Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 76

الموضوع: يـاء

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    كنت أكره حرف الياء
    لأنه يحاصر فوزي في لعبة الطفولة انسان نبات حيوان جماد بلاد
    كم كنت احتار في ايجاد الجماد والحيوان
    لكنك مدهش ياء !
    اتابع الفرجة على هذا الحرف الممتع .

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الردود
    1
    حملت قطها وأشعلت نار تصلح لشواء قطة وشويتها , ثم قطعتها بشكل ملفت غاية الإلفات _ صدقا ً غاية الإلفات _ , وقدمتها لابنتي كما يقدم طبق من "الحساء باللحم "وبطريقة محترفة , وقلت لها بطريقة واضحة :
    (هيه يا صغيرة لا تأكلي هذا اللحم , غير أني أريدك إذا ما أصبحت حزينة من شيء أن تجعليه شوربة حساء كهذه , وبالغي في تزيين حساءك , أتفقنا ؟)
    أنت تُعاني بحق !

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المكان
    هنا حيث أنا
    الردود
    684
    حروفك غنية من الألف إلى الياء شكراً لحرفك

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    بلاد الله ..الأردن
    الردود
    1,806
    التدوينات
    1
    الظاهر أني سأرجع من حيث الألف ..!

    أكمل يا ياء ..
    لا تصدق أن كذبة من الألف إلى الياء ثم نقطة وننتهي ..!

    لا شيء يبدأ لينتهي ..
    خاصة إذا كان كمثل ما هنا ..

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    منذ الكتابة الأولى وحرفك يغريني بالكتابة لاحظ وليس القراءة , ولا أعلم هل أنا جئت هنا من قبل وأخبرتك أنك مذهل , أم لا ..
    فقط ..
    لاتتوقف , فأنت تسرد حياة كاملة يسير عليها الكثير ممن يملك ميسون ولديه سنجابة طوال الوقت لاتفكر سوى فيما يعجبه ومايقلقه ومالذي يفسد يومه لا لكيف استغلها ولكن لأتحاشاها ولا أغضبه , وبين رجل مربوط بسلسة عن حتفه ..

    حقاً أنت تخبرني أن الرجال بغيضون جداً لدرجة لاتطاق , وتجعلني أفكر أن أكون ميسون على أن أكون سنجابة تضحك كل يوم في وجه الدنيا وتفرح بالصباح لتلم السعادة في ظل بيت يحوي عائلة ..

    عليكم اللعنة معشر الرجال " تملكون الحرية في تحديد مستقبلكم , ويفيض لتسيير حياتنا كما ترغبون , ولكنكم لانسمع سوى أنكم عاجزون ومتعبون ومرهقون , وهي كلمة واحدة تحل القضية عنك وعن كاهلها " أنت طالق "

    ربما هذا يمنحك فرصة بعدها للكتابة عن المرأة المطلقة والتي عشت معها عمر وأكلت عيش وملح , كيف كانت أنيقة ورقيقة وذكية وصابرة ومحتسبة , وأن ربي منحك إياها كهدية لاتكون لغيرك , ولكنك بغباء منك وبلاهة ضيعتها , وكيف أنها تنعم بالسعادة والفرح في كنف رجل آخر وزوج يقدر كيف تكون الحياة شقية وكأنها طرف موس حاد , يحمي نفسه وإياها الفتنة ..

    ورغم أني أكثر الصراخ هنا , لكني للأمانة سحبني ماتكتبه إلى آخره , ساحر حرفك وجميل "
    وربما أعود لكتابة حرف " ألف " بيوزر ألف , عن رجل لايغدو كونه "الكسلان" ولايصحى سوى لنومه ولغريزته , وعن رجل كملاك يعرف من نظرة ولمحة عن ماتفكر فيه الأفعى ..

    صباحكم حياة أفتقدها اليوم "

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    في عيون البشر
    الردود
    129
    الحالة صعبة وتحتاج خمس دكاترة نفسانين ومهاجم أجنبي ...
    هذا أنا لكن من أنا ؟

  7. #47

    وقعتُ على كنزٍ أنا اليوم.

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    59


    يفكر الرجل في كل شيء ساعة اقترابه من النوم إلا في المرأة القريبة من جسده , إن يمتلك الرجل أنثى بعقد الزوجية يفقد كل رغبة في ابتغائها هي بذاتها , وتصبح مناخات الرغبة في جسده إنما تتجه لها كأنثى , بشكل منفصل عن ذاتها كـ هي.

    والرغبة في جسد رجل لا يهمها ساعة ما تستيقظ أي امرأة هي من تجاوره , إلا إن كان يعشق زوجته , وقليلا ً ما يعشق الرجل امرأته .

    يرحمها , يشعر اتجاهها بالود , وأنها رفيقة دربه , و قد لا يستطيع حتى مفارقتها , لكن المرأة أي امرأة لا تستطيع أن تكبل رجلا ً بخيوطها الرقيقة المدهشة , وتشغله عن تلك الساعات المشتهاة من الحرية , والخروج عن أي قيد وكل قيد وإن كانت خيوط حب منسوجة بالحنان اللامنتهي .

    تظن كثير من النساء أن الكثير من الحب قد يُقعد الرجل في مقعد الحب متوجها ً بالعمى لدهور لا تنتهي , ويغفلن أن الرجل الأنف قد يكره حتى قيد أمه إن إلتف عليه طويلا ً , وقد يمقت أمه إن كانت امرأة شديدة اللجاجة والإلتصاق , ولذلك نجد أن الأمهات المتوجات في قلوب ابنائهن هن نساء أتقن لعبة الإبتعاد عن بنوهن بشكل كاف .

    أمي كانت متلصقة كعلكة , ولم أستطع أن أمقتها كما يجب , وبعض الأمهات يستحققن المقت أكثر مما تستحقه أي امرأة أخرى , إنهن أول من يفسد الإنسانية المتشكلة بين أيديهن .
    ومع ذلك فإن أول هدية قدمتها لها ساعة ما أصبحت زوجا ً أن قطعت إبهامي وقدمته لها كعقد قسم أن لا تمتلكني امرأة سواها ! .
    كنت أعشقها بتلك الحالة الشعورية التي تأتي من مقت شديد , لأنني فقط لم أستطع تجاوز كونها أمي وأحتقرها ككل شيء أحتقره بسلام وأتجاوزه ..

    لم تكن أمي عقدتي على كل حال , فإن أي امرأة لا تستطيع أن تكون عقدة رجل , وإن غرست في قلبه أنها سيدته , لأنه لا بد مترفع عليها في مجتمعنا الشرقي بكونه يملك تركيبا ً يفوق تركيبها تطورا ً .

    ومع ذلك فإن أمي كانت حكاية شيطانية تستحق الكثير من التأمل , ولما كبرت كفايتي أتقنت التعامل مع تلك الحكاية بطريقة لا توجعني , وإنما تهبني القوة لأتمرد وأتزن رغم كل تمردي .
    والإتزان هو حكمة الرجل التي يفوق به أي أنثى تحامقت في محاولة تدميره , ولذلك فإن بحثي عنه أتخذ الكثير من التطرف و اللامبالة حتى أصبحت ولي طريقتي في العيش .
    طريقتي المتزنة بذلك الإتزان الذي يكفيني , ويجعلني أنظر للحياة من كوة ( طز ) كبيرة , تشكل بصيرة مناسبة لهذه الحياة ! .

    لم يوجعني شيء حقيقي في الحياة _ سيخطيء أي أحمق يخمن هذا التخمين _ ذلك الوجع الذي لا يمكن التغلب عليه , كانت هناك دائما تلك الجزمة الممتازة لدهس كل مايقابلني من هم , ولم يكبر أي هم عن مقاس جزمتي تلك .



  9. #49
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المكان
    وسط ضباب الوحدة..!!
    الردود
    13
    رائع ...!!..
    أنت يا يـــاء..!!..

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    59

    _ كيف أنت اليوم ؟

    بخير يا دكتور ,
    أوه .. تلك الساعات من الاستلقاء والبوح لك كانت كفيلة بأن تجعلني رجلا ً وكأنه للتو خرج من وكالة تصنيعه , إن للإرشاد النفسي عظمته فعلا ً .

    _ علمت أنك ستكون بخير إذا ما تكلمت كثيرا ً كالبارحة , ماذا فعلت في نهارك الأمس ؟

    لقد نمت , ارتكبت الكثير من فضيلة النوم يا دكتور , ما كنت لأنام بتلك الطمأنينة لولا أنك جلست تستمع برجولة , ولم أفكر في شيء يا دكتور .. أبدا ً لم أفكر بشيء , بل إنني مارست الكثير من الحب مع زوجتي .. مارسته بطريقة لا انسانية , تفهم ما أعنيه بالضبط .

    _ أها نعم , هذه الغمزة منك كفيلة بأن تشرح ليلتك العامرة , غير أنك في حالة انتشاء , وعادة يمارس المنتشي الكثير الكثير من الحب بعد مرحلة اكتئابه , المهم أن لا تكون مجرد حالة هوس عابرة .. تشعر بأنك مهووس ؟.

    لا لا ليس لتلك الدرجة يا دكتور , إني مثقف على كل حال وأفهم شعوري , وأفهم بالضبط معنى أن يكون الإنسان مهووسا ً , هي لحظة انتشاء حرة لا أكثر .

    _ هل تريد أن تخبرني عن امرأتك التي أثقلت قلبك ؟ .

    أي امرأة تعني ؟ لدي الكثير من حكايات النساء , لقد عرفت مائة امرأة ويزيد , مابين متعلمة وجاهلة , و لديهن كل الألوان والهيئات والمزاجات النسائية .

    _ لا بد أن هذه حكاية أخرى , هل أنت زير نساء ياسامي ؟.

    لست زير نساء , زير النساء _ ياسيدي الفاضل _ يغتصبنه النساء في الساعة التي يظن فيها أنه هو من يغتصبهن , ولكنني مهرطق نساء .
    عرفت الكثير من النساء لأفهم امرأة واحدة , ففهمت كل النساء و مافهمتها .

    _ هي من أثكلتك قلبك ؟

    لا , التي أثكلتني قلبي امرأة أخرى , و مختلفة عن المرأة التي لم أفهمها , المرأة التي تحبها لا تحتاج لأن تفهمها , يجب أن تكون أبلها ً وغبيا ً ولا تبحث وراء أسرارها الأنثوية مادمت متسربلا ً بجلباب عشقها , عندما تفهم الأنثى التي تحب تكون جردتها من ثلاثة أرباع فتنتها , من الذي يريد أن يفقد الحب بهرجته الجميلة ؟.

    _ أها , إذن عن أي واحدة منهن تريد أن تتحدث ؟.

    عن القطة التي ظهرت في أحلامي , لقد إلتهمت أصابعي ببطء طوال خمسة ساعات , أتظن أني سأموت يادكتور _ القطط لا تأكل إلا الموتى على حسب علمي _ ؟ .

    _ هل تتحدث عن امرأة ؟

    لا , لا , أتحدث عن قطة حقيقية زراتني في أحلامي , ولها فرو ثعلب .

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    59

    _ قلت لي بأنك لم تفكر بشيء البارحة بعد جلستنا ؟.

    بالضبط لم أفكر بشيء أبعد من طعم الكنافة التي فقدت لذة التمتع بها .

    _ إنه لأمر يأرقك فعلا ً ياسامي ! , هل تريد الحديث عنه ؟.

    أريد التحدث عن " الديكور" , وعن قطتك الجميلة هذه , وعنك .. كيف يمكن أن نتحدث كرفيقين ولا أعرف عنك سوى اسمك ومؤهلك التعليمي يابروفسور ؟.

    _ لا أظن أن هذه الأشياء بتلك الأهمية الحق , يا سيدي الفاضل .

    لا ياسيد الفاضل أنت , إنها لتهمني فعلا ً , دعني أرى , تحدث عن خشب مكتبك من أين أتيت به , أي شركة تنتج خشبا ً بهذه الجودة خلال أيامنا هذه ؟.

    _ سامي : تلاحظ أنك مسعور ؟

    تضحكني يادكتور , تضحكني فعلا ً , تريد أن تقنعني بأني مصاب بنوبة هوس ؟
    ولكنها " انبراشة " ذكية على كل حال , إنها اقتناصة محترف يابروف .

    _ استرخي , أغمض عينيك , وأرجع بذاكرتك للوراء كثيرا ً , وأخبرني بكل الصور التي تتابع على ذهنك سامي .

    أها حسنا ً أمرك مطاع يا دكتورنا .

    _ نبدأ ؟

    أرى جدار , جدار , وجدار , الكثير من الجدران الصفراء , وفي كل جدار أصفر باب أحمر يادكتور , هذا الباب الأحمر فيه مقبض أخضر يادكتور , إني أتأمل هذا المقبض يابروف .
    لحظة يا .. قلت لي ما اسمك يادكتور ؟
    نعم خالد , تذكرت .
    مقبض " شبهة " ! .
    أظن أني سأقضي هذا المساء وأنا معلق النظر بهذا المقبض , إنه لمدهش في تفاصيله , حداده فنان للحق يا دكتور .
    تعال أدخل لتصوراتي , سترى ما يدهشك , فعلا ً .. لمسة فنان يا الله .

    _ أها ثم ؟

    لا تتكلم يادكتور , لا تتكلم , أقول لك أنا أمام تحفة فنية , وأظن بالفعل أني أحتاج هذا المساء بطوله ؛ لأحلل هذه اللوحة السفساطية العجيبة ,
    أهي سفساطية يا دكتور أم سريالية ؟ أيهما تعبر بشكل أفضل عن الحالة الفنية التي أجدها أمامي ؟.

    _ لا أظن أن كلمة كسفساطية تعبر عن أي مذهب من الفن ياسامي .

    أها , لا بأس , لا بأس فعلا ً , دعني الآن أنهمك غرقا ً بهذه الحالة الفنية دكتور , أنتم معجزة الله في خلقه عالم الأطباء النفسيين ! كيف تدخلون مرضاكم لهذه الحالات من السمو الروحي ؟! .
    مندهش فعلا ً بحالتي .. شكرا ً دكتور , شكرا ً فعلا ً ودعني .. , مؤكد سأتحرر بهذه الرحلة الروحية " المقبضية البابية " .
    مندهش , مندهش .. يال الروعة .

    .

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    حيث هو كائن
    الردود
    856
    من رائع لأروع يا هذا ..!!

    لا شفيت من حرفك .. والله صدقاً أقولها .. لا شُفيت من حرفك هذا
    من كان يظن أن لن ينصره الله في الدنيا والآخرة فليمدد بسبب إلى السماء ثم ليقطع
    فلينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المكان
    هنا حيث أنا
    الردود
    684
    أفكار غنية بين سطورك شكراً لجديدك . سبق وقلت حروفك غنية شكراً لحرفك (شكراً لك) كلمة حرفك لا تعني غير ما أعني ،سلمت يداك ودمت بخير

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المكان
    وسط ضباب الوحدة..!!
    الردود
    13
    أأأأكمل .........!!

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    مُنذُ حرفين لم أكن
    الردود
    756
    و ............... بعد ؟؟؟
    !
    فإننا مُستمتعون جداً

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    يا هيه
    شكراً بالحيل مرة
    فكرة جميلة . يمكن تحميلها كل الأشياء دون أي خلل فني .
    عن جد أنت فنان

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المكان
    في البحر
    الردود
    22
    (ولكن عليك أنت بالذات مادمت تتقاضى مالي أن تراقب كلماتي جيدا , وعندما أقول أني أخطط للانتحار _ أيها البائع إنصاته _ فلا يعني أن سأفعلها , بين التخطيط والفعل مسافة إرادة نافذة , وأنا فاشل أحتاج للاخطة لأجن أو انتحر )
    ماذا لو هذه المسافة بين التفكير والفعل غير موجودة ؟؟ هل يا ترى سننتحر كلنا؟ وهل ستنتحر انت ؟؟
    ما اروعك ما اروعك ... جنونك اعجبني جدا جدا جدا

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    59
    .



    _ سامي , ألن تخبرني عن طفولتك , إنك كرجل مثقف _ كما تحسبك _ تستطيع أن تساعدني ونفسك في فهم مصدر الاختلال عندك , هل نجرب الحديث في هذا الأمر ؟ .
    لنبدأ بطفولتك , ربما الشق في الرقعة يعود لزمن غابر أكثر مما نتصور ؟ .

    جميلة هذا الدقة منك يا " شيخ ", هذه المباشرة , والوضوح ...هيه ! تقول لي : " كما تحسبك " ؛ نعم وحدي من أحسب نفسي رجلا ً مثقفا ً , أما أنت فلم ترى شيئا ً يثبت هذا .

    كما أن أي آدمي يجلس على هذا السرير لا يملك أي إثبات بأنه قادر على امتلاك أي شيء فضلا ً عن زمام الرأي والمعرفة .

    يكفي أنه جلس للآخرين و أفترض منهم القدرة على مساعدته ؛ ليكون غير جدير بالثقة , و الأحرى به أن يتواضع لدرجة تقبل إحسانهم و نصائحهم , أليست تلك الحقيقة التي يخبأها كل طبيب نفسي يستمع لرجل يتحدث من فوق سرير عيادته ؟.

    وتفكر أنت الآن يابروف أن هذه اتكاءة ضعف , وأنني أخيرا ً بدأت أتكلم كشخص يهاجم لأنه ضعيف , وهذا صحيح بطريقة ما , لكن ليس على الإطلاق , إني أجرب فقط كوني أشعر بالإهانة , في الوقت الذي لا أشعر فيه بالإهانة حقيقة لأنه لا عار لدي مؤخرا ً , كل عوراتي هي فوق سقف أي بوح , أو شكاية , أو ترقب لأثر حديثي على الآخرين , والأهم فوق تقييمهم .
    يكفي أن يكون تقييمي لنفسي لا محترما ً فلا يفرق معي بعدها أي تقييم آخر ؛ لأنه سيكون دائما ً أقل جلدا ً من جلدي لنفسي .

    _ ليس الأمر كذلك , أنا لا أجدك رجلا ً غير جدير بالاحترام كما تحسب , في بعض الأحيان يلجأ الطبيب منا لطبيب آخر ليصبح في حالة طبيعية , يحدث كثيرا ً أن تختل النفس بسبب اختلال الجسد , ويكون المرض النفسي محض اختلال في كيمياء الجسد , كأي مرض جسدي آخر , أنت شديد الاعتداد بنفسك , ويؤذيك أن تهدر كل قوتك وما يعرفه الناس عنك من صفات حسنة من أجل لحظة ضعف عابرة , ثم تبرر ضعفك الدقيق الذي تعرفه عن نفسك بالتصرف بـ " عباطة " لا تبالي .

    هيه يا أنت , تتكلم بطريقة جيدة , لكنها ليست كافية لتكون نافعة , ثم ما هي الحالة الطبيعية التي تتحدث عنها ويسعى الطبيب النفسي أن يصل بمريضه إليها ؟ هل لها مقياس محدد ؟ هل هناك أنموذج لإنسان طبيعي ؟.
    دعك من ضعفي , لو تحدثنا عن ضعفي وتبريره , فستجد أن الأمر يتخذ عندي حالة من التلبس الشعوري لشخص يمثل , يجرب التلبس بكل حالة شعورية _ في نفس الوقت _ وتفنيدها من بعد , وهو في أثناء هذا التلبس لن يخرج عن كونه يتوجع ولا يتوجع , محض ممثل فوق مسرح أختار له أدوار لا تُعد ولا تنتهي , يبكي في الساعة التي يضحك فيها .


    _ تدري يا سامي ؟
    لا يوجد أي شيء نافع لمريض قرر أن لا يساعد نفسه , وأنت خير من يعرف . مادمت تقرر أن لا تنهمك في حالة علاج فلن يتغير شيء , ولن يستطيع الحصول على مفتاحك أحد . وستبقى محض رجل يلاحق حالاته الشعورية ويحاول اكتشاف مواطن الخداع في نفسه , والكون من حولنا بجميعه _ فضلا عن أنفسنا _ حالة شديدة الأتساع من التضاد والاختلاف والتمايز , والبشري منا يستطيع أن يكون أي شيء في اللحظة ذاتها , ويتنقل بشكل طبيعي بين حالاته الإنسانية في نفس الثانية . نفكر نحن ونشعر _ في أجزاء من الثانية _ بالكثير من الأفكار والعواطف , التي تتباين في حقيقتها , ولن يستطيع الإنسان أن يكون حالة صدق كاملة و مأطرة ومتجهة باتجاه واحد , لم نخلق أصلا ً نحن كآلات لتكون لنا برنامج واضحة تتخذ نمط برمجي محدد له حالة شعورية واحدة .
    يمكنني ملاحظة تنقلك بين حالاتك النفسية ولا أجد في هذا غضاضة وأتقبله كأمر طبيعي .
    أما الحالة الطبيعية التي تصر على معرفتها فهي لا تتجاوز أن تشعر بأنك طبيعي , طبيعي بلا حالة خور ولا جدوى .

    حسنا لنرى , تتكلم بثقة , كأنك تظن _ وبشكل مطلق _ أنه حصل ولمست هذه الحالة الطبيعية للإنسان ... أنا أشعر بأني طبيعي و للغاية , لست خائر , ولست بالشخص الذي يشعر باللاجدوى .

    _ لماذا أنت هنا إذن ؟.

    أريد التأكد بأني طبيعي لا أكثر , وأن كل الناس _ كأنا _ لا يختارون مساعدة أنفسهم ؛ فالحياة في مجملها خيار , و ملتزم , لكن العقبة الكئود هو من يستطيع ممارسة التزام كهذا ؟.
    كثيرا ً ما أختار , لم يكن لدي في يوم من الأيام لا خيارات , لكن الخيارات وجداول الخطط الطويلة لا تفضي لشيء , كمثل كل من عرفت وقابلت .

    لست بالشخص العادي , أعرف نفسي جيدا ً , ولنكن أكثر دقة أنا أرى نفسي في تقييم نفسي : ملك , لكن الحقيقة لا تعدو أنني الحالة الأقرب للطبيعي في مجتمع لا طبيعي .

    كوني هنا واثق من نفسي , راض عن نفسي , أملك الكثير من الخيارات , لدي حضور جيد في الحياة , ولدي إمكانيات لا تتوفر فيمن حولي لا يعني سوى أنني الحالة الطبيعية تقريبا ً لإنسان , لكنها حالة ليست بالعظيمة , مجرد شخص عادي ولد في مجتمع دنيء فنظر إلى نفسه كملك , ولو كنت في مجتمع يفرز العظمة عن غيرها لما تجاوزت كوني تافه لم يفعل ما يفترض به أن يفعله .

    دعك مني يا دكتور , ليست هذه هي كماشة الألم التي قد أنحشر بين فكيها , لدي مشاكل كثيرة لا حل لها إلا أن أعاود هدم نفسي وبناءها .

    وإذا ما نظرنا _ ببصيرة _ سنجد أن التفكير في هدم النفس و إعادة بناءها , هي أفكار متطرفة وأيضا ً مريضة وليست حلا ً .
    أظن أن المشكلة لدي أنني أستخدم دليل تعليمات خاطئ لتشغيلي .

    _ اتفقنا أننا لسنا آلات , ألم نتفق ؟.

    دكتور سأذهب , لم أنم كفايتي البارحة , كنت محراث أفكار , وعقلي أرض بور هذه الأيام .

    _ عد يا سامي غدا ً, أستمر في جلساتك حتى النهاية , لا تختر خيارا ً كالبقاء وحيدا ً في مقبل الأيام , سأنتظرك .

    تضحكني يا دكتور , مؤخرا ً _ ثق _ لا أملك الكثير من الكرامة , لن يجعلني مهانا ً معاودة الاستلقاء فوق سرير عيادتك مرة تلو المرة , إنه الخيار الشجاع ذو الكرامة والوحيد الذي أمتلكه هذه الأيام .
    إلى اللقاء , كنت لأقبلك كصديق , لكنني أحتاج _ مادمنا سنتحدث كثيرا ً _ لمساحة من البعد بيننا , فمن الأسهل الحديث لغريب يا خالد .


    .
    عُدّل الرد بواسطة يـاء : 09-05-2010 في 06:40 PM

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    حيث هو كائن
    الردود
    856
    .............
    من كان يظن أن لن ينصره الله في الدنيا والآخرة فليمدد بسبب إلى السماء ثم ليقطع
    فلينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المكان
    من وراء الخوف
    الردود
    853
    _ عد يا سامي غدا ً, أستمر في جلساتك حتى النهاية , لا تختر خيارا ً كالبقاء وحيدا ً في مقبل الأيام , سأنتظرك .

    وهاهو الغد .. ولم تعُد ...

    رائع أيها المجنون

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •