Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 72
  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الردود
    1,298

    .....

    هَل فاتَني الكثير؟!
    حسناً أعترفُ بأنّ هذهِ السنبلةُ الموقوتةُ ألهمتني نصّاً أيقظَ في ذاكرتي
    نصفَ صورةٍ من الحزنِ يحيطُ بهِا ظلالُ الحنينِ وبضعُ سنين .
    حينَ لا تُشفى من ذاكرتك من سوى النّسيان
    وحينَ تسألُ عن أؤلئك الذين حنّطتهم الصورةُ في ذاكرةِ المكانِ
    وحرّكهم الزّمان في كلّ اتجاهٍ تكتشفُ أنّك بحاجةٍ إلى ذاتِك
    بحاجةٍ إلى هواءٍ نقيٍ وتنفسٍ عميقٍ يُعيدُ إليك بعضاً من توزانك
    لأنّ غبارَ الذّاكرةِ -الذي تُثيرهُ ريحُ صورةٍ أبيضّت من الحزنِ كهذهِ-
    هو غبارٌ مؤلم ربّما احتاج إلى الدموعِ لتغسله .
    ولا أدري لماذا يظلُّ الماضي أجمل وأبسط وأسهل ربّما لأننا لم نعد نملكه .

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    سبخة ملح
    الردود
    47
    ياحظ من لاعرف منهو ولاشيف
    ....أن طاب يحمد وان تردى بكيفـه

    سبق وقلت لنا ياسهيل : مامن طريق إلا هذه الطريق.

    نسأل الله حسن الخاتمة...

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    الردود
    157
    يالله
    اي قلب تملك ياسهيل

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    على الرصيف
    الردود
    64
    مِن هُنا مروا وفرتْ منهُ عبـــــرةْ
    من عيونِ النفطِ أغلى وهي قُطـــرةْ
    شاهدتْ من شبَّ في عينِ الــــردى
    وهوَ طفلٌ طاهرٌ قلباً وفكـــــــرةْ
    أنكرتْ هذا الذي ضاعَ اسمــــــهُ
    بين ريش الطيرِ في آخرِ هجـــــرةْ

    يا لطفلٍ في حنايا صـــــــورةٍ
    يبعثُ الحزنَ لكي يحظى بنظــــرةْ
    كان يحكي لابن خمسٍ شـــــارداً
    وأسى الستينِ في الموقدِ جمــــرةْ
    : ها أنا كالموتِ في سوقِ الــــردى
    وأنا مثل الردى من دونِ قـــــدرةْ
    أنتَ يا ابن الأمسِ يا طفلُ ابتســــمْ
    سأزيحُ اليومَ عن معناكَ ستــــــرةْ
    مثلَ هذا الليل عاندتُ الكـــــــرى
    ، .. بشرتي سمراءُ من شمسِ المعــرةْ



  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    140
    --
    حيث يكون الماضي " طريق "
    يدعونا دائماً , أن لا نخاطر في شيٍْ آخر , ظلنا الذي لا زال " يستنشقنا "..
    يخاف أن ننساه , ونحن نخاف أن نحب الحاضر ,
    فـ لم نذق طعم الكره , ولم نذق طعم الحب ..
    هو أناني بوجهٍ صارم , ونحن ضعفاء بوجهٍ حزين !

    قال أحدهم في قصيدة نثر جميلة
    ما الذي لا أعطيه مقابلَ ذكرى ؟!

    شكراً لك أيها الكاتب المتعِب ..
    .
    .

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المكان
    وطن العالم
    الردود
    947
    لا أحد يخبرني عن ألمي كيف زرع مرّة أولى ؟
    بل كيفَ وجد في رأسي ..
    الأيام تمضي وهيّ لا تفعل .. نحنُ من نمضي حقيقة !
    نحن من نموت عندما نتذكر !!

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الردود
    49
    ...
    أيها المارق من سطوة الحروف الأبجدية ..
    سلام الله عليك ، وعليهم ، وعلى كل من تركت طوعاً أو كرهاً ،
    ألقت بك أو بهم الأقدار على أرصفة الحياة ، فلكلٍ منهاج ولكلٍ مستقر .

    سلام الله عليك ..
    أقرؤك في النهار فأتيه حزناً ،
    فيقترب موعد معاملة "الجوازات" ، ودفع رسوم "الإقامة" فألعن اللحظة التي قرأت لك فيها وأصبحت "مفهياً" ،
    ثم أستعيذ بالله من همك أن يلج القلب ، ومن رجل "الجوازات" !

    سلام الله عليك ..
    بكرةً وعشياً وحتى تعلن الهدنة مع نفسك ، مع مرآتك ، مع أي شيء لا علاقة له بالراحلين البتة !

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المكان
    سطور صنعت عظماءْ !
    الردود
    10
    ياااه ..
    كم هو جميلٌ ما سطرتم أيها النبلاء ..
    وذاكرة لم تنتهي !
    أبدعتم وكفى ..
    تحاياي المتواضعة

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    سطح الأرض مؤقتاً
    الردود
    38
    سَتَمُوتُ النُّسُورُ التي وَشَمَتْ دَمَكَ الطفلَ يوماً

    وأنتَ الذي في عروقِ الثرى نخلةٌ لا تَمُوتْ

    مَرْحَباً سَيَّدَ البِيدِ ..

    إنَّا نَصَبْنَاكَ فَوقَ الجِرَاحِ العَظِيمَةِ

    حَتَّى تَكُونَ سَمَانَا وصَحْرَاءَنَا

    وهَوانَا الذِي يَسْتَبِدُّ فَلاَ تَحْتَوِيهِ النُعُوتْ

    سَتَمُوتُ النُّسُورُ التي وَشَمَتْ دَمَكَ الطفلَ يوماً

    وأَنْتَ الذي فِي حُلُوقِ المَصَابِيحِ أغْنِيَةٌ لاَ تَمُوتْ

    مَرْحَباً سَيَّدَ البِيدِ ..

    إنَّا انْتَظَرْنَاكَ حَتَّى صَحَونَا عَلَى وقْعِ نَعْلَيكَ

    حِينَ اسْتَكَانَتْ لِخُطْوَتِكَ الطُّرُقَاتُ

    وألْقَتْ عليكَ النوافذُ دفءَ البيوتْ

    سَتَمُوتُ النُّسُورُ التي وَشَمَتْ دَمَكَ الطفلَ يوماً

    وأَنْتَ الذي فِي قُلُوبِ الصَّبَايَا هَوىً لاَ يَمُوتْ

  10. #50
    يبدو أن محبيك كثر !
    بالطبع هذا لايزعجني ,
    لكن تقافز العنوان بين ناظريّ من فترةٍ لأخرى كان مصدر استفزازٍ لي !
    لدي شعور غريب نحو " الذكرى " ومشتقاتها .
    حزن ؟ ...وحشه ؟ ...ندم ؟ ....غربه ؟.....
    الأكيد أنني مريضة ..!

    بيد أنني أحسن حالًا من أولئك الذين يجترون الذكريات ...وأنت منهم !
    لا أدري لم تفعلون ذلك بأنفسكم ؟ !!
    هي حبة _ معنوية _ ياسيدي الكريم تحوي صخبًا وجنونًا وبلادة ,
    كفيلة بأن تريحك من حمى الذكريات ,
    واسأل مجرب ...


    أرفض الصورة على الرف البعيــــــــــــــــــــــــــــــــد ....


    مايزيد من قناعتي بأنني مريضة ولاريب ,
    أنني حين أنظر لمثل هذه الصور لاأفكر إلا بمدى غباءنا ..وكم كنا مستغْفلون ! !
    كانت صغيرتي ترقد على ذلك السرير عندما واساني أحدهم قائلًا :
    طهور إن شاء الله , وتخفيف لها من الذنوب !
    قلت له : مابك ؟ ...إنها مجرد طفلة !!
    وبابتسامة كان يرد : ولو جدايل !! ...
    حتى مايصيبنا ونحن أطفال هو طهور لما سنقترفه من ذنوب في المستقبل !!!
    أتصدق ؟ !
    كم هو مزعج , وبالذات لمن يكره الاستغفال ,
    أن يدرك أنه عند نهاية ذلك الطريق ...كان يقف القدر ,
    ساخرًا من أحلامك ...ابتسامتك ...بل وحتى وجعك ! !


    اليوم أقول ( وبقناعة ) ..حمدًا لله أني كبرت ,
    فقط ...
    ليتني لا أصغر ولاأكبر !

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759
    أنا يا سهيل، و لا يهون القارئين،

    ذكرياتي لم تعتّق بعد،
    إلا أنها مسكرة،
    و تودي بي إلى هذيان،
    فأطرق في قهرٍ يليق بالرجال،
    و أقول مطرقا: "اسمي يدل على معنى *** غريبٍ على مثلي أنا هاني"
    آسف، هذيان، تلك أنشودة،
    و لكني حين أهذي حقا بفعل قهر الذكريات،
    أقول دامعا: " اللهمّ اغفر للمحروم، اللهمّ اغفر للمحروم !"


    و بس يا سهيل، و لا يهون القارئين..


    رحمة الله عليك يابو مصعب



    إن الفتنة الشرك،
    إن الفتنة ظهور الباطل على الحق، إن الفتنة ضياع حكم الله في الأرض، إن الفتنة أن يحشر الأسود في الأقفاص في كوبا وغيرها.


  12. #52
    أن تصل متأخراً خير من أن لا تصل ابداً ..

    فاتني حفلة الدهشه ياسهيل (هل تذكرها)
    المهم لن أزيد ولن آتي بجديد لو قلت مدهش/مذهل
    ولكن لو قلت (يخرب بيتك) فتأكد انهُ مدح وليس دعوه عليك
    كمن يقول الله يلعنك مبتسماً ..

    كل الود

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الردود
    112
    ...
    لو كنت َ هاتفا ً نقّالا ً أو جهاز لابتوبا ً .. لما حدث مثل هذا الانفجار !
    وستسبدل فورا ً ذاكرتك " الخرمانة /الخربانة " بذاكرة 4 جيجا , صغيرة الحجم كبيرة السعة .
    بالإضافة إلى برنامج " فوتشوب " الصور الذي يصنع لك يدا ً تلوح وعينا ً تضحك .. وهيئة " ملونة " تسر ّ الناظرين !
    أفضل من ذواكرنا .. كبيرة الحزن صغيرة السعة , ولا يوجد بها " فوتشوب " .
    ...
    على العموم لن تشفى من التذكر ولن تشفى من النسيان .
    وعزّي لحالي ... بس
    http://www.qassimy.com/nu/voices-act...ce-id-3042.htm
    - الكِبر .. سبب انهيار العلاقات الإنسانية ,
    أما الكذب .. فهو سبب نشوء العلاقات الدبلوماسية !

    twitter |

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    الردود
    2,122
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة " عين " عرض المشاركة
    آه يا عين ....

    .

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    1,978
    منذ وضعت الموضوع ، و "وقر" استحلّ قلبي..
    أجيء و أذهب و أقرأ و أصمت..
    غبيّ مثلي من تشغله أحرف قرأها حدّ الهوس..
    من تثير الكلمات في جوفه غبارا قديما متقطّع الكينونة غائص في التراب السحيق الذي لا يقود إلا إلى الوراء..
    و تفتح مع ذاته تحقيقا يطول في سبيل كسب ودّ الحقيقة التي لن ندركها إلا بالموت..
    و لن تودّنا هي حتى و لو ذرفنا الدم ركوعاً..
    مرهقة هي الكلمات التي تكشف حقيقتك كأنّها مرآة تعكس كلّ ما "لا يشبهك"..
    أطيل الوقوف فأدرك أنني أمرّ من هنا عبثاً..مرّة بعد مرّة..
    و أنني لم أتحرّك خارج "الأمس " قيد أنملة..
    و أنّ الكلمات هنا مغمّسة بالفقد و الحنين لشيء رحل..و أنا لم أحبّ يوماً "الآفلين"..
    لذا فقد استبقيتهم..و عشت فيهم و عاشوا معي..
    تأبى نفسي أن تصدّق أن لا أحد هناك..
    و أنّ الطفلة الغبيّة التي لا ترى إلا وجوها طيّبة و قلوبا رقيقة من حولها ترفض الإعتراف بأنّها "هنا"
    و أنّ "هناك" استقرّ في مثواه الأوّل دون أن يرحم فيها شعورا..أو مقيل..
    تلك الطفلة الغبيّة راقها رداء الأمس فظلّت ترتديه..وتنكر جحوداً أن هنالك أمس..
    و أن اليوم شيء جديد..
    تناجي الراحلين موقنا أنّهم رحلوا..
    أنا لا أناجيهم لأنّهم بقوا..معي..
    حاولت بعد هذه الكلمات التي قرأت نبش و لو صورة واحدة تجمعني بأنا..
    ما استطعت..
    فشلت وكأنني سأساق اللحظة التالية إلى موت بشع..مؤلم..
    مؤلمة هي الذكريات حين استرجاعها..
    لكنّ الأكثر إيلاماً أن تكون "حيّة" إلى الأبد فيك.

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    ياااااه ..
    ما كأنها صور شخصية في مناسبات شخصية..
    ولا كأنه كلام يكتبه الكاتب لنفسه أو عن نفسه ..
    هذا الموضوع عنوان لأمة من البشر، ووصف دقيق لتاريخ موغل يقول : كنا كذلك ، وأصبحنا كذلك.

    والله كلام جارح، يوقظ أشياء ويميت أشياء.

    مدري يا سهيل، هل تستطيع الآن أن تضحك مثل الضحكة اللي في الصورة الأولى؟ بذات صفائها وصدقها وعفويتها وغفلتها؟
    هل يستطيع أحد ذلك؟

    يا ليتني كنت معهم فأفوز فوزاً عظيماً.

  17. #57
    الى المتذكر سهوا
    خط بقلمك ألمي وتذكر عني ... انا الناسي عمدا ... ولماذا سؤال بين حاجبيه؟

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    بُرَدِيٌّ في طيبة .
    الردود
    264


    والأحمق الذي التقط الصورة ؟
    مات مصاباً بالنسيان القاتل !

    كبير ياسهيل!!

    ........................... من قال إن النفط أغلى من دمي ؟!! .....

    حكايا الريح ، وأشياء مهمة .

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المكان
    بين الكلمات
    الردود
    292
    أحمد المنعي
    مدري يا سهيل، هل تستطيع الآن أن تضحك مثل الضحكة اللي في الصورة الأولى؟ بذات صفائها وصدقها وعفويتها وغفلتها؟
    هل يستطيع أحد ذلك؟
    منذ ان قرأت الموضوع وانا احاول ان اصيغ افكاري .. شكرا لك استاذ احمد لانك قلت ما لم اعرف ان اعبر عنه...
    شكرا لك سهيل لانك بين الحين والاخر تذكرنا بأننا لازلنا نعيش .. نعيش فقط لنتنفس
    ..
    ___________________
    هناك في قلب الظلمة... ستجدني

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    حيّثُ خيّمَ الصمت على مـملـكتي ..
    الردود
    8
    كلمات صادقة ، وذكريات حزينة ..


    شكراً لك بحجم روعة حروفك ..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •