Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 76

الموضوع: يـاء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    59

    يـاء


    ( الآن .. أريد منك الاتصال بأحدهم )

    يا أحدهم , أين أنت ؟!
    لنمتهن الصدق يادكتور .. للمرة الأخيرة , إن كنت أريد أن انتحر بالفعل , فلتثق أنه لا يوجد أحدهم بـ "اللستة" لأتصل به .. هناك كثر في قائمتي لا يشكل ( أحدهم ) واحدا منهم , لذلك فلنبحث عن طريقة أخرى .

    أسمع يادكتور جدي البارحة مات , وخالي قبل شهرين وبضعة أيام رحل و اللغة اللعينة هذه لا تعبر بشكل كاف , وكوني أبيع أحزاني لك الساعة يشكل عهرا ً لا يليق برجولتي ..
    دعك من هذا , يجب أن نتحدث عن أمور أخرى .
    البارحة حلمت بحلم _ وأنا يادكتور أحلم دائما على كل حال _ ورأيت بأني قتلت طبيبا نفسيا ً , ثم شرعت أركض في شوارع المدينة عاريا , وكفيفا , والكثير من الضوضاء , الكثير من الضوضاء ..
    إذن أتظن بأنك من سأقتل ؟
    دعك يادكتور دعك حقا _ لماذا أرتعدت ؟ _ فما جاء الوقت المناسب بعد لأفعلها .
    دعنا نتحدث عن أحدهم الذي في الأعلى كيف هو ؟
    ما اسمه ؟ وكيف صفاته ؟.
    قبل خمسة سنين يادكتور _ أظن بأنني أملك تصورا ً مختلفا ً عن أحدك _ راسلت أحدهم , كان روسيا ً لا يتقن من العربية حتى اسمها , وأظن أنه لم يعرف حروفا ً كشكل حروفنا من قبل , لمدة ستة أشهر, رسالة تلو رسالة , وكل رسالة تمتد لصفحات , ثم توقفت تماما ً .
    هو لم يجب على رسالة واحدة لي كما توقعت , وأنا سئمت ..
    بحثت عن منتدى روسي يعنى بالأدب , وبحثت عن أقصر اسم لــ "يوزر " فيه ثم شرعت بهوايتي كرة أخرى .
    بعد ثلاثة أشهر " بندوني " لا بد أن أحدهم الآخر لم يفهم معنى أن يراسله غريب بلغة لم يشاهد من قبل حروفها .
    هيه !
    لم أكن محزون أيامها , كنت أمارس هواية التخاطر بالحبر ! .
    .
    أنا متعب يادكتور أنا متعب وسأخبرك بالبقية بعد قليل , أحتاج لشرب جرعة ماء .


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    حالياً وراء الشمس
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة [FONT=Tahoma
    أنا متعب يادكتور أنا متعب وسأخبرك بالبقية بعد قليل , أحتاج لشرب جرعة ماء .
    [/FONT]
    ma fi da3i ya man

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    59
    ^
    ^
    تظن ؟
    طيب جنب شوي لا تقطع جلسة العلاج النفسي ! .

  4. #4
    أدعوك إلى كأس ماء



    وحاول أن تأتيني بميعاد مع دكتورك النفسي
    شريطة أن لا يكون بعيد ...

    لأحكي عن أوجاع في غير أوان
    وأصب من قلبي لهيب لا يراعيني
    ربمى جلسته ... ترغمان عيناي التي تصدان اعترافي
    وتدعوني إلى اليأس

    على الأمل




    شدني بقوة ما نثرت ها هنا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    59
    .

    وتعتقد أنك تفهمني , وسيهز كثر رؤوسهم كما تهز رأسك , وفي النهاية لن يحدث شيء .
    ولكن عليك أنت بالذات مادمت تتقاضى مالي أن تراقب كلماتي جيدا , وعندما أقول أني أخطط للانتحار _ أيها البائع إنصاته _ فلا يعني أن سأفعلها , بين التخطيط والفعل مسافة إرادة نافذة , وأنا فاشل أحتاج للاخطة لأجن أو انتحر .

    الذين يخططون للانتحار لا ينتحرون _ يا الحصيف جدا ! _ , وحدهم من يتناولون الموت كقفزة غير مقصودة يموتون .

    تدري ؟

    لم أجد أشد إضحاكا ً من الفاشلين كنحن إلا أنتم الناجحون , يعتقد أحدكم أن بصيرته أشد البصائر نفاذا , ويغالي في محاكمة الآخرين , ثم يصرخ من أعلى تل مثالياته : لا تحاكموا البشرية .
    والنجاح _ ياسيدي العبيط _ هو قفزة ترقي تخوضها الشعوب على أكتاف المستضعفين فيها و " الفشلة " ! , فلولا كتف ككتفي لما كنت تجلس أنت هنا الساعة , تبيع لي حكمتك على صورة كبسولة من نجاح مترفع , تلمع به عيونك المتذاكية .

    ضع أحزانك على الطاولة , أنظر لمشكلتك من مسافة عشرة سنين , أخرج ما بداخلك من استياء وتقاسمه مع آخر لتستطيع محاكمة الأمر من الخارج ! هيه با الله عليك ألا تضحك الآن من نفسك ؟.

    يمكن أن تضحكني كلمات كهذه لمدة قرن , وتدفعني للعيش , لا لأنها إيجابية كما تظن , بل لأنها مسيئة جدا ً _ لا أحتملها _ وقد أعيش عمري كله على الحافة , دون أن أبوح لأحد فأضطره لأن يقولها لي ..

    البوح , البوح المريح هذا شيء لم أجده مع أحد من الناس وإن كان نصفي في هذه الحياة ! , والنصف يادكتور حكاية أخرى اكتشفتها مؤخرا ً , وعلمت أن كل واحد منا هو واحد مضروب في واحد ويكون نتيجتهما واحد , فلا يجتمعان أبدا ً وإن في حالة ثنائية .. هل رأيت الحياة يوما ً تقوم بعملية جمع أصلا ً ؟
    إن الحياة عمليات ضرب وركل لا أكثر , وسيبقى واحد الناس واحدا , مهما تم ضربه بآخرين .

    لحظة .. عطشان مرة أخرى .

  6. #6
    هُنا حرفٌ جميل .. ومٌتعب !
    استمتعت بالجلسة وأنتظر المزيد.


    يـاء ..
    أهلاً بك
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!
    صراحة:



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    59
    .


    لا أعتقد أن لدي مزاج مختلف عن مزاج الآخرين , ولا مشاكل أكبر من مشاكلهم , لو أخبرتك بمشاكلي الآن فستضحك ..
    أقسم لك !
    لقد عشقت , وهذه ليست المشكلة الضخمة .
    لقد تزوجت وهذه ليست مشكلة .
    لقد أصبحت أبا ً وأيضا ً لم تكن هذه مشكلة .
    المشكلة فقط وببساطة متناهية : أنا لا أتناول طعامي , الطعام الذي كنت أستلذ به كما يستلذ رجل بأنثى فقد قيمته عندي .
    حتى الكنافة التي كنت أنظر لها بتلذذ صبياني والنادلة تحضرها لي كل مرة , وهي تحسب أني أستلذ بالنظر لكفها لم أعد أشعر اتجاهها إلا بشعور من يأكل شعرا ممزوجا ً بسكر .

    أنظر ها أنت تبتسم ببلاهة , لم تتصور الأمر بهذه البساطة , وهو ليس بسيط كما يبدو للوهلة الأولى , تخيل يا دكتور أن يمشي أحد من الناس , وكل من حوله يملك أوجاعا ً كافية ليحزن لدهر , وهو لا يملك من الهم إلا شهية مصادرة ! .
    عن ماذا سأتحدث مع الناس حينها ؟

    طيب فكر معي يا دكتور , ألن تحزن و كثيرا ً لو لم يكن لديك من الأحزان نصيب كاف ؛ لتستطيع الترفع على الآخرين بكمية ما جربته من حزن وكبد ؟
    المشكلة العظمى ليست في الشهية , المشكلة العظمى في كوني خارج عن نسق البشرية التي تحزن بترف وتحمل هما ً وقضية بترف .

    سأخبرك بحزني بطريقة أكثر دقة لعلك تفهمني ..
    كنت أتناول في ساعة من الساعات حلواي المقدسة , وفجأة بكت ابنتي , كانت تبكي بحرارة على قطها الذي مات ..

    حملت قطها وأشعلت نار تصلح لشواء قطة وشويتها , ثم قطعتها بشكل ملفت غاية الإلفات _ صدقا ً غاية الإلفات _ , وقدمتها لابنتي كما يقدم طبق من "الحساء باللحم "وبطريقة محترفة , وقلت لها بطريقة واضحة :
    (هيه يا صغيرة لا تأكلي هذا اللحم , غير أني أريدك إذا ما أصبحت حزينة من شيء أن تجعليه شوربة حساء كهذه , وبالغي في تزيين حساءك , أتفقنا ؟).

    و جنت صغيرتي , ولم أحتمل من الهم عليها شيء , لأنني مازلت مؤمنا ً أن أعظم درس يمكن أن نتعلمه من الدنيا أن نجعل من حزننا شربة , وهكذا كان جنون طفلتي هو شربة ذلك المساء .
    اليوم يا دكتور أجدني سقيم بالفعل ولا أستطيع التلذذ بطعامي , فكيف أجعل من أي حزن قادم لي شوربة إن كنت لا أتلذذ أصلا ً بما سيكون عليه .
    الأمر مقيت يا دكتور على هذه الصورة .
    ولكن دعنا نتحدث عن أمر آخر , قد يعبر عن ما أشعر به الساعة بطريقة أفضل .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    59

    .

    أضحك , وأنت مأزوم ! , مالذي يحدث بيننا يادكتور ؟
    مشكلتك أتدري ماهي ؟.
    تحسب كل إنسان يفكر بطريقة أعمق مما يظهر ؛ تنظر في تفاصيل حديثي بريبة كأحمق نفسي ! .
    سامحني إني لا أجد نعتا ً مناسبا ً لأصف ما نحن فيه .

    تجلس أنت على مسافة مترين , وأتمدد أنا بكامل جسدي على سريركم المريح هذا , ولا أجد لدي أي رغبة بأن تنبهر بحزني , أو أبالغ في تصنع كوني أحتاجك .. ولكنك ترفض التصديق .

    ما يحدث هو هكذا _ يا محترف الاتكاءات !_ إني رجل يفكر أكثر مما يحزن ,
    وليس لدي تلك الطبيعة النزاعة لليأس , وإذا ما استبد بي الهم سخرت منه .
    وثق _ حسنا ؟ _ لا توجد أي اتكاءة نفسية في ما أحدثك به الساعة , يمكنك أن تختار تصديقي كرجل لرجل , أو يمكنك الاستمرار بهذه النظرة البلهاء المتذاكية .
    ولن يتغير شيء , سأخرج من هذا الباب وسأدفع لك مالك , لن أنقصك هللة واحدة , لكن يؤلمني يا صاح أن أخرج من هنا دون أن نتبادل ثقافتنا الحياتية بالكثير من الفعالية , والتي لا تحدث عادة بين دكتور ومريض .

    تحسبني أتباهى ..
    ليكن , إني أتباهى , ولكن لدي ما أقدمه , أنظر ...

    هذا الشرخ العميق الممتد عبر ذراعي أتدري كيف حدث ؟
    إنها امرأة يا صديق , امرأة تبيع نفسها مقابل تجربة , التقيت بها مصادفة في مطعم منزوي, ساعة مغرب يوم شتائي , بارد بما يشجع الجوع أن يقرصك طوال اليوم .

    في أقصى درجات سكرها تحدثت عن اللهث بمسافة قبلة ولمدة ساعة _ تخيل أن تحدثك امرأة سكيرة عن مذاق قبلة لمدة ساعة ! _ , و انتشلت قلمي من جيبي , وبدأت تسألني : تكتب ؟
    أخبرتها : ليس كما قد يوحي به وجود قلم في جيبي .
    ضحكت كما تضحك النساء _ هل تختلف ضحكة امرأة عن امرأة ؟ كلهن يتشابهن إن خلعنا عنهن ملابسهن _ وقالت بحرارة نووية لزجة وسكرانة : أعرف شعور رجل يكتب , إنه شعور ( ..... ) بحت يارفيق ! .
    قلت لها وأنا أضحك بخبث : ربما مادامت الورقة أنثى .
    فانتزعت سكينا ً من وسطها وشقت بها ذراعي , ولما صرخت سألتني : أ الكتابة يمكن أن تلهيك عن ألم كهذا ؟ .
    قلت لها : لا ! .
    فابتسمت بمكر وأخبرتني : يمكن للحب وحده أن يلهيني عن ألم كهذا , إني أكتب بجسدي أفضل مما تكتب أنت .

    ومنذ ذلك الوقت لم أستطع أن أخط حرفا ً واحدا ً إلا و سجارتي على ذراعي , فإن واصلت كتابة نصي فالأمر يعتبر كتابة , وإن توقفت فلا جدوى .
    غني عن الذكر أني لم أخط نصا ً واحدا ً من يومها , مخجل أن تكون مهمة عاهرة أعمق أثرا ً في النفس من مهمتك ككاتب ! .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    59

    .

    دكتور _ دعنا من الرسميات _ لم أنت غاضب ؟ .. صريحا ً أريدك .

    _ إني منصت يا سيدي , واصل .. أكمل على أي حال , لا بد أن لديك قصة تستحق التسجيل .

    أفا جينا لـ " طير ياللي ! " , ليس لدي قصة عظيمة , هذا أمر لا يمكنني ادعاءه , صحيح إني أكذب كثيرا ً , ولكن يا دكتور أنا رجل بكرامة , ولا أحب أن ينتقص الآخرون مني , تظن أن رجل بهيئتي يمكن أن يملك أي قصة فضلا ً عن قصة عظيمة ؟.

    دكتور ..
    يا دكتور هل ستفعل من أجلي أي شيء ؟.

    _ مؤكد كل ما أستطيع .
    جميل , هبني يدك إذن _ لست شاذا ً ورب عيونك _ ولكن أيدي الأطباء أيدي عجيبة على الأغلب , شديدة التعقيم , لدنة , ومرنة بحيث تُسهل مرور أي عسير ! .

    تعرف ؟
    مثل هذه الأيدي في قريتي ينتخبونها انتخابا ً لتوليد الشياه , لا تقرف أيها الوسيم إنه عمل نبيل , ولا تُختار له إلا امرأة مباركة لها يد كالناي المغموس في زيت .

    في مرة من المرات يا صاح رأيت شاة وهي تلد , عليك أن لا تراقب مثل هذه المواقف إن استطعت , إنها تلتصق بالذاكرة كما يعلق الشوك في القطن , وكان حمل تلك المسكينة مقلوبا , فخرجت قدمه اليسرى , ولم يخرج منه شيء بعد , ولم تجد تلك " الغنمة " يدا ً مباركة تمن عليها برحمة قابلة , فماتت .

    أريت ؟
    إنها مهمة عظيمة , ولكن أخبرني _ أقترب .. أقترب كصديق _ لم أنت متضايق ؟
    هل تذكرت أمك وهي تلدك مثلا ً ؟
    يقولون أن الأطفال يحتفظون بذكريات كهذه , ويمكن أن يتذكرها أحدنا لو تعرض للتنويم المغناطيسي , أتعتقد بشيء كهذا أيها الطبيب ؟.

    _ لا أعتقد .

    أوه أنظروا لهذا الجبين المكفهر ! .
    حسنا ً يادكتور دعني أصافحك , يجب أن ألحق بقطار الواحدة .. وأعتني بيدك .

    نعم قبل أن يدخل عليك مريضك التالي أردت أن أمتدح عبقريتك , أنت رجل ذكي بالفعل , من كان ليقتنص هذه الملاحظة سوى رجل يملك ذهنا منفتحا ؟
    ... تفتتح عيادتك عند ساعات الفجر الأولى , ساعة استيقاظ المرضى النفسيين .. من المريض الأبله الذي قد يأتي في النهار ؟

    توافقني ؟ لقد كنت تستقصد هذا , صحيح ؟
    الليل وحده من لا يستطيع إطفاء جمرة روح لرجل يتألم , أما النهار فكفيل بأن يذيب كل القلوب حتى ينسى أحدنا أنه يملك قلبا .

    هيه أنت أيها العبقري خذ هذه السيجارة عربون زبون ثرثار ...
    ( إني أغمز لك , ولكن هذا لا يعني أي معنى غير معنى أني أغمز لك , اتفقنا أيضا ؟ )
    نعم ضع هذه الملاحظة بين قوسين , لأني في الغد يجب أن أحدثك عن العيون والغمزات , وسيدة أثكلتني قلبي .

    إني أحبك إني أحبك أنت تفهمني فعلا ً , فليباركك الرب يا رفيق !..
    ولكن لحظة , أحضني , كيف يمكنك أن تكون طبيبا نفسيا وأنت جاف بهذه الصورة ؟!.
    مستعجل يا دكتور ولذلك أثرثر كمسعور , وداعا ً لن أقول كلمة واحدة أخرى بالفعل , لقد خيطت فمي اللحظة بكفي .
    عُدّل الرد بواسطة يـاء : 14-04-2010 في 12:47 AM

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    مُنذُ حرفين لم أكن
    الردود
    756
    / أريد أن أعرف يا ( ياء ) ..
    هل هناكَ شيء باقٍ مِن جنون أحمق يُسَطّر بهذا العُمق والصراحة ؟
    ليتَك لم تنتهي بعد ..
    فقد والله مِن زمنٍ لم نقرأ كَ ( هنا )
    راجع بين تلافيف عقلكَ لعلكَ نسيت شيء ..
    بانتظاره ... !
    وهل ستأفل كما فعلت من بعد ( أضغاث أحاديثك ) ؟
    أيضاً ليتكَ لم تفعل ..
    وأكمل جلستَك مع الطبيب وما نحنُ إلا متابعين ..

    سأبقى أقرأ لحد الصّبح ..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    حيث هو كائن
    الردود
    856
    ( ............. )

    " ............ " ... " ......... "
    من كان يظن أن لن ينصره الله في الدنيا والآخرة فليمدد بسبب إلى السماء ثم ليقطع
    فلينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    معكم ..
    الردود
    2,117


    ..

    و أراك كتبت فأرسلت في حرفك المعنى .. و أشياءا من حياة علقت في قلبك الشاهق .. و ليتك مزجت حزنك الكامن .. و اسئلتك الحيرى .. بحلاوة الإيمان في جوفك ..!

    مثلك يكتب فيرسم المغزى .. ثم يهيم في عقله .. و يطفئ العالم في نهاية النص ..!!

    جميل و بديع و بليغ نصك الطائر في فضاء العقول ..

    شكرا لك كما ينبغي و أكثر ..

    ..

    هنيئا للأحرار ..

    يا رب ..
    .......... اعطهم ما تمنوه لي ..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    بجوار علامة استفهام
    الردود
    4,269
    أهلا يا رفيق ..
    هذا كلام لا يقوله عاقل ، ولكنه يحتاج لعنوان حتى يحمله الشريط على رأسه خبزاً تأكل منه أعين العابرين !


    إلى الفصل الخامس وفي انتظار العنوان !

    ،،،

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    ياء

    وان ما هنا لرائع حقا
    طوبى لنا بهذه الحروف

    شكرا
    بــــــــح

  15. #15
    كلام جميل يا ياء

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة يـاء عرض المشاركة
    .
    ذالبوح , البوح المريح هذا شيء لم أجده مع أحد من الناس وإن كان نصفي في هذه الحياة ! , والنصف يادكتور حكاية أخرى اكتشفتها مؤخرا ً , وعلمت أن كل واحد منا هو واحد مضروب في واحد ويكون نتيجتهما واحد , فلا يجتمعان أبدا ً وإن في حالة ثنائية .. هل رأيت الحياة يوما ً تقوم بعملية جمع أصلا ً ؟

    عندما قرأت هذه الفقرة تجدّدت رغبتي في أن أجد كائناً واحداً أبوح له. يُشترط في هذا الكائن ألا يكون هناك مجال لألتقيه مرّة أخرى. لكن لا شيء مضمون. الدنيا كل يوم تنكمش و تصبح صغيرة أكثر. قد يكون عجوز يُحتضر الكائن الذي أبحث عنه، لكن أخشى إن بدأت بالحديث إليه يعتدل في جلسته و يتعافى
    !

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    775
    أحتاج لشرب جرعة ماء..!

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الردود
    112
    .
    ومن قال أن أهل العقول في راحة ؟
    ومن قال أن أهل اللاعقول في راحة ؟

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,877
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حكايات عرض المشاركة
    أحتاج لشرب جرعة ماء..!

    وأنا كذلك..!

    بورك يـاء .

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,099
    روحك مفتوحه على سابع سماء لكن فيها خيط رفيع معلق بأرواح شتى..
    اقطع هذا الخيط وستستريح..
    ..
    لأنني مازلت مؤمنا ً أن أعظم درس يمكن أن نتعلمه من الدنيا أن نجعل من حزننا شربة
    وعليه أوقِّع..
    ..
    لا يناسبك الا النثر في الكتابة فهو يشبهك يكره الحدود والأطر..
    ويؤمن بالصحراء كونها مفتوحة على كل الإتجاهات..


    المهم في الموضوع
    الدكتور انتحر ولا لسا؟

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    البنتاغون <<عجل الله فتحه
    الردود
    455
    تخيل يا دكتور أن يمشي أحد من الناس , وكل من حوله يملك أوجاعا ً كافية ليحزن لدهر , وهو لا يملك من الهم إلا شهية مصادرة ! .
    عن ماذا سأتحدث مع الناس حينها ؟

    أكثر من رائع !!

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •