاضل )
    شكراً لك ..

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد غيث عرض المشاركة
    شكراً على معظم ما ورد هنا يا مصطفى ،

    و بالطبع ليس المقصود أنّ ما تبقى ليس شكراً عليه ، بل المقصود أنّ فيه كلام و أخذ و ردّ لا ينفع من خلال الشاشة .

    شكراً على هذا الإمتاع و البساطة و السلاسة النادرة .

    محبتي لك .
    الله يسعدك يا رفيق ، مرورك له طعم مميز ..
    طعم الاختلاف الراقي ، والرقيق في آن معاً ..
    شكراً لتشريفك متصفحك يا طيب

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حمزاتوف عرض المشاركة
    سلامات أبو فارس
    موضوعك كويس وقد توقعت أن يكون كذلك من عنوانه فقط لأنني أعرف أنك تتقن التنقيب عن الأشياء العميقة والضمير أعمقها.

    في الشق الاجتماعي : لو كنت مكانك لما تدخلت في مشكلة " بيت حماي " إلا بناء على طلب رسمي موقع من حماتي وعمي وأصحاب القرار في العائلة المستهدفة..ولذلك فلا تحزن كثيراً على تصرف نسيبك..لو كنت نسيبي لاستدعيتك من أول يوم في الأزمة سواء أكنت أنا الزوج أم أخوه أم أبوه أم حتى الحماية نفسها
    وللأسف فإن مثل هذه المشاكل لا يتدخل فيها الحكماء إلا في ما ندر أغلب من يتدخلون فيها وتكون لهم الكلمة العليا هم " خرابين البيوت "..
    تدخلت ذات يوم في مشكلة مشابهة - بناء على استدعاء من طرف وقبول من الطرف الآخر وعدم ممانعة من بقية الأطراف " الذين ليسوا أطرافاً في الأصل ولكنهم يتدخلون بمعنى ودون معنى " -..ونجحت والحمد لله.
    ولا أجمل من أن تنجح في حل مشكلة من هذا النوع إنها أفضل عندي من نجاح سياسي بالوصول إلى حل سلمي عبر مفاوضات.
    وهو نجاح مستمر في الزمان وتتجدد بهجته كل ما شاهدت أبناء الزوجين اللذين تم إنقاذ حياتهما الزوجية في طريق المدرسة أو في العيد.

    في الشق السياسي : المتعلق بأحزاننا وأحزانهم أتفق مع الأخ نورس.
    صحيح أن العرب والمسلمون فرحوا - وأنا شخصياً فرحت - عندما اتصل بي أخي يخبرني بأن " طائرات تهاجم الولايات المتحدة " وصرخت على الهاتف : الله أكبر.
    ولكن هذه الصرخة لا تعني أنني سفاح وإرهابي ومتعطش للدم لأنني لست عنيفاً في طبيعتي وأحب الحلول السلمية
    ولكن لهذه الصرخة قصة عمرها أكثر من عشرين عام من الاحتقان والخيبة والأسى لما فعلت و تفعل بنا الولايات المتحدة.
    والفرق بين جراحنا وجراحهم أن الأخيرة تم تسليط الأضواء عليها كثيراً مقارنة بالكثير من مآسينا التي تولد وتموت في الظل وهي إن سلطت عليها بعض الأضواء فسرعان ما تخبو ونشارك نحن في جعلها تخبو.
    ما زال مبدأ " قتل امرئ في غابة جريمة لا تغتفر - وقتل شعب آمن مسألة فيها نظر " ينطبق على واقعنا حتى اليوم.
    لا مقارنة البتة في مسألة الضمير بين قاتل يستطيع انتقاء طريقة الانتقام من بين طرق كثيرة متاحة وبين آخر لا يملك إلا خياراً وحيداً يشبه خيار شمشون.
    لا مقارنة بين تدمير برجين وقتل كم ألف مقابل احتلال بلد كبير وقتل أو التسبب بقتل مئات الآلاف فيه.
    لامقارنة بين لص يدخل أرضي ويطردني منها ثم يطلب مني أن أكون صاحب ضمير حي عندما أطلق صاروخاً ويصيب عجوزاً مسنة بالخطأ.
    هذه العجوز لم تكن في مكانها الصحيح .. كانت لصة ومحتلة ورغم ذلك لم أرد قتلها ولكن الصاروخ أصابها فما ذنبي أنا ؟ وهل تمكن المقارنة بين هذا المشهد ومشهد طائرة f16 تدك مبنى كاملاً على رؤوس أصحابه مع معرفة الطيار المسبقة باحتمال وجود عجائز وأطفال بنسبة كبيرة أو مع تأكده من ذلك وعمده ؟
    ثم إنه حتى في تفجير الحافلات .. مالذي يجبر الصهيوني الآتي من روسيا أن يأتي لكي يموت في حافلة ؟
    هو في الأصل بدون ضمير لأنه سارق وقاتل ومتواطئ في أخف الأحكام..ليبق في قريته الروسية ولن يمسسه أحد بسوء

    مثال عن " الضمير الغربي الرسمي ":
    عندما يقتل المئات في مخيم جنين ثم تأتي لجنة " محايدة " وتكتب ما نصه :
    عندما تُخبرنا أرملة طبيب إسرائيلي قُتل، وكان رجل سلام بين مرضاه عرب، إنه يبدو أن الفلسطينيين يسعون إلى قتل اليهود لمجرد كونهم يهوداً، يجدر بالفلسطينيين ان يتنبهوا لذلك.

    وعندما يعبّر والدا طفل فلسطيني قُتل في سريره برصاصة طائشة من عيار 50 ملم عن استنتاجات مماثلة في ما يتعلق بالاحترام الذي يكنّه الإسرائيليون لحياة الفلسطينيين، يجدر بالإسرائيليين ان يصغوا لذلك.

    الضحية الصهيوني : " طبيب " بين مرضاه العرب - فاعل خير وملاك بجانحين - قتله العرب فقط لأنه يهودي = العرب يقتلون اليهود هيك..مزاج..لأنهم يهود.

    الضحية الفلسطيني : طقل أصيب برصاصة ولكنها " طائشة " = الصهاينة يحترمون حياة العرب ولكن " ليس كما ينبغي " !

    أرأيت كيف يفكر " الضمير الغربي "؟
    يذكر أن قسماً من الضمير الذي أعد هذا التقرير كان من تركيا..إنه ضمير الرئيس الأسبق سليمان ديميريل.

    ثم لاحظ أن أعتى " متطرفينا " إن صح التعبير لا يطالبون بأكثر من عودة اليهود إلى بلادهم أو بخروجهم من جزيرة العرب.
    فيما الطرف الآخر هو الذي قطع مئات آلاف الكيلومترات وأتانا عامداً قاصداً ونحن لم نذهب إليه إلا بعد عقود بذهاب خجول أسقط بعض الضحايا ومع ذلك مازال وربما سيبقى لعقود أخرى يرغي ويزيد كالثور الهائج فوق جثثنا.

    وعن الحوثيين فقد فرحت حقاً لانتهاء الحرب فرحت لتوقف شلال الدم وسأفرح دائماً عندما يتم احتواء أية أزمة بينية في بلادنا أو إيقافها قبل استفحالها بغض النظر عن الأطراف وعن موقفي منهم.

    ثم إنني نسيت أن أقول لك أنني حزنت كثيراً على ضحايا زلزال هاييتي وعلى ضحايا السل والسرطان والإيدز وداء البري بري في داخل وخارج الولايات المتحدة وسأبقى أحزن لمثل هذه الأمور بكامل الجديّة المتاحة.
    أن إنسان يا مصطفى ولا أريد كلما هتفت بالموت لعدوي أن أخرج وثائق أحزاني وسجلات دموعي الرسمية لأثبت أنني كذلك في مواجهة من يتهمني بالتطرف سواء التطرف اليميني أو اليساري

    تحياتي أبو فارس الكويس
    رأيك يا طيب يحتاج إلى الكثير من التفصيل ، الآن الوقت داهمني ..
    أكتفي بشكرك من الأعماق على تشريفك يا طيب ..
    وسوف أعود بمشيئة الله مع مزيد من التفصيل ..
    فانتظرني ، وأهلاً بك دائماً

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    رصيف المشردين ..
    الردود
    60
    النوع الأول من الجلادين : من يقتل الأبرياء في العراق وأفغانستان وفلسطين .
    النوع الثاني : من يفجر الأبرياء في أميركا وبريطانيا والعراق والأردن .

    النوع الأول من الضحايا : الأبرياء في العراق وأفغانستان وفلسطين .
    النوع الثاني : الأبرياء في أميركا وبريطانيا والعراق والأردن .

    فمتى ساويت بين الضحية والجلاد ؟
    سـ أشرح ما يقصده جعفر , أو الإعتراض على وجهة نظرك بـ شكل عام .. !

    كلامك ( نظرياً )صحيح في حالة أن من تسميهم الأبرياء عندنا وعندهم قتلوا في نفس اللحظة ، وأن من تسميهم ( الجلادين ) من كلا الطرفين قتلوا وسفكوا الدماء بلا أسباب وفي وقت متزامن ..
    والخطأ أن تنفي أن فعل أحدهم كان رد فعل على جرائم الآخر المستمرة منذ أكثر من مئتي عام بلا انقطاع ..

    وعلى افتراض أن التزامن موجود فعلاً , فـ الأطفال الأبرياء هناك .. مستقبلاً هم عباد للصليب ، والأطفال الأبرياء لدينا مستقبلاً عباد لله .. فـ المساواة نفسها مرفوضة ومخالفة لـ قوله تعالى : أفنجعل المسلمين كالمجرمين ما لكم كيف تحكمون .

    وحتى لو , فكلامك لا يقبل وإن أثبتَ أنك افغاني وقتل أهلك وتهدم بيتك فوق رأسك , ثم شعرت بـ أن ما حدث لك عين العدل , لأن هناك برج قد انهار يوماً ما .. !






  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    خلف دهاليز الكلمات << لزوم الهياط
    الردود
    1,141
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حســان عرض المشاركة

    سـ أشرح ما يقصده جعفر , أو الإعتراض على وجهة نظرك بـ شكل عام .. !

    كلامك ( نظرياً )صحيح في حالة أن من تسميهم الأبرياء عندنا وعندهم قتلوا في نفس اللحظة ، وأن من تسميهم ( الجلادين ) من كلا الطرفين قتلوا وسفكوا الدماء بلا أسباب وفي وقت متزامن ..
    والخطأ أن تنفي أن فعل أحدهم كان رد فعل على جرائم الآخر المستمرة منذ أكثر من مئتي عام بلا انقطاع ..


    وعلى افتراض أن التزامن موجود فعلاً , فـ الأطفال الأبرياء هناك .. مستقبلاً هم عباد للصليب ، والأطفال الأبرياء لدينا مستقبلاً عباد لله .. فـ المساواة نفسها مرفوضة ومخالفة لـ قوله تعالى : أفنجعل المسلمين كالمجرمين ما لكم كيف تحكمون .

    وحتى لو , فكلامك لا يقبل وإن أثبتَ أنك افغاني وقتل أهلك وتهدم بيتك فوق رأسك , ثم شعرت بـ أن ما حدث لك عين العدل , لأن هناك برج قد انهار يوماً ما .. !




    أهلاً بك أيها الكريم ..

    أنا لن أقول بأنني لا أخطئ ، ولن أقول كذلك بأنك أخطأت الآن ..

    تقول بأن أبريائهم مستقبلاً هم عباد الصليب !
    وأبريائنا مستقبلاً هم عباد الله !
    وهو ما لا تستطيع أن تجزم به ، وحتى لو كنت متأكداً فهذا لا ( يبرر ) قتلهم بحال من الأحوال ..

    ثم إن موضوعي ـ كله ـ يتحدث عمن يبرر الخطأ ، وأنا أتحدث عن الأشخاص العاقلين ، مثلك ..
    أو اللي كانوا كذلك ــ مثل الأشخاص اللي فجروا العمائر ومترو الأنفاق ــ ثم لم يعودوا كذلك ..
    بسبب أنهم وجدوا لأنفسهم مبرراً يبيح لهم قتل الأبرياء ..

    لم أتطرق أبداً للجيش الأميريكي أو الإسرائيلي ..
    على اعتبار أنهم ــ وهذا رأيي الذي لم أقله وها أنا ذا أقوله ــ مجرمون من يوم يومهم ..
    ولم يكونوا عقلاء وغيرهم المبرر ..

    ليس دوري تحديد من هو البادئ ..
    ولا يصح ــ بالنسبة لي على الأقل ــ أن أعتبر أن ضحايانا هم ضحايا فعلاً ، وضحاياهم ( مجرد قطع غيار بني آدمين ) !


    الزبدة على شان ما أطول عليك سيدي حسان ، كنت أريد أن أصور كيف يكون المبرر مخدراً قوياً لضمير الإنسان ـــ بغض النظر عن هذا الإنسان ، مسلم يهودي برشلوني ولا مدريدي ــ

    الشخص الذي قطع رأس السفير المصري ــ رحمه الله ــ على ما أذكر أن هذا حصل فعلاً إن لم أكن مخطئاً ..
    لم يندم ، لم يتردد ، وهو بالتأكيد بشر مثلي ومثلك ..
    أنا متأكد أنه في يوم من الأيام كان بني آدم عادي يخاف من أن يذبح دجاجة ، لكنه امتلك المبرر الذي يجعله قادراً على قطع رأس إنسان مثله ، ثم ينام قرير العين .!

    لم أكن أريد أن أضرب مثلاً ، حتى لا أعتبر أنني أنتصر لرأيي ، والحقيقة أنني أريد أن أوضح الفكرة فقط !
    أما الأمثال فأمرها هين ، إن كنت ضربت مثالاً خاطئاً فأنا لا أريد أن أزيد الطين بلة ، وأضرب المزيد من الأمثال الخاطئة ..
    لعلي أكتفي بطرح المشكلة كما هي ، وأخفف من الأمثال شوية ..

    بما أني رديت عليك هنا ، فأستغلها فرصة لأرد عليك أيضاً في ردك السابق ، وأشكرك جداً على نصيحتك ، فعلاً روايات الجيب مناسبة جداً لي ، ولا أخفيك أنا أحبها كثيراً ..
    أهلاً بك دائماً ..

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن أبي فداغة عرض المشاركة
    أهلاً بك أيها الفاضل ..
    قدمت في موضوعي نوعين من الجلادين ومثلهما من الضحايا ..

    النوع الأول من الجلادين : من يقتل الأبرياء في العراق وأفغانستان وفلسطين .
    النوع الثاني : من يفجر الأبرياء في أميركا وبريطانيا والعراق والأردن .

    النوع الأول من الضحايا : الأبرياء في العراق وأفغانستان وفلسطين .
    النوع الثاني : الأبرياء في أميركا وبريطانيا والعراق والأردن .

    فمتى ساويت بين الضحية والجلاد ؟




    أهلاً بك ، وشكراً لتشريفك متصفحك
    ما يقصده حسان يا بريء،

    أنك بالطبع ساويت بينهما !

    إذ أن الجلادين لم يهبطوا من السماء يوما ما ليصبحوا جلادين !
    بل إن الأصل في الإنسان البراءة ثم قد يتحول إلى جلاد أو قد يقع عليه بعض الجلد ليتحول إلى صارخ في وجه جلاده !

    أبسطهالك:
    النوع الثاني من أبريائك هم الرحم التي أنجبت النوع الأول من جلاديك >>> فكلاهما جلاد !
    و النوع الأول من أبريائك هم الرحم التي أنجبت النوع الثاني من "جلاديك" و لا يصح عليهم إذ يصبح كليهما ضحية تصرخ !

    إذن كلهم أبرياء..
    أحدهم البادئ الأظلم و ثانيهم الضحية الذي يصرخ محاولا دفع الظلم عن نفسه، و عين العقل أن يصرخ في وجه الرحم الأساس التي انبثق منها الجلاد !

    هل توافق أنك ساويت بينهما الآن ؟

    و على فكرة،

    الأبرياء ما زالوا ينجبون من النوعين جلادين و ضحايا تصرخ، و لكن هناك قسم ٌ كبير ما يزال بريئا و أراك منهم.
    و عليه:
    فلك أن تخاف من قنبلة ذكية أو عنقودية أو فوسفورية أو نابالمية من جهة، و عليك أن تهرب من الطائرات إن كنت تنوي الذهاب إلى رحم الجلادين "أمريكا" و أنا أنصحك بالسفر برا من جهة أخرى!

    و ربما تضحك إن سمعتَ عن خروف يهرب من يوم عيد الأضحى، و الذي يصدف أنه قد يكون غدا سواءا القريب أو البعيد .
    و إن ّ غدا لناظره قريب !

    بالمناسبة السفير المصري -الله لا يرحم عظامه- بس !



    و إن كانت رسالتنا "الحرب"،
    لما كانت تحيتنا "سلام" !


    رحمة الله عليك يابو مصعب



    إن الفتنة الشرك،
    إن الفتنة ظهور الباطل على الحق، إن الفتنة ضياع حكم الله في الأرض، إن الفتنة أن يحشر الأسود في الأقفاص في كوبا وغيرها.


  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    1,871
    مقنع جدا يا مصطفى..

  6. #46
    ما عندي اقول الا ربي يحفظك

  7. #47
    ( لدي ضمير حي جداً عندما يتعلق الأمر بالآخرين ، لكنه يغط في نوم عميق ، ويرتفع شخيره عندما يتعلق الأمر بي أنا )
    حقا دائما المبرر جاهزا لتبرير افعالنا والتي ربما ضميرنا النائم غير راضي عنها ...

    /

    /

    نص جميل جداا ,, استمتعت جدا بقرائته ..

    كل الود لك ...

  8. #48
    يووه .. وأخيراً مسكتك !
    منذ زمن وأنا أتربص بحرفك ..
    وقد آن الأوان لأقول لك: شكراً كثيراً لأنك تكتبنا أيها الجميل ..

  9. #49
    ابن أبي فداغة...
    أكتب لك التعقيب الأول بعد العاشر,,,
    وصلني قبل أيام خبر عاجل ينص على التالي: " منار الحقي, نص جديد لابن أبي فداغة ".
    وما كان مني إلا أن " ألحق ", وأثناء ذلك وقبل إعتناق الحرف هنا, جلست التوقعات واثقة من نفسها إلى أن صفعتها الحقيقة, فقد كانت أكبر وأجمل منها.
    منذ الدقائق الأولى من عمر حرفك وأنا أحاول جاهدة أن أكتب شيئا يليق بك سيّدي, إلا أن الكلمات ترفض الحياة, فهي تأبى إلا الموت أمام الجمال والعظمة .
    كثيرا ما نطالب بالنظرة الواسعة, البعيدة, الشاملة, المتعددة الأشياء واللا أشياء... إلا أن نظرتك ( التي تنقل لنا مشاهدا نمر بها ونحياها يوميا من غير الالتفات إلى التناقض, السخرية, العبثية والأشياء التي لا ينبغي أن تكون لا أشياء بما أنها تتعلق بحياتنا اليومية ) هي النظرة الشاملة, المذهلة, العميقة, الصادقة, الغريبة بقربها والجميلة بألمها.

    نص ممتاز, وكلما أردتُ الغوص بمناجم الحروف نقبتُ عن نص موقّع باسمك.
    ربي يحفظك ويحميك
    كن بألف خير عمو مصطفى

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    خلف دهاليز الكلمات << لزوم الهياط
    الردود
    1,141
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جعفَر.. مؤقتاً عرض المشاركة
    بل إن الأصل في الإنسان البراءة ثم قد يتحول إلى جلاد أو قد يقع عليه بعض الجلد ليتحول إلى صارخ في وجه جلاده !
    وهل يصبح الأصل في الإنسان البراءة ، ثم بعد ذلك يتحول إلى جلاد ..
    فقط عندما تريد أن تدافع عن مفجري قطارات الأنفاق .!

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جعفَر.. مؤقتاً عرض المشاركة
    النوع الثاني من أبريائك هم الرحم التي أنجبت النوع الأول من جلاديك >>> فكلاهما جلاد !

    أحدهم البادئ الأظلم و ثانيهم الضحية الذي يصرخ محاولا دفع الظلم عن نفسه، و عين العقل أن يصرخ في وجه الرحم الأساس التي انبثق منها الجلاد !


    من الطبيعي أن يَقتل الجلادُ ( الذي كان في يوم ما بريئاً ) البريءَ ( الذي سوف يصبح في يوم ما جلاداً ) !!!!

    اسمح لي .. هذا كلام فاضي جداً ..
    لكنه يعبر عن رأيك ..

    على العموم اللف والدوران كله هذا اللي يسميه الآخرون ( حوار ) أنا ما أعرف له إطلاقاً ..
    ببساطة الإنسان يقول رأيه من أول مرة ، ثم عندما يعود ليسود الصفحات لشرح رأيه مليون مرة يصير سخافة !
    لن تعدم ( التبرير ) ، لديك الكثير من التبريرات أكيد ..
    كلها سوف تصل بك لنفس الاستنتاج صدقني !

    لذلك أنا أسلم عليك ، وأقول لك شكراً لتشريفك متصفحك مرة أخرى ، وحياك الله

    وعلى فكرة

    و لا يصح عليهم إذ يصبح كليهما ضحية تصرخ !


    تكتب هكذا : إذ يصبح كلاهما ضحيةً تصرخ


    وأعود للرد على السادة الأفاضل

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن أبي فداغة عرض المشاركة
    وهل يصبح الأصل في الإنسان البراءة ، ثم بعد ذلك يتحول إلى جلاد ..
    فقط عندما تريد أن تدافع عن مفجري قطارات الأنفاق .!


    لا، هو كذلك من يومه و اقتضى التنويه إمعانا في إيقاظ أهل " إذا صفعك عمك الأمريكي على خدك الأيمن فأدر له الخد الأيسر و اشرب بيبسي و احمد ربك على النعمة " !



    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن أبي فداغة عرض المشاركة

    من الطبيعي أن يَقتل الجلادُ ( الذي كان في يوم ما بريئاً ) البريءَ ( الذي سوف يصبح في يوم ما جلاداً ) !!!!


    اسمح لي .. هذا كلام فاضي جداً .. فعلا
    لكنه يعبر عن فهمك !
    فلولا الجلاد القاتل البادئ الأظلم لما صرخ البريء المظلوم المقتول!

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن أبي فداغة عرض المشاركة
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن أبي فداغة عرض المشاركة
    ببساطة الإنسان يقول رأيه من أول مرة ، ثم عندما يعود ليسود الصفحات لشرح رأيه مليون مرة يصير سخافة !
    لن تعدم ( التبرير ) ، لديك الكثير من التبريرات أكيد ..
    كلها سوف تصل بك لنفس الاستنتاج صدقني !


    هذا عند أبي جهل يقول الإنسان رأيه من أول مرة و يعاند عليه !
    عند أهل "اللهم أرني الحق حقا و ارزقني اتباعه و أرني الباطل باطلا و ارزقني اجتنابه" الأمر يختلف قليلا ..
    إلا إن كان احتفظ برأيه لنفسه و كف شره عن الذين صرخوا بالنيابة عنه و هو ما زال يتقلب بين الخد الأيمن و الأيسر !

    و لا بد أن يعدم المخطئ التبرير يوما ما، تماما كما فعلت أنت هنا،
    و على قولة ربعك "الهريبة تلتين المراجل" !



    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن أبي فداغة عرض المشاركة
    تكتب هكذا : إذ يصبح كلاهما ضحيةً تصرخ
    1-1 يا سيدي

    و عليكم السلام و متصفحي متشرف بوجودك ولو ..


    رحمة الله عليك يابو مصعب



    إن الفتنة الشرك،
    إن الفتنة ظهور الباطل على الحق، إن الفتنة ضياع حكم الله في الأرض، إن الفتنة أن يحشر الأسود في الأقفاص في كوبا وغيرها.


  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    خلف دهاليز الكلمات << لزوم الهياط
    الردود
    1,141
    الكريم : حمزاتوف
    ردك جميل حقاً يا رفيق ، حقاً ..
    في الجزئية الأولى الخاصة بالتدخل للإصلاح ..
    المشكلة أنه لا أحد يؤمن بأنه لا يعرف ..
    الكل لديه رأي حاضر ومفيد وناجع لأي مشكلة ..
    والمشكلة أننا لا زلنا نشاور من لا يعرفون ، وعلينا أن نتحمل النتيجة !

    مشاركتك ــ أكرر ــ جميلة
    وبخصوص الشق الثاني المتعلق بالرأي السياسي ، رأيك كذلك جميل ، ومعبر ..
    خرجت قليلاً عن مناقشة الفكرة الأساسية للموضوع ، لكنك ــ حتى في خروجك عن الفكرة ــ جميل ..
    أهلاً بك دائماً



    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مزار قلوب عرض المشاركة
    خطورة المشاكل اليومية ليست من انعكاساتها وما ينجم عنها !
    الأثر السلبي الذي نجنيه من المشاكل اليومية ليس هو ما تؤول إليه هذه المشاكل بالضرورة ..
    بقدر ما هو من تبعات هذه النتائج والانعكاسات ! والتي عادة ما تكون من صنعنا نحن
    من صنعنا نحن من خلال رعونة التعامل مع أي حدث طارئ واستخدام اسلوب التفخيم والزجر غير المناسب !
    إذا كنا نتعامل برعونة مع مشاكلنا اليومية فنحن نواجه مشكلة من نوع آخر ..
    مشكلة تهون عندها المشكلة الجوهرية !
    ولهذا تتشتت الأسر لدينا وتزداد نسب الطلاق وحالات هروب الفتيات وتسرب الخادمات ..و .. !!
    عيوني أنت يا مزار ، الحقيقة أني ما فهمت بالضبط ، لكن كأنك تقول : أن خطر المشاكل اليومية ليس النهايات المؤلمة بالضرورة ، أو الصدوع الهائلة في العلاقات ، بل الشروخ البسيطة أو التراكمات غير الملاحظة والتي تشكل مستقبل هذه العلاقة ..!
    كأني فهمت كذا
    بالنهاية أنت فيلسوف باقتدار

    أشكرك يا طيب على ما قلته في حقي ، لك مني كل محبة وتقدير واحترام




    Quote المشاركة الأصلية بواسطة DELL عرض المشاركة
    لا أريد فطورآ لهذا الصباح حرووفك كاافيه لحد الاشباع كم أنت مبدع و جميل ..







    إستطاعت إحدى الأخوات أن تزيل الجوفة مع أخيها بأن تقول له يوجد كتاب في المكتبة يخدم القرر الذي تعانيه ............. عمل الطالب / سلمان العوده
    ألف شكر على هذه المجاملة الرقيقة ، وشكر أكبر لمروركم الكريم
    شكراً

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنا داري عرض المشاركة
    لن أضيف جديدا .. أنك جميل وحديثك مجمّل وموضوعك أجمل , والردود جمالات ...
    لكن فقط أريد أن أسأل عن جمال ؟؟ ايش صار معاه ؟؟ طلّق !!
    أرجو أن يكون قد راجع نفسه ...

    وبالنسبة للضمير ما ضمير ... ولا يهمّك , الأمور كلها تمام ...

    و ... أنا داري
    وأنا لا أقصد الخوض في الخصوصيات أو تبعاتها ، إنما أقصد الاستشهاد فقط وضرب الأمثلة في أمور يومية حياتية أخلص منها لاستنتاج معين
    لا أريد أن أحور الموضوع عن مساره ..
    لكنني أشكرك جداً سيدي على المجاملة الرقيقة ، وعلى تشريفكم متصفحكم
    أهلاً بك

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنستازيا عرض المشاركة
    واليوم هو يوم العطلة الأسبوعية ..
    الأطفال نائمون ، والطعام لذيذ ..
    ولأسباب كونية لا يعلمها إلا الله ، توقفت الحنفية عن تهريب المياه !
    والثلاجة العجوز لم تعد تئن وهي تشتكي من آلام مفاصلها ..
    التلفزيون القديم يثبت لي كل يوم أنني على حق عندما أقول أن ( الضرب بيجيب نتيجة فعلاً ) !
    هذا التلفزيون الهمام الذي يذكرني بشباب أول ، تصبحه بالضرب وتمسيه بالرفس ، لكنه ـ بالرغم من ذلك ـ يعمل دون شكوى أو توقف !
    أما شباب هالأيام يشبهون تلفزيونات الإل سي دي ، تعاملها بدلع ، وحنية ، واحترام ، لكنها عاطلة عن العمل ، وإن اشتغلت تشتغل ساعة وتطفي عشرة !


    أهلاً بحضرتك ، وشكراً جزيلاً على الوردة ، وعلى مرورك الكريم

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    خلف دهاليز الكلمات << لزوم الهياط
    الردود
    1,141
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مدمن شاهي العصريه عرض المشاركة
    بإختصار شديد


    انت كبيييييييييييير , انت كنز هنا في الساخر ..


    متابع لك وانتظر جديدك بشغف


    ..
    الله يكرم أصلك ، وشكراً لك ، ولمرورك الكريم

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خالد ...وكفى عرض المشاركة
    .

    أحيانا يصل البحث عن مبرر مقنع .. إلى درجة حل معادلات غير متكافئة الأطراف .. يحاول أن يجد حلا لها بالرغم من الخلل الواضح في " المشكلة " .. لينتج هو بعد ذلك رغما عن قوانين الدنيا كلها جوابا يرضيه .. و لا يرضي المعادلة ..!
    ..

    في " بعض الملامح يا وطن " كتبت في آخره ..



    شكرا كثيرا يا ابن أبي فداغة ..
    بل الشكر لك يا صاحبي ، مشاركة مثرية كذلك ..
    شرفني مرورك

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنـين عرض المشاركة
    من أجمل ما قرأت لك يا أبو فارس
    وهو شأن تاليك .. فأنت سهم صاعد مع كل موضوع
    فلا تطل بنا الانتظار

    دمت في رضا من الله عليك
    شكراً لك أيتها الكريمة ، للإطراء الذي لا أستحقه ولمرورك الكريم


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة اضافه عرض المشاركة
    وبيض الله احسنت
    وجزاك الله شكرا
    من شدة اعجابي بقلمك أخطأت هنا... اعذرني
    وانه لبيض الله وجهك
    وجزاك الله خيرا
    اللهم آمين ، وإياك وجميع المسلمين
    شكرا لمرورك الكريم

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة heavenmoon عرض المشاركة
    .
    .
    لم اكن اقرء مقالاً
    كنت اقرء وصفة لعلاج شيءً ما
    .

    كتابتك ( therapy ) من نوع اخر
    نوع مختلف يمسح ادق بقع الضجر و الملل و الطفش
    من مساحات الفكر
    ليجعلها تنصع بالسعادة و الراحة
    .
    جرعة وحدة من القراءة لك
    لا تكفي
    جزيل الشكر لحضرتك على هذه المجاملة الرقيقة ، ولمرورك الكريم
    أهلاً بك

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة طيف أنور عرض المشاركة
    قارئة نهمة لكلّ ما تكتبه ..
    وأن كان مروري في أغلب الأوقات صامتاً, فهذا لأنّي لا أجد ما أضيفه ..
    لذا .. شُكراً على كلّ تلك المواضيع الّتي لم أسجل إعجابي بها, وشُكراً على تلك الّتي ستضيفها في المُستقبل إن شاء الله ..

    تحيّة وتقدير ..
    أهلاً بك أيتها الكريمة ، وجزيل الشكر لما تفضلت به حضرتك من جميل القول ، وشكراً لمرورك الكريم

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سمر** عرض المشاركة
    ليش لدي أي تعليق .!!
    سوى أن ما كتبته مذهل بحق .. دون مجاملة.
    شكراً كثيراً ..
    العفو أيتها الكريمة ، وأهلاً بك ، وشكراً لمرورك الكريم وللإطراء الذي لا أستحقه

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جيلان زيدان عرض المشاركة
    فوجئت بشقيقه يقف وهو يرحّب بي بعبارة ( زيارة سعيدة ، ابقى كررها كل ما سنحت لك الفرصة ) طبعاً في البداية لم أفهم ، ثم تنبهت إلى أنه يطردني !

    أضحك الله سنك
    كان من باب الشماتة التي ذكرت...

    موضوع دسم للغاية
    بالبلدي " مجرم"

    يبدو أنني خسرتُ الكثير الكثير إذ لم أقرأ لك من قبل,,

    وماذا؟
    أنصح الشباب اللي فسني يقرؤوا لك
    ومش ندمانة


    ندمانة كثير بس



    تحيات ومودات
    شكراً لمرورك الكريم ، وللمجاملة الرقيقة ، وأهلاً بك


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مضيع طريقه عرض المشاركة
    كلام حلو
    شكراً لك يا طيب ، وأهلاً بك دائماً


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الخطّاف عرض المشاركة
    ..
    الوقت متأخر جداً في هذه الأثناء ..
    الشوارع فارغة .. إشارات المرور نائمة ..
    الأجنة ترقد هانئة في أرحام الثكالى ، وخالتي تفيدة تدندن :
    ماعشتهاش تفاصيل حياتي ماعشتهاش .. بكاء مرار ، دموع ونار
    والدنيا حلوة في عينك انت لوحدك انت
    وثانكيو فيري هاتشو للأفدغ بن أبي فداغة .
    أهلاً بالرفيق المناضل الخطاف ..
    جزيل الشكر لمرورك الكريم ، شرفت متصفحك أيها العزيز


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة كنتاكي الصحي عرض المشاركة
    لا زلت الى الأن المفضل لدي
    شكراً لك يا طيب ، وشكراً لمرورك الكريم

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة راااااايق عرض المشاركة
    يابن أبي فداغة،،،،
    والله جميل جدا ما تكتب ،،، بوركت يا هازا ،، هازا الشبلو من زاك الأسد !
    إلى الامام يا فدوووغ ،،، وإنه فعلا ل -عجيب-...
    العفو أيها الفاضل ، والشكر لحضرتك لمجاملتك الرقيقة ، ولمرورك الكريم
    شرفت متصفحك

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مــيّ عرض المشاركة
    الصمت في كثير من الأحيان أمام عمق كهذا ، أجدى بكثير من تلوين أيّ مفردات و وضعها.
    لذلك : شكرا ، وفقط.
    الله يجمل حالك ، شكراً أيتها الفاضلة ، لمرورك الكريم ولمجاملتك الرقيقة ..


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (نجاة) عرض المشاركة
    في الوقت الذي يكون مستعدًا فيه أن يفعل بإخوته التهاويل والأهاويل وما إلخ..

    أشياء كثيرة جميلة هنا على ما أرى الآن
    ذاهبة أبحث عن الفلم لعله يكون جميلًا هو الآخر؟!
    شكراً لحضرتك أيتها الكريمة ، لمرورك الكريم ، وللإطراء الذي لا أستحقه ..
    أهلاً بك

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مازولا عرض المشاركة
    موضوع رائع ياابن ابي فداغه.

    اما حفرة السياسه التي حفرتها لنا لكي نقع فيها فسأرد عليك بكلامك نفسه:



    لذلك...خلاص سماح.
    أهلاً بك ، جزيل الشكر لمرورك الكريم ، وللمجاملة الرقيقة ..


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة طهماز عرض المشاركة
    ابن أبي فداغة
    ضمائرنا إن كانت حية فدورها أن تصارع لتبقى كذلك.
    شكرا ليراعك المتفرد
    بل الشكر لك ايها الفاضل ، ولمرورك الكريم
    شرفت متصفحك


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة والي مصر عرض المشاركة

    أنت الآن في حفلة . .
    أمسك جوالك في يدك ، اضبط رنينه على الصامت ، مع خاصية الاهتزاز . .
    ضعه في جيبك . .
    الآن سأتصل بك . . ( أنا عالق في مشاجرة بعد حادث مروري كبير ) . .
    أنت الآن تشعر فجأة بشيء ما يهتز ، فقط أنت من يلاحظ ذلك ومن حولك في عالم آخر . .
    تمسك بالجوال في خفة و تلمح بطرف عينك بسرعة ، وترى : مكالمة من والي مصر . .
    ماذا تفعل في أقل من 3 ثواني . . ؟
    إما أن تواصل الحفلة كأن شيئا لم يكن ولا أحد لاحظ شيء ، وتسب في سرك والي مصر ذلك الأحمق الذي يتصل دائما في أوقات الحفلات . .
    أو أن تضغط الزر الأخضر في الجوال ، وتقول :
    آلو . . هنا ابن أبي فداغة !
    أنا قادم !

    هذا هو ضميرنا الحي ودوره ، هناك من ضميره خارج نطاق الخدمة ، وهناك ، هناك ، بالنسبة لي ضميري الحي مستهلك وفاصل شحن . . وأشعر أن ضميرك لا يزال حيا وبنغمة كمان !
    أنا أصلاً لمن بروح حفلة بخلي جوالي في البيت ! مشان ماحد يتصلي فيّ من أساسو ..
    يعني أنا خالع ضميري ، مشان ما يفكر في يوم من الأيام إنو ( يهز ) أو حتى ( يرن ) بخاف أضعف ورد عليه !

    ربي يحفظك ، مرورك ــ كالعادة ــ جميل ومميز .. ودسم
    أهلاً بك دائماً سيدي


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة شامخ ثمر عرض المشاركة
    أن تكتب لمجرد الكتابة فتلك تسلية وتمضية وقت وأن تكتب بضميرك الحي فأنت تؤدي الدور إللي عليك وزيادة

    لم أجد من يتقن تطويع النص بطريقة تشدك إلى عالم القراءة فتنجز ما عليك من واجب يغذي عقلك وفكرك حتى الثمالة
    لكني وجدتها
    أجد في نصوصك ما يثري عقلي ويحسسني بأمان الساخر بعيداً عن التكلف الذي لا يخدم الفكرة
    قالوا عنك الكثير أما أنا فرأيي فيك لا يقدم ولا يؤخر أمام من مروا قبلي
    الشهادة لله أنت مبدع
    مش خسارة فيك
    الله يجبر بخاطرك ..
    كلام كبير بحق قلمي المتواضع ..
    جزيل الشكر لحضرتك على ما تفضلت به ، شرفت متصفحك سيدي

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    خلف دهاليز الكلمات << لزوم الهياط
    الردود
    1,141
    الكريم : دكتاتور
    شكراً لحضرتك على مرورك الكريم ، شرفت متصفحك




    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الغيمة عرض المشاركة
    مقنع جدا يا مصطفى..
    شكراً أيتها الكريمة ، وشكر أكبر لمرورك الكريم

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة المفتش رضوان عرض المشاركة
    ما عندي اقول الا ربي يحفظك
    اللهم آمين ، وإياك
    أهلاً بك وشكراً لمرورك الكريم

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ااـ منى ـروح عرض المشاركة
    حقا دائما المبرر جاهزا لتبرير افعالنا والتي ربما ضميرنا النائم غير راضي عنها ...

    /

    /

    نص جميل جداا ,, استمتعت جدا بقرائته ..

    كل الود لك ...
    شكراً لك ، ولمجاملتك الرقيقة ..
    أهلاً بك وجزيل الشكر لمرورك الكريم


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فارس لا يترجل عرض المشاركة
    يووه .. وأخيراً مسكتك !
    منذ زمن وأنا أتربص بحرفك ..
    وقد آن الأوان لأقول لك: شكراً كثيراً لأنك تكتبنا أيها الجميل ..

    شكراً لك أيها الفارس ، لمجاملتك الرقيقة ، ولمرورك الكريم
    أهلاً بك ، دائماً ، وشرفت متصفحك


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة منار زعبي عرض المشاركة
    ابن أبي فداغة...
    أكتب لك التعقيب الأول بعد العاشر,,,
    وصلني قبل أيام خبر عاجل ينص على التالي: " منار الحقي, نص جديد لابن أبي فداغة ".
    وما كان مني إلا أن " ألحق ", وأثناء ذلك وقبل إعتناق الحرف هنا, جلست التوقعات واثقة من نفسها إلى أن صفعتها الحقيقة, فقد كانت أكبر وأجمل منها.
    منذ الدقائق الأولى من عمر حرفك وأنا أحاول جاهدة أن أكتب شيئا يليق بك سيّدي, إلا أن الكلمات ترفض الحياة, فهي تأبى إلا الموت أمام الجمال والعظمة .
    كثيرا ما نطالب بالنظرة الواسعة, البعيدة, الشاملة, المتعددة الأشياء واللا أشياء... إلا أن نظرتك ( التي تنقل لنا مشاهدا نمر بها ونحياها يوميا من غير الالتفات إلى التناقض, السخرية, العبثية والأشياء التي لا ينبغي أن تكون لا أشياء بما أنها تتعلق بحياتنا اليومية ) هي النظرة الشاملة, المذهلة, العميقة, الصادقة, الغريبة بقربها والجميلة بألمها.


    نص ممتاز, وكلما أردتُ الغوص بمناجم الحروف نقبتُ عن نص موقّع باسمك.
    ربي يحفظك ويحميك
    كن بألف خير عمو مصطفى
    شكراً لحضرتك ، جداً ..
    كلام كبير أيتها الفاضلة ، لا أستحقه قطعاً ، لكنني أشكر لحضرتك تفضلك بقوله ، لأنه سوف يكون داعماً لي إن شاء الله ، ومحفزاً لكي أكون حقاً كما تقولون ،
    أكرر شكري لحضرتك ، وجزيل الشكر لمرورك الكريم ..


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جعفَر.. مؤقتاً عرض المشاركة

    لا، هو كذلك من يومه و اقتضى التنويه إمعانا في إيقاظ أهل " إذا صفعك عمك الأمريكي على خدك الأيمن فأدر له الخد الأيسر و اشرب بيبسي و احمد ربك على النعمة " !
    ليست القضية قضية أميركا ، ليس للموضوع دخل في أميركا ، إنما كان ضرب مثل أيها الفاضل ..
    فقط !
    أميركا ليست شراً دائماً ، لو أردنا أن نرد على سياستهم ( التي هي شر فعلاً ) لرددنا بالشكل السليم ، أن نكون أقوياء لدرجة كافية لقتل محاربيهم !
    كما يفعل المقاومون الشرفاء في العراق ..
    وليس بقصف مدرسة أطفال مثلاً ، على اعتبار أن هذه المدرسة سوف تفرخ الجندي الذي سوف يحتل موريشوس مستقبلاً ..

    نركب السيارات الأميريكية ، ونشرب مشروباتهم ، ووجباتهم السريعة ، ونشاهد أفلامهم !
    هذا ليس دليلاً على أننا سيئون ، أو بايعين ضمائرنا لأميركا ..
    هذا دليل على أننا عاديون ، نكره فيهم ما يستحق الكره ، ونحب فيهم ما يستوجب الحب ..

    اليابان كانت في يوم من الأيام دولة استعمارية ، لم تكن هذه الدولة المحايدة المسالمة ..
    وألمانيا كانت كذلك ، أغلب الدول كانت دول لديها جيوش ، تلك الجيوش لها ضحايا !
    من الطبيعي أن يكون هؤلاء الضحايا من المدنيين الأبرياء ..

    مثلاً جزيرة العرب ، لم تكن دائماً موحدة ، وتعبد الله ، كان من بين أبنائها من يتوسل بغير الله ، ويدعو غيره !
    فهل تستطيع أن تجزم بأن مستقبلنا لن يكون كذلك .. أو على الأقل جزء بسيط من مستقبلنا !
    وهل تستطيع أن تقسم على أنه لن يكون هناك من أبناء أميركا من يخدم الإسلام والمسلمين !!
    لا تجب لو أردت ، فهذه ليست قضيتنا .. أكرر بأنها ليست قضيتي أنا على الأقل ..
    إنما كانت أميركا مثالاً عابراً ..
    ولا يهمني مناقشة هذه الجزئية البسيطة ، وترك الهدف الأساسي من الموضوع ( المبرر ) الذي يخدر الضمير !






    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جعفَر.. مؤقتاً عرض المشاركة
    هذا عند أبي جهل يقول الإنسان رأيه من أول مرة و يعاند عليه !
    عند أهل "اللهم أرني الحق حقا و ارزقني اتباعه و أرني الباطل باطلا و ارزقني اجتنابه" الأمر يختلف قليلا ..
    إلا إن كان احتفظ برأيه لنفسه و كف شره عن الذين صرخوا بالنيابة عنه و هو ما زال يتقلب بين الخد الأيمن و الأيسر !

    و لا بد أن يعدم المخطئ التبرير يوما ما، تماما كما فعلت أنت هنا،
    و على قولة ربعك "الهريبة تلتين المراجل" !

    سبحان الله ..
    الرسول عليه الصلاة والسلام قال ( أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا )

    والمعروف أن المراء هو طعن الإنسان في كلام غيره لإظهار خلله واضطرابه !
    لغير غرض سوى تحقيره وإظهار تفوقه عليه ..
    وهذا ما يفعله الكثيرون ، وما أترفع أنا عنه ( دائماً ولله الحمد )

    أما الجدل المحمود المشروع ، هو أن تصد الإنسان عن قصده الباطل وتبين زيفه للآخرين !

    وهذا شيء لم أفعله ولله الحمد ، لم تنبه أحداً لبطلان مقصدي ، لأنني لم أفعل ما يستحق أن تحذر الآخرين منه !!
    فلا تدخل الآراء الشرعية في الموضوع رجاءً .. !!
    وما شأن هذه بتلك .؟
    هذا ما قصدته ، أستطيع أن أستمر حتى يوم القيامة معك في جدال لا طائل منه !
    أستطيع أن أقول من هنا حتى يوم الدين بأن أطفال أميركا أبرياء لأنهم كذلك فعلاً ما لم يصبحوا جنوداً قتلة !! وهو شيء لا نجزم به أبداً ..
    وتستطيع أن تستمر في قولك أنهم ليسوا أبرياء لأنهم قتلة مستقبليون !
    ولن يؤدي ذلك إلى نتيجة ، ولو استمرينا حتى ما لا نهاية ..
    لأنني مقتنع تماماً أن أميركا ( غول ) و ( كخة ) وسياستهم ( حقيرة ) لكن أطفالهم ليسوا كذلك !
    ومؤمن بأن ضحايا المسلمين في الجنة ، ولكن ما يفعله قاطعوا الرؤوس ليس شرفاً ، وتفجير العمائر ليس جهاداً !!


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جعفَر.. مؤقتاً عرض المشاركة
    1-1 يا سيدي

    و عليكم السلام و متصفحي متشرف بوجودك ولو ..
    بل ليس واحد واحد على الإطلاق ..
    بل استخرجت لك خطأ في نفس الكلمة ..
    ولو أردت أن ( أتلكك ) فقط كما تفعل ، لأخرجت أخطاء أخرى في كلمات أخرى ..

    إنما كنت أريد أن ألمح لك ، أنت فقط ، بأن ما تفعله ( مراء )
    دون أن ينتبه الآخرون لما أريد قوله !!

    ما تفعله استفزاز ، وليس نقاشاً جميلاً راقياً ،

    كتلميحك ( كل يوم تتضح صورتك )

    لو كنت تقصد أن صورتي جميلة لقلت ذلك ..
    ولو كانت قبيحة فقل ذلك بوضوح !
    أنت تدخل بعنجهية غريبة في كل مرة ترد علي ..
    وأنا أكلمك بهدوء أعصاب أحسد عليه ..
    حتى أنك لا توجه شكر ولو صغير ،، أنا لا أريد الشكر ولا عبارات الغزل ..
    لكن على الأقل قل كلمة تبين للآخر أنك لا تكرهه ..

    تستطيع أن تجد في مواضيعي مئات الثغرات الإملائية والنحوية ، لأنني أكتب أون لاين ..
    كلها أخطاء بسبب العجلة ..

    وأنا أستطيع أن أفعل المثل في مواضيعك ، لستَ منزهاً عن الخطأ ، ولستُ كذلك ..
    لكنني لن أكلف نفسي عناء الرد لأكشف أنك ( ما عندك سالفة )
    فهذا آخر شيء قد أسعى إليه ..
    معك أو مع غيرك

    بخصوص ( الهريبة تلتين المراجل )

    يعني هذه الدهاليز اللفظية صدقاً تثير تقززي ..

    خذ على سبيل المثال ..
    قد أقول لك بأنني مثلاً إذا مررت من جانب فتحة صرف صحي فإنني سوف أهرب من رائحتها الكريهة !
    هذا هروب كذلك ..

    فهل هذا يعني أنني ( يا سلام ) بطران وأعرف أرد ووش حليلي !
    إن من يفعل ذلك هو إنسان يعاني من فراغ هائل ، يملؤه بهذه ( الحشوات ) اللفظية اللي هي عبارة عن جنك فود فقط !

    شوف يا طيب ، صدقاً تحتاج أكثر من برنامج تدقيق إملائي موجود في أي برنامج وورد معفن في أي كمبيوتر مكتبي منتف .. لتثبت للآخرين تفوقك في ألعاب المنتديات !!

    أؤكد لك بأنني في كل رد لك مهما كان مستفزاً ،
    جيداً أو سخيفاً ..
    سوف أقول لك ( شكراً لك يا طيب ، وشرفت متصفحك )

    لأنني بهذه الطريقة أشتري دماغي ، ( وأنفض ) للي مالي خلقهم !
    لأن الواحد صدق مو فاضي يرد مليون رد

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن أبي فداغة عرض المشاركة
    ليست القضية قضية أميركا ، ليس للموضوع دخل في أميركا ، إنما كان ضرب مثل أيها الفاضل ..
    فقط !
    أنا نوهت إلى خدك صوب أمريكا في معرض ردي على حزنك على قطارات أنفاق مدريد؟ أو لندن ؟

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن أبي فداغة عرض المشاركة
    أميركا ليست شراً دائماً ، لو أردنا أن نرد على سياستهم ( التي هي شر فعلاً ) لرددنا بالشكل السليم ، أن نكون أقوياء لدرجة كافية لقتل محاربيهم !
    كما يفعل المقاومون الشرفاء في العراق ..
    وليس بقصف مدرسة أطفال مثلاً ، على اعتبار أن هذه المدرسة سوف تفرخ الجندي الذي سوف يحتل موريشوس مستقبلاً ..
    و في حال أننا أعددنا ما نستطيع من قوة بحسب الأمر القرآني، و لسنا أقوياء كفاية بعد، يجب أن ندير الخد الآخر إلى حين تتوازن القوى؟
    أنا لا أقول أن أطفال أمريكا لا بد و يصبحوا محاربين يوما ما، لا، أنا أقول أن أطفالهم ليسوا أغلى من أطفالنا فقط !
    أم أن أطفالنا تُدمّر على رؤوسهم المدارس بل و الملاجئ هذا عادي و لجيش أمريكا التي ستصبح أميرة الخير في العالم، لجيشها أن يكون له بعض الضحايا؟ من أصحاب الخدود الدوارة ؟!
    و جيش الإسلام الذي يريد إخراج الناس من عبادة العباد إلى عبادة ربهم و من جور الأديان إلى عدل الإسلام، حرام عليه يكون له ضحايا، و لو لم يقصدهم ؟!
    و إن لم تكن هذه قضيتك، فهي قضيتي الوحيدة التي أعيش من أجلها،
    و لو أنك لم تأتِ عليها بهذا الشكل المشوه في مقالك لا أعتقد أنني كنت سأدلي بدلوي حول رأيك في ضمير الإنسان !

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن أبي فداغة عرض المشاركة
    اليابان كانت في يوم من الأيام دولة استعمارية ، لم تكن هذه الدولة المحايدة المسالمة ..
    وألمانيا كانت كذلك ، أغلب الدول كانت دول لديها جيوش ، تلك الجيوش لها ضحايا !
    من الطبيعي أن يكون هؤلاء الضحايا من المدنيين الأبرياء ..
    و نحن لنا جيش يضرب أمريكا من الطبيعي أن يكون له ضحايا !
    و اسأل نفسك لمَ لا يهاجم قاطعو الرؤوس الفاتيكان فضلا عن اليابان؟


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن أبي فداغة عرض المشاركة

    سبحان الله ..
    الرسول عليه الصلاة والسلام قال
    ( أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا )
    والمعروف أن المراء هو طعن الإنسان في كلام غيره لإظهار خلله واضطرابه !
    لغير غرض سوى تحقيره وإظهار تفوقه عليه ..
    وهذا ما يفعله الكثيرون ، وما أترفع أنا عنه ( دائماً ولله الحمد )
    أما الجدل المحمود المشروع ، هو أن تصد الإنسان عن قصده الباطل وتبين زيفه للآخرين !
    وهذا شيء لم أفعله ولله الحمد ، لم تنبه أحداً لبطلان مقصدي ، لأنني لم أفعل ما يستحق أن تحذر الآخرين منه !!
    فلا تدخل الآراء الشرعية في الموضوع رجاءً .. !!
    ومؤمن بأن ضحايا المسلمين في الجنة ، ولكن ما يفعله قاطعوا الرؤوس ليس شرفاً ، وتفجير العمائر ليس جهاداً !!


    أحسنت، بشكلٍ أو بآخر، بينت أن كل ما أريده هنا هو توضيح كم من العوار يحمله رأيك بخصوص المساواة بين الضحية والجلاد !
    فلم أعتقد للحظة واحدة -صدقا- أنني هنا خارج دائرة (الجدل المحمود المشروع ، هو أن تصد الإنسان عن قصده الباطل وتبين زيفه للآخرين !)

    و الرسول صلى الله عليه و سلم قال لقريش يوما ما (جئتكم بالذبح) و الذبح عند العرب و عند الخرفان أيضا يكون بحز الرأس و إزالته عن الجسد !
    تماما كما فعل ابن مسعود رضي الله عنه برأس أبي جهل لعنه الله !
    فقطع الرؤوس سنة و ذاك يكفي الذين أحيوها شرفا و يغنيهم عن رأي ضميرك الحي!

    و قالها الرجل منذ أمد بعيد، بالنسبة للعمائر التي تحزن عليها في أمريكا و تراها ضحية حرب اعتيادية لنشوء حضارة كاليابان و ألمانيا، قال:

    لن نوقف الغارات حتى عن مرابعنا تزول !


    باقي كلامك لا يستحق الاقتباس إذ أخذ منحى شخصيا أكثر من اللزوم فضلا عن تأثير البيئة التي أدت بك إلى اللمز بالمشايخ حينا و وصفهم بالقتلة الارهابيين حينا آخر، حيث فاحت منه رائحة فتحات التصريف الصحي،

    و سأترفع عنه إثباتا لكوني لا زلت في دائرة
    (الجدل المحمود المشروع ، هو أن تصد الإنسان عن قصده الباطل وتبين زيفه للآخرين !)
    و التي يندرج تحتها كذلك تبيان أن صورتك التي ترى المشايخ الذين يدعونك إلى الخير أصبحوا خيار مخلل و ترى أيضا أن الضحية و الجلاد يتساوون حسب ضميرك الحي و دوره المحدد !

    تلك الصورة التي وضحت لتكون "عائشة الكيلاني" أجمل منها و ليس تشارليز ثيرون فحسب !

    و تأكد حين يهديك الله فتكتب شيئا يستحق الشكر أنني سأكون هنا بالشكر، و حين غير ذلك سأكون هنا أيضا بغير ذلك.

    و شكرا لك يا طيب، و شرفت متصفحك ..


    رحمة الله عليك يابو مصعب



    إن الفتنة الشرك،
    إن الفتنة ظهور الباطل على الحق، إن الفتنة ضياع حكم الله في الأرض، إن الفتنة أن يحشر الأسود في الأقفاص في كوبا وغيرها.


  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    دنيا دنيئة
    الردود
    193
    سلام يا درش
    مقال جاء في ميعاده تماما ، فأنا منذ أيام ليست بالقليلة في هذه الحالة الغربية، و بالطبع أنا الطرف المجني عليه ( فلا يوجد من يعترف بأنه الجاني ) ، و بصراحة مطلقة أنت كتبت وعبرت عما بداخلي بكل دقة، وعما أريد قوله و لا أستطيع (بحكم منصبي كأصغر أفراد الأسرة الكريمة)
    لا تحرمنا من كلماتك التي تبلور الأفكار التي تدور بداخلنا

    دمت و دام حرفك ....
    و سلام يا درش

    نسيتُ الموتَ فيمَا قدْ نسِيتُ .... كأنّي لا أرَى أحَداً يَمُوتُ

    أليسَ الموْتُ غاية َ كلّ حيٍّ،......فَمَا لي لاَ أُبادِرُ مَا يفوتُ

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    فوق قدمي ..!!
    الردود
    14
    قد لا أتهمك بالتلاعب بالألفاظ - وإن كنت أتمنى أن تفهم ذلك - لكن حديثك الأخير ذكرني
    بأمر ما
    أو بالأحرى ذكرني بمقولة ما . لأحدهم يوم قال : إننا كالشاة التي تسلخ وبينما هي تموت تنتفض على الجزار ..!!
    فتصيبه ببعض الدم .. فيصيح الجزار حنقاً غضباً .. ويزداد عليها بالضرب والتقطيع لبقية أجزائها
    لأنها أخذت لياقته المتأنقة ولطخته بالدم ...!!

    إن قياسك بين مايحدث للمسلمين ومايحدث للمحاربين .. قياس فاسد ..
    لاخير فيه ولاضير أن نسمعه منك أو من أشباهك .. فهم كثير
    وأنا لا أملك الحجارة الكافية لأسكاتهم ...!!

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    فوق قدمي ..!!
    الردود
    14
    على الهامش : هناك الكثير من الضمائر المؤجورة .. للبيع ..!!

    بكم إشتريت ضميرك ..!!؟

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    إننا كالشاة التي تسلخ وبينما هي تموت تنتفض على الجزار ..!!
    فتصيبه ببعض الدم .. فيصيح الجزار حنقاً غضباً .. ويزداد عليها بالضرب والتقطيع لبقية أجزائها
    لأنها أخذت لياقته المتأنقة ولطخته بالدم ...!!


    الشهيد المُجاهد الشيخ : عبد الله يوسف عزام - رحمه الله

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    خلف دهاليز الكلمات << لزوم الهياط
    الردود
    1,141
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صدى الحـق عرض المشاركة
    قد لا أتهمك بالتلاعب بالألفاظ - وإن كنت أتمنى أن تفهم ذلك - لكن حديثك الأخير ذكرني
    بأمر ما
    أو بالأحرى ذكرني بمقولة ما . لأحدهم يوم قال : إننا كالشاة التي تسلخ وبينما هي تموت تنتفض على الجزار ..!!
    فتصيبه ببعض الدم .. فيصيح الجزار حنقاً غضباً .. ويزداد عليها بالضرب والتقطيع لبقية أجزائها
    لأنها أخذت لياقته المتأنقة ولطخته بالدم ...!!

    إن قياسك بين مايحدث للمسلمين ومايحدث للمحاربين .. قياس فاسد ..
    لاخير فيه ولاضير أن نسمعه منك أو من أشباهك .. فهم كثير
    وأنا لا أملك الحجارة الكافية لأسكاتهم ...!!
    أهلاً بك أيها الكريم ..
    حقاً أنا لم أغضب مما قلته حضرتك ، وأتفهمه جداً ..
    للأسف الشديد أنا لم أقارن بين ما يحدث للمسلمين وما يحدث للمحاربين ، وعندما ضربت مثلاً بالدول التي كانت في يوم ما دولاً استعمارية ، كنت أقصد أنه لا نضمن أن تسقط الأمبراطورية الأميريكية وتصبح مسالمة كذلك ، وننسى كل ما حدث منها تماماً كما نسينا ما حصل من هتلر ، هتلر فعل بالمسلمين والغجر ما لم يفعله باليهود !
    فقط اليهود كانوا أذكى وطالبوا بتعويضات عن ضحايا لا وجود لهم ..

    كل ما حصل هو لأنني أريد أن أقول بأنه لو جاء ( س ) وقتل أولاد ( ج ) ، ثم جاء ( ج ) وقتل ( س ) فهذا يجعل من ( س ) سفاحاً ، لكنه لا يجعل من ( ج ) كذلك !!
    أما لو قام ( ج ) بقتل أولاد ( س ) فهذا يجعله سفاحاً !!
    كلاهما مجرم ..


    شكراً لك ..

    الكريم : ممل
    أهلاً بك

 

 
الصفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •