Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 17 من 17
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    بين وطن وشطايا منمقة ..
    الردود
    1,023

    " دفاعاً عن الجنون "

    تقودنا عقلانية حمقاء سميناها نحن ذات جهل " عقلانية " ولكن ما هي إلى انعكاس لوح الضعف والخنوع التي تسكننا ..
    نرمي أحلامنا على قارعة الطريق ونقول هكذا تقتضي العقلانية ...
    نرغم أنفسنا على العيش في أبعد ما يكون عن الحياة لنكون أقرب ما يكون إلى العقلانية ...


    هو الإنسان العربي هكذا يصر على إقحام نفسه في دوامات لا تقدم له سوى الدوار ..
    ولكن لربما كنا بحاجة لبعض من ذاك الدوار علّ الموازين تعتدل فتعود العقول لنصابها ونعود لقيمنا ..


    ممدوح عدوان في " دفاعاً عن الجنون " قرر ان يرمي تلك العقلانية الواهية المصطنعة وأن يجمع بين صفحاته مقالات – على قوله لا يجمع بينها سوى أنه كاتبها – يتحدث فيها عن كل تفاصيل الحياة ولكن بنظرة أبعد ما يكون عن تخلف الإنسانية وانحداراها الفكري...
    لربما كان هذا الكتاب أشبه برحلة إلى " الإنسانية الإنسانية "
    تطرق فيها عدوان للشعر ، للفن ، للخيبات العربية وتلك النظرات السطحية ...


    شدني فعلاً هذا الكتاب وأحببت أن أشارككم ببعض جمالياته ...

    نحن أمة خالية من المجانين الحقيقين وهذا أكبر عيوبنا

    كل منا يريد أن يظهر قوياً وعاقلاً وحكيماً ومتفهماً يدخل الجميع في حالةمن البلادة والافتعال وانعدام الحس تحت تلك الأقنعة فيتحول الجميع إلى نسخ متشابهة مكرورة ومملة ..

    نحن في حاجة إلى الجرأة على الجنون والجرأة على الإعتراف بالجنون صار علينا أن نكف على اعتبار الجنون عيباً واعتبار الجنون عاهة إجتماعية ..


    خير ما تكتبه هو ذلك الذي تكتبه وكأن أحداً لن يقرأك ذاك الذي تكتبه باطمئنان وكأنك تعترف .. كأنك تتعرى .. كأنك تضع نفسك المحملة على طاولة وتشرحها وأنت مقفل على وحدتك الباب ونوافذ البيت بلا خجل .. بلاخوف .. بلا حساب لأحد .....

    هناك خشية دائماً من أن تتحول إلى جزء بين مجموعة الأجزاء إلى جندي في العرض الكبير فالمشترك في العرض غير قادر على رؤية العرض ككل ..

    عليك أن تبتعد قليلاً لئلا يجرفك التيار على أن لا تبتعد إلى الحد الذي يفقدك البعدالقدرة على الرؤية أيضاً أي أنك ستحاول أن تبقى في العرض وأن تبتعد عنه كأنك تريد أن تراقب غضبك في المرآة .

    إن غضبك المفتعل يتلاشى مع المراقبة الواعية وعليك أن تصفو بحيث يصبح الغضب منبثقاً عن وعي يصبح غضباً واعياً يمكن مشاهدته في المرآة وهذه معجزة الفن ..



    يشاغب الشعر على الخيانة والمؤامرة والقتل أو يشاغب على التفاهة والسطحية والشعوذة ..

    والشعر إن لم يقل (لا) بشكل صارخ وصاخب وجارح فإنه لا يقبل أنيقول ( نعم ) حتى يقطع رأسه ..



    تغير العالم ليس عملاً آنياً ومؤقتاً وقد لا يكون ممكناً الآن ..

    والشعر ليس طفلاً يحلم أحلاماً مستحيلة بل هو حلم البشرية بإمكاناتها الفعلية وهذا يعني أن الشعر لا يطمح إلى تغير العالم الآن فهو لا يخطط للقيام بانقلاب عسكري ...


    في زحمة الحياة ، في التسابق المحموم نحو الغنيمة أو النجاة في خضم البحث عن منتجع صحي للحياة .

    هناك من يستوقفك ليقول لك إنك قد نسيت شيء ما حين غادرت مسرعاً .

    شيء كالسبحة أو القداحة أو حمالة المفاتيح ، الشعر يناولك هذا الشيء الذي نسيته أوتناسيه أوتعودت إهماله الشعر يناولك نفسك ..


    يبارك الكثيرون قمع الشعر ويمارسونه فالشعر ألد الأعداء لأنه أوضحهم عداء والشعر أسهل الأعداء لأنه لا يسيل دماً ولا يضرب سياطاً .

    هم الذين يضربون بالسوط ويسيلون الدماء ويضغطون على الزناد ..

    لكن الشعر أصعب الأعداء مراساً يضطهد الشعر ويسجن وينفى ويعدم .. ولا يموت

    ويتعرض الشعر للغواية والمنحة والمكافأة والتصفيق والإستحسان ولا يقبل ويحقق غرضه ولا يرضى ..

    لهذا كان الشعر ..

    لهذا كان لا بد من قتل الشعر ..

    كثيرون لا يرودون لنا العلاج ..

    يفضلون لنا أن نستخدم المهدئات ...




    المسألة باختصار أن الناس قد تعودوك وظلوا يتعودونك حتى صرت تتعود نفسك ..

    هذه هي المسالةالقاتلة في الفن

    انت تعرف ما يتوقعه الناس منك وهم قد أطروك وارتاحوا ولكن الخيبات التي توقعهم فيه مشجعة ..

    حين يأتون لسماع شعرك وقد تهيأو ا لسماعالفضائح السياسية التي يرودونك أن تقولها ثم تفاجئهم بان تتحدث عن الأطفال والريح والحب والجسد ... عندها يخيبون ..

    وعندها يقولون لك لم نتوقع منك ذلك ويجب أن تحس بالسرور وتقول لهم ( وهذا أنا ايضاً )




    حين يكون هناك صمت وتجاهل يكمل القاتل جريمته حتى النهاية ، نهاية الشعب الضحية ، وحين يتنبه العالم ويسمع يكون كل شيء قد انتهى وأصبح الشعب المقتول جزء من الماضي والتاريخ ..



    إن أوربا تقول لضحاياها ( أنتم ضحايانا لقد قتلناكم واضطهدناكم طويلاً والآن سنعوض عليكم بمساعدتكم على أن تكونوا قتلة أقوياء ..)

    هذه هي ازمة الضمير إن أوربا تريح ضميرها بمساعدة ضحاياها على أن يلعبة أدوار القتلة والمجرمين وهي تسد آذانها وعيونها عنهم .

    وبما أن العالم يميل إلى تقليد النمط الأوربي والأمريكي من الحياة فإنه يرى نفسه مضطراً لإغماض عينيه وإغلاق أذنيه ..

    إن لم نتحول إلى هنود حمر فإننا ذات يوم وبشكل ما سنجد حلاً فهل سنحول انتقامنا عندها إلى أبرياء آخرين ؟ من هم ..؟ وما هي نهاية هذه السلسلة ؟ وأين ستكون ...


    كان هذا شيء من جنون ممدوح عدوان وشيء من رقيه الفكري وانتماءه الوطني والفني ...
    رحم الله ممدوح عدوان ..


    ميّ الخالدي
    21 / 4 / 2010

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الردود
    139
    أسما .. يا صديقة !
    أيتها الجميلة ..
    ذائقتك كأنت ..
    تناول رائع وانتقاءات شفيفة
    شكرا من القلب

    ي
    ا
    س
    م
    ي
    ن .. لعينيك ..


    فقد الساخر

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    أسكن في قلوب أعدائي وفي عيون أحبائي
    الردود
    273
    الجنون المجازي وهو المقصود ليش بالشر المحض ولا بالخير المحض
    ماتكلم به الكاتب هو جنون أعمي
    فغالب من يكتب وخلفيته الإجتماعية تملأها النقمة تكون النتيجة سلبية
    لكن بعض من لايملك تلك الخلفية يكون جنونه ابداع
    الجنون كلمة بالنسبة لي مستفزة ومحفزة
    تحياتي لموضوع الجميل
    وياليتك أسهبتي بالتعليق على هذا الكتاب

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    بين وطن وشطايا منمقة ..
    الردود
    1,023
    فقد ...
    ومرورك عذب تماماً كقلبك ...
    ويسعدني أن انتقائي راق لذائقتك وحسك الفني ...

    ودي وحبي لك عزيزتي ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المكان
    من وراء الخوف
    الردود
    895
    جميل ... وأسما ... ومؤسف !


    تحياتي للرقي الأسما

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الردود
    375
    عرض جميل يا أسما
    قد نبحر في لجة الجنون بحثاً عن بعض عقل !!
    تقديري لجهدك يا راقية

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    بين وطن وشطايا منمقة ..
    الردود
    1,023
    السيد خرافة ...

    الجنون المقصود هو الخروج عن الأفكار التقليدية الساذجة التي كانت أحد أسباب تخلفنا ..
    وما قصدته ممدوح عدوان هو أن يرقى بأفكار القراء وأن يدع لهم مساحة تفكير خاصةبهم بعيد عن آراء الآخرين ..

    هو كتاب مميز بحق تناول تفاصيل الحياة بوجهةنظر ممدوح عدوان البعيدة عن العدوانية ....
    لم أسهب بالموضوع لأني أنوي تقديم كتاب آخر لعدوان يحمل نفس الفكرة ....

    تقديري لمرورك سيدي ..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    بين وطن وشطايا منمقة ..
    الردود
    1,023
    المذهلة ....

    أينما كنت أرى شذى مرورك يعطرماحوله ..

    شكراً لأنك دوماً بالقرب ..
    ودي ...

  9. #9
    بين العبقرية والجنون شعرة وإغماض العينين والأدنين جزأ من عبقرية الصمت والتجاهل التي يمارسها العقلاء ضد المجانين.
    أنت ............أسما

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,282
    كل شيء مات إلا الرهبة المختبئة



    أنا أعرف كيف تضيق الأقبية الرطبة
    كيف يضيق الصدر
    وكيف يضيق الشارع
    كيف يضيق الوطن الواسع
    كيف إضطرتني الأيام
    لأن أهرب من وجه عدوي والضيف
    لكني
    حتى لو صارت علب الكبريت بيوتاً
    لو ينخفض السقف
    ويضحى تحت العتبة
    لو ضم الرصيف لرصيف
    صار الشارع أضيق من حد السيف.

    … كان يحلم ثم عصا
    ظل في حلمه مفرداً …كالعصا
    ناشفاً كالحصى
    عارياً كالحصى

    غير إني قادم
    رغم حصار الأوبة
    سوف آتيك بخوفي
    وأنا أعبر هذه المقبرة
    سُمم العمر، ارتمت أوراقه
    صودر في حلقي النداء
    منعوا عني الهواء
    غير أني لم أزل أحمل في الصدر رئة

    لو جار الأهل، تخلى الصحب
    وهاجر حبي كسنونوة
    لو هجم السيل
    لو انهدمت في حارتنا الجدران
    سأظل وحيداً في الحلبة
    سأظل كآخر قنديلٍ
    بفتيل لا يتعبه الريح
    مرتعشاً في العتمة
    حتى تطفئني الريح

    ممدوح عدوان
    .....

    نرجو ان يكون هناك يتبع يا أسما

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    في لجات الألم
    الردود
    39

    لا أظن ان هذا المثل عاش عبثاً ،،

    خذ الحكمة من أفواه المجانين

    ولست مؤمن ان المعري قال هذا البيت بلا سبب

    به جنة مجنونة غير أنها إذا حصلت منهُ أَلَبُّ وأعقل

    وكتب عقلاء المجانين وقصصهم التي تنتشر في كتب التراث الأسلامي كثيرة

    دخل أبن القصاب الى المارستان

    فرأيت فيه فتى مصابا فولعت به

    وزدت في ولعه

    ويقصد الأنشغال به

    فتبعه وبينما هو كذلك

    صاح الفتى قائلاً

    أنظروا الى شـعور مطرزة

    وأجساد معطرة

    قد جعلوا الولع بضاعة والسخف صناعة

    فقلت له

    من السخي!

    !!

    فرد قائلاً

    الذي يرزق أمثالكم وأنتم لا تسااوون قوت يوم

    قلت له

    من أقل الناس شكراً

    !!

    قال من عوفي من بلية

    ثم رأها في غيره

    فتركـ الشكر

    …..

    فسأله ابن القصاب

    ما الخطب

    !!

    اي ما الذي أدخلك المصحة او المارستان

    فرد المجنون

    خــــــلاف ما أنتم عليه

    …….

    أورد ابن الجوزي حين قال

    قال أبو محمد

    عُجَيف : مرّ بي مجنون فقلت له: يامجنون . قال : وأنت ياعاقل .

    قلت : نعم . قال : كلا يامجنون

    ولكن جنوني مكشوف وجنونك مستور.

    قلت : بيّن لي . قال : أنا أخرق الثياب وأُرجم,

    وأنت تعمرُ دارا لا بقاء لها, وتطيل أملك

    وما حياتك بيدك, وتعصي وليَّك, وتطيع عدوّك )

    .. فهل هذا مجنون بعُرْفنا الحاضر ؟ .

    وأخرى

    مــر مجنون بأحد المعتزلة وهو يناظر

    فقال له

    أأنت القائل ان الآنسان مخير بين فعلين أن شئت فعلت أحدهما

    دون الأخر

    !!!

    قال له المعتزلي نعم

    فرد عليه المجنون

    أذن أخرأ ولا تبل

    وقد عجب الناس من حكمة رده

    ……...
    يقول الفيلسوف بيرن

    نحن أصحاب الصنعة كلنا مجانين

    و يقول الأديب دريدن

    المفكرون العظام يتراقصون على حبل مشدود بين الجنون والعقل

    .
    و كان أفلاطون

    دائما ما ينصح سكان أثينا بعدم تقليده في أي تصرف يفعله

    كانت تنتاب الرسام الهولندي فان جوخ نوبات جنون حقيقية ..

    وشرع فى قتل زميله الفنان بول غوهان.

    ولا ننسى انه قطع أذنـه وأرسلها للحبيبتة .. كهدية ..

    ثم مات في النهاية منتحرا

    أما نيتشه الفيلسوف الألماني

    فكان منطويا على نفسه ، ولا يجلس إلا مع حصانه.

    وعاش آخر 12 سنه من حياته في مستشفى للمجانين

    الجنون ،، ليس حالة بل طريقة حياة وتفكير

    والمجنون ينعزل وجدانياً عن ما هو حوله ،، فلا تؤثر الأحداث والأجتماعيات بطريقة

    تفكيره ونظرته ،، فتجده يرى من زاوية أخرى ،، تصعب على من ساقته جموع البشر

    ولا ننسى ان بين العبقرية والجنون شعره

    موضوع جميل ،، متى نرى مجانين العقل لدينا


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    بين وطن وشطايا منمقة ..
    الردود
    1,023
    حمزة هوساوي ....

    الجنون فن لا يتقنه إلا من تحلى بالإبداع ..

    ومرورك أرقى ...
    ودي .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    بين وطن وشطايا منمقة ..
    الردود
    1,023
    ورود ...

    أثريت ماهنا بإضافتك المميزة ومرورك العطر ..

    شكراً لك وانشالله سيكون هناك المزيد من جنون عدوان ...

    ودي لك ...

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الردود
    1

    من الجنون الدفاع عن الجنون

    شكرا على الموضع في منتديات الساخر
    هل من الجنون ان يدافع الانسان عن الجنون

  15. #15
    جميل رائع

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,595

    الجنون هو العبقرية في آخر مراحلها .

    كنت أقرأ كتابا مترجما عن الإبداع والجنون , وجدوا أن كثيرا من المبدعين مروا بنوبات جنون تختلف حدتها من شخص لآخر .... وجدوا الشعراء هم الأقرب الى الجنون والأقل اقترابا من الجنون هم المعماريون ... ولكن جنون عن جنون
    في حينا كان هناك شخص نابه بل ومتفوق في دراسته وذهب بعثة خارجية على حساب أرامكو ... وبعد عشرة أعوام فصل من الشركة لإختلال في عقله وهو الآن يذرع الأسواق ويمتّر الشوارع ولكنه يتحدث جيدا في مسائل شائكة ... وأتساءل كيف / هذا / الشخص / مجنون /؟؟
    وجدت قناعة أن ليس هناك مجنون مئة بالمئة ولا عاقل مئة بالمئة ... ولكنها نسب تختلف بين البشر ... اذا كان هناك شخص يفرط في الأحلام كثيرا وتتداخل في رؤيته مشاهد الواقع والخيال فهو أقرب الى الجنون وأظن أن هذه هي أولى مراحل الجنون .. أعرف شخصا يعشق الغبار وعندما تهب الرياح يخرج الى الخارج وهو مستمتع .....
    السؤال / هل هو مجنون بما يكفي ؟؟
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    في مكان لا اعرفه
    الردود
    160
    بين العبقرية والجنون خيط رفيع
    لربما لاتراه حدقات متحجره في جماجم الكثير منا
    شكرآ بحجم جنون عبقري

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •