Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1

    موضي التيفوئيدية !!!!

    موضي التيفوئيدية


    ماري التيفوئيدية ( typhoid Mary ) يا جماعة الخير هذه سيدة أمريكية طبعا اسمها ماري

    لكن لقبها التيفوئيدية ليس لقب عائلي أو حمولة من حمائل نيويورك العريقة بالتأكيد وإنما هو نسبة لمرض التيفوئيد كفانا الله و إياكم شروره

    كسبت شهرتها أي ماري من أنها كانت اكبر ناقل للمرض في عز نشوته بأمريكا فهي كانت حاملة للمرض و لكن لسبب مجهول لم تظهر عليها الإصابة أو تتأثر بأي شكل منه فقط كانت ناقلة له و ناقلة ممتازة و فوق العادة أيضا


    المصيبة العظمى إنها كانت تعمل مربية و طباخة يعني من بيت لبيت و تنقل مرضها لكل بيت معها فنشرت الرعب و المرض دون أن تدري أو تقتنع هي أو احد من هؤلاء الذين يستقبلونها في بيوتهم و يسلمونها فلذات أكبادهم 0

    هذه قصة ماري التيفوئيدية باختصار و هي طبعا قصة حقيقية و موثقة علميا

    بصراحة ألا ترون في حياتكم ماريات أخريات مثلها قد لا يكون التيفوئيد هو شرهن و لكن ينقلن ما لا يقل خطورة عنه و ينشرن الهموم و المشاكل في كل بيت يدخلن له . دعوني احكي لكم حكاية تيفوئيدية وطنية

    موضي التيفوئيدية

    لو كانت موضي في بلد يهتم بالتحليل و التوثيق و تسجيل الأحداث لكان لها نصب تذكاري بين كبريي البطحاء أو في احد دوارات الثمامة على اقل تقدير

    لماذا يذكر التاريخ ماري و ينسى موضي رغم أن ماري تدخل البيوت لتجني المال مقابل الطبخ و تربية الأطفال و موضي تدخل البيوت تطوعا دون مقابل مادي

    السيدة موضي تملك من المهارات و الموهبة ما يذهلك تنشر الأخبار أسرع من وكالة الأنباء الفرنسية و تحللها بدقة و تفاصيل السي إن إن و تضيف لها إيحاءات و إسقاطات لتحركك حسب توجه مسبق لديها و كل ذلك بشكل احترافي يقف له خبراء الموساد إجلالا و إكبارا

    تتجه موضي لبيت جارهم أبو مساعد ذلك البيت الذي كان لساعات قليلة ينعم بالأمن و الأمان و الاستقرار

    يعرف الجميع إن موضي عند الباب فرنتها للجرس مميزة فهي تتكئ عليه ليرن ثم يرن ثم يصرخ و ينتحب و لا ترفع يدها حتى يفتتح الباب
    غالبا لا يغلق باب في وجهها فربات البيوت في هذا الحي مابين خائفات من عداوتها أو إنهن لا يقاومن حب الاستطلاع لمعرفة أخر الأخبار التي تزودهن فيها

    تستقبل أم مساعد السيدة موضي بالترحاب و تسقيها كل ما يشرب في البيت من حار و بارد و تقرب لها الموالح و الحلويات فهذه المكينة النشيطة تستهلك الكثير من الطاقة و يجب أن تشحن بكل ما لذ و طاب لتعطي إنتاجها

    تطلق موضي أول أخبارها

    ما دريتي يا أم مساعد عن أبو وليد جارنا اللي زوجته مدرسة بالابتدائية

    أم مساعد : ايوه اعرفهم زين زوجته تدرس بنتي شهد خير وش فيه

    موضي : طلع الرجال معرس مسيار من أربع سنين و أم وليد المسيكينة لاهيه بمدرستها و بزارينها و لا درت عن شي طول هالسنين

    أم مساعد : الله يكون في عونها صدق مصيبة

    تبداء موضي بعد أنهت الموجز إلى التفاصيل و تفاصيل موضي لا تختلف كثيرا عن تفاصيل رفاقها من مسترقي السمع إياهم الذين يضيفون للكلمة الصحيحة عشرات الكذبات و لكنها تختلف عنهم في أنهم يرجمون بالشهب و هي ترجم بدعوات و تحاسيب

    استرسلت موضي في حكاية أبو وليد الذي تزوج بالمسيار على زوجته الأولى قائلة

    و يقولون يا أم مساعد إن الفلوس اللي تزوج فيها فلوس أم وليد أقنعها تأخذ قرض من البنك علشان يحطه لها في مساهمة عقارية و عقب كم شهر قال إن الشركة العقارية نصابين وسرقوهم و المسكينة مع كثر أخبار شركات توظيف الأموال و فضائحهم صدقت يا عزتي لها ما درت انه مساهم في زوجة ثانية

    ثم تضيف موضي بهاراتها الخاصة

    و زوجته الجديدة و أنا أختك يقولون مطلقة و طاقه الثلاثين و معها بزرين بس تخليهم عند أمها إذا سير عليها أبو وليد جعل يسير عليه عزرائيل


    آآآآآآآآمين


    قالتها أم مساعد بحماس و في تعاضد نسائي متعارف عليه في مثل هذه المواقف و قد تشنجت كل عضله بوجهها من فرط التأثر و لا ينقصها في هذه الحالة إلا إصدار بيان تشجب و تستنكر فيه فعلت أبو وليد

    عندما بلغت أم مساعد هذا التأثر و الانغماس مع القصة بدأت موضي في عملها الأكبر و الذي تتلذذ به بشدة لا يضاهيها إلا تلذذ الجرذان بقرض أسلاك غسالات الملابس بعد وجبة دسمة على سبيل التحليه

    فركت موضي يديها و بان البريق في عينيها و سالت السعابيل مع شدقيها و هي تقترب من عنق أم مساعد حتى ضنت أم مساعد للحظات إن دراكولا عادت للحياة في جسم موضي و هي عطشى للدماء الطازجة


    أفاقت أم مساعد من خيالها على صوت خافت كالفحيح يخرج من حنجرة موضي كنوع من طقوس نسائية قديمة قدم الأزل عندما يكون الأمر مهما و يندرج تحت بند السرية و لا تهم الظروف المحيطة حينها سوا كانتا في إستاد رياضي مكتظ أو في صحراء قاحلة لا يوجد فيها إلا الناطقة و المستمعة

    فصوت الفحيح يعني إن الأمر مهم جدا و يجب أن تصغي له بكل حواسك و ترحيب خاص بخيالك الخصب فهو محور القضية

    اقتربت أم مساعد من موضي لتسلمها سمعها و مفاتيح عقلها و أخذت موضي موقع ما خلف المقود لتبحر بضحيتها الجديدة

    موضي : الفلوس هي الأساس الرجال إذا جاء معه دراهم بزيادة قام يفكر بالعرس و إذا القروض و المصاريف مقطعه جنوبه والله ليبلع العافية و لا يفكر ... إلا صدق أبو مساعد كم راتبه ؟!!؟

    أم مساعد : هاه .. والله مدري وأنا أختك

    موضي : يا حليلك يا أم مساعد .. ما علينا .. أكمل لك الموضوع

    قالت عبارتها الأخيرة بشي من التهكم المتعمد لزوم تحريك المياه الراكدة .ثم عادت موضي إلى نغمة الفحيح مجددا قائلة

    و الشيء الثاني بعد الفلوس هي كثرة الطلعات ..

    المسيار وأنا أختك ما يبغاله مبيت برى البيت . شوفي أم وليد المسكينة أربع سنين و هي ما تدري عن زوجها كل عصرية يطلع من البيت بحجة انه مسجل في نادي رياضي و يروح في ملابس و يرجع في ملابس ثانية و المشكلة كرشته من زود لزود وهي يا غافلين لكم الله

    إلا صحيح أبو مساعد وين يروح من العصر إلى العشاء كل يوم ؟!!؟

    أم مساعد : هاه .. عنده مكتب للعقارات

    موضي : مكتب عقارات اجل . طيب استأذن منك و أنا أختك بلحق على جارتنا أم علي عازمتني على سميتها !! و تغادر موضي و هي تضحك ليس من دعابتها الأخيرة وإنما من وجه أم مساعد الذي أصبح أشبه بكاس سيراميك دعائي لشركة دهانات !!

    بعد انتهاء عاصفة موضي التيفوئيدية .. هل تركت البيت مثل ما دخلته ؟

    كيف ستكون الحياة في بيت أبو مساعد بعد هذه الزيارة ؟

    اترك لخيالكم حرية التوقع و إكمال المشاهد الأخيرة
    عُدّل الرد بواسطة هليل الهذيلي : 24-06-2010 في 04:31 PM سبب: اكمال المشاهد

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    عـبــسنّـدْ خواصر الحائط !
    الردود
    2,549
    جرس الفرصة
    ضرب ضرب

  3. #3
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خيره مسحوب عرض المشاركة
    جرس الفرصة
    ضرب ضرب
    الله يهنيك بالفطوور !! على هالصوره الشخصية و الابتسامة العريضة انصحك بالخبز الفرنسي و اكله بالعرض ايضا لا اعتقد ان لديك مشكله بذلك مع هذه الابتسامة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المكان
    أم الدنيا
    الردود
    12
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة هليل الهذيلي عرض المشاركة
    الله يهنيك بالفطوور !! على هالصوره الشخصية و الابتسامة العريضة انصحك بالخبز الفرنسي و اكله بالعرض ايضا لا اعتقد ان لديك مشكله بذلك مع هذه الابتسامة
    هههههههههههههههههه
    حلوة ... أحلى من الموضوع نفسه
    مع أن الموضوع حلو جداً

  5. #5
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن عربي عرض المشاركة
    هههههههههههههههههه
    حلوة ... أحلى من الموضوع نفسه
    مع أن الموضوع حلو جداً
    هو من اراد ذلك

    لكن بما ان الرد صنع بسمه على محياك و اضحكك

    فالحمدلله على ذلك .. و اشكرك على الرد

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    بينَ جَنَةٍ وَسِجْن .
    الردود
    39

    آل مِشعل التيفوئيدي ..!



    جَذَبتني القِصَة كثيراً بعدَ مَاكُنت ضَجره ..!

    بِسم الله الرَّحمَـاـن الرَّحيم

    الآن .. ليسَ النِسَاء فقَط أصبحْنَا نَاقِلات للأمرَاض .. وَ أعلَم قطعَاً بأنهُن الأكثَر نشرَاً للأمرَاض , كمَا يحدُث لأمي عِندَمَا تذهَب لِفلانَة وَ علانَة , فَيُحدثُونهَا عَن السفريَّات لِدول أوروبية , فَتأتي وَ هي ترْمي بِشَظَاياهَا عَلينَا مِن القهْر
    بِالمُقابِل كُلمَا حَضَرَ إلينَا صديق والدي انقَلَب البيتَ رأسَاً عَلى عَقِب فيبدَأ التدقيق عَلى أبسَط ( المشاوير ) التي نذهَبها وَ التهديد والوعيد وَ الإنقِلاب الجَائِر وَ أهَم أمر يتحَدَث به والدي العَزيز :
    [ شوفوا فِلانَة زوجَة فلان نشيطة تشتغل في البيت ماتقول جيب لي خدَّامَة ] ..!

    وَأحيان بعد الجلسَة لِمُدة ساعتين تقريباً مع صديق عمره ذاته يناديني تعالي يافلانة : هذا تردُد القناة الفلانية حقت الأفلام العربية , طلعيها لي .

    { بَعض الأصدِقَاء هُم ابتِلاء , وَ عدوى وَ نشر فسَاد , هَدَى الله الجَميع وَ أصلَح حال المُؤمنين .




    جُوزيتَ خيراً كثيراً , دَامَ قلمك .


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    في عيون البشر
    الردود
    129
    قصة جميلة تحكي واقع مرير نعيش مره كل يوم ...
    لكن والحق يقال ... ليست كل موضي تيفوئيدية يا عزيزي ...
    بل يوجد من المواضي من تعادل مئة رجل ...
    لك كل التحية ،،،
    هذا أنا لكن من أنا ؟

  8. #8
    ال التيوليب ( ال مشعل )

    آآآمين و دام ذكرك

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •