Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 88
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في غربة دائمة
    الردود
    190
    يجب ان اخبرك بداية انني استنفذت محاولات دخولي الأربعة وهو يخربني أنني اخطأت اسم الدخول ، فحين اعدت النظر وجدتني أكتب "غزّة"
    هل يكفي هذا ليعطيك انطباعاً عمّا تحدثه غزّة فينا او ما يحدثه قلمك ايضا.

    غزّة يوم قمت بتعريفها أخذت مني كل زوايا الكلام ، فأطبقتْ عليهنّ بقلب حانٍ ولسان ذاكر وبدأت ترسم على خدود الأحروف قُبلاً من جوع الأطفال وتنهدات من عجز الرجال وتمسح على رأس العبارات بأيدي الأمهات الثكالى حين فرغ صحن العجين من طحينه .

    حين وقف أبو أحمد ضارباً معوله في أرض غزّة ، لم يكن ليلتفت كثيراً هل هنالك ماءٌ يكفي ليروي تلك الأرض التي اشتغل بها منذ صبيحة الأسبوع الماضي ، بل واجب علينا ان نسأل : هل هنالك بذور لتنشر على ارض غزّة ؟

    يا سيدي
    لغزّة رب يحميها

    دمت اخاً وصديقاً وحبيباً على قلب اخيك مهند

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المكان
    في الطريق
    الردود
    69
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قس بن ساعدة عرض المشاركة
    وعروسٌ كانتْ على بعد أيامٍ من ثوبها الأبيض
    فطال الإنتظارُ لأن خطيبها ذهب ليضربَ صاروخين فلمْ يرجعْ بعد !
    تصلحُ الألوان البيضاء للأكفانِ أيضاً
    ويحدث في غزة أن يفترقَ العشاق على بُعد ذراعٍ من الحلم
    ويحدثُ كثيراً أن تموت القُـبلُ قبل أن تولد !
    ربما هو خيرّ لها
    خير من أن تتزوج ويذهب بيد غادر أو بيد ما يسمى احيانا بأخ
    حيث يكون الحزن مضاعفا (double)
    وربما تلقاه هنااك !!


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قس بن ساعدة عرض المشاركة

    ووجباتُ فطور منزوعة من الكورن فلكس ...
    والتوست المُقرمشْ ...
    والجبنة التي تغني " سواح " بفعلِ الحرارة ...
    وشاي الامير أحمد !
    وغلاء البيبسي نصف ريالٍ خبرٌ تافه هناك ، فالغالبيةُ لم تكن تملك ثمنها قبل هذا الغلاءِ الفاحش في الاسعار !
    ما أدرانا قد تكون تمضي في مشروع المقاطعة !!

    وأخيرا اخاف ان تقضي غزة على اللونين الأحمر والابيض من علبة الالوان
    فكيف الحياة بعد




    وياليتني كنت هواءا
    رائع ياقس

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    أَمَامَ حَائِطِ ال طَزْطَزَة..!!
    الردود
    49
    )
    .
    ياغَزّةَ المَجدِ ماذا يَفعَلُون بِكِ؟! .,. أَدمَوا بَنِيكِ وَهَانُوا كُلَّ مُرتَجِلِ!
    فالتَصبِرِي طَوعَةً للّهِ واحتَسِبِي .,. والتِّيهُ-حَتماً-بَدَا فِي كُلِّ مُفتَعِلِ!
    هَذا ماستَطَعتُ أن أَبُوحَ بِه..

    أخي قِسّ لَقَد صَبّحتَنَا بَأَلَمْ.

    ومَا عَسَايَ إلّا أن أشكُرك شُكراً يَليقُ بِمَا تَودُّ أن تَكُونَهُ غَزَّة.


  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الردود
    77
    تحية واحترام لغزة وأهلها .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    " البلدةِ الذي حرَّمها "
    الردود
    238
    صباحُ الصمود على الجراح يا ابن ساعدة..
    فحين تكتبُ عن (غزة) تكتبُ عن مكان يحترفُ الأبد، وأرواحٍ لا تتنفس الهواء الذي نتنفسه..
    دعني أخبرك بشيء..
    صافحتُ قلوبًا غزاويةً ذاتَ مساءٍ مكيٍّ، وكنتُ أفكرُ عن الحديثِ الذي سأتلعثم به أمام قصائد الوفاء التي لا يتقنها سواهم..
    كل خطوةٍ نحو السماءِ التي أظلتنا كانت مملوءةً بالكثير من المشاعر والكلمات والرسائل التي نجحت الحدود في ابتلاعها..
    كنتُ أريدُ ان أعتذر لأطفالهم لأن منزلنا مليءٌ بالشموع التي ندخرها إذا تعبت منا الكهرباءُ .. فنامت..
    حملتُ معي الكثير من أمان الحرم أخبؤه في رحالهم علَّ عيون الساهرين هناك تنعم به ولو إلى حين..
    تدري يا ابن ساعدة..
    لم تكد عيني تقع عليهنَّ حتى ارتدت إليَّ آمالي حيِــــــيَّةً خَجِلة..
    فهم لا يعترفون بحساباتنا هذه..
    نعم.. يحتاجون إلى الكهرباء، والحليب، وإلى أغطيةٍ يتدثرون بها.. لكنهم والله أثبتُ منا..
    وقلوبهم أيقن بوعد اللهِ من قلوبنا..
    إنهم يمتلكون عزةً لم أرها ولم أسمع بها سوى ما يقصُّه علينا التاريخ..
    إنهم منبثقون من حلمِ أبي بكر، وقوة عمر، وعلم ابن العباس، وسيف خالد، وجلُّ ما علينا فعله أن نسير على الطريق الذي يسيرون عليه، ونعضد ثباتهم..
    وإن كان البعضُ يسميها (نكبة) فقد كانت.. ولكنها اليوم (صحوةٌ وعودةٌ) إن شاء الله..
    فصباحٌ كإذخر الحرم على دورهم..
    وصباحٌ كزيتون القدس على منائرنا..
    وصباح الوعي لحرفك النبيل..
    حُلمي يمتدّ من مكة
    يجتازُ حدود الأرض
    يجتازُ الزمنْ
    حُلمي يكسر جغرافية الأرض التي ترسم حداً للوطنْ
    حُلمي
    أكبر من آفاق هذا العصر
    من صوت الطواغيت الذي يشعل نيران الفتنْ..



  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019
    جميل وعميق ..

    كآخر مرة .
    محمد ديريه
    @mohdiriye

  7. #27
    صباح الخير هُنا وخزة
    لا تكف عن الإيلام
    لكن الأجساد حولها جماد !

    قس بن ساعدة
    كنت مبدعاً هنا.. جدا.



    شكراً لك كثيرا
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!
    صراحة:



  8. #28
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    في زمن العجائب
    الردود
    52
    صباح الخير يا أدهم
    "الهواءُ متسللٌ بارع" الحمد لله أنهم استطاعوا التنفس
    "وساعي بريدٍ يحمل اعتذار الطيبين على الجهةِ الأخرى من المعبر" أي اعتذار نعتذر به لإخواننا
    "صباح الخير هنا غزة
    حكومتان ولا دولة !
    وصواريخ أصابها الكسلُ لأن الرنتيسي لم يعدْ يوقظها لصلاة الفجر
    ولكن عياش ما زال يجري في دورتها الدموية
    لأنها تأبى أن تتخلى عن هوايتها المفضلة إذلال جلاديها
    فهي كل يوم تلقنهم درساً في حرب العضِّ على الأصابع
    لم تصرخْ غزة بعد رغم أنها فقدت تسعة اصابع
    ما حاجة غزة للأصابع التسع ، ما دامت سبابتها منتصبة
    بإصبعٍ واحد تؤدب غزة غزاتها
    تعلمهم أنه لا يمكن تهديد حزمة بخور بعود ثقاب
    فبالثقاب يحصل البخور على تأشيرة الشذى
    ما أجملها وهي تتضوع عطراً
    ما أجملها وهي ترقص في كرنفال البارود والنار" أنت متعب جدا يا أدهم
    أنا أعتبر موضوعاتك كالبنزين بالنسبة أظن أني لا أستطيع السير بدون القراءة لك
    دومت بخير أخي
    وعش فردا فما في الناس خل ***يسرك في بعاد واقتراب
    ولكنا نعاشر ـــمن لقينــا ***على حكم المرؤة والتغابي

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    وما ظنكم في أي مكان ٍ سأكون؟
    الردود
    130
    قرأتُ من ذي قبل للرائع الفلسطيني الراحـل محمود درويـش

    منكمُ دبابــة ٌ أخــرى ومنا حجـــر

    ,,,,,,
    حاصــر حصارك بالجنون وبالجنون وبالجنون

    واليوم ها أنـا أقرأ للرائـع أدهم شيئا ً عن غزة التي دسينا رؤوسنا عنها في التراب طمعاً في لقمة عيشٍ مرَّهـ


    كم أنت رائع ، ولكم ما أحزنتنـي هنا
    لن أقف حيث أكــون !!

    بل سأسعـى لأن أكون مثلما لا يريدُني الآخرين أن أكون !

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    61
    لو كان حال غزة جميل بلغة واحساس هذا النص
    لما حاصروها
    لما خنقوها
    شكرا لك بان حولت الالم لمتعة

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    بين وطن وشطايا منمقة ..
    الردود
    1,023
    أدهم ....

    هل نبكي أم نرشف الدمع أن نوبخ كل ما نجده أمامنا ..
    إحساس بالعجز ينتابنا حين يطل طيف غزة ...


    دمت راقياً كما أنت
    ودي

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..
    صباح الحاجات الكويسة .
    جميل يا قس فشكرا لك ..

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    .......................
    الردود
    13
    صباح المرارة ...

    غزة منتجع صحي سياحي من الدرجة الأولى


    يعيش سكان غزة أجمل أيامهم بعد أن قرروا إتباع نصائح الأطباء في الوصول إلى نمط الحياة الصحية القائم على ترك كل أنواع الطعام التي تساعد على إرتفاع نسبة الكولسترول والضغط والوزن وكذلك التخلص من أهم مسببات التلوث وهي مشتقات النفط والبنزين واللجوء إلى رياضة المشي المفيدة للجسم والعقل خصوصا لكبار السن والمعاقين والمرض والنساء الحوامل . أما المستشفيات والعلاج فقد ثبت بما لا يقبل الشك بأن الدواء التقليدي يسبب الأمراض ويعطل جهاز المناعة لدى الجسم ومن الافضل اللجوء الى طرق العلاج القديمة بالاعشاب ,ولذا فإن أهالي غزة رجالاً ونساء وأطفالاً يتوجهون بجزيل الشكر إلى الحكومات التي تشارك في حصار غزة لما يوفرونه لهم من أسلوب عيش صحي وسليم بعيداً عن مغريات الحضارة الضارة بالصحة .
    كما يسألون الله أن يوفر لكل من شارك في هذا الحصار المفيد والجميل من الحكومات العربية الفرصة لعيش هذه التجربة الجميلة هو وعائلته وأولاده.وكذلك يتقدمون بجزيل شكرهم وخالص اعتذارهم للحكومة الاسرائيلية عن اضطرارها لتجنيد الاف الجنود للتاكد من عدم وصول المواد الضارة انفة الذكر الى منطقة غزة الصحية .



    اعلاه ...
    مقالة ...نشرت لكاتب ما في صحيفة لبنانية منذ عام ...
    كل حصار وأنتم بخير
    قس بن ساعدة ......
    دمت متأللقا ...
    عُدّل الرد بواسطة أحلامي كبيرة : 16-05-2010 في 01:10 AM سبب: نسيت شيئا ما .....

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة البحاااار عرض المشاركة
    الله كم هي جميله سطورك

    وزاك جمالك وانت تصور الحاضر التعيس
    اه ماذا لو يعرف صلاح الدين اللي صار فينا اليوم
    وكيف ستكون ردة فعله

    شكرا لك
    دمت مبدعا وجميل
    حياك الله يا البحاااار

    زادك ربي رفعة

    شرفتني يا صاح بمرورك

    بحمى الرحمن ايها الجميل

    تحياتي

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابا الدرداء الروسي عرض المشاركة
    وحده الهواءُ حصل على تأشيرةِ دخولٍ هذا الصباح
    أو لعله غافل حرسَ الحدود كما فعل صبيحة البارحة
    الهواءُ متسللٌ بارع


    مطلع ما كتبت جميل

    وزدت جمالكـ بما ختمت

    لله دركـ يا صديقي

    لكن لا نملكـ لاهله الا الدعاء

    قس

    دمت كما تحب



    ما زلت بانتظاركـ


    حياك الله يا صاح

    يا رجل لا اعرف انسى دائما امرك/ امرنا
    وعد شرف هاليومين ارد عليك
    والله انا خجلان منك يا صديقي ولكنها الحياة ومشاغلها

    مشكور انك هنا
    ومشكور على احتمالك وصبرك علي

    تحياتي

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة غيد عرض المشاركة
    صباحُ الخير والوئام وكثيرٌ مِن التَّلائم
    تُرسله لكِ هذهِ المرة ( البصرة الفيحاء والحّلة )
    صباحا لا يبدأ بصياحِ ديك شهريار ..
    فقد حُزقت حنجرته إثر نسيمات البارود ..
    صباحُ الخير يا غزة ..
    صباحاً أصّفرَ مِن خواءِ الأمعاء ..
    فأنستنا أمعائنا مَن نَكون ولِمَ نكون ..

    صباحُ الخير يا أدهم ..
    فقد أذرفتُ دمعي مُجدداً على الرنتيسي ويس رحمهمنا الله وإياهم ..
    فقد فازوا فوزا عظيما وليتنا كُنّا معهم ..

    الصديق الصّدوق ..
    تبخثُ بينَ زوايا وطن موّحِلٌ بنماءِ الموت ..
    وعبقُ الخيبات ..

    شُكراً أيها الجميل ..
    تقديري
    مرحبا غيد

    حين تتشابه الاوطان فتصبح جروحا بحجم المدى نلتقط عذاباتها كذبذبات تلقي بنفسها في حضن رادار

    العراق المعذب وغزة
    وحتى البلاد التي ترينها مرفهة معذبة
    لكل وطن هم يغنيه عن هموم الىخرين

    تحياتي

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة هناك في السماء عرض المشاركة
    لقد كنت جميلا هنا..

    جميل جداً

    مرحبا بك يا صاح

    وينك يا رجل لا س ولا خبر

    الجميل انت
    وعابر مثلك يعني لي كثيرا
    وانه لتحياتي

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نورس فيلكا عرض المشاركة
    غزة من تحاصرهم ...تلتف حول أعناق القبائل ... غزة خبر عاجل يقطع إتصالنا بستار أكادمي ... غزة صواريخ كرتونية أقلقت مضجع العالم ... غزة الطريق بلا خارطة ولا أسماء ولا قريع أو عريقات ...
    حين صاح النواب قدمي في الحكومات في البدأ والنصف والخاتمة ... سكت قليلا وشعر بقليل من الندم ...فسحب قدمة واعتذر لها ...
    غزة لا تتعب ياقس وإن تعب الطين ... غزة الخميرة لهذا العجين المسكوب من المحيط إلي الخليج ... ولكن قومي لا يعلمون ...

    دمت لي كما أنت ياقس.
    مرحبا باخي وحبيبي نورس فيلكا

    لله درك من عابر ، تسرح شعر المفردات ، تربت على كتفها بحنو ، وتمنحا اذنا بمحاولة اخرى

    غزة لا تتعب وان تعب الطين
    ولكن الجوع انهكها يا نورس
    الأطفال على موعد مع أراجيحهم في الحلم ايضا
    الامهات يلدن للموت
    والآباء يبنون للخراب
    لا بأس ان نقول انها تعبت
    تهالكت
    فنيت في انتظار القوم ولكنهم تاخروا كثيرا في المجيء
    تبا لها الى متى تنتظر
    الى متى تصبر
    الى متى تصر على ان تبقى جملة اعتراضية تلوث النص
    تبا لها أما آن لها ان تستريح وتريح
    تعبت هذه المدينة المجنونة اتعبتنا معها
    تبا لها ، تبا لها ، تبا لها كم احبها

    وانت
    ابق حيث انت ، في ظل القلب

    تحياتي يا كبير

    بحمى الرحمن حبيبي

  19. #39
    أنت رائعٌ وجدًا يا أدهم !

    بارك الله لك فيما حباك

    حين أقرأ لك أجد سلاسةً دون تكلف وصدقًا دون تصنّع


    فاسلم


    خارج النص : أين هو سليم ؟ اشتقت إليه جدا

    ساري

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة غريب هذا الزمان عرض المشاركة
    يجب ان اخبرك بداية انني استنفذت محاولات دخولي الأربعة وهو يخربني أنني اخطأت اسم الدخول ، فحين اعدت النظر وجدتني أكتب "غزّة"
    هل يكفي هذا ليعطيك انطباعاً عمّا تحدثه غزّة فينا او ما يحدثه قلمك ايضا.

    غزّة يوم قمت بتعريفها أخذت مني كل زوايا الكلام ، فأطبقتْ عليهنّ بقلب حانٍ ولسان ذاكر وبدأت ترسم على خدود الأحروف قُبلاً من جوع الأطفال وتنهدات من عجز الرجال وتمسح على رأس العبارات بأيدي الأمهات الثكالى حين فرغ صحن العجين من طحينه .

    حين وقف أبو أحمد ضارباً معوله في أرض غزّة ، لم يكن ليلتفت كثيراً هل هنالك ماءٌ يكفي ليروي تلك الأرض التي اشتغل بها منذ صبيحة الأسبوع الماضي ، بل واجب علينا ان نسأل : هل هنالك بذور لتنشر على ارض غزّة ؟

    يا سيدي
    لغزّة رب يحميها

    دمت اخاً وصديقاً وحبيباً على قلب اخيك مهند
    حياك ربي ايها الجميل اخي وصديقي وحبيبي مهند

    غزة اقل ما يقال فيها :
    اصبنا بها كالمرض المعدي
    وكل من يقترب منا يصاب بالمرض ذاته
    ويحبها

    حياك ربي من عابر

 

 
الصفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •