Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 58
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    العزيزة جدائل

    قبل قليل قال لي نورس فيلكا اذهب الى الرصيف واستحضر دمعك فقد أبكتني جدائل

    لن تصدقيني ان قلت لكِ اني راهنت نفسي فأنا صلب وقلبي قاس للغاية

    لن اخبرك بأني خسرت الرهان
    شيء ما اكثر من الخسارة وحمدا لله اني خسرت
    ليدي الطيب فيلكا قبلاتي

    ولك اختي تحياتي

    بارك الله روحك وقلمك
    وجمعنا واياه خلف حوض محمد صلى الله عليه سلم

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نورس فيلكا عرض المشاركة
    إلحق بالقافة إذن ... أو تعال شاركنى التبريرات وصعوبة الطريق وألاف الافكار التى تلدها الشياطين في رأسي كلما هزنى شوق أو أطربنى خبر جاء من هناك ... إلحق بالقافلة هذا أمر صدر للرجال وليس للذكور ولا للخوالف ولا للـ...
    قد فضحتينا ياجدائل بهذه المقالة ونحن الذين كنا نتستر بالكتابة ونسلي أنفسنا بسئات أعمالنا ...
    لكنها المرة الاولي لي التى يلقمنى فيها احدهم حجرا بهذا الحجم ... وأجدنى أخرسا لا أجد ماأقوله ...
    من خلال المكتبة التى تركها لابد أنه كان مثقفا شديد الاطلاع ...يقرض الشعر ويقضي أوقاتا طويلة بين الكتب ... لكنه ترك كل ذلك ولحق بالقافلة ... لعله وأثناء الطريق نظر خلفة وأشفق على حالنا وقال ...ومانفعت الكتب بغداد حين وطأها التتار ... ودجلة تغير لونه من حبرها ودماء من نحروا على ضفافة ... بل ان الخيل كانت تقطع النهر مشيا فوق الجثث والكتب ...وهاي بغداد تُخذل للمرة الثانية ونحن نتفرج ... ألحق بالقافلة ... أو القافلة تسير و..... تكتب .
    لن أشكرك ياجدائل ولن أغفر لك .

    نورس ..

  3. #23
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مزار قلوب عرض المشاركة
    أنا لا أعلم شيء عن عبد الله عزام ولا المجاهدين !
    امممم ؟ !
    يبدو أن أحدهم كان محقًا حين لمّح إلى غبائي !
    حسنًا ...أنا أيضًا لاأعرف المجاهدين ولم أسمع بهم ولاأريد معرفتهم !

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مزار قلوب
    أنا مللت من شراء الكتب التي من إصدارها تسر الناظرين !
    هل تبيعين ؟!
    موعدنا أروقة المنطقة المركزية .
    حين تلمح امرأةً تحمل إعلانًا " المصفرّة تبيع كتبها المغبرّة " , تكون قد بلغت هدفك .
    لكن ...
    وبما أن للغبار مدلولات تاريخية عظيمة , وتأثير وجداني كبير , ولأنه يحمل قيمة فلسفية ثمينة ,
    فسوف يتم التعامل مع هذه الكتب كالِلوح العالمية الشهيرة ..
    سأبيع الكتاب بأربعة أضعافه !
    ولن أتعامل بالشيكات , أو بكلمة " حرّ " , أو " موعدنا الوظيفة " ( :

    أهلًا بك أخي الكريم .

  4. #24
    بوركتْ يداكِ يا جدائل ..
    أحببتُ هذه اللمحات الوجدانيّة بين ثنايا حديثك .. وبعثْتِني للتأمل كثيراً ..
    وهنيئاً لك بـ " الكتب " , وأتمنى أن تعاودي سرد لقاءاتُك بما حوت , كلمَا أثارت
    في نفسك ما تستطيعين أن تكتبي عنه هُنا " متعة للقرّاء " .

  5. #25

    الاخت جدائل بارك الله فيك

    لقد كان لنا الشرف بلقاءه في أحد محاضراته العديدة

    كانت نظرته بعيده تتخطى الافق وتذهب بعيداً الى الماوراء كان يرى أن تحرير بيت المقدس يبدأ من

    هناك من جبال الهندكوش ترك وظيفته كاستاذ جامعي وذهب ملازما لفتيان الامة الشجعان واصبحت

    كلماته نبراسا ومشعلا مضيئاً للطريق الاصعب والمختصر للفوز وقد ابلئ بلاءاً حسناً في دحر الشيطان

    وتفريقه بين رفقاء طريق الجهاد فكان يقطع الفيافي والقفار ليجتمع بهذا ويرضي ذلك ليحافظ على

    وحدة صف المجاهدين

    كان رحمه الله وتقبله في عليين من أوائل من أعاد للامة في زمن الذلة والعار ثقافة الجهاد وأحيا

    الفريضة الغائبة عند عامة المسلمين وأعاد لهم ثقتهم بأنفسهم في مقارعة أعدائهم والإنتصار بقوة

    العقيدة والتوكل على الله

    كان أبناء جنسيته يلومونه على البعد عن ذوى القربى ولكن نظرته كانت ثاقبة ومركّزة على أن هذه

    المرحلة هي مرحلة تأسيس وبناء لجيل يتربى ويتعلم نظريا وتطبيقا عمليا على الصمود والقوة لينتج

    جيلا " يستعصى على الاعداء وغير قابل للبيع والشراء وضد الذوبان في حوامض المجتمع الجاهلي "

    كما هي كلماته المضيئة عبر التاريخ



    ولكن عجبي هومن التناقضات والتقاطعات الموجودة لدى البعض وتشابك الامور حب هنا وبغض هناك

    وغشاوة تراكمت على الابصار من جراء الاعلام الموجه والتشويهات التى جعلت من كلام البعض

    هنا يكون حق وفي مواضع أخرى يكون عمالة وتبعية وموالاة للمنافقين والمرتدين .
    عُدّل الرد بواسطة نوماس الشمال : 27-02-2010 في 05:59 AM

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الردود
    69
    يا الله ... ما اروع ما قرأت

    كانوا .. وماكنا
    ومازلنا هباء
    نستمطر الذل المعنون في دهاليز السياسية بالذكاء

    هذا بعض دمع اذرفه هنا على عجالة
    دمت مضيئة يا اختي

    مدونة متاهات
    عُدّل الرد بواسطة ديدالوس : 27-02-2010 في 10:54 PM

  7. #27
    عبير :
    الرابط الذي وضعتِه يارفيقتي مؤثر جدًا .
    أشكركِ على المرور الزكيّ .



    منار زعبي :
    أهلًا بك ياأخي الكريم ,
    أشكر لك طيب الثناء .



    صفاء الحياة :
    هي كلمات سيد قطب ياصديقتي لكن الأرواح المتآلفة تطرب لحديث بعضها .
    مرحبًا بإطلالتكِ ياأخيّة .



    lady crime:
    صدقتِ والله .
    بل الشكر كله لعاطفتكِ النبيلة ومعدنكِ الطيّب الذي قادكِ إلى مواطن الخير .



    العابد RH :
    إي والله مساكين ....مساكين وواهمين إن نحن ابتغينا العزة بغير الجهاد !
    قرأتُ جزءًا من سيرته العطرة ياسيدي وسأتشجّع وأبحث عن بقيتها .
    كل الشكر لصدق إحساسك .



    حالمة غبية :
    محظوظةٌ أنا بمتابعة أمثالكم ياصديقتي .
    كل الشكر وعميق الامتنان .



    ساري العتيبي :
    أهلًا بالبليغ المفوّه ...
    شهادةٌ أعتزّ بها ياأخي الكريم ,
    وتأثّرك بماقرأت دليل تأصّل الخير في نفسك ياساري .



    الأمير نزار :
    الروعة هي مرور عازف أفياء بدارنا .
    أهلًا ومرحبا .



    تأبّط شيئاً :
    أهلًا بك ياأخي الكريم دومًا وأبدا .



    ميّ :
    أضعنا زمن السلم في الخلافات وفي إشباع الرغبات ياصديقتي ,
    حرصنا على الحياة حتى وإن شابها الذل ,
    فكنا كالأيتام على موائد اللئام !
    أسعد كثيرًا بإطلالتكِ ياميّ , كوني بالقرب دومًا .



    أبو الدراري :
    وبات انتظارك إحدى الطقوس المتّبعة رغمًا عني !
    حيّاك الله أخي محمد .

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    في لجات الألم
    الردود
    39
    ما وقع بيدك ،، حروف وقيم ومبادئ خطت بالدم والصمود والعزيمة والهمة
    وتساؤلاتك التي نثرتها على عتبات طريقك ،، تثير السجون كما تثير الشجون

    تستحق وقفات ووقفات ،،

    أتمنى ان اقرأ مقالة ولا تنازعوا ،،
    وأتمنى ان أرى الكل يقدر جهود الجميع ويحترمها
    وان لم يتفق معها ،،

    امتلك شنطة تحتوي على خمسين تسجيل ومحاضرة لعبدالله عزام تقبله الله
    رجل عمله يسبق قوله ،، لذلك لا تجد من لا يحترمه ،،
    عُدّل الرد بواسطة جــــرح : 05-03-2010 في 04:28 PM

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    775
    وبتقليبي لتلك الصفحات لم يكن الغبار وحده هو من يستيقظ من سباته !
    أكاد أقسم أن أحدهم كان يجلس إلى جواري يحدّق معي في تلك الكتب ويقلّب صفحاتها !
    وجلالة من برأ النسمة كنتُ أشعر بهالةٍ غريبة حال دخولي تلك الغرفة !
    يقينًا لم أكن لوحدي ..... لقد كان الجو روحانيًا وبدرجةٍ غريبة !
    كم أغبطك يا صديقتي ..!
    هدية ثمينة جدا هذه اللحظات التي ربحتها بمعية تلك الكتب , لكنك تستحقين ماهو أكثر ..
    وبقدر ما يوجد كتب مميزة , يوجد كذلك قاريء متميز جدا مثلك يا جديلة ..
    بالمناسبة .. اشتقتلك !

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    بُرَدِيٌّ في طيبة .
    الردود
    264
    يا الله ، هنا الفطرة كما كنت أسمع عنها ، وكأني لأول مرة أراها .
    هنا ، الحروف في الحروف ، والكفوف أيضاً .
    يا الله ، هذا الوادي أبيض ، كـ قلوب المارّين هنا .
    ........................... من قال إن النفط أغلى من دمي ؟!! .....

    حكايا الريح ، وأشياء مهمة .

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن أن تتوقع !
    الردود
    4,284
    .
    الله الله !!
    شكرا كأمثل ما يكون الشكر..
    هذا تراث غال، أقترح أن ينشر على دفعات بإخراج آخر وبشكل أكثر تناسقاً.

  12. #32
    أعتذر من الإخوة الكرام الذين سأتجاوزهم بردي هذا , وماكنت لأفعل لولا الضرورة ...
    ومع وافر الاحترام سأعود إليكم .


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أزهر عرض المشاركة
    .
    الله الله !!
    شكرا كأمثل ما يكون الشكر..
    هذا تراث غال، أقترح أن ينشر على دفعات بإخراج آخر وبشكل أكثر تناسقاً.
    أصدقك القول أخي أزهر أن النيّة كانت أن أضمّن كل رد على هذا الموضوع بمقتطفاتٍ من مقالاتٍ للشيخ الجليل , صور , مقاطع فيديو , بعضًا مماجاء في كتبه .....
    لكن الرسائل التي وردتني حال نشري للموضوع _ سواء هنا في الساخر أو غيره _ والتي تنوّعت مابين اللوم , التأنيب , السخرية ....عملت على إحباطي !
    بيد أن صوتًا واحدًا وافق هواي كفيلٌ بأن يحي تلك العزيمة .
    أشكر لك هذا التشجيع ...
    فقط لو وضحت لي آلية الإخراج التي تعنيها , وكيف يكون الشكل أكثر تناسقًا ....أكن لك من الشاكرين .


    كل التقدير .

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    مُنذُ حرفين لم أكن
    الردود
    756

    Question

    يا جدائِل ..
    هل تعلمين مَن هو الأحّق أن يُرزق ويُحظى بهذا الكنز .. ؟

    * تقيٌّ أرادَ اللهُ أن يُزده بِسطة في العلم والمعرفة
    * إنسان صاحبهُ دعاء أمهِ حالَ خروجه لحينِ عودتهِ
    * وآخر عمل من الحسنة لكل من يستحِقها ..

    من خلال ما قرأت ومن هاطِل دمعي الممتزج مع بركان من دماء الثوريين ؛
    أجِدُك من خلال المثلين ..
    حيثُ كتب لكِ الله الفوز في هذا الكنز الذي يغنيك عن الكثير ..
    شممتْ رائِحة الغبار التي كانت تُغطي الكتب وأنت تنفضينها بيديك الطاهرتين ..
    كلما انتهي من فاصِل أقول قد يأتي ما هو أقلُّ شِدّة ..
    وإلا به أكثر ( كموسيقى تدعوا للحماس تبدأ هادئة وتأخذ بالإرتفاع / حماساً / )
    فعلاً يا جدائِل ..
    عِشرون عام فقط .. أقلّ من ربع قِرن !
    أين سُحِقت وصودِرت تلكَ المباديء ؟
    إنه سؤوال مهما بحثنا نجد الإجابة عليه أكثرُ من عسيرة ..
    لكن الرسائل التي وردتني حال نشري للموضوع _ سواء هنا في الساخر أو غيره _ والتي تنوّعت مابين اللوم , التأنيب , السخرية ....عملت على إحباطي !
    يؤسَف له .. ليتك أغلقتي بريدك كي لا تستلمي تلك الرسائِل ..

    عِشت بين كل حرف وتمنيت أن أكون معك في تلك الغرفة ..
    لأتيمم بتراب تلك الكتب وأقيم صلاتاً على جثة العروبة .. !
    يشكركِ دمعي يا جدائل .. !
    فقد كنتِ أكثر من وفية ..
    وهنيئاً لكِ بما بينَ يَديك وفِكرك ..
    مودتي

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    طمسه زماني ..فلا أدركه و لا أعي
    الردود
    788

    Lightbulb

    شكرًا جدائل لأنك أشركتنا بهذا الجمال..


    تحياتي لكِ أخيتي.
    غفرانكَ ربنا وإليكَ المصير

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن أن تتوقع !
    الردود
    4,284
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جدائل مصفرّة عرض المشاركة
    أصدقك القول أخي أزهر أن النيّة كانت أن أضمّن كل رد على هذا الموضوع بمقتطفاتٍ من مقالاتٍ للشيخ الجليل , صور , مقاطع فيديو , بعضًا مماجاء في كتبه .....
    لكن الرسائل التي وردتني حال نشري للموضوع _ سواء هنا في الساخر أو غيره _ والتي تنوّعت مابين اللوم , التأنيب , السخرية ....عملت على إحباطي !
    بيد أن صوتًا واحدًا وافق هواي كفيلٌ بأن يحي تلك العزيمة .
    أشكر لك هذا التشجيع ...
    فقط لو وضحت لي آلية الإخراج التي تعنيها , وكيف يكون الشكل أكثر تناسقًا ....أكن لك من الشاكرين .


    كل التقدير .
    في الحقيقة أنا لا أعرف ماذا لديك بالضبط رغم ما ذكرت في بداية الموضوع لأن مجموعة كتب ومجلات وأوراق وقصاصات كهذه يصعب وصفها تماماً ..
    فإنك قد تكونين منهمكة في قراءة مقالة في إحدى المجلات لتخلصي منها بوصف تضعينه في الساخر مثلا فيلفت نظرك صورة عابرة تجدين أنها تغني عن المقال كاملاً فتتركينه وتنقلين الصورة !
    أنت أمام تراث ضخم ومتنوع وتحارين من أين تبدئين .. من المجلات أم الكتب أم القصاصات أم الرسائل أم الصور .. إلخ
    وأرى أن تنقلي لنا هنا ما ( تنهينه ) فكل كتاب تنهينه .. تنقل خلاصته أو فكرة عنه ..
    وكل مجلة تجدين فيها مقالا أو صورة أو خبراً ( يؤثر في القارئ ) فانقليه ولكن بعد الفراغ من قراءة كامل المجلة حتى يتكون لديك تصور تام عن ( من أين أبدأ ) و ( ماذا سأنقل ).
    أي نقل ملخصات ما لديك وحدة واحدة في كل مرة لمرات عديدة؛ مرة لكل ( غلافين ).

    في الحقيقة لا أستطيع أن أضع تصوراً ما لم ألمس بيدي وأرى بعيني والأمر متروك لك ولجهدك وأعتقد أنك ستخرجين بغلّة وافرة تغطي هذا الجزء المظلوم من تاريخنا.
    أما المثبطون فلا تأبهي لكلامهم فجهدك لتوثيق مرحلة جهادية فذّة فهو لله أولاً وأخيرا وستجدين من يدعمك مهما طال الأمر .. والله أعلم.

    وجزاك الله خيرا.

  16. #36
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نورس فيلكا عرض المشاركة
    إلحق بالقافة إذن ... أو تعال شاركنى التبريرات وصعوبة الطريق وألاف الافكار التى تلدها الشياطين في رأسي كلما هزنى شوق أو أطربنى خبر جاء من هناك ... إلحق بالقافلة هذا أمر صدر للرجال وليس للذكور ولا للخوالف ولا للـ...
    قد فضحتينا ياجدائل بهذه المقالة ونحن الذين كنا نتستر بالكتابة ونسلي أنفسنا بسئات أعمالنا ...
    لكنها المرة الاولي لي التى يلقمنى فيها احدهم حجرا بهذا الحجم ... وأجدنى أخرسا لا أجد ماأقوله ...
    من خلال المكتبة التى تركها لابد أنه كان مثقفا شديد الاطلاع ...يقرض الشعر ويقضي أوقاتا طويلة بين الكتب ... لكنه ترك كل ذلك ولحق بالقافلة ... لعله وأثناء الطريق نظر خلفة وأشفق على حالنا وقال ...ومانفعت الكتب بغداد حين وطأها التتار ... ودجلة تغير لونه من حبرها ودماء من نحروا على ضفافة ... بل ان الخيل كانت تقطع النهر مشيا فوق الجثث والكتب ...وهاي بغداد تُخذل للمرة الثانية ونحن نتفرج ... ألحق بالقافلة ... أو القافلة تسير و..... تكتب .
    لن أشكرك ياجدائل ولن أغفر لك .
    أعلم جيدًا أنه في الزمن البعيد , أو خلف تلك البحار , روحٌ تعرفني ...تفهمني ...لأنها تآلفت معي !
    يبدو يانورس أنك شعرت بمثل ماشعرتُ به أنا حال قراءتي للعنوان ( الحق بالقافلة ) !
    العنوان مؤلم ...أليس كذلك ؟
    مؤلم بصراحته ...قاسٍ بما يواجهك به من مسئولياتك ....محرج بمايبوح لك به من ضعفك !

    يقول سيد قطب : إن كلماتنا تظل عرائس من الشمع , حتى إذا متنا في سبيلها , دبت فيها الروح , وكتِبتْ لها الحياة !

    أول كتاب أقرأه لعزام هو ...الحق بالقافلة ,
    وحين أنهيته , أدركت لم ترك صاحبنا كل شيءٍ وراءه ...ومضى !

    إليك يانورس بعض الأسطر من ( الحق بالقافلة ) .

    ؛
    ؛
    فإن الناظر في واقع المسلمين اليوم يجد أن مصيبتهم الكبرى هي ترك الجهاد (حب الدنيا وكراهية الموت) ولذا تسلط الطغاة على رقاب المسلمين في كل ناحية وفوق كل أرض، وذلك لأن الكفار لا يهابون إلا القتال:
    (فقاتل في سبيل الله لا تكلف إلا نفسك وحرض المؤمنين عسى الله أن يكف بأس الذين كفروا والله أشد بأسا وأشد تنكيلا)

    إن أزمة العالم الإسلامي هي أزمة رجال يضطلعون بحمل المسؤولية والقيام بأعباء الأمانة، وكما جاء في الصحيح: الناس كإبل مائة لا تجد فيها راحلته .
    أي لا تجد في كل (مائة جمل) واحدا يحتملك في أسفارك !
    وقد روي أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال لصفوة من صحبه تمنوا، فتمنى كل واحد منهم شيئا ثم قالوا: تمن يا أمير المؤمنين، فقال: أتمنى أن يكون لي ملء هذا البيت مثل أبي عبيدة.
    إن الرجال الذين يعلمون قليلون والذين يعملون أقل !
    وإن الذين يجاهدون أندر وأغرب، وإن الذين يصبرون على هذا الطريق لا يكادون يذكرون.

    نظرت ذات مرة في حلقة قرآنية من الشباب العرب الذين وردوا إلى أرض العزة والمجد -أعني أرض أفغانستان-.حتى أرى من بينهم من يتقن أحكام التلاوة لأوكل إليه الحلقة، فلم أجد أحدا !
    وعندها حق لي أن أقول: ما أنصفنا قومنا !
    ونحن نقول إن إخواننا المتعلمين والدعاة الناضجين لم يفدوا إلينا، بل إن بعضهم ينصح القادمين بالاستقرار في بلده، ولو كان لا يستطيع أن ينبس ببنت شفة من ظلم الطغاة وجبروت المتسلطين!!

    وبعضهم يفتي بلا علم، يقول: إن الأفغان بحاجة إلى مال وليسوا بحاجة إلى الرجال!! وأما أنا فمن خلال معايشتي اليومية لهذا الجهاد وجدت أن الأفغان بحاجة شديدة إلى المال ولكن حاجتهم إلى الرجال أشد، وعوزهم إلى الدعاة أكثر.. أقرر هذا وأنا أعيش السنة الثامنة بين المجاهدين.
    وإن كنت في ريب مما أقول فهيا بنا نعبر أفغانستان لتجد جبهة بكاملها ليس فيها من يتقن قراءة القرآن، وانتقل معي إلى جبهة أخرى لتتأكد أن ليس فيها من يعرف صلاة الجنازة، مما يضطرهم لحمل شهيدهم -لأن الشهيد يصلى عليه في المذهب الحنفي- مسافات بعيدة ليجدوا من يصلي عليه.
    أما أحكام الجهاد الفقهية كتوزيع الغنائم ومعاملة الأسرى فحدث عن الجهل بها ولا حرج !
    وإنك لتلمس الحاجة الشديدة للدعاة والأئمة وقراء القرآن والعلماء من خلال الآثار العميقة التي خلفها في الجبهات شباب من العرب ذوي ثقافة بسيطة، قد لا تتجاوز المرحلة الثانوية، ونذكر على سبيل المثال لا الحصر الأخوة: عبدالله أنس، أبا دجانة، وأبا عاصم، وطاهر، وغيرهم كثير، ولو حدثتك عن أبي شعيب الأمي العربي وماذا ترك وراءه من آثار معنوية في ولاية بغلان بكاملها لوقفت واجما مشدوها لا تحير بكلمة ولا ينقضي منك العجب.

    ونحن نأمل من الأخوة الذين لم يستطيعوا أن ينفلتوا من قفص العادات الاجتماعية، ولم ينفضوا عن رؤوسهم ركام التقاليد ولم يلقوا عن كاهلهم موروثات الأجيال المهزومة تحت ضغط الواقع المرير، وأمام الهجوم الإستشراقي الماكر الشرير، أقول لهؤلاء الأخوة: إن لم ينفروا إلينا بأنفسهم فلا أقل من أن يدعوا الذين يرفرفون بأرواحهم فوق أرض الجهاد أن يصلوا بأجسادهم إليها.

    قلنا للقاضي (مظلوم) أحد أركان أحمد شاه مسعود -ألمع قائد في أفغانستان بلا منازع- حدثنا عن أبي عاصم قارئ القرآن الذي استشهد بينكم في (أندراب) فقال: لم أر مثله في هيبته وسمته ودله (الوقار والسكينة)، فكان أحدنا لا يجرؤ أن يتكلم في حضرته، ولا أن يمد رجله فضلا عن أن يهزل أو يضحك، فماذا تقول يا أخي إذا أخبرناك أن أبا عاصم لا يحمل إلا الشهادة الثانوية وعمره دون الثالثة والعشرين ولكنه يحفظ القرآن؟!!

    ولذا فقد آن أوان الرجال، وهذا مقام الفعال دون حال المقال.
    فدع عنك نهبا صحيحا في حجراته= وهات حديثا ما حديث الرواحل
    هذا مثال يقال لمن يتحدث عن الأمور التافهة ويدع الأمور العظيمة !
    لقد حل بالمسلمين أمور عظيمة وأرزاء فادحة أليمة، فدع الكلام عن الطعام وعن أساليب الكلام، ولكن حدثني عن هذا الأمر الجلل وماذا قدم له المسلمون.
    أمور لو تأملهن طفل =لظهرت في عوارضه المشيب


    يقول الله عزوجل:
    (إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما ويستبدل قوما غيركم ولا تضروه شيئا والله على كل شيء قدير)
    قال ابن العربي: العذاب الأليم هو في الدنيا باستيلاء العدو وبالنار في الآخرة.(2) [تفسير القرطبي 8/142].
    وقال القرطبي: وقد قيل أن المراد بهذه الآية وجوب النفير عند الحاجة وظهور الكفرة واشتداد شوكتهم.
    ويقول الله عزوجل:
    (إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض، قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيرا، إلا المستضعفين من الرجال والنساء والولدان لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلا فأولئك عسى الله أن يعفو عنهم وكان الله عفوا غفورا)
    روى البخاري بإسناده عن عكرمة: أخبرني ابن عباس أن أناسا من المسلمين كانوا مع المشركين يكثرون سواد المشركين على عهد رسول الله ص يأتي السهم فيرمي به فيصيب أحدهم فيقتله فأنزل الله تعالى: (إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم...)

    فإذا كان المؤمنون في مكة -القابضون على دينهم ولم يهاجروا وخرجوا حياء وخوفا من الكفار يوم بدر فكثروا سواد المشركين (عددهم) ثم قتل بعضهم- قد استحقوا جهنم برواية البخاري، فما بالك بالملايين من المتمسلمين الذين يسامون سوء العذاب ويعيشون حياة السوائم، لا يملكون أن يردوا عادية عن أعراضهم أو دمائهم أو أموالهم، بل لا يستطيع أحدهم أن يتحكم في لحيته فيطلقها لأنها تهمة إسلامية ظاهرة، بل لا يستطيع أن ينفرد في لباس زوجته فيطيله حسب الشرع، لأنها جريمة يؤخذ عليا بالنواصي والأقدام، ولا يستطيع أن يعلم القرآن لثلاثة من الشباب المسلم في بيت الله، لأنه تجمع غير مشروع في عرف الجاهلية، بل لا يستطيع في بعض البلدان المسماة الإسلامية أن يغطي شعر زوجته، ولا يستطيع أن يمنع رجال المخابرات أن يأخذوا بيد ابنته بعد وهن من الليل، تحت جنح الظلام الدامس إلى حيث يشاءون!! وهل يستطيع أن يرفض أمرا يصدر من الطاغوت يقدم فيه هذا الفرد قربانا رخيصا على مذبح شهوات هذا الطاغية؟!
    أليست هذه الملايين تعيش ذليلة مهينة مستضعفة وتتوفاها الملائكة ظالمة لأنفسها؟ فماذا سيكون جوابها إذا سألتها الملائكة (فيم كنتم) ألا يقولون (كنا مستضعفين في الأرض).

    إن الضعف ليس عذرا عند رب العالمين، بل هو جريمة يستحق صاحبها جهنم، وقد أعذر الله الطاعنين في السن والأطفال الصغار والنساء الذين لا يجدون حيلة للتخلص، ولا يعرفون الطريق إلى أرض العزة ولا يستطيعون الهجرة إلى دار الإسلام ولا الوصول إلى قاعدة الجهاد.
    سأصرف وجهي عن بلاد غدا بها =لساني معقولا وقلبي مقفلا
    وأن صريح الحزم والرأي لامرئ= إذا بلغته الشمس أن يتحولا

    إن الجهاد والهجرة إلى الجهاد جزء أصيل لا يتجزء عن طبيعة هذا الدين، والدين الذي ليس فيه جهاد لا يستطيع أن يثبت فوق أي أرض ولا أن تستوي شجرته على سوقها، وأصالة الجهاد التي هي من صميم هذا الدين ولها وزنها في ميزان رب العالمين ليست ملابسة طارئة من ملابسات تلك الفترة التي تنزل فيها القرآن، وإنما هو ضرورة مصاحبة لهذه القافلة التي يوجهها هذا الدين.

    يقول الأستاذ سيد قطب في الظلال (2-742) في تفسير هذه الآية: لو كان الجهاد ملابسة طارئة في حياة الأمة المسلمة ما استغرق كل هذه الفصول من صلب كتاب الله في مثل هذا الأسلوب! ولما استغرق كذلك كل هذه الفصول من سنة رسول الله ص وفي مثل هذا الأسلوب.
    لو كان الجهاد ملابسة طاردة ما قال رسول الله ص تلك الكلمة لكل مسلم إلى قيام الساعة من مات ولم يغزو ولم يحدث نفسه بغزو مات على شعبة من النفاق .

    إن الله سبحانه يعلم أن هذا أمرا تكرهه الملوك! ويعلم أن لا بد لأصحاب السلطان أن يقاوموه لأنه طريق غير طريقهم ومنهج غير منهجهم، ليس في ذلك الزمن فقط ولكن اليوم وغدا وفي كل أرض وفي كل جيل!.

    وأن الله سبحانه يعلم أن الشر متبجح، ولا يمكن أن يكون منصفا ولا يمكن أن يدع الخير ينمو مهما يسلك هذا الخير من طرق سليمة موادعة، فإن مجرد نمو الخير يحمل الخطر على الشر ومجرد وجود الحق يحمل الخطر على الباطل، ولا بد أن يجنح الشر إلى العدوان ولا بد أن يدافع الباطل عن نفسه بمحاولة قتل الحق وخنقه بالقوة! هذه جبلة! وليست ملابسة وقتية، هذه فطرة! وليست حالة طارئة.

    ومن ثم لا بد من الجهاد.. لا بد منه في كل صورة... ولا بد أن يبدأ في عالم الضمير ثم يظهر فيشمل عالم الحقيقة والواقع والشهود.. ولا بد من مواجهة الشر المسلح بالخير المسلح... ولا بد من لقاء الباطل المتترس بالعدد بالحق المتوشح بالعدة... وإلا كان الأمر انتحارا أو كان هزلا لا يليق بالمؤمنين.
    أنا لا ألوم المستبد إذا تجبر أو تعدا فسبيله أن يستبد وشأننا أن نستعدا ! ! !



  17. #37

    وأيضًا من ذات الكتاب ...

    ....
    ..
    قال تعالى: (انفروا خفافا وثقالا وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله ذالكم خير لكم إن كنتم تعلمون
    ... روي أن ابن أم مكتوم جاء إلى رسول الله ص وقال له: أعلي أن أغزو؟ فقال: نعم، حتى أنزل الله تعالى (ليس على الأعمى حرج).
    وهذه الأقوال إنما هي على معنى المثال، في الثقل والخفة ولا يشك عاقل أن حالتنا التي نعيشها في أفغانستان وفي فلسطين، بل في معظم أرجاء العالم الإسلامي داخلة تحت نص هذه الآية،

    فقد اتفق المفسرون والمحدثون والفقهاء والأصوليون على أنه إذا دخل العدو أرضا إسلامية أو كانت في يوم من الأيام دارا للإسلام، فإنه يجب على أهل تلك البلدة أن يخرجوا لملاقاة العدو، فإن قعدوا أو قصروا أو تكاسلوا أو لم يكفوا توسع فرض العين على من يليهم، فإن قصروا أو قعدوا فعلى من يليهم، وثم وثم حتى يعم فرض العين الأرض كلها، ولا يسع (يمكن) أحدا تركه كالصلاة والصيام بحيث يخرج الولد دون إذن والده والمدين دون إذن دائنه والمرأة دون إذن زوجها والعبد دون إذن سيده، ويبقى فرض العين مستمرا حتى تطهر البلاد من رجس الكفار (ولكن خروج المرأة لا بد له من محرم).

    ولم أجد (وبقدر اطلاعي القليل) كتابا في الفقه أو في التفسير أو في الحديث إلا ونص على هذه الحالة، ولم يقل أحد من السلف أن هذه الحالة فرض كفاية أو أنه يجب استئذان الوالدين، ولا يسقط الإثم عن رقاب المسلمين ما دامت أية بقعة في الأرض (كانت إسلامية) في يد الكفار ولا ينجو من الإثم إلا الذي يجاهد.
    فكل من ترك الجهاد اليوم فهو تارك لفريضة كالمفطر في رمضان بدون عذر أو كالغني الذي يمنع زكاة ماله، بل تارك الجهاد أشد.

    وكما يقول ابن تيمية: والعدو الصائل الذي يفسد الدين والدنيا ليس أوجب بعد الإيمان من دفعه.

    والحق المبين الذي لا محيد عنه قول أبي طلحة عندما قرأ (إنفروا خفافا وثقالا ) قال: شبابا وكهولا ما سمع الله عذر أحد، ثم قال: أي بني جهزوني جهزوني، فقال بنوه: يرحمك الله لقد غزوت مع النبي ص حتى مات، ومع أبي بكر حتى مات ومع عمر حتى مات، فنحن نغزو عنك، فقال: لا... جهزوني، فغزا، فمات في البحر، فلم يجدوا له جزيرة يدفنوه فيها إلا بعد سبعة أيام، فدفنوه فيها ولم يتغير رضي الله عنه.

    يقول القرطبي في تفسيره: (إذا تعين الجهاد بغلبة العدو على قطر من الأقطار أو بحلوله بالعقر (أصل الدار) فإذا كان ذلك وجب على جميع أهل تلك الدار أن ينفروا ويخرجوا إليه خفافا وثقالا ، شبابا وشيوخا ، كل على قدر طاقته، من كان له أب بغير إذنه ومن لا أب له.
    ولا يتخلف أحد يقدر على الخروج من مقاتل أو مكثر، فإن عجز أهل تلك البلدة حتى يعلموا أن فيهم طاقة على القيام بهم ومدافعتهم.
    وكذلك كل من علم بضعفهم عن عدوهم وعلم أنه يدركهم ويمكن غياثهم لزمه أيضا الخروج إليهم.
    فالمسلمون كلهم يد على من سواهم، حتى إذا قام بدفع العدو أهل الناحية التي نزل العدو عليها واحتلها سقط الفرض عن الآخرين.

    ولو قارب العدو دار الإسلام ولم يدخلوها لزمهم أيضا الخروج إليه، حتى يظهر دين الله وتحمى البيضة وتحفظ الحوزة ويخزى العدو ولا خلاف في هذا).
    وما أجمل أبيات النابغة الجعدي وهو يخاطب زوجته التي ترجوه أن يجلس عند عائلته:
    باتت تذكرني بالله قاعدة = والدمع يهطل من شأنيهما سبلا
    يا بنت عمي كتاب الله أخرجني = كرها وهل أمنعن الله ما فعلا
    فإن رجعت فرب الخلق أرجعني = وإن لحقت بربي فابتغي بدلا
    ما كنت أعرج أو أعمى فيعذرني = أو ضارعا من ضنى لم يستطع حولا

    لقد سار الصحب الكرام على سنة النبي الكريم (صلى الله عليه وسلم )، فلقد كان القرآن الكريم يربي هذا الجيل تربية جهادية ويحميهم من أن ينغمسوا في الدنيا كما يحمي أحدنا لديغه من الماء،

    فلقد روى الحاكم في المستدرك , وصححه ووافقه الذهبي، عن أسلم أبو عمران قال: حمل رجل من المهاجرين -بالقسطنطينية- على صف العدو حتى خرقه، ومعنا أبو أيوب الأنصاري فقال ناس: ألقى بيده إلى التهلكة،
    فقال أبو أيوب: نحن أعلم بهذه الآية إنما نزلت فينا، صحبنا رسول الله ص وشهدنا معه المشاهد ونصرناه، فلما فشا الإسلام وظهر اجتمعنا معشر الأنصار تحببا ، فقلنا: قد أكرمنا الله بصحبة نبيه ص حتى فشا الإسلام وكثر أهله، وكنا قد أثرناه على الأهلين، والأموال والأولاد وقد وضعت الحرب أوزارها، فنرجع إلى أهلنا وأولادنا فنقيم فيها، فنزل فينا:
    (وأنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة)
    فكانت التهلكة في الإقامة في الأهل والمال وترك الجهاد ! ! !

  18. #38
    قس بن ساعدة :
    حيّاك الله ياأخي الكريم ,
    وهو بالفعل رهانٌ نسعد لخسارته .
    دمت قريبًا من الله .



    جعفر مؤقتًا :
    ؟ ؟ ؟ ! ! !



    غدًا تشرق الشمس :
    مثل هذه الكلمات هي ماتشجعني على معاودة السرد رغم أني قد مللت الكلام ....جدًا !
    أهلًا بك/ يــــــــ .



    نوماس الشمال :
    هنيئًا لك ياأخي بتلك الصحبة ,
    وأشكر لك إضافتك الثرية ..
    بارك الله في جهدك ووقتك .



    ديدالوس :
    تشرّفتُ بمرورك ياأخي الكريم ,
    ونفعني المولى وإياك بما نقرأ .



    جرح :

    أتمنى ان اقرأ مقالة ولا تنازعوا ،،

    المجلة حاليًا معارة لأحدهم ,
    ستعود إليّ خلال أيام ...وأعدك _ إن أذن المولى _ أن أضعها هنا خلال ردي القادم .
    وصدقت ياسيدي , من كان عمله يسبق قوله ...لابد وأن يُحترم .
    كل الشكر .
    خلي يديّ فلستُ من أسراكِ
    أنا ياحياةُ علوتُ فوق علاكِ
    لاتضربي طوقًا على حريتي
    رحبٌ أنا كمدارج الأفلاكِ

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    إرهابي أنا .!

  20. #40

    أخي " جرح " إليك المقالة ...التي نكأت جراحا ! ! !

    " ولاتنازعوا فتفشلوا " ....بقلم الشيخ محمد يوسف عباس .

    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله وصحبه أجمعين .
    إن من أهم عوامل النصر للمؤمنين في ميادين الصراع بين الحق والباطل الوحدة التي تنفي الشقاق والنزاع الذي حذّر الله منه المؤمنين فقال تعالى " ولاتنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين " .
    والوحدة إنما تكون في الغاية والهدف , وتكون في السبيل الموصل إلى الغاية والهدف , وكذلك تكون في المبدأ الذي يعمّر القلب الذي بصلاحه يصلح الإنسان وبفساده يفسد الإنسان , وإن أبرز ميادين الصراع الساخن بين الحق والباطل تتمثل في ساحة أفغانستان .

    فهذه الساحة يقاتل فيها أهل الإيمان أهل الكفر الصريح منذ سنة 1975 م , واستطاعوا بفضل الله وهم عزّل من السلاح , جياع البطون , عراة الأجساد , أن يحققوا النصر العظيم المبارك على شر أهل الأرض , وأشدهم كفراً وأكثرهم إلحادًا , ممن يملكون كل وسائل التدمير من الطائرات والصورايخ والدبابات , والأسلحة الكيماوية وغيرها , وقد أخرجوهم من ديارهم وردوهم على أعقابهم خاسرين وإن لم تحسم المعركة بعد لوجود الحكومة العميلة الهزيلة التي تقف وراءها روسيا بكل أسلحتها وخبراتها وإمداداتها حتى لاتسقط سريعًا بيد المجاهدين .
    وعندما أيقن أعداء الله أن المجاهدين لامحالة منتصرون في الميدان العسكري لوضوح الرؤية عند جميع المجاهدين ولأن الظلم الواقع على المسلمين في أفغانستان يؤجج الإيمان في القلب ويحرّك العزائم ويدفع للتضحيات في سبيل الله , إذن فلابد من إخراج القضية الأفغانية من الميدان العسكري إلى الميدان السياسي , وتمييع القضية وإشغال المجاهدين بقضايا جانبية تضعفهم عن الجهاد , حتى يتم للكفر التغيير الفكري والاجتماعي في المجتمع الأفغاني .

    ومن أبرز المسائل التي يعتمد عليها أعداء هذه الأمة في تغيير وجهة الجهاد في أفغانستان ونقله من الميدان العسكري إلى الميدان السياسي تعدد المنظمات الجهادية .
    إذ الخلاف والنزاع والتفرّق شر على هذه الأمة , إذ فيه ذهاب الريح وتغلب الكفار , وكل مؤمن غيور على الإسلام والمسلمين ليعتصر قلبه ألمًا حينما يرى المجاهدين قد تعددت أحزابهم واختلفت أساليبهم وتباينت آراؤهم , ويود خالصًا من قلبه أن يتحد المجاهدون صفًا واحدًا بزعامة واحدة لتحقيق غاية واحدة ألا وهي بناء الدولة الإسلامية لترفع راية التوحيد في كل مكان , حتى يصدق قول الله فيهم " إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفًا كأنهم بنيان مرصوص " .
    وليس الجهاد في سبيل الله مجرد أماني عذاب وآمال عراض وإنما تضحيات عظام وبذل للأنفس والأموال ابتغاء مرضاة العزيز الغفار .

    فالشعب الأفغاني وإن امتاز على غيره من الشعوب الإسلامية بصفاء الفطرة وسلامته من اللوثة الغربية التي تمكّنت في الشعوب التي خضعت للاستعمار الغربي , فهو شعب يعتز بعقيدته ويستميت في الدفاع عن دينه , يأبي الضيم ويفضل الموت في ساحات الشرف والكرامة على الحياة في ديار الذل والهوان , وقد أعطى أروع الأمثلة على ذلك في مقاومته للاستعمار البريطاني ودفع الغزو الروسي ووقف في وجه الإلحاد .
    فهذا التعدد في المنظمات الجهادية يرجع إلى تعدد القبائل واختلاف اللهجات والمذاهب وتباعد المناطق واتساعها , فهذه الأسباب وإن كثرت فإنها لاتقف أمام قوة الإسلام وملاءمته لفطرة الإنسان وعمق أثره في نفوس الشعب الأفغاني , فلو عمّ الوعي بالإسلام في جميع طبقات الشعب واتضح للجميع أثر الخلاف وأزيلت الأسباب التي تؤجج الخلاف وتكرس الانقسام واتسعت النظرة عند الجميع أيقن الجميع أن تأخر النصر إنما هو بسبب الخلاف , وخلاف المسلمين إنما هو السبب الأول لخذلان الله لهم وتغلّب الأعداء عليهم .

    ولو شارك المسلمون في العالم إخوانهم الأفغان في محنتهم وقاموا ببعض الواجب عليهم فأرسلت كل بلد أو كل حركة إسلامية ثلة بسيطة من الدعاة العلماء الفقهاء الذين لهم الكلمة المسموعة والرأي الصائب والنظرة البعيدة , وكانوا طلائع الجهاد لهذه الأمة في أفغانستان لكان الأمر غير مانرى , ولقد جرّب الشيخ الشهيد ( يقصد عبدالله عزام ) عليه الرحمة الرضوان بعضًا من ذلك على مستوى بسيط بحسب الإمكانيات المتاحة , فأرسل بعض الشباب الدعاة الذين صدقت نياتهم وخلصت نفوسهم _ وإن قلت بضاعتهم _ إلى بعض المناطق , فكان لهم الأثر الطيب في نفوس المجاهدين , فحقق الله بهم وحدة الكلمة والنصر للمجاهدين لأنهم أزالوا الجهل بالقرآن وأناروا سبيل الحق للمجاهدين فاتحدت الصفوف وتآلفت القلوب فحقق الله لهم النصر والتمكين .
    وقد حقق الله على أيديهم درجة لابأس بها من الوحدة في الميدان وهي تشكيل مجالس الشورى من جميع القادة الميدانيين مهما اختلفت منظماتهم الجهادية ويكون لها النظر في القضايا الإدارية والعسكرية ولايجوز لأحد أن يستقل بقراره خارجًا عن المجلس .
    إن هذا الوجود للدعاة المجاهدين في مقدمة الصفوف في الميدان له الأثر الكبير في قلوب القادة السياسيين والقادة العسكريين وأبناء الشعب الأفغاني عامة , ويربط هذه الأمة مهما تباعدت أقطارها بهذا الجهاد المبارك لأنها تشارك بأفلاذ أكبادها .
    ومن العوامل التي تزيل الخلاف وتقرب وجهات النظر إجراء الانتخابات في أفغانستان واختيار مجلس الشورى ( أهل الحل والعقد ) الذي يمثل الشغب الأفغاني الذي قام في وجه الزحف الأحمر ورده على أعقابه خائبًا خاسرًا .

    ومن العوامل التي تؤجج الخلاف وتثير الصراع بين المسلمين في أفغانستان استغلال الصليبيين للواقع الذي خلفته الحرب المدمرة على الشعب الأفغاني , من الفقر والمرض والتشريد والجهل والضياع لكثير من الأسر الأفغانية , فدخل المبشرون تحت مسميات إنسانية لكنهم يحملون الحقد الصليبي على الإسلام والمسلمين حتى يزرعوا أسباب الفتنة بين المجاهدين وتميل القلوب إليهم عن غاية الإسلام , وحتى يكونوا عيونًا راصدة لحركات المجاهدين وأسرارهم فيسهل عليهم توجيه المعركة من الداخل كما يشاءون .
    ولقد صدق الله العظيم إذ يقول " ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم مالك من الله من ولي ولانصير " .
    وإن كان على المجاهدين فريضة الوحدة ونبذ الخلاف , فواجب على المسلمين في كافة أنحاء الأرض أن يعينوهم على أنفسهم ويمنعوا عنهم أسباب الخلاف , حتى يصدق فيه قول الرسول صلى الله عليه وسلم " المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا " .


    ليت شعري ماأشبه البارحة باليوم !
    أليست هذه المقالة صالحة لكل زمانٍ ومكان ؟ ! !

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •