Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 27 من 27
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في المستقبل
    الردود
    1,231
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (نجاة) عرض المشاركة
    عدت أخيرًا!
    جميلة وصفة الطموح.. غير أنها مكثفة جدًا.. تحتاج لكأس رواق..
    ،
    لا أشعر أن لدي شيء أضيفه..

    بشأن "يجب أن تجمع من كل بستان زهرة" هذه..لا أعرف كيف يتدبرها الواحد..
    النفس تطمح للكثير وتعجز!
    أهلا بك يانجاة وسعيد بعودتكِ سالمة لنترجم حجر الرشيد .
    بالنسبة للتكثيف فهو شيء صحيح ولن تصدقي بأن هذا الموضوع موضوع بأصله نقدي وكتبت خطوطه العريضه قبل سنين وسبق لي أن سألت عن رأيي الناس في مواضيعي فوجدتهم يشيرون للتثكيف والفلسفة كصعوبة ولعدم ميولهم لقراءتها .
    أما باب من كل بستان زهرة فهنا شيء سيسرك وأصدقكِ بأنني أمشي مع هوى النفس أكثر من خطة منظمة فأحياناً يثار عندك فضول لمعرفة شيء معين فتبحثين فيه أكثر وسبق أن قلت لأحد الأخوات بأن تملأ وقتها بما ينفع وتحرص على القراءة قبل النوم لمن يفتقرون للوقت في حياتهم وفي النهاية
    العلوم تنفذ بعضها على بعض شئتِ أم أبيتِ ولهذا فجميل أن تتوسعي عامودياً فتجدين نفسك بحاجة للتوسع الأفقي أيضاً.

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (نجاة) عرض المشاركة

    *
    أرحت رأسك بشأن الكائنات غير البشرية
    لا يبدو أن في حياتهم أشياء أهم مني

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (نجاة) عرض المشاركة

    وعن الزواج.. الشيء الذي أظنني لا أمل الكلام عنه..
    نعم.. إذا كنت في مجتمع يسمح بالإلتقاء لمدة قصيرة فهذا رائع!


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (نجاة) عرض المشاركة

    كتب التاريخ؟!
    هذا الشيء يلاحقني كل مكان، أقرب ناسي والآن هنا أيضًا!
    شكرًا.. لأنك تعطيني المزيد من الأسباب لأقرأ في التاريخ
    أقرأي منطق ابن خلدون للوردي أولاً ولكِ أن تنهلي من قصة الحضارة. كتاب جميل بديع يؤكل أكلاً

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (نجاة) عرض المشاركة
    ،
    لا أعرف لماذا لا تحظى مواضيعك بالمشاركة، ماذا فعلت في الـ102 رد وكان ذلك التفاعل؟
    لم أقرأ هناك بعد على فكرة!
    ،
    أما مواضيعي..
    فأنا أكتب لنفسي ولست أكتب للآخرين..
    ،

    وشكرًا لك ..
    والله يانجاة الموضوع مش موضوع اهتمام بأثارة الفوضى والقلاقل لجلب الناس للقراءة وفي أغليها أركز على الفائدة أكثر من جودة الطرح وإن اختلفت أساليب الطرح عندي فهي حسب الفكرة بصراحة. أنا أعرض بضاعتي و"أحاول" قد الأمكان أن تكون بطريقة مبسطة تصل لشرائح من الناس مختلفة فأحياناً أنجح أكثر من أحيان. وعلى العموم كثيراً مايحدث أن ارجع لمواضيع شخص رأيت منه فكراً في مقال قراءته فحينها - والحمدلله - تتحقق مايصبو كاتب مثلي مايريده .

    وأنا أيضاً أكتب لنفسي وجميل أن يكون ماتكتبينه لنفسك فهنا تقدمين شيئاً تريدنه لا أي شيء وأنا استفيد حين أقدم فكري للناس -ربما - أكثر مما يستفيدونه هم. فمن ينقد يجبرني على زيادة القراءة والاطلاع ومِن موضوع لا ينجح يجبرني أن أفكر في طريقة جديدة للعرض الخ المهم أنني أحب القراءة ولو بالكتابة .
    على العموم موضوع نبي مهاجركتبته بهذا اليوزر فقط لتقرأيه فقد كان بوحي من قراءتي لموضوع في موقعك
    شكراً نجاة سعيد بوجودك

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    43
    ككل مواضيعك تحتاج مني قراءة بتمعن مره ومرتين وثلاث
    للكم الهائل فيها
    أتصدق حتى ردودك هي كذلك
    قرأت شرفات والبجعه السوداء ولست من ذلك النوع الذي يناقش ولكن أخبرك فقط أنني أستمتع بما تكتب.

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في المستقبل
    الردود
    1,231
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (آنا كارنينا) عرض المشاركة
    ككل مواضيعك تحتاج مني قراءة بتمعن مره ومرتين وثلاث
    للكم الهائل فيها
    أتصدق حتى ردودك هي كذلك
    قرأت شرفات والبجعه السوداء ولست من ذلك النوع الذي يناقش ولكن أخبرك فقط أنني أستمتع بما تكتب.
    أهلا آنا..
    تأكدي بأنني أيضاً استمتع حين أكتب لكم وأتمنى أن تحمل لكم مواضيع فائدة في حياتكم العملية وواقعكم أيضاً .
    النقاش جزء رئيس من حوار العقل مع العقل وأجدّ القراءات تلك التي أسميها القراءة الجدلية فتدخلين في نص أو كتاب لتنقديه سواء إيجاباً أو سلباً فتجدين في كل سطر أو كلمة فائدة أو هفوة فتدونينها وإذا كان الكاتب حياً أرسلت قراءتكِ له فخرج لكِ أما بشيء موضح أو قال لكِ أحسنتِ نقدي يا أختاه .
    بالنسبة للبجعة فالموضوع الأصلي جمع في عنبر منفصل وهناك موضوع سمي بالخاتمة وأنتظر فرصة لتنقيحه وسأضيفه في العنبر أيضاً.
    أتمنى لكِ دائماً موفور العلم والعمل وسعيد بقدومك ومسرور برأيكِ أيضاً
    شكراً لكِ

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المكان
    في قصري ..آكل ماده دسمه للثرثرة...
    الردود
    69
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة 13! عرض المشاركة
    المقدار الأول: الاحترام.
    مارأه حسان من الحياة هناك أراحت أعصابه وفكره فحتى في ساعات الازدحام لا تجد خناقاً ولا سباباً يصم الأذان وزوامير تضجر الميت في قبره! حتى الشرطي كان لطيفاً معه حين أوقفه ليطلب رخصه وتأسف على تعطيله. الأباء يخاطبون أولادهم بـ"لو سمحت" بدلا من جمل الأمر التي كان يسمعها مغردة في سماء البيت. الطفل ينضج بلأدب والاحترام من ومع الأخرين. الانسان يعامل بكرامة وخلق وفينتج ويبتكر براحة وأمان.
    لا تنفي أن هذا موجود في بلادنا , ثم أعتقد أنها مبالغة بعض الشيء, وأطفالنا يربون على الأدب والإحترام
    *أحذر التبريرات لسوء الأفعال.

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة 13! عرض المشاركة
    المقدار الثاني: الثقافة.
    في فترة تعطل سيارة حسان ذهب لمصلح السيارة فوجد عنده شخصٌ يحاوره في أنواع الاسلحة! السمكري يستطيع أن يحدثك عن الاقتصاد بثقافة عالية ومع العامل البسيط في المتجر كانوا يتجاذبون أطراف الحديث عن الفيزياء ويشرح له الأخير فلسفته بالنسبة للحياة!
    * احذر الجهل أو غطرسة العلم.
    هل جربت الحديث مع كبار السن من الأميين لو تفعل وجرب أن تفعل ستجدهم أذكى مني ومنك

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة 13! عرض المشاركة
    المقدار الرابع: خطط جيداً لحياتك.
    أغلب الطلاب الذين كانوا مع حسان كانوا يعملون! كان حسان الشاذ الوحيد بينهم كونه لا يعمل! كانوا يتحدثون عن مايحلمون بأن يصلو إليه ويذكرون أسماء مشاهير على أنهم "أيقوناتهم" الحياتيه. الغيض وصل بحسان مبلغه لعودته كل مساء إلى البيت بدون إنتاج وأضافة للحياة وسعى بكل طاقته إلى أن يعمل فحصل على وظيفة في مطعم فسر بها كما لو تسلم منصب وزير. كان مايكسبه من جراء عمله مايعود عليه بالأثر النفسي الكبيرقبل القيمة المادية.
    أعتقد أن شبابنا يعملون هكذا الآن , فلم يعد نوع الوظيفة عائقا

    بالمختصر المفيد , أنت بوصفتك هذه , تنفي كل ماحدث فيها أنه موجود , والتعميم أمر غير جيد البته.

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    غرفتي غالبًا!
    الردود
    2,092
    أما باب من كل بستان زهرة فهنا شيء سيسرك وأصدقكِ بأنني أمشي مع هوى النفس أكثر من خطة منظمة فأحياناً يثار عندك فضول لمعرفة شيء معين فتبحثين فيه أكثر وسبق أن قلت لأحد الأخوات بأن تملأ وقتها بما ينفع وتحرص على القراءة قبل النوم لمن يفتقرون للوقت في حياتهم وفي النهاية
    العلوم تنفذ بعضها على بعض شئتِ أم أبيتِ ولهذا فجميل أن تتوسعي عامودياً فتجدين نفسك بحاجة للتوسع الأفقي أيضاً.
    لستُ من أهل السماع بهذا الشكل مؤخرًا.. لم أعد إلا أقرأ .. وإذا سمعت فطرب أو لغات..
    لا يبدو أني سأسمع لذلك الشيء رغم أنه سرّني مبدئيًَا

    أما هوى النفس.. فهو الحاصل.. لا أدري إن كان يصلح أو لا يصلح للحياة؟!
    طول وقتي أقرأ وأتأمل وأفكر وأناقش مع الآخرين أو مع نفسي المسكينة و.. أكاد أنفجر
    الذي يسمعني يقول سأخترع حجر رشيد جديد في الحياة! لكن في الواقع، هي نفس الأشياء نفكر فيها من جديد فقط.. ولأجلنا مرة أخرى..

    --

    أقرأي منطق ابن خلدون للوردي أولاً ولكِ أن تنهلي من قصة الحضارة. كتاب جميل بديع يؤكل أكلاً
    مُضافان لقائمة الأشياء التي لن أضيعها إن وقعت بين يدي إن شاء الله.. يومًا ما!
    والحياة لا تكفي لكل كتاب ..

    --

    وأنا أيضاً أكتب لنفسي وجميل أن يكون ماتكتبينه لنفسك فهنا تقدمين شيئاً تريدنه لا أي شيء وأنا استفيد حين أقدم فكري للناس -ربما - أكثر مما يستفيدونه هم. فمن ينقد يجبرني على زيادة القراءة والاطلاع ومِن موضوع لا ينجح يجبرني أن أفكر في طريقة جديدة للعرض الخ المهم أنني أحب القراءة ولو بالكتابة .
    ممم.. أقصد: لا أقدّم فكري للناس بقدر ما أفكّر بصوت عالٍ..


    على العموم موضوع نبي مهاجركتبته بهذا اليوزر فقط لتقرأيه فقد كان بوحي من قراءتي لموضوع في موقعك


    شكراً نجاة سعيد بوجودك
    العفو.. وشكرًا لاهتمامك بوجودي
    .
    جئت أخبر الساخر أني لن أكون هنا لوقت ما..
    ربما كرندا.. شيء من هذا القبيل..
    لا أدري.. المهم أني أشعر كذلك الآن..
    لن أغلق الباب كما فعلت رندا، هو فقط: إلى اللقاء!
    إن شاء الله..

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في المستقبل
    الردود
    1,231
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة وتين الاحمدي عرض المشاركة
    لا تنفي أن هذا موجود في بلادنا , ثم أعتقد أنها مبالغة بعض الشيء, وأطفالنا يربون على الأدب والإحترام
    *أحذر التبريرات لسوء الأفعال.
    أولا عذراً منك على التأخر.
    أما بالنسبة لموضوع التربية فأراه موجوداً والحمدلله وأرى عكسه موجوداً والحمدلله.
    والنقطة أيهما موجود في بلادنا الأكثر وهنا نقطة الأختلاف فيما أرى؟!
    وتين ذوي الأخلاق والتربية على الأقل فئة مهمشة ومن يظهر ويبرز هو الفئة الأخرى وكأنها فئة الحق سواء لو قستِ ذلك على مستوى الميديا أم على مستوى الحياة فشخص يحب أن يطربكِ في منتصف الليل والنهار لا يكلف شخص رفع سماعة الهاتف ومخاطبة الشرطة. الباطل أكل الحق لأن أصحاب الحق والفضيلة والأدب رفعوا شعار الصمت فضيلة هذه نقطة ونقطة أخرى وهي إن نظرتِ لجملة الأخلاق الموجودة بتفريعاتها الكثيرة التي لا حصر لها لوجدتها نظريات أكثر من التطبيق والحمدلله فالأداب الإسلامية والأخلاق العالية موجودة في خطب الجمعة وفي غير ذلك أشياء مرفوعة قلماً وجوهراً عن الناس والحمدلله.

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة وتين الاحمدي عرض المشاركة

    هل جربت الحديث مع كبار السن من الأميين لو تفعل وجرب أن تفعل ستجدهم أذكى مني ومنك
    كتبت قبل قليل ياوتين موضوعا بأسم الحاجات الثلاث الفلسفة والعلم والخبرة ولعل هذا يعطيكِ الأجابة .

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة وتين الاحمدي عرض المشاركة
    أعتقد أن شبابنا يعملون هكذا الآن , فلم يعد نوع الوظيفة عائقا
    الحمدلله أن شبابنا إنتبهو لهذا الشيء وقبل سنين كان يلزم اقناع المجتمع بأن المرأة يمكن أن تعمل خارج البيت واليوم الظروف الأقتصادية اجبرت شبابنا على نفض غبار الكسل والنزول للشارع وبقي أن نتعلم اتقان العمل والاجتهاد فيه .

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة وتين الاحمدي عرض المشاركة
    بالمختصر المفيد , أنت بوصفتك هذه , تنفي كل ماحدث فيها أنه موجود , والتعميم أمر غير جيد البته.
    الوصفة كتبت للتركيز على أشياء وليس لعقد مقارنات وكأن النموذج الغربي أفضل وأروع مايمكن أن نصل إليه. أما إذا أنكرنا أنهم أجود وأحسن منا بالكلية فهذا شيء أنا لا استطيع الموافقه عليه. أتفق معك بأن التعميم شيء ليس جيد إذا كان على شيء باطل وغير حقيقي أما وقائع ومشاهدات فالتعميم جاء من مشاهدات لها وزنها. ولا استطيع أن اصمّ أذناي وأنا أعبر شارعاً فأرى الشباب مكومون في الطرقات واسمع تلك التحرشات بالبنات ولا سماع تلك الجمل البذئية ولا تلك الحفلات التي تنطلق من السيارات ولا تعجرف السائقين في القيادة ولا وابل السباب إذا نطقتِ في محاورة مع مخالف وإذا كان بلدك محمي من هذه الأشياء فأذكريه لي لأحجز فيزا إليه .
    شكراً لك ياوتين
    عُدّل الرد بواسطة 13! : 31-03-2010 في 02:55 PM



    FOLLOW HIM TO KHALEDLAND

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في المستقبل
    الردود
    1,231
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (نجاة) عرض المشاركة
    لستُ من أهل السماع بهذا الشكل مؤخرًا.. لم أعد إلا أقرأ .. وإذا سمعت فطرب أو لغات..
    لا يبدو أني سأسمع لذلك الشيء رغم أنه سرّني مبدئيًَا
    لم أفهم ماهو السماع الذي تتحدثين عنه فعذراً.

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (نجاة) عرض المشاركة
    أما هوى النفس.. فهو الحاصل.. لا أدري إن كان يصلح أو لا يصلح للحياة؟!
    طول وقتي أقرأ وأتأمل وأفكر وأناقش مع الآخرين أو مع نفسي المسكينة و.. أكاد أنفجر
    الذي يسمعني يقول سأخترع حجر رشيد جديد في الحياة! لكن في الواقع، هي نفس الأشياء نفكر فيها من جديد فقط.. ولأجلنا مرة أخرى..

    لو كانت الكتابة/القراءة ليست منجم التغيير مااخترعها الإنسان ولم تكن للتطور بهذا الشكل يانجاة.
    الحياة لم تعد تستحمل أن يكون الإنسان بدون خبرة وأن لا يقف على آخر منتجات الحضارة الفكرية ويتعلم من أخطاء الأخرين فلا يكررها وهذا ماتحدثه الكتابة لخبير أو لمفكر والكتاب الجيد هو الذي يخرجك منه على نحو مغاير لمادخلتي إليه فيه والله الموفق.

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (نجاة) عرض المشاركة
    مُضافان لقائمة الأشياء التي لن أضيعها إن وقعت بين يدي إن شاء الله.. يومًا ما!
    والحياة لا تكفي لكل كتاب ..
    "أهم الأشياء أولا"
    في كتاب أول الأشياء أولاً أشار الكاتب إلى هذا القاعدة الجليلة بأن العمر ليس فيه متسع لفعل كل شيء بل ولا حتى المهم منها فليكن أهم الأشياء أولاً

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (نجاة) عرض المشاركة
    ممم.. أقصد: لا أقدّم فكري للناس بقدر ما أفكّر بصوت عالٍ..






    العفو.. وشكرًا لاهتمامك بوجودي
    .
    جئت أخبر الساخر أني لن أكون هنا لوقت ما..
    ربما كرندا.. شيء من هذا القبيل..
    لا أدري.. المهم أني أشعر كذلك الآن..
    لن أغلق الباب كما فعلت رندا، هو فقط: إلى اللقاء!
    إن شاء الله..
    الله يوفقك إن شاء الله. سُعدت بوجودك هنا.

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •