Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ياسمينة خضرة*

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,229

    ياسمينة خضرة*



    الاسم / محمد مولسهول

    الميلاد يناير/كانون الأول 1955 (الصحراء الجزائرية)



    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله


    في الحقيقة لاتتعدى معرفتي بهذا الكاتب حدود روايته الوحيدة التي قرأتها
    وهي الرائعة من وجهة نظري (سنونوات كابول) وبرغم تحفظاتي الكثيرة على أفكار الكاتب في القصة
    إلا أن اللغة والخيال والوصف الذي يجعلك تكاد ترى المشاهد والحبكة التي تحمل المفاجأة والدهشة
    اجتمعت كلها لتمنحني لذة القراءة التي جعلتني أكتب لكم بعض ماوجدته من معلومات عن الكاتب وهي نفس العناصر التي ستدفعني بالتأكيد للبحث عن البقية الباقية من مؤلفات الكاتب .....


    الرواية الموقعة باسم ياسمينة خضرا
    كانت كفيلة جدا بدفعي للبحث عن هذا الاسم في أدغال العم قوقل .
    في البداية وحين كتبت ياسمينة خضرا ودست على زر التنقيب والبحث
    كنت أتوقع أن يظهر لي كاتب أفغاني أو باكستاني أو ناطق بالاوردو على أقل تقدير
    ولاأخفيكم أن من ضمن توقعاتي أن تكون كاتبة وليس كاتب
    لكني تفاجأت جدا حين ظهر لي محمد مولسهول ومن الجزائر
    لماذا إذن يوقع رواياته باسم امرأة << ياسمينة خضرا ..؟
    حين سئل عن هذا أجاب :

    كيف يتاح للمرء اسم جميل مثل محمد مولى السهول ويسمّي نفسه باسم آخر؟ ـ في عام 1989 أحالتني قيادة الجيش الجزائري الى لجنة رقابة لأنني أنشر باسمي الصريح. وكنت عسكرياً منذ سن التاسعة، شبلاً من أشبال الثورة، وأمضيت ستة وثلاثين عاماً في الجيش، فلما فرضوا عليّ الرقابة اقترحت زوجتي أن أكتب وأنشر باسم مستعار. وبسبب شجاعتها التي جعلتني فخوراً بها قررت أن أكتب باسمها. المرأة الجزائرية فخر البلد والرجال أشباه. وأقولها للمرة الأولى، إنني بفضل هذا الاسم المستعار امتلكت شجاعة النظر في عيني زوجتي بدون أن أُصاب بالحرج.


    لن أتكلم هنا عن روايته الوحيدة التي قرأتها لأنها تحتاج لافراد يخصها
    لكننا هنا نحاول التعرف على مبدع عربي دخل عالم المشاهير من نافذة موهبته ...


    دعونا نقرأ تعريفه لنفسه :

    "أنا جزائري، عربي، مسلم، أُقيم الصلاة وأنهى عن الفحشاء والمنكر. اخترت الكتابة لأُوصل الفكر العربي الى أقصى مدى. وأنا فخور لأن كتبي تترجم الى عدة لغات. لقد ألّفت 15 كتاباً في عشرين عاماً".

    هذه هي الــ خمسة عشر كتاباً
    .....أكملوا

    • آمين, 1984
    • حورية, 1984
    • بنت الجسر, 1985
    • القاهرة- خلية الموت, 1986
    • من الناحية الأخرى للمدينة, 1988
    • Le Privilège du phénix, 1989
    • الجنون بالمبضع, 1990
    • معرض الأوباش, 1993
    • Morituri, 1997
    • خريف الوهم, 1998
    • أبيض مزدوج, 1998
    • Les Agneaux du Seigneur, 1998
    • بماذا تحلم الذئاب, 1999
    • الكاتب, 2001
    • دجال الكلمات, 2002
    • سنونوات كابل, 2002
    • Cousine K, 2003
    • حصة الموت, 2004
    • "زهرة البليدة", 2005
    • صفارات اٍنذار بغداد, 2006
    • " Ce que le jour doit à la nuit", 200


    كل كتابات ياسمينة باللغة الفرنسية وحين سئل عن ذلك أجاب :



    لماذا اخترت الكتابة بالفرنسية؟

    ـ كنت أكتب بالعربية لكنني لم ألق التشجيع من أساتذتي الذين درسوني العربية، وعندما كنت أعرض قصيدة على أحدهم الاقي الشتم منه. في حين أن المسيو دافيس، استاذ اللغة الفرنسية شجعني واهتم بكتاباتي. جئت اليها منذ ثلاث سنوات، وكنت في البداية أكتب باسمي الحقيقي، محمد مولى السهول، فأنا من قبيلة عربية ترجع أُصولها الى مكة المكرمة، استوطنت الصحراء الجزائرية منذ تسعة قرون. وما زال في أغانينا ورقصاتنا امور تعود الى تلك المنطقة، قبل الاسلام. وأنا لا أُحب أن أقول الى زمن الجاهلية لأن ذلك الزمن أنتج شعراً عظيماً.

    بالنسبة لأفكار الكاتب فأصنفها بحسب رواية سنونوات كابول ضمن الأفكار العلمانية التي تطمح لتشكيل اسلام مقصقص على مقاسات الغرب ..
    وهذا ربما ناسب الغرب كثيرا لذا كرموا الكاتب وقاموا بمنحه العديد من الجوائز وترجمت عدد من كتبه الى ثلاث عشرة لغة ،وتبلغ شهرته حد العالمية حيث تترجم وتباع كتبه في 25 بلد حول العالم
    يقول الكاتب في هذا الصدد

    لماذا لم تعد الى الكتابة بالعربية بعد مغادرتك الجزائر؟ ـ السبب أن الابداع العربي مهمش، والعرب لا يحترمون كتّابهم. لقد جرت محاولات لترجمة كتبي أسفرت عن صدور ترجمة واحدة، في حين أن رواياتي ترجمت الى ثلاث عشرة لغة. ومنها تسعة كتب ترجمت في اسبانيا وستة في الولايات المتحدة الأميركية ومثلها في ألمانيا واليونان وبولونيا وحتى في اسرائيل. بل أن الاسرائيليين طلبوا مني أن أزور القدس فلم أذهب. أما العرب فلم يهتموا، ولا مرّة، بكتبي.

    ربما لأن أفكار مولسهول ناسبت اسرائيل جدا


    وقد أضافت موسوعة «من هو؟» في طبعتها الفرنسية، منذ مايزيد عن الثلاثة أعوام
    الكاتب الى قائمة مشاهير هذا العالم .


    أتمنى أن أكون قد قدمت فكرة مبسطة عن هذا الكاتب
    كما أتمنى أن أحصل على المزيد من كتبه التي تبدو لي مغرية للغاية



    المصادر
    *ويكبيديا
    *الشرق الأوسط
    *موقع الكاتب الالكتروني

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الردود
    21
    السلام عليكم
    اشكرك على هذا التقديم للكاتب فانا ايضا من المعجبين بكتابات ياسمينة خضرا و بقد قرات له روايات عديدة مثل الصدمة ، سنونوات كابول ، الكاتب، نعجان المولى ، اشباح الجحيم و ساحاول ان ارسلها لك ان استطعت ان اجعلها في ملف و سارسلها لك
    تحياتي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,229
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة bebez2007 عرض المشاركة
    السلام عليكم
    اشكرك على هذا التقديم للكاتب فانا ايضا من المعجبين بكتابات ياسمينة خضرا و بقد قرات له روايات عديدة مثل الصدمة ، سنونوات كابول ، الكاتب، نعجان المولى ، اشباح الجحيم و ساحاول ان ارسلها لك ان استطعت ان اجعلها في ملف و سارسلها لك
    تحياتي
    وعليكم السلام
    أسعدك الله
    لاداعي
    فأنا لاأستطيع القراءة على الجهاز
    شكرا مرة أخرى

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •