Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 33 من 33
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    60
    أوليفيا :
    أتعلمين !
    الصّمتُ يكونُ وسيلةً للحفاظِ على مابقي من التّوازن النفسي
    حين نكونً في حضرة أناسٍ يُجبرونك على مراجعةِ كلامك قبل أن تنطق
    ليس خوفاً من فقدانهم الثقة بنا ولكن لأنّ جمالهم لايستحقّهُ ظلامنا .
    شكراً لكِ .

    لاتتوخَّ الهرب :
    أنتَ على الرّحب شكراً لك .

    مناضلاً :
    ولكَ تحايا مماثلة .
    سعدتُ بقراءتِك .

    قس بن ساعدة :
    أهلاً بك وبوطنك الذي حزَم حقائبهُ .

    روح رحاله :
    ودمتِ بخيرٍ
    لكِ تحية .

    سارق الشّمعة :
    هذا ما كتبتُ من أجله
    الوصولُ بالقارئ لشعورٍ نبيل يشاركني فيهِ الشوقُ لوطنهِ / أمه
    أهلاً بك .

    فوضى الظلام :
    مرورٌ أسعدُ به
    أوقات طيبة وأهلاً دائماً .
    عُدّل الرد بواسطة عائدَة : 09-07-2010 في 10:02 PM

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,877
    كويس يا هنادي , كويس جداً جدا ..

    وشكرا .

  3. #23
    كتبتُ ردوداً كثيرة .. وأعود لأمسحها كلَّ مرة
    لا أدري ماذا أقول ؟
    أوّد أن أشيد بكلٍ شيءٍ هُنا .. ولكنني لم أستطع أن أحيط بكل هذا الألم !
    ما تركتِ شيئاً نلوذ به يعزينا في هذه التعريّة الموجعة الصادقة ..
    والصمت والله ينتصر هُنا !

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المكان
    هناك حيثُ أنا
    الردود
    10
    لا أعلم كيف أرد على ما وجدتُ هنا

    رائعٌ رائعٌ رائع

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    60
    حالمة غبية :
    المُشكلة ليست في القلق ياحالمة من حكايا العالم المتردي
    مايدفعنا للكتابة هو الخوف من مزيد من التردي حالةٌ يمكن تسميتها
    الرغبة في إيقافه في سطور نص أو قصيدة لانريد المزيد من الألم

    ويُرعبُنا المزيد من التردي لذلك نكتب .

    بلا ذاكرة :
    وطابت أوقاتُك أنت أيضاً
    هل تعلم في اسمك تحايلٌ على ذاكرة ما
    لأننا للأسف لانُشفى منها بل إن الحالة الوحيدة التي نفقد فيها الذاكرة كُلّياً أو جزئياً
    نُعدّ مرضى ونُحتجزُ في أحد المصحات النفسية كعقاب لنا ربّما أو شفقة من جماهير
    المربوطين إلى قيادِ ذواكرهم المزدحمة بالماضي
    لا شيء بلا ثمن وفقداننا لألمنا هكذا ببساطة علينا أن ندفع ثمنه بألم موازي .


    صفاء الحياة :
    السّاعات الأكثرُ حلكة هيَ التي تسبِق الفجر مُباشرة
    ونحن في انتظارِ الصبح ياصفاء .


    أنين :
    الملح استخدمه القدماء في تعقيم الجرح بمزيدِ ألم
    إنه كالضّمير يُعالجك حينَ يُؤلِمك أكثر .
    والجروحُ التي نحتت أعماقنا لاتراها المرايا ولا الآخرون
    وحدنا الذين نشعر بها لحظةَ انسكاب الملح ! .
    شكراً أنين ,


    الداهية :
    أهلاً بالداهية قولا وعملاً
    شكرا لقراءتِك .


    غداً تُشرقُ الشّمس :
    الأمل في اسمك وتوعّد الظلامِ بثقةِ المؤمنين يُضائل قيمة الكلام في
    مقابل شًكرك فقط .
    هناك رسائل إيجابية لكل يوم نلتقطها من كل ماحولنا
    شمسُك احداها .


    قلب رجل :
    شكرا لك
    ودمتَ بخير .

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    عند منعطف " كـان " ..
    الردود
    53
    لا تتحملي عبء ايقاظها من عالمها الجميل يا هنادي ..
    هي هكذا اجمل / اطهر ..!
    اكتفي بالعيش في/ من أجل عينيها لـ تنسي كل ما هو مؤلمـ وشجي ..!

    .
    .

    كم كنتِ جميله وصادقه ..
    من القلب لكـ (f) ..
    [ وَجَاءَ هَذا العام ..
    حزينـًا مِثلمَا تَوَقَعتُ ..
    مُؤلِمًا أكثر مِمّا تَوقعْتُ ..
    وَمُوْحِشًا كَما لَمْ أتَوَقَعْ .. ! ]

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الردود
    41
    سلام عليكم ..
    أوغلت في فتق جراحنا وشكرا على ذلك .
    لقد ذكرتني أمي حين كانت تجلس وتقص علي حكايات الحب الطاهر وأنا اتمتم -لا يوجد في عالمنا ماتتحدثين عنه- ,,
    ذكرتني بها تصلي و نور العالم يتجمع ليتركز في جبهتها ثم يتم بثه مرة اخرى ,,
    ذكرتني حبها الطاهر للزوج وحده,, ذكرتني ضمتها الحانية ,, ذكرتني دموعها التي تكفي لتطهركثيرا من قلوب هذا الجيل المستعملة الرديئة المشوهة ..ورغم انها بجانبي ولكنني اشتقت لها اكثر فأنا كليوم أكتشف سموها اكثر..
    شكرا لك ..

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    60
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ركامـُ ذِكرى عرض المشاركة
    لا تتحملي عبء ايقاظها من عالمها الجميل يا هنادي ..
    هي هكذا اجمل / اطهر ..!
    اكتفي بالعيش في/ من أجل عينيها لـ تنسي كل ما هو مؤلمـ وشجي ..!

    .
    .

    كم كنتِ جميله وصادقه ..
    من القلب لكـ (f) ..
    أهلا بك أخي
    مشكلة الأمهات أنّهن لا يسمحن لك حتّى بالعيشِ من أجلهن بشكل كافِ
    يحوّلن الأمر لصالحك فورا حتى لو اقتضى الأمر شعورهن بالألم .
    شكرا لوجودك وقراءتِك .

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    في البيت ..
    الردود
    662
    روعة ..

    جدا استمتعت هنا ..!!

    شكرا لكم ولحروفكم ..!
    ليس البطل بأشجع من الفرد العادي، هو فقط أشجع منه لفترة خمس دقائق..!!


    n1n19@hotmail.com

  10. #30
    لقلمك صوت يُسمَع بوضوح

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بلاد العاديين
    الردود
    302
    ..
    حين جلس أمامي والدي ذات يوم ، وأخبرني بعضاً من "بلاوي" هذا العالم
    ، لم أكن أصدق حينها أن القذارة هذه تتواجد في هذا الكون الجميل .. بجمال والدي وأمي وأخي وبنات الجيران !
    أذكر حينها أني كنت شديدة السؤال عن كل شيء في كتاب قديم اسمه "أحجار على رقعة الشطرنج"
    .. وحفظت تاريخ شراء والدي لهذا الكتاب من أحد المهربين الذي دسه في شنطة سفر قادم بها من مصر إلى غزة !
    وكنتُ أستغرب ،
    هل يوماً "ما" وصل العالم لهذه الدرجة من الحقارة ؟!
    ولكني يا هنادي حينما كبرت ، لم أكن بحاجة لوالدي كي يخبرني عن أن العالم ما زال قبيحاً .. أكثر
    ، وأن قوافل الموت المجانية المهداة لنا كأمةٍ ماكلة هوا .. هي منحة بشرية لدخول الجنة !
    .. وأن السيدات الفاتنات في ستار أكاديمي يحقّ لهن الفتوى ، تماماً كما يحق لخطيب مسجدنا الذي يحتفظ بصورهن من باب "فقه المصلحة" !
    والمصلحة تكمن في جواز متابعة اليوتيوب أيضاً
    ، والـBig Loser ودكتور فيل .. وكل ما تترجمه الـMBC4 !

    وقتُ الصمت ، مقدس .. كما وقت الشاي تماماً
    ، وحينما صرخ ذاك الطفل في المستشفى .. أذنوا في أذنه اليمنى
    ولقنوه وصايا الموت في الأذن اليسرى ، وبالطبع وصية الصمت كانت حاضرة !
    "اسكت ، ولا تتكلم فيما لا يعنيك أو يعنيك ، وامشي الحيط الحيط وقول يارب الستر"
    .. وهؤلاء -أنفسهم- من سيحررون قطاع غزة وفلسطين والعراق .. إلخ
    ربما الأتراك المدري كم عددهم على تلك السفينة لم يلقّنوهم المشي جمب الحيط وهم صغار ْ
    ، وربما أن دم العرب سرى في شرايينهم
    وربما عليّ أن أصمت الآن في حضرة جمالٍ كهذا .

    مبدعة ، وقليلة عليكِ .
    يا قلماً تسربل بالوجع حدّ الصمت/الموت
    .. كوني بخير
    -

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    كهوف كرهتها الخفافيش
    الردود
    56
    لاتمئلي او عذرا لاتملئي سلة ذكرياتها بهذا القبح دعي الامر سرا يعرفه الكل إلا أمك ...ولامانع من اقحام أمي /

  13. #33
    هنادي: بعضُ الكلامِ يستحيلُ سياطاً يجلدُ حين نقولُه وينفلتُ من أفواهنا.
    ما هنا كانَ يشبهُ ذلك. شكراً جزيلاً لكِ يا هنادي. وللجداريات.
    عُدّل الرد بواسطة عائدَة : 16-12-2010 في 12:20 PM

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •